13th Jul 2020

د. فايز أبو شمالة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

من آيا صوفا إلى بربروسا

Yesterday 10:05 (7 comments)

د. فايز أبو شمالة

بغض النظر عن قومية الأطراف المتصارعة على أرض ليبيا، فإن الذي يجري في عرض البحر المتوسط من حشود للبوارج البحرية ليؤكد مقولة قائد الأسطول العثماني خير الدين بربروس، حين قال قبل أكثر من 500 عام: من يحكم البحار يحكم العالم.

لقد بدأت تركيا الجديدة مشوار السيطرة على البحر، فأطلقت اسم القائد البحري العثماني بربروس على إحدى مناوراتها البحرية التي ستجريها بعد أيام شرق المتوسط أمام السواحل الليبية، وفي التسمية دلالة القوة والنهوض أولاً، ودلالة العودة إلى الزمن الجميل، حين كان للدولة العثمانية الكلمة العليا، ولاسيما بعد أن استطاع بربروسا كما يسميه الغرب أن يهزم الأسطول الإسباني والبرتغالي واليوناني والإيطالي، واستطاع أن يحرر الجزائر، وأن يلحقها بالدولة العثمانية، وتأمين سلامة ألاف العرب المسلمين الفارين من محاكم التفتيش في إسبانيا.

[+]

ما الجديد في تواصل إسماعيل هنية مع حسن نصر الله؟

4 days ago 12:12 (2 comments)

د. فايز أبو شمالة

التواصل بين رجال المقاومة في غزة ولبنان لم ينقطع، ولن ينقطع، فقد قالت العرب في الأمثال: إن المصائب يجمعن المصابين، وهل هناك مصيبة تضرب جذع الأمة العربية والإسلامية أكبر من مصيبة الوجود الإسرائيلي نفسه فوق الأرض العربية؟ وما يمارسه من فتنة، ومن شق للصف، ومن افتعال معارك طائفية ومذهبية ونفعية، وهل هناك مصيبة أكبر من توظيف الصهاينة لقوة امريكا العظمى لخدمة المشروع الصهيوني؟ وهل هناك مصيبة أكبر من تصنيف شعوب المنطقة وفق انتمائها وتبعيتها لأمريكا وإسرائيل، لتحارب كل من يعادي إسرائيل بلقمة خبزه، وتحارب كل من يصادق إسرائيل بكرامته وحريته؟

تبادل الرسائل والأحاديث والتنسيق والتعاون بين إسماعيل هنية وحسن نصر الله جاء من منطلق الشراكة في مقاومة عدو واحد، وفي مواجهة عقوبات وحصار له رب واحد، فالرجلان يمثلان قضية عادلة، ولاسيما ان كليهما قد خاض عدة حروب مع العدو الإسرائيلي بسلاحه وروحه، وكليهما عربي مستهدف من العدو الصهيوني على مستوى الفرد وعلى مستوى الوطن، وكليهما قاتل العدو الإسرائيلي حتى تمكن من طرده من لبنان سنة 2000 ومن غزة سنة 2005، وكلاهما يعد من القوة لمحاربة إسرائيل ما استطاع لذلك سبيلا.

[+]

زعيم اليمين نتانياهو على خطى زعيم اليسار رابين

6 days ago 11:40 (one comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

يطيب لعشاق اتفاقية أوسلو أن يترحموا على الإرهابي اسحق رابين، رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي صنع اتفاقية أوسلو، فأطلق عليه الإسرائيليون النار، وبكاه بحرقة الفلسطينيون عشاق الاتفاقية، ولا يذكرون سيرته إلا زعيماً للسلام، وبطل من أبطال الحرية، حتى وصل الأمر بالسيد محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية أن يترحم على إسحق رابين في خطاباته.

لقد احتفظت وثائق الكاتب الفلسطيني عدلي صادق بفحوى كلمة إسحق رابين بتاريخ 13/9/1993، بعد توقيعه على اتفاقية أوسلو بساعات، أثناء حضوره مأدبة عشاء أعدها له مجلس رؤساء المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة، في ذلك اليوم قال رابين:

ــ ليس هناك انسحاب من أراضٍ.

[+]

إكليل غارٍ على جبين الجزائر

2 weeks ago 10:33 (5 comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

استقبلت الجزائر بحفاوة ودمعة الدفعة الأولى من جماجم ورفات 24 من قادة المقاومة ضد الاحتلال الفرنسي، بعد 170 سنة من احتجازهم بمتحف الإنسان في باريس، فهل سيغفر شعب الجزائر للقتلة فعلتهم؟ وهل سينسى الجزائريون، ويكفوا عن المطالبة بمحاسبة الاستعمار الفرنسي؟

استعادة رفات المقاومين للاستعمار بعد قرن ونصف رسالة فخر واعتزاز إلى كل مقاوم للمحتلين، بأن الشعوب لا تنسى من أعطى من أجلها، وأن تكريم الشهداء ليس مقروناً بفترة زمنية، وليس قرين المعرفة، وإنما تكريم الوطن مقترن بتكريم شهدائه، والعكس ينطبق على العملاء بشكل عام، فالجزائر التي تحتفي بتاريخ شهدائها، هي الجزائر التي احتقرت وتحتقر كل من وضع يده في يد المحتلين الفرنسيين، ونسق معهم، وحمل سلاحهم، وضرب بسيفهم.

[+]

هل تقدر غزة حيث عجز الآخرون؟

3 weeks ago 11:56 (one comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

يبدي قادة الكيان الصهيوني تخوفاً شديداً من غزة، وعلى كل المستويات الأمنية، بما في ذلك جهاز الشباك، والاستخبارات العسكرية، ورئيس الأركان، جميعهم يحسب لرد فعل غزة ألف حساب في حالة ضم بعض الضفة الغربية.

لا يخوض القادة الأمنيون الإسرائيليون بالتفاصيل، ولا يشرحون آلية تطور الأحداث، ويكتفون بالتحذير من اشتعال غزة، وانتقال نيرانها إلى الضفة الغربية، ويقولون: إن غزة لن تسكت على الضم، وإن الضفة الغربية لن دفن راسها في الرمال، وتسكت، وهي ترى غزة تشتعل.

لقد بلغ الفزع بقادة إسرائيل من غزة حد الهلع، فراح العسكريون يهددون بقصف الأبراج في غزة مع بداية المعركة، وحددوا برج الظافر نموذجاً، وهو البرج الذي دمرته الطائرات الإسرائيلية بتاريخ 26/8/2014

فهل تقدر غزة حيث عجز الآخرون؟

نعم، تقدر غزة، وتستطيع غزة أن تقلب الطاولة التي يعدها ديفيد فريدمان للتوقيع على قرار الضم، وتقدر غزة على خلط كل الأوراق، وتقدر غزة على توحيد الموقف الفلسطيني خلف برنامج المقاومة، وتقدر غزة على استنهاض الرغبة الفلسطينية في المواجهة، وتقدر غزة على زرع الرعب في كل مدينة وشارع ومصنع ومؤسسة إسرائيلية، بل وتقدر غزة من خلال صواريخها ومبادراتها الميدانية على تحريك الشارع العربي ككل، وأن تعيد فرض الأجندة الفلسطينية على القرار العربي الضائع، وتقدر غزة على إفساد كل المخططات الإسرائيلية التي تنتعش مع الأمن الذي توفره السلطة الفلسطينية للمستوطنين، ومع اتساع التطبيع الذي تحرص عليه بعض الأنظمة العربية.

[+]

الحرب على أرض ليبيا هدية المنطقة لنتانياهو

4 weeks ago 10:20 (one comments)

 

د. فايز أبو شمالة

أصدق أن كل حجر يئن وجعاً في بلاد العرب تقف من خلفه دولة الكيان الصهيوني، وأصدق أن هذه الدولة الغاصبة لا تسهو عن أمنها المرتبط بعدم استقرار امن دول المنطقة كلها، وقد أكد الصهيوني عاموس يدلين رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية السابق أن يد إسرائيل تعبث في أحشاء كل الدول العربية، لذلك فلا غرابة أن يقف الموساد الإسرائيلي خلف إذكاء الحروب في المنطقة، بما في ذلك الحرب على أرض ليبيا، بهدف إشغال الرأي العام العربي بعيداً عن مشروع ضم 29% من أرض الضفة الغربية..

هذا الاستشراف المبكر للأحداث على أرض ليبيا قد يعترض عليه البعض، على افتراض أن الحروب على أرض ليبيا لها انعكاساتها العالمية، وتتجاوز بتأثيرها أرض فلسطين، وهذا كلام سليم، يعود بنا إلى الحرب العالمية الأولى والثانية، ومن كان السبب في إذكاء نارها، وكيف أسهمت نتائج تلك الحروب بقيام دولة الكيان على أرض فلسطين وتشريد أهلها.

[+]

لمن فلسطين اليوم؟ ومن يمتلك رقبة الأرض؟

5 weeks ago 10:05 (6 comments)

د. فايز أبو شمالة

فلسطين لا ترجع بالكلمات ولا بالشعارات، ولا ترجع فلسطين بالسخرية من الأعداء والاستهزاء بقدراتهم وتآمرهم، وكما قال الشاعر الفلسطيني أحمد فرح قبل عشرات السنين: إن قذيفة مدفع تساوي ألف قذيفة من كلام

ودون امتلاك قيادتنا الفلسطينية لقذيفة المدفع، فإن كل شيء اسمه فلسطين قد يصير اسمه إسرائيل برضا وقبول القيادة التي ألقت قذيفة المدفع، ورفعت غصن زيتون غض لا يقوى على مواجهة الأحقاد التي تتأرجح بين عمل الصهاينة الدؤوب وتآمرهم، وبين جهدهم ومكائدهم،  وبين التفاني والإخلاص لعقيدتهم ودسائسهم.

[+]

ما أسعد الإسرائيليين بما هم عليه.. وبما نحن عليه!

9th June 2020 11:28 (5 comments)

د. فايز أبو شمالة

جزء كبير جداً من الإسرائيليين ضد فكرة ضم 30% من أراضي الضفة الغربية، ومرجعهم في رفض الفكرة يقوم على أن ما لنا ليس ليغرنا، فكيف نضم جزءاً ما أعطانا إياه الرب، لنترك الجزء الآخر من عطية الرب للأخر؟ وهؤلاء المتطرفون هم عصب الاستيطان، وهو ذخر الأحزاب اليمينة في صناديق الاقتراع، وهم الأعلون حالياً، ورضاهم هدف يسعى إليه كل من أراد الفوز بقيادة إسرائيل.

وحتى تأخذ خطة ضم الأراضي في الضفة الغربية مجراها الذي خطه نتانياهو، ورهن مستقبله ومستقبل حزبه من أجله، كان لا بد من حديث المكاشفة مع غلاة المتطرفين، واستعطافهم، والحصول على رضاهم عن خطة الضم، فهؤلاء هم القرار، وهم الأهم للحكومة من أحزاب المعارضة الإسرائيلية، لأنهم قادرون على إفشال فكرة الضم إن لم يقتنعوا بفحواها.

[+]

منظمة التحرير الفلسطينية إحدى ممثلي الشعب الفلسطيني

7th June 2020 10:31 (2 comments)

 

د. فايز أبو شمالة

لا يحق لأي حكومة أو منظمة على وجه الأرض أن تتدعي أنها الممثل الشرعي والوحيد للشعب، فهناك معارضة لكل حكومة وقيادة مهما تنزهت عن عرض الدنيا، ففي قلاع الديمقراطية يتم التغير من خلال صندوق الانتخابات، وفي قلاع الدكتاتوريات يتم التغير بالثورة والانهيارات، فوحدانية تمثيل الشعوب ليست مطلقة، وكذلك الشرعية، ولا وحدانية إلا لله، وما دون ذلك على وجه الأرض فهو متغير، وله ضد، ودائماً الضد يظهر حسنه الضد.

ما ينطبق على أي حكومة في العالم يجري على منظمة التحرير الفلسطينية، فهي قيادة مثل كل القيادات في العالم، لها رؤيتها، وبرنامجها السياسي، وتتخذ قراراتها التي قد تكون صائبة وقد تكون خاطئة، وعليه فإن قيادة منظمة التحرير هم بشر مثلنا، وليسوا ملائكة منزهي عن الخطأ، ومن حق الشعب الفلسطيني ومن واجبه أن يحاسب هذه القيادة، وأن يسألها عن نتائج قرارتها، أين فشلت في تحقيق الأهداف، وأين نجحت؟

حتى اليوم، وبعد 56 على انطلاقتها، لم يحدث أي تقييم لأداء عمل قيادة منظمة التحرير، ولم يقف الشعب موقف المحاسب والمسائل لقرارات المنظمة كما نص على ذلك النظام الأساسي، ولما تزل منظمة التحرير منذ سنة 1968 وحتى يومنا هذا تحت سيطرة فريق عمل فلسطيني، لا يسمح بالمحاسبة، ولا يسمح بمراجعة المسار، ولا يحتمل النقد، ويصر أنه الممثل الشرعي والوحيد لكل الشعب الفلسطيني، شاء من شاء، وأبى من أبى؟

الشعب الفلسطيني ليس قطيعاً، ومن حقه أن يختار قيادته التي ستقرر مصيره ومصير أبنائه، ومن حقه أن يفتش عن بديل إذا ضاقت عليه سبل الاختيار الديمقراطي، ولاسيما بعد أن تأكد الشعب من فشل القيادة في تحقيق الأهداف التي تأسست من أجلها المنظمة سنة 1964؟

لقد كانت منظمة التحرير الفلسطينية تمثل معظم الشعب الفلسطيني يوم كانت تطالب بتحرير كامل التراب الفلسطيني، ولكنها اليوم لا تمثل من الفلسطينيين إلا الجزء الذي آمن باتفاقية أوسلو، واعترف بإسرائيل، ونبذ المقاومة، واعترف بشروط الرباعية، وعليه فلا منطق لادعاء قادة المنظمة الحاليين بأنهم الممثل الشرعي والوحيد للشعب، وهم الذين كسروا العمود الفقري للمنظمة عندما شطبوا فقرات ميثاقها الذي لملمت شمل الفلسطينيين؟

قد يقول البعض: تكمن أهمية المنظمة في وحدانية تمثيلها للشعب الفلسطيني، وأنها الوطن المعنوي للفلسطينيين، وأننا قدمنا التضحيات كي تحظى بتمثيل الشعب، وكل ما سبق لا يحول دون المسائلة والمحاسبة لقيادتها، ولا يتحقق ذلك إلا بنسف التركيبة التنظيمية التي تهيمن على القرار، وهذا لن يتحقق بسهولة، فالقابضون على القيادة يتحصنون خلف مصالحهم، ولن يفرطوا بمكتسباتهم الشخصية حتى ولو تحطم الوطن، وضمت إسرائيل كل الضفة الغربية.

[+]

واقعة رفع ترامب الإنجيل تثير الجدل.. البعض يشبههه بمعاوية “شجاع إذا ما أمكنتني فرصة.. فإن لم تكن لي فرصة فجبان” وآخرون يهاجمونه وينددون بخلط الدين بالسياسة.. قوم يذكّرون بمقولة “مرسي” الشهيرة وآخرون يستحضرون انقلاب السيسي بغطاء ديني.. صدّام وهتلر وأردوغان فعلوها 

3rd June 2020 12:35 (21 comments)

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

أثارت واقعة رفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإنجيل أمام إحدى الكنائس جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، بين قوم يرونه قد أتى شيئا إدّا، وآخرين اعتبروا ما فعله ترامب متسقا مع منطق الطغاة الذين لا يجدون حرجا في اللجوء إلى الدين للخروج من المأزق، واستدرار عطف الشعب وكسب تأييده.

 

 

 

أستاذ العلوم السياسية المخضرم د. حسن نافعة ساءته فعلة ترامب، فكتب قائلا: ” لم يكن توجه ترامب، وهو التاجر الفاسق والسياسي العنصري،إلى كنيسة مجاورة للبيت الأبيض، حاملا في يده انجيلا،عملا من أعمال التقوى،أو تحركا نحو توحيد الشعب الأمريكي وراءه، بل محاولة فجة لتوظيف الدين في السياسة ولحشد الإنجيليين وراءه للفوز بولاية ثانية”.

[+]

هل تحللت القيادة من الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل؟

2nd June 2020 11:33 (one comments)

 

د. فايز أبو شمالة

هل حدثت تغيرات على الأرض أثرت على أمن الإسرائيليين فجن جنونهم؟ هل تاه المستوطنون على طرقات الضفة الغربية، واصطدموا بالحجارة؟ هل انفجر الشعب الفلسطيني ضد الصهاينة غضباً وانتفاضة؟ هل أشرقت الشمس مبتسمة للقرارات الفلسطينية التي أظلم لها ليل الإسرائيليين؟ هل حقاً توقف التنسيق والتعاون الأمني بين أجهزة المخابرات الإسرائيلية والفلسطينية، واصطدم الإسرائيليون بمواجهة الأجهزة وهم في طريقهم لاقتحام المدن، واعتقال الشرفاء؟ وهل صارت بطاقات VIP بلا قيمة، وداس عليها الشعب بحذاء الوطنية؟

من حق الشعب الفلسطيني أن يتساءل عن نتائج التحلل، وهل للتصريحات اللفظية رصيد على أرض الواقع، أم أنها مجرد لغو الكلام

سنكرر القول، إنه بتاريخ 25/7 من عام 2019، أعلن السيد محمود عباس عن وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، بما في ذلك التنسيق والتعاون الأمني، وبعد شهر من ذلك التاريخ، طالبنا كغيرنا من الكتاب والسياسيين بتطبيق القرار على أرض الواقع، كي لا نبدو شعباً مغفلاً، وبعد شهرين تكررت المطالبة بتطبيق القرار، وقد كتبت مقالاً تحت عنوان: عبرنا إلى الشهر الثالث لقرار وقف العمل بالاتفاقيات، ولكن دون أن نرى شيئاً على أرض الواقع.

[+]

هل الأردن راضٍ عن السياسة الفلسطينية؟

28th May 2020 10:27 (5 comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

لم يكن صادقاً اليهودي هيربرت صمويل المندوب السامي البريطاني حين قال في مؤتمر السلط  شرق الأردن سنة 1920: إن بريطانيا غير راغبة في ضم وإلحاق شرق الأردن بالإدارة الفلسطينية، وهذا يعني عدم شمولهم بوعد بلفور، فقدت دللت الأحداث أن صمويل ألحق شرق الأردن كله بنكبة الشعب الفلسطيني سنة 1948، حين قامت دولة إسرائيل، وتم طرد مئات آلاف اللاجئين، الذين وجدوا ملاذهم في شرق الأردن، فقاسموا أهلها الهواء والماء وفسحة الفضاء، وقد تكررت المأساة نفسها إثر هزيمة 67، حين اضطر الشعب الأردني أن يفتح قلبه وصدره ومستقبله لكل أولئك الفلسطينيين الذين نزحوا عن أرضهم، ليقاسموه لقمة الخبز!

[+]

علامات فارقة بين وقف العمل بالاتفاقيات أو التحلل منها!

21st May 2020 11:05 (4 comments)

د. فايز أبو شمالة

بتاريخ 19/5/2020 صفق بعض الشعب الفلسطيني للسيد محمود عباس، حين قال: أصبحنا في حلٍ من كل الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل، ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها، بما فيها الأمنية. وذلك تنفيذا لقرارات المجلسين الوطني والمركزي!

 وحين راجع بعض العقلاء ذاكرة غوغل بتاريخ 25/ 7/2019 اكتشفوا أن السيد محمود عباس قال: أوقفنا العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي، وقررنا تشكيل لجنة لتنفيذ ذلك، عملاً بقرار المجلس المركزي!

بتاريخ 19/5/2020، كان تصريح السيد عباس في مقر الرئاسة برام الله، وخلال اجتماع  القيادة، ورداً على إجراءات ضم بعض الضفة الغربية!

[+]

ما وراء خبر تسليم الشرطة الفلسطينية لمستوطنين يهود؟

7th May 2020 10:15 (3 comments)

 

 

د. فايز أبو شمالة

لا جديد في خبر تسليم الشرطة الفلسطينية لعدد من المستوطنين اليهود، ضلوا طريقهم إلى مدينة رام الله أو أريحا أو الخليل، لقد تكرر الخبر في أكثر من مكان، وخلال أكثر من عشرين عاماً، جرى إعادة عشرات المستوطنين والجنود الذين وقعوا في أيدي قوى الأمن الفلسطينية.

ولا جديد في هذا الشأن فيما لو تساءل الفلسطينيون عن موضع الندية في الاتفاقيات الموقعة مع الإسرائيليين، والتي تجيز للإسرائيليين الوقوع في الخطأ، أو التسلل المتعمد، والوصول إلى قلب المدن العربية، ومن ثم العودة إلى بيوتهم بسلام، بينما لا تجيز تلك الاتفاقيات للفلسطيني أن يخطئ ولو قليلاً، فيؤخذ للتحقيق إذا اقترب من سياج مستوطنة يهودية، ويعاقب بالسجن،

الجديد في الخبر الذي نشرته صحيفة هآرتس عن قيام الشرطة الفلسطينية باعتقال اثنين من علماء الآثار الإسرائيليين في المنطقة “ج” شمال الضفة الغربية، وصادرت أسلحة كانت بحوزة مرافقين لهم، لتقوم بتسليمهم بعد ساعة.

[+]

السلطة الفلسطينية والصراف الآلي

5th May 2020 10:56 (one comments)

د. فايز أبو شمالة

لا يهتم الفقراء كثيراً بما يجري على الأرض من خلافات بين التنظيمات الفلسطينية، إذ يهتم الفقراء بموعد صرف شيك الشؤون الاجتماعية أكثر من اهتمامهم بالجهة التي صرفت لهم الشيك، فحياة الفقراء وحياة أولادهم تتوقف على هذه المساعدات، ينتظرونها بشوق، ويعدون أيامها، ويعطون المواعيد لسداد الديون وفق موعد صرف الشيك، وعليه فإن الواجب يقضي بأن يكون شيك الشؤون الاجتماعية خارج إطار الخلافات الحزبية والانقسامات التنظيمية، وبعيداً عن كل أشكال التنافس على القر ار السياسي أو الوظيفي.

السيد أحمد مجدلاني، وزير الشؤون الاجتماعية زج بشيك الشؤون الاجتماعية في الاختلافات القائمة بين الموظفين على آلية تسيير عمل الوزارة في غزة، وقال لوكالات الأنباء: نحن لا نعمل صرافاً آلياً لحركة حماس، وأضاف: ومن الآن فصاعداً، على حركة حماس أن تتحمل المسؤولية المباشرة عن كل القطاع الاجتماعي في قطاع غزة!

[+]

لماذا ينتظر الفلسطينيون حتى شهر تموز القادم؟

26th April 2020 10:20 (5 comments)

د. فايز أبو شمالة

الحقيقة التي غابت عن بال القيادة الفلسطينية لعشرات السنين؛ هي أن الإسرائيليين متفقون فيما بينهم على الأسس التي تعزز سيطرتهم على الأرض العربية، ولكنهم يختلفون على الطريقة وعلى التوقيت، فقادة معسكر اليمين يطالبون بالشروع الفوري في ضم أجزاء من الضفة الغربية، بينما ينادي معسكر اليمين الأقل تطرفاً إلى التريث حتى شهر تمور القادم، مع ضرورة التقييد بشرطين مهمين:

الشرط الأول: الموافقة الأمريكية على القرار الإسرائيلي بالضم، فلا يصح التحرك على الأرض دون رضا أمريكا، ودعمها الكامل لمشروع الضم، وفي هذا المضمار أعلن وزير الخارجية الأميركي الأسبوع الماضي أن قرار ضم أراض من الضفة الغربية يعود إلى إسرائيل نفسها، فهي صاحبة القرار، لينحاز المسؤول الأمريكي بهذا التصريح إلى أحزاب اليمين.

[+]

غزة المحاصرة.. بادرت وأبدعت.. فحاصرت كورونا

21st April 2020 10:24 (8 comments)

د. فايز أبو شمالة

يا ويل غزة لو تفشى بين أهلها فيروس كورونا، فغزة هي المكان الأكثر ازدحاماً على وجه الأرض، وهي الأكثر فقراً في المنطقة، وهذا الواقع هو الذي حرك قيادة غزة كي تسيج حدودها، وتحاصر بحصارها فيروس كورونا.

لقد بادرت قيادة غزة واتخذت جملة من الإجراءات الوقائية، نوثقها بالأرقام والتواريخ، وكلها تؤكد على اليقظة المبكرة، وحسن تقدير الموقف، وسرعة التنفيذ، لتأتي النتائج مطمئنة، ومشجعة لقيادة غزة كي تثق أكثر بقراراتها، وسلامة إجراءاتها، والتي تمثلت في:

أولاً: مع نهاية شهر يناير من هذه العام، وقبل أن تأخذ الدول العظمى خطورة فيروس كورونا على محل المجد، شكلت غزة خلية أزمة لمواجهة فيروس كورونا.

[+]

من الصواب أن يتواجد قادة التنظيمات الفلسطينية في الخارج

12th April 2020 10:31 (2 comments)

د. فايز أبو شمالة

وجود رئيس حركة حماس بعيداً عن قطاع غزة أعطى لحركة حماس قوة وحضوراً ما كان ليتحقق للحركة لو ظل إسماعيل هنية رهين المعبرين؛ معبر رفح إلى مصر العربية، ومعبر بيت حانون إلى دولة الاحتلال، لقد تحرر مسؤول حركة حماس من الضغوط الكثيرة بوجوده في الخارج، وأثبت حضوره في ساحة الفعل الفلسطيني والعربي، ولاسيما ان غالبية الشعب الفلسطيني في الخارج، وغالبية الداعمين للقضية الفلسطينية من عرب ومسلمين هم خارج إطار الأرض الفلسطينية المحتلة، والتي صارت بمجملها محاصرة بنفوذ ومصالح وضغوط المحتلين.

[+]

فيروس كورونا والحملة الإعلامية ضد الحصار الإسرائيلي

5th April 2020 11:48 (one comments)

د. فايز أبو شمالة

من الذكاء أن يوظف الفلسطينيون خلو غزة من فيروس كورونا للتشهير بالاحتلال الإسرائيلي، والمطالبة برفع الحصار المفروض على غزة منذ 14 عاماً، ولعل المقاربة بين غزة والضفة الغربية في هذا المضمار تفيد الفلسطينيين في تحميل الإسرائيليين المسؤولية عن انتشار فيروس كورونا بين سكان الضفة الغربية من خلال العمال الذين خدموا في المستوطنات، وأقاموا داخل دولة الكيان فترة من الزمن، بينما ظلت غزة خالية من الفيروس لأنها محاصرة، وقليلة الاحتكاك مع الإسرائيليين.

من الأهمية بمكان أن يركز الإعلام الفلسطيني على خلو غزة من فيروس كورنا بفضل الحصار الإسرائيلي، وهذه مادة للدعاية الإعلامية الجادة والساخرة ضد السياسة الإسرائيلية، وضد الحصار الذي ظهرت فوائده بعد 14 عاماً، بحيث باتت غزة المكان الأكثر أمناً من فيروس كورونا، رغم أنها المكان الأكثر ازدحاماً في العالم.

[+]

أمي هي المرأة الفلسطينية في عيدها

19th March 2020 11:52 (no comments)

د. فايز أبو شمالة

لم أذق طعم الحنان إلا في أحضان أمي، وظلت أمي وسادتي الناعمة التي أهجع إليها كلما عصفت بي الأشواك، كانت تهدهد رأسي بالطمأنينة، وتهون على المصاعب، وتفتش عن حلول لمشاكلي، وكأنني طفلها الصغير الذي يحتاج المشورة، بل ظلت أمي تنتقد بعض أعمالي أمام عين أحفادي، فهي ترى أحفادي أكبر مني، وتراني ما زلت صغيرها الذي لم يكبر، وهي تخبئ له الأشياء لتدخل الفرح إلى قلبه.

أنا لم أفارقك يا أمي، حتى وأنت تفارقين الحياة، فما زلت يا أمي تعيشين معي ساعات الفرح والحزن، وما زلت بيت الحكمة التي آوي إليه كلما لجت أمام عيني الدنيا، وأجبرتني على تسلق سلم الذكريات، فأشعر بالندم لعدم الاستماع إليك في كثير من القضايا العائلية والحياتية، لقد كنت أنت على حق، وكنت أنا على باطل، وكنت أكثر مني تجربة وحكمة، اعترف لك بذلك يا أمي، وأشهد أنني ما زلت بحاجة إلى تقبيل يديك وفاءً، وبحاجة لأن ألقى برأسي في حجرك، والارتواء من عطفك وحنانك ورشدك، كي أعيد التوازن إلى روحي التي ما عرفت مقدارها إلا في ميزان مشاعرك، وأنت تفصلين النصيحة على مقياس مصلحتي.

[+]
ضربَتان إيرانيّتان قويّتان للقوّات الأمريكيّة في العِراق في الأيّام الماضية.. ماذا يعني تنفيذ “سرايا ثورة العِشرين” الثانية لأولى عمليّاتها لإخراج القوّات الأمريكيّة مِن العِراق؟ وكيف يتوقّع الجِنرالات في إسرائيل طبيعة الانتِقام الإيراني للهُجوم على مفاعل “نطنز” النووي؟
هل خرجَت الأوضاع في لبنان عن السّيطرة وبات الملايين من شعبه يُواجِهون خطَر المجاعة فِعلًا؟ ولماذا اضطرّ الشيخ نعيم قاسم إلى الخُروج فجأةً بتصريحاتٍ تنفي استِقالة حُكومة حسان دياب والتّأكيد بأنّ الاستِسلام غير وارِد؟ وكيف سيكون الرّد على الضغوط الأمريكيّة القاسية؟
تلاسنٌ “مُرعب” بالمُناورات العسكريّة بين السيسي وأردوغان قُرب الحُدود الليبيّة.. لماذا تأجّلت معركتا سرت والجفرة وهل السّبب الخوف من الحرب البريّة؟ ومن قصف قاعدة الوطية ومن سيُغطّي تكاليف المُواجهة إذا اشتعلت.. قطر والإمارات والسعوديّة؟
رئيس البرلمان الأردني يتهم الحكومة بـ”استهداف أسرته”
تسريبات صحفية تكشف عن تنسيق غير معلن لوزير حقوق الانسان المغربي في اول لقاء مع جماعة “العدل والإحسان” والعدالة والتنمية والحكومة لإبعاد المكونين الاسلاميين عن الساحة التركية في ظل مواقف الجماعة المرنة تجاه القرارات الحكومية الأخيرة
يديعوت أحرنوت: ليبرمان يهاجم نتنياهو بسبب “التسريبات” حول الانفجار في منشـأة نطنز النووية الإيرانية
الغارديان: تل أبيب وواشنطن تقفان وراء انفجار مفاعل نطنز الإيراني وسلسلة انفجارات أخرى في إيران خلال الأسابيع الماضية
ايليا ج. مغناير: إيران للأسد: لا تقلق من “قيصر” عندما تكون إسرائيل على حدودك
صحف مصرية: “ارفع رأسك يا أخي”.. استعادة عبد الناصر! هجوم حاد على أردوغان بعد تحويل متحف “آيا صوفيا” إلى مسجد! المآسي الكبرى و”كورونا” ومقولة غاندي الشهيرة! هيفاء وهبي: بطلب حقي المسروق في مصر!
الاندبندنت: فيروس كورونا والعنصرية “يفاقمان نسبة الانتحار” بين السود
تحقيق: أردوغان يعلن ولادة جديدة لتركيا المسلمة في “آيا صوفيا”
الدكتور محمد فخري صويلح: قراءة في الوثيقة المخفية لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن
عصري فياض: لماذا يحاولون شيطنة إيران!
الدكتور حميد بن عطية: رجال يصنعون التاريخ وآخرون يجترون أحداثه.. أذان آيا صوفيا إنطلاقة لتجسيد رؤية سنة 2023
محمد الحوات: سؤال الهيمنة التكنولوجية وسيناريوهات المستقبل 2020 مع جويل دو روزناي Joël de Rosnay
د. خالد فتحي: هل تنقذ الملكية ليبيا؟
عدنان علامه: الحلول للوضع الإقتصادي المتأزم متوفرة ولكن تحتاج إلى إرادة صلبة لتعديل القوانين
ميساء أبو زيدان: هل خرج الإسرائيليون فعلا من غزة؟ وماذا عن الاختراقات الامنية؟
د. محمود خليفة: إسرائيل بحاجة إلى قيادة شجاعة تصنع السلام
رنا العفيف: فشل الولايات المتحدة في إخضاع دمشق وطهران
د. مصطفى يوسف اللداوي: مخاوفٌ إسرائيليةٌ من مخاطرِ الضم 
عبير المجمر (سويكت): قرار وزارة العدل السودانية ليس حربًا على الإسلام لان حد الردة المزعوم مناقض لمبادئ الإسلام ومشوه لصورته
الدكتور نسيم الخوري: الحفر في جذور سؤآل كوني: هل يجدّد ترامب؟
raialyoum
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW