18th Aug 2019

ميشيل كلاغاصي - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

أفول الإمبراطورية المتوحشة.. هل يتخلى الأمريكيون عن رخصة القتل

5 days ago 11:28 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

عصور وعقود وسنوات تعاقبت, تكررت معها ذات القصة وذات الفصول, أممٌ تصعد وتلتقي ظروفها وحظوظها, ربما هي الحيوية والطموح, وربما القوة والأطماع, وفي المحصلة تجد نفسها “المملكة” أو “الإمبراطورية” أو “الدولة العظمى”, فتقول كلمتها, وترسمُ أقدار من هم أضعف منها ومن يدورون في فلكها أو من وقعوا في شباكها, لكن الأيام لا تسمح لها بالدوام والإستمرار إلى ما لا نهاية, وعندما يحين الوقت تتحول إلى قوةٍ سابقة وربما تالفة ومتاّكلة, وتعود القصة لتبدأ من جديد.

[+]

تداعيات الإنتصار السوري على التحالفات الدولية.. هل تغادر تركيا الناتو؟

4 weeks ago 11:17 (one comments)

ميشيل كلاغاصي

لا شك أن إنتصار الدولة السورية وحلفائها في الحرب الدولية التي أرادتها الولايات المتحدة أن تكون حربا ًإرهابية ساخنة تحرق جسد الدولة السورية وأرضها وشعبها, وحربا ًباردة مع بعض الدول الإقليمية والعالمية, التي لا زالت إحتمالات تصعيدها العسكري والتجاري, تدفع بإتجاه تسخينها وتحويلها حروبا ًواسعة وربما شاملة مع كامل التخبط وغياب الإستراتيجية الواضحة للولايات المتحدة, وإبعادها لحلفائها وشركائها الأوروبيين والخليجيين عن حضور جلسات قرارها, واكتفائهم بالتبعية الكاملة, على الرغم من نزعات الخوف والخشية والرغبة لدى بعضهم بالبحث عن مصالحهم بعيدا ًعن الهيمنة الأمريكية.

[+]

ميشيل كلاغاصي: قِممُ مجموعة العشرين .. مشهدٌ لمصالحِ ونفاقِ الأغنياء

6th July 2019 11:46 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

قممٌ سنوية تُعنى بمناقشة السياسات المالية والإقتصادية، وبمعالجة القضايا والأزمات المختلفة التي تتعرض لها دول المجموعة والتي تتأثر بها وفقا ًلأهدافها, وبما تراعي مصالح دولها, وكافة القضايا التي من شأنها التأثيرعلى استقرار النظام المالي والإقتصادي العالمي بشكلٍ مباشر.

ومجموعة العشرين هي مجموعة من القوى الإقتصادية التي تضم أهم الدول الصناعية والناشئة العشرين والأكبر في العالم, بالإضافة لحضورٍ أممي يمثل منظماته الدولية كالبنك العالمي وصندوق النقد الدولي, حيث أُعتمد الحوار العالمي وسيلة ًلمناقشة أهم القضايا السياسة الإقتصادية والمالية, بغية الحفاظ على الإستقرار المالي في العالم, عن طريق تعميق التعاون والتكاتف فيما بينها, كما تُعنى بمناقشة المشاكل والمصاعب الإقتصادية والقيام بالإصلاحات الضرورية في النظام المالي العالمي, وإتخاذ الإجراءات الوقائية لتلافي الأزمات, وتلعب القمم دورا ًرئيسيا ًفي تخفيف التوترات الإقتصادية والسياسية, وفي صيانة النظام التجاري العالمي.

[+]

ميشيل كلاغاصي: إفلاس ترامب واستراتيجية “لن أسقط وحدي”

16th June 2019 12:51 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

لم يعد بالإمكان النظر إلى الولايات المتحدة الأمريكية, على أنها السيد المهيمن والمسيطر على خارطة النفوذ العالمي, وهي التي هُزمت في عديد الصراعات والمواجهات السياسية والعسكرية التي خاضتها بالأصالة أو الوكالة, والتي تحاول استبدالها بالحروب التجارية, وبالعقوبات الإقتصادية, وبالإنسحاب من الإتفاقات الدولية, وتحولت مناوراتها إلى سياسة اللعب على حافة الهاوية, وأصبح بالإمكان ملاحظة إرتباكها وترددها وتخبط سياساتها الخارجية, وكشف نقاط ضعفها, وغياب استراتيجيتها وإفلاسها.

[+]

ميشيل كلاغاصي: أيادٍ إسرائيلية.. وسعيٌ لإثبات تورط روسيا في الإنتخابات الأمريكية

9th June 2019 12:16 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

منذ أكثر من عامين, ولا تزال الماكينات الإعلامية الأمريكية الكبرى تتحدث عما أطلق عليه “التدخل الروسي” في الإنتخابات الأمريكية لعام 2016, وترصد كل شاردة وواردة حيال تحقيقات مولر وفريقه الخاص, وتغريدات الرئيس ترامب المتعلقة بهذه القضية… وعلى الرغم من التشعب والتعقيد وضخامة التحقيقات, يبدو أن الأمريكيين يسعون للإستفادة منها داخليا ً في الصراع على النفوذ والسلطة, وخارجيا ًعبر محاولة إثبات تورط الدولة الروسية, من بوابة البراءة والبحث عن الحقيقة, وقد يذهب البعض إلى الإعتقاد بأن الأمريكيين يسعون لإستخدام هذا الملف في محاصرة الكثيرين من أصدقائهم وخصومهم وأعدائهم, دولا ً كانوا أم مؤسسات دولية وإستخبارية أم سياسيين وأفراد…وعلى الرغم من النفي الروسي المتكرر, وتصريحات الوزير سيرغي لافروف بأن: الإتهامات “بلا أدلة”, يبقى التحقيق مستمرا ً, وتتكشف عنه يوما ً بعد يوم خيوط جديدة تدفع بإتجاهات مختلفة, تبدأ بمقتل الخاشقجي ولا تنتهي بإعتقال المستشار جورج نادر.

[+]

ميشيل كلاغاصي: هل يخسر ترامب “صفقة” بقائه في البيت الأبيض.. ويُعزل ؟

6th June 2019 11:07 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

يوما ً بعد يوم تتصاعد الدعوات لمقاضاة الرئيس دونالد ترامب والمطالبة بعزله, بالتوازي مع تحقيقات مولر وإصداره تقريره الخاص حول التحقيقات والنتائج التي توصل إليها, على الرغم من محاولات البيت الأبيض وساكنيه عرقلة مسار الملف برمته, مع مطالبة ما يقارب الستون نائبا ً ديمقراطيا ًفي مجلس النواب ممن يؤيدون إجراء التحقيق والمضي بالمساءلة حتى نهايتها, بما قد يفضي إلى العزل.

والحدث عموما ً, لا يشكل سابقة ًفي الولايات المتحدة الأمريكية, إذ سبق وأن خضع الرئيس ريتشارد نيكسون في العام 1974 لمثل هذه المساءلة, وواجه الأمر ذاته الرئيس بيل كلينتون عام 1998, وليس مستغربا ً أن يخضع الرئيس ترامب للمساءلة ولتقييم سلوكه, لكن يبدو من الصعوبة بمكان فصل العملية القضائية – القانونية, عن إعتمادها عملية ًسياسية لإقالة أو عزل الرئيس في الولايات المتحدة الأمريكية.

[+]

ميشيل كلاغاصي: “صفقة القرن” إلى التأجيل.. ومؤتمر البحرين إلى أين؟

3rd June 2019 11:26 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

في الوقت الذي يستمر فيه الرئيس الأمريكي بالإستهزاء وبتوجيه الإهانات للنظام السعودي تحديدا ً, ولأنظمة الخليج عموما ً, يتابع صهره ومستشاره استخدام الإسلوب ذاته, ويتمادى في سخريته وخداعه, وبوعده بتأجيل الإعلان عن صفقة القرن لما بعد شهر رمضان المبارك … هل حقا ً يهتم طفل الصهيونية المدلل بعقائد وطقوس وعبادة الاّخرين, في الوقت الذي يرى بأم عينيه كيف يستبيح المئات من الصهاينة ساحات المسجد الأقصى لتدنيسه, وإرسال جيش الإحتلال الإسرائيلي مجموعاته المتطرفة لتدنيس حائط البراق … فيما يتهيأ بعض العرب للمشاركة في مؤتمر وورشة البحرين لتشريع “صفقة القرن” ولإقرار الموافقة على إغتصاب فلسطين….

[+]

الهواجس الإسرائيلية – للمواجهة الأمريكية الشاملة مع إيران

27th May 2019 12:06 (one comments)

ميشيل كلاغاصي

خائفة مرتبكة تخشى مصيرها, وهي تراقب كل شيء وقد تغير, ولازالت تعتدي لكنها تستجدي عدم الرد, ولم يعد عدوانها نزهة, ولم يعد وجودها مستقر واّمن, فالرعب تسلل إلى قلوب قادتها ومستوطنيها … فلا ردعها كافٍ, ولا قبتها الحديدة تطمئنها… هي ترفع السواتر, وتُضاعف كاميرات المراقبة, وترفع الجدران البيتونية, وعينها على ملاجئها, واّذنيها ترقب صافرات الإنذار, وأصدقائها عروشٌ خائنة لأوطانهم وشعوبهم وقد يتبخرون في لحظة… ياله من تخبط وخوف وعشرات اّلاف الصواريخ قد تُمطر سمائها… جبهاتٌ وجبهات, ومقاوماتٌ لم تُهزم, وأسدٌ في دمشق, وحرسٌ ثوري في طهران, أين أنت ترامب, وهل تستطيع فعل ما تعهدت به, وهل أنت قادر على هزيمة إيران ومحور المقاومة ؟.

[+]

هزيمة واشنطن على أبواب إدلب

24th May 2019 11:17 (2 comments)

ميشيل كلاغاصي

لا تزال الولايات المتحدة الأمريكية تعيش أزمة فشل مشروعها وعجزها عن تحقيق أيٍ من أهدافها الرئيسية التي دفعتها لشن الحرب على سوريا, ولا زالت تعوّل على الحل العسكري – الإرهابي, الذي تتقاسم أدواره مع أدواتها الأوروبية والتركية وأنظمة الخليج التكفيرية الظلامية الحاقدة, بالإضافة إلى كافة أذرعها الإرهابية على إختلاف مسمياتها والإيدولوجيات المتطرفة التي تحملها.

ولاتزال تحاول منع ووضع العراقيل أمام تقدم الحل السياسي, وإنهاء التواجد الإرهابي على الأراضي السورية, في إطالةٍ متعمدة لأمد الحرب على الدولة والشعب السوري, إذ تدرك أن استعادة الدولة السورية لمدينة إدلب وتطهيرها من الإرهاب سيجعل اليد السورية هي العليا وستكون لها كلمة الفصل في أي مسارٍ تفاوضي سياسي, بما سيفضي بالنتيجة إلى إنهاء الحرب تماما ً, دون أن يتمكن الأمريكيون من جني أيا ًمن “محاصيل” الحرب وستكون الهزيمة أكبر من أن يُخفيها ترامب بإعلانه القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا..

[+]

ميشيل كلاغاصي: “نتنياهو” ما بين الردع الإسرائيلي المفقود … وصواريخ المقاومة

10th May 2019 13:06 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

مقدمة … يوما ً بعد يوم تتالى المشاهد التي تُثبت حالة الوهن والضعف التي وصلت إليها سلطة الكيان الإسرائيلي الغاصب, والتي أخذت تضرب أساسات وجودها وبقائها, بما يقض مضاجعها ويرفع مستوى ترجمة وتجسيد كوابيسها التي أخذت ترخي بظلالها وبشكلٍ واضحٍ على قادة الكيان السياسيين والعسكريين والمستوطنين أيضا ً, على الرغم من إمتلاكها لأقوى الترسانات العسكرية, وتلقيها الدعم الأمريكي والأوروبي, المالي والعسكري والسياسي اللامحدود, بالإضافة إلى حالة الإنقسام التي يعاني منها الصف العربي عموما ً, وهرولة بعض أنظمة وعروش التخاذل العربي نحو التطبيع المجاني, لإنهاء حالة الصراع عبر تصفية القضية الفلسطينية من خلال “صفقة القرن”, والتي أعلنت فصائل المقاومة أنها لا تقبل بأي صفقة وبهذه التسمية جملة ًوتفصيلا ً.

[+]

ميشيل كلاغاصي: فصلٌ جديد للصراع … والتحدي الإيراني للعقوبات الأمريكية

5th May 2019 11:57 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

لازال العالم يدفع ثمن الإستراتيجية الأمريكية التي دعتها ب “الفوضى الخلاقة”, والمسؤولة بشكلٍ رئيسي عن حالة عدم الاستقرار, وزعزعة أنظمة العديد من الدول, وحروب “الربيع العربي” الإرهابية, والتي أدت إلى تدمير الدول وإفقار الشعوب وسفك الدماء, وزعزعة الأمن والسلم الدوليين في المنطقة والعالم, وأفضت إلى تغيرات جوهرية في التوازنات الدولية, ودفعت بالإصطفافات والأحلاف الدولية إلى البحث عن موطئ قدمٍ اّمن يقيها شظايا الفوضى, ودفعت بغالبية دول العالم للبحث عن الملاجئ العسكرية أو الاقتصادية أو السياسية, ولم يعد العالم مكانا ً اّمنا ً لصمود الحدود والحكومات وحياة الشعوب … فقرر البعض المواجهة والتمسك بكرامة وسيادة وطنه وشعبه, وفيما فضل البعض الاّخر الإستسلام والإنصياع لقوانين الفوضى الأمريكية.

[+]

ميشيل كلاغاصي: سوريا والسيد المسيح… صلبٌ وقيامة

20th April 2019 11:25 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

جاء في رسالة السيد المسيح الى الدمشقية السورية – ميرنا الأخرس – في حزيران 2004:

“وصيتي الأخيرة لكم ارجعوا كل واحد الى بيته، ولكن احملوا الشرق في قلوبكم، من هنا انبثق نورٌ جديد أنتم شعاعه لعالمٍ أغوته المادة والشهوة والشهرة، حتى كاد العالم أن يفقد القيم، أما أنتم حافظوا على شرقيتكم ولا تسمحوا أن ُتسلب إرادتكم، حريتكم في هذا الشرق”.

سوريا والسيد المسيح …

ففي البدء كان الكلمة … فكان هو

وأكثر من 9000 اّلاف عامٍ في التاريخ … كانت هي

عشراتُ ومئات الأنبياء تحدثوا عنه ومهّدوا لمجيئه … هذا هو

أما هي … فبشرٌ وحجرٌ وحبٌّ ووفاء، وأيدي جبابرة رسمت حضارتها وملامحها

قال هو … أنا كلمة ٌ ووعدٌ وحياة، وصوتٌ صارخٌ

وقالت هي … أنا فكرٌ وعِلمٌ وحضارةٌ وسلامٌ ورسالة

عرفهُ قومهُ … ونكروه

كذلك هي … خرجوا من رحمها ومن قلبها … شربوا حليبها وأكلوا من يدها … ونكروها

صوتُ السماءِ كان مدويا ً … “هذا هو ابني الحبيب”

فغضبوا وحنقوا ومكروا شرا ً

أما هي … فصوتها كان مدويا ً “فلسطين ُ يا عرب”

فغضبوا وحنقوا ومكروا شرا ً

تاّمروا عليه وظلموه … وتاّمروا عليها وظلموها

كشاةٍ ساقوه للذبحِ … فلم يفتح فاهُ

ومسكينة هي … ملايين السكاكين والخناجر نحرتها … فلم تفتح فاهها … وفي قلبها عربٌ وعروبة

حَمَل اّثامنا وأوجاعنا … لأنه هو

أما هي … فحمّلوها كفرهم وإلحادهم وخنوعهم وجشعهم

قالوا في سرّهم … سنهدّ الهيكل … فأجابهم وأنا أقيمه في ثلاثة أيام

وقالوا … سننهش جسدها ونحرقه ونتقاسمه ونوزعه وننثره في الرياح … فأجابتهم: هيهات، خسئتم

ترنّح على الصليب ومات جسدهُ … فضحكوا وهزؤا

أما هي … فدمروا مدنها وقدراتها وأنهكوها وحاصروها وسقط شهداؤها

اقترعوا على ثيابه ومزّقوها … ولها، رسموا الخرائط ووزعوا ثرواتها وسرقوها

وضعوا على قبره حجرا ً … وأزالوها من مجامعهم وطبعوا أوراق نعوتها

وجاء اليومُ الثالثُ ليشهد زلزاله … وجاء نصرها ليشهد زلزالها

زلزالهُ جَلجَل الكون … وزلزالها جلجل الأرض

قال أنا هو … وقالت أنا هي

ارتفع وسما وويلٌ للعصاةِ والخطاة … أما هي، فحلّقت وقويت واشتدّ ساعدها فويلٌ للغزاة والطغاة

حقا ً المسيح قام … وسورية انتصرت

[+]

“العرب”… ونصف صفقة القرن.. لماذا عاد العاهل الأردني “محبطأ” من واشنطن.. ولماذا يقلق الاوروييون؟

16th April 2019 11:23 (2 comments)

ميشيل كلاغاصي

على الرغم من إنحياز الولايات المتحدة الأمريكية المطلق للكيان الإسرائيلي, وخسارة دورها كوسيط في الشرق الأوسط، إلاّ أنها ماضيةٌ في الإسئتثار بعملية السلام من بوابة الإستسلام، بعدما غزت جيوشها الأصيلة والوكيلة وعملائها معظم دول العالم العربي، وبعدما فرضت هيمنتها وإرادتها على حكومات وعروش التخاذل العربي، وسعيها الدائم لحصار دمشق وطهران، وتضييق الخناق على أحزاب وحركات وفصائل المقاومة … وبعدما نقلت سفارتها إلى القدس واعترفت بها عاصمة ً ل “إسرائيل”، وبقرار إعترافها بالضم الإسرائيلي للجولان السوري المحتل، وعبر عشرات المواقف الناسفة لأي حل وأي سلام في المنطقة ….

[+]

ميشيل كلاغاصي: إيران وواشنطن… القرار بالقرار، تحدٍ وكسر إرادت

10th April 2019 12:13 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

هي أمريكا أم “إسرائيل”، ترامب أم نتنياهو!، لا فرق … فاللعبة في تبادل الأدوار والهدايا، وفي التناوب على الشرّ والظلم واستمرار الإحتلال وزعزعة استقرار العالم، واستباحة الحقوق والقفز على الشرعة والأعراف الدولية … مشاريعٌ ومخططاتٌ خبيثة لضرب الأعداء ومنافسة الخصوم وحلابة الحلفاء والشركاء … وتبقى فلسطين العنوان الأبرز للمؤامرة، ولسان حال واشنطن يقول ويلٌ للمعرقلين ونارٌ وحروب وعقوباتٌ للمدافعين عن كرامتهم وسيادتهم ومقدساتهم، غطرسة ٌ أمريكية لم تعد في مكانها ولا في زمانها …

وهناك من يرى أن أمريكا لم تعد قدرا ً للأوطان والشعوب, ففلسطين كانت البداية ولازالت الملهم الأول للثورة الإسلامية الإيرانية, أربعون عاما ً لرفع العلم الفلسطيني, ومسيرةٌ مضيئة بالدعم والتضحيات … وأربعون عاما ً للحروب والحصار والعقوبات والتاّمر والمؤتمرات والأحلاف لكسر الإرادة الإيرانية, وكانت النتيجة أن حافظت دول التاّمر القريبة على تخلفها وحقدها, فيما سعت الدول البعيدة لطلب ودها, أما إيران فقد حلّقت بعلومها وتطورها وديمقراطيتها وإنجازاتها, تحت أعين حراسها والأمناء على قرارها وحماة قرارها السياسي والسيادي في الحرس الثوري الإيراني, ورغم الحصار طرقت أبواب النادي النووي, واقتحمت الصناعات الحربية, وطورت برامجها الصاروخية, وكانت خير داعم للأرض والعرض والكرامة والمقدسات, فلسطين شعارها وكتابة السطر الأخير لصفحة الكيان الغاصب هدفها, هكذا “أذنبت” إيران وهكذا دعمت المظلومين والمقاومين, وهكذا قدمت وفائها لشركائها في الوفاء.

[+]

ميشيل كلاغاصي: فضائحٌ جديدة للسياسيين والمشاهير وأعرق الجامعات الأمريكية

16th March 2019 14:13 (one comments)

 

ميشيل كلاغاصي

بعدما أغواه المال وأوقعت به الشهوة فقد الإنسان قيمته وتخلى عن قيمه، وما بين الحق والباطل، والحرية والديمقراطية، قرر البعض السيطرة على العالم والتحكم بحياة ومصير الشعوب.

فقد قادت أوروبا عالم الشرّ لقرون إلى أن حبلت وأنجبت مولودا ًودعته أمريكا… ومع تمايز الملامح الأمريكية، تبلور الشرّ، وبدأت معه الحروب القذرة والبحث عن الهيمنة والسيطرة على العالم، وأرسلت جيوشها إلى ما وراء البحار، بحثا ًعن المال والهيمنة بعيدا ًعن أي قيم حضارية وأخلاقية وإنسانية.

فخاضوا الحروب وارتكبوا الجرائم وجسدوا الشرور وتفوقوا عبر صفاتٍ جماعية لقادة ومخططين ومنفذين هللت لها جماعة المستفيدين والفاسدين وقساة القلوب، وتحولوا ما بين الصقور والحمائم إلى وحوشٍ ضارية يفاخرون ويتباهون بأنهم أمريكيون …

مجرمون قتلة وغزاة محتلون سارقون، لم يترددون يوما ًبالقيام بأي شيء، تحت عناوين الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، فبنوا قلاعا ً في عالم الهيمنة والإرهاب والفساد والفضائح اللاأخلاقية والعلاقات المشبوهة!، واضعين نصب أعينهم الهيمنة على قارات العالم، وضمان أمن الكيان الإسرائيلي الغاصب!

[+]

ميشيل كلاغاصي: ترامب وقواته في مخيم الركبان في شرق سورية: سقوط الإدعاءات الأمريكية وذرائع “حماية” الأرض والبشر

11th March 2019 13:38 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

لأجل “حماية” الأرض والبشر … ترامب يحاصر لاجئي الركبان ويمنع عودتهم ويقصف مدنيي الباغوز بالفوسفور الأبيض، وينتشل دواعشه بالطائرات والحافلات المكيفة، وأردوغان ماضٍ بدعم الإرهاب والإحتلال والتتريك وبالسعي لإقامة المنطقة الاّمنة، أما “قسد” فتتجاهل الطعنة الأمريكية الأولى في الظهر، وقد تفاجئها الطعنة الثانية، فيما “مسد” تجوب العواصم بحثا ًعن تأييد الإنفصال…. وكل هذا لأجل “حماية” الأرض والبشر …!

[+]

ميشيل كلاغاصي: نصرُ وسلامةُ الجزائر … قرارٌ للأوفياء

5th March 2019 13:12 (4 comments)

ميشيل كلاغاصي

غالبيتهم ولدوا وترعرعوا في ظله وتحت مظلته، ولم يعرفوا رئيسا ًغيره، واليوم يتظاهرون ويفقدون حماستهم لترشيحه! … هل هو حقا ً من كان يحكمهم في السنوات الأخيرة، أم نال منه المرض، وحوله إلى صورة رئيس , هل هو التغيير أم الإصلاح أم بابٌ للفوضى وطريقٌ نحو المجهول ؟… من يتربص بالجزائر، أهو بعض الداخل، أم طقس “الربيع” وأجوائه التي لا تزال تعصف بالدول العربية؟ أم برودة جبال الألب الفرنسية؟ أم شغف أمريكي لإفتتاح سوقٍ جديدة لنقل الإرهاب والإرهابيين من سوق الهزائم في سوريا والعراق إلى سوق إستثمارٍ جديد، هل هو حصارٌ تركي لمصر، أم صراعٌ تركي – مصري، وعلى أمل تفادي الطوفان …

وسط تظاهراتٍ عارمة عمت مختلف المدن الجزائرية، أربعة عشر مرشحا ً قدموا أوراق ترشحهم باليد، ووحده الرئيس بوتفليقة من أرسل أوراقه بطريقةٍ أغضبت البعض، فالرئيس في جنيف لإجراء بعض الفحوصات الطبية، وسط شكوكٍ حول حالته الصحية، وإمكانية صموده وتعافيه وعودته، بملء إرادته أو ببقائه هناك للأبد، فصحيفة “لوموند الفرنسية” عنونت نسختها اليوم “بوتفليقة ,,, انتهى”، فهل تكون بذلك قد كشفت السر …؟

فما نُقل عن الرئيس وعوده بإجراء إنتخاباتٍ مبكرة وبدستورٍ جديد وبإنشاء هيئة تضمن النزاهة والشفافية في الإنتخابات، وبكل ما يحمل تغييرا ً جذريا ً في النظام الجزائري، وكل ذلك في حال فوزه بالولاية الخامسة.

[+]

ميشيل كلاغاصي: ترامب وكوشنر وإيفانكا .. فضيحةٌ جديدة وسقوطٌ محتمل

3rd March 2019 12:54 (one comments)

ميشيل كلاغاصي

بعد فشله في قمة فيتنام وشهادة محاميه السابق ضده أمام الكونغرس، يصحو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على فضيحةٍ جديدة تطاله وصهره وابنته إيڤانكا … فقد أعطى أوامره بخصوص منح صهره المدلل غاريد كوشنر تصريحا ً أمنيا ً يخوله الإطلاع على معلوماتٍ استخباراتية سرية على مستوى عالي , على الرغم من إعتراض الأجهزة الأمنية بفضل شكوكها التي تتعلق ببعض العلاقات المالية للصهر – للمستشار… لكن كوشنر كذب وأخفى صلاته بكل ما سُئل عنه, وعندما فُضح الأمر تراجع وعدّل كلامه بشكلٍ جزئي , في حين لم يتأخر ترامب بنفيٍ قطعي لوجود أي تدخل منه, فيما نكرت الزوجة إيفانكا في لقاءٍ تلفزيوني كل ما أشيع عن هذا الموضوع , في حين فضحتها لغة جسدها وإرتباكها وحركة عينيها, وأعطى اللقاء مفعولا ًعكسيا ً لهدفها من اللقاء, بما أكد لكل من تابعها أنها هي الأخرى شريكة في الإنكار والكذب.

[+]

ميشيل كلاغاصي: فشل قمة هانوي … وصندوق “كوهين” الأسود

2nd March 2019 12:18 (one comments)

ميشيل كلاغاصي

في طريقه إلى هانوي … تأبط الرئيس الأمريكي عنجهيته وخداعه ونقضه للعهود والإتفاقات النووية الإيرانية والصاروخية الروسية والمناخ الفرنسية, وحَمَل لواء عقوباته على روسيا ونفاق إنسحابه من سوريا, ووقاحة حروبه التجارية على تركيا وكندا والصين, وحمل “إنجازاته” بتعيين رئيسٍ مزور في فنزويلا وتهديدها بإجتياحها عسكريا ً, وبمصادرة القرار السياسي لحلفائه في أوروبا, وحمل تحالف “العرب” وإسرائيل ضد إيران في وارسو, وبراعته في ابتزاز و”حلابة” دول الخليج, وحمل سمعته وفضائح شيكاته لإسكات الجميلات و”الإباحيات”, وحمل خوفه من “بوحِ” وصراحةِ كاتم أسراره وصندوقه الأسود “مايكل كوهين”, وعديد هزائمه وإخفاقاته وصراعاته وإقالاته ومواجهاته مع دولته العميقة … وحمل زجاجة “عطره” وحلم بإنتزاع إعجاب كيم أون الكوري وبسحب زره النووي وتعطيل مفتاحه الصاروخي , وبنيله جائزة نوبل للسلام.

[+]

ميشيل كلاغاصي: واشنطن ما بين الإنسحاب العسكري والحرب الإقتصادية على سوريا

2nd February 2019 12:37 (no comments)

ميشيل كلاغاصي

سبق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن قال: سأنسحب من سوريا, ثم قرر الإنسحاب, وبالفعل بدأ بالإنسحاب … لكن الأصوات علت وبدأ الصراع الأمريكي الداخلي في أروقة ودوائر ومفاصل التأثير والحكم في الإدارة الأمريكية, وبدا الرئيس الأمريكي وحيدا ً في الدفاع عن قراره, حاول استيعاب الهجوم العنيف, وأبطئ وتيرة تنفيذ الإنسحاب ومنحه مدةً إضافية, لكن ذلك لم يعفيه من دخول الحلبة, ووجد نفسه في أمام أقوى “الملاكمين”, ووجها ً لوجه مع وزير الدفاع جيمس ماتيس وداعميه, ومع بعض الوجوه البرلمانية المتشابهة, فإختلط عليه الأمر ولم يعد يستطيع التمييز بين الصقور والحمائم , وما بين الديمقراطيين والجمهوريين …

فإستخدم قبضته القوية وأطاح بالوزير المتمرد و”أقاله” من الجولة الأولى، لكن الهجوم لم يتوقف، وبدأت تلوح في وجهه مواجهةٌ جديدة مع المحقق مولر من بعد قضية “مايكل فلين” مستشار الأمن القومي الأسبق، والمحامي “كوهين” وقضية الممثلة الإباحية “ستورمي دانيلز”، فقد ألقت الأجهزة الأمنية القبض على مستشاره المقرب “روجر ستون” بتهمة محاولة التأثير على الإنتخابات، وإعتماده على إتصالات ومعلومات من دولة اجنبية عبر “ستيف بانون” وويكيليكس، يمكنها أن تدين هيلاري كلينتون, إبان الانتخابات الرئاسية الأخيرة… الأمر الذي أعاد “الألق” لإتهامه بالعلاقة مع روسيا.

[+]
سِت رسائل رئيسيّة ورَدت في خِطاب السيّد نصر الله بمُناسبة ذِكرى نصر حرب تموز 2006.. ما هي؟ ولماذا يعتقد أنّ إسرائيل لن تكسَب الحرب الثالثة على لبنان ويتمسّك بنظريّته التي تقول بأنّها أوهن من بيت العنكبوت؟ وهل محور المُقاومة لشن الحرب أم لمنعِها أم الاثنين؟
الهُجوم الحوثي الكبير على حقل الشيبة في العُمق السعودي ماذا يعني وما هي دلالاته؟ وما هي الرسائل التي يُريد إرسالها إلى الرياض وأبو ظبي؟ وهل له علاقة بحرب النّاقلات والتوتّر في الخليج؟ إليكُم قراءةً مُختلفة
ما هِي الأسباب الحقيقيّة وراء إفراج بريطانيا عن النّاقلة الإيرانيّة المُحتَجزة؟ ولماذا رفَضَت التّجاوب مع مطالب ترامب وبولتون؟ وكيف ضلّل الموساد قادة السعوديّة والإمارات؟ ولماذا سقَطت الفِتنة الطائفيّة؟
اليمن.. الحوثيون يعلنون تعيين سفير لهم في إيران
بعد تفكيك خلايا استخبارات “سي أي إيه” في الصين وإيران وروسيا.. هل شكلت الدول الثلاث جبهة لصيد جواسيس الغرب وعلى رأسهم الأمريكان
بلومبرج: إدارة ترامب حاولت مرارا منع أبناء المهاجرين من الالتحاق بالمدارس الحكومية
صحف مصرية: سوزان مبارك تخضع لعملية جراحية! هل توقف مصر استيراد القمح الروسي بعد الانفجار النووي؟ أشعار ترامب تواجه المهاجرين! مريض يخبر المستشفى بإصابته بالإيدز فتطرده بالقوة! العيد الذي نسيناه! راغب علامة: أحلام ليست السبب المباشر لانسحابي من “أرب أيدول” والسلطة السياسية أساءت الى لبنان
ديلى تلغراف: مؤيدو بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي يفتقرون إلى الوحدة
الغارديان: نتنياهو منع دخول عضوتي الكونغرس من أجل ترامب وليس لمصلحة بلاده
الصحف الجزائرية عن الجمعة الـ 26 من الحراك الشعبي: الشعب يقول لا للحوار
المحلل السياسي ألكسندر نازاروف: من المسؤول عن الانفجار “النووي” في روسيا؟
حوارات الرئاسة التونسية.. سلمى اللومي… سيدة قرطاج؟ 
عبير المجمر (سويكت): مبادرة نحو سودان أخضر لحفظ التوازن البيئي و تشجير سودان المستقبل
إبراهيم عبدالله صرصور: انتخابات الكنيست: نقاش عبثي يجب ان يتوقف!!
د. محمد عبدالرحمن عريف: معالم العلاقات الثقافية (المصرية – العراقية) في القرنين 19 و20
الدكتور نسيم الخوري: “حضارة” ناطحات السحابووهم الصعود إلى القمر بالقمباز والطربوش
محسن عقيلان: إسرائيل تقصف العراق جوا وتقترب من ايران بحرا
الدكتور حسن مرهج: أبعاد ونتائج انضمام اسرائيل للتحالف البحري في الخليج العربي
الشيخ الحسن البمباري: حكومة غزواني بين المتاح و ما ينبغي “وجهات نظر”
د. عبد اللطيف لبقادري: الأمثال الشعبية المغربية وشيطنة المرأة
عبد الخالق الفلاح: محاربة العراق وسلب قدرته الدفاعية
خليل قانصوه: من أجل منع الترحيل و إسقاط دولة التمييز العنصري؟
سلام محمد العامري: إباء المتوكلين
رأي اليوم