19th Feb 2020

د. أماني القرم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

د. أماني القرم: هل سياسة نتنياهو الخارجية ستعزز حظوظه في الانتخابات القادمة؟

6 days ago 12:33 (no comments)

د. أماني القرم

قال هنري كيسنجر وزير الخارجية الامريكي الاسبق : “في اسرائيل لاتوجد سياسة خارجية … فقط سياسة داخلية” .  كان ذلك في منتصف سبعينيات القرن الماضي إبان ما عرف “بدبلوماسية المكوك”  لجهود وقف إطلاق النار بين مصر واسرائيل التي تلت حرب 1973 والتي قادها كيسنجر نفسه، وكان الموقف الاسرائيلي وقتها مخيبا لآمال كيسنجر إذ جاء متضارباً خاضعا للخلافات الداخلية  وللتنافس الانتخابي بين السياسيين وتحديدا جولدا مائير واسحق رابين . ما قصده كيسنجر أن السياسي الاسرائيلي يفكر وعينه على الفوز في الانتخابات !

[+]

د. أماني القرم: اجعل البلدة القديمة جديدة مرة أخرى: الحرب الصامتة ضد المقدسيين

4 weeks ago 13:33 (one comments)

د. أماني القرم

تغيب القدس وأهلها المرابطون والمعركة الدائرة فيها عن أجندات الاعلام المحلية قبل العالمية، رغم أن الوضع داخل المدينة أسوأ ما يكون ، إذ يخوض المقدسيون حرباً صامتة وقاهرة ضد إجراءات هدم المنازل  والطرد من قبل الاحتلال الاسرائيلي . فخلال اليومين الماضيين تم توزيع اخطارات بالجملة للهدم والاخلاء لثلاثين منزلا وعمارة في مناطق مختلفة بالمدينة المقدسة تبعاً لحجج متنوعة يسوقها الاحتلال كتبرير كاذب لاعتداءاتهم، منها عشرون في البلدة القديمة وحدها ،الأمر الذي سيشرّد /بالمعنى الحرفي للكلمة/ عشرات العائلات ومئات الافراد ..

[+]

د. أماني القرم: لماذا عارض الفريق “The Squad” او النائبات الاربع قرار الكونجرس 326 المؤيد لحل الدولتين؟

11th December 2019 13:38 (no comments)

د. أماني القرم

هنّ أربع نائبات ديمقراطيات ( رشيدة طليب، الهان عمر، أيان بريسلي، والكسندرا كورتيز) من الأقليات العرقية في الولايات المتحدة يطلق عليهنّ اسم الفريق أو “ The Squad”، يجتمعن على صفات مشتركة أبرزها جولات الهجوم الكلامي المتبادل بينهن وبين الرئيس الأبيض دونالد ترامب. وجميعهنّ يتبعن سياسة تقدمية تصادمية ويحسبن على يسار الحزب الديمقراطي. عارض فريق النائبات قرار الكونجرس رقم 326 بشأن حل الدولتين ، لأنه /بنظرهن/ تم تفريغ القرار من جوهره الأصلي بعد التعديلات التي طرأت عليه حتى وصل الى شكله الحالي وأصبح غير واقعي ويستحيل الأخذ به .

[+]

د. أماني القرم: هل الحلقة الأضعف.. غزة!

14th November 2019 14:05 (no comments)

د. أماني القرم

تغيب غزة منذ سنوات عن صدارة الاولويات في المنطقة لأسباب كثيرة .. فهي الحلقة الاضعف في سلسلة استعراض القوة الاسرائيلية وتصدير الأزمات ..حيث لا ظهير اقليمي ولا مناصر دولي ولا حتى محلي… ولذا فمن السهولة بمكان أن تشتعل جبهة غزة  دون تكاليف سياسية باهظة ..ولكن في نفس الوقت المراهنة على بقاء الوضع على المراوحة بين التصعيد والتهدئة مخاطرة كبيرة قد تلهب المنطقة وتخلخل القواعد الثابتة..

ثلاث ملاحظات مهمة في جولة التصعيد الاسرائيلي الحالية ضد جبهة غزة:

اولاً:  دائما ما يأتي الاستفزاز الاسرائيلي في ظل أزمة سياسية اسرائيلية داخلية … فرغم ان الشهيد الراحل بهاء أبو العطا يعد أحد أبرز المطلوبين في بنك الأهداف الاسرائيلية منذ وقت ليس بالقريب، الا ان التوقيت يلعب الدور الأهم في سبب إصدار أمر اغتياله الان وليس أمس أو غداً .وبالاضافة للجائزة الامنية التي حصل عليها نتنياهو باغتيال الشهيد الذي تسبب في بلبلة تجمع انتخابي له وإنزاله من على المسرح في سبتمبر الماضي إثر دوي صفارات الانذار في اشكلون واسدود بفعل صواريخ أبو العطا، فهناك أيضاً جائزة  سياسية.

[+]

د. أماني القرم: ما المطلوب: قتل البغدادي أم إنهاء التنظيم ؟؟

30th October 2019 12:46 (no comments)

د. أماني القرم

بعيداً عن البروباجندا الصارخة التي صاحبت إعلان ترامب لمقتل أبو بكر البغدادي زعيم ما يسمى داعش، والتفاصيل الغريبة التي تحدث بها عن طريقة موته.. بكاؤه وعويله ( وأنا لا أستوعب كيف فجر نفسه بحزام ناسف وكيف كان يبكي ويصرخ كالجبان كما وصفه الرئيس الأمريكي )، فهذه تفاصيل أعتقد أنها لاتهمّ أحداً إلا ترامب نفسه الذي أراد نصراً سياسياً في الداخل والخارج بعد موجة الانتقادات التي طالته من حلفائه ومنافسيه إثر انسحابه من سوريا وتخليه عن الأكراد، ومشاكله التي لاتنتهي مع الكونجرس. المهم أن البطل في هذه الرواية هو المعلومة الاستخباراتية التي قدمها الأكراد / يد أمريكا على الأرض في سوريا / والعراقيون للجيش الأمريكي مما كان له الدور الاكبر في التخلص من الزعيم الارهابي .

[+]

لبنان.. الشعب يتجدد والسياسيون كما هم؟

24th October 2019 10:30 (one comments)

 

 

 د. أماني القرم

للبنان وضع خاص .. كل شيء فيه له هوية طائفية بحكم تكوين مجتمعه، حتى الدستور وتعديلاته بنيت على واقعه الطائفي .. وحين يتم تناول الموضوع اللبناني فالأمر أشبه بالسير على خط  النار لتعقيداته وتشابكاته التي تخلط الطائفي بالسياسي والاقليمي بالمحلي .. وفي التاريخ اللبناني شواهد مثقلة بالدم لا يمكن التبرؤ منها أو الفكاك..

سبعة أيام واللبنانيون في الشوارع يرفضون كل ما يأتي قادماً من “السراي الكبير” مركز الحكومة أو “قصر بعبدا” مقر الرئاسة أو من قلعة الجنوب مقر حزب الله..

[+]

إشكالية تشكيل حكومة إسرائيل.. هل هي أزمة نظام أم أزمة مجتمع؟

9th October 2019 11:57 (2 comments)

د. أماني القرم

هي ليست المرة الاولى التي تواجه فيها اسرائيل أزمة في نظام الحكم وتعيش هذه الحالة من الجمود السياسي،  ففي تاريخ الكيان الاسرائيلي لم يستطع حزب واحد الحصول على اغلبية مطلقة في الانتخابات وبالتالي لم تشهد اسرائيل أبدا حكومة الحزب الواحد. وجميع حكومات اسرائيل إما ائتلافية بمعنى أنها تتكون من الحزب الكبير الفائز في الانتخابات وأحزاب أخرى صغيرة تدور في فلكه وتوجهاته، أو حكومة وحدة وطنية وهي الحكومة التي تجمع الحزبين الكبيرين الفائزين في الانتخابات. وكثير من الحكومات الاسرائيلية أنهت ولايتها قبل انقضاء فترتها المحددة (أربع سنوات).

[+]

د. أماني القرم: الهجوم على أرامكو.. لماذا دائماً تأتي الرياح بما تشتهي اسرائيل؟

18th September 2019 12:19 (2 comments)

د. أماني القرم

اللافت الغريب أن العالم دائماًما يتوقع مخاطر وقف الإمدادات النفطية عبر مضيق هرمز، وتغرق مؤسسات صنع القرار الدولية في البحث عميقاً لإيجاد بدائل لهذا الطريق، فتأتي المفاجأة بطريقة غير تقليدية من قلب المنشأة الأضخم التي تستخرج وتزود العالم النفط وتتسبب بتقليص الانتاج السعودي النفطي بنسبة 50% !

من لا يعرف ما تمثله أرامكو بالنسبة للسعودية والعالم، عليه أن يراجع ماحدث من هلع في اللحظة الاولى بعد مفاجأة الهجوم عليها ليتيقن من قيمتها العالمية، فقد قفزت أسعار برميل النفط عالمياً إلى 20%  في سابقة لم تحدث منذ ثلاثين عاماً، ومن ثمَ عاودت الانخفاض تدريجيا لتبقى في حدود زيادة 10%.

[+]

د. أماني القرم: إلى علماء المسلمين.. نريد فتوى شرعية قاطعة بجواز الزكاة دعماً للأقصى وأهل القدس

22nd August 2019 12:17 (one comments)

د. أماني القرم

السؤال:  كيف استطاعت إسرائيل تغيير الواقع في مدينة القدس وتهويدها ؟ الجواب: بطريقتين : المال اليهودي من أنحاء العالم وإصدار القوانين ضد أهالي المدينة. والقوانين لا يمكن تنفيذها إلا بتسخير أموال ضخمة تؤمن لها ولمشاريع التغيير الهيكيلي والبنيوي التي تنبثق عنها، قوة التنفيذ وإحكام السيطرة على القدس وتهويدها بشكل تدريجي منظم يلغي كل وجود عربي واسلامي فيها.

ولأن اسرائيل دولة احتلال عنصري، فهي قادرة على إصدار ما شاءت من القوانين التعسفية ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم في المدينة المقدسة، وهو أمر لانملك منه شيئاً على أرض الواقع سوى المواجهة  باستراتيجية البقاء والصمود التي بالفعل ينتهجها اهل المدينة في الحفاظ على ما تبقى .

[+]

حجاج سكة السلامة… التطبيع الاقتصادي يبدأ من ميناء حيفا

26th July 2019 11:29 (no comments)

د. أماني القرم

الوحيدة التي استثمرت فعلياً الفوضى الناتجة عن كوارث الأزمات العربية منذ العام 2011  سياسياً واقتصادياً دون خسائر ملموسة هي اسرائيل، وكأن الربيع جاء من أجلها!

ولعل أبرز نواتج الكوارث العربية هي مآلات الحرب في سوريا، البلد الذي كان يعد ممرًّا استراتيجيًّا وعنق زجاجة لطرق التجارة ونقل الطاقة و الأمن الغذائيبين أوروبا والشرق ..

الأردن/ العراق/ دول الخليج/ تركيا/ أوروبا الشرقية/ روسيا ، جميعها كانت تعتمد على الممر السوري بموانئه المختلفة لاستيراد وتصدير المواد الغذائية والبضائع. 

[+]

د. أماني القرم: مسيحيون متحدون من أجل إسرائيل! ولكن هل يحبهم اليهود؟

12th July 2019 13:10 (no comments)

د. أماني القرم

لا أتحدث هنا بالمطلق من قريب أو بعيد عن شركاء الدم والنضال والأخوة، بل عن تيار منشق عقيدياً وفكرياً عن الديانة المسيحية التقليدية. “مسيحيون متحدون من أجل اسرائيل” هي إحدى منظمات الصهيونية المسيحية في الولايات المتحدة ، بدأت نشاطاتها منذ منتصف السبعينات بالتحالف مع مناحيم بيغن ضد جيمي كارتر، واستمرت في النمو وباتت تشكل قوة سياسية في صنع القرار الأمريكي.

قبل يومين بدأ المؤتمر السنوي لهذه المنظمة بتباري منقطع النظير وتفاخر عظيم في خطب الخمسة الكبار الأشد تطرفاً في إدارة ترامب لاظهار الدعم لاسرائيل ومهاجمة كل منتقدي هذا الدعم : مايك بومبيو ، جون بولتون ، جيسون جرينبلات ، توماس فريدمان وطبعاً على رأسهم مايك بينس،أمام عشرات الالاف من المسيحيين الانجيليين أصحاب الكتلة التصويتية الاكبر لترامب.

[+]

الجنرالات عائدون… إيهود باراك إلى صدارة المشهد السياسي الاسرائيلي

3rd July 2019 10:56 (one comments)

د. أماني القرم

تشهد اسرائيل حالياً أزمة سياسية داخلية بعد فشل نتنياهو في تجاوز عقبات بناء تكتل يستطيع به تشكيل حكومة، وحل الكنيست تمهيداً لاجراء انتخابات مرة أخرى في سبتمبر المقبل.. عقدة الأزمة تفاقمت قبل عدة ايام مع إعلان رئيس الوزراء السابق “إيهود باراك” في مؤتمر صحفي العودة للساحة السياسية على رأس حزب جديد ليخوض به الانتخابات القادمة، وذلك بعد سبع سنوات من اعتزاله المعلن عام 2012 ، حاملا ًشعاراً  واضحاً هو ” نتنياهو الفاسد يجب ان يذهب”. الأمر الذي ينبئ بمزيد من الزخم والاثارة على صورة التجاذبات والتنافرات السياسية في الداخل الاسرائيلي، ويضفي شراسة متوقعة للمعركة الانتخابية ويوجه ضربة موجعة لكل من نتنياهو المتهم بالفساد و بيني جانتس زعيم حزب “أزرق/ أبيض” الذي حاول ولم يفلح.

[+]

هل هي طبول الحرب تدق في بحر العرب؟ أم سياسة عض الأصابع؟

19th June 2019 11:34 (2 comments)

د. أماني القرم

انقطعت أنفاس العالم في الايام الاخيرة مع تصاعد سلم التوترات الى اقصى درجة في الخليج العربي إثر الهجوم على ناقلتين نفطيتين في منطقة بحر العرب بالقرب من السواحل العمانية، سبقها في الشهر المنصرم هجوم على أربعة ناقلات أخرى قبالة سواحل الفجيرة الاماراتية. ولأن اسواق المال لا تحتمل انتظار تقييمات وحلول، فقد كان الأمر كفيلا برفع سعر برميل النفط  في ساعات إلى 4% ، مع هبوط أسهم لشركات  وارتفاع لأخرى وهو رد فعل اقتصادي طبيعي لتوترات البقعة الأكثر حساسية في الكون.

لكن هل ما يجري فعلاً هو نذور حرب قد تربك الاقتصاد العالمي وتقلبه رأساً على عقب ؟ أم هي تجسيد للعبة عض الاصابع لنرى منسيصرخ أوّلاً؟

إن شن حرب على ايران أو حتى القيام بعملية عسكرية محدودة قرار ليس سهلاًوله حسابات معقدة فالدخول في هكذا مغامرة أشبه باللعب بالنار، وأي سوء تقدير للموقف وتبعاته السياسية والاقتصادية فهو خسارة لا تقدر على جميع المستويات!

[+]

د. أماني القرم: لماذا السائح الاسرائيلي لم يعد مرحب به بعض دول العالم؟

2nd May 2019 12:06 (one comments)

د. أماني القرم

عدواني، غير محترم ، عنيف، صانع مشاكل، يعاني نقصاً في التربية والتعليم والأهم لا مبالي بالمعايير الثقافية والقانونية للدول الأخرى! جملة صفات تترجم ما يعرف بظاهرة “الاسرائيلي القبيح” أو “السائح الغير مفضل” المنتشرة في عالم السياحة والسفر والفنادق، حيث لا توجد جنسية معروفة بنوع السلوك الذي لا يطاق إلا الجنسية الاسرائيلية. وهذا كلام لا أدعي أنه من تأليفي حتى لا أتهم بمعاداة السامية بل مصدره التقارير الاسرائيلية نفسها، ومدونات المجتمعات اليهودية في الخارج التي تقاتل للدفاع عن صورة اسرائيل، والنقاشات المستمرة لمجموعات العمل الصغيرة والكبيرة ذات العلاقة التي تعقد باستمرار في محاولات متكررة ومستميتة للقضاء على هذه الظاهرة، وللحد من السلوكيات المقززة التي ينتهجها السياح الاسرائيليون في الفنادق والطائرات والحدائق العامة وأماكن العبادة أثناء رحلاتهم في الخارج.

[+]

ملايين عمر البشير.. والدروس المستفادة ديكتاتوريا

24th April 2019 11:36 (one comments)

د. أماني القرم

لم أستطع منع نفسي من السخرية من الصور التي أظهرت رزم الدولارات التي اكتشفت في مقر عمر البشير بعد سقوطه عن عرش السودان الشقيق، في مشهد متكرر عربيا عند الاطاحة بالرؤساء، أما السخرية فحاشا أن تكون من الدولارات المصفوفة، بل  من رزم  القوانين التي تصاحبها وتخرج من الأدراج الديمقراطية فجأة لتطبيقها على “المُطاح به”/ أيّا كان اسمه/في شفافية دستورية عجيبة لا تجدها في أعتى الديمقراطيات العالمية..

والملك الذي مات هو كل مسؤول ذهب الى طاحونة النسيان فلا كأنه كان ولا كأنه عاش ..

[+]

د. أماني القرم: الجولان…  لماذا الآن؟

27th March 2019 12:19 (no comments)

د. أماني القرم

أشك أن إعلان ترامب الاعتراف بسيادة اسرائيل على هضبة الجولان قد سبّب صدمة لأحد ، فقراره المشئوم الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، جعل العقل البشري مستعدا لتوقع أي شيء يصدر عن هذه الادارة بعد ذلك سواء ارتفعت حدة الاستنكارات أم خفتت !!

تحتل هضبة الجولان مكانة ذات استراتيجية بالغة الاستثنائية في الشرق الأوسط أمنيًّا واقتصاديًّا. فمجرد الوقوف على الهضبة يمكّن الانسان من كشف أربع دول هي فلسطين وسوريا ولبنان والأردن. كما أنها تعد خزّاناً استراتيجيًّا للمياه وأرضاً للنبيذ الفاخر بفضل كرومها وثرواتها الزراعية ووفرة مياهها.

[+]

د. أماني القرم: بدنا نعيش

20th March 2019 14:03 (one comments)

د. أماني القرم

الصور القليلة الآتية من غزة تشعّ بالظلام الدامس هنا فكراً وروحاً، وتنطق خجلاً وعاراً لأنها ظهرت على وقع تكبيرات الابطال الاسرى في سجون الاحتلال، ووقع قرارات الظلم الاسرائيلية بإغلاق إحدى أبواب قبلة المسلمين الأولى، وعلى صدى أيقونة الإباء والكرامة عمر أبو ليلى. تكسير وتعتيم وعنف واعتقالات لبطون فارغة وأرواح يائسة خرجت سلمية شعبية غير مؤطرة تقول بدنا نعيش !! فالجوع والكرامة لا يلتقيان في الحياة العادية فما بالك بحياة الفلسطيني الصابر القابض على الجمر! هل ما فعلوه هؤلاء المساكين عيباً أم تحطيماً للمقدسات أم ربما خيانة ولم لا ؟ ففي عقيدة الملوك من ليس معنا فهو ضدنا ..

[+]

منظومة “ثاد” الأمريكية الصاروخية في اسرائيل.. هل تعني جديداً؟؟

6th March 2019 12:25 (no comments)

د. أماني القرم

أحد أبرز الدلالات على الالتزام الأمريكي بأمن اسرائيل شئ اسمه “ضمان التفوق النوعي العسكري”. وهذا يعني حرفياً وفعلياً أن الولايات المتحدة تلتزم بتزويد اسرائيل بأسلحة نوعية لاتنافسها في اقتنائها أية دولة اخرى في منطقة الشرق الأوسط، حتى لو استعدت هذه الدولة لدفع تريليونات الدولارات حيث يبقى أمر تزويدها بالأسلحة مشروطاً بقانون ضمان التفوق النوعي العسكري لاسرائيل.

مع زيادة طلب الدول الخليجيةعلى الأسلحة الأمريكية ، وخوفاً من توجهها لدول أخرى كروسيا وفرنسا والمانيا وفقدان الشركات في الولايات المتحدة لسوق سلاح هو الأعلى والأكثر أهمية في العالم، وضماناً للحفاظ في نفس الوقت على التميز الاسرائيلي، أصدر الكونجرس تشريعاً في العام 2008 يقضي بأن اية صفقات سلاح تعقد بين الولايات المتحدة والدول العربية يجب أن تتضمن شرطاً قانونياً وإخطاراً للكونجرس  ينص على ان هذه الصفقة لن تؤثر أبدا على التفوق العسكري الاسرائيلي النوعي  وعلى توازن القوى في المنطقة.

[+]

العالم بدون نظام .. نتيجة مؤتمر ميونيخ للأمن!

20th February 2019 13:41 (no comments)

د. أماني القرم

كان الاسبوع الماضي أوروبيًّا بامتياز.أغرقت الكاميرات ثلاثة مدن رئيسية : موسكو ووارسو وميونيخ .. في موسكو كانت هناك محاولات انعاش المصالحة الفلسطينية التي باءت بالفشل الحتمي،لأن المعطيات هي نفسها كسابقاتها، والنتائج بالتالي تبعاً لجميع قوانين العقل والمنطق كسابقاتها أيضاً. وفي وارسو كان مؤتمر عرّابي الصفقات المشبوهة “ترامب ونتنياهو” بعنوان كبير جداًّ لا أذكره لأنه غير مهم، فيما الهدف واضح: “ضد ايران” ومطاط يتسع لقائمة طويلة ومتنوعة من المواضيع والمصالح والتسويات.

[+]

الاعتراف الاسترالي الخائب الذي لم يعجب أحد..

22nd December 2018 11:16 (one comments)

د. أماني القرم

أثار الاعتراف الاسترالي بالقدس الغربية عاصمة لاسرائيل وبأحقية تطلعات الفلسطينيين لعاصمة في القدس الشرقية غضباً كبيراًلدىالطرفين الفلسطيني والاسرائيليعلى السواء. الفلسطينيون اعتبروه تلاعباً بالكلمات وإنقاصاً للحق والتفافاً على قرارات الشرعية الدولية كونه جاء مشروطاً وغير صريح ولا يمثل أية صفة رسمية أو ثقل دولي  وقانوني فيما يتعلق بالشق الفلسطيني (فقط)! أما الاسرائيليونيشعرون بصدمة وخيبة أمل، فمن وجهة نظرهم أنه بعد كل هذا التقارب والعصر الذهبي للعلاقات الاسرائيلية الاسترالية خلال السنوات الماضية  ينتج هذا الاعتراف الخائب بالقدس الغربية (فقط) عاصمة لاسرائيل.

[+]
انهارت الجولة الثّالثة وربّما الأخيرة بين الجانبين الروسي والتركي حول الأزَمة في إدلب واحتِمالات المُواجهة باتت الأكبَر.. ما هِي أسباب هذا الانهِيار؟ ولماذا رفَض الأتراك الخرائط الروسيّة الجديدة؟ وهل سيستمرّ بوتين في “عِناده” برفض لِقاء أردوغان؟
إهانة الإدارة الأمريكيّة للدّبلوماسيين ومنع بعضهم من الدّخول للمُشاركة في جلَسات الأمم المتحدة وقاحة يجب أن تتوقّف فورًا.. وزير خارجيّة عربي جرى تفتيشه عارِيًا بمطار نيويورك.. وآخرون حجبت عنهم تأشيرات الدّخول.. نَضُم صوتنا للمُحتجّين على هذه المُمارسات الاستفزازيّة
هل هي صُدفة أن تأتي الغارات الإسرائيليّة على دِمشق بعد استِعادة جيشها لأربعِ مُدنٍ في مُحافظة إدلب؟ ولماذا يعود أردوغان وحُلفاؤه بالتّهديد لإسقاط الأسد؟ وهل يقبل برفع العلم الكردستاني على سواري ديار بكر؟ وما المانع من عقدِ قمّةٍ سوريّةٍ تركيّة؟
استقبال حافل لأول طائرة ركاب تصل مطار حلب منذ 2011
أحقيّة “التعيين” في الأردن لمن بلغ 48 عامًا ويبحث عن “وظيفة”.. إشكالات بالجملة تواجه ملف “التشغيل” وحيرة “مهنية وإدارية” في القطاع العام بعد “ربع قرن” من الانتظار للوظائف وسيّدة أربكت الجميع بعدما نافست “حفيدتها”
صحف مصرية: ملايين الدولارات خسائر محمد رمضان بعد حملات المقاطعة الجماهيرية لأعماله.. نهاية “عبده موتة تبدأ من الإمارات ! هل ابتز “نزار قباني” عبد الناصر بقصيدة “هوامش على دفتر النكسة”؟ وما هو دور هيكل ؟ تلقي جثة رضيعتها بالمقابر خشية الفضيحة فتنهشها الكلاب الضالة!
الغارديان: إيران تعاني من أجل تعويض خسارة قاسم سليماني
صحيفة “قرار” التركية: عبد الله يؤكد ان الإسلام السياسي انهار في جميع أنحاء العالم و يدعم العودة إلى نظام الحكم البرلماني في تركيا ويدعو الى المصالحة مع مصر
كوميرسانت: إدلب.. الهجوم مقابل الفصل
تايمز أوف إسرائيل: تعديل ملموس لهيئة الأركان الإسرائيلية يشمل تأسيس وحدة خاصة بمحاربة إيران
خبير: الأزمة السياسية في الجزائر أخطر على الحكومة من الحراك
ابراهيم عبدالله صرصور: القائمة العربية المشتركة.. ضرورة قصوى للصامدين في الداخل الفلسطيني
الدكتور محمد بنيعيش: التهيئة الحضرية وأوبئة البيئة عند ابن خلدون
مؤثرة قزمة في عالم الأزياء استحالت صوتا نابضا في صناعة الموضة
مواقع التواصل الاجتماعي تحفظ ذاكرة الحراك في الجزائر
ميساء ابو زيدان: بين مطرقة الاحتلال.. وسندان التخوين
فوزي بن يونس بن حديد: صراع الأقوياء في ليبيا وإدلب.. وتغيير موازين القوى
محمد علي شعبان: سقوط الرهان على الدور الأمريكي ، يشكل بداية بالاتجاه الصحيح  ، لشعوب شرق المتوسط للتعايش دون وصاية من أحد
عبدالرحمن أبوسنينة: نصر الله: هكذا نصيب الفرعون الأمريكي في مقتل
 د. عبد الحميد فجر سلوم: عن فقراء سورية واثريائها.. هل بربِّكم هكذا يكون الوطن للجميع؟. كلّا وألف كلّا
نواف الزرو: الصفقة التصفوية والديموغرافيا الفلسطينية ونهاية “الدولة اليهودية”!
د. ساعود جمال ساعود: فيروس كورونا بين الشك والجزم: علماء واستخبارات أمريكيين ورائه
أحمد عبد الرحمن: الأموات لا يهبون شعوبهم الحياة.. والسلطة الفلسطينية مثال على ذلك!