22nd Apr 2019

د. فاضل البدراني - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

سيناريوهات جديدة لكركوك.. هل تواطأ عبد المهدي مع بارزاني؟

10th February 2019 13:26 (no comments)

د. فاضل البدراني

في أعقاب القرار الذي أصدره رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قبل أيام بسحب قوات جهاز مكافحة الارهاب من مدينة كركوك ذات المكونات المختلطة والمشكلة من العرب والكرد والتركمان، وأقليات أخرى متعددة، ونشر قوات من اللواء 61 من الفرقة الخاصة في المدينة الغنية بالنفط والغاز، أثارت مخاوف لدى أوساط برلمانية وسياسية وشعبية من العرب والتركمان بالعراق، من احتمالية تواطؤ رئيس الحكومة عبد المهدي مع الكرد الذي تربطه بهم علاقة تاريخية وطيدة، نحو اعادة كركوك ضمن مسؤوليتهم، بعد ان دخلتها القوات العراقية في 16 اكتوبر 2017 بعد انسحاب قوات البيشمركة في أعقاب اجراء الاستفتاء على الاستقلال.

[+]

العراق والصراع الأميركي الإيراني

7th February 2019 12:49 (no comments)

د. فاضل البدراني

يزداد الحراك السياسي بالعراق في أروقة البرلمان هذه الأيام للمطالبة بإلغاء اتفاقية الاطار الاستراتيجي الموقعة بين بغداد وواشنطن في 2008، والتي جاءت في اعقاب تحرك عسكري اميركي كثيف في قواعد عسكرية من اقصى غرب البلاد وحتى جنوبها بشكل تدريجي، فضلا عن محاولة طرح مشهدية جديدة للوجود العسكري في شوارع العاصمة بغداد ومدن كانت تعد معقلا لمقاومة للوجود الاجنبي ومنها الفلوجة.

[+]

العراق: هدف بسام الراوي في المرمى السياسي

26th January 2019 11:55 (2 comments)

د. فاضل البدراني

درس من دروس الحياة العراقية المليئة بالاستغراب، والمفاجآت الناجمة عن مآلات الوضع العراقي الجديد الذي فرضه الاحتلال الأميركي مطلع 2003 ،ورحبت به آنذاك جهات سياسية وحزبية، وحتى جانبا منها شعبية، على انه فرصة ذهبية سيجلب للعراقيين الرفاهية والحياة الكريمة ،وجواز السفر المميز، ويخلق لهم فرص العمل التي تجعلهم بين أفضل شعوب العالم.

[+]

العراق: كسر الإرادات تعيق تشكيل الوزارات

12th December 2018 13:23 (one comments)

د. فاضل البدراني

أن يتحول رئيس الحكومة العراقية الى رجل مساعي حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية لمساعدته بإكمال تشكيلة حكومته المنقوصة العدد، فهذا أمر يجعل المراقب للشأن العراقي على يقين بأن المشهد السياسي، أمام عقبة كبيرة ،وأيضا يفصح عن وجود حكومة معلنة يتزعمها عادل عبد المهدي أسيرة لحكومات عميقة لكنها تعمل بالخفاء ، وحتى يحين الوقت الذي قد تتدخل أطراف خارجية بإقناع الأطراف المتصارعة المختلفة، أو أن يتفهم المختلفون خطورة سياسة كسر الإرادات التي تحكم طبيعة العلاقة بينهم .

[+]

د. فاضل البدراني: المفكر أدونيس: حرروا العقول

16th November 2018 22:09 (2 comments)

د. فاضل البدراني

قصير القامة،، شفاف وأنيق، متطلع ويقظ لما حوله، يتميز بامتلاكه الحاسة السادسة في مواقف عدة ، كثير الحركة بتوزيع نظره يمينا ويسارا، يشعرك أنك أمام شخص بدماغين متوقد الذكاء ،وبعيون أربعة، يتسم بنظرات ثاقبة، وفضلا عن هذا وذاك ، أنه فصيح اللسان ،فيلسوف في صياغة الجملة، عبقري في انتاج المفردة ، بداية حياته جاءت نقية ، تهذب لسانه بنطق الحرف العربي، وترطب قلبه بحفظ القرآن الكريم قبل ان يبلغ 13 من العمر، بمواظبة ورعاية والده له ،ومتابعته لمواصلة تعليمه عند الكتاتيب والحفظة الاسلاميين في قرية قصابين التابعة لمدينة جبلة في سوريا.

[+]

د. فاضل البدراني: العربية في لسان كنايسل النمساوية

5th October 2018 12:45 (2 comments)

د. فاضل البدراني

اللغة العربية بحروفها وكلماتها وجملها الأسمية والفعلية، لغة عذبة بنغمة موسيقية ،من يسمعها يطرب للحنها، لغة تتسم بالعاطفة الانسانية، وصدق النية والوجدانية، وقد دفعت هذه المزايا اللغوية الجميلة ،وزيرة خارجية النمسا كارين كنايسل لإلقاء كلمتها باللغة العربية في الأمم المتحدة، لتجعل بحدود 400 مليون عربي، ومليار و750 مليون مسلم ناطق بالعربية، يتقدم بالتحية والاعتزاز، للوزيرة كنايسل لذوقيتها اللغوية وعمق ثقافتها بادراك العربية تمثل حضارة عريقة موغلة في القدم، وحسن اختيارها، التحدث بالعربية، التي تحتل المرتبة الخامسة بين اللغات الحية عالميا، في هذا المحفل العالمي الكبير، وهذا لم يأت عن عبث، بل فضلا عما ذكر فأنه يدل على انها صاحبة رأي ،وعلم يقين ،ان العربية أعظم ،وآخر لغة ،تحمل أسم حضارة لن تموت، فهي لغة المتنبي، صاحب البيت الشعري ( الرأي قبل شجاعة الشجعان..

[+]

د. فاضل البدراني: بازار رئاسة العراق

28th September 2018 14:53 (no comments)

د. فاضل البدراني

أن تكون رئيسا لبلادك، ينبغي ان تتوفر فيك صفات فوق المميزة ،لا تنحصر في موضوع النزاهة ،والوطنية ،والسلوك الحسن والشهادة الجامعية، بل  في توفر مواصفات النضوج الفكري ،والتجربة الغنية والهيبة غير الاعتيادية، والادراك والقدرة على قيادة البلد ،وتمثيله في المحافل الدولية، بما يليق به وبتاريخه وحاضره.

[+]

د. فاضل البدراني: إني بكيت

12th August 2018 15:04 (one comments)

د. فاضل البدراني

دخل رجل طارقا باب غرفتي عندما كنت رئيسا لقسم الصحافة بكلية الاعلام 2011 وبلياقة فائقة وأدب جم وملامح شكله تحكي قصصا وحكايات وأمنيات وحسرات لأمر ما على ما يبدو صعب التحدث به كونه بعيد المنال، لكنه حمل نفسه بجبل من الحياء والخجل، ولمزيد من هموم العمر الذي يمر سريعا تضغط عليه نفسيا كلما نظر في هويته الشخصية يصادفه التولد 1966 بلا وظيفة وما يزال عازبا، فكنت باستقبال هذا الرجل الذي لم التقيه سابقا وبعد الترحيب بادرت بالسؤال تفضل أخي، هنا تزاحمت أمور كثيرة عليه، وانا اتفحص بدقة خجل وعوز وحاجات وقسوة حياة، ثم قيم وأدب واخلاق نادرة ومعاناة..

[+]

لا يا “قيصر” الساهر كلامك هذا ليس كافيا.. لماذا لا تحضر الى بغداد؟

30th July 2018 11:16 (7 comments)

د. فاضل البدراني

بداية عذرا لعشاق القيصر كاظم الساهر، فالمشاهير ملك الناس جميعا، ولكل منا الحق ان يمارس العتب بطريقته، و لا يعتب الا المحب ،كاظم السهر كان سفيرا ،وتمتع بهذا الموقع الدبلوماسي بإطاره الانساني الرفيع الذي منحه اياه الشعب قبل 20 عاما، قبل ان يتحول الى قيصر والقياصرة هم القادة التاريخيين الاشداء وان كان المسلمون لا يسمون به كثيرا،  وقيصر: اسم علم روماني اطلق على اسم ملك الرومان: CESAR، وهو لقب مثل كسرى الفرس ونجاشي الحبشة.

[+]

د. فاضل البدراني: الصمت في حرم الجمال جمال: تجربة عراقية مع حفلة موسيقية وبعض لا يحترم الأصول

29th July 2018 11:14 (one comments)

د. فاضل البدراني

بالأصل لم أكن شديد الحرص على حضور الحفلات الغنائية و السيمفونية منذ بداية مشواري المهني في صاحبة الجلالة، سوى التي أحضرها عندما تقام على هامش انعقاد مؤتمرات وفعاليات فكرية وعلمية وبحثية أو حتى وطنية مع بقية زملاء واصدقاء، ولكن نزولا عند رغبة صديق عزيز ،وافقت على حضور أمسية قبل ايام تحييها الفرقة الغنائية للمايسترو علي خصاف في الذكرى الرابعة لتأسيسها، وكنت ضمن الجالسين في الصف الأول والعيون ترنو الينا سيما انني حضرت بكامل اناقتي ببدلتي السوداء الجديدة جدا، وربطة حمراء هدية من صديق عاد من سفر من البرازيل، وبما ان الأمسية الغنائية في نادي العلوية توقعت انها ستخضع لبروتوكول مميز يشترط في الحضور ارتداء البدلة بنفس ما كانت عليه شروط حضور الحفلات التي كانت تحييها المطربة الراحلة أم كلثوم، وكنت حريص جدا على حضورها آنذاك بكامل اناقتي، كما كان يقول لي صديق سابق، بينما كان غالبية الحضور بملبس ال ” تي شيرت ” وأحدهم ب ” البنطال والشحاطة ” لذلك هاجمني اللوم لأني تحملت حرارة الجو تحت درجة 49.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
المجلس العسكريّ السودانيّ حسَمَ أمره وقرّر الانضِمام إلى الحِلف السعوديّ الإماراتيّ الأمريكيّ والمُكافأة منحة ماليّة مِقدارها ثلاثة مِليارات دولار.. لماذا لم يحصُل البشير على هذهِ المُساعدات رغم مُشاركته في حرب اليمن؟ وهل سيخرُج المحور القطريّ التركيّ الخاسِر الأكبر؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
فرح مرقه: مصريون ينصحون السودان “احذروا كل جنرال اسمه عبد الفتاح” فيرد التوانسة حتى الشيخ مورو.. على غرار أوكرانيا تخيلوا أحمد البشير أو هشام حداد وباسم يوسف يقودون العالم العربي.. “أزمة ثقة” تنهي عصر التهريب إلى سوريا في الهيبة؟.. ومن يعيب على عهد التميمي “تحرير فلسطين” فليسبقها..
“وزير العدل اللبناني السابق يجدد اتهامه لباسيل بـ”الفاسد الأكبر في الدولة
بعد سقوط عمارة في العاصمة الجزائرية… بن صالح يقيل الوالي عبد القادر زوخ
السلطات السورية تعلن السماح بمرور طائرات “الخطوط القطرية” عبر أجوائها بعد طلب الدوحة بعد توقف دام سبع سنوات
“الترويكا” اليسارية في المغرب تحدد ستة أشهر لاعلان حزب واحد لجمع أحزاب اليسار الديمقراطي الثلاث (فيديو)
ترامب للكونغرس: “لا يمكنكم إقالتي”
السيد حسن نصر الله ينفي حديثه عن حرب إسرائيلية وشيكة على لبنان مستبعداً وقوعها ويؤكد ان جميع طواغيت العالم لن يتمكنوا من فرض إرادتهم على الفلسطينيين ويهاجم السعودية والامارات ويدين الاعتداءات الأخيرة في سريلانكا ويصفها بالجريمة المروعة ويدعو لمواجهة شاملة للإرهاب ولجذوره ولكل من يقف خلفه ويدعمه
الجزائر: عبد القادر بن صالح يغيب عن اللقاء التشاوري الذي دعا له لحل الأزمة الراهنة التي تشهدها البلاد وسط مقاطعة واسعة
بتوصيّةٍ من نتنياهو: ترامب وافق على أنْ يكون السيسي وليس بن سلمان عرّاب “صفقة القرن” لإقناع العرب بقبولها ومصر ستحصل على مُساعداتٍ أمريكيّةٍ كبيرةٍ لقاء دورها
مركز أبحاث الأمن القوميّ يُحذِّر: الارتباط المُطلق مع واشنطن يُسبّب مشاكل جمّةً لإسرائيل مع خصوم ترامب بجميع أنحاء العالم وبأمريكا نفسها ودعم الكيان بات مسألةً مُثيرةً للجدل
مناورة لقناصّة إسرائيليين في ألمانيا والتلفزيون العبريّ يبُثّ تقريرًا مُصورًا عن التدريب الجويّ باليونان بمُشاركة طياريّ الكيان والإمارات (فيديو)
صحف مصرية: سر انسحاب مصر من الناتو العربي.. عارض رئيسك كما تشاء.. لكن إياك أن تدمر وطنك! عطا الله: ارفعوا القبعة للسيسي ونور فرحات: التاريخ لا يعود للوراء أبدا! كواليس جلسة الخطيب مع لاعبي الأهلي: عشرون ألف جنيه للفوز في أي مباراة ومائة وخمسون ألفا حال الاحتفاظ بالدوري وخصم ثلاثين ألفا في الخسارة والتعادل.. والدة الراحلة “غنوة ” تعتذر لأنغام!
واشنطن بوست: سياسة “صفر واردات” لن تدفع إيران للتفاوض أو تغيير سلوكها
الإندبندنت أونلاين: طرابلس تحت القصف الجوي وأمير الحرب يكثف الهجمات على الحكومة
الديلي تليغراف: في ميدان التحرير لم يعد هناك الآن إلا صور الرجل الذي ارتد على الثورة
صحيفة “البلاد” الجزائرية: وزير جزائري مقرب من بوتفليقة يتعرض للضرب من قبل متظاهرين (فيديو)
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الثورات لا تفشل… هي مقدمات لثورات جديدة
الاعتداءات تحيي ذكريات الحرب الأهلية في أذهان السريلانكيين
ماذا يحدث عندما تصبح الصين أقوى دولة فى العالم؟
“صفقة القرن”… سيناريوهات أمريكية متعددة وحلم فلسطيني مستبعد
الصراع في ليبيا.. أي كلفة محتملة لتونس؟
محمد النوباني: لماذا نشك بمقدرة اسرائيل على شن حرب ضد حزب الله؟!
د. علي الباشا: لعبة الصفقات: الجولان مقابل القرم
المهندس باسل قس نصر الله: شعنينة مباركة شيخ باسل
د. كاظم ناصر: كل إنجاز عظيم كان في الأصل مجرّد فكرة 
الدكتور حسن مرهج: السودان بين سندان المطالب الشعبية ومطرقة التدخلات الخارجية
د. عزت جرادات: الاحتمالات الثلاثة لصفقة القرن؟
محمد حسن الساعدي: هل الحرب وشيكة وبدأت ساعة الصفر ؟!
شاكر فريد حسن: ماذا بعد الانتخابات الاسرائيلية
رأي اليوم