2nd Aug 2021

عبد الستار قاسم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

حماد صبح: أزمة السلطة الفلسطينية المالية .. الخلل والحل

3 weeks ago 10:52 (one comments)

حماد صبح

منذ أن وجدت السلطة الفلسطينية في 1994 والأزمات المالية تلاحقها ، تشتد حينا ، وتخف حينا ، ودائما تعالجها بحلول جزئية أو بمسكنات ، وحينا بظلم مثلما فعلت مع موظفي غزة دون موظفي الضفة ، فصرفت لهم 70 % من رواتبهم ، ثم 50 % ، ولدواعٍ سياسية عادت فرفعت النسبة على تفاوت بين الموظفين حسب كبر الراتب أو صغره . وفي المعلومات المؤكدة أن راتب شهر يونيو الفائت صرف بالاستدانة من المصارف المحلية . فأين الخلل في كل هذه الأزمنة المزمنة ؟! وتباعا أين الحل ؟!

من أوجه الخلل : أولا : لم تنشىء السلطة منذ وجودها ، أي منذ 27 عاما ، اقتصادا إنتاجيا ، وعِوَضَه أنشأت اقتصادا استهلاكيا بتضخيم عدد موظفيها المدنيين والأمنيين تضخيما لا يلائم المجتمع ، ولا حقائق الحال السياسي ، وضاعف سوءَ هذا الاقتصاد السيء بطبيعته ضخامة رواتب كثيرين من موظفي السلطة الأمنيين والمدنيين ، وتنوع بدلاتهم .

[+]

يوم الأرض: عودة ابن الأرض الى وطنه: مجد يعود الى فاطمة 

30th March 2021 11:27 (4 comments)

 

نادية عصام حرحش

يصادف ذكرى يوم الأرض هذا العام لحظة تاريخية ربما برصد الفرحة المخطوفة من عمق الوجع الدامي.

إطلاق سراح الأسير مجد بربر من القدس  بعد قضائه عشرين سنة في سجون الاحتلال الإسرائيلي. دخل السجن شابا يافعا، حديث الزواج، اب لطفلين أحدهما لم يتجاوز الثانية من عمره والآخر (طفلة) لم تبلغ العشرين يوم من عمرها.

خرج ووجد امامه شابين في مثل عمره عندما دخل الى ذلك النفق المغلق لحياته لعقدين.

وهناك، بين المسافات المشكّلة لعشرين سنة من عمر عائلة، تواجدت فاطمة، الأم والزوجة. الأم التي حضنت طفليها وسلبها الاحتلال وجود زوجها مجد مع عائلتها، وعاشت طفولته ويفوعه وشبابه في طفليه.

[+]

هل تصلح الجزائر لقيادة الأمة العربية في الفترة القادمة وكيف السبيل لرأب الصدع وحل الخلاف بينها وبين جارتها المغرب                                               

19th March 2021 12:56 (14 comments)

 

 

الدكتور أوس نزار درويش

في تاريخ 6-6 -2018 كتب الكاتب الكبير البروفسور المرحوم (عبد الستار قاسم)مقالا في هذه الصحيفة الكبيرة بعنوان(لماذا نعتقد أن الجزائر أكثر تأهيلا لقيادة الأمة العربية حاليا)وأنا في هذا المقال سأكمل في نفس الاتجاه الذي كتب عنه البروفسور المرحوم (عبد الستار قاسم)

  فلاشك بأن الأمة العربية حاليا تعيش  فترة من أسوء فتراتها على الإطلاق وذلك بسبب المؤامرات الخارجية الكبيرة على الدول العربية بالإضافة إلى الأسباب الداخلية المتمثلة في الفساد والأسباب الداخلية الأخرى ومما زاد من تعقيد وضعف الوضع العربي عمليات التطبيع والهرولة والإنبطاح الذي قامت به بعض الأنظمة تجاه العدو الصهيوني وخيانة قضية العرب المركزية الأولى ألا وهي القضية الفلسطينية ومن أهم أسباب تشرذم الوضع العربي غياب المشروع العربي والاهم من هذا غياب القيادة العربية أي قيادة للوطن العربي فبعد أن تم إبعاد مصر الدولة المركزية الأقوى في الوطن العربي من خلال إتفاقية كامب ديفيد المشؤومة وإشغالها بمشاكلها الداخلية وبعد أن تم غزو العراق عام 2003 وإغراقها بمشاكل أمنية وسياسية لم تخرج منها حتى الآن وبعد أن تم استنزاف سوريا الدولة المواجهة والمقاومة الأولى للعدو الصهيوني التي تم استنزافها في هذه الحرب الإرهابية الكونية المستمرة عليها منذ حوالي العشرة أعوام لإبعادها عن دورها الأساسي في المنطقة في قيادة العرب ومواجهة الكيان الصهيوني فهذه الدول الثلاث أي سوريا ومصر والعراق هي الدول القوية والمؤثرة والتي قادت كل منها الوطن العربي في فترات مختلفة فلم تعد حاليا توجد دولة تقود الأمة العربية وذلك لأن دول الخليج العربي هي دول ليست مؤهلة أبدا للقيادة بالإضافة إلى توجه أغلبية أنظمتها للتطبيع مع الكيان الصهيوني .

[+]

ندوة لتأبين المرحوم البرفسور عبد الستار قاسم

10th March 2021 15:15 (2 comments)

تحت شعار: لا صلح، لا تفاوض، ولا إعتراف، نعم لحق العودة، نعم لتحرير كامل التراب الفلسطيني.

‏‎تتشرف جمعية الشتات الفلسطيني في السويد وتجمع عائدون، بدعوتكم للمشاركة في فعالية تأبين فقيد فلسطين والامة العربية المرحوم البرفسور عبد الستار قاسم.

استاذ العلوم السياسية والدراسات الفلسطينية في جامعة النجاح و جامعة بيرزيت.

العضو المؤسس في جبهة الخلاص الوطني الفلسطيني المؤمن والمتمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية وحق العودة والمؤمن في تحرير كامل التراب الفلسطيني من الإحتلال الصهيوني والمتمسك في القدس عاصمة أبدية لفلسطين 🇵🇸🇵🇸 عاشق الأرض.

[+]

المواطن الفلسطيني بين فكّي المُهَيْمِن والمُطَوِّع

17th February 2021 13:35 (5 comments)

نادية عصام حرحش

في خضم كل ما يجري من احداث، تتداخل الأمور في بعضها مصادفة ام بتلقائية لست متأكدة. من جهة نعيش زخم ما الحقه اعلان موعد للانتخابات التشريعية، فتتزاحم الاحداث بالفعل. وتبدو الأمور مصيرية في كيفية رؤيتها. ففي كل جلسة بموضوع الانتخابات المفترضة تجد نفسك امام سؤال: ما الذي سيقدمه من يرى بنفسه شخص المرحلة القادمة؟ وقائمة حساب لما قدمه هذا الشخص ان كان معروفاً لدى الانسان العادي، وقائمة بمطالب. يفرضها الناخب على أي مرشح تتصدرها عبارة ما الذي سأكسبه انا شخصيا منك؟

في نفس السياق قرأت شكرا وعرفانا للرئيس لإنسانيته بحل مشكلة الكاتب والمناضل الفلسطيني نزيه أبو نضال الذي عرض مكتبته وسيارته للبيع بسبب مأساوية وضعه، وتكرم الرئيس بتخصيص معاش للرجل.

[+]

الانتخابات الفلسطينية: حلم التغيير أمام حلم الترشّح 

14th February 2021 12:13 (5 comments)

نادية عصام حرحش

أحاول استجماع عدد المرات التي كتبت فيها عن ضرورة الانتخابات. كمّ النداءات والاستجداءات والتوسلات الى رئيس السلطة بضرورة اجراء الانتخابات لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من حالة التردي الذي نعيشه كفلسطينيين. كمّ المرات التي تحسرنا فيها على غياب الانتخابات امام تكرار الانتخابات في الجانب المقابل للاحتلال الإسرائيلي.

واليوم بينما جاء المرسوم الرئاسي بتحديد موعد انتخابات تشريعية يليها انتخابات رئاسية ثم انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني، نقف جميعا امام الامر بين مصدقين ومشككين بحقيقة اجراء الانتخابات فعليا.

[+]

وجيدة حافي: صاحب القلم الحُر والكلمة الصادقة الدُكتور عبد الستار قاسم… إلى جنات الخُلد بإذن الله

10th February 2021 12:52 (4 comments)

 

 

وجيدة حافي

فقدت الساحة العربية الإعلامية والأكاديمية فارسا من فُرسان القلم، أبى إلا أن يكون مُدافعا عن الحق والكلمة الحُرة،  كرس حياته كُلُها لبلده المُغتصب، لم يمل ويكل، ويرفع الراية البيضاء أمام من كانوا يعتبرونه عدوا لذودا، نعم إني أتكلم عن البروفيسور الباحث الفلسطيني “عبد الستار قاسم” الذي رحل عن عالمنا من أيام، وترك فراغا رهيبا وسط من يُحبونه ويقرأون له، معرفتي بالدُكتور رحمة الله عليه ليست عميقة، لكن يكفيني شرفا أننا كُنا نتقاسم صفحات جريدة الرأي للتعبير عن ما يجول في خاطرنا إتجاه عديد القضايا والأحداث الوطنية والعالمية، قلمه وكتاباته كانت لبلده فلسطين، لم يتخل عنها وكتب عن كل ما يُهددها داخليا وخارجيا، في عيد من أعيادنا الدينية، هنأته وإعتذرت له لعدم تمكني من لم شمل المُثقفين الجزائريين على المشروع الذي إقترحه علينا كمُثقفين عرب، للأسف يا أسُتاذ مشاغل الحياة وكثرة الهُموم كانت الحائل وراء ذلك، فالأُستاذ رحمة الله عليه كان يحمل مشروعا هادفا لفلسطين الجريحة، ذو أهداف راقية بعيدة عن التعصُب والصراع، لكنه للأسف وكالعادة لم يجد آذانا صاغية، لأسباب وأُخرى، وهذا رُبما ما  دفع كثير من الفلسطينيين  لرفع القلم وجعل الكلمة سلاحا يخدُم قضيتهم ويُوصلها لبر الأمان.

[+]

لماذا غاب المنسقون امنيا عن جنازة عبد الستار القاسم؟

4th February 2021 12:41 (20 comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

عمر القاسم هو أول أسير فلسطيني يتجاوز العشرين عاماً في السجون الإسرائيلية، كان ذلك سنة 1988، السنة نفسها التي استشهد فيها عمر القاسم خلف القضبان.

وعبد الستار قاسم هو الأكاديمي الفلسطيني الذي تجاوزت مؤلفاته عن القضية الفلسطينية عشرين كتاباً، ولم يتوقف قلمه عن مقاومة الاحتلال حتى 2021

ورغم تباعد الأزمنة التي عمل فيها الرجلان ضد الاحتلال وأعوانه، ورغم التباين في كيفية الوفاة لكل منها، إلا أن هنالك قواسم مشتركة بين الرجلين، منها ما يتعلق بالمواقف الثابتة من القضية الفلسطينية، أو القناعة بأحقية شعبنا في المقاومة، أو الثقة بالغد الناعم رغم وحشية الحاضر، لقد آمن الرجلان بأن للحرية الحمراء باب، بكل يدٍ مضرجةٍ يُدَقّ’، لذلك دقَّ الرجلان على باب حرية فلسطين بيدٍ تكبلها السلاسل وأخرى تطلقها الرؤية الواثقة من المستقبل.

[+]

عادل أبو هاشم: عبد الستار قاسم “ضمير الشعب الفلسطيني” الذي ترجل

3rd February 2021 13:35 (6 comments)

عادل أبو هاشم

فقد الشعب الفلسطيني والحركة الوطنية الفلسطينية بوفاة الاديب الجسور والمعلم الشجاع والشيخ الحكيم والضمير الحي رجل المواقف والمبادئ الدكتور عبد الستار توفيق قاسم يوم الاثنين 1 /2 /2021م فارس من فرسان الاعلام والمقاومة، وأحد أهم رموزه الوطنية في مسيرته النضالية.

وفقد الشعب الفلسطيني نبراساً و ثائراً ومناضلاً ومفكراً صاحب كلمة شجاعة وهادئة وعاقلة وثورية في نفس الوقت.

كان  الدكتور عبد الستار قاسم يوصف بـ “ضمير الشعب الفلسطيني” لتواضعه وعفته وزهده ودماثة خلقه.

[+]

عندما يرحل الجسد وتبقى الذكرى الطيبة: رحيل عليا نسيبة وعبد الستار قاسم 

3rd February 2021 13:23 (6 comments)

 

 نادية عصام حرحش

تُعوّدنا الحياة في كل يوم معان جديدة لرحيل مستمر وحتميّ. وكأنها تحفر في التواريخ مكاناً لتخليد الذكرى. فهناك من البشر من استحقوا الخلود بذكراهم. 1.2.2021 سيسجل بالتاريخ كيوم فقدان حقيقي للشعب الفلسطيني كما نقول بينما نسير على أقدامنا نحو خطوات الحياة ان الحق والعدل والمساواة لا تعطى بل تؤخذ. الامر لأصحاب للذكرى الطيبة لمن تركنا ورحل مختلف، يعطى طواعية وبسخاء عظيم.

ترك فلسطين وعالمنا هذا بالأمس شخصيتين اصرّتا على التغيير واعلاء الحق كمن ينحت بالصخر بلا كلل او ملل.

[+]

د. عبد الستار قاسم وداعاً

2nd February 2021 13:15 (9 comments)

محمد ألنوباني

غيب الموت أمس الإثنين جراء مضاعفات الإصابة بفايروس كورونا المستجد،كوفيد-١٩الاكاديمي والمفكر والباحث الإستراتيجي وألمناضل الفلسطيني ألكبير والصلب والشجاع والمحلل السياسي ألدكتور عبد ألستار قاسم بعد حياة أكاديمية و سياسية حافلة بالنضال والعطاء من أجل فلسطين وشعبها  وتحريرهما من الإحتلال والظلم والإضطهاد.

لقد ترك البروفيسور  عبد الستار قاسم عشرات المؤلفات والابحاث والاف المقالات السياسية المنشورة في الصحف العربية والعالمية واعتبر واحداً من افضل 100كاتب مقال في العالم كما ترك إرثاً لا ينضب من المواقف النضالية الصلبة والشجاعة،سواء في مقارعة المحتل الإسرائيلي او في رفض مشاريع الحلول السياسية التي تنتقص من حق شعبنا في تقرير مصيره وتحرير وطنه من الإحتلال الإسرائيلي وفي مقدمها إتفاق آوسلو، ودفع ثمن ذلك فترات طويلة من المعاناة والاعتقال وكاد اكثر من مرة ان يقتل بسبب شجاعته بقول الحق  ولذلك اعماله الفكرية ستخلده كما أن سيرة كفاحه ستبقيه حياً في وجدان الناس وفي ضمير الشعب بعد وفاته ،إلى ان يرث الله الارض ومن عليها .

[+]

شاكر فريد حسن: وترجل الفارس.. رجل المواقف البروفيسور عبد الستار قاسم 

2nd February 2021 13:11 (2 comments)

شاكر فريد حسن

خطف الموت المناضل والأكاديمي والمحلل السياسي والمفكر الفلسطيني الحر، أستاذ العلوم السياسية بجامعة النجاح الوطنية في نابلس، البروفيسور عبد الستار قاسم، متأثرًا بفيروس كورونا، وذلك بعد حياة عريضة زاخرة بالعطاء والتضحيات والنضال المتواصل دفاعُا عن القضية الوطنية الفلسطينية، نهجًا وقولًا  ومسلكًا.

يعتبر عبد الستار قاسم أحد أبرز المفكرين والمثقفين الفلسطينيين من أصحاب الرأي والتعبير الحر، عرف بمواقفه النقدية الصلبة الجريئة، وكمثقف عضوي نقدي، وإنسان وطني مخلص وصادق، آمن وتمسك بالثوابت ودعا للحفاظ عليها، ورجل مبدئي أصيل يقول كلمة الحق مهما كانت العقبات والنتائج.

[+]

لجنة المبادرة العربية (الفلسطينية) الدرزية تنعي البروفيسور عبد الستار قاسم

2nd February 2021 09:58 (8 comments)

 

تنعي لجنة المبادرة العربية (الفلسطينية) الدرزية رحيل رمز من رموز شعبنا المفكر والباحث والرفيق والأخ والمناضل البروفيسور عبد الستار قاسم والذي وافته المنية بالأمس, تاركا لكل شعبنا الفلسطيني, لأمتينا العربية والإسلامية ولكل حر وصادق ومقاوم على وجه البسيطة, حسرة ولوعة على فقدانه المفاجئ والأليم.

علاقة لجنتنا مع هذا المفكر الفذّ, الأستاذ الجامعي اللامع, الباحث الرصين, الوطني المتمسك بالوطن وثوابته والمدافع عنهما وعن حقوقه بشراسة, بدأت علاقة لجنتنا معه وبمبادرته في انتفاضة شعبنا الجبارة – انتفاضة الحجارة المباركة عام 1987 واستمرت بكل قوة حتى آخر رمق في حياته, ومن هذه العلاقة الوطنية بامتياز, بإمكاننا أن نؤكد أن فقيدنا أبو محمد هو عنوان للإنسان الحر , الشريف, الأصيل, نظيف اليد والسيرة والصيرورة, القائد الميداني الخفي, المقاوم الثابت والشرس, رفع صوته وصوتنا كشعب فلسطيني عالياً ورفض الصمت ومقته.

[+]

وفاة الأكاديمي الفلسطيني عبد الستار قاسم إثر إصابته بفيروس “كورونا”

1st February 2021 16:31 (120 comments)

 

توفي الأكاديمي والمحلل السياسي الفلسطيني عبد الستار قاسم، الإثنين، عن عمر يناهز 73 عاما، على إثر إصابته بفيروس “كورونا” قبل أيام.

وتتقدم صحيفة “راي اليوم” بالتعازي الحارة لاسرته الكريمة، واسرة “راي اليوم” ايضا لخسارتها احد اهم كتابها، تغمده الله بواسع رحمته واسكنه فسيح جنانه والهم الجمبع الصبر والسوان، انا لله وانا اليه راجعون.

حصل قاسم على درجة البكالوريوس في العلوم السياسية من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ثم على درجة الماجستير في العلوم السياسية من جامعة ولاية كنساس الأمريكية، ثم درجة الماجستير في الاقتصاد من جامعة ميزوري الأمريكية، ثم الدكتوراه في الفلسفة السياسية من جامعة ميزوري أيضاً عام 1977، ورتبته الأكاديمية بروفيسور في جامعة النجاح.

[+]

تطور العنصرية المركبة في الولايات المتحدة 

15th January 2021 13:39 (4 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

أنجز الرئيس الأمريكي ترامب لمنافسي الولايات المتحدة ما عجز عنه هؤلاء عبر عقود من الزمن. فبدل أن كانت تعاني أمريكا من عنصرية بسيطة ثنائية التركيب، أصبحت تعاني الآن من عنصرية مركبة متعددة الأطراف والفئات. وبدل أن يوحد ترامب بين الناس ويقضي على المظاهر العنصرية البسيطة التي استمرت على الرغم من إلغائها قانونيا، عمل على فتح ثغرات جديدة في المجتمع الأمريكي تهدد بالتأكيد الأمن القومي الأمريكي من الداخل.

سعى الاتحاد السوفييتي المنهار إلى فتح ثغرات في المجتمع الأمريكي ليتغلغل ثقافيا وأمنيا داخل الدولة، ووظف الأموال واستقطب عددا محدودا من العملاء والجواسيس، لكنه لم يتمكن من إحداث اختراقات جوهرية تمكنه من بلوغ مبتغاه.

[+]

التلاعب بالدين الإسلامي.. تحريم “الاخوان” مثالا 

25th December 2020 11:48 (25 comments)

 

د. عبد الستار قاسم

أصدر الأزهر فتوى بتحريم الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين ولم يأت لنا بنص شرعي يدعم فتواه. وواضح أن هذه الفتوى ليست إلا مجرد حكم فقهي ذاتي لا علاقة له بنصوص شرعية. إنها مجرد حكم اجتهادي مزاجي لا علاقة للإسلام بها. وهذه مسألة يعاني منها الإسلام منذ زمن بعيد وهي تجاوز الأحكام الشرعية ونصوص التعاليم الإسلامية لصالح أحكام فقهية لا تتوفر لها أرضية صادقة. المؤسف أن العديد من الفقهاء تجاوزوا الأسس الإسلامية في الإفتاء وإصدار الأحكام ونصبوا أنفسهم متحدثين نيابة عن رب العالمية جل في علاه وعن الرسول عليه الصلاة والسلام.

[+]

د. عبد الستار قاسم: اللغة العربية في يومها العالمي 

21st December 2020 13:05 (4 comments)

د. عبد الستار قاسم

صادف 18/كانون أول/2020 اليوم العالمي للغة العربية، والذي من المفروض أن يكون يوما مميزا من النواحي الإعلامية والنشاطات الثقافية، وبالكاد كان هناك اهتمام إعلامي ورسمي بهذا اليوم، وكأن اللغة العربية ليست قضية يجب أن تحظى بالأولوية.

بعد سبع وأربعين سنة من قرار الأمم المتحدة تخصيص يوم عالمي للغة العربية، تبقى اللغة العربية تحت ضغط شديد لتثبت نفسها بأنها لغة حية تحتضن الأبعاد العلمية والإبداعات الثقافية والتعبيرية وهي بلا شك تعيش وضعا مترديا متراجعا مع الأيام، ويعيش الغيارى عليها نوعا من الإحباط والحيرة حول ما يجب أن يفعلوا للنهوض بها.

[+]

كل المطبعين لا يزنون نقطة دم مجاهد

20th December 2020 11:57 (7 comments)

د. عبد الستار قاسم

أنظمة عربية تهرع نحو الكيان الصهيوني وتقيم معه مختلف أنواع العلاقات، ولم تكن هذه الأنظمة يوما بعيدة عن هذا الكيان أو تناصبه العداء. ولم يكن لها أثر على معادلة الصراع في المنطقة، ولا أثر إيجابي على القضية الفلسطينية إلا في المحافل الدولية إذ كانت تناصر القضية. ولهذا لا ضرورة للهلع والجزع والتوتر. لقد كانت الأنظمة العربية في كثير من الأحيان عبئا على القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، وقد تصبح بعد التطبيع عبئا على الكيان الصهيوني. وإذا كان منا من يحزن على الأموال التي كانت تقدمها هذه الأنظمة فإن هذه الأموال لم تكن تصلنا بدون إذن الكيان الصهيوني والولايات المتحدة.

[+]

بين العدالة والقانون.. تجربة شخصية

10th December 2020 13:03 (4 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

من تجاربي مع القضاء الفلسطيني واطلاعي على العديد من القضايا، لا أكاد ألمس حديثا قضائيا عن فلسفة القانون، وما أراه أن القرارات القضائية تستند إلى نصوص قانونية قد لا تخدم العدالة أحيانا. والاعتماد على النصوص فقط لا يقره فلاسفة القانون لأن القانون قد لا يقيم عدالة وقد يسبب ظلما. ولهذا قال بعض فلاسفة القانون إن “القانون حمار.” أي لا يتبع إلا النص الجامد دون أن يلتفت يمينا أو شمالا.

نصرة الحق وإقامة العدالة هما غاية القانون، وإذا تناقض القانون مع العدالة فإن العدالة تعلو على اعتبار أن العدالة هي الغاية والقانون هو الأداة.

[+]

دم اليمنيين يغلي 

9th December 2020 14:34 (9 comments)

د. عبد الستار قاسم

على مدى سنوات ونفوس اليمنيين تسقط  صرعى  بفعل النيران التي تقذفها طائرات ودبابات ومدافع غربية أمريكية بأثواب عربية قبيحة المظهر عفنة الحشوة. بيوت أهل اليمن تُدمّر، ومزارعهم تُحرق، ومؤسساتهم ومنشآتهم تتحول إلى أنقاض، وأطفالهم يتضورون جوعا، وتهلكهم الأوبئة والأمراض.

مؤسسات غربية وجمعيات إنسانية غير حكومية تصرخ من أجل إنقاذ أهل اليمن وتجنيبهم ويلات الحرب المشؤومة، في حين أن أغلب حكومات الدول الاستعمارية تستمر في ضخ الأسلحة الفتاكة إلى التحالف السعودي إمعانا وإصرارا على استمرار ما يعانيه اليمنيون من عذاب وفاقة ونزيف دماء وتدمير منازل.

[+]
كيف أسقط الهُجوم الإيراني على ناقلة إسرائيليّة في بحر عُمان مقولة “الرّد في الزّمان والمكان المُناسب”؟ وماذا يعني تسريب إعلامي يَربِط بين هذا الهُجوم وعُدوان إسرائيلي على مطار “الضبعة” السوري؟ وهل ستنجح البوارج الأمريكيّة في حِماية السّفن الإسرائيليّة؟
سيف الإسلام القذافي في “النيويورك تايمز” الأمريكيّة.. هل عودته إلى الحُكم واردة؟ وما هي أوراق قوّته وضعفه؟
هل ينفذ الشيخ الغنوشي تهديداته ويدفع بأنصاره الى الشارع لحماية الديمقراطية وكسر اغلال البرلمان؟ ولماذا انحاز الجيش التونسي هذه المرة للرئيس سعيّد؟ ولماذا تطاولوا عليه؟ وهل ستبدأ الحركة التصحيحية بتفعيل المادة 163 التي ستفضح التمويلات الخارجية للأحزاب والنواب؟ وهل سيفقد الإسلام السياسي آخر قلاعه؟
نقل رئيس البرلمان التونسي ورئيس حزب النهضة للمستشفى العسكري
غداة نداء الملك محمد السادس بفتح الحدود.. الجزائر تلتزم الصمت وقد ترحب شريطة توضيح ملفات التجسس والمخدرات ودعم المغرب لحركة القبايل مقابل تصفية الأجواء
“إندبندنت”: خطيبة خاشقجي تتهم واشنطن بإخفاء أدلة مقتله
وول ستريت جورنال: جبل فحم صيني يقف وراء ازدهار الطاقة الشمسية في أمريكا
صحيفة صينية: ثالث أقوى جيش في العالم يستعد لصراع عسكري
“ميليتري وواتش” تفسر نقل طائرات “سو-25” الروسية إلى الحدود الأفغانية
نيويورك تايمز: محاكمة في السويد قد تعرقل حكم رئيسي في إيران
تفكيك كيان الأبرتهايد” بالسلم والقانون: تحول “كبير” في مواقف مثقفين وأكاديميين ومهنيين أمريكيين من “إسرائيل”…مشروع جديد يتدحرج يساوي بين نظام الفصل العنصري في حال رفض”حل الدولتين” وشخصيات حائزة على نوبل ضمن الموقعين ..خارجية إسرائيل منزعجة وسلطة رام الله بلا تعليق
أحمد عيسى: حول خطة تعزيز الرواية الفلسطينية
د. مفضي المومني: التعليم العالي وإدارات الاستبداد من يجرؤ على الكلام
يوسف عبدالله محمود: د. مروان المعشر قراءة في كتاب “النهضة العربية الثانية”
سليم بن كريّم: هل تجربة تونس الديمقراطية النادرة عربيا في خطر؟
الدكتور عصام جميل مرعي: داوود وجالوت.. بوركت غزه.. انت البداية وانت النهاية!
أ.د. عبدالله سالم بن غوث: هل ستكون الموجه الثالثة صادمة كورونا والنمط الوبائي المستمر في اليمن: مدلولات الفترة بين الموجتين
د . سناء أبو شرار: الشعوب وغسل الأدمغة.. مخدر اسمه الرياضة
الشيخ عبد المنان السنبلي: السعودية: المغترب اليمني ومنعه من العمل في ارضه
عزيز أشيبان: أليست الألعاب الأولمبية إلا مرآة لواقع التخلف العربي؟
د. مصطفى يوسف اللداوي: صباح بيروتي حزين
حمزة البشتاوي: أبو جلدة وعصابته
الدكتور نسيم الخوري: التخلّف العربي في حضارة الفضاء