17th Jun 2019

ربى يوسف شاهين - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

ربى يوسف شاهين: المياه الخليجية وإيصال الرسائل السياسية.. من المستفيد من هذه التوترات؟

3 days ago 11:30 (no comments)

ربى يوسف شاهين

في خضم المشاحنات والتصريحات السياسية المتدافعة من قبل واشنطن إلى عدد من الدول الاقليمية، وخاصة الجمهورية الاسلامية الإيرانية، تبقى هذه الرسائل الإعلامية اشبه باسهم التداول كما في البورصة بين ارتفاع وهبوط، ولكن تأخذ الشكل السياسي، فمع احتدام النبرة الامريكية تُجاه إيران والتي وصلت قمتها خلال الحرب على سوريا، والوجود الإيراني على الارض السورية وفي ساحات المعركة ضد الإرهاب، ومنذ ان شاهدت الولايات المتحدة التقدم الذي يحرزه الحلفاء الثلاث الروسي والإيراني والسوري وبشكل مباشر عبر قواعدها إن كان في التنف او في الشمال الشرقي لسوريا ( الجزيرة العربية) ، وذلك عبر جواسيسها وأدواتها الإرهابية في المناطق التي سيطرت عليها سابقا هذه الجماعات بدعم امريكي، كان لابد من السخط اكثر على الدولة السورية، وحتى الروسية، وممارسة اشكال الضغط السياسي عليهما لإبعاد الشبح الإيراني.

[+]

ربى يوسف شاهين: الشرق الأوسط و التمهيد لـ صفقة القرن.. هل تنجح المحاولات الأمريكية الإسرائيلية في تفعيل الصفقة؟

6 days ago 12:39 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

في خضم تنوع الحروب على الشرق الأوسط في عناوينها الإرهابية، والتي تبقى حروباً نتيجتها القتل والدمار والشتات، كما الحرب التي شهدها العراق، او التي تشهدها سوريا واليمن، حيث تُعد  الأعنف والأخطر عالمياً، و تعمد القوى المُصنعة لهذه الحروب للتنويع في اختيار الملفات، والتي تُناسب الواقع المفروض على الساحتين السياسية والعسكرية، ومدى التنقل بين الملفات وفقا لمقتضيات المرحلة، فمن الملفات السياسية يتم التحرك وفقا لمعطيات خاصة إلى ملفات عسكرية حتمية تفرضها اجندات سياسية ابتدعتها تلك الدول، حسب الحاجة مع إمكانية تسطير هذه  الاوراق حسب التوقيت الخاص والمرحلي، وذلك  للحيلولة دون حدوث فشل مبكر للمخططات المرسومة.

[+]

ربى يوسف شاهين: الحرب على سوريا.. بين السيناريوهات الإرهابية و نتائج الانتصار

3 weeks ago 11:33 (no comments)

ربى يوسف شاهين

لم تكن منطقة في سورية بعيدة عن المخطط الإرهابي الذي أُحيك للدولة السورية، ولكن ما حدث فعليا على الارض، وخصوصا مع قرب او بُعد بعض المحافظات السورية عن العاصمة دمشق، واقترابها من الحدود إما الجنوبية مع اسرائيل او الشمالية مع تركيا، و رغم من ان هذا التموضع الجغرافي يُرتب عليه حماية اكثر وانتباه من قبل الدولة، إلا ان التغلغل الذي حصل للجماعات الإرهابية كان بفعل تآمري لبعض السوريين، وذلك بمد اليد لهم و لإرهابهم الذي لبس ثوب الحمل الامريكي، الذي سينعش حياتهم بالديمقراطية الممولة بالمال ومتع الحياة، ومع اتساع الجماعات المشاركة اتسعت انفاق العبور، لتسمح بوصول جماعات إرهابية إلى المنطقة الوسطى والداخلية في سوريا، وطبعا عبر الداعمين الاسرائيلي والتركي ليحين الوقت للإيعاز لرأس الافعى امريكا، بالتدخل تحت ذرائع الإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان.

[+]

ربى يوسف شاهين: أزمة ترامب في منطقة الخليج العربي

4 weeks ago 11:56 (one comments)

ربى يوسف شاهين

دأبت الإدارة الأمريكية على تتابعها واختلاف رؤساءها  التمكين في منطقة الخليج وخصوصا السعودية، و يأتي ذلك تطوراً او تراجعاً في العلاقة نتيجة لرغبة الرئيس الذي يتولى السلطة في البيت الأبيض، والملك الذي يتولى في المملكة السعودية، حيث شهدت العلاقة الامريكية السعودية ذروتها  وكان اهمها اللقاء الذي جمع الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود مع الرئيس  الامريكي فرانكلين روزفلت على متن حاملة الطائرات كوينسي بعد مؤتمر يالطا في عام 1945، والذي نوقش فيه مسألة إقامة “دولة يهودية” في فلسطين، بالإضافة إلى حماية الامن السعودي من الأتراك ومن التمدد الشيوعي للسوفييت، فانتقلت العلاقة للاعتراف بالمملكة السعودية كدولة مستقلة عام 1931.

[+]

ربى يوسف شاهين: إدلب.. والتأرجح بين المصالح الاقليمية والدولية

13th May 2019 11:58 (one comments)

ربى يوسف شاهين

ما بدى عليه المشهد على الساحة السورية، وخصوصا  عند بدء تحرك الجيش السوري للقضاء على المجموعات الإرهابية في أهم نقاط ارتكازها،  والتي تعد خط الدفاع الاساسي لتلك الفصائل الإرهابية المسلحة في ريف إدلب الجنوبي الغربي وحماه الشمالي الغربي، و مع قدرة الجيش السوري على استعادة وتحرير بلدة كفرنبودة الحدودية بين إدلب وحماه، حتى بلدة الهبيط وقلعة المضيق والشريعة وغيرها، بدأت التصريحات تتابع، بدءا من واشنطن عبر تنديد وتحذير من عواقب هذا التحرك لما فيه انتهاك لاتفاق  استانا و سوتشي، ومحاولة واشنطن لإيقاظ مسرحية الكيماوي واتهام الجيش السوري به، و انتهاءً ببكاء الغرب على أدواته الإرهابية في إدلب و محيطها.

[+]

محاولات عشائرية لتغيير المسارات السياسية والعسكرية في الشمال السوري

7th May 2019 11:08 (no comments)

ربى يوسف شاهين

تجاذبات سياسية عديدة حدثت خلال الحرب على سوريا، وأهمها تلك التي عُقدت في الشمال السوري، بعد انتصار الجيش السوري في المنطقة الجنوبية، وخصوصا في المناطق التي سيطرت عليها او تتواجد فيها القوات الكردية، حيث تعقد المشهد نتيجة تواجد القوات الامريكية وانضواء قوات سورية الديمقراطية ” قسد” تحت جناحها ومطالبتها الحماية الامريكية من الأتراك، متناسية الوجود للقيادة السورية، او ان الكرد نسيج سوري يجب عليه التمسك بقياداته، ولكن في الحروب تنكشف الحقائق وتطفو على السطح القشور، و رغم المباحثات التي تمت مع بعض المسؤولين الاكراد وتوجههم إلى دمشق لإيجاد حل لمسالة مطالبتهم بإقامة إقليم او كيان مستقل، والرد السوري بأنهم نسيج سوري وان فكرة الانفصال مرفوضة جملة وتفصيلا، واننا نتشارك هذه الحرب، لأن الأرض عربية سورية، وبعد عدة محاولات باءت بالفشل مع الكرد بدأت الامور تتكشف لتشتعل نيران الحرب في الشمال، ولتعزز الفصائل الكردية المسلحة تعاونها مع ترامب.

[+]

ربى يوسف شاهين: صفقة القرن وتداعياتها قد تُهدد الشعب اليهودي

1st May 2019 12:47 (3 comments)

ربى يوسف شاهين

تخبطات السياسة الأمريكية خلال العشر سنوات المنصرمة، و خاصة مع استلام دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة كان واضحا، فالقرارات بتقسيم الشرق الأوسط أتخذ منذ عام 1916، وتسلم الرؤساء الأمريكيين زمام التنفيذ لقيام دولة اسرائيل، لأن من اولويات أي  رئيس امريكي أن يلتزم بتعهدات سلفه و بشكل أساسي الجانب المتعلق  بأمن اليهود في فلسطين المحتلة.

هذه السنوات التي مرت على الفلسطينيين منذ الاعتراف بإسرائيل في معاهدة اوسلو1 من قبل منظمة التحرير الفلسطينية، كانت المخرج الذي سمح لإسرائيل بتثبيت وجودها كـ دولة على ارض فلسطين المحتلة، و ذلك عبر مواثيق واعترافات منذ النكبة 1948، و ما تلاها من معاهدات ومباحثات فلسطينية وعربية تحت مسمى السلام مع اسرائيل.

[+]

ربى يوسف شاهين: حرب العصابات… سيناريو تمتهنه دول إقليمية خدمة لـ واشنطن

21st April 2019 12:11 (one comments)

ربى يوسف شاهين

يتم إعلان الحرب على دولة ما بذرائع شتى، فالأولوية لدى الغازي هو أن تطأ قدمه الارض التي لابد من السيطرة عليها لتحقيق المخطط المعقود، فـ غزو العراق وسوريا واليمن وليبيا وافتعال الثورات والفوضى في مصر والسودان والجزائر، على اختلاف الظروف لكل بلد، إلا ان ما يعقب البلدان من نتائج كارثية هي التي تدلنا على ان يد غادرة توقد هذه الثورات لاتجاهها.

على مدار سنوات الحرب منذ 2003 في العراق، التدخل السافر للحكومات الغربية و بعض الحكومات الإقليمية،  كان واضحا عبر تصريحات مؤيدة للحروب او الحراك، او عبر إرسال جيوشها لخوض الحرب في محاولة لإرضاء الامريكي،  فقد دمروا العراق وسوريا و ها هم الآن يدمرون اليمن، فـ في العراق تواصل بعض الدول الإقليمية كالإمارات سياساتها ولكن بأسلوب غير مباشر لتحقيق ما عجز عنه الامريكي، فهم يتوغلون في مرافئها الاقتصادية و مناحيها الاجتماعية عبر تهريب السلاح او المخدرات تحت اسماء شركات وهمية، لتتمكن من العبور السهل إلى داخل المجتمع العراقي، فالمعروف أن التدخل الإماراتي في الشؤون العراقية كان على تنفيذ استفتاء كردستان العراق ودعمه، ناهيك عن التواصل مع بعض العشائر العربية والاحزاب السياسية، لتحقيق ما تطلبه منها السعودية التي سعت جاهدة إلى تقديم الدعم  لتسهيل قيام وانفصال كردستان العراق عن الوطن الام، وطبعا كله برعاية امريكية صِرفة.

[+]

بين موسكو وانقرة.. ألغام أمريكية سياسية و عسكرية

13th April 2019 12:26 (no comments)

ربى يوسف شاهين

مفرزات كثيرة أوجدتها الحرب السورية على صعيد العلاقات الدولية بين كثير من الأطراف الفاعلة في الشأن السوري، لتأخذ العلاقة الروسية التركية مفصلا مهما في كثير من القضايا وأهمها الحرب السورية، ففي قمة موسكو بين الرئيسين بوتين و أردوغان 8/4/2019، لم تكن سوريا هي الحاضرة فقط بينهما، بل تعدتها إلى أمور الشراكة والتعاون في المجالات الاقتصادية والعسكرية والامنية، وخصوصا صفقة S-400 والتي سيتم وصولها الى تركيا في حزيران المقبل.

سوريا وقمة موسكو

التصعيد الأمريكي الخطير في سوريا عبر تصريحات ترامب، بدءً من قرار الانسحاب للقوات الأمريكية من سوريا، وصولا إلى اعتراف الرئيس الأمريكي بضم الجولان إلى اسرائيل، والذي يُشكل نسفاً للقرارات الأممية، كان من الملفات الهامة التي نوقشت وتم رفضها من قبل بوتين و أردوغان و تأكيدهما على ضرورة تطبيق القرارات الأممية، فأمريكا وعبر سياستها الخبيثة أرادت خلق نوع من إملاء الشروط لتنفيذ مخططها الذي أتت لأجله إلى سوريا، منتهكة بذلك كل الأعراف والمواثيق الدولية و مقدمة لإسرائيل الجولان السوري بوثيقة اعتراف تُمثل في العرف الدولي انتهاكا للقيم الأممية كافة.

[+]

ربى يوسف شاهين: الصمت الدولي والشرق الأوسط

8th April 2019 14:02 (no comments)

ربى يوسف شاهين

جميل هو اسمه “الشرق العربي”، والاسماء التي يبتدعها الغرب وعلى رأسهم الصهيو امريكي والبريطاني من “الشرق الأوسط الجديد أو الكبير”، كل هذه التسميات ما هي الا لطمس هوية الإنسان العربي.

بداية لنبدأ بالاسم، ففي عُرف المخططات ما تُفكر به تُنشئ له الفكرة الأساسية، ومن هنا تكمن أهمية تغيير الاسم، وإزالة أهم مرتكزاته وهي العربي ليصبح الشرق الأوسط، فـ عبر سنوات الصراع الغربي العربي هناك نقطة مشتركة تتكرر في كل الصراعات، وهي التركيز على أمن و وجود اسرائيل في المنطقة العربية، وهذا لم يأتي من فراغ، حيث أن المخطط وُضع منذ عقودٍ خلت، وباتت اوراقه تظهر شيئا فشيئا مع التطور التكنولوجي وتصدير ما يسمى العولمة، متخذين لها منحييّن في الإيجاب والسلب، فمن ناحية تُبهر العالم بإنجازات الغرب العظيمة على المستويات كافة، من الاقتصادية للعسكرية، و في ذات التوقيت تُوغل استخباراتها الالكترونية في كل بقعة من أرضنا، فالأقمار الصناعية وعلى أهميتها تتوازى في الاهمية مع فكرة العولمة وخصوصا العالم الالكتروني (الفضاء السيبيري)، واهميته تكمن في القدرة على تخطي الحواجز وكشف المستور واللعب على أهم مفاصل الحياة السياسية في الغرب او الشرق، وكمثال عليها ( اتهام ترامب بالتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية).

[+]

سورية.. ملفات شائكة بالتزامن مع حسم المسارات السياسية والعسكرية سوريا

6th April 2019 10:38 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

منذ بداية الحرب على سوريا، دأب اللاعبون الإقليميون و الدوليون على زعزعة الأمن فيها، عبر تحويل الجغرافية السورية لساحة صراع كبرى، والهم الأكبر لهم هو إسقاط الرئيس المقاوم بشار الأسد تنفيذاً لأجندة أمريكية صهيونية، لكن  محاولاتهم باءت بالفشل رغم تطور الأحداث و تسارعها، وأصبحت الاطراف السياسية الفاعلة في محور العدوان على سورية غير راغبة بإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد، فانتصارات الجيش العربي السوري وحكمة القيادة السورية والحلفاء، جعلت التوجه لهم يصب على انتزاع مناطق في الشمال السوري وشرق الفرات، ويعود ذلك لوجود البيئة المناسبة للعبتهم القذرة، فالأكراد السوريين في مرحلة من الحرب أرادوا التشاور مع القيادة السورية لدرء الخطر المحدق بهم لجهة تركيا، لكن مجموعات ما تسمى قوات سورية الديمقراطية “قسد” عملت جاهدة للتحالف مع الأميركان، لوقف أي عملية حوارية بين الشعب الكردي والقيادة السورية، فقامت بتحالفها المشؤوم لتحقيق الكيان الكردي المستقل، متناسيين أن المنطقة التي يتحالفون عليها هي منطقة سورية وأن الكرد هم نسيج من سوريا الأم.

[+]

ربى يوسف شاهين: الانتهاكات الأمريكية للشرق الأوسط

30th March 2019 11:48 (no comments)

ربى يوسف شاهين

منذ بدايات تربع الولايات المتحدة على عرش القوى العظمة، بدأت تأخذ في سياساتها مواقف مواربة، ففي سجلها التاريخي السابق بدأت حروبها في الغزو العسكري لتفوقها على البلدان التي كانت تضعها تحت المجهر، و تختار بعناية مستعمراتها لتضخ سم الحرب فيها منذ حرب فيتنام وقنبلة هيروشيما الذرية التي مازالت آثارها حتى يومنا هذا على شعب اليابان، في تقارير تؤكد آثار الإشعاعات التي ماتزال تظهر على الإنسان، و على الرغم من ادعائها بالاهتمام بإقامة منظمات حقوق الإنسان ومنظمات حفظ السلام ومجلس الأمن ومنظمة حظر الأسلحة النووية، إلا أنها أوجدت ما يحميها تحت مسمى القوة العظمى.

[+]

أمريكا… لابد من حماية اسرائيل  وإن كان على حساب وطن

24th March 2019 12:02 (no comments)

ربى يوسف شاهين

لعقود خلت انتهجت امريكا سياسات ثابتة تجاه منطقة الشرق الأوسط، عداء واضح و عدم السماح لهذه المنطقة من التقدم، حرمان من تطوير الاسلحة العسكرية لإبقاء المنطقة متأخرة بمواكبة التقدم الاقتصادي، والذي سيؤدي حتما إلى تقدمها العسكري، و تنشر فكرة العولمة لتكون هي من تقود العالم.

كل ما تفعله الولايات المتحدة هو لرعاية ربيبتها اسرائيل، منذ الإرهاصات الأولى للوبي الصهيوني في إقامة وطن يهودي قومي لهم في منطقتنا منذ 200عام.

خطوات متسارعة لتثبيت الوجود الاسرائيلي في الشرق الاوسط، آخذين بعين الاعتبار أهمية فلسطين وموقعها لتكون الانطلاقة لمشروعهم المشؤوم، والذي ساعد في تسارع وتيرة التوسع والاستيطان وتثبيت اليد هو اتفاقيات ومؤتمرات عُقدت واجهضت الحراك العربي الذي ناهض منذ اليوم الاول الاحتلال الصهيوني، كاتفاقية سايس بيكو وكامب ديفيد واوسلو وصولا لصفقة القرنوالتي ضمنت الاعتراف بهذا الكيان الغاصب.

[+]

ربى يوسف شاهين: اميركا والخطط البديلة إلى أين المسير؟

21st March 2019 13:31 (one comments)

ربى يوسف شاهين

تطورات الحرب السورية التي شهدت انتصارات عظيمة بمساندة الحليفين الروسي والإيراني قضّت مضاجع الاعداء، لترسم واشنطن استراتيجية بديلة لهذه التغيرات التي لم تكن لصالحها، فبدأت عملية التفاف سياسي لعلها تخفف من وطأة الصدمات التي منيت بها وخصوصا في منطقة الجنوب السوري، فكان القرار الامريكي بعقد مؤتمر وارسو 14/2/2019 و الذي توسلت منه اقامة تحالف عربي خليجي تستطيع به لملمة خسائرها عبر تقديم الدعم لإسرائيل، والإجماع مع ادواتها من العرب المطبعين مع اسرائيل، لإقامة حلف ضد محور المقاومة المتمثل بإيران، فمسألة الشبح الإيراني الذي سوقت له امريكا لم يكن غير مدروس، بل جاء نتيجة القوة الكبيرة التي باتت تتمتع بها إيران خلال عقود ومنذ انتصار الثورة الإيرانية الإسلامية، فكانت الضربة الكبرى من حلفائها الاوربيين بتخفيض مستوى المشاركة في المؤتمر، فالمصالح تتشابك وتتعقد بالملف الإيراني، و الأوربيون يعارضون انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع مع إيران، لذلك كان اجتماعا اخذ عنوان مناهضة إيران وانتهى باجتماع التطبيع مع اسرائيل.

[+]

حيث تهان كرامة الانسان السوري: مخيمات الركبان والهول تحت مسمى الإنسانية الكاذبة

17th March 2019 12:40 (one comments)

ربى يوسف شاهين

الرخاء الطمأنينة السلام الامان، شعارات موجودة في قواميس لا تطبق، وإنما تنعش الآذان بها ليأمل المحروم بها، هي شعارات تتردد في الدول التي تدعي الدفاع عن الديمقراطية و حقوق الإنسان، و على رأس هذه الدول الولايات المتحدة الأمريكية.

الولايات المتحدة ومنذ اليوم الأول لقيام مشروعها الإرهابي في سوريا، جهزت مخيمات تحت اسم الانسانية، شيدتها قبل ان يصاب الإنسان السوري بالحرب القذرة التي شُنت على سوريا الوطن و المواطن، و بدأت الوقائع على الارض تأخذ بالتنفيذ، لتتسع هذه المخيمات لآلاف الهاربين من ظلم الحرب وقسوتها، و لتبدا رحلة الموت البطيء، فقد شهدت تحت اسقفها روايات وقصص يندى لها الجبين، أُعيد بالقاطنين بها الى عصور الجاهلية والظلم من انعدام في المأكل والملبس والتدفئة، ناهيك عن اغتصاب الإنسان السوري لحريته في تقرير مصيره في الحياة، فـ تُباع النسوة والفتيات لأمراء وشيوخ عرب وبسعر زهيد، يمنعون من المغادرة وكأنهم قطعان، اطفال تموت لنقص العناية والرعاية وانتشار الأوبئة والأمراض، و وضعوا لهم مخيماتهم بالقرب من اماكن تواجد من يدعون حفظ الامن والسلام، لتمر هذه السنوات عليهم بمرارتها وليوقن القاطنين بها انهم اصبحوا مستعبدين تحت هذه المسميات الأنفة الذكر.

[+]

ربى يوسف شاهين: سجون الأسرى الفلسطينيين… تتكلم

14th March 2019 13:27 (no comments)

ربى يوسف شاهين

تحوّلات سياسية جذرية شهدتها منطقة الشرق الأوسط في المناطق الساخنة في سورية والعراق واليمن، وأخرى تشهد ثورات تطالب بحقوق المعيشة، واللافت انّ الدول التي تقوم بها الاحتجاجات مرّ عليها «الربيع العربي» وأحدث ما أحدث من دمار إنساني، لتظهر لنا بعدها أنها استطاعت الخلاص منه، لكن الأكيد أنّ تبعاته وما ترك من أدواته ما زالت تعمل على إشعال فتيل لإعادة الفوضى وعدم الاستقرار، كما يحدث في مصر والسودان، وإنْ كان الظاهر يشي بأنه فعل الشعب مع حكومته ليس إلا، وهذا كله لإشغال العرب عن القضية الأسمى فلسطين.

[+]

ما ورائيات القمم الدولية “وارسو وسوتشي”

5th March 2019 13:03 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

صراعات سياسية كثيرة حدثت خلال الحرب السورية، وأقول السورية لأنها كانت الأساس للمخطط الصهيو امريكي، لتتبعها حرب اليمن، حيث أن الدول المشاركة في الحروب على اليمن وسوريا هي نفسها، ولكن الاختلاف في تعداد الدول الغازية، لتعمد امريكا خلال سياستها الشيطانية في الشرق الاوسط إلى الحرب الناعمة، عبر اتخاذ اجراءات قسرية احادية الجانب، ولتبدأ بالتزامن حربها الاقتصادية على روسيا وإيران، الحليفان القويان اللذان يشغُلان الوساطة مع الأطراف المعادية للدولة السورية، لكن سياسة الإدارة الترامبية اتخذت على عاتقها الكيل بمكيالين، وذلك حسب مقتضيات المرحلة التي تمر بها.

[+]

من الخفاء الى العلن التطبيع جريمة ترتكبها بعض الانظمة العربية

23rd February 2019 12:23 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

منذ اتفاقية اوسلو ازدادت معاناة الشعب الفلسطيني، فـ بنود الاتفاقية نُفذت لصالح الجانب الإسرائيلي المغتصب، وما زال حتى اليوم يُصعد في انتهاكاته لحقوق هذا الشعب المقاوم، بين اعتقالات وهدم للبيوت وحصار على جميع الاصعدة.

فيما مضى كنا لا نلحظ وقوف انظمة عربية بشكل علني مع هذا الكيان، ولكن مع مرور السنوات اصبحت الامور تتوضح، وبتنا نشاهد بالعين صفقات وترحيبات بهذا العدو وجهارة، لنصل إلى مؤتمرات تُعقد تحت غطاء السلام والأمن في الشرق الاوسط، وفي طياتها كل الحقد لهذا الشرق، تتنوع الذرائع تحت المسمى المعلن ليعقد مؤتمر وارسو في بولندا بانضمام دول عربية منها من ينعم بالأمن و الأمان، ومنهم من اصابه داء “الربيع العربي”، الذي عمد إلى تقسيم السلطة في الدولة الواحدة الى مؤيدين ومعارضين مقاومين لفكرة التطبيع مع هذا الكيان، لكن الموالون من حكوماتهم يسارعون إلى حضن الكيان للجلوس بقربه واخذ الرضا من واشنطن.

[+]

ضمن التحولات السياسية والاستراتيجية… سوريا ليست للمساومة

20th February 2019 13:44 (2 comments)

ربى يوسف شاهين

استراتيجيات الحروب المختلفة دائما ما تكون نتائجها انعكاسية مدمرة، إن كان على المعتدي أو المعتدى عليه، لتكون مشهدياتها متباينة بين الحروب الفاشية والحروب الكلاسيكية النمطية، ولكن ما حدث في سوريا شمل جميع الأنواع، فاللغة التي بُنيت عليها هذه الحرب، كانت تحت مشهدية واحدة في العنوان، وهو الإرهاب والذي فاق الأنواع السابقة من أنماط الحروب.

تحولات سياسية كثيرة جرت خلال هذه السنوات، إن كان على صعيد الميدان السوري او الإقليمي او الدولي، وهذا طبيعي نتيجة الاهمية الكبيرة للدولة السورية كمحور فاعل في منطقة الشرق الأوسط، الذي ارادته الامبريالية الصهيونية شرق اوسط جديد يحقق احلام اسرائيل في الغزو الثقافي قبل الغزو العسكري، لتكون الحرب السورية الكاشف الليزري لخفايا المؤامرات الاستعمارية، و لتعلن بعض الدول العربية علاقتها بإسرائيل على الملأ، ودول اخرى تقوم بعملية التطبيع رويدا رويدا، ومؤتمر وارسو جمع هذه الدول الاصدقاء لإسرائيل في صورة تذكارية ستكون وصمة عار على كل من يتأمر على القضية الفلسطينية محتميا تحت عباءة الأمريكي.

[+]

الميدان السوري.. يرسم خواتيم الحرب الكونية المفروضة على سوريا

11th February 2019 12:59 (4 comments)

ربى يوسف شاهين

هجوم إرهابي على سوريا، التي عُرفت للذين خططوا للنيل منها انها كانت و ما زالت ارض الديانات والحضارات، فماضيها درسوه جيدا قبل ان يتكالبوا عليها، لتكون الارض السورية شاهدا عليهم و على إرهابهم.

الحرب في  نهاياتها بعد سنوات من الصراعات والتجاذبات السياسية، والتي بتنوع الدول المشاركة في الحرب عليها، جعلتها من أشهر الدول في العالم فمن ذا الذي لم يسمع بالإرهاب الذي بات يَقصد الجغرافية السورية من كل حدب و صوب، ففي سوريا ابتدعوا لها داعش والنصرة والعزة والحر والزنكي الخ..، فصائل ارهابية خُصصت حصريا لسوريا، و وزعت عمالتهم على أرضها، ليبدؤوا مخططهم التدميري الممنهج الممول عربيا، فـ اصطدموا في الميدان بجيش سوري استطاع ان يكبدهم و رؤوس حربتهم الخسائر الفادحة، لتكون القوة العظمى امريكا اول المهزومين على ارضها، وطبعا تحت جناحها السياسي توجد فرنسا وبريطانيا وتركيا  والسعودية وقطر.

[+]
هذهِ قصّة لِقائي مرّتين بالرّئيس الرّاحل محمد مرسي.. الأُولى في أنقرة والثّانية في قصر الاتحاديّة في القاهرة.. إنّها شهادة أوثّقها للتّاريخ دون أيّ رتوش.. وأعرف أنّها ستُغضِب الكثيرين
ماذا يعني إسقاط صاروخ أرض جو يمني طائرة أمريكيّة مُسيّرة فوق الحديدة؟ وما هِي المُفاجآت التي يَتوقّع حُدوثها وزير إعلام حُكومة صنعاء في الأيّامِ القليلةِ القادِمة؟ وهل “الأهداف الحسّاسة” تعنِي مُنشآت حيويّة أكثر خُطورةً من المطارات؟ محطّات الماء والكهرباء مثلًا؟
لماذا لا يكون “الموساد” خلف تفجيرات النّاقلات في خليج عُمان لتوفير الذرائع لعدوانٍ أمريكيٍّ على إيران؟ وكيف شنّت أمريكا أربع حُروب عليها ودفعت ثمنًا غاليًا؟ وللذين يقرعون طُبول الحرب في الخليج نسأل: ماذا سيكون حالُ الرياض وأبو ظبي ودبي والمنامة والدوحة إذا اشتعل فتيلها؟
ناشطون: السعودية لن تعدم شابا اعتقل عندما كان طفلا
وفاة الرئيس المصري الإسلامي الأسبق الدكتور محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته اليوم إثر نوبة قلبية.. ونجله: اللهم حرمت منه في الدنيا فلا تحرمني منه في جنات النعيم!.. أردوغان يصفه بـ”الشهيد”.. و”الإخوان المسلمون” تعتبر وفاته جريمة قتل مُتعمّدة
صحف مصرية: رئيس تحرير سابق يتمنى على السيسي أن يلغي قانون بيع الجنسية ويذكر بموقف ياسر عرفات! ارفعوا أيديكم عن السوريين! سيدة تقتل طفلا بسبب رؤيته لها في وضع مخل! هند صبري: أنا أقوى امرأة!
الغارديان: موقف ترامب من إيران قد يؤدي إلى صدمة نفطية
وول ستريت جورنال: الحرس الثوري الإيراني عثر على مصادر تمويل جديدة
جروزاليم بوست: مسؤولة إسرائيلية تدعو لتطبيق السيادة على 60% من الضفة
ناشيونال إنترست: إقدام واشنطن على مهاجمة إيران سينشر الفوضى في الشرق الأوسط
محمد مرسي من أول رئيس إسلامي لمصر إلى الموت خلال محاكمنه
د. رياض السندي: هل خرج العراق من أحكام الفصل السابع من الميثاق؟
عقيلة صالح: لو كان “الجيش الوطني” يحصل على دعم خارجي لأنهى معركة طرابلس في أيام … ولا مفاوضات إلا بعد تحرير العاصمة
مدارس”المعارف” التركية.. بيئة تعليمية تجمع بين العلم وقيم الإنسانية
في دراسة رائدة والاولى من نوعها لباحثين من جامعة اليرموك:مهما كانت الخسائر الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة جرَّاء أزمة اللجوء السوري كبيرة، فإنَّ الخسائر السِّياسيّة التي أصابت الدُّولة والمجتمع أكبر وأهم
كريم الزغيّر: الهام شاهين سيدة الأرض الفلسطينية
خالد فارس: مؤتمر البحرين الاقتصادى و مشروع “مارشال-كوشنير” الفلسطينى
ادهم ابراهيم: العراق: تعددية الاديان.. والتعصب
ياسر رافع: عربية الكسكسى ودروسها
محمد النوباني: درس من تونس في مواجهةالتطبيع والمطبعبن
حازم السويطي: سحرة ترامب ووهم الصفقة
نبيل عودة: العالم العربي بين خيارين: عقل وإبداع… أو نقل واتّباع؟!
نزار حسين راشد: “قضية رأي عام في الأردن بين الإنس والجن”
رأي اليوم