23rd Sep 2020

د. عادل بن خليفة بالكحلة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

بدع الديمقراطية التونسية: مطاعن الغدر على ثورة الشباب

2 weeks ago 11:56 (one comments)

 

د. عادل بن خليفة بالكحلة

في بداية عام 2011، قال لي زميلي النهضوي (س.ب.): « قمنا بثورة ليس لها نظير في التاريخ. فهي سلمية، وليست دامية ولا انتقامية من المستبدين والْمُعَذِّبِين ، مثل الثورات الفرنسية والروسية والإيرانية. وسوف تؤسس ديمقراطية لم تفضي إليها تلك الثورات». دارت السنوات، واكتشفنا مصداقية رأي الأستاذ (س.ب.). وسأقدم لكم بعض القرائن.

***

من أهم بدع الديمقراطية التونسية أن نقيم دورة انتخابية وراء دورة، نخسر فيها أموالا باهظة من لحم شعبنا،  تتجند لها الأحزاب الكبيرة والصغيرة لكن دون مشاريع، فضلا عن أن تكون تلك المشاريع ثورية، أي عدالية_سيادية.

[+]

«هدنة إجتماعية» إعَادَةً إنتاج ل«الوحدة القومية» البورقيبية

4 weeks ago 10:56 (no comments)

 

 

د. عادل بن خليفة بالكحلة

يكرر سارقوا الثورة الشبابية التونسية منذ عام 2011 المناورة تلك المناورة من أجل احتواء المطالب الشعبية التي جعلت فجر 14جانفي ينبلج. وذلك منذ مناورة فض اعتصام القصبة إلى مناورة شعار«الهدنة الإجتماعية».

1) إن مناورة غادري مشروع «الثورة» التونسية لا تختلف جوهريا عن مناورات دولة الحبيب بورقيبة بعد سنة 1955. فشعار«الهدنة الإجتماعية» الراهن هو نفسه شعار«الوحدة القومية» الذي رفعته دولة بورقيبة فكانت تلك «الوحدة القومية» تعني اضمحلال الاستقلالية الذاتية للمنظمات الوطنية والجمعيات المدنية، فأصبح الإتحاد العام التونسي للشغل جزءا من«جبهة قومية»، ليكون عنصرا مندمجا بالحزب الحاكم ، معبئا الناس وراء«ااشتراكية» وهمية، تجمع للأثرياء وتزيد إفقار الضعفاء.

[+]

د. عادل بن خليفة بالكحلة: «الحاج» محمد البْرَاهْمي رَجُلَ أَخْلَاقٍ وتديُّن وشاهدا متميزا على العصر

3rd August 2020 09:42 (no comments)

د. عادل بن خليفة بالكحلة

أستطيع أن أجزم أن الرجال الأخلاقيين والنساء الأخلاقيات من بين الممارسين للعمل السياسي نادرون جدا في تونس.

في رأيي المتواضع، بصفتي ممارسا للعمل العلمي للموظَّف في خدمة الحراك الإجتماعي الثوري، أستطيع أن أعتبر الشهيد الحاج محمد البراهمي من هؤلاءالقلة النادرة جدا ، والتي نحن في حاجة إليها اليوم وغدا من أجل استعادة «الثورة» الشبابية «المغدورة» من الطبقة السياسية غير الأخلاقية .

فلنتفهم أولا مدلول التدين علميا حتى نجوس خلال عالم الشهيد محمد البراهمي المتدين والمتخلق.

[+]

د.عادل بن خليفة بالكحلة: الهوية في الحرب التونسية على الكورونا (رفضًا لِتدمير ثقافتنا والإنسان)

14th May 2020 16:27 (no comments)

 

 

د. عادل بن خليفة بالكحلة

  • في اللغة:

يتكلم جل الأطباء التونسيين في صُحون (= «بْلاَتُوَات») القنوات التونسية بلغة، أكثر من 75% من مفرداتها فرنسية. هل إذا كانوا أطباء مهاجرين في ألمانيا سيتكلمون الفرنسية؟ هل إذا كانوا مهاجرين في مقاطعات كندية تتكلم الإنكليزية سيتكلمون بالفرنسية؟ هل إذا كانوا مهاجرين في روسيا، ألنْ يُجْبِروا أنفسهم على تكوين في اللغة الروسية؟!

إنهم بذلك يجعلون بعض الشعب التونسي ، إن لم يكن عددٌ أكثريٌّ من أفراده ، يحسّون أنهم متكبرون عليهم، وعلى لغتهم وثقافتهم.

[+]

د. عادل بن خليفة بالكحلة وأ. عبد القادر النقبي: الشعب يريد حكومة سيادية تفكّر في شعبها: من أجل نجاعة تونسية لمقاومة الكورونا

22nd March 2020 12:26 (2 comments)

د. عادل بن خليفة بالكحلة

أ. عبد القادر النقبي

كان أداء حكومة تصريف الأعمال، ثم أداء الحكومة المنصَّبة، تجاه الكورونا، أداءَيْن لا ينمَّان عن حكومة تفكّر في شعبها، ولا حكومة تفكر في سيادتها، بل كان العكس.

والأدّلة كانت كثيرة،

  1. لم تفكّر الحكومة بنفسها، بل كانت تفكر بـ«عقل» الدّولة الفرنسيّة والدّولة «الإيطالية». فلا تفعل شيئا إلا إذا فعلته الدّولتان- فعقل حكومتنا «عقل» استنساخي وتبعيّ. ولا يحمل سيادة قرار.

  2. لم تبادر الحكومة إلى تكوين مجلس أعلى للأمن من الكُورُونا، متكّون من مسؤولين وأطّباء جرثوميّات ووبائيّات، ومن علماء اقتصاد (هناك علم اسمه: علم اقتصاد الأزمات والكوارث) وعلماء نفس وعلماء اجتماع وعلماء إعلام.

[+]

د. عادل بن خليفة بالكحلة: فرصة الحِراك الجزائري: فرصة استعادة روح فانون  واستعادة أهداف الحراك العربي الراهن

6th May 2019 12:34 (no comments)

د. عادل بن خليفة بالكحلة

«يبدو أن الأنتيليّ بعد خطئه الأبيض الكبير،

يعيش الآن  خطأه الأسود الكبير» (فْرَانْتِز فانون)

    • تمهيـــد:

لقد تراجعت الجزائر المستقلة، رغم كل إيجابياتها، عن توصيات منظّر ثورتها: فْرَانتز فانون. كان يُطالبها، كما يُطالب كل المغرب العربي الكبير، وكل إفريقيا، بـ«شروط الاستقلال الفعْلي» (لأجل الثورة الإفريقية، دار الفارابي، بيروت، 2007، ص 261). ولَمْ يُنْقَلْ قبره إلى العاصمة، وفي ذلك دلالة استبعادية لروحه وفكره من الحُكام الجدد، واضطرتْ زوجتهُ إلى الانتحار عام 1989، بعد شعورها العميق بالهامشيّة في الجزائر «المستقلة».

[+]
كيف ستكون مِصر وقناة السويس تحديدًا أبرز المُتضرّرين من خطّ أنابيب النّفط الإماراتي الإسرائيلي المطروح حاليًّا؟ وهل ستُوافِق السعوديّة على مُروره في أراضيها؟ وماذا لو رفضت؟ وهل نحنُ أمام إعادة لسِيناريو أنبوب الغاز القطري عبر سورية؟
لماذا تفتح المُخابرات الإسرائيليّة مِلف اغتِيال مغنية الآن؟ ولماذا نُشكّك بصُدقيّة الرّواية؟ وهل منَع الرئيس بوش الابن اغتِيال سليماني في العمليّة نفسها؟ هل هذه التّسريبات في إطار الحرب النفسيّة أم التّمهيد لحربٍ وشيكة؟
لماذا أعطت سياسة “حافّة الهاوية الأردوغانيّة” نتائج عكسيّةً في ليبيا وسورية؟ وهل سيُعطي الغزَل التركيّ لمِصر ثِماره؟ وما صحّة مُقارنة البعض بين أردوغان وصدام؟ وهل اشترط السيسي في اللّقاءات الاستخباريّة السريّة إغلاق فضائيّات المُعارضة وتجميد العُلاقات مع “الإخوان”؟
مصادر كويتية: الدور الكويتى لحل الخلاف الخليجى لم ولن يتوقف وهناك اتصالات وتحركات جارية
مصر: استمرار احتجاجات مطالبة برحيل السيسي لليوم الثالث على التوالي في القاهرة والجيزة وعدد من المحافظات.. رفع شعار “أنا جعان مش إخوان”.. عمرو أديب يقر بها وترقب لمصيرها
واللا: إسرائيل تتخذ قرارا استراتيجيا بشأن الحدود مع لبنان وسوريا
إكسبرت أونلاين: الصين تربح الحرب التجارية أمام الولايات المتحدة
واشنطن بوست: فشل ترامب في الدبلوماسية أدى إلى نبذ الولايات المتحدة لا إيران
“التايمز” تكشف أسباب اغتيال “الموساد” للفلسطيني البطش في ماليزيا
الغارديان: الحقيقة المرة أنه “لا عودة إلى الحياة الطبيعية”
د. نايف جرّاد: من أجل إحياء ثقافة المقاومة فيصل دراّج: الدفاع عن فلسطين هو دفاع عن الحق والقيم والأخلاق والجمال
د. صالح محروس محمد: عودة سلطان زنجبار لمسقط أعاد ذكريات أحزان وأمجاد عمانية
محمد بن دريب الشريف: التقارب الخليجي الأسرائيلي تطبيع علاقات أم معاهدات حرب ومشروع عدوانٍ جديد ؟! 
الدكتور علي أحمد الديلمي: الحوثيين والواقع السياسي في اليمن
علي الزعتري: بعد التطبيع.. علامات ودلائل القادم
محمد خير شويات: جبهة العمل الاسلامي بالاردن وصفقة القرن مع الحكومة.. الدوافع.. والجوائز والثمن!
فوزي بن يونس بن حديد: بدبلوماسيتها الناجحة.. إيران تخترق الجدار الأمريكي بصمت 
بشير عمري: الجزائر: في نقض الأساس الصوري (الدستوري) للتحول الثوري
بسام الياسين: الاردن: وطنية الناخب ومكر النائب 
أيوب رضواني: شرشبيل و السنافر المغربية 
نضال ابوزيد: بعد انتقادات بالجملة، تعديل بوصلة تضارب التصريحات والرزاز منفعل مع اقترب العشر الاواخر من ايلول
نوري الرزيقي: حكام الامس.. وحكام اليوم.. أبو بكر نموذجا
محمد حسن الساعدي: العراق: لماذا الناصرية؟!
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!