26th May 2019

دكتور محيي الدين عميمور - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الجزائر: الرأي + شجاعة الشجعان

2 days ago 11:23 (16 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

ينتظر كثيرون ما يمكن أن تشهده الجمعة الرابعة عشرة للحراك الشعبي الجزائري من ردود فعل الشارع على ما عرفه الأسبوع الماضي من أحداث، ومع ملاحظة أن كثيرا مما سنسمعه أو نقرؤه لا يمثل الشارع الجزائري عبر الولايات الـ48 بصدق وموضوعية، فقد بدا واضحا أن الحراك أصبح يتركز في مناطق معينة، وخصوصا في العاصمة الجزائرية، بعد أن أحست شرائح كثيرة بأن السلطة تستجيب تدريجيا لمطالب الجماهير وطبقا لأسبقيات لا تعرقل سير الدولة أو تؤثر على استقرارها، وبالتالي لم يعُدْ الحماس للتجمهر كما كان.

[+]

الجزائر: الرأي قبل شجاعة الشجعان

6 days ago 12:00 (42 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

يسود الساحة الجزائرية، وخصوصا في العاصمة، جو من القلق الشعبي على التنافر الموجود على قمة الحراك كما يتحكم نوع من التوتر شبه الهيستيري على مستوى بعض الشخصيات التي فشلت في أن تنتزع لنفسها صفة تمثيله في الداخل الجزائري وفي إخفاء الحقيقة عن الخارج المطلوب تعاطفه، ومن هنا راحت تعمل على حشد أنصارها وزيادة الضجيج في مناطق محددة يتجمع فيها شباب من مراسلي التلفزة الداخلية والخارجية، أرادوها نظيرا لميدان التحرير في القاهرة خلال الأيام الـ18 عشرة الأولى من ثورة يناير 2011.

[+]

الجزائر: المأزق الوهمي

2 weeks ago 12:21 (26 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

تشهد الجمعة الثالثة عشرة ما يبدو أنه وقفة تأملية يراجع فيها الكثيرون مسيرة الأسابيع الماضية، بينما تتردد إشاعات عن محاولات استفزاز يُعد لها بعض من لم ينجحوا في فرض منطقهم على مسيرة الأحداث.

وكثيرون ممن ساهموا في تكوين الكتلة الهامة من “تسونامي” الحراك عبر التراب الوطني بدءوا يكتشفون بأن هناك توجهات فكرية وعقائدية وخلفيات مصلحية وأطماع سياسية تكثف محاولاتها لانتزاع حق الحديث باسم الشباب الرائع الذي خرج بتلقائية لا سابقة لها لكي يرفض حكم عصابة مارست مع البلاد عملية تشبه اختطاف طائرة، وتبدو في الأفق استفزازات تبحث عن شهادة مفتعلة تبرر استعداء المؤسسات الدولية الخبيرة في اللطم والندب والعويل، وليس بعيدا أن تبرز استفزازات أكثر خطورة تستبيح دماء المواطنين، المدنيين والعسكريين على حد سواء.

[+]

الجزائر: وتاريخ أهمله التأريخ

2 weeks ago 12:16 (30 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

نقلت وكالة الأنباء الفرنسية تصريحات لمن يرفعون صرخات الدفاع عن حقوق الإنسان بصفة انتقائية، مضمونها الهجوم على رئيس أركان الجيش الجزائري، الذي كان صرّح بأن هناك قوىً أجنبية، لم يُحددها، تدعم عملية الإخلال بالاستقرار في الجزائر، وهكذا تتكامل الوكالة مع التلفزة الفرنسية التي تتعامل هي أيضا مع ما يحدث في الجزائر بصفة انتقائية، لهذا أواصل استعراض تصرفات فرنسية قديمة أتصور أن من واجبنا الاحتفاظ بوجودها حية في الأذهان، لأن الماضي ضوء كشاف ينير طريق الحاضر ويمكن من خوض مسيرة المستقبل، في انتظار ما سيكشف عنه الغد القريب.

[+]

الجزائر: انطباعات عابرة

2 weeks ago 11:45 (42 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

 

* –  لم يعُدْ سرّا أن السلطات العمومية في الجزائر تعيش فشلا إعلاميا في مواجهة الحملات المنظمة التي تستهدف الاختيارات الوطنية في التعامل مع الحراك الشعبي، وبحيث أصبحت كل الأصوات موجودة في الساحة إلا صوت الدولة الجزائرية.

وفي وضعية كالتي نحياها اليوم كان من المفروض أن يكون هناك أكثر من مسؤول سامٍ يتوجه بشكل دوري منتظم للجماهير، لإحاطتها علما بما يجب أن يُعرف حول تطورات الأحداث، ويتم الردّ بشكل مباشر أو ضمني على الأكاذيب والاختلاقات والتفسيرات المغرضة لما يحدث على الساحة.

[+]

الجزائر: الشعب يستعيد جيشه

3 weeks ago 11:34 (35 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

يسود الشعور على مستوى الأغلبية الصامتة في الجزائر أن بلادهم استرجعت المؤسسة العسكرية التي اختطفت في بداية التسعينيات على يد مجموعة مخابراتية، قادت البلاد إلى عشرة دموية دمرت الكثير، اقتصادا وبنية تحتية وأخلاقا اجتماعية، بجانب الأرواح البشرية التي أزهقت من مختلف الأعمار.

والأغلبية الصامتة التي أعنيها هي تلك التي اجتاحت ساحات العواصم الجزائرية وشوارعها وعبرت عن إرادتها بكل هدوء وسلمية، ولم يكن أفرادها ممن يجرون وراء ميكروفونات التلفزة الوطنية والخارجية لإعطاء الشعور بأن الحراك الجزائري تسيره فئة إيديولوجية أو فكرية أو جهوية معينة، ومنهم من اكتفى بصور الـ”سيلفي” التي سيعرضها على الأقارب والأصدقاء.

[+]

الجزائر: حكايات عن فرنسا

4 weeks ago 12:18 (37 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

أسعدتني ردود الفعل عن الحديث الماضي، والذي تناولت فيه وقائع ليست معروفة للكثيرين عن علاقاتنا مع فرنسا، خصوصا وقد كنت أخشى أن يحتج البعض مطالبا باستعراض القضايا المحورية الهامة في العلاقات بين البلدين، وهو ما كنت تفاديته قائلا بأن على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير الكثير لكل مهتم بالقضايا المحورية.

وكنت، وما زلت أرى أن واجب كل من عاش على سفح القيادات التاريخية أن يروي كل ما يعرفه وبدون انتقائية قد تحذف من الأمور ما قد يبدو تافها في مرحلة ما، لتتكشّف فيما بعد أهميته في تطورات الأحداث، وهذا يعطي للمؤرخين والأكاديميين فرصة دراسة الأمور من كل جوانبها.

[+]

الجزائر: البيضة والدجاجة

4 weeks ago 11:57 (24 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

تدل معطيات كثيرة على أن الزخم الذي تميز به الحراك الشعبي الجزائري بدأ يقل، حيث لم تعد الحشود بنفس الضخامة التي عرفتها عبر كل ولايات الوطن في الأسابيع الماضية، واضطرت كاميرات التلفزة إلى الاكتفاء بتغطية مواقع معينة، أبرزها في العاصمة الجزائرية ميدان محمد خميستي، أو ما عُرف بساحة البريد المركزي، واختفت الإشارة الإعلامية إلى التظاهرات في مدن كثيرة عبر التراب الوطني، ربما لأن معظم مراسلي التلفزة لم يعودوا يجدون فيها المادة اللازمة لاستعراض المواهب الخطابية.

وتزايدت ضراوة الحملة التشهيرية التي تستهدف الفريق قايد صالح، رئيس أركان القوات المسلحة، وكانت خلفيتها غضبا متفجرا ومتزايدا لدى عناصر معينة، ومن يدعمها خارج الحدود، ضد الرجل الذي يحول بينها وبين فرض إرادتها على مجرى الأحداث بانتزاع مواقع قيادية بدون وجه حق دستوري، وهو ما يتناقض مع موقف الفريق الذي يتمسك بنص الدستور الجزائري ويرفض اتخاذ أي إجراء، مهما قلّ شأنه، يمكن أن يكون شرخا في شرعية الأداء الدستوري.

[+]

الجزائر: بو مدين وجيسكارد

4 weeks ago 11:27 (33 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

كان تكذيب السفارة الفرنسية بخصوص ما راج عن استفسارها حول ملابسات اعتقال رجل الإعمال “الجزائري” إيسعاد ربراب فرصة لكي يسارع البعض إلى التغني ببلاغيات مضمونها أن شعبنا بلغ من الوعي درجة لا تمكن أي قوة أجنبية من اختراق صفوفه، وذلك لكي يَسْخر من “العربْ” الذين ينسبون كل شيئ لمؤامرة أجنبية، مع ما في السخرية من تعريض بشخصيات وطنية نبّهت إلى دور خارجي يُحاول التأثر على الأحداث، بعد أن فشلت بعض عناصره الداخلية في ركوب موجة “التسونامي” الشعبي الهائل، وفشلت عناصر أخرى في انتزاع مواقف داعمة لطموحها من القوة الوحيدة المنظمة والمنضبطة في البلاد التي تتجسد في المؤسسة العسكرية، وهي مؤسسة كنت ذكرت أن عقيدتها القتالية ما زالت نفس عقيدة جيش التحرير الوطني.

[+]

الجزائر: لكيلا نقارن ما لا يُقارن

5 weeks ago 10:47 (33 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

تفضلتْ “رأي اليوم” فنشرت تحت اسمي وبترشيح مني مقالا كتبه الشاعر الجزائري محمد جربوعة التميمي في “الفيس بوك”، كان فيه الكثير مما أراه، ففضلت أن أترك له المجال، لكنني فوجئت بردود فعل سلبية من قراء كثيرين، راح بعضهم يذكرني، بمكر واضح، بالآية: “والشعراء يتبعهم الغاوون”.

وأعدت قراءة النص من جديد على ضوء تلك التعليقات وبعض الشعارات التي كان وراءها من يحاولون ركوب موجة الحراك الشعبي، وأدركت سبب غضب البعض ممن فضح المقال خلفيات مواقفهم، وشعرت بأنني قمت بواجبي الفكري بعيدا عن مشاعر التعالي والغرور التي يمكن أن تمنع كاتبا من أن يتواضع لله ويدرك أن فوق كل ذي علم عليم.

[+]

الجزائر: امتحان عباسي مدني

25th April 2019 12:21 (21 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

أتصور أن السلطات في الجزائر سوف تواجه معضلة تحديد الموقف تجاه جنازة الشيخ عباسي مدني، رحمه الله وغفر له، إذا نقل الجثمان إلى الجزائر، وعن تحديد مكان الدفن مع الأخذ بعين الاعتبار رأي العائلة.

وسرّ المعضلة هو أنه ما زالت في الأذهان أحداث العشرية السوداء، التي يعتبر الفقيد من أهم الأسماء التي ترتبط بها، وبغض النظر عن موقع من يتصدى لتحليل تلك المرحلة وعن تحديد المسؤوليات عمّا حدث فيها.

من هنا أقول إن التعامل مع الجنازة سيكون امتحانا لكل المعنيين، سواء على مستوى السلطة المركزية أو على مستوى الأسرة ، أو المنتمين للتيار الإسلامي بكل توجهاته، أو على مستوى من اصطلح على الإشارة لهم بالتيار اللائكي أو اليساري، خصوصا والوفاة تأتي بعد الاعتداء الغبيّ الأخير في باريس على واحد من رموز التيار الإسلامي، هو الشيخ أبو جرة سلطاني.

[+]

الجزائر والعسْكر

21st April 2019 11:48 (36 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

شهدت الساحة العربية، وخصوصا منذ إجهاض ثورة يناير 2011 في مصر نتيجة لثورة مضادة قامت بها قيادة الجيش، تصاعد التنديد بالقوات المسلحة الوطنية واعتبارها وراء كل فساد وإفساد، وهو ما أرى أنه خطأ فادح تدفع الحركة الوطنية ثمنه.

وأعترف أنني أسبح ضد التيار عندما خصصت جانبا من أحاديثي لأحذر من مواصلة الخلط بين الجيش الوطني وبين العناصر المخابراتية التي تستعمل القوات المسلحة كعصا للقمع والترهيب، وبين هذه وبعض قياداتها التي أرادت للجيش عقيدة قتالية استهلاكية متناقضة مع عقيدة أي جيش وطني، وشرحتُ الفرق بين كلمة “الجيش” النبيلة وتعبير “العسْكر” القدْحيّ.

[+]

الجزائر: الباءات والثور الأبيض

18th April 2019 11:09 (16 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

لم تكن استقالة الطيب بلعيز من رئاسة المجلس الدستوري أمرا مفاجئا، وأراها خطوة جديد بالتقدير لأنها تساهم، ولو جزئيا، في نزع فتيل الأزمة، وإن كانت التعليقات على الاستقالة وتبعاتها من بعض عباقرة التحليلات الاستراتيجية، الذي ابتلينا بهم عندنا مع كثرة قنوات التلفزة، أصبحت صورة لما يُطلق عليه تصرفات “الرويبضة”.

أحدهم تحدث عن “كمال فنيش” بوصفه الرئيس المؤقت للمجلس، من منطلق أن من عيّنه ليس رئيس “الجمهورية” وإنما رئيس “الدولة”، ولو قرأ “الرويبضة” المتعالم المادة 104 من الدستور لفهم أن تعيين رئيس المجلس الدستوري لا يدخل في إطار المحظورات بالنسبة لرئيس الدولة (وليس رئيس الدولة المؤقت كما يخلط البعض بين الوضع في مرحلة الـ45 يوما والوضع في مرحلة الأشهر الثلاثة.)

وأنا أتصور أن الدستور، وبرغم كل ما يمكن أن يُنسب له من عوار، يضم المواد الكافية التي يُمكن، بالقراءة السياسية السليمة لها، أن تعطي الحلول الملائمة للمشاكل القائمة حاليا، الحقيقية منها والمفتعلة، وإن كان هذا يسدّ الباب في وجه كل المتلهفين على مجلس رئاسي “لا دستوري” يعطيهم فرصة التموقع في مراكز قيادية .

[+]

الجزائر: عين على العاصمة المثلثة

13th April 2019 12:33 (33 comments)

دكتور محيي  الدين عميمور

تابع الجمهور الجزائري بكل اهتمام أحداث السودان، ربما ليستلهم من تطوراتها ما يُمكّنه من تفادي أي عثرات تؤثر على الأهداف الكبرى للحراك الجماهيري الجزائري الذي أدهش العالم بسلميته وفعاليته وحجمه، وهو ما يعود الفضل الأول فيه للمواطن الجزائري بقدر ما يجب أن يُحسَب بعضُ فضله للجهات الأمنية، قرارا وتنفيذا، وهو ما يجعلني أطالب مصالح الأمن بسرعة الكشف عن المجموعات التي قيل أنه ألقي عليها القبض، مسلحة، داخل تجمعات الحراك، وتقديمها للمحاكمة فورا، حرصا على مصداقية البيانات الأمنية.

[+]

الجزائر: فليرحلوا جميعا!

8th April 2019 13:46 (25 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

أزداد يوما بعد يوم يقينا بأن استقالة الرئيس كانت خطوة متعجلة، تركت قنابل موقوتة كالمطالبة بالتخلص من الباءات الثلاثة، بن صالح (عبد القادر) وبلعيز (الطيب) وبدوي (نور الدين) أي رؤساء مجلس الأمة والمجلس الدستوري والوزير الأول، في انتظار باءات أخرى، وربما يستعد البعض إثر النجاح لرفع حروف جديدة، ربما “قافٌ” أو “صادٌ”، وكل ذلك تحت غطاء شعار خفيف بسيط طريف وسهل غير ممتنع ألقي في وسط الجماهير، كقطعة خبز في سنارة الحوّات، شعار يقول “يروحو قعْ” ، أي (فليرحلوا جميعا)، والمقصود بذلك رحيل كل من يرتبط من قريب أو من بعيد بالنظام القديم (لم يُسمّ بعدُ بالنظام البائد).

[+]

الجزائر: من دروس حرب أكتوبر

6th April 2019 10:51 (36 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

صورة الرئيس عبد العزيز بو تفليقة، مريضا، وهم يسلم رسالة الاستقالة لرئيس المجلس الدستوري باللباس الشعبي الجزائري لا بالبدلة الرسمية، وهي رسالة لها معناها، دفعت إلى خيالي صورة أخرى عرفتها روما في مارس عام 44 ق.م.

يومها وقف “مارك أنطونيو” على جثة “يوليوس قيصر” يرثيه قائلا ما معناه إن ما يرتكبه  الناس من شرّ يعيش بعد موتهم، أما ما يفعلونه من خير فهو يُدفن مع الرفات (ومارك هو بالمناسبة صِهْرنا، لأن ابنته من كليوباترا،” كليوباترا سيليني”، تزوجت من ملك الجزائر “يوبا الثاني”، 53- 23 ق.م في نفس المرحلة الزمنية، الذي بنى لها الهرم المستدير الوحيد في التاريخ، على مقربة من عاصمة مُلكه في “شرشال”، ولعل هذا الوفاء هو ما ألهم مُشيّدُ “تاج محل” فيما بعد وهو يُكرّم زوجه المتوفاة.)

وما حدث مع قيصر، الذي كانت محاسنه ستدفن معه وتظل مساوئه حديث الناس، قد ينطبق، بشكل عكسي غالب، على ياسر عرفات، فلقد ظلت إسرائيل عقودا متتالية تعمل للقضاء على “أبو عمار”، برغم أنه لم يعد كما كان، وتكاثرت أخطاؤه التي سهّلت الأمر كثير للعدوّ، ولكن بقاء الرمز حيّا كان يؤرق قادة الصهاينة، وهكذا ظلوا يكررون ما كان تشرشل يكرره لقادته: أغرقوا “بسمارك” (أقوى بارجة حربية ألمانية على الإطلاق)

ولعلي أرى صورة مشابهة لما أسمعه عندنا ينعق : ضعوا “الإف إل إن” في المتحف، وهو نداء يراه سخيفا وجهولا من يعرفون المسار الجزائري، ويدركون قيمة الرمز ودلالاته وأهميته للأجيال القادمة.

[+]

الجزائر: نهاية متعجّلة

3rd April 2019 11:20 (46 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

بداية، أعتذر لأنني لن أنتهز فرصة استقالة الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة لكي أتصدر مجموعة المهللين والمكبرين والمزغردين لانتصار من المؤكد أنهم لم يساهموا في تحقيقه، وهم الذين كانوا، منذ أسابيع قليلة، ينحنون احتراما لإطار فيه صورة ملونة للرئيس، ويلتقطون لأنفسهم الـ”سيلفي” لتسجيل المناسبة السعيدة.

ومع تفهمي للفرحة التي يحس بها المواطن أقول بدون تردد أنني أحسّ بالكثير من الأسى لأن رجلا في مستوى الرئيس الجزائري خرج من الباب الضيق، وهو الذي كان يأمل في خروج من أوسع الأبواب، ولو على عربة مدفع تقود جثمانه إلى مقبرة العالية، أو إلى موقع ما في المسجد الأعظم.

[+]

الجزائر: قبيل الثلاثاء!

1st April 2019 17:46 (14 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

هذا الحديث هو مجموع فقرات منفصلة بعضها يلخص ما سبق ذكره، ولا يربط بينها إلا ظرف المكان وظرف الزمان، وأبادر به قبل أن يتضح موقف الرئيس عبد العزيز بو تفليقة، الذي قيل أنه سيُعلن غدا – الثلاثاء..

–   بداية، أنا سعيد بكل ردود الفعل التي جاءتني كتابيا أو عن طريق رفقاء نقلوا لي، بطلب وبإصرار مني، بعض ما سمعوه، ومنها تعليقات لم تتناول جوهر الموضوع وإنما راحت تتفنن في الهجوم على خادمكم المطيع، وشعرت بالسعادة وأنا أعود لقراءة مقالي فأكتشف النقاط التي أثارت البعض إلى حدّ التشنج، حيث فضحت ما كانوا يظنون أنهم قادرون على إخفائه ليؤدي الهدف المطلوب منه في هذه الظروف المعقدة التي تحياها الجزائر.

[+]

الجزائر: السجين في قفص زجاجي

30th March 2019 11:14 (32 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

كنت أتابع، عبر عدة قنوات تلفزية، الحراك الشعبي الهائل في جمعته السادسة، وأحاول التمعن فيما أراه وأسمعه، ولا أخفي أنني كنت فخورا بالمناظر الحماسية العفوية التي أعطت العالم أجمع صورة لم يكن يعرفها عن الشارع الجزائري، خصوصا وقد بدا أن الأغلبية الساحقة من المتظاهرين كانت تتحرك تلقائيا وتهتف بحماس واضح، بدون أن تلقي بالا لكاميرات التلفزة أو آلات التصوير التي كانت تتابع الحراك، أو تستجدي اهتمام الإعلاميين الذين يملؤون المكان، وربما اهتم البعض أكثر بصور “السيلفي”، موضة هذا العصر.

[+]

الجزائر: مِيا كولبا

26th March 2019 11:44 (15 comments)

دكتور محيي الدين عميمور

أعتذر في البداية لمجموع القراء وللصديق عبد الباري عطوان على هذا العنوان الذي لا أعرف ترجمة دقيقة له بالعربية، وهو التعبير اللاتيني Mea culpa الذي يعني الاعتراف بالذنب.

وخلفية هذا الاعتراف هو حديث مطول، فيه وعليه، أدلى به عمار سعيداني، وصحح فيه معلومة كنت أوردتها في حديث سابق، هدفها اللوم الذي وجهته لمن لم يقترحوا تعيين نواب لرئيس الجمهورية في مطلع العهدة الرابعة، برغم أن الرئيس كان يعاني من آثار السكتة الدماغية التي أصابته في 2013.

وبالرغم أنني بعيد كل البعد عن محيط الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني، ولست من أصدقائه أو حوارييه أو المستفيدين منه بأي شكل من الأشكال، ولم أضع قدمي في مقر الحزب في عهده أو في عهد من سبقه أو جاء بعده، بل وأحمله مسؤولية كبيرة في قبول العهدة الرابعة التي كانت كارثية بكل المقاييس، إلا أنني أسير دائما على هدى الآية الكريمة: ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألاّ تعدلوا.

[+]
ما هِي الأسلحة “السريّة” التي هدّد قائد في الجيش الإيراني باستِخدامها لإغراق السّفن الأمريكيّة؟ وهل ستَلجأ أمريكا إلى الضّربات “الجِراحيّة” للرّد على الهَجمات الثّلاث التي استهدفت مصالحها وحُلفاءها؟ وماذا سيفعل 1500 جندي لحِماية 80 ألفًا في مِنطقة الشرق الأوسط؟
تعاون بعض قادة فصائل في المُعارضة السوريّة مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي في عمليّة اغتيال الشهيد سمير القنطار “وصمة عار” و”خطيئة كبرى”.. هل بدأت عمليّة كشف المستور وفَضح دولة الاحتِلال لعُملائها؟
انتظروا تصفية قضية فلسطين في مزاد امريكي إسرائيلي خليجي في البحرين الشهر المقبل والدلال كوشنر.. هل فهمتم أسباب عمليات التكريه بالفلسطينيين و”حزب الله” وايران وكل مقاوم؟ وهل عرفتم لماذا تتصاعد وتيرة الحصارات التجويعية وحشد حاملات الطائرات؟ انها صفقة القرن يا اذكياء
وفاة أحد أبرز قيادات الإخوان في محبسه شمالي مصر
جولة نائب وزير الخارجية الايرانية “عباس عراقتشي” اليوم على ثلاث دول خليجية.. هل في حقيبته أجوبة على عروض الوسطاء مع الولايات المتحدة؟
واشنطن بوست تكشف تفاصيل اتصال بين قاسم سليماني وحسن نصر الله.. كن جاهزا”
ناشيونال إنترست: ترامب يريد الحرب ورئاسته قد تحترق في مضيق هرمز
صحف مصرية: عادل إمام و”الزهايمر” وسعيد صالح ! الخطر الذي يهدد رؤية السيسي.. “فردوس طارق شوقي”! أول مسمار في نعش “القذافي”! الصبي الخائن وضع نهاية مأساوية لزوجة صاحب العمل
الغارديان: لجين الهذلول تقول إن ما فعلته بها السلطات السعودية “كان مرعبا”
نيزافيسيمايا غازيتا: سيحاربون إيران بمساعدة وسطاء
بدء السباق لخلافة تيريزا ماي والنجاح حيث اخفقت يبقى الرهان الأبرز
د.محمد عباس صاحب مقال “من يبايعني على الموت “الذي زلزل العالم الإسلامي و جمد حزب العمل وأغلق صحيفة “الشعب”: لو عاد بي الزمن ألف مرة لكتبته!
رئيسة مجلس النواب البحريني: لا أحد يرغب في تصعيد التوترات بالمنطقة.. ولكننا متيقظون لدعاة التخريب
تيريزا ماي خيار خاطئ لتنفيذ “مهمة مستحيلة”
إحصائياتٌ رسميّةٌ: ارتفاع بنسبة 30 بالمائة ممَّن يُعانون من الصدمات النفسيّة نتيجة صواريخ المُقاومة والكيان يؤكّد أنّ المُستوطنات لن تصمد عامًا إضافيًا
د. محمد شرقي: “الغاز الإسرائيلي” الذي سيفرض عليها السلام في المنطقة! “
يوسف شرقاوي: قدمك محمود
حازم الشهابي: رأيي صواب لا يحتمل الخطأ..!
محمد فؤاد زيد الكيلاني: إيران ومضيق هرمز…….
ابراهيم محمد الهنقاري: متى نتعلم أصول واخلاق السياسة!؟
د. وليد بوعديلة: في شهر رمضان:الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري
دكتور ناجى صادق شراب: هل تغير إيران من سلوكها السياسى؟
سفيان بنحسن: إيران والشيطان الأكبر.. تلويح بفوهات غير محشوة
رأي اليوم