16th Jan 2019

فاطمه سیاحی - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

العقوبات بدأت.. لكننا سنفشلها

8th November 2018 12:45 (8 comments)

فاطمه سیاحی

أعادت الولايات المتحدة العقوبات ضد إيران بعد العديد من التهديدات. ولكن في الوقت الذي فشلت فيه العقوبات الإمریکیة في فرض عقوبات على النفط الإیرانیة ، فإن العقوبات الأحادية الجانب سوف تُهزم أيضاً خلال هذه الفترة. لقد أخذت واشنطن كل طاقتها لوقف صادرات النفط الإيرانية.

[+]

فاطمه سیاحی: ائتلاف الشرق الأوسطیون مع الغرب و تحدياته

21st October 2018 08:26 (2 comments)

فاطمه سیاحی

ننظر إلى قصة مقتل جمال خاشقجي من زاوية مختلفة. تم قتل الصحافي من قبل عملاء سعوديين، ادعت أمريكا والغرب أن حقوق الإنسان قد انتهكت. قبل و حتى الآن يتم قتل اليمنيين على يد آل سعود وحلفائهم الغربيين. الفرق بين هاتين الجريمتين واضح: في الأول ، هو الوحيد الملام آل سعود.

[+]

فاطمه سیاحی: نظريات المؤامرة حول سيطرة إيران على العراق ورغبة أمريكا في إعادة استثمار العراق

15th September 2018 11:46 (3 comments)

فاطمه سیاحی

بعد فرض عقوبات شديدة على طهران من قبل واشنطن ، تقوم جميع السياسات الأمريكية المعادية لإيران على عدة محاور: اتهام إيران بالأسلحة النووية ، ودعم الإرهاب وهيمنة العراق. على المحور الثالث ، عملوا إلى حد كبير وتضخّموا بحيث كان الناس في كلا البلدين متشككين أيضًا.

[+]

قمة لرؤسا ثلاثة بلدان.. اتفاق على الامتيازات من سوريا بعد الحرب

6th September 2018 12:52 (3 comments)

فاطمه سیاحی

أحدث وأكبر قاعدة للمتمردين السوريين في إدلب، التي تنوي دمشق إزالته من المعارضين وللقيام بذلك ، يتم دعم روسيا وإيران، قال وزير الخارجية الإيراني، في إشارة إلى القمة الثلاثية لإيران، روسيا، تركيا: جهدنا هو إخراج الإرهابيين من مدينة إدلب بأقل تكلفة بشرية.

[+]

فاطمه سیاحی: القانون الدولي.. ضحية للسياسة الأمريكية

29th August 2018 14:22 (8 comments)

فاطمه سیاحی

الولايات المتحدة تكاد تكون الدولة الوحيدة التي تتحدث بشكل صريح عن الحقوق والقيم الدولية وتنتهكها. يبدو أن السياسات الأمريكية يجب أن تسفر عن توظيف المبادئ القانونية والقيم الإنسانية. وهذا هو السبب في أن الحرب ، والعقوبات ، والانسحاب من الاتفاقية ، والاغتيالات ، والهجوم الكيميائي ، و كلها تأتي إلى أمريكا و تعطيها هوية.

[+]

فاطمه سیاحی: إقامة الوحدة واجب جميع نخب العالم الإسلامي

22nd August 2018 12:09 (no comments)

فاطمه سیاحی

 

القائد الثورة الإسلامية آية الله خامنئي ، في السابع من ذی‌الحجة عام 1439 ، و في رسالته إلى الحجاج بيت‌الله الحرام ، اعتبرا عدواً واحد للإسلام و لدول الإسلامية و دعا الأمة الإسلامية للصلاة من أجل النصر على الإستکبار. واعتبر تعيين مراسم دائمة في مسقط رأسه للوفاء بأداء فريضة الحج كرمز للوحدة الإسلامية و المضاهاة الإسلامية.

[+]

فاطمه سیاحی: أزمات الشرق الأوسط.. والعداء العنيد للحوار

14th August 2018 10:58 (no comments)

فاطمه سیاحی

يعاني الشرق الأوسط من مشاكل ثقافية أكثر من أي شيء آخر؛ المشاكل التی مع الأسلحة الغربية تتزايد يوما بعد يوم. لا يوجد تسامح و تکثر في ثقافة دول الشرق الأوسط؛ ولهذا السبب ، فقد لجأوا دوما إلى الحرب والتوتر بدلا من الوحدة و التعاون. لقد نسيوا الفائدة المشتركة لتجارة الطاقة و مع وصول الانتهازيين الأجانب ، بما في ذلك أوروبا و أمريكا ، تعرضت هذه المنطقة الغنية بلتهديد و انعدام الأمن.

[+]
هل ستَنْجَح “نَصائِح” نِتنياهو في إخراجَ القُوّات الإيرانيّة مِن سورية بعد أن فَشِلَت غارات طَيرانِه؟ ولِماذا تُطالب أمريكا العَراق بحَل ونَزْع سِلاح 67 فَصيلًا مِن الحَشد الشعبيّ الآن؟ وما عُلاقَة هذا الطَّلَب بتَحريضِ رئيس الوزراء الإسرائيليّ المُتصاعِد ضِدّها؟ وهل سيَرضَخ له عادل عبد المهدي؟
لماذا يَقْلَق الإسرائيليّون مِن صَمْتِ السيّد نصر الله أكثَر ممّا يَقْلَقُون مِن أحاديثِه؟ وهَل أُصيب بالصَّدمةِ فِعلًا مِن جرّاء تَدمير أنفاق حزبه على الحُدود الجَنوبيّة؟ وما هو الهَدف الحَقيقيّ مِن التَّسريبات حَولَ مَرَضِه؟
هَل سَتكون قِمَّة أمريكا الشَّهر المُقبِل في بولندا لإعلان الحَرب على إيران؟ وهَل ستَكون مِصر رأسُ الحِربَةِ فيها والسعوديّة ودُوَل الخليج هِي المُمَوِّل؟ ولِماذا لا نَسْتَبعِد استِهدافًا لحِزب الله وتَفْجير لُبنان؟ وكيفَ سيَكون رَدُّ الفِعْل الإيرانيّ؟
فرح مرقه: هل تتفوق العنصرية على التسامح؟.. هذه قصّتي كـ “أردنية فلسطينية” في الجامعة فهل تُسكِت الإمارات عبد الله بالخير عن بلقيس؟.. نأمل أن تتعلم الرياض درس اختيار “رهف” نار اللجوء.. “العربية” تحلف أغلظ الأيمان على فبركة “طفلة عرسال”.. وقرض “الطنة والرنة” للرزاز وقاعدة “دكانة أبو لطفي”..
السعودية رهف محمد تحصل على حارس شخصي
رشيدة طليب: ترامب سبب الخطاب المعادي للإسلام في أمريكا
توقيف إعلامية إيرانية في الولايات المتحدة
البرادعي يحذر من محاولات تعديل الدستور في مصر
السجن تسعة اعوام لمنظر السلفية الجهادية في الاردن
خبير جزائري يثير موجة من الجدل بقوله “الرسول عاش بتقويم خاطئ وكان يصوم رمضان في أشهر خاطئة”
حادثٌ استثنائيٌّ للـ”جيش الذي لا يُقهَر”: انزلاق دبابة “ميركافا” أثناء نوم طاقمها وارتفاعٌ حادٌّ جدًا في سرقات العتاد والأسلحة وانتحار الجنود
الرئيس الأسبق للموساد يُحذّر: إذا وصلتْ الصين للأسرار التجاريّة والعلميّة فإنّ إنجازات إسرائيل بخطرٍ وجوديٍّ وعلى تل أبيب اتخاذ القرار واشنطن أمْ بكّين
تقرير “حالة البلاد” يعود لواجهة النقاش الاصلاحي في الاردن: حكومة الرزاز “تحتجب وتمتنع عن التعليق” ومطالبات من كتل برلمانية وأحزاب سياسية بتبني المضمون بعد “تشخيص” جريء بعنوان “تراجع خدمات الدولة”
“المنسف” ممنوع بقرار من مدرب منتخب “النشامى” قبل مباراة مهمة ومتوقعة مع البحرين والمباراة مع “الفدائي الفلسطيني” درس سياسي للمتعصبين من جمهور الوحدات والفيصلي في عمان وأبناء الجاليتين في الامارات يختلطون بالمدرجات ويوحدون الهتاف.. “شعب واحد لا شعبين”
الصحافة البريطانية تتحدث عن هزيمة “مذلّة” و”ساحقة” لماي في البرلمان
الرئيس أردوغان في صحيفة كوميرسانت: لا نطلب إذنا من أحد لمحاربة الإرهاب والتعاون التركي- الروسي ذو أهمية بالغة من أجل حل الأزمة السورية
جوروزاليم بوست: إسرائيل لا تعارض توقيع صفقات مع شركات أجنبية تعمل في إيران
صحف مصرية: ورطة أمريكا مع حلفائها! الغزالي حرب يدافع عن ” فتاة الحضن” ويهاجم جامعة الأزهر ووزير التعليم العالي يتدخل لإنقاذ “طالب الحضن”.. ناسا: يوم القيامة بعد مائة وخمسين عاما! هل كانت أم كلثوم تستحم باللبن للحفاظ على نضارتها؟
واشنطن بوست: تزايد المطالب بتقديم “CIA” تقييمها لجريمة خاشقجي
عمر نجيب: الصراع حول نظام عالمي جديد يزيد خطر نشوب الحرب العالمية الثالثة واشنطن وموسكو وبكين في سباق نووي جديد
الشيخ عريمط : انظروا إلى لبنان إذا أردتم معرفة ما يحصل للأمة
العلاقات الإسرائيلية الصينية.. تنامي يثير غضب واشنطن
محمود كعوش: حقوق اليهود المزعومة.. “إسرائيل” تطالب بحقوق مزعومة لليهود في دول عربية وتتنكر لحقوق الفلسطينيين!! “إسرائيل” تطالب باستعادة هذه الحقوق المزعومة أو التعويض عنها!!
د. حميد لشهب: الذات في الفكر العربي الإسلامي
محمد النوباني: ماذا يمكن القول بان عدم ردع اسرائيل في سوريا. بات يهدد باجهاض كل الانتصارات التي تحققت هناك؟
 الدكتور عارف بني حمد: دروس وعبر من  الثورة الإيرانية (الربيع الإيراني) عام 1979
حسين سليمان سليمان: أحلام أردوغان العثمانية.. تواجه أطماع ترامب الاستعمارية!!!
خليل ألعالول: حقائق فلسطينية وعربية لا بد من ألتذكير بها
حسان القبي: تونس: لا هي ثورة ولا هم يحزنون
عبد اللطيف مهنا: “انقسام” و”جواسيس″… تأمُّلات في سوريالية مرحلة!
جاك يوسف خزمو: اليسار واليمين في اسرائيل: مواقف موحدة تجاه قضيتنا
المهندس باهر يعيش: ألزّاغ والمطر.. ظلمنا الغراب ونسله
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم