13th Jul 2020

فؤاد البطاينة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

مأزومية الأنظمة العربية وشعوبها.. الأزمة المصرية نموذج والحل نموذج.. وهل تتقن الحكومة العراقية عملها؟

5 days ago 12:06 (56 comments)

فؤاد البطاينة

ينقسم العرب إلى أنظمة وشعوب في غياب الديمقراطية وسلطة الشعب. أقطارنا باستثناء اثنتين ربما، تتعرض لهجمة افتراس. والتي تبدو منها مستقرة فهي خاضعة للقرار الأمريكي الصهيوني، وتقدم شهادات حسن السلوك بتعاونها مع الاحتلال الصهيوني على حساب تدمير نفسها والقضية الفلسطينية ومع ذلك فلها يومها. وكلها في متناول الاحتلال عسكرياً فيما لو كان ذلك أقل كلفة وأكثر انتاجية ويمكن استيعاب وهضم احتلال مساحات بشعبها، باستثناء لبنان القطر الأضعف لوجود ردع حزب الله. أما الشعب العربي ككتلة حرجة مفترضة في كل قطر فهو في حالة تدجين واستسلام لأنظمته.

[+]

تركيا وإيران.. والرهان الصهيو- أمريكي

2 weeks ago 11:17 (83 comments)

فؤاد البطاينة

ينشط نشطاؤنا بحرارة لدى سماعهم لشأن يخص إيران أو تركيا، ولا نرى نفس هذا الحماس ولا شدة التدخل وحِدَّة التأثر لدى سماعهم حدثا يخص قضيتنا المركزية. وهم لا يرون عيباً أو ذنباً للدولة التي يصطفون معها ويرون شراً في كل فعل او قول للأخرى، ويعتبرون الإطراء بإحداها ذماً للأخرى. وتصبح قضيتنا هي تركيا وإيران. ومع هذه الحسبة تُصبح كلٌ من الدولتين عدوة لنا وصديقة. قوام هذا السلوك هو الأيدولوجية السياسية والدينية مع رفض الرأي الأخر والمذهب الأخر، وغياب الفكرة الأعمق الموضحة في الفقرة السابعة.

[+]

هل الأردنيون مقبلون على المجهول؟ القرار الصهيوني بالضم يُطرح في غير سياقه.. وخيار الملك بالرد غير معروف للشعب.. فهل هو مدروس ومع من؟ ولماذا قانون قيصر الآن؟

3 weeks ago 10:58 (61 comments)

فؤاد البطاينة

 

 

 

بداية بودي أن يعلم العربي بأن وسيلة الحرب الإحتلالية التي يشنها الغرب علينا بالتحالف مع الصهيونية العالمية لتحقيق أهدافهم ليست عسكرية أو لم تعد هكذا، فهم متيقنون بأن القوة الغاشمة التي انتصروا بها على هنود أمريكا غير صالحه لتحقيق هدفهم باحتلال فلسطين واستقراره، فشتان ما بين الحالة العربية وحالة هنود أمريكا. ورغم الفارق الفلكي في القوة العسكرية والتكنولوجية فإن كل الحروب لم تحقق لهم أكثر من مواقع ومنصات عسكرية متقدمة إلى أن وصلت مداها وعبثيتها، ومن واقع عجزهم هذا اتجهوا إلى أشبه ما يكون بمبدأ المحاولة والخطأ Trial and Error وهذا ما تكلم به مفكروهم ويعرفه الكثيرون منا .

[+]

هزيمتنا الحقيقية كانت في معركة الوعي عندما صدّقنا كشعب عربي بأن فلسطين تخص الفلسطينيين ولا تخصنا.. فحَرفنا اتجاه بوصلتنا نحو الجحيم الذي نعيشه الآن.. رفع شعار “فلسطين أولا” وحده الذي يعيدنا للسكة ومواجهة الحالة القطرية والقومية

4 weeks ago 10:33 (67 comments)

 

 

فؤاد البطاينة

 العنوان يذهب بنا مباشرة الى أهمية وحساسية العلاقة ما بين الفكر والفكرة وبين طريقة التفكير. وهذا ينسحب على الهدف وطريقة تحقيقه. فطريقة التفكير حاسمة. فإذا كانت صحيحة تحققت الفكرة وتحقق الهدف وسلامة الوصول. وإن كانت خاطئة دمرنا الفكرة وعمّقنا فشل الهدف وأسهمنا بصنع ضده. نحن العربَ أمة أكرمنا الله بكتابه الكريم بعربية لغته، وبحمل الرسالة، في ظرف كنا فيه نعيش الجاهلية من بعد أن كنا أصحاب أول وأعظم الحضارات وجعلنا من منطقتنا منارة العالم. فأعدنا التاريخ بحمل الرسالة، ثم عدنا لِأحط من الجاهلية بكثير.

[+]

التحديات والخيارات أمام الملك الأردني.. لماذا عليه أن يفكر بالمواجهة وما هي أدواته

4 weeks ago 12:20 (62 comments)

فؤاد البطاينة

بردت كل بؤر الصراعات في العالم، ونزحت السياسة الدولية إلى المنطقة العربية كسوق مفتوح ومن يحضره يتسوق. وتكرست “إسرائيل” ككيان فوق القانون الدولي وفوق المساءلة. لكن المهم أن هاذ الكيان أصبح المرجعية لأطماع غزاة العالم في المنطقه العربية، وفي هذا الجو يُمرر مخططاته. أما لماذا يحدث هذا فلسببين. الأول، أن المنطقة العربية بأقطارها باتت بلا مالك منتمي وبِحُكم المنزوعة من سجل العقار الدولي، وولاتها سماسرة عليها في مزاد، وشعوبها في حالة بيات شتوي لا ربيع يعقبه حتى تجد من يحقنها بالوعي.

[+]

لماذا دعم تركيا في الأزمة الليبية هو الخيار الصحيح.. هل المعيار ذاته كان في سوريا؟ ولماذا على السعودية وقطر أن تدفع كامل التعويضات لسورية وشعبها؟

10th June 2020 11:34 (136 comments)

فؤاد البطاينة

لا أتفهم أن عربياً يصطف مع أي دولة اصطفافا سياسيا بشيك أبيض. فنحن أصحاب أقدس قضية لأقدس وطن. تستحق أن تكون بوصلتنا السياسية والأخلاقية والأمانة الكبرى في أعناقنا. النظام والقانون الدوليين معوّمان في أقطارنا، مما يجعل من تدخل القوى الخارجية فيها أمراً طبيعيا. ولكن طالما نحن كشعب عربي غير قادرين على منع هذا التدخل السافر أو متمنعين، فإنه يصبح علينا التعامل مع هذه التدخلات على أساس درء التدخل “الأفسد والأخطر” منها وإفشاله بمساعدة التدخل الذي يكون في مواجهة معه.

[+]

الشارع ساقط بغياب أهله.. والنظام سعيد بلعبة من يحتله.. تحرير فلسطين ونجاة الأردن مرتبط بوهمية الكيان الصهيوني وهشاشة أمريكا.. ولا فخر

7th June 2020 10:52 (50 comments)

فؤاد البطاينة

الكيان الصهيوني يحمل أكبر مسمى لدولة وهمية في التاريخ. يعيش بأنفاس دولة أخرى هي أمريكا، فأمريكا رئة “اسرائيل ” ومخلبها. “واسرائيل” تعلم ذلك هي ومستوطنوها، وتعلم بأن مصيرها متعلق بتغيير النظام الأمريكي أو بتغيير موقفه أو باستعادة الوضع الفلسطيني لمساره الصحيح. وإذا لم ينقطع هذا النفس الأمريكي ولم يتغير الوضع الفلسطيني أو العربي فستبقى رئتها مستعارة ويبقى وجودها وهمياً وعبثياً. ولكل جاهل أو غافل عربي أو مسلم يُشيع كلاما يبرر الاحتلال أمام جيلنا الذي لا يقرأ أقول بأن النصوص التوراتية والتاريخ الموثق يثبتان بما لا يترك ثغرة واحدة بأن اليهود القدامى الذي اصطلح على تسميتهم ببني إسرائيل والذين ينتسب لهم متهودو الخزر الصهاينة زوراً، لم تكن لهم (أي لليهود القدماء” سيادة على شير واحد من فلسطين ولو للحظة واحدة عبر التاريخ.

[+]

إن لم يستمع الملك.. فليسمع الشعب

26th May 2020 11:07 (79 comments)

فؤاد البطاينة

من المستغرب جداً أن تكون مسألة ضم الضفة الغربية مفاجِئة للنظام العربي وخاصة الأردني، ولا أن تكون محل استهجان وغضب بعد صمت على صفقة القرن، وقبلها على تاريخ من الخطوات والاجراءات الممنهجة والمتواصلة لتهويد وابتلاع الارض وصولاً لضم ما تبقى من فلسطين والفتك بالأردن. إن الإستهجان والغضب الأردني الرسمي الذي عبر عنه الملك بما ينطوي على إيحاء بالتهديد بلا أساس، لا يمكن أن يؤخذ على محمل الجد لا أردنيأ ولا من قبل الاحتلال الصهيوني نفسه ما دام الماضي مكرساً في الحاضر.

المستنبطات والتوقعات التي عبر عنها الكثيرون إزاء الموقف الأردني المنتظر، كلها معزولة عن الواقع وفات أوانها وأصبح العلك بها مجرد حركات تَحمل رَدّة فعل فارغه، بل وينتظر الكيان الصهيوني وقوعها.

[+]

بُعدا عن جدالهم.. أتفق مع الجهلة وحتى الخونة بأن لبني اسرائيل حق الوعد بفلسطين.. ولكن هل من يحتلونها هم من أحفاد بني إسرائيل؟ سنبقى أكثر جهلا وجبناً من حكامنا ما لم نقرأ

22nd May 2020 11:07 (72 comments)

 

 

فؤاد البطاينة

القرارات السياسية هي التي تُسَير الدول وتحدد مصائرها لحد بعيد جداً فإما صائبة نحو النجاة والتطور وإما خاطئة نحو الفشل وضياع الحقوق. ولذلك من الخطورة بمكان أن يكون متخذو القرارات ومفتونها جاهلين بالسياسة والتاريخ، وغير منفتحين على الرأي الأخر وأصحاب الاختصاص، على أن القرارات الصائبة ليست مرتبطة بكون الحاكم وطنياً ونواياه طيبه بل بكونه مؤهلا بما ذكرت، كما أن الخبرة والمعرفة والذكاء لا تفيد في حالة الحكام غير الوطنيين أو الخون بل تجعلهم أكثر ابداعاً بمهماتهم.

[+]

هل الشرعية في الأردن بخير؟ وهل مستقبل الأردن مرتبط بطبيعة تعامله مع ملف كورونا السياسي؟

16th May 2020 10:40 (72 comments)

 

 

 

فؤاد البطاينة

الشرخ عميق بين أنظمة الحكام العرب وبين شعوبهم وقضاياها الأساسية. كرَّسوا القطرنة وسلخوا ألاقطار عن القضية الفلسطينية وجعلوها دولا فاشلة، واستعبدوا شعوبهم بالوكالة والإستقواء بالأجنبي وأشغلوها ببطونها وبالبحث عن فرصة عمل، يقدمون أنفسهم للعدو لا لشعوبهم. هؤلاء بلا شرعية ورثوها أو استحقوها. إلا أن القيادتان الفلسطينية والأردنية ورثتا شرعية الحكم بالبيعة. فالسلطة الفلسطينية وريثة شرعية ثورة تحرير ومقاومة شعبية، إلا أنها انقلبت على إرثها هذا، ولست بصددها بهذا المقال.

[+]

محمد النوباني: لماذا نعتقد أن فوز ترامب في الانتخابات الامريكية القادمةأفضل للقضية الفلسطينية من فوز بايدن؟!

2nd May 2020 11:25 (4 comments)

محمد النوباني

لا يحتاج ألمرء لأن يكون خبيراً في ألشؤون الامريكية لكي يدرك بأن هناك ثابت في سياسة أمريكا ألخارجية إزاء الشرق الاوسط لا يمكن لأي رئيس أمريكي سواء أكان جمهورياً أو ديموقراطياً أن بتخطاه او ان يحيد عنه وهو تأييد ودعم سياسات اسرائيل العدوانية والتوسعية في المنطقة والعداء الشديد للقضايا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية العادلة للشعب ألعربي الفلسطيني.

وهذا الموقف من قضايانا له علاقة بعوامل استعمارية وعنصرية ودينية وتجاه اسرائيل له علاقة بإلتزام امريكي (أدبي وأخلاقي(بأمن اسرائيل وضمان تفوقها العسكري النوعي على الدول العربية مجتمعة و له علاقة بما يسمى بخصوصية النشأة حيث أن كلاهما أبصرا ألنور من رحم مشروع استيطاني كولونيالي عنصري،ومن شابه اخاه ما ظلم، وأيضاً له علاقة بمصالح وقيم مشتركة وقرابة دينية واديولوجية بين الصهيونيتين اليهودية و المسيحية، كما له علاقة بوجود لوبي صهيوني قوي ومنظم له سيطرة مالية وسطوة كبيرة على السياسيبن الامريكيين وتمويل حملاتهم الأنتخابية.

[+]

هل ستُدفن الليبرالية المُشوَّهة لماذا يمارسها النظام الأردني على شعبه بقسوة في هذا الظرف؟.. أمريكا الصهيونية المعزولة عن الثقافة السياسية الدولية وحدها المؤهلة لإطلاق التغيّر في العالم.. فهل تُجبر من داخلها؟

29th April 2020 11:09 (32 comments)

 

 

فؤاد البطاينة

القوة الغاشمة هي السلاح الإستراتيجي لأمريكا المُقادة بمسئولين ذو عقلية رأسمالية ربحية ونهج استعماري بعيدين عن القيم الإنسانية والأخلاقية ونسق السياسة الدولية. تستفرد بها وتستخدمها عندما لا يواجهها رادع ولا أدنى توازن مع الضحية دون اعتبار لمبادئ الحق والعدالة والرحمة، ولذلك فإن الأولوية دائما لهذا النظام هي للتفوق العسكري. محدودية الأطماع لنظامها الرأسمالي الاستعماري الباحث عن الثراء غير المشروع لم تعد هي نفسها حين عزو واحتلال القارة بالقوة الغاشمة، بل تطورت ً وامتدت لتشمل العالم بفعل التحالف المبكر مع الصهيونية الأمريكية والعالمية التي أصبحت تشكل جزءاً من الدولة العميقة صانعة القرار.

[+]

إسرائيل تنتظر جائحة تَلحق بالصهيونية.. فهل تدخل بمشروعها مرحلة المقامرة؟ أيهم من العرب سيواكب الحدث؟ كلمات في الأردن وغزة وفي الكيان

19th April 2020 11:00 (43 comments)

 

فؤاد البطاينة

لا يصح المرور على حقيقة أن العالم مشغول بجائحته المدمرة، والمحتلون الصهاينة مشغولون بافتراس ما تبقى من فلسطين وفي تعزيز الحصار والضغوطات على غزة، وفي استدامة الوضع العربي. العقل الصهيوني في هذه الجائحة له مخاوفه على مكتسباته ومصيره وقد يخطئ السلوك. وعلى سبيل المثال هناك لجان أمريكية اسرائيلية تُعقد لتدارس اجراءات ضم اراضي الضفة وغور الأردن وليكون شرقه أيضا تحت الاشراف المباشر. هذا المسعى الصهيوني في هذا الظرف الذي يؤسِّس لفوضى عالمية خلّاقة، له معاني تحت عنوان كبير هو أن مشروعه في بلادنا دخل مرحلة المقامرة، وأنهم بصدد إجراءات أخرى في سياق الإستعداد لجائحة قد تلحق بالصهيونية ونهجها العالمي.

[+]

كيف يضمن الأردن سلامة سياسته ونجاحها في مواجهة الوباء وتداعياته

16th April 2020 10:38 (36 comments)

 

 فؤاد البطاينة

من المغاير للمنطق والصواب أن تُستخدم حكومة ذات برامج وتكليف معين، وبخصوصية إدارتها وأشخاصها وإمكاناتها لمرحة معينة تقليدية لمواجهة وإدارة مرحلة حدث استطاع أن يخترق خصوصية كل دولة في العالم وينقلها الى مرحلة جديدة لم يحسب حسابها. ويُعجز الديمقراطيات منها والدكتاتوريات الوطنية على السواء. فما يواجهه العالم ليس مجرد أزمة صحية معزولة عن تداعيات هي أخطر بكثير وأشمل على حياة شعوب الدول تطال أرواحها مرضا وفقراً وأمنا واستقرارا ومستقبلاً، وتنسف كل أسس الدول الاقتصادية والسياسية والعلمية والأخلاقية القائمة.

[+]

ما زل الأردنيون ينتظرون خطاب الملك.. فماذا يتوقعون؟

12th April 2020 11:01 (36 comments)

فؤاد البطاينة

من المستبعد أن لا يكون الملك ورئيس وزرائه لا يعلمون باستحقاقات ومستحقات حرب كورونا بمرحلتيها على دولة بوضع الأردن اقتصاديا وماليا وسياسياً. إنه وضع صنعه أو شارك به النظام ونهجه المستعصي على التغيير. والأردنيون بغالبيتهم الواعية ينامون ويصحون على أمل أن يستدرك الملك رأس الدول ونظامها وصاحب قراره الشر الكبير الذي يسُاق إليه الأردن وشعبه ونظامه، وبأنه الظرف الأمثل والآمن للتغيير. فليس في هذه المرحلة دولة من دول الاستعمار العاتية والمتسلطة والمستهدفة للشعوب مهتمة بغير نفسها والدفاع عن حاضرها ومستقبلها من ثورة الطبيعة.

[+]

البشرية هرمت ولم تَكبر.. إنها ثورة الطبيعة.. فهل تسبق الشعوب قادتها للتغيير؟ أين العرب وخصوصية الأردن في الإستجابة

8th April 2020 10:52 (41 comments)

 فؤاد البطاينة

بداية، فإن أي تحليل لوضع ما بعد كورونا، تعتمد مصداقيته وحجمها على المدى الزمني لبقاء الوباء. وإن حدة تداعياته على الدول وثيقة الصلة بمدخراتها الإقتصادية والمالية وبشمولية وصواب إدارتها للحرب. فمرحلة ما بعدها هي الأصعب والأخطر ومحك الفشل أو النجاح. العالم اليوم يشهد حرب الطبيعة على النظام العالمي، وهي نكشة لمنتوج الفكرين الانفصاليين عن مصالح شعوبهم وعن وحدة مصالح البشرية ومصيرها. هذا العالم يتخاطفه النظام العالمي برأسيه، الرأسمالية الفكرية والرأسمالية المادية الاحتكاريين، ومحور كلاهما اقتصادي سلطوي في المحصلة، وفئوي التوجه.

[+]

كلام في الصميم.. إلى أين سيتجه الأردن بعد كورونا؟

3rd April 2020 11:08 (47 comments)

فؤاد البطاينة

لا نريد أن نعتقد بأن هناك استغلالا من النظام للوباء من أجل الحصول على شعبوية لغسيل فساده، أو لصنع ثقة بنهجه المسئول عن التراجع المتدحرج للدولة وشعبها. فالهجوم الوقائي على الوباء باستخدام ما تبقى لدى الشعب من رمق حياة وعزيمة، وبما تبقى من رمق في وسائل اقتصاد الدولة بلا حسبة وحساب لطبيعة الحرب التي تضرب غدنا بيومنا، هو بمثابة زراعة لقنابل موقوتة تنفجر مع حلول أجل الوباء. فنحن نرى جهوداً ونجاحا مبهراً وشفافية في قهر الوباء بحد ذاته وبحد مرحلته في الميدان فقط، ولا نرى تخطيطاً شمولياً متخصصاً برؤية مستقبلية لمواجهة تداعيات حرب الوباء العالمية التي ستطالنا.

[+]

خاطرة في غزة القادرة على جعل الكيان الصهيوني طعاما للوباء

30th March 2020 11:14 (61 comments)

فؤاد البطاينة

(365 ) كيلو متر مربع، مساحة صغيرة من وطن عظيم يقطنها مليونا رجل من إناث وذكور، يَخُونُهم حفنة من  ذكور الحكام العرب رغماً عن إرادة شعوب محمياتهم، هم قادة  ومفردها قَواد، إنها غزة التي تدخل عامها الرابع عشر تحت حصار محكم  لم يفكر الأباء النازيون  بمثله، تقوم به وتنفذه  الصهيونية على نقاط دائرة قطاع غزة بأيدي هؤلاء الحكام وتعاونهم، يستقبله الغزيون م هجوم الحرب الكورونية العمياء، بشح من المال والغذاء والدواء وفي المستهلكات الطبية اللازمة للوقاية من الموت، وبصمت  دولي وعربي وغياب للمؤسسات الدولية والإغاثي.

[+]

لهم نقول “والسماء رفعها ووضع الميزان” (صدق الله العظيم).. ما الوباء اللّا أخلاقي الذي سلطه الغرب الصهيوني على العرب.. وما الوباء الذي سلطه على نفسه والعالم.. الوعي الوعي

28th March 2020 11:56 (53 comments)

 

فؤاد البطاينة

 لا شك ولا جدال في أن اجتماع ثلاثية الموقع الجغرافي والمخزون الثرواتي النوعي والعقيدة الطموحة لدى العرب هو السبب في ملاحقة الغرب لهم. ولا جدال بأن الصهيونية ما كان لها أن تنجح في بلادنا لولا دعم الغرب لها من واقع تقاطع مصلحة اعتبرها الطرفان فرصة تاريخية . ولا شك بأن لاختلال الميزان في القوة العسكرية وظرف المرحلة الإستعماري التي كان العرب ما زالوا يعيشونها أثر حاسم للعدو المزدوج في بداية الهجمة، وكان لفشل العرب عذر في حينه.

 إلا أن الأكثر حسماً وبلاء هو تراجع الحالة العربية بدلاً من تقدمها، مما أدى لاتساع الهوة بين القوة والضعف وتعميق الغفوة العربية.

[+]

الأردن والكورونا وما يجري المعارضون والسلطة والسحيجة

25th March 2020 12:33 (41 comments)

فؤاد البطاينة

ارشادات دولتنا في مواجهة الوباء هي وقائية الطبيعة كغيرها من الدول. وسرعة انتشار الوباء المذهلة والعجز العلمي يجعل من الارشادات الوقائية وسلامتها سلاحنا الوحيد وذات أهميه عالية جداً. الأجهزة الأردنية تقوم بواجبها بقدر طاقتها المحدودة نوعياً. والأخطاء بالتنفيذ لها خطورة بالغة تجعل من أثار القرارات والجهود عكسية. والشيء المطَمئن في هذه الجزئيه أن ينطق الناطق الرسمي بما ينسجم مع الشفافية. نعم، قيام السلطات بواجبها بسرعة هو المطلوب، إلا أن التسرع في اتخاذ القرارات قاتل.

[+]
ضربَتان إيرانيّتان قويّتان للقوّات الأمريكيّة في العِراق في الأيّام الماضية.. ماذا يعني تنفيذ “سرايا ثورة العِشرين” الثانية لأولى عمليّاتها لإخراج القوّات الأمريكيّة مِن العِراق؟ وكيف يتوقّع الجِنرالات في إسرائيل طبيعة الانتِقام الإيراني للهُجوم على مفاعل “نطنز” النووي؟
هل خرجَت الأوضاع في لبنان عن السّيطرة وبات الملايين من شعبه يُواجِهون خطَر المجاعة فِعلًا؟ ولماذا اضطرّ الشيخ نعيم قاسم إلى الخُروج فجأةً بتصريحاتٍ تنفي استِقالة حُكومة حسان دياب والتّأكيد بأنّ الاستِسلام غير وارِد؟ وكيف سيكون الرّد على الضغوط الأمريكيّة القاسية؟
تلاسنٌ “مُرعب” بالمُناورات العسكريّة بين السيسي وأردوغان قُرب الحُدود الليبيّة.. لماذا تأجّلت معركتا سرت والجفرة وهل السّبب الخوف من الحرب البريّة؟ ومن قصف قاعدة الوطية ومن سيُغطّي تكاليف المُواجهة إذا اشتعلت.. قطر والإمارات والسعوديّة؟
رئيس البرلمان الأردني يتهم الحكومة بـ”استهداف أسرته”
تسريبات صحفية تكشف عن تنسيق غير معلن لوزير حقوق الانسان المغربي في اول لقاء مع جماعة “العدل والإحسان” والعدالة والتنمية والحكومة لإبعاد المكونين الاسلاميين عن الساحة التركية في ظل مواقف الجماعة المرنة تجاه القرارات الحكومية الأخيرة
يديعوت أحرنوت: ليبرمان يهاجم نتنياهو بسبب “التسريبات” حول الانفجار في منشـأة نطنز النووية الإيرانية
الغارديان: تل أبيب وواشنطن تقفان وراء انفجار مفاعل نطنز الإيراني وسلسلة انفجارات أخرى في إيران خلال الأسابيع الماضية
ايليا ج. مغناير: إيران للأسد: لا تقلق من “قيصر” عندما تكون إسرائيل على حدودك
صحف مصرية: “ارفع رأسك يا أخي”.. استعادة عبد الناصر! هجوم حاد على أردوغان بعد تحويل متحف “آيا صوفيا” إلى مسجد! المآسي الكبرى و”كورونا” ومقولة غاندي الشهيرة! هيفاء وهبي: بطلب حقي المسروق في مصر!
الاندبندنت: فيروس كورونا والعنصرية “يفاقمان نسبة الانتحار” بين السود
تحقيق: أردوغان يعلن ولادة جديدة لتركيا المسلمة في “آيا صوفيا”
الدكتور محمد فخري صويلح: قراءة في الوثيقة المخفية لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن
عصري فياض: لماذا يحاولون شيطنة إيران!
الدكتور حميد بن عطية: رجال يصنعون التاريخ وآخرون يجترون أحداثه.. أذان آيا صوفيا إنطلاقة لتجسيد رؤية سنة 2023
محمد الحوات: سؤال الهيمنة التكنولوجية وسيناريوهات المستقبل 2020 مع جويل دو روزناي Joël de Rosnay
د. خالد فتحي: هل تنقذ الملكية ليبيا؟
عدنان علامه: الحلول للوضع الإقتصادي المتأزم متوفرة ولكن تحتاج إلى إرادة صلبة لتعديل القوانين
ميساء أبو زيدان: هل خرج الإسرائيليون فعلا من غزة؟ وماذا عن الاختراقات الامنية؟
د. محمود خليفة: إسرائيل بحاجة إلى قيادة شجاعة تصنع السلام
رنا العفيف: فشل الولايات المتحدة في إخضاع دمشق وطهران
د. مصطفى يوسف اللداوي: مخاوفٌ إسرائيليةٌ من مخاطرِ الضم 
عبير المجمر (سويكت): قرار وزارة العدل السودانية ليس حربًا على الإسلام لان حد الردة المزعوم مناقض لمبادئ الإسلام ومشوه لصورته
الدكتور نسيم الخوري: الحفر في جذور سؤآل كوني: هل يجدّد ترامب؟
raialyoum
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW