6th Dec 2019

د. عبد الستار قاسم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

إبليس يسكن في أمريكا: الهستيريا الأمريكية في إشعال الحروب

2 days ago 13:02 (8 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

يجد المتتبع لحالة عدم الاستقرار العالمية من النواحي الاقتصادية والمالية والعسكرية والسياسية أن الولايات المتحدة موجودة في مختلف تفاصيل هذه الحالة، وهي لا تتوقف عن التدخل المباشر وغير المباشر في شؤون الدول وفي العلاقات بين الدول، وبين الحكومات والشعوب التي تحكمها. والملاحظ بوضوح أن الولايات المتحدة لا تتدخل لحل مشاكل أو جمع الأطراف على طاولة الود والمحبة والوئام، وإنما تجمعهم على طاولة الكراهية والبغضاء وتأجيج الخصام، وصب الزيوت على النار.

في مراجعة سريعة للفتن التي تشعلها الولايات المتحدة أو تزيدها اشتعالا نجد الحالات التالية:

  1. تشن أمريكا حربا تجارية على الصين وهي تسبب حالة عدم استقرار اقتصادي على المستوى العالمي، وتحاول إعادة الصين إلى الوراء، إلى أيام الفقر والجوع والعجز.

[+]

فساد البيئة الانتخابية الفلسطينية

2 weeks ago 12:08 (4 comments)

د. عبد الستار قاسم

أقوم بالتعاون مع الدكتور حسن خريشة بتشكيل قائمة للمستقلين الذين لا ينتمون لفصائل وأحزاب فلسطينية وليسوا مأجورين لأي دولة في العالم ولم يترأسوا أبدا منظمة غير حكومية. هناك من يتجاوبون، وأعداد المنضمين للقائمة تتزايد يوما بعد يوم. وبالطبع لا يتم قبول الشخص في القائمة إلا بعد التمحيص والتدقيق بأوضاعه الاجتماعية والأخلاقية ورغبته بالتضحية من أجل الناس والوطن.

عدد كبير من الناس يقولون إنهم سيقدمون لنا كافة أنواع الدعم، لكنهم ليسوا مهتمين بمواقع سياسية، وبعضهم يمتنع عن الانضمام خوفا وتحسبا من التدخلات الخارجية والداخلية في سير الدعاية الانتخابية والانتخابات.

[+]

بدأت حملة التحريض ضد قائمة المستقلين الوطنيين

2 weeks ago 11:47 (7 comments)

د. عبد الستار قاسم

كتب أحدهم مقالا قصيرا موقعا باسمي عبد الستار قاسم، قال فيه على لساني إن القائمة المستقلة ستؤدي إلى اقتتال داخلي واسع، وسيزداد المجتمع الفلسطيني تفسخا وتمزقا، وفي ذات الوقت أدعو الناس لانتخاب القائمة المستقلة.

كاتب هذا المقال لا يتمتع بأي قسط من الذكاء لأنه لم يحسن صياغة الأمور المنطقية. كيف لشخص يتعاون مع الدكتور حسن خريشة لتشكيل قائمة مستقلين وطنيين أن يكتب أمورا منفرة ومزعجة عن القائمة وتؤدي إلى تدميرها؟ ما نعرفه أن المرشحين يختصون بقول الأمور الجميلة عن أنفسهم ويخفون معاصيهم وسوء أعمالهم، ولا نعرف عن مرشح في أنحاء العالم قد كتب أشياء ضد نفسه ليخسر.

[+]

د. زاهر محمد حنني: شعرية الفضاء الروائي في (وريث يافا) للمتوكل طه

3 weeks ago 13:19 (no comments)

 

د. زاهر محمد حنني

ملخص :

بدأت الرواية العربية المعاصرة تتبوّأ مكانة عالمية، وصارت دراستها تشكل ميداناً مهماً في كشف جماليات القص وفضاءاته، بوصفها بنيات دلالية تحمل قيماً تعبيرية وفنية .

يتناول هذا البحث شعرية الفضاء الروائي في( وريث يافا ) للمتوكل طه، من خلال مقدمة وثلاثة محاور؛ يتوقف المحور الأول عند مفاهيم الشعرية والفضاء الروائي بوصفها مكونات أساسية في بناء الرواية الحديثة ، ثم يعرض في المحور الثاني الفضاء الروائي في (وريث يافا ) من حيث فضاء الافتتاح والمكان الواقعي والمكان التخييلي والأماكن المغلقة والأماكن المفتوحة، وفي المحور الثالث يتناول دور العناصر الروائية في بناء الفضاء الروائي .

[+]

الوداعة الفلسطينية أمام الشراسة الأمريكية

3 weeks ago 12:48 (5 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

لا تتوقف إدارة ترامب الأمريكية عن الاستهتار بالشعب الفلسطيني والحقوق الفلسطينية. منذ أن تسلم منصبه، وترامب يؤكد المرة تلو الأخرى عداءه للشعب الفلسطيني وللأمتين العربية والإسلامية، ويمعن بإهانة وإذلال كل من يحاول رفع رأسه في المنطقة. وهو دائما يتصرف بعنجهية ولا يقيم وزنا للآخرين الذين يلحق بهم أذى جراء سياساته. بدأ بالنسبة للقضية الفلسطينية بمسألة القدس واعترف بالمدينة عاصمة للصهاينة ونقل سفارته إليها، ثم انتقل إلى منظمة التحرير الفلسطينية وقرر إلحاق العقاب بها، وقرر تقليص الأموال التي كانت تقدمها أمريكا للسلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية، ثم اشتغل بالأنوروا بهدف تصفيتها كمؤسسة ترعى شؤون اللاجئين الفلسطينيين.

[+]

أحاديث الانتخابات الفلسطينية

4 weeks ago 12:25 (4 comments)

د. عبد الستار قاسم

وأخيرا يجتمع الفصيلان الكبيران  فتح وحماس، أو السلطة الفلسطينية وحماس على مائدة التحضير لانتخابات سياسية فلسطينية، والطرفان يؤكدان رغبتهما في إجراء الانتخابات المتأخرة عن موعدها حوالي عشرة سنوات. كان من المفروض أن تجري انتخابات رئاسية عام 2009 وفق قانون الانتخابات الفلسطيني، وأخرى تشريعية عام 2010 وفق ذات القانون. عباس بقي لاصقا في مكانه لا يتزحزح ولغاية الآن، وأعضاء المجلس التشريعي صمتوا على حالة اللاعمل مدفوعة الراتب، ولم يطالبوا بإجراء انتخابات تشريعية. ويبدو أن ما كتبه مثقفون فلسطينيون وما يتردد في الأوساط الدولية حول غياب الديمقراطية في فلسطين وانتهاك القوانين الفلسطينية قد ساعد في البحث عن مخرج انتخابي.

[+]

غضب أهل فلسطين

24th October 2019 10:40 (5 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

وأخيرا تحرك أهل لبنان دفاعا عن أنفسهم ومصالحهم. لقد تأخروا كثيرا في حراكهم كما تأخرت الشعوب العربية الأخرى.

ويبقى الشعب الفلسطيني حتى الآن يتحدث بهدوء وجانبيا عن الآلام المعيشية والوطنية التي يعاني منها على مدى سنوات طويلة. هناك صمت شعبي على المستوى الجماهيري يفسح مجالا أمام المزيد من الآلام. أسباب ومبررات الحراك الفلسطيني متوفرة وبقوة وبوضوح الشمس، وأوجزها بما يلي:

أولا: شعب فلسطين صاحب قضية وطنية استهتر بها قادة شعب فلسطين، وأدت سياساتهم إلى تراجعها على مختلف المستويات بما فيها الداخل الفلسطيني نفسه.

[+]

مسرحية حرب الشمال السوري

21st October 2019 12:59 (3 comments)

د. عبد الستار قاسم

تحاول بعض وسائل الإعلام التركية والعربية أن تصور لمتابعيها أن حربا ضروس تجري في الشمال السوري، وأن الطرف الذي تؤيده يحقق انتصارات باهرة. وتنشغل هذه الوسائل بمتابعة مجريات الحدث قليل العنف في الشمال السوري واستضافة المعلقين والمحللين،  وبث الندوات والحوارات بين مختلف وجهات النظر. وسائل الإعلام التركية تبث مشاهد انتصارات تقول إن الجيش التركي يحققها، ومشاهد هروب مجندي قسد من أرض المعركة. وكذلك تفعل بعض وسائل الإعلام العربية. ولا تبخل وسائل العرب والترك في نشر البهجة التي يعبر عنها أهالي القرى والمدن التي يدخلها الجيش السوري أو الجيش التركي.

[+]

إحباطات الصهاينة المتتالية.. تبدأ من الخليج والرهانات الخاسرة على غزو ايران وانتهاء بصمود سورية

16th October 2019 12:23 (7 comments)

 

د. عبد الستار قاسم

يتعرض الكيان الصهيوني لإحباطات متتالية سياسية واجتماعية وأمنية وعسكرية ستدفعه بالتأكيد نحو مراجعة حساباته، وإعادة التفكير في أمور استند إليها في تصميم سياساته، وبلورة آماله وتوقعاته. في هذا المقال، أوجز بعض هذه الإحباطات التي لم يكن بينها فواصل زمنية واسعة:

  1. تكرر حدث عدم حسم تشكيل حكومة صهيونية بسبب نتائج انتخابات من الصعب أن تسمح بتشكيل حكومة بسهولة، وبات الصهاينة أمام احتمال إجراء انتخابات للمرة الثالثة عسى أن تخرج نتائج تؤدي إلى تشكيل حكومة بدون لغط سياسي واسع.

[+]

الجنون ضد الكرد

12th October 2019 10:43 (11 comments)

د. عبد الستار قاسم

يعاني الكرد من ظلم عظيم، وهم لا ينتهون من حرب يتم شنها عليهم حتى تبدأ حرب أخرى، ومأساتهم أنهم موزعون على عدد من الدول. وهم أنفسهم لا يقتصدون في ظلم أنفسهم في اتخاذ قرارات حمقاء وانتهاج سياسات عدائية للدول المتواجدين فيها.

تعمدت الدول المنتصرة في الحرب العالمية الثانية توزيع الكرد على عدد من الدول من أجل إبقاء المنطقة في حالة عدم استقرار، وزاخرة بالفتن والحروب. وهكذا كان بعض مقصدهم في إقامة الكيان الصهيوني. كانت تعي الدول الاستعمارية أن فلسطين لن تكون وطنا قوميا لليهود بدون حروب وفتن وسفك دماء؛ وكانت تعي أيضا أن الكرد ليسوا أقلية صغيرة قابلة للاندثار، وأنهم سيطالبون بحقوق قومية في يوم ما، وهذا يكفي لإشغال إيران وسوريا والعراق وتركيا.

[+]

إيران تصنع الشرق أوسط الجديد

1st October 2019 12:52 (15 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

يتضاءل تطلع أمريكا والكيان الصهيوني إلى إقامة شرق أوسط جديد أو بيئة عربية إسلامية تخضع تماما لهيمنتهما وتدين لهما بالولاء المطلق يوما بعد يوم. لقد تهشم هذا التطلع، وتفككت السياسات المؤيدة لإقامته، وهو في نزاعه الأخير ولن تقوم له قائمة تحت الظروف السائدة الآن في المنطقة العربية الإسلامية. عملوا طويلا وعلى مدى ثلاثة عقود من الزمن من أجل إعادة تشكيل المنطقة العربية الإسلامية وتمزيقها من جديد وفق رؤاهم الاستراتيجية، لكنهم يوقنون الآن أن أحلامهم في إخضاع المنطقة تماما وتثبيت أقدام الصهاينة ونسيان الحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني قد ولت، وباتوا يدركون أن منافسيهم وهم إيران ومن يدعمها ويواليها في المنطقة قد باتوا أصحاب يد عليا قادرة على الصمود والتحدي وتحقيق الانتصارات.

[+]

مبادرة الفصائل الفلسطينية لتحقيق مصالحة ووحدة وطنية فلسطينية

25th September 2019 11:02 (6 comments)

د. عبد الستار قاسم

يتطلع الشعب الفلسطيني إلى يوم تتحقق فيه الوحدة الوطنية الفلسطينية وليس مجرد المصالحة بين فصيلي فتح وحماس. لا يوجد من بين الشعب الفلسطيني من يقف ضد الوحدة الوطنية إلا الخون والعملاء والجواسيس، والوحدة الوطنية الفلسطينية موضوع إجماع فلسطيني وطني. والشعب يدرك الخيبات التي ترتبت على الاقتتال الفلسطيني والانقسامات والإجراءات التعسفية التي مارسها فلسطينيون ضد فلسطينيين.

الفصائل الثمانية المتواجدة في قطاع غزة مشكورة على مبادرتها والتي تحيي التوجه نحو مصالحة ووحدة وطنية، ومبادرتها تشكل جهدا مخلصا نحو إخراج الشعب الفلسطيني من مأزق وضعته فيه فصائل في مخالفة  كبيرة لكل التطلعات والآمال الفلسطينية.

[+]

المسّيرات تفرض معادلات عسكرية جديدة

15th September 2019 11:56 (7 comments)

د. عبد الستار قاسم

كان من المذهل أن تطير مسيرات الحوثيين أكثر من  ألف كيلومتر فوق الجزيرة العربية متحدية التقنية الأمريكية ومشغليها السعوديين وتضرب أهدافها بدقة وتدمر أجزاء كبيرة منها. لم تتمكن الأدوات العسكرية الأمريكية التي تمتلكها السعودية، ولا التجهيزات الإليكترونية من اعتراض الطائرات الحوثية. ولم يملك السعوديون والأمريكيون إلا أن يقولوا إن هذه الطائرات صناعة إيرانية يتم استخدامها للإرهاب، على اعتبار أن السعوديين والأمريكيين أبرياء من الإرهاب.

ما السر في نجاح الطائرات اليمنية في الوصول إلى أهدافها وإصابتها بدقة؟ هل الطائرات محصنة ضد الرادارات؟ أم هل هي تتميز بأجهزة تشويش على الرادارات؟ أم أنها ذات مقدرة على حرف مسارات الصواريخ التي يمكن أن تنطلق نحوها؟ أن أنها ذات تأثير على الأقمار الصناعية فتضلل أجهزة العدو؟ لا علم حتى الآن بإجابات دقيقة، لكن يبقى أن هذه الطائرات تفرض معادلات عسكرية جديدة بتكلفة قليلة مقارنة بتكلفة الطائرات الحربية الأمريكية وتكاليف طلعاتها الجوية والمخاطر المترتبة عليها.

[+]

الرحمة للمناضل بسام الشكعة

23rd July 2019 11:26 (10 comments)

د. عبد الستار قاسم

انتقل إلى رحمة الله تعالى المناضل الكبير وصاحب الإرادة الصلبة الشجاع بسام أحمد الشكعة، والذي قاد يوما لجنة التوجيه الوطني التي عملت على مدى سنوات على مواجهة الاحتلال وإجراءاته في الأرض المحتلة/67. وبسبب عزيمته القوية وقيادته الشجاعة في سبعينات وأوائل ثمانينات القرن الماضي في إفشال بعض مخططات الاحتلال بخاصة فيما يتعلق بالاستيطان حول مدينة نابلس، انتقم المستوطنون منه بالتعاون مع جيش الصهاينة. زرعوا قنبلة في سيارته وانفجرت به صباح خروجه إلى العمل إذ كان يشغل حينها رئاسة بلدية مدينة نابلس.

[+]

فرحة الفلسطينيين بمنتخب الجزائر الرياضي

17th July 2019 09:52 (17 comments)

د. عبد الستار قاسم

يستهتر كثيرون ومن بينهم أصحاب ثقافة وعلم بفكرة الوحدة العربية وإعادتها إلى الحياة على مجمل الوطن العربي. وهذا استهتار صنعته الأنظمة العربية والدول الغربية وذلك من أجل الحرص على مصالح ذاتية. الأنظمة العربية تريد أن تبقى على كراسي الحكم، والغرب يريد الاستمرار في نهب الثروات العربية والمحافظة على أمن الكيان الصهيوني.

هذا الاستهتار انهار أمام رد فعل الشعب الفلسطيني تجاه فوز منتخب الجزائر على منتخب نيجيريا في المباراة التي جرت بما يخص التنافس على كأس الأمم الأفريقية. لم يتابع كل الشعب الفلسطيني المباراة، لكن الذين تابعوا واهتموا بالمنافسات الرياضية تعلقوا جدا بالمباراة، وهتفت قلوبهم وصدورهم وعواطفهم وأحاسيسهم باسم الجزائر بتفاؤل أن الفوز سيكون من نصيب المنتخب الجزائري.

[+]

الجزء الاقتصادي من صفقة القرن مرفوض

3rd July 2019 11:04 (6 comments)

 

 

د. عبد الستار قاسم

نشر الأمريكيون بتاريخ 2/تموز/2019 الجزء الاقتصادي من صفقة القرن، وقد قرأتها جيدا وتفحصتها، ودققت جيدا فيما بين السطور وتحتها، ولاحظت أخطاءها اللغوية. وفيما يلي تعليق مختصر على بنود هذا الجزء.

  1. بداية، نحن الشعب الفلسطيني بصورة عامة لا نثق بالأمريكيين، وكانت منظمة التحرير الفلسطينية السبب الأول بالتغرير بالشعب الفلسطيني عندما قبلت بالولايات المتحدة وسيطا لإقامة سلام فيما يخص القضية الفلسطينية. من بين الفلسطينيين من يظن خيرا بأمريكا، لكن الغالبية الساحقة من الشعب تعتبر الولايات المتحدة دولة معادية وخارجة عن القانون الدولي وتهدد السلام والأمن العالميين.

[+]

كل الحب والتقدير لشعبنا العربي التونسي الرافض للتطبيع

22nd June 2019 10:30 (3 comments)

د. عبد الستار قاسم

لا يملك فلسطيني تجاه شعبنا العربي التونسي الأبي إلا مشاعر الحب والاحترام والتقدير لمواقفه الحرة والوطنية والقومية تجاه القضية الفلسطينية وضد الكيان الصهيوني الغاصب. برغم كل أساليب التحايل والتخفي والتستر التي يستخدمها بعض المسؤولين التونسيين في تثبيت علاقاتهم التطبيعية مع الصهاينة، وفي جر تونس وأرضها المقدسة إلى الدنس والنجس الصهيونيين إلا أن شعبنا التونسي العظيم يقبض على الجمر ويقف بقوة وشجاعة وجرأة ضد هؤلاء المسؤولين ويقاوم كل أشكال التطبيع وكل من ينخرط في عملية التطبيع.

[+]

اشتية لن يصلح ما أفسده أوسلو

1st May 2019 12:34 (7 comments)

د. عبد الستار قاسم

قال الدكتور محمد اشتية إنه سيزور قطاع غزة وسيعمل على تحقيق مصالحة بين حماس وفتح. شيء جميل والكل الفلسطيني يرجو تحقيق الوحدة الوطنية وليس مصالحة فصيلين فقط. وفي هذا السياق من الضروري الانتباه إلى حقيقة موضوعية وهي أن الخلافات والصراعات الداخلية الفلسطينية مبنية في اتفاق أوسلو، ولم يكن من الممكن تجنب الاقتتال الداخلي الفلسطيني بوجود هكذا اتفاق. وقد حذر أناس والكاتب من ضمنهم من السير في الاتفاق لأن النتائج المترتبة على قبوله ستكون وخيمة. والقارئ للاتفاق كان لا بد أن يصل إلى نتيجة أن نوايا الفلسطيني الذي قبل الاتفاق وصادق عليه لم تكن حسنة بتاتا.

[+]

هل يتعظ محمود عباس من رحيل بوتفليقة؟

4th April 2019 11:10 (12 comments)

د. عبد الستار قاسم

الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مناضل عربي جزائري عتيق ساهم في الثورة الجزائرية، وكان من أركان القيادة الجزائرية التي طردت فرنسا وحررت الجزائر. وكان للرئيس الجزائري المستقيل مكانة عالمية واحتراما دوليا واسعا، وسبق له أن ترأس الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقد سُجلت له مواقف مشرفة وعظيمة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وكان معبرا حقيقيا عن مشاعر  ومواقف الشعب الجزائري  تجاه القضية الفلسطينية، وتشهد القمم العربية المتتابعة على ذلك. وبالرغم من ذلك قام الشعب الجزائري ضد بقائه رئيسا.

[+]

هل تريد سوريا العودة إلى الجامعة العربية؟

31st March 2019 14:04 (7 comments)

د. عبد الستار قاسم

تتناول وسائل الإعلام العربية بكثافة مسألة عودة سوريا إلى الجامعة العربية، ويرى أغلب المحللين والمتابعين  أن الوقت لم يحن بعد لهذه العودة، والسبب واضح أن الدول التي دفعت بقوة نحو طرد سوريا من الجامعة العربية عام 2011 ما تزال مهيمنة على الجامعة حتى الآن. ومن المعروف أن مؤتمر وزراء خارجية العرب قال إن عودة سوريا إلى الجامعة مرتبطة بأمرين وهما التقدم في الحل السياسي للإشكال القائم والعلاقات مع إيران.

يشتد الحديث حول عودة سوريا، لكن لا يبدو أن أحدا سأل الحكومة السورية أو الرئيس السوري فيما إذا كانت سوريا ترغب في العودة إلى مقاعد الجامعة.

[+]
هل اتّفق نِتنياهو وترامب على شَن حرب ضِد إيران في مُكالمتهما الأخيرة؟ وهل طِهران في أضعف حالاتها فِعلًا؟ ولماذا يَحُج الجِنرالات الأمريكيّون إلى تل أبيب هذه الأيّام؟ وهل تجِد التّحذيرات للأسد آذانًا صاغيةً؟
لماذا اختِيار المغرب وثلاث دول خليجيّة لتوقيع مُعاهدة “ملغومة” مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي؟ وما الذي تستطيع تقديمه لأمن الخليج المِلاحي أكثر من أوروبا وأمريكا؟ وهل التّركيز على “الملكيّات” صُدفة؟ ولماذا الرّباط الآن؟
احدثكم عن لقائي بالرئيس التونسي الزاهد قيس سعيد وأسباب رفضه الإقامة بالقصر.. لماذا بدأت الحرب عليه من طابور خامس لاصراره على ان التطبيع خيانة؟ وكيف رددت عليهم في التلفزيون بالادلة؟ وما هي الامانة التي طلب مني ايصالها لكل فلسطيني؟ وما هو سؤالي المحرج للغنوشي؟
15 مليون دولار مكافأة أمريكية للإرشاد عن قائد إيراني خطط لاغتيال السفير السعودي
الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة تنطلق الاثنين وسط أجواء سياسية ضبابية وحالة من الترقب لما سوف تفضي إليه.. بروتوكول ذهاب الكتل لقصر بعبدا يبدأ بالحريري فهل يسمي سمير الخطيب أم يمتنع.. والشارع يستعد للتصعيد
التايمز: وزير الخارجية الإسرائيلي يعرب عن أمله في أن يخسر كوربين في الانتخابات البريطانية
صحف مصرية: نسمة يوسف إدريس: والدى «أجبر» على الاعتذار لـ «الشعراوى» ورأيه فيه لم يتغير! يذبح ابنة شقيقه لاكتشافها علاقته بجارته.. ساويرس يسعى لشراء منجم “السكري”! عمرو موسى يتقدم عزاء شعبان عبد الرحيم وأولاده يبكون بكاء حارا!
الغارديان: انقسام الولاءات داخل حلف الناتو يثير الشكوك حول فاعلية دوره
نيزافيسيمايا غازيتا: الحرب الأهلية الليبية قد تنتهي بانتصار حفتر
وسائل إعلام إسرائيلية: نتنياهو يأمل في حدوث اختراق بالتطبيع مع المغرب خلال أيام
محي الدين عميمور: الجزائر تنتخب.. والعصابة تنتحب.. والحراك بدأ يفقد زخمه تدريجيا.. والمؤسسة العسكرية استوعبت درس التسعينات الدموي
تحديث مقابلة المرشح الرئاسي الجزائري عز الدين ميهوبي: علاقتي بقيادة الجيش سيحكمها الدستور … وأسعى لإعادة الثقة بين الشعب والسلطة
د. باسم عثمان: الواقعية… في الخطاب السياسي الفلسطيني
ترامب صاحب خط دبلوماسي خارج عن الأعراف لا يزال يبحث عن نجاحات
بن قرينة: الأموال المهربة بعهد بوتفليقة تعادل مداخيل الجزائر لـ3 سنوات
مزهر جبر الساعدي: السؤال الذي لابد منه.. هل إمريكا تعد العدة للحرب على ايران؟ أم أن الأمر برمته للتخويف والترهيب
د. سعد أبو دية: رد على مقال دولة طاهر المصري الاردن ليس جزءا من وعد بلفور
فوزي بن يونس بن حديد: الجملي أمام تحدّيات تشكيل الحكومة التونسيّة المقبلة
عبدالرحمن عبدالله: حل الحزب الحاكم السابق في السودان: رغبة جماهيرية و املاء خارجي
براء الطه: التوسع الناعم.. العلاقة التركية -الروسية و أبعادها الإستراتيجية
نواف الزرو: “إسرائيل” مثخنة بالجراح.. فهل بدأت تدخل “مرحلة الفراغ”…؟!
رسل جمال: ثورة الغضب والخوف من انهيار قوتها الناعمة
علي المسعود: دور المرأة العراقية في الحراك الشعبي والانتفاضة العراقية
رأي اليوم