19th Feb 2020

عبد الستار قاسم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

التفاوض الانتقاصي

3 days ago 12:54 (7 comments)

د. عبد الستار قاسم

يصر مسؤولون فلسطينيون يمسكون بزمام السلطة على مستويي منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية بصورة غير شرعية على أن النهج الذي اتبعوه منذ مؤتمر مدريد حتى الآن على أنه مسيرة سلام. وهودم يكررون في تصريحاتهم وخطاباتهم بأنهم متمسكون بما يسمى عملية السلام، والتي تظهر نتائجها حتى الآن أمام العالم وأمام كل أطياف وفئات الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية.

ما يجري منذ مدريد حتى الآن ليس عملية سلام وإنما عملية تفاوض، وواضح أن عملية التفاوض هذه لم تكن سوى “لتّ حكي،” بلهجة أهل الشام.

[+]

دولة فلسطين من البحر إلى النهر أقرب من دولة عباس

2 weeks ago 13:13 (17 comments)

د. عبد الستار قاسم

يستمر أركان السلطة الفلسطينية في استفزازهم للملتزمين بتحرير فلسطين بأقوالهم المتكررة حول إقامة دولة فلسطينية وفق حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية، ووفق ما يسمى بالشرعية الدولية. في حين أن تحرير كامل التراب الفلسطيني قريب جدا وأقرب بكثير من حدود حزيران. وفي حين أن ما يسمى بالشرع7ية الدولية هي التي أوجدت الكيان الصهيوني وشردت شعب فلسطين.

عباس ومن معه ما زالوا يظنون ان ما يسمى بالشرعية الدولية والنشاطات على ساحة المؤسسات الدولية ستؤدي إلى إقامة دولة. لم تقنعهم حتى الآن تجارب ممتدة على مدى عقود من الزمن أن ما يسمونه شرعية هو شرعية القوة وليست شرعية الضعف، ولا شرعية العدالة.

[+]

الإصرار على تمزيق شعب فلسطين في اجتماع البرلمانات العربية.. لماذا عزام الاحمد؟

2 weeks ago 13:23 (18 comments)

 

د. عبد الستار قاسم

بداية لا بد من توجيه التحية، كل التحية، للسيد مرزوق الغانم رئيس البرلمان الكويتي الذي يبدي دائما رجولة منقطعة النظير وشجاعة وانتماء للقضايا العربية وبالأخص القضية الفلسطينية.

سألت نفسي عندما سمعت الإعلان عن اجتماع البرلمانيين العرب في عمان لمناقشة صفقة ترامب عن الذي سيمثل فلسطين في هذا المؤتمر لأنه لا يوجد برلمان فلسطيني. قلت إن الزعنون رئيس ما يسمى بالمجلس الوطني الفلسطيني لا يصلح لأنه قاد المجلس يوما نحو إلغاء الميثاق الوطني الفلسطيني، وهو غارق حتى أذنيه في اتفاق أوسلو الذي جر كل الدمار والخراب على الشعب الفلسطيني.

[+]

أوقفنا التنسيق الأمني.. سنوقف التنسيق الأمني.. لماذا يهاجمون البرهان؟

2 weeks ago 12:38 (8 comments)

د. عبد الستار قاسم

قال عباس إنه بعث برسالتين لكل من نتنياهو وترامب بأنه يوقف العمل بالاتفاقيات، ويوقف التنسيق الأمني مع الصهاينة، وذلك في بحر احتجاجه على صفقة ترامب. لكن يبدو أن هذا القول لم يجد ترجمة ميدانية، أي لم يتحول إلى أمر واقع. لقد ابتهج الشعب الفلسطيني بقرار وقف التنسيق الأمني، وعلت الوجوه ابتسامات الفرح والانتقال إلى مرحلة جديدة من مراحل المواجهة مع العدو. طالما اعتبر الشعب التنسيق الأمني خيانة عظمى للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني، والكل كانوا ينتظرون التخلص من هذا العار الشنيع الذي طغى على المقاومة الفلسطينية ومنع أبطالها من الحركة والثأر لشعبهم.

[+]

عباس ليس مخولا للتحدث باسم الشعب الفلسطيني

3 weeks ago 12:48 (13 comments)

 

 

بروفيسور عبد الستار قاسم

كان رد فعل عباس رئيس السلطة الفلسطينية غير الشرعي على صفقة القرن قويا، وولد في النفوس الفلسطينية أملا جديدا في إحداث تغيير جوهري يُخرج الشعب من وضع المهانة والهوان إلى وضع من الكرامة والعزة. لقد هدد وتوعد، ووعد بمرحلة فلسطينية جديدة، ودعا الفصائل إلى اجتماع، وضرب لحن الوحدة الوطنية. بعث كلامه تفاؤلا في الشارع الفلسطيني على الرغم من إدراك الفلسطينيين من قدرة الأعداء على مضايقتهم معيشيا في حال أصبح هناك منحى فلسطيني جديد يحرص على الحقوق الفلسطينية.

لكن مفعول خطاب عباس لم يدم طويلا بعدما قرر الذهاب إلى جامعة عربية غير موثوقة ومتآمرة أحيانا وألقى خطابا دمر ما أتى به في خطابه الأول.

[+]

صفقة ترامب-نتنياهو..”فرصة ذهبية” للمصالحة الفلسطينية؟

3 weeks ago 07:03 (no comments)

غزة-الأناضول-يرى مراقبون ومُحللون سياسيون، أن الموقف الفلسطيني الموحد، الرافض، لصفقة القرن المزعومة، يجب أن يمثل فرصة ذهبية للأطراف الفلسطينية من أجل تحقيق المصالحة الداخلية، سيما بعد الإشارات الإيجابية من قبل حركتي فتح وحماس.

وفي أحاديث منفصلة لوكالة الأناضول، يؤكد المراقبون على ضرورة الالتقاء على “برنامج وطني جامع للكل الفلسطيني، يُترجم الموقف الرافض من الصفقة إلى خطوات عملية نحو إفشالها”.

لكنهم في الوقت ذاته، يُقدّرون بأن ثمة عقباتٍ كبيرة لا زالت تعترض تحقيق مصالحة جادة وحقيقية، في ظل تمسك كلّ طرف ببرنامجه السياسي الخاص.

[+]

حين لا ينفع الفلسطينيين الندم

3 weeks ago 13:13 (11 comments)

عبد الستار قاسم

كثيرون على الساحة الفلسطينية هم الذين يعضون أصابعهم الآن ندما على ما اقترفوه بحق الشعب الفلسطيني عندما قرروا الاعتراف بالكيان الصهيوني وتوقيع اتفاق أوسلو المشؤوم. يدركون الآن أنهم لم يكونوا إلا مجرد ألعوبة بيد الولايات المتحدة والكيان الصهيوني لتضليل الشعب الفلسطيني وجره إلى المزيد من الويلات والآلام والتحقير والإذلال. وبالرغم من كل ما جرى، ومن كل التراجعات التي لحقت بالقضية الفلسطينية، ما زال لأهل أوسلو عين تظهر على الناس على شاشات التلفاز، ويتبجحون بمبادئ وثوابت أضاعوها وتركوها خلف ظهورهم هاربين.

[+]

صفقة القرن: لست متفائلا بأي تحرك لمواجهتها

3 weeks ago 13:14 (6 comments)

د. عبد الستار قاسم

وأخيرا، أعلن ترامب عن الجزء السياسي من صفقته المسماة صفقة القرن. لقد تردد على مدى سنوات في إعلان الصفقة، وتقديري أنه لم يكن واثقا من تطبيق هذه الصفقة بسبب رفض الشعب الفلسطيني المسبق لها. ولميكن الرفض الفلسطيني مجرد رد فعل فوضوي تجاه الصفقة، وإنما كان مبنيا على خبرة تمتد على عشرات السنوات في السياسة الأمريكية الهمجية العدائية ضد الشعب الفلسطيني والشعوب العربية. لم يكن ترامب مطمئنا بأن صفقته ستمر، لكن الظروف الداخل الأمريكي حفزته للقيام بمبادرة ما فيما يتعلق بالسياسة الخارجية التي لا يتقن لعبها، فقرر نشرها.

[+]

عقدة القدس الانتخابية

4 weeks ago 11:23 (4 comments)

د. عبد الستار قاسم

المبدأ الفلسطيني الوطني يجب أن يكون لا انتخابات تحت الاحتلال، وكل الجهود يجب توظيفها من أجل التخلص من الاحتلال، ذلك لأنه لا ديمقراطية مع الاحتلال. لكننا ارتكبنا خطأ جسيما عندما قبلنا بإجراء انتخابات بلدية وقروية عام 1972، وكررنا الخطأ عام 1976. وما زلنا حتى الآن متورطين بإعطاء صورة ديمقراطية للاحتلال الصهيوني. كان المفروض أن نكون أكثر استشعارا لأهدافنا دون أن تغرينا مظاهر نفخ منظمة التحرير على أنها الممثل الشرعي والوحيد. حرصت المنظمة على وضعها الاعتباري أكثر مما حرصت على وضع الوطن الفلسطيني، فسارت في درب لم يجد نفعا على المستوى الوطني.

[+]

أسلمة إسرائيل وصهينة العرب

17th January 2020 12:21 (13 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

يريد نتنياهو التحالف مع العرب السنة لمواجهة إيران الشيعية التي من المفروض وفق نظريته أنها عدوة أهل السنة وعدوة كيانه في ذات الوقت. طرح نتنياهو إعلاميا فكرة إنشاء حلف جديد في المنطقة يتخطى عملية التطبيع المتسارعة التي تقوم بها أنظمة عربية خليجية وغير خليجية. وهو يرى في مثل هذا الحلف ما يواجه الأخطار التي تحدق بهذه الأنظمة العربية وبكيانه الصهيوني.  هو حريص جدا على أهل السنة ويخشى على حوالي مليار ونصف سني من هيمنة حوالي 200 مليون شيعي. هذا ما يحاول هو والأمريكيون، إدخاله في عقول الأنظمة العربية الشبيهة بعقول العصافير أن أهل السنة سيذوبون بأهل الشيعة وسينتهي عندها الإسلام، وسيفقد المسلمون تبعا لذلك نعيم الجنة الموعودة والحور العين موضوع التمني.

[+]

ظريف الجديد على طاولة المفاوضات

8th January 2020 13:19 (5 comments)

د. عبد الستار قاسم

اليوم الثامن من كانون ثاني 2020 يشهد مرحلة تاريخية جديدة في المنطقة العربية الإسلامية بخاصة في الجزء الآسيوي من الوطن العربي. ردت إيران على العدوان الأمريكي بقوة واستهدفت بكل شجاعة قواعد جوية أمريكية في العراق، وهي ما زالت تضع إصبعها على الزناد. وبهذا وضعت إيران نفسها ندا للولايات المتحدة في المنطقة العربية  وأثبتت لكل العالم صدقيتها وثباتها وجرأتها على مواجهة هذا الذي يتغطرس دائما بأنه القوة العالمية الوحيدة فوق التحدي. لم تعد أمريكا فوق التحدي، ومن الممكن أن تواجه تحديات حقيقية وخطيرة مستقبلا.

[+]

توقعات ما بعد سليماني

5th January 2020 11:49 (7 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

الإيرانيون لا يتعجلون أمرهم، ليس لأنهم يتخوفون ولكن لأنهم يزنون كل خياراتهم بعناية ودقة، وبعد مناقشان هادئة مستندة إلى منطق وتفكير علمي لكي يجنوا أفضل النتائج ويخرجوا بأقل الخسائر. ولهذا ليس من المتوقع أن يسارع الإيرانيون بردهم ارتجاليا وبطريقة انفعالية، وإنما سيظهرون هدوءا وبرود أعصاب تاركين الانفعالية والتعبيرات الغضبية لقيادة الولايات المتحدة. هم بالتأكيد غاضبون ويشعرون بإهانة كبيرة ويقدرون تماما الخسارة التي منوا بها إثر اغتيال سليماني، لكنهم ليسوا من الصنف الذي يستشيط ويطلق العنان للرنين من الكلام والخطاب المشتعل  نارا.

[+]

المجرم في التلاعب برغيف الفلسطينيين

2nd January 2020 13:33 (9 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

لم يتوقف الصهاينة منذ عام 1994 عن استعمال أموال المقاصة (الضرائب والجمارك التي تجبيها بالنيابة عن السلطة الفلسطينية كحبل مشنقة على رقاب الشعب الفلسطيني. توقف الصهاينة مرارا وتكرارا عن تحويل هذه الأموال إلى السلطة الفلسطينية كنوع من الضغط من أجل أن تلبي السلطة بعض المطالب الصهيونية بخاصة فيما يتعلق بالأمور الأمنية. وكان الصهاينة يجدون دعما ومساندة وتأييدا من قبل الإدارات الأمريكية التي شاركت دوما بممارسة الضغوط على الفلسطينيين واستعدائهم. ولهذا كانت تمر السلطة وما زالت بأزمات مالية تجسدت غالبا في تأخير الرواتب أو التوقف عن صرفها لأشهر.

[+]

عبد المجيد تبون وقيادة الأمة العربية

26th December 2019 12:32 (23 comments)

 

بروفيسور عبد الستار قاسم

سيصل هذا المقال بالتأكيد إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، والرجاء أن يكون المقال موضع جدل ونقاش وتقييم عسى فيه ما قد يفتح الباب أمام انبعاث الأمة العربية.

سبق أن كتبت حول قيادة الجزائر للأمة العربية بسبب امتلاكها مقومات القيادة. الأمة العربية الآن أشبه ما تكون بقطيع جبان تتطاول عليه الأمم دون أن يتمكن من الدفاع عن نفسه، أو توفير غذائه أو اللحاق بركب التطورات العلمية والتقنية العالمية. الأمة تعيش حالة عجز وذل ومهانة، ولا تتلكأ دول كثيرة وعلى رأسها الدول الاستعمارية التقليدية من النيل منها وتطويعها وفق إراداتها ومصالحها ورؤاها السياسية والاقتصادية والاجتماعية.  

[+]

اضطراب الحكومة الإسرائيلية

22nd December 2019 12:26 (4 comments)

د. عبد الستار قاسم

تشهد الحكومة الإسرائيلية منذ بداية ثمانينات القرن الماضي اضطرابا وحالة عدم استقرار من حيث أنها لا تعمر وسرعان ما تنهار. منذ ذلك الحين، فقدت الأحزاب الكبيرة مثل حزبي العمل والليكود قدرتها على حصد عدد كبير من مقاعد الكنيست (البرلمان الصهيوني) تمكنها من تشكيل حكومة بسهولة وبدون تحالفات تسبب عدم الاستقرار وتبكير الانتخابات لكنيست جديدة. تراجعت شعبية الأحزاب الكبيرة، وفقدت العديد من المقاعد لصالح أحزاب جديدة طارئة لا يستمر وجودها طويلا.

ظهرت أحزاب صغيرة الحجم  على المسرح السياسي الصهيوني وشكلت ظاهرة تشرذم سياسي أدت إلى مشادات سياسية ومنافسات سياسية غير بريئة ومرتبطة بمصالح حزبية وليس بالضرورة بمصالح عامة.

[+]

رسالة الى رئيس لجنة الانتخابات الفلسطينية.. والموضوع “ديمقراطية الانتخابات”

11th December 2019 13:27 (13 comments)

د. عبد الستار قاسم

تحية طيبة وبعد

أثمن جهودكم نحو إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في الضفة الغربية وقطاع غزة، وفي هذا ما سيقيم شرعية افتقدها المجتمع الفلسطيني منذ عام 2009. والشعوب تفقد بوصلتها في الغالب إن فقدت شرعية مؤسساتها وشرعية الأشخاص القائمين عليها.

حضرة الدكتور، هناك حديث حول نزع صفة الديمقراطية عن الانتخابات بخاصة من قبل السيد محمود عباس الرئيس غير الشرعي للسلطة الفلسطينية. سبق أن تحدث عباس عن شرط التوقيع على تعهد بالاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الفلسطيني كشرط لخوض الانتخابات.

[+]

نستعمل أوسلو للتخلص من أوسلو

9th December 2019 13:11 (9 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

هناك من ينتقدنا (أي ينتقد فلسطين تجمعنا: قائمة الوطنيين المستقلين) بأننا نرفض اتفاق أوسلو، لكننا نخوض انتخابات تحت سقف أوسلو. أغلب الذين يوجهون هذا الانتقاد من أهل أوسلو، وتقديرنا أنهم يوجهونه من باب المناكفات وليس حرصا على الانسجام في الطرح الفكري للقائمة، وذلك لأننا شرحنا هذه المسألة مرارا وتكرارا في وسائل إعلام كثيرة. وهنا نكرر:

لا يوجد في قانون الانتخابات ما ينص على أن على المرشح أن يكون مؤيدا لاتفاق أوسلو لكي يتمكن من خوض الانتخابات. ولا يوجد في قانون الانتخابات ما يلزم المرشح بقرارات منظمة التحرير بشأن اتفاق أوسلو والتي لا تتمتع مجالسها بأي شرعية.

[+]

إبليس يسكن في أمريكا: الهستيريا الأمريكية في إشعال الحروب

4th December 2019 13:02 (8 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

يجد المتتبع لحالة عدم الاستقرار العالمية من النواحي الاقتصادية والمالية والعسكرية والسياسية أن الولايات المتحدة موجودة في مختلف تفاصيل هذه الحالة، وهي لا تتوقف عن التدخل المباشر وغير المباشر في شؤون الدول وفي العلاقات بين الدول، وبين الحكومات والشعوب التي تحكمها. والملاحظ بوضوح أن الولايات المتحدة لا تتدخل لحل مشاكل أو جمع الأطراف على طاولة الود والمحبة والوئام، وإنما تجمعهم على طاولة الكراهية والبغضاء وتأجيج الخصام، وصب الزيوت على النار.

في مراجعة سريعة للفتن التي تشعلها الولايات المتحدة أو تزيدها اشتعالا نجد الحالات التالية:

  1. تشن أمريكا حربا تجارية على الصين وهي تسبب حالة عدم استقرار اقتصادي على المستوى العالمي، وتحاول إعادة الصين إلى الوراء، إلى أيام الفقر والجوع والعجز.

[+]

فساد البيئة الانتخابية الفلسطينية

27th November 2019 12:08 (4 comments)

د. عبد الستار قاسم

أقوم بالتعاون مع الدكتور حسن خريشة بتشكيل قائمة للمستقلين الذين لا ينتمون لفصائل وأحزاب فلسطينية وليسوا مأجورين لأي دولة في العالم ولم يترأسوا أبدا منظمة غير حكومية. هناك من يتجاوبون، وأعداد المنضمين للقائمة تتزايد يوما بعد يوم. وبالطبع لا يتم قبول الشخص في القائمة إلا بعد التمحيص والتدقيق بأوضاعه الاجتماعية والأخلاقية ورغبته بالتضحية من أجل الناس والوطن.

عدد كبير من الناس يقولون إنهم سيقدمون لنا كافة أنواع الدعم، لكنهم ليسوا مهتمين بمواقع سياسية، وبعضهم يمتنع عن الانضمام خوفا وتحسبا من التدخلات الخارجية والداخلية في سير الدعاية الانتخابية والانتخابات.

[+]

بدأت حملة التحريض ضد قائمة المستقلين الوطنيين

25th November 2019 11:47 (7 comments)

د. عبد الستار قاسم

كتب أحدهم مقالا قصيرا موقعا باسمي عبد الستار قاسم، قال فيه على لساني إن القائمة المستقلة ستؤدي إلى اقتتال داخلي واسع، وسيزداد المجتمع الفلسطيني تفسخا وتمزقا، وفي ذات الوقت أدعو الناس لانتخاب القائمة المستقلة.

كاتب هذا المقال لا يتمتع بأي قسط من الذكاء لأنه لم يحسن صياغة الأمور المنطقية. كيف لشخص يتعاون مع الدكتور حسن خريشة لتشكيل قائمة مستقلين وطنيين أن يكتب أمورا منفرة ومزعجة عن القائمة وتؤدي إلى تدميرها؟ ما نعرفه أن المرشحين يختصون بقول الأمور الجميلة عن أنفسهم ويخفون معاصيهم وسوء أعمالهم، ولا نعرف عن مرشح في أنحاء العالم قد كتب أشياء ضد نفسه ليخسر.

[+]
انهارت الجولة الثّالثة وربّما الأخيرة بين الجانبين الروسي والتركي حول الأزَمة في إدلب واحتِمالات المُواجهة باتت الأكبَر.. ما هِي أسباب هذا الانهِيار؟ ولماذا رفَض الأتراك الخرائط الروسيّة الجديدة؟ وهل سيستمرّ بوتين في “عِناده” برفض لِقاء أردوغان؟
تسليم البشير لمحكمة الجِنايات الدوليّة خطيئةٌ أُخرى للحُكومة السودانيّة والرئيس البرهان بعد خطيئة لِقاء القمّة مع نِتنياهو.. السودان بانتِظار “سوار ذهب” آخر يضع حدًّا للابتِزاز الأمريكيّ الإسرائيليّ ولا نَستبعِد وصوله.. وهذه أسبابنا
هل هي صُدفة أن تأتي الغارات الإسرائيليّة على دِمشق بعد استِعادة جيشها لأربعِ مُدنٍ في مُحافظة إدلب؟ ولماذا يعود أردوغان وحُلفاؤه بالتّهديد لإسقاط الأسد؟ وهل يقبل برفع العلم الكردستاني على سواري ديار بكر؟ وما المانع من عقدِ قمّةٍ سوريّةٍ تركيّة؟
روحاني: أمريكا بعثت برسائل عديدة تطلب الحوار مع إيران
هآرتس تكشِف: نتنياهو تحدث بالغرف المُغلقة بمفاهيم يوم القيامة عن مواجهةٍ مُحتملةٍ مع إيران قريبًا وتحذيرات لخفض الاعتداءات بسوريّة لأنّ طهران وضعت مُعادلة ردٍّ جديدةٍ
“وول ستريت جورنال”: الصين ألغت اعتماد 3 صحفيين بسبب مقال رأي
صحف مصرية: خبر “عبد الناصر” الكارثي الذي بسببه حوصرت “الأخبار” بالدبابات وتم تأميم الصحافة المصرية! هل يمكن أن يلحق المصريون بمستوى تعليم اليهود؟ حسابات أنقرة وموسكو المعقدة فى إدلب! انتحار شاب شنقا في كفر الشيخ بسبب الخلافات الزوجية!
التايمز: يوميات الحرب في ليبيا
صحيفة بريطانية: كيف استخدم القتل والاختطاف في ترويع النشطاء العراقيين؟
الغارديان: المسلمون في ألمانيا يطالبون بالحماية بعد إحباط خطة إرهابية لليمين المتطرف
الدكتور محمد بنيعيش: التهيئة الحضرية وأوبئة البيئة عند ابن خلدون
مؤثرة قزمة في عالم الأزياء استحالت صوتا نابضا في صناعة الموضة
مواقع التواصل الاجتماعي تحفظ ذاكرة الحراك في الجزائر
تحقيق: كرة القدم في أوروبا تكافح من أجل نبذ العنصرية وردود الفعل الحكومية في تزايد
ميادة خضر الرنتيسي: أشباح ما قبل الحبر الأزرق
د. عبدالله الزعبي: الدولة العربية ومشروع الإنتحار
أمجد إسماعيل الآغا: حلب وَالِانْتِصَار الثَّانِي.. مَعَانِي إِسْتراتِيجِيَّة
عبد الخالق الفلاح: دق المسامير في نعش الوزارة الغائبة
صلاح السقلدي: برغم نكساتها العسكرية الأخيرة باليمن.. السعودية تكشف عن محادثاتها السرية مع صنعاء وتتعهد بمواصلتها ..ماذا يعني ذلك سعوديا ويمنيا ؟
صالح مفلح الطراونه: ماذا يعني ضم غور الأردن بالضفة الغربية إلى اسرائيل؟
الدكتور نصيف الجبوري: الحكومة العراقية القادمة ستورث دولة متخلفة مفككة خاوية على عروشها
بسام الياسين: جوّع كلبك إرباً يمزقك!
فرج كُندي: تداعيات الصراع الإقليمي على الازمة الليبية