23rd Jan 2021

نادية عصام حرحش - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

بين تنصيب وتنسيب: اختلاف الرئاسة بغربهم وشرقنا

2 days ago 12:35 (4 comments)

نادية عصام حرحش

توجهت انظار العالم الى حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد هذه المرة، للتأكد من خروج الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي جعل العالم يتنفس الصعداء لخروجه الأخير من البيت الأبيض.

بدت مراسم خروجه وزوجته كمراسم الجنائز، ولا اعرف كم كانت اغنية  amazing grace  التي تم تأديتها في دقائق تلت ذلك المشهد من اجل الاحتفال بتنصيب الرئيس الجديد أكثر قربا لمشهد خروج ترامب الجنائزي. للمرء ان يتخيل جماهير العالم بينما يشاهدون خروج ترامب الأخير بتكسير صحون ربما، او رش ملح او ماء، او اغنية وداع لا عودة مرجاة منها او دعاء او تقديم اضحاي احتفالا بهذا الخروج الأكيد.

[+]

مرسوم الانتخابات الفلسطينية: فخ أم تصويب لوضع لا يحتمل كارثية أكبر؟

6 days ago 11:00 (10 comments)

نادية عصام حرحش

وأخيرا، تنفّس الشعب الفلسطيني الصعداء، مساء اعلان الرئيس الفلسطيني المرسوم الخاص بتحديد موعد انتخابات. الحقيقة ان الخبر بحد ذاته كان عظيما، فلم يعد يصدق أحد ان هذا سيحصل. فنحن نعيش ومنذ موعد الانتخابات المفترض قبل أكثر من عشر سنوات على امل انتخابات قادمة. انتخابات تحتاج من اجل تحقيقها بعض الإجراءات، التي استمرت ولم تأت الانتخابات، من حكومات انتقالية مؤقتة الى تحضير لجنة الانتخابات واستعدادها، الى محاولات المصالحة، مرورا بعقد مؤتمر وطني وغيره من المؤتمرات بالمسميات الوطنية المختلفة.

[+]

الرئيس الفلسطيني والقضاء: هل الموضوع شخصي؟

2 weeks ago 11:46 (9 comments)

 

 

نادية عصام حرحش

في وقت يترقب الشعب الفلسطيني من جديد مرسوم رئاسي متوقع بشأن الانتخابات، يفاجئ الرئيس الفلسطيني الشعب بمراسيم جديدة بضربة واحدة تتعلق بالقضاء الفلسطيني، بعد أيام من إقالات بالجملة لتعيينات تمت من قبل بالجملة بقرارات رئاسية.

لا بد اننا كشعب نتحمل وزر ما يحدث، فسكوتنا على العيش بنظام يتفرد بقراراته كلها رئيس يَعِد بانتخابات لا تحصل وعلى إثرها يستمر بشرعنة ما يقوم به من تشريعات غير دستورية وغير قانونية الا من فتاوي يصدرها له شيوخ القانون من المنتفعين، نراهم بمناصب حدّثها الرئيس لتصدر احكام وقوانين تنفع الرئيس وحفنة المنتفعين حوله.

[+]

نادية عصام حرحش: المسلسل التركي “اتوس”- روح الأخلاق

2 weeks ago 09:58 (no comments)

 

 

نادية عصام حرحش

تتسابق المسلسلات التركية فيما بينها وعلى الساحة العربية والدولية في السنوات الأخيرة لتنزع استحسان المشاهدين من شتى الأصقاع.

وكما تتربع المسلسلات التركية على كافة المنصات، اخذت كذلك مكانها على نتفلكس.

اعترف ان متابعتي لما تبثه نتفلكس يشوبهاً دوما الحرص والشك. فلا تخلو شكوكي من نظريات المؤامرة بما يتعلق بنوايا ما يراد حقنه لعقولنا المسلوبة من أفكار جديدة تشكل عالمنا الحالي، فتزيد من انفصامنا وتشتت امخاخنا وتلوث ما لا يزال نظيفا من مبادئنا. ولكن تبقى نتفلكس أكثر امانا لكونها منصة غير عربية، أي اننا نستطيع دوما فصل نواياها عن واقعنا، فنأخذ ما طاب لنا منها، ونرمي ما لا يعجبنا ونرفض ما لا تستسيغه عقولنا وقلوبنا.

[+]

نادية عصام حرحش: مناشدة أم عراقية للرئيس ابو مازن للمرة الثالثة والجواب لا سيادة لقانون ولا هيبة لسيادة

2 weeks ago 11:00 (12 comments)

 

نادية عصام حرحش

الرئيس أبو مازن هذه السيدة العراقية تُظلم على مرأى العين: عيبٌ ما يجري بحقّها بحقّ العروبة والإنسانيّة

  “تحمّلت وصبرت ومشيت بكل شي طلبتوه مني وصابرة وماشية بإجراءات وانا ابني بعيد عني..

انا أم.. يا ناس يا عالم انا ام… حسبي الله على كل من يحرم ام من ابنها. حسبي الله على كل من يوقف قرارات محكمة

انا ليش محرومة من ابني”

“انا صابرة وصابرة وصابرة ولكن ابني بعيد عني.. لا قادرة اشوفه ولا اسمع صوته امسكه ولا اشم ريحته ولا اعرف إذا هو زين او لا “

“كلكم عندكم بنات واولاد..

[+]

نادية عصام حرحش: انهيار النظام المؤسساتي يتجلّى بكوارث عائلية متتالية

3 weeks ago 13:02 (6 comments)

 

 

نادية عصام حرحش

انتهت سنة 2020 بكل صعوباتها لتقدم ال 2021 بامتحانات مفاجئة بلا تحضير. شأننا شأن طالب كسول مستهتر لم يستعد ابدا لامتحان تحضيري او مفاجئ.

الكورونا حاضرة ولكنها ولكن لا حياة لمن تنادي.

تبدو الكورونا بحجمها الحقيقي.. لا شيء امام اذية الانسان لنفسه ولأخيه الانسان.

بدأت السنة بمصائب حقيقية، شاب  (بمشاركة خمس افراد اخرين) يقتل ثلاثة افراد من عائلته واصابة أربعة غير معلوم بعد مصيرهم.  ولحق بيوم خبر مفجع قتل فيه شاب امه.

في الحالتين المصاب جلل . مصاب جلل بكل ما تحمل عبارة المصاب الجلل من معنى .

[+]

نادية عصام حرحش: هل رَجَمْنا المُجون المُتَوَقَّع بالنَّبي موسى بحِجارة تل المَفْجَر الأثَرِيَّة بأريحا؟  (صور)

31st December 2020 10:03 (3 comments)

نادية عصام حرحش

لابدّ أنّ موقع تل المَفْجَر في أريحا يُسمَع لأول مرّة لدى معظمنا. ومن يعرف عن أرض المَفْجَر ومكانه تقتصر معرفته به بمحدوديّة، كمحدودية المعرفة بمقام النبي موسى. فأرض المَفْجَر التي تشمل على خِرْبة المَفْجَر وتل المَفْجَر، نعرف عنها بالمجمل وجود قصر هشام عليها وإشارة بنّيّة اللون تشير باتجاه غير ثابت نحو فراغ مهمل.

وبطبيعة الحال، ليس المطلوب منّا أن نكون علماء آثار، ولا يمكن لنا أن نعرف تاريخ الأماكن وأهمّيتها. فهذا يتطلب جهدا مؤسساتياً شاملاً وعلى مدار عقود. وربّما إن كنتَ ابن مدرسة قديمة مثلي، وركزت في يوم ما بدرس التاريخ لمرّ عنك الاسم والموقع بينما كنت تحفظ أسماء المواقع المطلوبة منك لامتحان مليء بالأسماء والتاريخ، لا تلبث ان ترميه خلفك الى الأبد.

[+]

نادية عصام حرحش: من سيتحمّل كارثيّة ما يجري بالنّبي موسى؟

28th December 2020 13:39 (7 comments)

نادية عصام حرحش

منذ الأمس وتتوالى ردود الفعل بشأن ما جرى بمقام ومسجد النبي موسى من تسجيل لحفل موسيقي (دي جي). من أي زاوية يحاول المرء النظر الى الامر يجده صعب الاستيعاب، بل أكثر، مؤلم أقرب الى الغضب.

من السهل التفتيش على مذنب بعينه وتحميله كارثية ما حصل. سواء بمنظمي الحفل او المشاركين من جهة، او الجهات المسؤولة بكافة مستوياتها من جهة أخرى. ولكن هنا، لا يمكن رمي الامر بتحميله على شخص بعينه للتخلص من المسؤولية. فلا مكان للهروب والاختباء وراء أحد او سبب.

من المؤكد، انه لا يمكن نصب اضاءة وتحميل معدات بهذا العدد والحجم بلا تنسيق مسبق من جهات متخصصة، وإذا ما سلمنا ان الحفل كان لهدف تسجيل فيلم وثائقي غير محلّي عن الدي جي، فهذا يؤكد ان الحاجة لموافقات رسمية لا مفر منه.

[+]

ميلاد مجيد لفلسطين المسيح

25th December 2020 11:31 (6 comments)

 

 

نادية عصام حرحش

تجذبنا دوما الأضواء والزينة. بذكريات طفولة لا نريد ان نفقد براءتها يستمر وهج الزينة بأضوائها وألوانها بجذبنا. عيد الميلاد وفرحته وزينته يبقى معلما لتراث المكان والزمان والذكريات.

لا اعرف من اين جاءت فكرة عدم وضع شجرة العيد في المنزل لكي نفرق انفسنا عن المسيحيين. فكرة بقي عقلي الطفولي ينتظر ان يكبر ليتحداها. فكبرت لأكون اما تريد لابنائها الاحتفال بعيد الميلاد كالاحتفال بعيد الفطر. ولكن مع السنوات تزول هذه الفكرة لتصبح مجرد شكليات، لا ضرورة لاتباعها. فكل اشكال الزينة هذه تفهم مع مرور الوقت على عقلك انها ليست الا بغرض الاستهلاك الذي صرناه كمجتمعات.

[+]

أنفاق القدس: كنوز التاريخ أمام فرض سيطرة لصناعة تاريخ

24th December 2020 12:42 (3 comments)

نادية عصام حرحش

تحملك الطريق بداخل أنفاق القدس إلى رحلة بداخل الأزمنة. حضارة تحمل نفسها على حضارة تلو الحضارة، وتبقى رغم جبروت الإنسان وتعنّته أبديّة. ويستمر الإنسان منّا في رجلة كونيّة وجوديّة، يترك بصمات خطواته ويفنى.

تبقى الحضارة ويندثر الإنسان.

تمشي وتزاحمك الأحداث الحاليّة الآنية. تتضارب بين روايتهم ورايتك. حياتك مرتبطة بأزقة المدينة وحواريها وتفاصيلها الكثيرة، من فوق تلك الأنفاق الحافظة في خفاياها حكايات تاريخ أقوى من صنيع القوى المتصارعة، بين صراع بقاء وحرب عرق واستنزاف دم وتهجير وإقصاء.  

[+]

نادية عصام حرحش: مواجهة السلطة الفلسطينية مخططات إسرائيل بالقدس بخطة عنقود العاصمة

21st December 2020 13:26 (2 comments)

 

نادية عصام حرحش

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني على صفحته الرسمية الفيسبوك وضمن قرارات مجلس الوزراء الأسبوع الماضي: “الموافقة على خطة عنقود العاصمة القدس التنموي الذي يشمل قطاعات متنوّعة في الصحة والإسكان والبيئة والتنمية الاجتماعية وغيرها من القطاعات الحيوية.”

قبل ذلك التاريخ وبعده حصل بالقدس ما يتطلب “كَرْمَ” تدخُّل وليس فقط عنقود في خطة عناقيد رئيس الوزراء الاقتصادية.

ينشغل المقدسيون منذ شهرين بخطة وادي الجوز التي تسمى بوادي السيلكون من قبل بلدية الاحتلال الإسرائيلية، وذلك لتأخذ طابعاً تكنولوجياً على غرار وادي السيلكون بكاليفورنيا، لكي يستحسن فكرتها المتطلع عليها من بعيد.

[+]

إعلان استقالة الدكتورة حنان عشراوي الموقوتة

10th December 2020 13:05 (16 comments)

نادية عصام حرحش

بعد أيام من تسريب خبر استقالة الدكتورة حنان عشراوي من اللجنة المركزية لمنظمة التحرير، أصدرت الدكتورة عشراوي اليوم بيانا يؤكد استقالتها ويوضّح الأسباب.

أوّلا، اعتقد ان الدكتورة عشراوي اصابت بإصدارها للبيان على الرغم من تأخره، ولكنها وضحت سبب عدم الإعلان المباشر للاستقالة وذلك انتظارا لموافقة الرئيس الذي أشّرمن جهته الى تأجيل الأمر. وعليه، لأنّ الخبر تم تسريبه فقررت أن تؤكّده. ومرّة أخرى هذا يحسب لها.

كادت الدكتورة حنان ان تقع بفخ نخبة السلطة الفلسطينية باختلافاتها بعدم الاهتمام لرأي الشارع الفلسطيني، وسبقها الاعلام الإسرائيلي بتأكيد الخبر.

[+]

التوقعات الأخيرة من 2020.. من سيخلف عريقات؟ وكيف اصبحت دبي الاقرب الى تل ابيب؟ واين الانتخابات الموعودة؟

9th December 2020 14:32 (5 comments)

نادية عصام حرحش

كانت سنة لا تشبه أي سنة. سيذكرها التاريخ كذكر الإسلام لعام الفيل ربّما. قد تُبنى عليها الأساطير التي ستحمل عبء الحضارة الإنسانيّة خرافة جديدة. لأنّ الحاضر لا يمكن أسطرته، فما يجري مصيره الخرافات فقط.

تتزاحم الأحداث على الساحة الفلسطينيّة بانتظار لما هو غير معلوم من مستقبل قاتم. هل يمكن تعليق الآمال على 2021 كما علقت قيادتنا الآمال على فوز بايدن بانتهاء ترامب. هل انتهاء 2020 واقتراب 2021 كفيل أن يعطينا بداية جديدة تحمل التغيير.

الجواب بكل أسف لا، لأن التغيير لا يحدث قصراً- أو صدفة الّا عندنا.

[+]

نادية عصام حرحش: باراك أوباما والأرض الموعودة.. رحلة أوباما وصولاً إلى البيت الأبيض

7th December 2020 18:48 (one comments)

 

 

نادية عصام حرحش

(الجزء الأول)

منذ صدور كتاب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما قبل أسابيع قليلة، وردود الفعل تتزاحم مع الفضول نحو ما كتبه وعمن كتب. وفي مكاننا هذا من “الأرض الموعودة” التي نعتقد ان العالم يدور حولها ومن اجلها، قفز الكثيرون من اجل قراءة ما دلى به أوباما من انطباعات وكشف من اسرار عنا. فبدأ الاعلام العربي والإسرائيلي بتناول ما قاله أوباما عن الرئيس الفلسطيني ووصفه بصاحب الشارب الخفيف والشعر الأبيض الذي يفضل مصالح أبنائه على وطنه. ونائب إسرائيلي كتب بنقد لاذع متهماً أوباما بالانحياز.

[+]

عناقيد الحكومة الفلسطينية المتدلية

4th December 2020 12:23 (6 comments)

نادية عصام حرحش

بالعادة تدلّي العناقيد يعطي المرء انطباعاً إيجابياً، بغصن متين يحمل العنقود من خلال شجرة متجذرة، أو تنمو على الأقل باعتناء. إلا أنّ عناقيد الحكومة تتدلى بلا أغصان تحملها بشجر يحتضر من قلّة الاعتناء وسوء الظروف من كل الاتجاهات.

عاد رئيس الوزراء الفلسطيني بالترويج لخططه العنقودية بالتنمية الاقتصادية التي بدأ فيها شعارات حكومته بعامه الأول. فشهدنا كارثة العجول والزيتون والتمور وغيرها الكثير مما لا نعرف. وجاءت الكورونا لتوقف العناقيد التنموية وتركّز على قوت الشعب وقوّة تحمّله وصبره.

[+]

نادية عصام حرحش: قلب كلب

29th November 2020 20:00 (no comments)

نادية عصام حرحش

قلب كلب هي رواية للكاتب الروسي ميخائيل بولغاكوف (١٨٩١-١٩٤٠). صدرت الرواية سنة ١٩٢٥، الا انها لم تنشر\تطبع حتى سنة ١٩٨٧. وهي رواية تندرج ضمن الادب الهجائي، الذي يمزج بين الفنتازيا والواقع.

الحقيقة ان بولغاكوف قلب اسد، إذا ما تابع المرء اعماله وسيرة حياته. وهذه الرواية تتفوق على كل ما يمكن ان يحاول العقل ابداعه بهجاء السلطات. وقد تكون اخذت كذلك ابعادا أكثر من هجاء الطبقة الحاكمة، ولكن ربما ما هو اهم، دور النخب الاكاديمية- الفكرية- بصناعة ما يؤول عليه الحكام من سطو ودكتاتورية.

لأول وهلة سألت نفسي ان كان يعقل انن يكون جورج اورويل قد تأثر بقلب كلب لبولغاكوف في مزرعة الحيوان؟  بالنهاية هناك من جعلنا نعيش وضعنا الانسانيّ المزرى من خلال مزرعة حيوان، واخر من خلال قلب كلب.

[+]

عندما يتحول العودة الى التنسيق الامني انتصارا.. ويحذر سلام فياض من ان الضم بات وشيكا

27th November 2020 12:50 (4 comments)

نادية عصام حرحش

مرّ أسبوع كامل على إعلان وزارة الخارجية الامريكية بشأن وسم المنتجات الإسرائيلية ولم يخرج تعليق فلسطيني رسمي واحد. فهل هذا يندرج تحت عودة التنسيق الأمني؟ ام هل يمكن ان تكون القيادة الفلسطينية قد قرأت الإعلان كما قرأت رسالة المنسق وتمسكت بعبارة الالتزام بالاتفاقيات الموقعة بأوسلو؟

لم تكن زيارة وزير الخارجية الامريكي بومبيو الأسبوع الماضي بالمفاجئة. فبينما ينتظر العالم وأمريكا انتهاء أزمة الانتخابات الامريكية ونزول ترامب عن كرسي الرئاسة ليسلمه إلى بايدن، يعرف المترقبون جيداً أنّ إسرائيل ستلعب بالوقت الضائع، مستغلة كل الإمكانيات لتفرض ما تستطيع فرضه من واقع على الأرض باستلاب المزيد مما يمكن سلبه من أراضي فلسطينية.

[+]

لو كنت مكان رئيس الوزراء لأقلت وزير الداخلية فوراً 

24th November 2020 12:33 (11 comments)

نادية عصام حرحش

السيد رئيس وزراء السلطة الفلسطينية، قبل التحية وبعدها، لا اعرف ان كان هناك للسلام مكان بهذه الأجواء.

منذ مجيئك تأملنا وبناء على تصريحاتك الأولى والمباشرة اننا سننعم بحرية تعبير. وضعتنا في اصعب الأوقات وخيرتنا بين أموال المقاصة والوطن، واخترنا الوطن ، بينما اخترتم انتم اليوم وبعد اشهر قليلة أموال المقاصة مقابل تنسيق امني وتطبيع وتنازل مفتوح.

 قلت بصوت عال ورنان ان بعهدك لن يحاسب انسان على حرية التعبير وأنك ستكفل الحريات. فلقد عانينا، على ما يبدو من سابقك الذي كان قد بدأ بتقييد الحريات.

[+]

لن ينفع تكميم الافواه… اعتقال نزار بنات من جديد

22nd November 2020 11:13 (8 comments)

نادية عصام حرحش

اختطاف الناشط نزار بنات من منزله فجرا قبل أيام.. هذه المرة لم تكتف الاجهزة الأمنية الفلسطينية بزجه بغرف التحقيق في مدينته دورا. ولكن ترحيله الى أريحا حيث ما يسمى باللجنة الامنية المشتركة، في اماكن خصصت للتعذيب والترهيب وتلقين المواطن دروسا بكيفية الانصياع والخنوع وتكميم الافواه عنوة.

حرية التعبير في بلادنا صارت إمّا مطاردة أو معتقلة أو مقتولة… واليوم حرية التعبير “تحتلنت” أساليب السلطة الفلسطينية في قمعها، وصار عقاب من يتجرأ على البوح والتعبير هو التحويل الى ما يعرف بغوانتانامو السلطة أو مسلخ السلطة

تصر السلطة ان تجعلنا نعيش ما قرأناه في كتابات الآن هنا شرق المتوسط(عبد الرحمن منيف) وذائقة الموت( ايمن العتوم ) والسجينة ( مليكة اوفقير) وجوانتانامو (يوسف زيدان ) .

[+]

نادية عصام حرحش: محاكاة تاريخ: الحصاد المر في ذكرى التقسيم وواقع التطبيع

21st November 2020 11:36 (7 comments)

 

 

نادية عصام حرحش

في كل عام وبهذا التوقيت من ذكرى تقسيم فلسطين، أجد نفسي أمام كتاب “الحصاد المر”، وكأنني أحتاج إلى عصر أحاسيسي بمذاق المرارة التي لم تخرج أبدا من طعم حياتنا كفلسطينيين. واليوم، ونحن امام تجسيد حقيقي لفكرة تمدد إسرائيل لحلمها بما كنا نظنه مستحيل. فمن كان يصدق ان العرب سيهرولون الى التطبيع، وقيادة السلطة الفلسطينية التي تحاول اللحاق بما فاتها من تطبيع عربي بلا مباركتها، لنشهد اعلان لعودة التنسيق وإعادة السفراء لدول المطبعين الاواخر، والترحيب بزيارة البحرين الى إسرائيل، ولتكلل علينا السودان تصويتها بالأمم المتحدة لصالح إسرائيل.

[+]
ضربتان مُوجِعَتان: الأولى في العِراق والثّانية في سورية وفي اليوم الثّاني لولاية بايدن.. ما هي الرّسالة ولماذا وصلنا إلى هُنا؟ كيف نرى مُستَقبلًا قاتمًا للمِنطَقة بعد خُروج ترامب ومجيء خصمه؟ ولماذا نلوم روسيا وقِيادتها في كبح خِيار حتميّة الرّد؟
هل ستتَحقّق وعود ترامب الجديدة في العودةِ إلى السّلطة مثلما وعَد ناخبيه.. وكيف؟ ولماذا نعتقد أنّ عُضويّة الكنسيت هي النّهاية الأكثر ترجيحًا لصِهره كوشنر؟ وماذا عن مُستقبل زوجته إيفانكا السّياسي وأين؟
ضرر بايدن على العرب لا يَقِلُّ خُطورةً عن ترامب وبلينكن قد يكون أسوأ من بومبيو؟ وكيف ستُعيد رئيسة المُخابرات الجديدة خاشقجي للواجهة للضّغط على الأمير بن سلمان؟ وما هي خُطورة الجبري وأسراره في المرحلة المُقبلة؟ ولماذا نُحَذِّر الفِلسطينيين من المُبالغة بالفَرح؟
سر عارضة الأزياء التي يتابعها بايدن عبر تويتر ضمن 13 شخصا فقط
لماذا يجري تحذير الرئيس أردوغان بالانقلاب وإعدام من سبقوه ممّن رفضوا “الانتخابات المُبكّرة” مع تمسّكه بمَوعِدها؟.. ماذا سيَحصُل لو انفرط عقد “تحالف الشعب” الحاكم وما عُلاقة الأكراد وبايدن بدوامه من عدمه؟.. أسماء تنشق وأحزاب جديدة تتشكّل فكيف هي خريطة التحالفات المُنافِسَة في الانتخابات الرئاسيّة والبرلمانيّة التركيّة؟
“نيويورك تايمز”: ترامب خطط لإزاحة وزير العدل لتغيير نتائج الانتخابات
الإندبندنت: “سمات مشتركة” بين 6 يناير و11 سبتمبر
الغارديان: على الحكومة البريطانية “تصحيح الإخفاقات” بشان استجابتها لفيروس كورونا
نيزافيسيمايا غازيتا: إيران تحلم بتأسيس “ناتو” شيعي
ارغومنتي اي فاكتي: فيروس التطرّف من سلالة ترامب!
فادي أبوبكر: قراءة في جهود مجموعة ميونيخ لاستئناف المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية
يحيى حسن عمر: في تحية ثورة يناير الملهمة
تحقيق : الكرملين أساء فهم تصميم المعارض الروسي نافالني على النضال حتى من السجن
صالح عوض: ربيع تونس يبعثر ياسمينه.. فمن المستفيد
ماركس في الجزائـــر.. قراءة في رسائله إلى ابنتيه ورفيقه إنجلز
نضال ابوزيد: الأردن: ماذا وراء مصطلحات المواطنة التي اطلقها أبو عودة والمصري؟
ثامر الحجامي: العراق: الأهم من إنتخاباتنا المبكرة
رابح بوكريش: لتركيا يد ناعمة قادرة على التجديد
صلاح السقلدي: هكذا قد يتعاطى الرئيس الأمريكي الجديد مع قرار تصنيف الحركة الحوثية بالإرهابية
ألطاف موتي: الجماعات اليمينية المتطرفة تلقت مدفوعات البيتكوين قبل هجوم الكابيتول الأمريكي
يوسف السعدي: الثقافة السياسية في فكر شهيد المحراب
مرام هواري: البدو المشروع الدفاعي الاول ضد المصادرة والضم.. واختبار الديمقراطية العصيب!
محمد علي شعبان: التغيير استحقاق طبيعي قادم.. لكن كيف؟
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!