23rd Mar 2019

صبحي غندور - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

مسؤولية القيادات في عصر التطرّف

3 days ago 13:39 (no comments)

صبحي غندور

هو الآن عصر التطرّف في الأفكار، هو عصر العودة إلى “البدائية” بما فيها تقديس “النار” ومُشعليها، بينما الناس هم حطبها ووقودها، حيث يتّجه الناس أكثر فأكثر لتبعية “جماعات نارية” تشعل اللهب هنا وهناك، تحرق الأخضر واليابس معاً، فتذهب ضحية لقيادات هذه الجماعات وأفكارها، نفوسٌ بريئة في أماكن مختلفة من العالم!.

[+]

عن أيِّ عِلمانيةٍ نتحدّث؟!

3 weeks ago 12:27 (6 comments)

صبحي غندور

هناك انقسامٌ في المجتمعات العربية والإسلامية بين تيّارين أو منهجين فكريين؛ أحدهما يدعو لمقولة “العلمانية”، والآخر إلى الأخذ بالمنهج “الديني”. وكلٌّ من أصحاب المدرستين يحاول الربط بين منهجه وبين سمات إيجابية أخرى حدثت أو تحدث في المجتمع لكن لا علاقة لها في الأصل بالمنهج الفكري نفسه.

[+]

مراهنات ترامب الخارجية.. وأزماته الداخلية!

4 weeks ago 13:03 (no comments)

صبحي غندور

لقاء القمّة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في فيتنام هو مقدّمة لجملة حراك خارجي ستقوم به الإدارة الأميركية خلال الشهرين القادمين دون وضوحٍ كامل للأبعاد الإستراتيجية لهذا التحرّك، لكن حتماً سيكون موضع توظيف كبير من قبل ترامب على الصعيد الداخلي الأميركي، وربّما أيضاً للتأثير على نتائج تحقيقات روبرت موللر بشأن التدخّل الروسي في انتخابات العام 2016.

[+]

المثقّف العربي.. وسؤال ما العمل!

20th February 2019 13:47 (5 comments)

صبحي غندور

 يتأزّم الإنسان، وكذلك الأمم والشعوب، حين يصل الفرد أو الجماعة، في مواجهة مشكلةٍ ما، إلى حالٍ من العجز عن الإجابة على سؤال: ما العمل الآن؟

وعلى الرغم من التحدّيات والمخاطر الكبرى التي تتعرّض لها الأوطان العربية، متفرّقةً أو مجتمعة، فإنَّ الإجابة عن سؤال: “ما العمل” ما زالت متعثّرة على المستويين الوطني الداخلي، والعربي العام المشترك.

[+]

أمّة الإيمان والعروبة والوطنية

13th February 2019 13:22 (3 comments)

صبحي غندور

تفاعلت قضايا عديدة في المنطقة العربية وفي العالم خلال حقبة الخمسين سنة الماضية، كانت بمعظمها تحمل نتائج سلبية على الهويّة العربية المشتركة، فتنقلها من كبوةٍ إلى كبوة، وقد امتزجت هذه السلبيات مع انجذابٍ أو اندفاعٍ في الشارع العربي إلى ظاهرة “التيَّارات الدينية والطائفية” التي دعمتها عوامل كثيرة، داخلية وخارجية، والتي ساهمت بأن يبتعد المواطن العربي عن “هويّته العربية” وأن يلتجئ إلى أطرٍ سياسيةٍ وفكرية تحمل مشاريع ذات سمات دينية/طائفية أو مذهبية، اعتقاداً أنّها هي الأساس الصالح لمستقبلٍ أفضل.

[+]

الأديان منكم براء أيّها العنصريون

6th February 2019 13:22 (6 comments)

صبحي غندور

بادرة طيبة ومهمّة جداً قامت بها دولة الإمارات العربية بدعوتها للبابا فرنسيس لزيارتها وما تخلّل هذه الزيارة من إصدار “وثيقة الأخوة الإنسانية” مع شيخ الأزهر الشريف. فما جاء في الوثيقة من مضامين هو تعبير حقيقي عن جوهر الرسالات السماوية كلّها في مواجهة ما حصل ويحصل من استغلال لشعارات دينية في مختلف أنحاء العالم وعلى مدار قرونٍ من الزمن.

[+]

أفغانستان لن تكون آخر حروب أميركا

30th January 2019 13:04 (no comments)

صبحي غندور

ما أعلنته حركة “طالبان” الأفغانية منذ أيام قليلة من مسودّة لاتفاق يهدف إلى إنهاء الحرب في أفغانستان، تمّ إعدادها أثناء محادثات أجرتها الحركة مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشأن الأفغاني زالماي خليل زاد، هو مفصل مهمّ في سياق الحرب الأميركية في أفغانستان التي بدأت قبل 17 سنة، وهي أطول حرب تخوضها الولايات المتحدة في تاريخها.

[+]

بعد ثلاثين عاما على انهيار المعسكر الشيوعي: غربٌ يتصدّع.. وشرقٌ يتوسّع!

23rd January 2019 13:21 (one comments)

صبحي غندور

ثلاثون عاماً مضت على انهيار “المعسكر الشيوعي” الذي كانت روسيا تقوده لعقودٍ من الزمن، وهو المعسكر الذي كان يضمّ، إضافةً إلى جمهوريات “الاتّحاد السوفييتي”، معظم أوروبا الشرقية، وتدور في فلكه دول عديدة في العالم، وتُحسب عليه أيضاً جمهورية الصين الشعبية التي اختلفت عقائدياً وسياسياً مع موسكو الشيوعية آنذاك، لكن كانت مشاكلها الداخلية، الاقتصادية والاجتماعية، لا تسمح لها بلعب أي دورٍ هامّ عالمياً.

[+]

ربيعٌ وخريف على سطحٍ عربيٍّ واحد!

17th January 2019 12:21 (2 comments)

صبحي غندور

ثمانية أعوام مرّت على بدء ما أُصطلح غربياً على وصفه بالربيع العربي، والذي كان تعبيراً صادقاً عمّا حدث في تونس ومصر واليمن آنذاك، حيث الجموع الشعبية خرجت للشوارع بمسيراتٍ سلمية مطالبة بالتغيير السياسي، ومن دون أي تدخّلٍ خارجي يٌحرّكها أو ينحرف بها عن مسارها السلمي.

[+]

في ذكرى ميلادك يا ناصر

16th January 2019 14:28 (14 comments)

صبحي غندور

يعتبر البعض أنّ الكتابة عن ناصر هي مجرد حنين عاطفي لمرحلة ولّت ولن تعود، بينما يُغرق هذا البعض الأمَّة في خلافاتٍ ورواياتٍ وأحاديث عمرها أكثر من 14 قرناً، والهدف منها ليس إعادة نهضة الأمَّة العربية، بل تقسيمها إلى دويلات طائفية ومذهبية تتناسب مع الإصرار الإسرائيلي على تحصيل اعتراف فلسطيني وعربي بالهُويّة اليهودية لدولة إسرائيل، بحيث تكون “الدولة اليهودية” نموذجاً لدويلات دينية ومذهبية منشودة في المنطقة كلّها!.

[+]
ترامب يحسِم أمره ويضع أردوغان أمام خِيارين صَعبين.. إمّا صواريخ “إس 400” أو طائرات “إف 35” الحربيّة الأمريكيّة… فأيُّهما يختار؟ وهل دخل شهر العسل التركيّ الأمريكيّ أيّامه الأخيرة؟ وما هِي “الخُطّة B” المُتاحة لأنقرة ورئيسها؟
زيارة بومبيو للبنان مشروع “فتنة” لتمزيق وحدته الوطنيّة وإغراقِه في حربٍ طائفيّة.. موقف مُشرّف للرئيسين عون وبري في الالتفاف حول “حزب الله” كمُقاومة شرعيّة للاحتِلال الإسرائيليّ.. هل تم إحباط هذه الفِتنة؟ وهل سيتجاوز الحزب آثار الحِصار؟
بعد تهويد الجولان.. إسرائيل الكُبرى تتبلور بسرعة.. ترامب يتعامل معنا كقطيعٍ من الغنم ونحنُ نستحق ذلك.. نجاح نِتنياهو في الانتِخابات المُقبلة مُهِم لتطبيق صفقة القرن بتمويلٍ سعوديٍّ خليجيٍّ وإقامة الوطن البديل في الأردن.. أردوغان أدان ولكن هذا لا يكفي
نبيل بكاني: هي سابقة عربيا عندما تصف قناة مغربية فدائيا فلسطينيا بالـ”إرهابي” فهل غدا ستسمي شيوخ المقاومة المغربية بالإرهابيين؟.. نيوزلندا البلد الصغير يعطي دروسا كبيرة من رئيس وزراء تصلي على رسول المسلمين وتلاوة القران في البرلمان إلى عصابات تحمي المساجد.. محاكمة الناشطات السعوديات وتناقضات “ليبرالية” الأمير
موسوعة جينيس : أطول عبارة تهنئة للأم في العالم ..أردنية
روسيا وإسرائيل تصوغان وثيقة لـ “تفادي الصدام” بينهما في سوريا
مهاتير محمد يهاجم إسرائيل ويصفها بـ”دولة لصوص”
عقوبات أميركية على 14 باحثا إيرانيا و17 كيانا في المجال النووي
المعارضة الجزائرية تجتمع لبلورة وثيقة مشتركة
إعاقات من اللوبي الايراني لمشروع أنبوب النفط بين عمان وبغداد وأنباء عن “توسيع” المساحة من العقبة إلى “مصر” والسفير فردوسي سأل أردنيين: هل تعتقدون بأن “ناقل النفط” سينجز حقا وانتم تخاصمون إيران ؟.
عبارة “عفوية” للملك  تثير نقاشا وتساؤلات سياسية عندما  تحدث عن ” المملكة الهاشمية” بدون ” الأردنية”…إرتفاع حاد في منسوب “الحساسية” الشعبية  في عمان ومراقبة لكل التصريحات بسبب “فوبيا صفقة القرن”
فشل الجولة الثانية من محادثات الصحراء الغربية والأمم المتحدة تؤكد أن مسؤولية البحث عن حلّ للنزاع تقع على عاتقها وتكشف عن تنظيم مائدة مستديرة ثالثة تضم مختلف أطراف النزاع بنفس صيغة النسخة الثانية اختتمت أعمالها اليوم.. والمغرب يوافق ويقر بـ”تقرير المصير” مع رفضه “الاستقلال”
تل أبيب تحتفي بقرار الاعتراف بالسيادة على الجولان وتؤكّد أنّه رسالةً حادّة كالموس من واشنطن لموسكو وترامب بات “سانتا كلاوس” لنتياهو وانخرط بحزبه
غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته
موقع إسرائيلي: مصر تعد جيشا كبيرا وجاهزة لأي حرب
شبيغل: 59 ألمانيا ينتمون لتنظيم الدولة محتجزون الآن لدى سوريا
صحف مصرية: بكري: التاريخ سيسجل بأحرف من نور انحياز السيسي للفقراء.. هل يتم عزل ترامب؟ الحبيب الجفري: الإرهاب مهما يكن سواده لن يرهب قلوبا آمنت بالله .. شيرين: هناك من يتربص بي لإسقاطي ونادية مصطفى: سنواجهها بكل شيء!
نيويورك تايمز: القحطاني استعان بشركة تجسس إسرائيلية
الغارديان: اعتراف ترامب بتبعية الجولان لإسرائيل يدعم نتنياهو في الانتخابات ويثير أزمة دولية
الجزائر.. مع تواصل الحراك مبادرات عدة للخروج من الأزمة
جمهورية التشيك تشن حرباً على “هدر الطعام” عبر معالجة أطعمة منتهية الصلاحية
احمد محمود سعيد: المحيطات بين السطح والقاع   والتنمية المستدامة
د. عبدالله محمد القضاه: هل تتبنى الأردن هذه السياسات لدعم دولة الإنتاج والتكافل؟
دكتور محمد بغدادي: من هجمات نيوزلندا لضربات هولندا…. الإرهاب يخترق القارة العجوز
حمدي جوارا: الدروس العشرة لمجزرة المسجدين في نيوزيلندا
د. كاظم ناصر: الكبار يموتون.. لكن الصغار لا ينسون
هاني العموش: الكرامة ذاكرة تقدح في موقد العز والفخار
د. عبد الحميد سلوم: في عيد الأم السورية وعيد المرأة العالمي: هل المرأة في الغرب حقّا غير محترمة ولدينا في الشرق محترمة؟ وهل الكَيدْ صفة نسائية أم أن الرجال أشدُّ كيدا من النساء؟
محمد النوباني: ترامب يهدي الجولان لنتنياهو ما هو الثمن الذي سيقبضه ؟! ولماذا يمكن القول بأن الأسد سيكون اكبر المستفيدين؟!
رابح بوكريش: باخرة بوتفليقة يتسرب إليها الماء من كل ناحية
سارة السهيل: اعياد الربيع فرحة بالخصب والنماء وسط تغير مناخي كارثي
احمد المالح: روسيا تستعرض في القرم وتوجه رساله للغرب
رأي اليوم