17th Jun 2019

د. اماني القرم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

لماذا في البحرين؟

5 days ago 12:09 (4 comments)

د. اماني القرم

منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات وتلميذ خائب في السياسة والاقتصاد والتاريخ يحاولان يثبت لاستاذه أنه الوحيد القادر على ابتكار حللأكثر المشاكل عصيانا في العالم. ولأنه خائب لا يملك الا الكلام أخرج من الأدراج مجموعة حلولمسبقة فاشلة لتطبيقها. ولأنه خائب أيضاً إعتقد ان المشكلة لا تكمن في جوهرها بل في سياقها أي في الظروف التي تحيط بها،والحلول التي كانت فاشلة في الماضي ستنفع اليوم لأن السياقات تغيرت. بهذه الرؤيةخرج علينا “جاريد كوشنير”بفكرة عقد ورشة البحرين الاقتصادية على أساس أن التنمية  الاقتصادية للفلسطينييين من شأنها قيادة التوجه نحو تغيير سياسي.

[+]

د. اماني القرم: باب الرحمة.. معركة الميعاد القادمة

28th February 2019 13:24 (no comments)

د. اماني القرم

بعيداً عن جو الاحتفالات والمؤتمرات والاعلانات البراقة المطاطة، وسيوف معارك الفضاء الافتراضي الخشبية بين حملات “ارحل” و”ما ترحل” ، تدور على أرض الواقع منذ أيام معركة حقيقية بين المقدسيين الشرفاء من جهة والحاخامات اليهود الصهاينة ممثلين بقوات الاحتلال الاسرائيلي من جهة أخرى.

موقع المعركة هو باب الرحمة الباب الأقرب الى قبة الصخرة، والمحور الأهم في سلسلة الصراع القادم بين اسرائيل والفلسطينيين. ففي رمزية بالغة الدلالة / لمن يفهم/استطاع المقدسيون كسر السلسلة الحديدية والأقفال التي وضعها الاحتلال في غفلة لمنع الوصول الى الباب.

[+]

دبلوماسية تويتر أو “تويبلوماسي”… الشفافية افضل للجميع!

6th February 2019 13:20 (no comments)

د. اماني القرم

يبدو أنه مقدر للعرب أن تلعب الرسائل دوراً في صياغة تاريخهم وحاضرهم وتكون وسيلة لخداعهم أيضاً. في أوائل القرن الماضي كانت هناك رسائل شهيرة غيرت مسار التاريخ ومعالم الشرق الأوسط أبرزها: مراسلات  حسين/ ماكماهون العشرة خلال العامين 1915 و1916بين الشريف حسين والسفير البريطاني ماكماهون التي وافقت فيها بريطانيا على الاعتراف باستقلال العرب . ثم تبين أن بريطانيا كاذبة بتوقيعها اتفاقية سايكس بيكو وإرسالها رسالة اخرى كاتبها وزير الخارجية  اللورد جيمس  بلفور الى اللورد روتشيلد أحد زعماء الصهيونية في العام 1917 عرفت باسم “وعد بلفور” المشئوم علينا … ..

[+]

نتنياهو الفاسد.. رجل الأمن والسياسة! هل سينجح في الانتخابات؟

30th January 2019 12:57 (no comments)

د. اماني القرم

لكي يفوز نتنياهو بولاية خامسة في حكم اسرائيل، يتوجب عليه الحصول على ما لا يقل عن 61 مقعدا من أصل 120 هم مجموع مقاعد الكنيست! طبعا لايمكنه أبدا الفوز كلاعب فردي فهو لاعب كتلة بامتياز، بمعنى أن ما يسعى اليه هو تكوين تكتل أو ائتلاف من جملة أحزاب وقوى سياسية صغيرة الحجم يمينية التوجه يستطيع بها ـــــ بالاضافة لحزبه الليكود ـــــــ  الحصول على ثقة 61 مشرع والفوز بمقعد رئاسة الوزراء. هكذا يعمل النظام البرلماني في اسرائيل!

تحديات كبيرة تواجه نتنياهو في هذه الانتخابات، على الرغم من أنه الأوفر حظا والأقوى بين جملة مرشحي اليمين، كما أن سجله السياسي يشير الى براعته في عقد التحالفات وتسليط الضوء على الانجازات والقفز على المعوقات .

[+]

مطار رامون.. بوابة اسرائيل للسيطرة على البحر الأحمر

23rd January 2019 13:20 (no comments)

د. اماني القرم

قالوا: “سيتمكن أسطول إسرائيل الجوي بالكامل من الإقلاع والهبوط في حالات الطوارئ إلى كل موقع في العالم  دون أدنى معوقات”!! الحديث هنا عن مطار “رامون” الذي افتتحه بنيامين نتنياهو أمس الأول واستغرق بناؤه 7 سنوات بتكلفة تقارب النصف مليار دولار. وقد حظي افتتاحه بدعاية وتفاخر ودموع وعواطف جياشة غير مسبوقة كعادة بني إسرائيل دوماً في العرض.

 المطار المذكور هو الاول الذي يبنى من الألف الى الياء بأيدي اسرائيلية حسب ادعائهم منذ انشاء دولتهم، على اعتبار أن مطار “اللد / بن غوريون” تم انشاؤه في عهد الانتداب البريطاني كنقطة ربط بين أوروبا وأفريقيا من جهة وآسيا من جهة أخرى  إبان الحرب العالمية الثانية .

[+]

نائب VICE… الكوميديا السوداء حين تزهق أرواح نصف مليون إنسان لأجل النفط!

17th January 2019 12:20 (one comments)

د. اماني القرم

تسنى لي مؤخراً مشاهدة فيلم “Vice” أو “نائب” ، وهو أحد أكثر الأفلام جدلاً ومشاهدة في الأيام السابقة ومن بين الأفضل ترشيحاً للجوائز العالمية مثل الجولدن جلوبو الأوسكار . وأنا لست من النقاد الفنيين أو بالأصح لا أمتلك هذه الموهبة لأكتب عن الفيلم، ولكن ما استفزني هو مدلولات قصته وأبعادها التي تمس وبصورة مباشرة واقعنا العربي .

يتناول الفيلم قصة صعود ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن، منذ ان كان شاباً سكّيراً مقامراً مستهتراً فاشل دراسيًّا وحتى أصبح أحد أهم الشخصيات في تاريخ أمريكا وربما في العالم.

[+]
هذهِ قصّة لِقائي مرّتين بالرّئيس الرّاحل محمد مرسي.. الأُولى في أنقرة والثّانية في قصر الاتحاديّة في القاهرة.. إنّها شهادة أوثّقها للتّاريخ دون أيّ رتوش.. وأعرف أنّها ستُغضِب الكثيرين
ماذا يعني إسقاط صاروخ أرض جو يمني طائرة أمريكيّة مُسيّرة فوق الحديدة؟ وما هِي المُفاجآت التي يَتوقّع حُدوثها وزير إعلام حُكومة صنعاء في الأيّامِ القليلةِ القادِمة؟ وهل “الأهداف الحسّاسة” تعنِي مُنشآت حيويّة أكثر خُطورةً من المطارات؟ محطّات الماء والكهرباء مثلًا؟
لماذا لا يكون “الموساد” خلف تفجيرات النّاقلات في خليج عُمان لتوفير الذرائع لعدوانٍ أمريكيٍّ على إيران؟ وكيف شنّت أمريكا أربع حُروب عليها ودفعت ثمنًا غاليًا؟ وللذين يقرعون طُبول الحرب في الخليج نسأل: ماذا سيكون حالُ الرياض وأبو ظبي ودبي والمنامة والدوحة إذا اشتعل فتيلها؟
ناشطون: السعودية لن تعدم شابا اعتقل عندما كان طفلا
وفاة الرئيس المصري الإسلامي الأسبق الدكتور محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته اليوم إثر نوبة قلبية.. ونجله: اللهم حرمت منه في الدنيا فلا تحرمني منه في جنات النعيم!.. أردوغان يصفه بـ”الشهيد”.. و”الإخوان المسلمون” تعتبر وفاته جريمة قتل مُتعمّدة
صحف مصرية: رئيس تحرير سابق يتمنى على السيسي أن يلغي قانون بيع الجنسية ويذكر بموقف ياسر عرفات! ارفعوا أيديكم عن السوريين! سيدة تقتل طفلا بسبب رؤيته لها في وضع مخل! هند صبري: أنا أقوى امرأة!
الغارديان: موقف ترامب من إيران قد يؤدي إلى صدمة نفطية
وول ستريت جورنال: الحرس الثوري الإيراني عثر على مصادر تمويل جديدة
جروزاليم بوست: مسؤولة إسرائيلية تدعو لتطبيق السيادة على 60% من الضفة
ناشيونال إنترست: إقدام واشنطن على مهاجمة إيران سينشر الفوضى في الشرق الأوسط
محمد مرسي من أول رئيس إسلامي لمصر إلى الموت خلال محاكمنه
د. رياض السندي: هل خرج العراق من أحكام الفصل السابع من الميثاق؟
عقيلة صالح: لو كان “الجيش الوطني” يحصل على دعم خارجي لأنهى معركة طرابلس في أيام … ولا مفاوضات إلا بعد تحرير العاصمة
مدارس”المعارف” التركية.. بيئة تعليمية تجمع بين العلم وقيم الإنسانية
في دراسة رائدة والاولى من نوعها لباحثين من جامعة اليرموك:مهما كانت الخسائر الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة جرَّاء أزمة اللجوء السوري كبيرة، فإنَّ الخسائر السِّياسيّة التي أصابت الدُّولة والمجتمع أكبر وأهم
كريم الزغيّر: الهام شاهين سيدة الأرض الفلسطينية
خالد فارس: مؤتمر البحرين الاقتصادى و مشروع “مارشال-كوشنير” الفلسطينى
ادهم ابراهيم: العراق: تعددية الاديان.. والتعصب
ياسر رافع: عربية الكسكسى ودروسها
محمد النوباني: درس من تونس في مواجهةالتطبيع والمطبعبن
حازم السويطي: سحرة ترامب ووهم الصفقة
نبيل عودة: العالم العربي بين خيارين: عقل وإبداع… أو نقل واتّباع؟!
نزار حسين راشد: “قضية رأي عام في الأردن بين الإنس والجن”
رأي اليوم