16th Jan 2019

د. هشام أحمد فرارجة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

ألق الرياضة رغم أرق السياسة

5 days ago 12:03 (no comments)

د. هشام أحمد فرارجة

في الوقت الذي تُمزق الساحة السياسية الفلسطينية فيه متاهات السياسة التقليدية التي تقود من انقسام الى انقسام أسوأ، ومن احباط الى احباط أعمق، ومن مجهول الى مجهول أكثر قتامة وأكثر تسبيباً للأرق، تُطل الرياضة الفلسطينية من خلال المنتخب الوطني لكرة القدم، المعروف حقا ب”الفدائي”، لترفع اسم فلسطين عالياً في كافة المحافل الرياضية الدولية، حتى في وجه غير الصديقة منها، ولتبعث الأمل في نفوس الفلسطينيين الذين أثقلت كاهلهم موجات الإحباط المُتعاقبة، ولتؤكد أن هناك طريقة أخرى أفضل للعمل الفلسطيني، رغم اختلاف الرؤى وتعدد الآراء داخليا.

[+]

هل الخلاص في حل المجلس التشريعي الفلسطيني: أكثر المستفيدين وأكثر الخاسرين

3 weeks ago 15:57 (no comments)

د. هشام أحمد فرارجة

كم أصبحت عصية الحالة الفلسطينية في هذه الآونة على تخطي الحزبيات والفصائليات الضيقة والقفز عنها. فما أسهل وما أسرع أن تقرن فلسطينيا اليوم بفصيل أو تيار سياسي اعتمادا على موقفه من هذه القضية أو تلك, أو هذا القائد أو ذاك, أو هذا البلد أو ذاك.

[+]

انتفاضة فلسطينية جديدة؟ من يقطف الثمار

26th December 2018 13:02 (3 comments)

د. هشام أحمد فرارجة

لم يكن أبدا غريبا على الشعب الفلسطيني أن يهب في انتفاضة جديدة ضد محتليه. فتاريخه حافل بمحطات نضالية مشرفة عديدة متعاقبة منذ بداية تنفيذ المشروع الصهيوني الاستعماري في فلسطين قبل أكثر من قرن من الزمن.

فلا بطش الانتداب البريطاني أقعده.

[+]

ترامب يتفنن في عرقلة سير العدالة وقمع الحريات

9th November 2018 13:28 (no comments)

د. هشام أحمد فرارجة

  لم ينتظر الرئيس الامريكي، دونالد ترامب طويلا حتى صدور النتائج النهائية للانتخابات التشريعية النصفية في الولايات المتحدة، ليسارع في الانقضاض على عمل المحقق الخاص، روبرت مولر بما يدور حوله من شبهات بالفساد المالي والاخلاقي وخروقات جنائية وتواطؤ مع روسيا بخصوص الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

[+]

ترامب والخريف السعودي

1st November 2018 12:27 (no comments)

د. هشام أحمد فرارجة

  قد يحار القارئ في أمر تذبذب مواقف الرئيس الامريكي، دونالد ترامب حول دور الحكومة السعودية ومسؤوليتها، لا سيما ولي العهد فيها، الامير محمد بن سلمان، عن قتل جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول. فأحيانا ترى ترامب يستنفر للدفاع عن السعودية وحكومتها، وعن المصالح الامريكية ومبيعات السلاح وسلاسة الحصول على البترول.

[+]

ترامب والخريف السعودي

29th October 2018 13:04 (no comments)

د. هشام أحمد فرارجة

  قد يحار القارئ في أمر تذبذب مواقف الرئيس الامريكي، دونالد ترامب حول دور الحكومة السعودية ومسؤوليتها، لا سيما ولي العهد فيها، الامير محمد بن سلمان، عن قتل جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول. فأحيانا ترى ترامب يستنفر للدفاع عن السعودية وحكومتها، وعن المصالح الامريكية ومبيعات السلاح وسلاسة الحصول على البترول.

[+]

الهدوء الذي يسبق العاصفة: انعكاسات مقتل خاشقجي على الساحة الامريكية

20th October 2018 11:48 (3 comments)

د. هشام أحمد فرارجة

  تسود الولايات المتحدة هذه الايام حالة من الترقب الشديد حيال كيفية انعكاسات مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي الذي كان يعمل في صحيفة الواشنطن بوست، في القنصلية السعودية في اسطنبول، على واقع السياسة الامريكية، بشكل عام، والانتخابات التشريعية النصفية المقبلة، بشكل خاص.

[+]

عندما يكون النصر محفوفا بالمخاطر: ترامب يترنّح بين النشوة  والصحوة

14th October 2018 12:30 (2 comments)

د. هشام أحمد فرارجة

  لا يستطيع أحد أن يتصور مدى حساسية هذه المرحلة في الولايات المتحدة عشية اجراء الانتخابات التشريعية النصفية. فعادة، لا يعير الناخب الامريكي، ولا المراقبون الدوليون هذه الانتخابات ذات الدرجة من الاهتمام كتلك التي يمنحنونها للانتخابات الرئاسية كل أربعة أعوام.

[+]

آخر مغامرات الحب عند ترامب: دبلوماسية من نوع جديد

6th October 2018 10:59 (no comments)

د. هشام أحمد فرارجة

  عندما تفشل دبلوماسية التهديد باستخدام القوة العسكرية ودبلوماسية العقوبات الاقتصادية، فان الرئيس الامريكي دونالد ترامب يلجأ الى اعتماد دبلوماسية من نوع جديد، أملا في التأثير على بعض خصوم الولايات المتحدة التاريخيين. فبينما قام ترامب بالتهديد بمحو كوريا الشمالية من الوجود في خطابه أمام الجمعية العامة للامم المتحدة في السنة الماضية، وفي الوقت الذي توعد الرئيس الكوري الشمالي، كيم باستعمال الزر النووي، وحيث تسربت معلومات في أكثر من مصدر موثوق بأنه أعطى الاوامر لوزير دفاعه، جيم ماتيس بتوجيه ضربات صاعقة لكوريا الشمالية، فان ترامب يستحدث نوعا جديدا من اطلاق الرسائل الدبلوماسية، وذلك عن طريق اللجوء الى لغة الحب تجاه نظيره الكوري الشمالي.

[+]

أضحوكة القرن: ترامب بهلوان الأمم المتحدة

29th September 2018 10:24 (3 comments)

د. هشام أحمد فرارجة

من الطبيعي بمكان أن تتفق الدول أو تختلف، تتعاون أو تتباعد وتتحالف أو تتخاصم. معروف أن هذه الانماط من السلوك تتلازم مع يوميات العلاقات بين الدول. وحتى عندما تنتقد الدول بعضها البعض، يحرص قادتها عادة على اتباع القواعد والاصول والاعراف الدبلوماسية قدر الامكان.

[+]
هل ستَنْجَح “نَصائِح” نِتنياهو في إخراجَ القُوّات الإيرانيّة مِن سورية بعد أن فَشِلَت غارات طَيرانِه؟ ولِماذا تُطالب أمريكا العَراق بحَل ونَزْع سِلاح 67 فَصيلًا مِن الحَشد الشعبيّ الآن؟ وما عُلاقَة هذا الطَّلَب بتَحريضِ رئيس الوزراء الإسرائيليّ المُتصاعِد ضِدّها؟ وهل سيَرضَخ له عادل عبد المهدي؟
لماذا يَقْلَق الإسرائيليّون مِن صَمْتِ السيّد نصر الله أكثَر ممّا يَقْلَقُون مِن أحاديثِه؟ وهَل أُصيب بالصَّدمةِ فِعلًا مِن جرّاء تَدمير أنفاق حزبه على الحُدود الجَنوبيّة؟ وما هو الهَدف الحَقيقيّ مِن التَّسريبات حَولَ مَرَضِه؟
هَل سَتكون قِمَّة أمريكا الشَّهر المُقبِل في بولندا لإعلان الحَرب على إيران؟ وهَل ستَكون مِصر رأسُ الحِربَةِ فيها والسعوديّة ودُوَل الخليج هِي المُمَوِّل؟ ولِماذا لا نَسْتَبعِد استِهدافًا لحِزب الله وتَفْجير لُبنان؟ وكيفَ سيَكون رَدُّ الفِعْل الإيرانيّ؟
فرح مرقه: هل تتفوق العنصرية على التسامح؟.. هذه قصّتي كـ “أردنية فلسطينية” في الجامعة فهل تُسكِت الإمارات عبد الله بالخير عن بلقيس؟.. نأمل أن تتعلم الرياض درس اختيار “رهف” نار اللجوء.. “العربية” تحلف أغلظ الأيمان على فبركة “طفلة عرسال”.. وقرض “الطنة والرنة” للرزاز وقاعدة “دكانة أبو لطفي”..
رشيدة طليب: ترامب سبب الخطاب المعادي للإسلام في أمريكا
توقيف إعلامية إيرانية في الولايات المتحدة
البرادعي يحذر من محاولات تعديل الدستور في مصر
السجن تسعة اعوام لمنظر السلفية الجهادية في الاردن
بسبب ارتدائها الحجاب وحملها المصحف وأدائها الأذان … فلة الجزائرية تثير الجدل (فيديو)
حادثٌ استثنائيٌّ للـ”جيش الذي لا يُقهَر”: انزلاق دبابة “ميركافا” أثناء نوم طاقمها وارتفاعٌ حادٌّ جدًا في سرقات العتاد والأسلحة وانتحار الجنود
الرئيس الأسبق للموساد يُحذّر: إذا وصلتْ الصين للأسرار التجاريّة والعلميّة فإنّ إنجازات إسرائيل بخطرٍ وجوديٍّ وعلى تل أبيب اتخاذ القرار واشنطن أمْ بكّين
تقرير “حالة البلاد” يعود لواجهة النقاش الاصلاحي في الاردن: حكومة الرزاز “تحتجب وتمتنع عن التعليق” ومطالبات من كتل برلمانية وأحزاب سياسية بتبني المضمون بعد “تشخيص” جريء بعنوان “تراجع خدمات الدولة”
“المنسف” ممنوع بقرار من مدرب منتخب “النشامى” قبل مباراة مهمة ومتوقعة مع البحرين والمباراة مع “الفدائي الفلسطيني” درس سياسي للمتعصبين من جمهور الوحدات والفيصلي في عمان وأبناء الجاليتين في الامارات يختلطون بالمدرجات ويوحدون الهتاف.. “شعب واحد لا شعبين”
الجزائر تتحول الى قوة عسكرية في البحر الأبيض المتوسط بتشغيل غواصتين جديدتين وامتلاك أسلحة نوعية مثل صواريخ كالبير
الرئيس أردوغان في صحيفة كوميرسانت: لا نطلب إذنا من أحد لمحاربة الإرهاب والتعاون التركي- الروسي ذو أهمية بالغة من أجل حل الأزمة السورية
جوروزاليم بوست: إسرائيل لا تعارض توقيع صفقات مع شركات أجنبية تعمل في إيران
صحف مصرية: ورطة أمريكا مع حلفائها! الغزالي حرب يدافع عن ” فتاة الحضن” ويهاجم جامعة الأزهر ووزير التعليم العالي يتدخل لإنقاذ “طالب الحضن”.. ناسا: يوم القيامة بعد مائة وخمسين عاما! هل كانت أم كلثوم تستحم باللبن للحفاظ على نضارتها؟
واشنطن بوست: تزايد المطالب بتقديم “CIA” تقييمها لجريمة خاشقجي
فايننشيال تايمز: ترامب والتخبط القاتل حيال الشرق الأوسط
الشيخ عريمط : انظروا إلى لبنان إذا أردتم معرفة ما يحصل للأمة
العلاقات الإسرائيلية الصينية.. تنامي يثير غضب واشنطن
محمود كعوش: حقوق اليهود المزعومة.. “إسرائيل” تطالب بحقوق مزعومة لليهود في دول عربية وتتنكر لحقوق الفلسطينيين!! “إسرائيل” تطالب باستعادة هذه الحقوق المزعومة أو التعويض عنها!!
د. حميد لشهب: الذات في الفكر العربي الإسلامي
د. نهى خلف: سر تقرير كينغ –كرين 1919:  الوثيقة الهامة التي تم إخفاؤها!
محمد النوباني: ماذا يمكن القول بان عدم ردع اسرائيل في سوريا. بات يهدد باجهاض كل الانتصارات التي تحققت هناك؟
 الدكتور عارف بني حمد: دروس وعبر من  الثورة الإيرانية (الربيع الإيراني) عام 1979
حسين سليمان سليمان: أحلام أردوغان العثمانية.. تواجه أطماع ترامب الاستعمارية!!!
خليل ألعالول: حقائق فلسطينية وعربية لا بد من ألتذكير بها
حسان القبي: تونس: لا هي ثورة ولا هم يحزنون
عبد اللطيف مهنا: “انقسام” و”جواسيس″… تأمُّلات في سوريالية مرحلة!
جاك يوسف خزمو: اليسار واليمين في اسرائيل: مواقف موحدة تجاه قضيتنا
المهندس باهر يعيش: ألزّاغ والمطر.. ظلمنا الغراب ونسله
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم