24th Aug 2019

د. عبدالعزيز صالح بن حبتور - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

عدن تتوجع للمرة الألف من السياسات المدمرة للسعوديين والإماراتيين

3 weeks ago 11:42 (2 comments)

ا. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

تعيش مدينة عدن بأحيائها العديدة حالة من الخوف والهلع والحيرة جراء قيام الوحوش المنفلتة من عقالها بالقيام بمطاردة وتهجير عدد من العمال البسطاء من المواطنين اليمنيين المنتمين إلى عدد من المحافظات الشمالية والغربية، وقيام هؤلاء بشحنهم وترحيلهم في الحافلات والشاحنات والمركبات وطردهم من محلات أعمالهم بعد أن يتم إغلاق البعض منها وحرق أرفف البسطات التي يعمل بها هؤلاء الباعة البسطاء في عددٍ من أحياء المدينة.

يحدث هذا العمل الإجرامي والخارج عن القانون في وضح النهار من قبل مسلحين يرتدون الزي (العسكري — الأمني) لما يسمى بالحزام الأمني بعدن ولحج والضالع التابع للإمارات العربية المتحدة التي تحتل تلك المدن منذ يوليو 2015م.

[+]

رأي آخر على تقرير السيدة ابريل آلي نائبة مجموعة الأزمات الدولية بالشرق الأوسط بشأن اليمن

4 weeks ago 10:38 (3 comments)

أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

طالعتنا السيدة الرشيقة ابريل آلي بمقالة مطولة في شكل تقرير مكون من 20 صفحة ونشر في موقع /

https://www.crisisgroup.org/middle-east-north-africa/gulf-and-arabian-peninsula/yemen/eight-days-aden-forgotten-city-yemens-forgotten-war

 وقد استعرضت فيها مشاهداتها وانطباعاتها وثبتت فيها رأيها الشخصي عن إحدى زيارتها لليمن في تلك الصفحات سالفة الذكر، حيث استعرضت بلغة جميلة عبرت فيها أولاً عن تضامنها ومشاعرها تجاه أصدقائها وصديقاتها في المدن اليمنية التي زارتها، كما استعرضت في المقال عن حجم المشقة والمعاناة التي صادفتها وهي تبحث عن طلب تأشيرة (فيزا) دخول لليمن من إحدى القنصليات اليمنية التي تخضع لإرادة ومشيئة السلطات السعودية عبر وكلائها من يسمون أنفسهم بأنهم (حكومة شرعية)، وشرحت بإسهاب معاناتها في حجز بطاقة سفر على طيران الخطوط الجوية اليمنية التي تعاني هي الأخرى من إهمال شديد من القائمين عليها وهي إحدى المؤسسات الهامة التي تقع تحت مسؤولية الحكومة (الشرعية) و أكدت في سياق تقريرها أو مقالها بأنها قبل وصولها إلى مطار عدن تواصلت مع السلطات الإماراتية لتسهيل مرورها كون القوة العسكرية والأمنية المسيطرة على مدينة عدن ومطارها هي تتبع مباشرة للإمارات العربية المتحدة، و أسهبت في حجم الخوف الذي سيطر عليها — وهي محقة في قولها — لأن عدن اليوم ليست آمنة كما كانت بالأمس لسبب سيطرة رعب وشبح الخصوم الإخوة الأعداء المتقاتلين، وتناولت سير حركتها وتنقلها الحذر  في المدينة و (أين و كيف) تأمين سكنها؟، وكيف تواصلت مع معارفها وصديقاتها وأصدقائها؟، لكي تجمع شتات المعلومات التي تجشمت عناء السفر والرحلة المُرهقة من اجل جمعها، لكن ثمة ملحوظات نراها جوهرية في سياق انسيابها في سرد انطباعاتها ورصدها لبعض من الشخصيات اليمنية التي استطاعت التواصل معها ومقابلتها في مدينة عدن تحديداً، وقد حاولت أن تنقل وجهة نظر هؤلاء فحسب، لأن الوضع الأمني في مدينة عدن كما اعترفت به هي في سياق مقالها لم يكن آمن قط!.

[+]

استيقاظ متأخر جداً لانصار دول العدوان السعودي الإماراتي  على اليمن

24th June 2019 11:31 (6 comments)

أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

بعد أربعة أعوام وأشهر من العدوان السعودي الإماراتي على اليمن، أنطق الله بعض السياسيين اليمنيين المتحالفين مع دول العدوان والرابضين في أحضانهم والمستمتعين بحالة (الإسترخاء الرخيص) كثمن بخس للسكوت الطويل على ما يتعرض له بلدهم الجريح ولشعبهم الصابر من عدوان.

لقد ازدادت حدة نبرتهم الخطابية والكتابية معاً في الآونة الأخيرة وكأنهم اكتشفوا فجأة بأن لدى دول العدوان مشاريعه ومخططاته الجهنمية الخاصة تجاه اليمن، ترى هل كان ذلك بسبب الاستيقاظ المفاجئ للضمير الخاص بهم؟!!، أم أن هناك معلومات خطيره تسربت إليهم من جهة ما!!!

[+]

أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور: الطيب التزيني.. فيلسوف العرب اللامع في القرن العشرين

2nd June 2019 13:04 (no comments)

أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

غيب الموت قبل أيّام  المفكر العربي السوري الكبير البروفيسور/ طيب تزيني رحمة الله عليه عن عمرٍ يناهز الـ 85 عاماً (10 أغسطس 1934م — 18 مايو 2019م)، بعد عمرٍ طويلٍ حافلٍ بالعطاء والإنتاج الفلسفي الفكري اثمر عن إنتاج رؤيةٍ جديدةٍ  لفلسفة عروبية يسارية رصينةٍ أغنت بثراء المكتبة العربية والعالمية بنفائس علمية معرفية ستكون خالدة خلود الدهر، إذ مثّل أحد أعمدة الثقافة العربية اليسارية لأزيد من سبعة عقود من الزمان.

وفي مسيرته المعرفية الطويلة انتج العديد من المؤلفات والكتب الفكرية الفلسفية باللغتين العربية والألمانية وتم ترجمة عدد منها إلى عددٍ من اللغات الأجنبية، ويتم اليوم تدريس عددٍ من مقرراتها في العديد من الجامعات العربية والأوروبية وربما في غيرها من الجامعات، وقد اصبح الفيلسوف التزيني أحد ابرز أساتذة الفلسفة ذات المنهج العروبي اليساري في القرن العشرين وبدايات القرن الواحد والعشرون، وقد تم اختياره من قبل مؤسسة الفلسفة الألمانية الفرنسية في العام 1998م كواحدٍ من اهم 100 شخصية عالمية مفكرة بالقرن العشرين، نعم هو يستحق هذا التكريم الراقي بجدارة عالية لإسهاماته النظرية الفلسفية العميقة في التراث العلمي العربي وفي الفكر الإنساني برمته، إنها مكانة مرموقة يتوق ويسعى لبلوغ مراميها جُل الباحثين الجادين والمتميزين في الوسط البحثي الأكاديمي في جميع الاختصاصات العلمية، والمؤسسات العلمية الأوروبية لديها الاستقلالية النسبية و لديها مقاييس دقيقة موضوعية للاختيار لأنها مؤسسات مستقلة وتتمتع بشخصية ذات طابع مستقل في اتخاذ قرارٍ من هذا النوع وعادةً ما تتحمل مسؤولية قرارها بمفردها بعيداً عن وصاية الجهات الرسمية الحكومية، وبعيدين من تأثير مموليها، ولهذا جاء تصنيف البروفيسور التزيني باعتباره فيلسوف مرموق ومحترم على مستوى العالم اجمع، لأنه عميق في فكره الفلسفي وواسع الثراء في الإنتاج العلمي المُبدع، و إليكم أهم وابرز مؤلفاته الفلسفية على النحو الآتي:

الفكر العربي في بواكيره وآفاقه الأولى في 6 مجلدات.

[+]

السيدة إلهان عمر ظاهرة فريدة في الشجاعة وثبات الموقف.. انها امرأة بألف رجل

28th April 2019 12:22 (3 comments)

ا. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

 إلهان عمر، كما يسميها أهلنا في الصومال، و في اليمن وبقية الأقطار العربية بـ “إلهام عمر”، هي بالفعل امرأة مُلهمة استثنائية، وأصبحت اليوم ظاهرة مميزة على الصعيد الإعلامي العالمي. وهنا نود الإشارة إلى أن النظام السياسي الليبرالي الغربي هو ما حقق لها هذا النوع من النجاح والشهرة، علاوة على أن شخصيتها وثقافتها ودافعيتها وقدراتها الذاتية كانت دون شك العامل الأهم في مسيرتها. ولولا تلك المساحة الواسعة لدى النظام السياسي الديمقراطي في الولايات المتحدة الأمريكية التي أتاحت الفرصة لنجاح أمثالها من الطموحين والمتميزين في الظهور والبروز واعتلاء منصات النجومية والنجاح، فإن هذا الطموح وذلك التميز للأشخاص عادةً ما يُكبَت ويوأد في المجتمعات التقليدية والمتأخرة عن ركب التطور العلمي والانفتاح الثقافي والسياسي.

[+]

أربعينية الأستاذ علي صالح عُبَاد “مُقبل” وجحود “الرفاق” تجاهه

14th April 2019 11:53 (2 comments)

أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

مَن مِنَّا لا يعرف هذا الفارس المثقف الأَبْيَني الدرجاجي الهوى واليماني الهوية الذي ملأ صيته الدنيا سجالاً فكرياً تنظيمياً رائعاً منذُ مطلع الستينات من القرن العشرين حينما كان قائداً فدائياً مقاتلاً في طلائع الجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن المحتل من قبل الاستعمار البريطاني الغاصب، وتوارى مُكرهاً قُرابةَ 17 عاماً ونيف بسبب مباشر من ظلم وجحود رفاقه في تلك الفترة الممتدة من بدء اعتقاله ورفاقه في يونيو 1978م، وحتى مطلع الثمانينات من القرن الماضي، وبقي في دائرة الظل حتى منتصف التسعينات حينما تحمل أعباء جمع شتات الحزب الاشتراكي اليمني بعد هروب قياداته للخارج أثناء حرب تثبيت الوحدة اليمنية في صيف 1994م.

[+]

المُغَنِّي الأوبرالي بوتشيللي في السعودية، وقداسة بابا الفاتيكان في الإمارات.. والقتل والتجويع الجماعي للشعب اليمني:  ما هي دلالات تضاد الفرح والتراجيديا؟!!

10th February 2019 13:27 (4 comments)

  • د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

استمتعت الجماهير النُخبَوية في كلٍّ من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بحدثين لافتين و(هامين جداً) في مطلع شهر فبراير 2019م. وهذان الحدثان لهما دلالات متناقضة بين صناعة الفرح والبهجة المُصطنعة من جهة، وبين التراجيديا الإنسانية الجارية في أبشع صورها ومظاهرها من ناحية ثانية.. التضاد! والتضاد في الأشياء لا يخلق معادلة منطقية للاستنتاج، بل هي أنموذج بائس في ملهاة التاريخ الذي تحدث عنه الفلاسفة في أزمنة وأمكنة أُخَر. وسنستعرض هنا هذين الحدثين البارزين اللذين شهدتهما المنطقة:

أولاً: الحدث الفني الأوبرالي التوسكاني:

تابع المشاهدون باهتمام كبير عبر الشاشات الفضية للقنوات الفضائيّة ومواقع شبكة الإنترنت من شرق الوطن العربي وغربه، وربما المُتابع في العالم الإسلامي من مشارق الأرض ومغاربها، تلك المهرجانات الفنية الغنائية التي تُقام ولأول مرة في تاريخ أرض الحرمين الشريفين في محافظة العُلا بالسعودية.

[+]

جماعة الحوثي في اليمن تعلن وفاة قائد قواتها الجوية بنوبة قلبية

17th January 2019 15:41 (4 comments)

صنعاء ـ (د ب أ)- أعلنت جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن اليوم الخميس وفاة قائد قواتها الجوية، والدفاع الجوي اللواء الركن طيار إبراهيم الشامي، بنوبة قلبية.

وأفادت وكالة “سبأ” للأنباء، التابعة لجماعة الحوثي، بأن عبدالعزيز صالح بن حبتور، “رئيس الوزراء في الحكومة المشكلة من الجماعة وحلفائها، بعث برقية عزاء ومواساة في وفاة قائد القوات الجوية والدفاع الجوي اللواء الركن طيار إبراهيم علي الشامي، الذي رحل اليوم إثر نوبه قلبية، بعد مسيرة عطاء في خدمة الوطن والدفاع عن الوطن في وجه العدوان السعودي الإماراتي”.

[+]

بعد أربعة أعوام من العدوان على اليمن.. لا يزال البعض يبيع وهم الانفصال لـ(الجنوبيين)

1st January 2019 16:02 (one comments)

  • د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

تابع ويتابع الرأي العام الوطني وعبر العديد من المواقع الإلكترونية ومن خلال شبكات التواصل الاجتماعي سيلاً من التحليلات والمقالات وحتى الانطباعات الشخصية للعديد من الكُتّاب مِمَّن يتداولون إشكالية القضية الجنوبية فهم بين كاتب مُخضرم أو متوسط المستوى، أو حتى من الهواة الذين يشخبطون بعبارات لا معنى ولا مغزى لها وهؤلاء لا يُعتد بهم ولا بكتاباتهم. لكن المُحير في الأمر في تلك الكتابات من البعض مِمَّن يُفترض تميزهم بالحنكة السياسية  والتجربة الحزبية الطويلة في مضمار الكتابات حول الهوية ببعديها اليمني والعروبي والانساني.

[+]

المشروعان المتصادمان في المنطقة للسعودية وإيران مرة أخرى.. ولمن تكون الغلبة؟

18th December 2018 12:10 (7 comments)

  • د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

كتبت مقالاً في هذا السياق قبل أسبوعين تقريباً نُشر في صحيفة الرأي اليوم اللندنية الإلكترونية بعنوان (مشروعان إقليميان يتصادمان في المنطقة أحدهما سعودي والآخر إيراني، أين يكمن الفارق الجوهري؟ ولمن تكون الغلبة؟) وأُعيد نشره في صحيفة الثورة اليمنية الصادرة من صنعاء يوم الأربعاء، بتاريخ 5 ديسمبر 2018م، العدد19739، وتناقلته بعد ذلك العديد من الصحف المحلية والمواقع الإلكترونية وعددٍ كبير من مواقع ومنصات شبكات التواصل الاجتماعي. وبطبيعة الحال يعد ذلك المقال كأي مقال سياسي تحليلي يثبت فيه موقف محدد لصاحب المقال، وبالتالي تنقسم حوله الآراء والانتقادات والمواقف، وذلك أمر طبيعي الحدوث.

[+]

مشروعان اقليميان يتصادمان في المنطقة أحدهما سعودي والآخر إيراني.. اين يكمن الفارق الجوهري؟ ولمن ستكون الغلبة؟

4th December 2018 13:39 (10 comments)

أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

حينما تزمجر أصوات المدافع والصواريخ والبارجات الحربية ولعلعة الرصاص، تختفي الرؤية في مثل هذه الأثناء وتُحجب أمام أنظار الغالبية العُظمى من الرأي العام المحلي والإقليمي وربما العالمي. هنا وفِي لحظةٍ كهذه يتم استبدال المفردات الصحيحة من قواميس المفردات والمفاهيم العامة وتجري الاستعاضة عنها بمفردات ليس لها معنى سوى في قواميس المُحرِّفين من صناع القرار الإعلامي والأيديولوجي والمحترفين في تزييف وعي العامة من الناس، ليحشدوا لنا مفرداتٍ جديدةً تتناسب مع هوى اللحظة في المعركة الإعلامية الجديدة.

[+]

بعد أن اعترفت السعودية بقتل الخاشُقجي متى ستعترف بقتل آلاف اليمنيين وتوقف العدوان؟

28th October 2018 14:49 (4 comments)

أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

حين أعلنت السعودية على لسان نائبها العام الأخ سعود بن عبدالله المعجب في الساعات المتأخرة جداً من يوم الجمعة الموافق 19 أكتوبر 2018م بواقعة (موت) الإعلامي السعودي الشهير جمال خاشُقجي في قنصليتها بإسطنبول، كانت القيادة السعودية قد احتاجت إلى قرابة الـ 17 يوماً لكي تقول للعالم أجمع بأن السيد جمال خاشُقجي (مات) في قنصليتها وفقاً لرواية جديدة بشأن (موت) مواطنها الخاشُوقجي بوصفه حدث نتيجة شجار بينه وبين أحد الموجودين في القنصلية. ونتيجة لذلك الإهمال الذي أدى إلى موت الصحفي جمال، فقد اتخذت القيادة الملكية على إثر ذلك قرارات عزل وتسريح لعدد من موظفيها في السلكين العسكري والأمني بسبب ذلك الإهمال والتصرف الفردي من قبل الطاقم الأمني المرسل من السعودية إلى إسطنبول للاضطلاع بهذه المهمة القذرة.

[+]

مجزرة جديدة لنازحي جبل راس بالحديدة تُضاف جرحاً جديداً في ضمير الشعب اليمني ترتكبها السعودية

17th October 2018 12:10 (3 comments)

أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

من المحزن والمبكي معاً أن الكثير من المتابعين والمشاهدين من الرأي العام المحلي والعربي ناهيكم عن الأجنبي لم يعد بذلك الاهتمام والحرص على مشاهدة وتقييم المشهد الدراماتيكي الخطير لنتائج العدوان وطيرانه وبوارجه الحربية في الساحل الغربي من اليمن، عدا ذوي الشأن والاختصاص فحسب. فالمشهد مؤلم وصادم أن تشاهد صور القتلى وتناثر أشلاء الأحياء منهم في جريمة مروعة جديدة متجددةٍ راح ضحيتها كحصيلة أولية قرابة 48 بين شهيد وجريح جراء تلك الغارة الغادرة من طيران العدوان على حافلتين مدنيتين تقلان مواطنين نازحين عُزَّل، يغادرون قراهم ومساكنهم الواقعة تحت نيران مدفعية وطيران وبوارج دول العدوان السعودي والإماراتي.

[+]

كيف ارى كمسؤول يمني جريمة اختفاء الخاشوقجي

11th October 2018 12:04 (7 comments)

أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

أسبوع و أكثر على اختفاء الكاتب السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بالعاصمة التركية إسطنبول، و الذي تحوّل المكان خلال هذه المدة إلى مركز جذب إعلامي و خبري عالمي لجميع محطات التلفزة العالمية، تحاول من خلال تواجدها أن تحصل على خبر حقيقي حول اختفائه و ربما مقتله، لأن المضاربات والتسريبات الإعلامية بشأن القضية قد استحوذت على الخبر الأول دون منازع في جميع منصات التواصل الاجتماعي و القنوات الإخبارية العالمية بجميع فروعها.

وسائل الإعلام والمستنكرين من شخصيات بارزة في العالم من إعلاميين وسياسيين وبرلمانيين ومثقفين وكتاب و حاملي جائزة نوبل للسلام، جميعهم يتساءلون في حيرة و حسره عن حادث الاختفاء الغامض الذي بدأت حكايته من يوم الثلاثاء بتاريخ 2 أكتوبر 2018م و حتى هذه اللحظة، بعد أن وصل جمال خاشقجي إلى بوابة القنصلية السعودية في إسطنبول، ترك هاتفه النقال مع خطيبته التركية السيدة خديجه جنغير، وأبلغها بأنه في حالة تأخره أو عدم خروجه من القنصلية، عليها أن تتصل بأصدقائه كي يساعدوها في البحث عنه، و كأن لديه إحساس بأن شيئاً ما يُدبَّر له في الخفاء!!!.

[+]

حول جرائم التحالف في اليمن: بومبيو يشهد زوراً بواحاً فاضحاً أمام أعضاء الكونغرس الأمريكي

15th September 2018 11:26 (4 comments)

 أ٠د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

ليس غريباً على احدٍ عاقل في هذا العالم ، سيل الكذب والتزوير الذي تمارسه الإدارات الأمريكية المتعاقبة على شعوب المعمورة، وقد سبق أن مارسوا رذيلة الكذب في مواقع عديدةٍ على طول وعرض الكرة الأرضيّة، ولهذا فإن درجة مصداقية تلك الإدارات مُنخفضةٍ جداً إن لم نقل معدومة.

تابع الرأي ألعام المحلي والإقليمي والأجنبي ما دار من حوار و إفادةٍ من على شاشات التلفزة العالمية، تلك (الشهادة) الزُّور الذي قدمها السيد/ مايك بومبيو – وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية أمام عددٍ من أعضاء بالكونجرس الأمريكي بالأسبوع الماضي، و مفاد الشهادة أن حرب السعودية والإمارات على اليمن هي حربٍ نظيفة وهناك التزام من قبل دولتي السعودية والإمارات بعدم إصابة المدنيين ولا إصابة البنى التحتية المدنية، و أنهما ملتزمين بالمهنية العسكرية العالية، إلى هنا وانتهت تلك الشهادة المأساة (المناقضة للقيم) الأمريكية كما يدعون التي قامت وتأسست عليها الدولة الأمريكية القائمة على مفاهيم و أسس قانونية (صادقة) كما حَلُم بها المُؤسسون الأوائل لبناء دولةٍ أمريكيةٍ قوية وصادقةٍ تكون مُلهمةٍ لشعوب الأرض في النظام وحقوق الإنسان.

[+]

انفجار الوضع الشعبي في المحافظات اليمنية الواقعة تحت الاحتلال

11th September 2018 13:04 (3 comments)

 أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

شهدت المحافظات الجنوبية والشرقية (عدن، لحج، أبين، حضرموت) الواقعة تحت الاحتلال السعودي الإماراتي مظاهر احتجاجات واسعة، تمثل في خروج آلاف من المواطنين اليمنيين المتظاهرين إلى الشارع، وكانت الشرارة الأولى في إشعال فتيل الغضب الجماهيري هو التردي الهائل في مستوى معيشة المواطنين، وخدماته، وأمنه، وجذر القضية كان في ارتفاع الأسعار الجنونية التي كان مسببها الأول وليس الأخير حرب؛ العدوان على اليمن، والبقية تفاصيل مهمة سنأتي عليها في سياق الموضوع.

خرج المواطنون الغاضبون مشحونون بغيض جارف جراء معاناتهم اليومية الحياتية ورددوا الهتافات النارية الحماسية تجاه من خَلَق لهم كل هذه المتاعب والإشكاليات، هتفوا ضد تحالف العدوان السعودي الإماراتي وحكومتهم العميلة القابعة في المنفى الإجباري، أضرموا النار في الشوارع، وأغلقوها (وهي ظاهرة غير صحية ولا حضارية) لكن الجماهير حينما تجوع لا تميز بين فعلٍ صائب أو غيره، كان المحتجون المنتفضون يرددون شعارات لأول مره تتجه نحو مصالحها الحقيقية، في ظاهرة إيجابية جداً بأن  الجماهير استعادت روح المبادرة والتحدث عن تحدياتها بشكل مباشر دون وسيط أو سمسار يتحدث بلسانها وهمومها ومعاناتها اليومية، كانت بوصلتها تتجه نحو مصالحها المباشرة بعيداً عن حسابات السياسيين الأنانية، و هم السماسرة الذين تاجروا طيلة أكثر من عقدٍ من الزمان بلسان هؤلاء البسطاء، و روجوا لأوهام طوباوية غير متاحة التحقيق، في حالة غريبة بأن يتم تنويم مُعظم الجماهير وهم بالآلاف بشعارات لا تسمن ولا تغني عن جوع.

[+]

ما هو مبعث انزعاج السعودية والإمارات من تقرير لجنة تقصي الحقائق الأممية لمجلس حقوق الإنسان؟

2nd September 2018 12:09 (6 comments)

أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

ليست هذه هي المرة الأولى أن يُقدم تقرير أممي حول الوضع الإنساني أوالعسكري أوالأمني في اليمن مُنذ أن  شنت السعودية وحليفاتها عدوان وحشي على الجمهورية اليمنية، وبطبيعة الحال لن يكون الأخير ، لأن العدوان لازال في أوجه، ولازال الغّي والعنجهية هي الحالة المسيطرة على ذهنية قادة تلك الدول المُعتدية على اليمن، إذاً لماذا كل هذا العويل والتباكي الذي نسمعه ويسمعه الجميع منذ أن اعلنت لجنة تقصي الحقائق الدولية تقريرها من جنيف بتاريخ 29اغسطس 2018م ؟.

دعونا نلخص مكمن وسبب الجنون والهستيريا الذي أصاب قادة دول العدوان في مقتل بعد سماعهم لأهم بنود ومحتوى التقرير من على منصة المؤتمر الصحفي في مقر الأمم المتحدة في جنيف الذي نظمه فريق لجنة التحقيق الدولية الخاصة باليمن ورئيسها الخبير الدولي كمال الجندوبي في النقاط الآتية :

ـ أولاً : فوجئت دولتا العدوان بان يظهر التقرير في هذا التوقيت الحاسم من عمر الصراع العسكري والسياسي بين اليمن من جهة والسعودية والإمارات ومرتزقتهم من جهة مُقابله، وسيقدم هذا التقرير الهام والذي يعد (البلاغ العالمي) تجاه العدوان إلى دورة مجلس حقوق الإنسان بالجلسة التاسعة والثلاثون المزمع عقده بتاريخ 10-28 سبتمبر 2018م، في مقرها الرئيسي في جنيف.

[+]

التحالف العربي يقتل أطفال اليمن في الأيام الحُرُم بدمٍ بارد.. أين البعض منكم يا علماء المسلمين وفتاويكم من تلك الجرائم؟

28th August 2018 14:32 (7 comments)

 أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

لم تمض سوى أيّام معدودةٍ بين وقوع مجزرتين مروعتين حدثتا للأطفال اليمنيين في كلٍ من مديرية ضحيان بصعدة بتـاريخ 9 أغسطس 2018م بقتل 51 شهيداً، معظمهم من التلاميذ وجرح أكثر من 77 مدنياً من المتواجدين لحظة وقوع الجريمة بحق الحافلة التي تقل التلاميذ، وبين قتل الأطفال في مديرية الدريهمي بالحديدة بتاريخ 23 أغسطس 2018م وعددهم 26 طفلاً وامرأة، كانوا في لحظة نزوح إجباري من خوفهم من قصف طيران العدو.

تلك المجزرتان الرهيبتان اللتان أرعبتا العالم لبشاعتهما ليستا الأولى، بل سبقتهما مجازر نددت بها المنظمات الإنسانية المحلية والدولية في حينها، و نددت منظمة الأمم المتحدة بوضوح بتلك الجريمتين الأخيرتين التي حدثت خلال شهر واحد (أغسطس 2018م)، لكن كل ذلك الشجب والاستنكار والإدانات العالمية لم تعد تحرك شيئاً يُذكر مما تبقى من ضمائر من يصدر أمر القتل المتعمد من غرفة العمليات الحربية العدوانية ولا من أصحاب القرار السياسي في السعودية والامارات، والمذهل أن كل تلك الدماء والأرواح فاضت إلى بارئها في أيّام عيد الأضحى المبارك، وملايين الحجيج تردد من على أرض المشاعر المقدسة (لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، أن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك)، أي أن الجريمة تحدث في الأيام الحُرُم من عامنا هذا، وهي أيّام حرّم الله فيها القتل بشكل مطلق.

[+]

وداعاً صديقي وأستاذي الهـبروش

23rd August 2018 10:43 (2 comments)

أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

ينتمي أستاذنا وصديقنا العزيز البروفيسور مهدي بن سالم بن علي الهبروش إلى مدينة الروضة عاصمة مديريتنا العزيزة والموسومة  بمديرية الروضة، محافظة شبوه، هذه المدينة كانت ولازالت حاضنة لأسرٍ فقهيةٍ كريمةٍ، لا بل إنها ربما سُميت بمؤسسها الأول تقريباً وهي روضة بن إسرائيل، أحد ففقهاء الأمة من زمن قديمٍ مَضى، وتواصل أهل العلم و حاملو مشعله مُنذ ما يقارب الـ 500 عام ونيف من أبناء هذه المدينة المُباركة، وليس هناك أوضح من اجتهاد أحد أبنائها الأوائل وهو الشيخ/ جمال الدين محمد بن عبدالقادر بن أحمد الروضي  الحباني الحضرمي المتوفي عام (1015هـ)، الذي ألف مخطوطة كتاب هام بعنوان (شذور الإبريز في لغات كتاب الله العزيز)، هؤلاء حملوا العلم جيلاً بعد جيل، ووثقوا علمهم الديني الرصين بالمخطوطات التي لاتزال تزخر بها هذه المدينة العامرة، ولأنها مدينة ذات سُحنة مَدنيةٍ حضرية كانت نقطة جذبٍ و التقاء للعديد من الأسر والجماعات المدنية في منطقتنا، وتحولت إلى حاضرة وموئل للعديد من المجتهدين من العلماء والفقهاء والدعاة، وكانت أسرة أُستاذنا العزيز الهبروش إحدى تلك الأسر التي طاب لها العيش والمقام في ربوع ديارها والتكسب بعرق الجبين من وديانها وجبالها وبساتينها وأشغالها،  هذه المدينة الهادئة المتسامحة التي تعايش بها كل الأطياف العديدة من فئات المجتمع اليمني، فمنهم الهاشميون، والقضاة الفقهاء، والعسكر، والحرفيين، والفلاحين وغيرهم.

[+]

النفاق الكَنَدي والغَربي عموماً في أَبْهَى صوره

12th August 2018 12:24 (8 comments)

أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور

تناولت الصحف والقنوات التلفزيونية الإخبارية الأجنبية والعربية خلال الأسبوع السـابق بخبر عاجل بأن هناك (ضجة في صفوف الحلفاء والأصدقاء) السعوديين والكنديين تجاه ما سُمي بحقوق الإنسان وحقوق المرأة تحديداً التي ترفع رايته الدول الغربية الاستعمارية (الحرة)، والحادثة كما تناولتها وسائل الإعلام المختلفة وشبكة التواصل الاجتماعي بالذات، أن هناك تغريدة كتبتها وزيرة خارجية كندا السيدة كريستيا فريلاند، كما ظهرت أيضاً في موقع السفارة الكندية بالرياض تفيد بأن الحكومة الفيدرالية الكندية تحتج على ما تعرضت له عددٍ من الناشطات السعوديات اللاتي يتعرضن للاحتجاز غير القانونية في سجون المملكة العربية السعودية، وهذا بطبيعة الحال كما صرحت به الوزيرة بأن ذلك الاعتداء بالحجز عليهن تعد تجاوزاً وتعدياً لحقوق المرأة في السعودية وإهانة لحقوق الإنسان بالعالم.

[+]
هل يعني اتّفاق الرئيسين بوتين وأردوغان الهاتفي على “دحر الإرهاب” نُقطة النّهاية لسيطرة “النصرة” على إدلب؟ وما هِي الخِيارات الثلاثة التي ستُناقشها قمّة سوتشي الثلاثيّة المُقبلة وأحلاها عَلقمُ؟
دفعةٌ جديدةٌ من الأموال القطريّة لغزّة تتزامن مع إفراج نِتنياهو عن عشَرات الملايين للسلطة في رام الله.. ما الذي يجري بالضّبط؟ وهل هذا التزامن بالصدفة أم في إطار مُعادلة “المال مُقابل الهُدوء” القديمة المُتجدّدة؟ ولماذا تُساورنا الشّكوك تُجاه هذه المُعادلة وأصحابها؟
حِزام مُواجهة جديد يتبلور ضِد إسرائيل يتجاوز دول الجِوار المُستسلمة الخانِعة.. كيف ارتكب نِتنياهو “خطأ العُمر” بقصفه للحشد الشعبي في العِراق؟ وهل سيتجرّأ على قصف الحوثيين مثلَما هدّد؟ ولماذا سيدفع ثمنًا غاليًا في باب المندب والبحر الأحمر؟
دفاع البشير يطالب بالإفراج عنه بكفالة
الذكرى التسعون لميلاد ياسر عرفات تثير التساؤلات حول مواقفه التاريخية.. عندما صب عليه إدوارد سعيد جام غضبه واتهمه بالخيانة ووصف “فعلته” بـ”الحمقاء” وقال إنه ليس “منديلا”.. د. عبد المنعم سعيد: أبو عمار رمز رئيسي للنضال الفلسطيني وهناك مقاومة لا تستطيع إسرائيل ردها! عبد القادر ياسين: أوسلو خطيئته الكبرى ولكنه قضى وطنيا !
الصحف الجزائرية عن الجمعة الـ 27 من الحراك … الشعب الجزائري صاحب القرار
صحف مصرية: تصريح مبارك عن “الشيعة” الذي أقام الدنيا عليه ولم يقعدها! الهلال الشيعي والصراع الأكبر والأخطر على النفوذ فى الشرق الأوسط بين السعودية وإيران! محمد رمضان معاتبا واحدا من جمهوره: انت يعني الإور اللي فيهم؟”.. ما معنى الكلمة العامية المتداولة في عالم “البلطجة”؟
“الراي” الكويتية: مَن يقف وراء تفجير مخازن الذخيرة في العراق؟ إيران هي الهدف
“هآرتس”: نتنياهو قلق من مساعي استبداله في زعامة “الليكود”
الفاينانشال تايمز: هل فشلت محاكمة البشير في إسكات الأصوات المنادية بالعدالة؟
المرشح للرئاسية عبدالفتاح مورو في حوار خاص لـ”رأي اليوم”: هناك وهم تسرب للأذهان من ان يتقدم الاسلاميون لرئاسة الجمهورية.. لا وجود لقرار خارجي ضد الديمقراطية في تونس.. جاليتنا بالخارج هي جزء من جسم نابض له علاقة بوطنه.. أدعو القوى المحافظة في البلاد أن أكون متحدثا باسمهم.. المثالية التي كتب بها الدستور تستوجب جانبا من المراجعة
هل تقود “العمليات الفردية” غزة إلى مواجهة شاملة مع إسرائيل
د. باسم عثمان: خياراتنا… وخياراتهم القضية الوطنية الفلسطينية والوضع الراهن
تهديدات نتنياهو لغزة… دعاية انتخابية أم قرع لطبول الحرب؟
الحديث المتكرر عن عودة “داعش” وسط تحذيرات غربية
سليم البطاينه: سياسة العناد والمكابرة وعدم قراءة الواقع!
امجد الدهامات: الجنس يُنهي الحرب!
الدكتور نسيم الخوري: “هؤلاء المرضى الذين يحكمون”… العالم
صالح الطراونه: عندما يتحدث طاهر المصري عن الولاية والحكومة القوية
 تمارا حداد: الدولار لغزة… والشيقل للضفة… حلول مؤقتة وليست نهائية !!!
سيف ابراهيم: عبد المهدي في ايامه الاخيرة والبديل عبطان رئيسا للوزراء!
باهر يعيش: جامعتنا العربيّة.. مع الإحترام
سيف اكثم المظفر: الحشد سيرد في أورشليم؟!
رأي اليوم