22nd Apr 2019

طالب الحسني - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

تقييم مجموعة الأزمات الدولية للحرب على اليمن ومصيرها وفيتو ترامب.. ماذا ستختار السعودية؟

5 days ago 11:21 (no comments)

طالب الحسني

على ضوء تقييم مجموعة الأزمات الدولية للحرب على اليمن التي دخلت عامها الخامس منذ نصف شهر ، فإن المطلوب من الولايات المتحدة الأمريكية المساعدة في إخراج السعودية من هذه الحرب .

هذا التقييم للأزمات الدولية ربما يكون الأول بشأن الحملة العسكرية التي يقودها التحالف للعدوان على اليمن ، يذكرنا بالسيناريو الذي اقترحه الجنرال الأمريكي فيليب جوردن مساعد الرئيس السابق باراك اوباما ومنسق البيت الأبيض لشئون الشرق الاوسط وجنوب أفريقيا ، قبل نحو 8 أشهر عندما اقترح على التحالف بقيادة السعودية الخروج من الحرب واعتماد الطريقة التي ينفذها كيان العدو الإسرائيلي في سوريا ، بمعنى أن يبقى المجال الجوي اليمني مفتوح للغارات السعودية كلما تطلب الأمر .

[+]

طالب الحسني: فيتو ترامب ضد قرار الكونجرس لإنهاء المساعدات الأمريكية في العدوان على اليمن.. كم ستدفع السعودية مقابل ذلك؟

3 weeks ago 11:45 (no comments)

 

طالب الحسني

إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تلوح للسعودية والإمارات بورقة جديدة حصلت عليها على طبق من ذهب بعد تصويت البرلمان بغالبية ساحقة لصالح مشروع إنهاء المساعدات الأمريكية المقدمة لصالح الحرب العدوانية على اليمن ، إننا أمام كلمة ستجلب مليارات الدولارات لهذه الإدارة التي تستخدم الابتزاز بطريقة فجة وفي كل المناسبات وحتى بدون مناسبات ، فقط سيغرد ترامب  بكلمة ” فيتو” ضد ” الكونجرس″ للحصول على ورقة بيضاء مفتوحة من التحالف الذي تقوده السعودية مقابل الاستمرار بدعم العدوان على اليمن ، بدون تفويض من المشرعين الامريكيين وبالمناسبة فإن المساندة العسكرية واللوجستية الأمريكية للسعودية والإماراتية في الحرب على اليمن تجري منذ 2015 أي قبل 4أعوم بدون تفويض الكونجرس الأمريكي .

[+]

السعودية ترفض مطالب أجنحة هادي بالاستغناء عن الإمارات من تحالفها على اليمن.. والمستقبل مزيد من الانقسام

14th March 2019 13:10 (4 comments)

طالب الحسني

التحالف الذي تقوده السعودية للحرب على اليمن انحرف عن مساره ويمارس احتلالا كاملا في المناطق التي دخل إليها (جنوب اليمن ) وعزل ما يسمى الشرعية بشكل كامل بدءا برئيسها عبدربه منصور هادي واحتجزها في الرياض والقاهرة والعاصمة الأردنية عمان .

[+]

طلاب في شمال غرب سوريا يحتجون على إغلاق عدد من الجامعات غير المرخصة منها

6th March 2019 10:43 (no comments)

إدلب (سوريا) (أ ف ب) – منذ أسابيع، يعترض طلاب كلية الطبّ في مدينة معرة النعمان في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، عبر اعتصامات وتحركات، على قرار أصدره مجلس تربوي متعاون مع هيئة تحرير الشام، يقضي بإغلاق كافة الجامعات غير المرخصة منه.

وعلى غرار هذه الكلية التابعة لجامعة خاصة، تم إغلاق أكثر من عشر جامعات في المحافظة بناء على قرار صدر عن مجلس التعليم العالي بهدف “تنظيم” القطاع الجامعي.

[+]

اليمن: انتكاسات اتفاق السويد في الحديدة هي الحاضرة.. والجنرال لوليسغارد قد يقدم استقالته بسبب التعثر

26th February 2019 12:48 (no comments)

طالب الحسني

توجيه اتفاق السويد المتعلق بإعادة الانتشار في مدينة الحديدة الساحلية غرب اليمن  والموانئ الثلاثة فيها يمر بظروف بالغة التعقيد والانتكاسات هي الحاضرة بدلا من الأهداف ، فجدول التأجيلات مزدحم ورئيس لجنة التنسيق الجنرال الدينماركي مايكل لوليسغارد الذي تم تعيينه خلفا للجنرال الهولندي باتريك كاميرت بغرض انتشال الاتفاق يبدو أنه في طريقه إلى الاستقالة ومن غير المستبعد أن يكون ذلك قريبا .

[+]

السعودية تتمنى الخروج من الحرب على اليمن.. وبقاء المغرب أو مغادرتها ليس مؤثرا

10th February 2019 13:23 (2 comments)

طالب الحسني

في أكتوبر2014 قال  وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل  ( يبدو أننا بحاجة لعملية جراحية في اليمن ) نصف السطر هذا قاله الفيصل للمسؤولين في الإمارات ، وكشفه أنور قرقاش الوزير الإماراتي للشئون الخارجية خلال مقابلة له في قناة BBC  منتصف العام الماضي 2018 وهو يستعرض إرهاصات ما قبل التدخل العسكري التي تقوده السعودية في اليمن ، تصريحات أخرى مقاربة قالها أحمد الصوفي السكرتير الصحفي للرئيس الأسبق علي عبدالله صالح لإحدى القنوات التي تمولها السعودية ومقرها الرياض ، مفادها أن السفير السعودي عقد لقاء في سفارة بلاده في العاصمة اليمنية صنعاء مع ممثلين عن ” الرئاسة اليمنية حينها ، وممثلين عن حزب الإصلاح ( إخوان اليمن ) وممثلين عن حزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يرأسه صالح ، طرح السفير ورقة عنوانها ” التمدد الحوثي ” هذا الأمر حصل في 2013 أي قبل عامين من إعلان ” عاصفة الحزم ” النقطة الأبرز في هذه الورقة هي الخيار العسكري بدعم سعودي ، والهدف هو القضاء على أنصارالله الحوثيين كليا ومنع مشاركتهم ليس فقط في الحكم بل وفي المشهد السياسي برمته ، انتهى .

[+]

طالب الحسني: للسلطات في البحرين.. أليس الإفراج عن الشيخ علي سلمان أفضل الحلول للخروج من الشلل السياسي؟

27th January 2019 13:59 (no comments)

طالب الحسني

هناك قفز على الواقع السياسي والاجتماعي يجري في البحرين منذ ما قبل 2011أمر يدعو لوقفة تأمل يفترض أن تقوم بها السلطات الحاكمة في البحرين قبل أي أحد آخر ، المملكة تعيش حالة شلل سياسي طويل ومستمر ولا يبد أنها تفكر الخروج منه فضلا عن العمل على ذلك ، حالة إنكار رهيبة للواقع ، الغريب أن الخروج وإنهاء هذه الحالة في متناول اليد وليست عمليا معقدة

المعارضة البحرينية هادئة للدرجة التي تكفي لعقد تسوية سياسية مهمة، هي في الحقيقة ضرورية ، نعم معارضة هادئة جدا بالنظر إلى ما تواجهه من قمع وارهاب وسجون وإعدام وإسقاط للجنسية لا يحدث في أي حقبة من التاريخ السياسي البحريني غير الطويل، نقول هذا الكلام بالتزامن مع حملة تضامنية مع الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان المعتقل لدى السلطات ومحكومة عليه بالمؤبد، وتأتي هذه الحملة قبيل أيام من جلسة ستعقد للطعن في الحكم الصادر بحقه، وهو حكم ليس مسيسا فقط وجائر بل أيضا لا يخدم السلطات ولا الشعب البحريني والاستقرار في البحرين.

[+]

طالب الحسني: العداء الأمريكي للشعوب المقاومة وهذا ما قاله لنا السفير الكوبي في لبنان وما وجه الشبه بين الثورة الكوبية وثورة أنصار الله الحوثيين في اليمن؟

19th January 2019 13:37 (no comments)

طالب الحسني

في العام 2011 كانت صور الزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو ورفيقه الراحل تشيني جيفارا في كل مكان ضمن الحراك الثوري ” الربيع العربي” كرموز لنضالات الشعوب والنزعة نحو التحرر من الديكتاتوريات ، بيد أن الذين كانوا يمارسون التجربة الكوبية حرفيا ومنذ 2004 أي قبل “الربيع العربي” بنحو 8 سنوات ، هم أنصار الله ” الحوثيون ” مع الفارق في الخلفيات الفكرية والثقافية التي انطلقوا منها ، توصف ” الحركة الحوثية” بأنها جاءت من ” الكهوف” فمعظم أنصارهم الأوائل كانوا من المجتمع الريفي ـ أقصى شمال اليمن ” محافظة صعدة ” الحدودية مع السعودية ، تماما كان الريف هو منطلق الثورة الكوبية ضد الديكتاتور ليفولجنسيو باتيستا ، في اليمن كانت الديكتاتورية ليس نظام صالح ، بل التدخل السعودي الخليجي في اليمن ، يمثل هذا التدخل هرم الديكتاتورية السياسية والفكرية والدينية ، هذا البلد الفقير والمهم تعامله السعودية كما لوكان حديقه خلفية ، يقول صالح خلال مقابلة مع قناة الميادين في 2015 بعد خلافه مع السعودية ، أن الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز اغتاض ولم يكن راضيا مطلقا بعد أن حضر العيد العاشر للوحدة اليمنية ، الذي أقيم في محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن عام 2000، اتضح فيما بعد أن العرض العسكري الذي نظم بالمناسبة  هو منشأ السخط ، فالسعودية لا تريد جيشا في اليمن !!

[+]

الأمم المتحدة تبحث عن إيجاد سلطة توافقية بديلة في اليمن وإنهاء التمترس خلف الشرعيات

13th January 2019 13:15 (5 comments)

طالب الحسني

السلام يبتعد عن اليمنيين مؤقتا ولكن الأمل حتما لن ينقطع ، نقول هذا الكلام ونحن أمام العام الخامس من هذه الحرب العبثية والعدوان الغاشم والتدخل العسكري غير ” المدروس ” والمفارقة المؤلمة أنه كان بحاجة لمن يدعمه اقتصاديا وسياسيا خلال العشر السنوات التي مضت ، وتخيلوا أن اليمن كان يحمل ملف اعتماده ضمن دول ” مجلس التعاون الخليجي ” وكم هي المفارقة الآن أن جزء من هذه الدول تدمره بمالها وسلاحها التي تشتريه بمليارات الدولارات ، وتدمره بغطرسة مع سبق “الإصرار والترصد “

في العام 2009 أي قبل عشرة أعوم تماما أعلن الرئيس الأسبق علي عبد الله صالح الذي قتل هو أيضا في هذه الحرب ، أعلن أن اليمن بحاجة لـ” فزعة ” خليجية واقليمية ودولية ، وعقد مؤتمر للمانحين في لندن لدعم اليمن ، وللأسف كل الدول التي رصدت مبالغ لم توفي بتعهداتها حتى اللحظة ، ونسبة ما تم تقديمه كان ضئيلا جدا 30%

لن نغرق في تفاصيل الماضي بكل مآسيه وما أكثرها ، ولكن نذكّر ، فربما نسي البعض وفرح البعض الآخر من هذه الانتكاسة على مستوى التعاون العربي ” المشترك ” العبارة التي تخفي وأخفت كم كبير من الأحقاد والضغائن والمكائد ” المشتركة ” أيضا ، ومن يشعر أننا نجافي الحقيقة فعليه مراجعة تاريخنا العربي والإسلامي الحافل بالحروب الناعمة والقاسية والمليئ بالمؤامرات والكيد الساسي “والعجرفة” والأخطاء الفادحة ومن بينها هذه الحرب التي يعيشها اليمن منذ 4 أعوام

نختصر ونقول أن الإحاطة التي قدمها المبعوث الأممي لليمن البريطاني مارتن غريفث أمام مجلس الأمن الدولي في الجلسة التي خصصت لنقاش الملف اليمني في 9 ينايرالجاري تحمل إصرارا أمميا على الحل السياسي في اليمن ، والوصول إلى سلام وإنقاذ الدول المعتدية واليمن المعتدى عليه في نفس الوقت ، من خلال تجاوز كل العقبات والتحضير لمشاورات مقبلة في الـ20 من هذا الشهر ، وفقا لاتفاقية السويد التي نصت على إلزام جميع الأطراف للذهاب إلى استكمال المشاورات دون شروط ، ودعمت هذه الدعوة بقرار من مجلس الأمن 2451 وصوت عليه جميع الأعضاء ، وهذا الأخير يشكل هو الآخر اختراقا لجدار الأزمة في اليمن ، ويحد جزئيا من صلاحيات القرار السابق 2216 الذي تتمترس خلقه السعودية والتحالف الذي تقوده وحلفاؤها .

[+]

اليمن: حلفاء السعودية يرغبون بمبادرة خليجية جديدة بعد تسوية بين الرياض وصنعاء.. فهل يقبل أنصار الله وحلفاؤهم؟ وهل سقطت المعادلة الصفرية؟

26th December 2018 13:11 (3 comments)

طالب الحسني

لم يعد بالإمكان إعادة القوى التي سقطت في 2014 إلى العاصمة اليمنية صنعاء على ظهر دبابات وطائرات التحالف الـ300 الذي تقوده السعودية منذ مارس 2015 وبدعم أمريكي تراجع مؤخرا، بالتالي الأمور تتجه نحو المسار السياسي ولكن بشروط المنتصر مع حفظ ماء الوجه السعودي، عبر تسوية يمنية سعودية، هذه قناعة حلفاؤ الرياض من هذه القوى (الشمالية) المنضوية تحت جناح ما يسمى الشرعية، يقولونها لبعضهم في السر وربما مستقبلا في العلن وللسعوية، انتهى ومن أول السطر.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
المجلس العسكريّ السودانيّ حسَمَ أمره وقرّر الانضِمام إلى الحِلف السعوديّ الإماراتيّ الأمريكيّ والمُكافأة منحة ماليّة مِقدارها ثلاثة مِليارات دولار.. لماذا لم يحصُل البشير على هذهِ المُساعدات رغم مُشاركته في حرب اليمن؟ وهل سيخرُج المحور القطريّ التركيّ الخاسِر الأكبر؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
فرح مرقه: مصريون ينصحون السودان “احذروا كل جنرال اسمه عبد الفتاح” فيرد التوانسة حتى الشيخ مورو.. على غرار أوكرانيا تخيلوا أحمد البشير أو هشام حداد وباسم يوسف يقودون العالم العربي.. “أزمة ثقة” تنهي عصر التهريب إلى سوريا في الهيبة؟.. ومن يعيب على عهد التميمي “تحرير فلسطين” فليسبقها..
“وزير العدل اللبناني السابق يجدد اتهامه لباسيل بـ”الفاسد الأكبر في الدولة
بعد سقوط عمارة في العاصمة الجزائرية… بن صالح يقيل الوالي عبد القادر زوخ
السلطات السورية تعلن السماح بمرور طائرات “الخطوط القطرية” عبر أجوائها بعد طلب الدوحة بعد توقف دام سبع سنوات
“الترويكا” اليسارية في المغرب تحدد ستة أشهر لاعلان حزب واحد لجمع أحزاب اليسار الديمقراطي الثلاث (فيديو)
ترامب للكونغرس: “لا يمكنكم إقالتي”
السيد حسن نصر الله ينفي حديثه عن حرب إسرائيلية وشيكة على لبنان مستبعداً وقوعها ويؤكد ان جميع طواغيت العالم لن يتمكنوا من فرض إرادتهم على الفلسطينيين ويهاجم السعودية والامارات ويدين الاعتداءات الأخيرة في سريلانكا ويصفها بالجريمة المروعة ويدعو لمواجهة شاملة للإرهاب ولجذوره ولكل من يقف خلفه ويدعمه
الجزائر: عبد القادر بن صالح يغيب عن اللقاء التشاوري الذي دعا له لحل الأزمة الراهنة التي تشهدها البلاد وسط مقاطعة واسعة
بتوصيّةٍ من نتنياهو: ترامب وافق على أنْ يكون السيسي وليس بن سلمان عرّاب “صفقة القرن” لإقناع العرب بقبولها ومصر ستحصل على مُساعداتٍ أمريكيّةٍ كبيرةٍ لقاء دورها
مركز أبحاث الأمن القوميّ يُحذِّر: الارتباط المُطلق مع واشنطن يُسبّب مشاكل جمّةً لإسرائيل مع خصوم ترامب بجميع أنحاء العالم وبأمريكا نفسها ودعم الكيان بات مسألةً مُثيرةً للجدل
مناورة لقناصّة إسرائيليين في ألمانيا والتلفزيون العبريّ يبُثّ تقريرًا مُصورًا عن التدريب الجويّ باليونان بمُشاركة طياريّ الكيان والإمارات (فيديو)
صحف مصرية: سر انسحاب مصر من الناتو العربي.. عارض رئيسك كما تشاء.. لكن إياك أن تدمر وطنك! عطا الله: ارفعوا القبعة للسيسي ونور فرحات: التاريخ لا يعود للوراء أبدا! كواليس جلسة الخطيب مع لاعبي الأهلي: عشرون ألف جنيه للفوز في أي مباراة ومائة وخمسون ألفا حال الاحتفاظ بالدوري وخصم ثلاثين ألفا في الخسارة والتعادل.. والدة الراحلة “غنوة ” تعتذر لأنغام!
واشنطن بوست: سياسة “صفر واردات” لن تدفع إيران للتفاوض أو تغيير سلوكها
الإندبندنت أونلاين: طرابلس تحت القصف الجوي وأمير الحرب يكثف الهجمات على الحكومة
الديلي تليغراف: في ميدان التحرير لم يعد هناك الآن إلا صور الرجل الذي ارتد على الثورة
صحيفة “البلاد” الجزائرية: وزير جزائري مقرب من بوتفليقة يتعرض للضرب من قبل متظاهرين (فيديو)
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الثورات لا تفشل… هي مقدمات لثورات جديدة
الاعتداءات تحيي ذكريات الحرب الأهلية في أذهان السريلانكيين
ماذا يحدث عندما تصبح الصين أقوى دولة فى العالم؟
“صفقة القرن”… سيناريوهات أمريكية متعددة وحلم فلسطيني مستبعد
الصراع في ليبيا.. أي كلفة محتملة لتونس؟
محمد النوباني: لماذا نشك بمقدرة اسرائيل على شن حرب ضد حزب الله؟!
د. علي الباشا: لعبة الصفقات: الجولان مقابل القرم
المهندس باسل قس نصر الله: شعنينة مباركة شيخ باسل
د. كاظم ناصر: كل إنجاز عظيم كان في الأصل مجرّد فكرة 
الدكتور حسن مرهج: السودان بين سندان المطالب الشعبية ومطرقة التدخلات الخارجية
د. عزت جرادات: الاحتمالات الثلاثة لصفقة القرن؟
محمد حسن الساعدي: هل الحرب وشيكة وبدأت ساعة الصفر ؟!
شاكر فريد حسن: ماذا بعد الانتخابات الاسرائيلية
رأي اليوم