24th Aug 2019

صابر عارف - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

مؤتمر الجراند في رام الله: هجوم امريكي أشد وأخطر!

4 days ago 11:11 (5 comments)

صابر عارف

استمرارا وتصعيدا خطيرا للسياسة الترامبية الأمريكية الهجومية ضد الشعب والقضية الفلسطينية، وباستفزاز وتحد فريد ونادر للشعب الفلسطيني وكل قياداته السياسية والمجتمعية والثقافية المباشرة وغير المباشرة، وفي خطوة لا تقل خطورة عن خطوة الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الامريكية من تل أبيب الى القدس، ها هي الادارة الامريكية بقيادة دولاند ترامب تهاجم مباشرة مدينة رام الله مركز قيادة السلطة الفلسطينية وزعاماتها ، بدعوة سفارتها الامريكية لعقد مؤتمر لعملائها ومخبريها الفلسطينيين باشراف وادارة وحدة الشؤون الفلسطينية التي تم استحداثها والحاقها في السفارة الأمريكية كبديل عن القنصلية الامريكية في القدس التي كانت وشكلت تاريخا امريكيا تاريخيا في فلسطين والمنطقة ككل منذ العام 1844 م في القرن التاسع عشر، وان لم يكن تاريخا زاهيا ابدا ابدا!!

[+]

نصف عام بنصف راتب والصمود ضرورة وطنية

3 weeks ago 10:25 (5 comments)

صابر عارف

مضى نصف عام منذ شباط فبراير الماضي ولم يتقاضى الموظف الفلسطيني راتبه الشهري كاملا  بعد أن قررت السلطة الاكتفاء بصرف نصف الراتب إثر الأزمة المالية العاصفة التي مازالت قائمة ومدمرة للاقتصاد الوطني الفلسطيني في أعقاب القرار الاسرائيلي باقتطاع ما يصرف للشهداء والأسرى من  أموال المقاصة الفلسطينية عندما قررت ذلك وبقانون صادر عن الكنيست يصعب التراجع عنه فيما لو ادركت الحكومة الاسرائيلية لاحقا، حجم المخاطر التي قد تهدد السلطة المستهدفة التي تعتمد عليها امنيا  في الكثير من المهام.

[+]

ساسة وقادة فلسطين يضحكون على أنفسهم وعلى شعبهم!!

4 weeks ago 12:10 (one comments)

صابر عارف

مع أنني عملت ولعقود خلت في الميدان السياسي وكنت أصنف نفسي بالمرونة والواقعية السياسية، في محاولة مني لاستنهاض المواقف السياسية ودفعها قدما الى الامام، وفي محاولة لتعميق التناقض الذي بدا بين ابو مازن والرئيس الامريكي دولاند ترامب عشية انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني العام الماضي  فقد شاركت باعمال الدورة الاخيرة  للمجلس التي قاطعتها الفصائل التي سآختلف معها في مقالي هذا.  فأنا لا أعرف ولا أفهم أي  بعد سياسي عميق!! يقف خلف كل هذا الترحيب من حركتي حماس والجهاد الاسلامي والجبهتين الشعبية والديمقراطية باعلان ابو مازن اللفظي عن وقف العمل بالاتفاقيات مع العدو قبل التنفيذ الفعلي والدقيق لهذا القرار ، وخاصة قبل وقف التنسيق الأمني الذي أخذ الأذن الاسرائيلي في اليوم التالي للخروج من بيته للسماح له المشاركة بتشييع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي وقبل تشكيل لجنة مهمتها الرئيسية كما هو واضح تمييع وتسويف القرار المزيف أساسا لتحميلها مسؤولية عدم التنفيذ مستقبلا .

[+]

فلسطين ستبقى بانتظار قرارات قيادة الأمر الواقع المصيرية

23rd July 2019 11:21 (no comments)

صابر عارف

بامعان واصرار تواصل إسرائيل توجيه الضربات المتلاحقة لاتفاق اوسلو ولحل الدولتين ، وبالمقابل تواصل قيادات الأمر الواقع الفلسطيني الضحك على ناسها وجماهيرها والتهديد بانها ستتخذ  القرارات المصيرية لتحديد العلاقة مع المحتل، وكم كان  بودي أن أصدق هذه المرة الرجل المهني  نبيل ابو ردينه الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية عندما قال بالأمس في تعليقه على الهدم والتدمير الاسرائيلي في واد الحمص بقرية صور باهر جنوب القدس الخاضع نظريا لسيادة السلطة الفلسطينية ، ،، إن القيادة الفلسطينية ستتخذ خلال الاجتماعات  التي ستعقدها خلال الايام القادمة لمناقشة جريمة التدمير الاسرائيلية الجديدة القرارات المصيرية بشأن العلاقة مع إسرائيل والاتفاقات الموقعة معها ،، وذكر بتحذيرات محمود عباس المتكررة من ان الجانب الفلسطيني لا يمكنه الاستمرار بالالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل اذا بقيت مصرة على عدم الالتزام بها .

[+]

ما بين سيد المقاومة ووزير العمل: لبنان سيبقى في القلب!

16th July 2019 11:34 (one comments)

 صابر عارف

 أطلق الأعزاء موقع أصدقاء المحبة في مخيم عين الحلوة على حراكهم في المخيمات في لبنان ضد التعسف بحق ثورة الكرامة، ربما تيمنا بمعركة الكرامة على الحدود الأردنية الفلسطينية عام ١٩٦٨ م  من القرن الماضي التي غيرت المعلم والمظهر الفلسطيني من جذوره،  وربما من أصل ومعنى كلمة الكرامة، وكلاهما خير وبركة لا يحيد أو يغالط معادلة الاجماع الفلسطيني في لبنان التي تقول أنه، باستثناء من دبر ونفذ مجازر صبرا وشاتيلا عام ١٩٨٢ م وباستثناء عملاء اسرائيل حيث لا مجال هنا للحديث عن تحالف مع عدو كما ادعى البعض… باستثناء ذلك فان كل ما يفعله لبنان واي لبناني بحق فلسطين والفلسطينيين يمكن بل يجب فهمه وتفهمه وان لم يكن في الاتجاه الصحيح، والعمل بنفس الوقت على تصحيحه بالحب وبكل الوسائل الديمقراطية، لاننا لا يمكن ان ننسى للحظة واحدة من فتحوا لنا الصدور قبل الدور في الجنوب اللبناني وفي كل لبنان ،  فلبنان سيبقى في القلب والوجدان  أبد الآبدين والى يوم الدين ، فهو شمال فلسطين وضوؤها الوهاج خيرا وحضارة ، وكلانا غرب سوريا الطبيعية..

[+]

صابر عارف: لنستحضر غسان كنفاني كما استحضره اشتيه!

9th July 2019 14:30 (2 comments)

صابر عارف

رغم الاختلاف السياسي اللافت، الا انه لفتني بفخر واعتزاز شديدين حضور وكلام الدكتور محمد اشتيه رئيس الوزراء الفلسطيني وما استحضره في ذكرى الروائي الفلسطيني الأول غسان كنفاني، خلال افتتاح فعاليات ملتقى فلسطين الثاني للرواية العربية في رام الله بحضور أدباء وروائيين عرب.

وكما تذكر الصديق اشتية دعوات غسان كنفاني لدق الجدران وأهمية المعركة الثقافية مع العدو فانني ما زلت أتذكر وأعيش بألم وحزن عميقين تلك اللحظات الحزينة التي راح ضحيتها كاتبنا وأديبنا، المناضل الفلسطيني الألمع  والأشهر غسان كنفاني ابن عكا الفلسطينية قاهرة وهازمة نابليون ، وابن الجبهة الشعبية التي مثلت ولعشرات السنوات نموذجا فلسطينيا وعالميا يحتذى في الفكر والمبادئ والنضال.

[+]

الشارع الفلسطيني العربي يحقق نصف انتصار!

26th June 2019 12:27 (2 comments)

صابر عارف

لا يختلف أثنان على أن الوضع العربي، بما فيه الشعوب العربية الممزقة جغرافيا وطائفيا وفي كل الميادين يمر بمرحلة انحطاط لم يسبق لها مثيل في العصر الحديث ، والشواهد على ذلك تملأ الحيطان والمكان ، ومع ذلك علينا ان نرى النور في نهاية النفق الذي بزغ هذه الأيام بسطوع عندما وحدت فلسطين مجددا جماهيره وقواه وأخرجتهم للشارع رفضا وتمردا على مؤتمر البحرين بوابة صفقة القرن الأمريكية المؤامرة الأكبر لتصفية القضية الفلسطينية تصفية نهائية .

يتزامن نهوض الشارع العربي مع تلاحق الأحداث والعواصف العسكرية والسياسية في المنطقة خلال هذه الايام بشكل لافت، ويتداخل ما هو روسي واسرائيلي مع ماهو امريكي كما  في اجتماعات القدس لمستشاري الأمن القومي للبلدان الثلاث التي ضمت الروسي بتروشيف والصهيوني بن شابات ونظيرهما الأمريكي جون بولتون.

[+]

إسرائيل بدأت خطتها لايجاد البديل للسلطة وعباس

19th June 2019 11:31 (4 comments)

صابر عارف

لا تعمل الدول وخاصة المتطورة منها بخطة وخيار واحد محدد ووحيد، فهناك دائما وابدا توضع الخطط البديلة وما يعرف بالخطة” ب” كخيار بديل في حال فشل الخيار المعمول به المسمى بالخطة” أ”. فما بالكم بدولة الكيان الصهيوني الاكثر تطورا تكنلوجيا وعسكريا وامنيا ،  وعلى ما يبدو فقد بدات الاستعدادات الإسرائيلية التنفيذية للخطة” ب” وغيرها من الخطط البديلة التي اخرجتها اسرائيل من الأدراج، تحضيرا لما بعد زوال وحل سلطة أوسلو الفلسطينية القريب، التي عملت وكيلا أمنيا وليس حصريا للاحتلال حسب الاتفاق الامني” المقدس”، بعد نفاد ما تبقى لديها من رصيد وأموال !

[+]

نحن أمام فرصة: افشال مؤتمر البحرين صفعة لصفعة القرن الامريكية!

11th June 2019 12:29 (one comments)

صابر عارف

كنت وما زلت على قناعة  بان الموقف الإيجابي الذي اتخذه ابو مازن من صفقة القرن وإن طغى عليه الطابع الاخلاقي أكثر من الطابع السياسي _ والفرق بينهما واسع وواضح لكل من عمل في الميدان السياسي  _ قد يشكل مدخلا هاما   ورافعةلتطور الموقف الوطني  الفلسطيني ككل نحو التقدم للأمام  في مواجهة الصفقة التدميرية للقضية الفلسطينية  التي لخصت السياسة الامريكية وكثفتها منذ نقل السفارة الامريكية للقدس وما تلاها من اجراءات واستفزازات امريكية معادية منذ القدم والمفرطة في عدائها خلال هذا العهد الترامبي الموغل بعدوانيته لنا كما هو موغل أكثر بصداقته وانحيازه المستفز لعدونا ..

[+]

السيد نصر الله اثلج صدورنا.. ونأمل ان يحين ساعة الرد قريبا

4th June 2019 12:00 (18 comments)

صابر عارف

لا أظن بوجود عربي حر وشريف واحد من بلاد الشام خاصة ومن ديار العرب عامة، أكان في المشرق أم في المغرب العربي لا يحلم ويتطلع بشوق لامثيل له لتغيير وجه المنطقة ومعادلاتها كما هدد وتوعد الزعيم العربي الأبرز حسن نصر الله في خطابه الأخير في يوم القدس العالمي    “نحن لدينا صواريخ دقيقة وبالعدد الكافي وتطال كل الأهداف المطلوبة في الكيان الصهيوني، وهذه الصواريخ تستطيع أن تغير وجه المنطقة والمعادلة ،، .. موقف وقول فصل وفاصل لا لبس فيه وغير قابل للتفسير والتأويل، وأضاف ،، نحن لدينا القدرة الكاملة للتصنيع وسنؤسس مصنعا للصواريخ الدقيقة في لبنان وباستطاعتنا تصنيع الصواريخ الدقيقة وبيعها لدعم الخزينة اللبنانية”.

[+]

مؤتمر البحرين يسقط السياسة من السياسة الامريكية في الشرق الاوسط!

21st May 2019 11:44 (no comments)

صابر عارف

جاء الاعلان الامريكي البحراني عن عقد مؤتمر اقتصادي في العاصمة البحرانية اليمامة للبحث في الوضع الاقتصادي الفلسطيني ليؤكد القناعات ، بان كل ما يقال عن صفقة القرن الامريكية التي مضى عامين  وهم يماطلون في الاعلان عنها  رسميا ، ما هو الا تمويه وتضليل امريكي بنسخة وطبعة ترامبية جديدة للتفنن في ادارة الحرب الامريكية الاسرائيلية  في الشرق الاوسط وليس العمل على حل وتسوية الصراع فيه سياسيا كما كانت تدعي الادارات الامريكية المتعاقبة ، وللتفنن الامريكي في التقارب والتمازج التام مع الموقف والسياسة الاسرائيلية التي انقلبت على كل حل سياسي لأزمة الشرق الاوسط لمصلحة الحل الاقتصادي الذي يقوده الاسرائيليون الأكثر تطرفا وتشددا بقيادة نتنياهو رئيس الوزراء الحالي ، الذين ينكرون فيه أي حق سياسي، أو اي حق وطني لأي فلسطيني ، امتدادا للرفض الصهيوني التاريخي  .

[+]

حكومة اشتية.. حكومة المستحيل الفلسطيني!

16th April 2019 11:16 (7 comments)

صابر عارف

لانني اعرف جيدا السياسة العامة للسلطة الفلسطينية بقيادة ابو مازن ونظامها السياسي الذي انحسر ليصبح رئاسيا ممثلا بشخص الرئيس وحده وبسلطات شبه مطلقة في ظل عجز مؤسسات النظام وفصائله المختلفة ..نظام قديم عقيم يضع حدا سميكا لا يمكن تجاوزه من قبل اي سلطة تنفيذية أخرى كالحكومة الفلسطينية ، ولا يمكن ان تلعب فيه اي حكومة أكانت فصائلية ام اي شيء آخر اي دور حقيقيي وجدي الا برضى ،، السيد الرئيس ،، وموافقته الشخصية امتدادا للنظام الأبوي الذي عانت منه كثيرا الثورة من قبل ، ما يفقد أي حكومة شخصيتها الحقيقية ويحولها لمجموعة من الموظفين وان كانوا كبارا ، وبرئاسة كبير الموظفين وهذا ما لا اتمناه لصديق احترمه وأقدره كثيرا كالدكتور محمد اشتيه الزميل والصديق فيما مضى من نضال وبناء مشترك أثناء عملي قبل التقاعد في وزارة الحكم المحلي وبلدية طولكرم حيث لم يبخل علي يوما باي فرصة للدعم والاسناد من موقعه في رئاسة مؤسسة بكدار التنموية ، المؤسسة الفلسطينية الأبرز والاهم .

[+]

هل سيضم ترامب الضفة الفلسطينية للدولة العبرية؟

5th April 2019 11:08 (2 comments)

 

صابر عارف

اثار قرار إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية التي لا يختلف أثنان في العالم من غير الصهاينة على الاقرار الأبدي والازلي بسوريتها مخاوف الكثيرين من احتمال ان تكون الخطوة التالية للجنون الامريكي الدفع باسرائيل لتعلن رسميا عن ضم الضفة الغربية الفلسطينية للدولة الصهيونية ليسارع ترامب لتوقيع قراره بالاعتراف الامريكي بهذا الضم، فلم يعد من فرق بين الادارتين الصهيونية في اسرائيل والصهيونية في واشنطن في مدى الحرص على اسرائيل ومصالحها الحيوية وصولا لتحقيق الأسطورة الصهيونية بعودة المسيح الثاني الى الارض التي تشكل عقيدة خرافية لجماعة.

[+]

معركة غزة للتلميع ليس إلا!

26th March 2019 11:28 (4 comments)

صابر عارف

تستطيع ان تسمي ما يحصل هذه الايام  على غزة من عدوان وقصف متبادل منها وعليها بما في ذلك من قصف للطيران الصهيوني وبما شمله القصف حتى صباح اليوم الثلاثاء ، وبعد ان بلغت الغارات التي شنتها طائرات الاحتلال أكثر من ٥٠ غارة استهدفت بالقصف بنايات سكنية ومقرات مدنية ومواقع للمقاومة وأراض زراعية، وأسفرت عن قرابة 10 إصابات بين المواطنين. وتدمير مقر زعيم حركة حماس اسماعيل هنيه ..تستطيع تسميته بالمعركة المحسوبة او بالقصف الموقعي المتبادل ، أو اي شيء أخر  ، لكنك لا تستطيع تسميته ابدا بالحرب .

[+]

جوع غزة وإذلال الضفة وجهان لعملة واحدة

19th March 2019 12:48 (no comments)

صابر عارف

يبدو أن جوهر وأصل مشكلتي غزة والضفة الغربية وما تعيشه غزة من جوع وارهاب وما تعيشه الضفة الغربية من اذلال وارهاب مشترك سلطوي واحتلالي، وما بين حركتي فتح وحماس من انقسام واقتتال هو جوهر وأصل واحد ، فبالعودة للأصول نجد ان أصل قيادة كل من حركتي  فتح وحماس أخوانية، نسبة لحركة الاخوان المسلمين العالمية  ، فغالبية مؤسسي وقادة فتح كانوا اعضاء في جماعة الاخوان، اما قيادات حماس فكانوا وما زالوا ، وبالعودة للمنابت نجد أن كلا منهما يرفع شعار المقاومة سلمية كانت ام استسلامية … مسلحة أو مشلحة، وكل من قادة الحركتين متمسك بالكرسي التي يجلس عليها وإن اصبحت خازوقا، كما هو الحال العملي في كل من غزة والضفة، ويزداد كل منهما مع كل يوم جديد في امعانه وغيه ولا أعرف تماما الى اي منحدر أو مستنقع قد نصل اليه نحن كشعب فلسطيني تحت قيادة قادة فصيلنا الألهي الرباني حركة حماس ، وقادة فصيلنا ،، صاحب وأم المشروع الوطني ،،  حركة فتح !!.

[+]

الثورة الجزائرية تجدد نفسها… عقبال الثورة الفلسطينية!

12th March 2019 13:44 (4 comments)

صابر عارف

لن يكون خافيا على أحد مدى وحجم الفارق النوعي بين ما يحصل من تغيير حكومي شكلي في فلسطين رغم كفاءة  وثقافة رئيس الحكومة المكلف باعتباره كاتبا ومناضلا ، وبين التطور الثوري الشعبي الذي تجاوب معه قادة الجزائر بشكل مفاجئ ، فبعد ساعات قليلة من عودة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقه من أحد مشافي جنيف، ولقائه  بالرجل القوي في الجزائر رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، الذي قدم له تقريرا مفصلا عن الوضع الأمني الذي شهدته البلاد منذ حراك 22 فبراير / شباط الماضي والذي تحدث قبل أيام عن وحدة الحال والمواقف بين الجيش والشعب الجزائري المنتفض في الشوارع ، وبعد اجتماعه مع رجل الجزائر الدبلوماسي اللامع الأخضر الابراهيمي أعلن الرئيس عن تأجيل الاستحقاق الرئاسي الذي كان من المقرر تنظيمه يوم 18 أبريل / نيسان القادم وأكد عدم الترشح لولاية رئاسية خامسة.

[+]

للرئيس بوتين: هذا زمن ترامب وليس زمن التسويات!

6th March 2019 12:18 (one comments)

صابر عارف

بعد جهود وضغوط اسرائيلية حثيثة ومتواصلة طيلة الأشهر القليلة الماضية كانت ثلاث ساعات في موسكو، إجتمع خلالها وجها لوجه للمرة الاولى منذ اسقاط الطائرة الروسية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كانت كافية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لإعلان إغلاق ملف الطائرة الروسية التي سقطت في الأجواء السورية قبل أشهر، والتي حملت موسكو اسرائيل مسوؤلية اسقاطها ومقتل طاقمها الروسي ، وكانت كافية لفتح عهدٍ أكثر عمقًا وتطورًا مع روسيا. وكانت كافية للحصول على صورة حديثة مشتركة مع بوتين ، أظنها سترفع الى جانب صور أخرى انتشرت في العديد من المدن الإسرائيلية ، كصورة ضخمة لرئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب علقت على طريق تل ابيب _القدس وهما يتصافحان ويبتسمان ، في إطار حملة نتنياهو الانتخابية في نيسان القادم.

[+]

فصائلنا في موسكو للحوار وسيوفهم تقطر دما.. ولماذا جاء التوقيت قبل لقاء بوتين نتنياهو؟

12th February 2019 12:57 (6 comments)

صابر عارف

انطلقت في العاصمة الروسية موسكو بعد ظهر امس الإثنين، جلسات الحوار بين الفصائل الفلسطينية، وذلك في محاولة لتقريب وجهات النظر كما يزعمون ، ولاسيما بين حركتي فتح وحماس ، ووصلت وفود من عشرة فصائل فلسطينية إلى موسكو للمشاركة في الحوارات التي يستضيفها معهد الاستشراق الروسي التابع لوزارة الخارجية الروسية .

تمنيت وحاولت ان أقنع نفسي بكل الطرق بالتفاؤل بجدوى وجدية مباحثات موسكو بعد فشل كل المحاولات والوساطات السابقة لعدم جدية تلك الوساطات التي تبحث عن علاقات عامة أكثر من بحثها عن سبل ووسائل إنهاء الانقسام الفلسطيني ، ومباحثات موسكو التي ترعاها القيادة الروسية التي تقيم أمتن العلاقات مع اسرائيل ، لا تختلف في شيء عن الوساطة المصرية اللتين لا تستطيعان تجاوز.

[+]

الانتخابات الفلسطينية في مهب الريح!

5th February 2019 11:53 (5 comments)

صابر عارف

ما زلت أعتقد بأن لا  احدا من الرسميين، لا في الساحة الفلسطينية وخاصة قيادات حركتي فتح وحماس رائدتي الانقسام الفلسطيني ولا في غيرها من الساحات العربية بما فيها مصر السيسي والاسرائلية والدولية بما فيها روسيا بوتين لعلاقاتهم المميزة مع العدو الصهيوني يرغب في اجراء انتخابات فلسطينية حقيقية لاختيار ممثلي الشعب الفلسطيني وقادته ، ولإستخدام آخر وسيلة بقيت أمام الشعب الفلسطيني لإنهاء الانقسام الفلسطيني المدمر الذي صنعته الحركتان الحمساوية والفتحاوية  ، ما لم يتم التوافق على ذلك في محادثات موسكو  التي ستعقد في الثاني عشر من الشهر الجاري والتي ستستمر ثلاثة أيام، في محاولة لا أعتقد بجديتها ولا بجدواها لتقديم رؤية للمستقبل الفلسطيني وكيفية تجاوز محنة الانقسام.

[+]

حكومة الفصائل الفلسطينية هي الخيار الأسوأ

29th January 2019 12:29 (one comments)

صابر عارف

اوصت بل قررت اللجنة المركزية لحركة فتح باعتبارها صاحبة ومصدر القرار الفلسطيني قبل وبعد إتفاق اوسلو وتشكيل سلطاته وحكوماته وأجهزته الأمنية وغير الأمنية بتشكيل حكومة فصائلية جديدة من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وشخصيات مستقلة لترث حكومة الحمدالله في الطاعة وتنفيذ سياستها ولتكون أداتها التنفيذية باسم المنظمة والفصائل التي لا تختلف كثيرا عن حركة فتح الا بالأسم وبمحدودية التمويل من الصندوق القومي الفلسطيني لتلعب دورها المطلوب والمرغوب به من حركة فتح صاحبة القرار .

[+]
هل يعني اتّفاق الرئيسين بوتين وأردوغان الهاتفي على “دحر الإرهاب” نُقطة النّهاية لسيطرة “النصرة” على إدلب؟ وما هِي الخِيارات الثلاثة التي ستُناقشها قمّة سوتشي الثلاثيّة المُقبلة وأحلاها عَلقمُ؟
دفعةٌ جديدةٌ من الأموال القطريّة لغزّة تتزامن مع إفراج نِتنياهو عن عشَرات الملايين للسلطة في رام الله.. ما الذي يجري بالضّبط؟ وهل هذا التزامن بالصدفة أم في إطار مُعادلة “المال مُقابل الهُدوء” القديمة المُتجدّدة؟ ولماذا تُساورنا الشّكوك تُجاه هذه المُعادلة وأصحابها؟
حِزام مُواجهة جديد يتبلور ضِد إسرائيل يتجاوز دول الجِوار المُستسلمة الخانِعة.. كيف ارتكب نِتنياهو “خطأ العُمر” بقصفه للحشد الشعبي في العِراق؟ وهل سيتجرّأ على قصف الحوثيين مثلَما هدّد؟ ولماذا سيدفع ثمنًا غاليًا في باب المندب والبحر الأحمر؟
دفاع البشير يطالب بالإفراج عنه بكفالة
الذكرى التسعون لميلاد ياسر عرفات تثير التساؤلات حول مواقفه التاريخية.. عندما صب عليه إدوارد سعيد جام غضبه واتهمه بالخيانة ووصف “فعلته” بـ”الحمقاء” وقال إنه ليس “منديلا”.. د. عبد المنعم سعيد: أبو عمار رمز رئيسي للنضال الفلسطيني وهناك مقاومة لا تستطيع إسرائيل ردها! عبد القادر ياسين: أوسلو خطيئته الكبرى ولكنه قضى وطنيا !
الصحف الجزائرية عن الجمعة الـ 27 من الحراك … الشعب الجزائري صاحب القرار
صحف مصرية: تصريح مبارك عن “الشيعة” الذي أقام الدنيا عليه ولم يقعدها! الهلال الشيعي والصراع الأكبر والأخطر على النفوذ فى الشرق الأوسط بين السعودية وإيران! محمد رمضان معاتبا واحدا من جمهوره: انت يعني الإور اللي فيهم؟”.. ما معنى الكلمة العامية المتداولة في عالم “البلطجة”؟
“الراي” الكويتية: مَن يقف وراء تفجير مخازن الذخيرة في العراق؟ إيران هي الهدف
“هآرتس”: نتنياهو قلق من مساعي استبداله في زعامة “الليكود”
الفاينانشال تايمز: هل فشلت محاكمة البشير في إسكات الأصوات المنادية بالعدالة؟
المرشح للرئاسية عبدالفتاح مورو في حوار خاص لـ”رأي اليوم”: هناك وهم تسرب للأذهان من ان يتقدم الاسلاميون لرئاسة الجمهورية.. لا وجود لقرار خارجي ضد الديمقراطية في تونس.. جاليتنا بالخارج هي جزء من جسم نابض له علاقة بوطنه.. أدعو القوى المحافظة في البلاد أن أكون متحدثا باسمهم.. المثالية التي كتب بها الدستور تستوجب جانبا من المراجعة
هل تقود “العمليات الفردية” غزة إلى مواجهة شاملة مع إسرائيل
د. باسم عثمان: خياراتنا… وخياراتهم القضية الوطنية الفلسطينية والوضع الراهن
تهديدات نتنياهو لغزة… دعاية انتخابية أم قرع لطبول الحرب؟
الحديث المتكرر عن عودة “داعش” وسط تحذيرات غربية
سليم البطاينه: سياسة العناد والمكابرة وعدم قراءة الواقع!
امجد الدهامات: الجنس يُنهي الحرب!
الدكتور نسيم الخوري: “هؤلاء المرضى الذين يحكمون”… العالم
صالح الطراونه: عندما يتحدث طاهر المصري عن الولاية والحكومة القوية
 تمارا حداد: الدولار لغزة… والشيقل للضفة… حلول مؤقتة وليست نهائية !!!
سيف ابراهيم: عبد المهدي في ايامه الاخيرة والبديل عبطان رئيسا للوزراء!
باهر يعيش: جامعتنا العربيّة.. مع الإحترام
سيف اكثم المظفر: الحشد سيرد في أورشليم؟!
رأي اليوم