23rd Mar 2019

خالد عياصرة  - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الملك وعباس: البديل الأردني     

5 days ago 13:35 (4 comments)

خالد عياصرة

في الأسبوع الماضي، التقى الملك عبد الله الثاني عدداً من رؤساء وأعضاء لجان الكونغرس الأمريكي، بشقيه الشيوخ والنواب.

البعض يدعي أن ذلك يعود الى الضغوطات الواقعة على الأردن جراء قرب الإعلان عن صفقة القرن، يراها العديد من المراقبين المناوئين لها سيكناً حاداً لقتل وتصفية القضية الفلسطينية، وإنهاء وجودها، وهذا يتطلب التضحية بالدولة الأردنية، فيما يعتبرها اتباعها ضرورة حتمية لانتشال الاردن من المأزق الذي وقع فيه.

[+]

الأردن لمن؟

2 weeks ago 12:59 (2 comments)

خالد عياصرة

هو للشركات، لقطاع الطرق، للمستمرين باثواب ضباع، للعملاء التابعين لدوائر المخابرات الدولية و شركاتها.

هو للحكومة والوزراء والأعيان والنواب ومسؤولي الدولة، خصوصاً من يعشقون لبس البدل الرسمية من نوع ” فرزاتشي ” !

هو الدستور الذي يحدد الواجبات والحقوق للعبيد بشكل نظري، لكن في زمن توزيع المناصب والغنائم يضرب الدستور عرض الحائط، وتصفع وجوه العبيد بماء بارد.

[+]

الاردن: الحراك المفيد

12th January 2019 11:52 (2 comments)

خالد عياصرة

ولد الحراك في 2011، تسع سنوات مضت من عمره، الجميع يقف مقابل الجميع دون أن يبادر أحد لمد جسور الثقة لعلاج الحقيقة المرة التي يعاني منها الأردن، سياسة التخوين المتبادلة بين الطرفين، أحد أبرز النتائج التي تبُنى عليها تصورات الاتجاهين، رغم ان كل المؤشرات السياسية والأمنية والاقتصادية تقول بحتمية السير صوب أزمات عميقة لا مفر منها، إن لم يتحرك الحكماء لإنقاذ ما يمكن انقاذه.

[+]

الاردن: عشائر وعرائض ضد الفاسدين 

21st December 2018 12:51 (one comments)

خالد عياصرة

تشكل العشائر أحد أعمدة الأمن والإستقرار الذي يميز الأردن، فعبر تاريخها ساندت النظام وساعدته، بل ومدته بالعناصر القيادية لضمان بقاءه واستمراريته في لحظات فارقة من أزمات حقيقية اشتعلت في حضنه و حوله، منها خرج هزاع المجالي، ومنها جاء وصفي التل، وغيرهما ممن كانوا سيوفاً على رقاب الفاسدين، لا معهم.

[+]

الأردن: مطيع جسر لإعادة الثقة.. وحذار من الانتفاضة

19th December 2018 14:20 (one comments)

خالد عياصرة

شكراً للدولة الأردنية واجهزتها على انجازها الأخير- اسقاط مطيع – ولكم نتمني أن تكمل الدولة دورها ووظيفتها في الإعلان عن أسماء المتورطين في القضية دون استثناء، انطلاقاً من مصلحة الاردن التي تعلو فوق أي مصلحةً، فلا الحصانة ولا العشيرة أو حراك يحول دون محاسبتهم.

[+]

الاردن: الاطاحة بعوض الله وفاخوري.. نهج جديد أم إعادة تدوير

17th November 2018 13:11 (no comments)

خالد عياصرة

” صدرت الإرادة الملكية السامية بانهاء مهام الدكتور باسم عوض الله كممثل شخصي لجلالة الملك والمبعوث الخاص لدى المملكة العربية السعودية اعتباراً من تاريخ 12 تشرين ثاني 2018.” بإختصار هكذا جاء القرار.

لكن لماذا الأن؟

الشعب يغلي، حقيقية لا يمكن انكارها، وهناك أمل واقع لا يمكن انكاره، لكن من لكن الرهان على استمراريته الصبر الذي يبديه، ومنح صكوك الغفران لا يمكن الرهان عليها، خصوصاً بحق من أدُخل إلى الأردن فعاث فساداً في فضاءته وأشعل النيران في جناباته، بعدما روجت هذه الفئات أن صراعاتهم و افعالهم واعمالهم محمية من قبل الملك، الملك الذي اتخذوه حصناً خاصاً بهم، إذ يرونه منفرداً يجلس على الضفة المقابلة، بعيداً عن الشعب ومؤسساته، الفاصل بينهما بحر عميق من الأكاذيب التي اسهموا في نسجها وترويجها، لكنهم نسوا أن نسيجهم أوهن من بيت العنكبوت، يمكن اسقاطه بجرة قلم !

[+]

عمر الرزاز: كن بينهم  

18th October 2018 13:38 (one comments)

خالد عياصرة

 “ نجدة “ قريةٌ أردنيةٌ رَابضةٌ على سَفحِِ تَلٍ عَالٍ، مُطلة على عَمانِ وجِبال الشَيخ وفِلسطينِ، أهلها أنُاسٌ طَيبون، لم تَحفلْ في يَومٍ مِنَ الأيامِ بِزيارةِ رَئيسِ وزَراءٍ أو وَزيرٍ، هي ليَست قرىَ مَحجورٌ عَليِها أو مُحاصرٌ أهلُها، لَكنها في سُلمِ أولوياتِ الحكومةِ قُرى مَنسيةٍ، صَوُتها غَير مَسموع.

[+]

صفقة القرن.. هل تفيد الاردن ام تشكل خطرا على استقراره؟ وما هي الخيارات المتاحة؟

29th July 2018 12:47 (one comments)

خالد عياصرة

بدأت إسرائيل بجر منظمة التحرير الفلسطينية، لعقد محادثات السلام، في مسارين منفصلين: الأول معلن في مدري، والثاني سري في أوسلوا، انتهت بتوقيع معاهدة السلام بين الجانبين. 

المعاهدة شكلت فخاً نصبته منظمة التحرير الفلسطينية للأردن، حسب المؤرخ عدنان أ بو عودة، وكانت سبباً في غضب الراحل الملك الحسين – رحمه الله – لشعوره بالخديعة من قبل ياسر عرفات – رحمه الله – لكن المسكوت عنه يدور حول الخديعة الكبرى التي وقع في مستنقعاتها الوفد الفلسطيني بعدما انجر خلف السراب الإسرائيلي، واعتبار النظام الأردني بمثابة عدو يتوجب تحييده 

لا شك، مثلت أوسلوا العصا الغليظة في التحرك الإسرائيلي لبتلاع الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية الواحدة تلو الأخرى، لتنهي عحلم الدولة الفلسطينية بعد تقطيع أوصالها.

[+]

الاردن: بسمة النسور ومثنى الغرايبة وجمانة الغنيمات.. لماذا الطعن في الظهر والكفاءة؟

18th June 2018 12:46 (4 comments)

خالد عياصرة

مواطنون أردنيون كانوا سبباً في الحرب العالمية الأولى والثانية وتفجيرات هيروشيما وإنتحار هتلر، كما كانوا سبباً في غرق سفينة “التايتنك” وانهيار جدار برلين والشيوعية، وتقسيم يوغسلافيا، و انفجار مكوك الفضاء تشالنجر، بل هم سبب فوز ترامب، وانتشار الشعبوية في أواوبا !

[+]

المغتربون الأردنيون وإدعاءت الإستثمار في التجنيس

27th February 2018 13:07 (8 comments)

خالد عياصرة

“ تم ضربي بالحيط في الوزارت أربع مرات خلال هذا الاسبوع “. هكذا قال لي شاب أردني عائد من الولايات المتحدة للاستثمار في وطنه.

العبارة تكشف حقيقية الإستثمار، كما توضح آلية عمل الوزارات، الدراسات تشير الى وجود 1 مليون مغترب أردني حسب وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، ترتكز غالبية استثماراتهم في قطاع العقار والبورصات للأسف الشديد !

[+]
ترامب يحسِم أمره ويضع أردوغان أمام خِيارين صَعبين.. إمّا صواريخ “إس 400” أو طائرات “إف 35” الحربيّة الأمريكيّة… فأيُّهما يختار؟ وهل دخل شهر العسل التركيّ الأمريكيّ أيّامه الأخيرة؟ وما هِي “الخُطّة B” المُتاحة لأنقرة ورئيسها؟
زيارة بومبيو للبنان مشروع “فتنة” لتمزيق وحدته الوطنيّة وإغراقِه في حربٍ طائفيّة.. موقف مُشرّف للرئيسين عون وبري في الالتفاف حول “حزب الله” كمُقاومة شرعيّة للاحتِلال الإسرائيليّ.. هل تم إحباط هذه الفِتنة؟ وهل سيتجاوز الحزب آثار الحِصار؟
بعد تهويد الجولان.. إسرائيل الكُبرى تتبلور بسرعة.. ترامب يتعامل معنا كقطيعٍ من الغنم ونحنُ نستحق ذلك.. نجاح نِتنياهو في الانتِخابات المُقبلة مُهِم لتطبيق صفقة القرن بتمويلٍ سعوديٍّ خليجيٍّ وإقامة الوطن البديل في الأردن.. أردوغان أدان ولكن هذا لا يكفي
نبيل بكاني: هي سابقة عربيا عندما تصف قناة مغربية فدائيا فلسطينيا بالـ”إرهابي” فهل غدا ستسمي شيوخ المقاومة المغربية بالإرهابيين؟.. نيوزلندا البلد الصغير يعطي دروسا كبيرة من رئيس وزراء تصلي على رسول المسلمين وتلاوة القران في البرلمان إلى عصابات تحمي المساجد.. محاكمة الناشطات السعوديات وتناقضات “ليبرالية” الأمير
روسيا وإسرائيل تصوغان وثيقة لـ “تفادي الصدام” بينهما في سوريا
مهاتير محمد يهاجم إسرائيل ويصفها بـ”دولة لصوص”
عقوبات أميركية على 14 باحثا إيرانيا و17 كيانا في المجال النووي
المعارضة الجزائرية تجتمع لبلورة وثيقة مشتركة
باريس تستدعي القائم بالاعمال الاسرائيلي بعد “اقتحام” قوات أمنية المركز الثقافي الفرنسي في القدس
فشل الجولة الثانية من محادثات الصحراء الغربية والأمم المتحدة تؤكد أن مسؤولية البحث عن حلّ للنزاع تقع على عاتقها وتكشف عن تنظيم مائدة مستديرة ثالثة تضم مختلف أطراف النزاع بنفس صيغة النسخة الثانية اختتمت أعمالها اليوم.. والمغرب يوافق ويقر بـ”تقرير المصير” مع رفضه “الاستقلال”
تل أبيب تحتفي بقرار الاعتراف بالسيادة على الجولان وتؤكّد أنّه رسالةً حادّة كالموس من واشنطن لموسكو وترامب بات “سانتا كلاوس” لنتياهو وانخرط بحزبه
غرامٌ وانتقامٌ… نائب رئيس الموساد: كيف نثِق بنتنياهو وهو الذي خان زوجاته الثلاث؟ ورئيس الوزراء: غانتس أخفى في هاتفه الذي اخترقته إيران فيديوهات مع عشيقته
 السفارة الامريكية في عمان طالبت “كبار التجار” الاردنيين بـ”مغادرة” السوق السورية وتصفية مصالحهم فيها بأسرع وقت ورفضت التدخل في “تعويضهم” بفتح أسواق الضفة الغربية
بعد عدة أشهر من جمود العلاقات بين المملكتين.. اتصال “أخوي” من الملك سلمان بالعاهل المغربي يكسر حالة السكون ويفتح الباب لعودة العلاقات الى طبيعتها.. والجانبان يتباحثان تطوير العلاقات في كافة المجالات والأوضاع الاقليمية والدولية
موقع إسرائيلي: مصر تعد جيشا كبيرا وجاهزة لأي حرب
شبيغل: 59 ألمانيا ينتمون لتنظيم الدولة محتجزون الآن لدى سوريا
صحف مصرية: بكري: التاريخ سيسجل بأحرف من نور انحياز السيسي للفقراء.. هل يتم عزل ترامب؟ الحبيب الجفري: الإرهاب مهما يكن سواده لن يرهب قلوبا آمنت بالله .. شيرين: هناك من يتربص بي لإسقاطي ونادية مصطفى: سنواجهها بكل شيء!
نيويورك تايمز: القحطاني استعان بشركة تجسس إسرائيلية
الغارديان: اعتراف ترامب بتبعية الجولان لإسرائيل يدعم نتنياهو في الانتخابات ويثير أزمة دولية
الجزائر.. مع تواصل الحراك مبادرات عدة للخروج من الأزمة
جمهورية التشيك تشن حرباً على “هدر الطعام” عبر معالجة أطعمة منتهية الصلاحية
احمد محمود سعيد: المحيطات بين السطح والقاع   والتنمية المستدامة
د. عبدالله محمد القضاه: هل تتبنى الأردن هذه السياسات لدعم دولة الإنتاج والتكافل؟
دكتور محمد بغدادي: من هجمات نيوزلندا لضربات هولندا…. الإرهاب يخترق القارة العجوز
حمدي جوارا: الدروس العشرة لمجزرة المسجدين في نيوزيلندا
د. كاظم ناصر: الكبار يموتون.. لكن الصغار لا ينسون
هاني العموش: الكرامة ذاكرة تقدح في موقد العز والفخار
د. عبد الحميد سلوم: في عيد الأم السورية وعيد المرأة العالمي: هل المرأة في الغرب حقّا غير محترمة ولدينا في الشرق محترمة؟ وهل الكَيدْ صفة نسائية أم أن الرجال أشدُّ كيدا من النساء؟
محمد النوباني: ترامب يهدي الجولان لنتنياهو ما هو الثمن الذي سيقبضه ؟! ولماذا يمكن القول بأن الأسد سيكون اكبر المستفيدين؟!
رابح بوكريش: باخرة بوتفليقة يتسرب إليها الماء من كل ناحية
سارة السهيل: اعياد الربيع فرحة بالخصب والنماء وسط تغير مناخي كارثي
احمد المالح: روسيا تستعرض في القرم وتوجه رساله للغرب
رأي اليوم