22nd Apr 2019

ربى يوسف شاهين - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

ربى يوسف شاهين: حرب العصابات… سيناريو تمتهنه دول إقليمية خدمة لـ واشنطن

Yesterday 12:11 (one comments)

ربى يوسف شاهين

يتم إعلان الحرب على دولة ما بذرائع شتى، فالأولوية لدى الغازي هو أن تطأ قدمه الارض التي لابد من السيطرة عليها لتحقيق المخطط المعقود، فـ غزو العراق وسوريا واليمن وليبيا وافتعال الثورات والفوضى في مصر والسودان والجزائر، على اختلاف الظروف لكل بلد، إلا ان ما يعقب البلدان من نتائج كارثية هي التي تدلنا على ان يد غادرة توقد هذه الثورات لاتجاهها.

[+]

بين موسكو وانقرة.. ألغام أمريكية سياسية و عسكرية

2 weeks ago 12:26 (no comments)

ربى يوسف شاهين

مفرزات كثيرة أوجدتها الحرب السورية على صعيد العلاقات الدولية بين كثير من الأطراف الفاعلة في الشأن السوري، لتأخذ العلاقة الروسية التركية مفصلا مهما في كثير من القضايا وأهمها الحرب السورية، ففي قمة موسكو بين الرئيسين بوتين و أردوغان 8/4/2019، لم تكن سوريا هي الحاضرة فقط بينهما، بل تعدتها إلى أمور الشراكة والتعاون في المجالات الاقتصادية والعسكرية والامنية، وخصوصا صفقة S-400 والتي سيتم وصولها الى تركيا في حزيران المقبل.

[+]

ربى يوسف شاهين: الصمت الدولي والشرق الأوسط

2 weeks ago 14:02 (no comments)

ربى يوسف شاهين

جميل هو اسمه “الشرق العربي”، والاسماء التي يبتدعها الغرب وعلى رأسهم الصهيو امريكي والبريطاني من “الشرق الأوسط الجديد أو الكبير”، كل هذه التسميات ما هي الا لطمس هوية الإنسان العربي.

بداية لنبدأ بالاسم، ففي عُرف المخططات ما تُفكر به تُنشئ له الفكرة الأساسية، ومن هنا تكمن أهمية تغيير الاسم، وإزالة أهم مرتكزاته وهي العربي ليصبح الشرق الأوسط، فـ عبر سنوات الصراع الغربي العربي هناك نقطة مشتركة تتكرر في كل الصراعات، وهي التركيز على أمن و وجود اسرائيل في المنطقة العربية، وهذا لم يأتي من فراغ، حيث أن المخطط وُضع منذ عقودٍ خلت، وباتت اوراقه تظهر شيئا فشيئا مع التطور التكنولوجي وتصدير ما يسمى العولمة، متخذين لها منحييّن في الإيجاب والسلب، فمن ناحية تُبهر العالم بإنجازات الغرب العظيمة على المستويات كافة، من الاقتصادية للعسكرية، و في ذات التوقيت تُوغل استخباراتها الالكترونية في كل بقعة من أرضنا، فالأقمار الصناعية وعلى أهميتها تتوازى في الاهمية مع فكرة العولمة وخصوصا العالم الالكتروني (الفضاء السيبيري)، واهميته تكمن في القدرة على تخطي الحواجز وكشف المستور واللعب على أهم مفاصل الحياة السياسية في الغرب او الشرق، وكمثال عليها ( اتهام ترامب بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية).

[+]

سورية.. ملفات شائكة بالتزامن مع حسم المسارات السياسية والعسكرية سوريا

3 weeks ago 10:38 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

منذ بداية الحرب على سوريا، دأب اللاعبون الإقليميون و الدوليون على زعزعة الأمن فيها، عبر تحويل الجغرافية السورية لساحة صراع كبرى، والهم الأكبر لهم هو إسقاط الرئيس المقاوم بشار الأسد تنفيذاً لأجندة أمريكية صهيونية، لكن  محاولاتهم باءت بالفشل رغم تطور الأحداث و تسارعها، وأصبحت الاطراف السياسية الفاعلة في محور العدوان على سورية غير راغبة بإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد، فانتصارات الجيش العربي السوري وحكمة القيادة السورية والحلفاء، جعلت التوجه لهم يصب على انتزاع مناطق في الشمال السوري وشرق الفرات، ويعود ذلك لوجود البيئة المناسبة للعبتهم القذرة، فالأكراد السوريين في مرحلة من الحرب أرادوا التشاور مع القيادة السورية لدرء الخطر المحدق بهم لجهة تركيا، لكن مجموعات ما تسمى قوات سورية الديمقراطية “قسد” عملت جاهدة للتحالف مع الأميركان، لوقف أي عملية حوارية بين الشعب الكردي والقيادة السورية، فقامت بتحالفها المشؤوم لتحقيق الكيان الكردي المستقل، متناسيين أن المنطقة التي يتحالفون عليها هي منطقة سورية وأن الكرد هم نسيج من سوريا الأم.

[+]

ربى يوسف شاهين: الانتهاكات الأمريكية للشرق الأوسط

4 weeks ago 11:48 (no comments)

ربى يوسف شاهين

منذ بدايات تربع الولايات المتحدة على عرش القوى العظمة، بدأت تأخذ في سياساتها مواقف مواربة، ففي سجلها التاريخي السابق بدأت حروبها في الغزو العسكري لتفوقها على البلدان التي كانت تضعها تحت المجهر، و تختار بعناية مستعمراتها لتضخ سم الحرب فيها منذ حرب فيتنام وقنبلة هيروشيما الذرية التي مازالت آثارها حتى يومنا هذا على شعب اليابان، في تقارير تؤكد آثار الإشعاعات التي ماتزال تظهر على الإنسان، و على الرغم من ادعائها بالاهتمام بإقامة منظمات حقوق الإنسان ومنظمات حفظ السلام ومجلس الأمن ومنظمة حظر الأسلحة النووية، إلا أنها أوجدت ما يحميها تحت مسمى القوة العظمى.

[+]

أمريكا… لابد من حماية اسرائيل  وإن كان على حساب وطن

5 weeks ago 12:02 (no comments)

ربى يوسف شاهين

لعقود خلت انتهجت امريكا سياسات ثابتة تجاه منطقة الشرق الأوسط، عداء واضح و عدم السماح لهذه المنطقة من التقدم، حرمان من تطوير الاسلحة العسكرية لإبقاء المنطقة متأخرة بمواكبة التقدم الاقتصادي، والذي سيؤدي حتما إلى تقدمها العسكري، و تنشر فكرة العولمة لتكون هي من تقود العالم.

[+]

ربى يوسف شاهين: اميركا والخطط البديلة إلى أين المسير؟

21st March 2019 13:31 (one comments)

ربى يوسف شاهين

تطورات الحرب السورية التي شهدت انتصارات عظيمة بمساندة الحليفين الروسي والإيراني قضّت مضاجع الاعداء، لترسم واشنطن استراتيجية بديلة لهذه التغيرات التي لم تكن لصالحها، فبدأت عملية التفاف سياسي لعلها تخفف من وطأة الصدمات التي منيت بها وخصوصا في منطقة الجنوب السوري، فكان القرار الامريكي بعقد مؤتمر وارسو 14/2/2019 و الذي توسلت منه اقامة تحالف عربي خليجي تستطيع به لملمة خسائرها عبر تقديم الدعم لإسرائيل، والإجماع مع ادواتها من العرب المطبعين مع اسرائيل، لإقامة حلف ضد محور المقاومة المتمثل بإيران، فمسألة الشبح الإيراني الذي سوقت له امريكا لم يكن غير مدروس، بل جاء نتيجة القوة الكبيرة التي باتت تتمتع بها إيران خلال عقود ومنذ انتصار الثورة الإيرانية الإسلامية، فكانت الضربة الكبرى من حلفائها الاوربيين بتخفيض مستوى المشاركة في المؤتمر، فالمصالح تتشابك وتتعقد بالملف الإيراني، و الأوربيون يعارضون انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع مع إيران، لذلك كان اجتماعا اخذ عنوان مناهضة إيران وانتهى باجتماع التطبيع مع اسرائيل.

[+]

حيث تهان كرامة الانسان السوري: مخيمات الركبان والهول تحت مسمى الإنسانية الكاذبة

17th March 2019 12:40 (one comments)

ربى يوسف شاهين

الرخاء الطمأنينة السلام الامان، شعارات موجودة في قواميس لا تطبق، وإنما تنعش الآذان بها ليأمل المحروم بها، هي شعارات تتردد في الدول التي تدعي الدفاع عن الديمقراطية و حقوق الإنسان، و على رأس هذه الدول الولايات المتحدة الأمريكية.

الولايات المتحدة ومنذ اليوم الأول لقيام مشروعها الإرهابي في سوريا، جهزت مخيمات تحت اسم الانسانية، شيدتها قبل ان يصاب الإنسان السوري بالحرب القذرة التي شُنت على سوريا الوطن و المواطن، و بدأت الوقائع على الارض تأخذ بالتنفيذ، لتتسع هذه المخيمات لآلاف الهاربين من ظلم الحرب وقسوتها، و لتبدا رحلة الموت البطيء، فقد شهدت تحت اسقفها روايات وقصص يندى لها الجبين، أُعيد بالقاطنين بها الى عصور الجاهلية والظلم من انعدام في المأكل والملبس والتدفئة، ناهيك عن اغتصاب الإنسان السوري لحريته في تقرير مصيره في الحياة، فـ تُباع النسوة والفتيات لأمراء وشيوخ عرب وبسعر زهيد، يمنعون من المغادرة وكأنهم قطعان، اطفال تموت لنقص العناية والرعاية وانتشار الأوبئة والأمراض، و وضعوا لهم مخيماتهم بالقرب من اماكن تواجد من يدعون حفظ الامن والسلام، لتمر هذه السنوات عليهم بمرارتها وليوقن القاطنين بها انهم اصبحوا مستعبدين تحت هذه المسميات الأنفة الذكر.

[+]

ربى يوسف شاهين: سجون الأسرى الفلسطينيين… تتكلم

14th March 2019 13:27 (no comments)

ربى يوسف شاهين

تحوّلات سياسية جذرية شهدتها منطقة الشرق الأوسط في المناطق الساخنة في سورية والعراق واليمن، وأخرى تشهد ثورات تطالب بحقوق المعيشة، واللافت انّ الدول التي تقوم بها الاحتجاجات مرّ عليها «الربيع العربي» وأحدث ما أحدث من دمار إنساني، لتظهر لنا بعدها أنها استطاعت الخلاص منه، لكن الأكيد أنّ تبعاته وما ترك من أدواته ما زالت تعمل على إشعال فتيل لإعادة الفوضى وعدم الاستقرار، كما يحدث في مصر والسودان، وإنْ كان الظاهر يشي بأنه فعل الشعب مع حكومته ليس إلا، وهذا كله لإشغال العرب عن القضية الأسمى فلسطين.

[+]

ما ورائيات القمم الدولية “وارسو وسوتشي”

5th March 2019 13:03 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

صراعات سياسية كثيرة حدثت خلال الحرب السورية، وأقول السورية لأنها كانت الأساس للمخطط الصهيو امريكي، لتتبعها حرب اليمن، حيث أن الدول المشاركة في الحروب على اليمن وسوريا هي نفسها، ولكن الاختلاف في تعداد الدول الغازية، لتعمد امريكا خلال سياستها الشيطانية في الشرق الاوسط إلى الحرب الناعمة، عبر اتخاذ اجراءات قسرية احادية الجانب، ولتبدأ بالتزامن حربها الاقتصادية على روسيا وإيران، الحليفان القويان اللذان يشغُلان الوساطة مع الأطراف المعادية للدولة السورية، لكن سياسة الإدارة الترامبية اتخذت على عاتقها الكيل بمكيالين، وذلك حسب مقتضيات المرحلة التي تمر بها.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
المجلس العسكريّ السودانيّ حسَمَ أمره وقرّر الانضِمام إلى الحِلف السعوديّ الإماراتيّ الأمريكيّ والمُكافأة منحة ماليّة مِقدارها ثلاثة مِليارات دولار.. لماذا لم يحصُل البشير على هذهِ المُساعدات رغم مُشاركته في حرب اليمن؟ وهل سيخرُج المحور القطريّ التركيّ الخاسِر الأكبر؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
فرح مرقه: مصريون ينصحون السودان “احذروا كل جنرال اسمه عبد الفتاح” فيرد التوانسة حتى الشيخ مورو.. على غرار أوكرانيا تخيلوا أحمد البشير أو هشام حداد وباسم يوسف يقودون العالم العربي.. “أزمة ثقة” تنهي عصر التهريب إلى سوريا في الهيبة؟.. ومن يعيب على عهد التميمي “تحرير فلسطين” فليسبقها..
“وزير العدل اللبناني السابق يجدد اتهامه لباسيل بـ”الفاسد الأكبر في الدولة
بعد سقوط عمارة في العاصمة الجزائرية… بن صالح يقيل الوالي عبد القادر زوخ
السلطات السورية تعلن السماح بمرور طائرات “الخطوط القطرية” عبر أجوائها بعد طلب الدوحة بعد توقف دام سبع سنوات
“الترويكا” اليسارية في المغرب تحدد ستة أشهر لاعلان حزب واحد لجمع أحزاب اليسار الديمقراطي الثلاث (فيديو)
ترامب للكونغرس: “لا يمكنكم إقالتي”
السيد حسن نصر الله ينفي حديثه عن حرب إسرائيلية وشيكة على لبنان مستبعداً وقوعها ويؤكد ان جميع طواغيت العالم لن يتمكنوا من فرض إرادتهم على الفلسطينيين ويهاجم السعودية والامارات ويدين الاعتداءات الأخيرة في سريلانكا ويصفها بالجريمة المروعة ويدعو لمواجهة شاملة للإرهاب ولجذوره ولكل من يقف خلفه ويدعمه
الجزائر: عبد القادر بن صالح يغيب عن اللقاء التشاوري الذي دعا له لحل الأزمة الراهنة التي تشهدها البلاد وسط مقاطعة واسعة
بتوصيّةٍ من نتنياهو: ترامب وافق على أنْ يكون السيسي وليس بن سلمان عرّاب “صفقة القرن” لإقناع العرب بقبولها ومصر ستحصل على مُساعداتٍ أمريكيّةٍ كبيرةٍ لقاء دورها
مركز أبحاث الأمن القوميّ يُحذِّر: الارتباط المُطلق مع واشنطن يُسبّب مشاكل جمّةً لإسرائيل مع خصوم ترامب بجميع أنحاء العالم وبأمريكا نفسها ودعم الكيان بات مسألةً مُثيرةً للجدل
مناورة لقناصّة إسرائيليين في ألمانيا والتلفزيون العبريّ يبُثّ تقريرًا مُصورًا عن التدريب الجويّ باليونان بمُشاركة طياريّ الكيان والإمارات (فيديو)
صحف مصرية: سر انسحاب مصر من الناتو العربي.. عارض رئيسك كما تشاء.. لكن إياك أن تدمر وطنك! عطا الله: ارفعوا القبعة للسيسي ونور فرحات: التاريخ لا يعود للوراء أبدا! كواليس جلسة الخطيب مع لاعبي الأهلي: عشرون ألف جنيه للفوز في أي مباراة ومائة وخمسون ألفا حال الاحتفاظ بالدوري وخصم ثلاثين ألفا في الخسارة والتعادل.. والدة الراحلة “غنوة ” تعتذر لأنغام!
واشنطن بوست: سياسة “صفر واردات” لن تدفع إيران للتفاوض أو تغيير سلوكها
الإندبندنت أونلاين: طرابلس تحت القصف الجوي وأمير الحرب يكثف الهجمات على الحكومة
الديلي تليغراف: في ميدان التحرير لم يعد هناك الآن إلا صور الرجل الذي ارتد على الثورة
صحيفة “البلاد” الجزائرية: وزير جزائري مقرب من بوتفليقة يتعرض للضرب من قبل متظاهرين (فيديو)
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الثورات لا تفشل… هي مقدمات لثورات جديدة
الاعتداءات تحيي ذكريات الحرب الأهلية في أذهان السريلانكيين
ماذا يحدث عندما تصبح الصين أقوى دولة فى العالم؟
“صفقة القرن”… سيناريوهات أمريكية متعددة وحلم فلسطيني مستبعد
الصراع في ليبيا.. أي كلفة محتملة لتونس؟
محمد النوباني: لماذا نشك بمقدرة اسرائيل على شن حرب ضد حزب الله؟!
د. علي الباشا: لعبة الصفقات: الجولان مقابل القرم
المهندس باسل قس نصر الله: شعنينة مباركة شيخ باسل
د. كاظم ناصر: كل إنجاز عظيم كان في الأصل مجرّد فكرة 
الدكتور حسن مرهج: السودان بين سندان المطالب الشعبية ومطرقة التدخلات الخارجية
د. عزت جرادات: الاحتمالات الثلاثة لصفقة القرن؟
محمد حسن الساعدي: هل الحرب وشيكة وبدأت ساعة الصفر ؟!
شاكر فريد حسن: ماذا بعد الانتخابات الاسرائيلية
رأي اليوم