2nd Aug 2021

حسام عبد الكريم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

في ذكرى ثورة يوليو.. عن اعدام سيد قطب

2 weeks ago 11:23 (9 comments)

 

حسام عبد الكريم

لا بد من الإقرار ان اعدام سيد قطب كان من أكبر أخطاء جمال عبد الناصر خلال سنوات حكمه الـ 18 ومن أكثرها ضرراً . فسيد قطب في النهاية, سواء اتفقنا معه أو لا , كان مفكراً كبيراً , بل وعملاقاً , وتشهد له مؤلفاته الكثيرة وأهمها كتاب التفسير المميز” في ظلال القرآن ” بأنه كان رجل قلم ومبادئ وفكر, وليس رجل تنظيمات مسلحة ولا مخطط انقلابات عسكرية . وبالتالي كان ينبغي التعامل معه على هذا الاساس حتى لو كان معارضا للنظام أو كان أنصاره منخرطين في مواجهات وعداوةٍ مع عبد الناصر وحكمهِ.

[+]

حسام عبد الكريم: أزمة سد النهضة.. مصر تدفع ثمن إهمال افريقيا

3 weeks ago 12:17 (10 comments)

 

حسام عبد الكريم

تواجه مصر فشلاً ذريعاً في مساعيها الدبلوماسية بشأن قضية سد النهضة الاثيوبي. الامم المتحدة خذلتها ومجلس الامن الدولي الذي كانت تعوّل عليه كثيرا في التأثير على اثيوبيا أوضح لمصر بصريح العبارة وعلى لسان رئيسه مندوب فرنسا انه لن يتدخل في القضية التي يجب على مصر ان تتعامل معها عن طريق المفاوضات مع اثيوبيا وفي اطار الاتحاد الافريقي. الدول الكبرى الاخرى, روسيا والصين, لم تؤيد الموقف المصري وكانت اقرب الى اثيوبيا. والاتحاد الافريقي بدوره لا يبالي كثيرا بمصر ومطالبها بشأن السد, بل ان رئيس أهم دولة افريقية, سيريل رامافوزا الجنوب افريقي, قد عبّر قبل سنة عن ازدراء شديد لمصر ورئيسها وسياستها في هذه القضية (في حديث مسرّب له).

[+]

قراءة في نتائج الانتخابات الإيرانية

21st June 2021 11:46 (6 comments)

حسام عبد الكريم

فوز السيد ابراهيم رئيسي كان متوقعاً. ولكن ليس كما يقول بعض المعارضين لأن الانتخابات مسرحية مرتبة سلفاً, كلا ذلك غير صحيح والتنافس على منصب الرئاسة كان حقيقياً (الفوز كان بنسبة  61% ) والاصوات لم تكن مزورة والنتائج لم تكن مضمونة (ولا ننسى ان السيد ابراهيم رئيسي ذاته كان خسر الانتخابات سنة 2017).  السبب الذي يجعل النتيجة متوقعة هو التطورات التي حصلت خلال السنين الاخيرة من حكم التيار الاصلاحي ممثلاً بالرئيس روحاني والفشل الذي منيت به سياسته على الصعيدين الداخلي والخارجي. فقد أولى الرئيس حسن روحاني, ومعه الوزير جواد ظريف, اهتماماً استثنائياً بالمفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن الملف النووي واعتبروا ذلك مدخلاً لحل مشاكل ايران الاقتصادية المعقدة.

[+]

حسام عبد الكريم: ثلاثة أنواع من مُبغِضي جمال عبد الناصر

4th June 2021 12:11 (5 comments)

حسام عبد الكريم

الذين يشنّعون على جمال عبد الناصر ويعيبونه ويعايرونه بهزيمة 1967 هم في الحقيقة ثلاثة انواع. والكلام معهم يختلف:

النوع الاول هم الاخوان المسلمون ومن هو في تيارهم. وملخّص كلامهم ان عبد الناصر استند الى فكرٍ قوميّ غير اسلامي في حروبه مع اسرائيل ولذلك كانت الهزيمة لأن الله تعالى لا ينصر ذوي الفكر المنحرف عن الدين. فمحاربة اسرائيل يجب ان تكون على اساس ديني, وفي سبيل الله, لأن اليهود اغتصبوا بيت المقدس وفلسطين التي هي وقفٌ اسلامي منذ فتحها عمر بن الخطاب واعتدوا على المسلمين وشردوهم, وبالتالي لا بد من العودة الى منهج الاسلام والجهاد تحت راية الاسلام لا غيرها حتى ينصرنا الله.

[+]

حسام عبد الكريم: تراجع مكانة “اسرائيل” في امريكا ودور نتنياهو في ذلك

31st May 2021 11:50 (4 comments)

 

حسام عبد الكريم

هناك مؤشرات كثيرة من داخل امريكا تظهر ان “اسرائيل” قد تحولت بالفعل الى موضوع خلافي بين الحزبين الرئيسيين, او في طريقها لتصبح كذلك. وهذا تطور مهم جدا ولافت للنظر ولم يكن احد يتصور حدوثه قبل سنين قليلة. فعلى مدى عقود طويلة كانت “اسرائيل” ومصلحة “اسرائيل” محل اجماع بين الحزبين الذين قد يختلفان على كل شيء باستثناء تأييد “اسرائيل”. كان السياسيون يتسابقون على ايّهم يتخذ مواقف علنية اكثر دعما والتصاقاً بــاسرائيل.

الامور تتغير.

[+]

حسام عبد الكريم: على هامش حديث جواد ظريف المسرّب: اين الارشيف العربي!

4th May 2021 12:26 (4 comments)

حسام عبد الكريم

ليس الهدف هنا أن ندخل في مضمون التسريب الذي حصل لكلام وزير الخارجية جواد ظريف بخصوص المرحوم قاسم سليماني وعلاقة العمل بينهما على مدار السنين الماضية, فذلك أمر تم الكلام عنه باستفاضة داخل ايران وخارجها وتم توضيحه من طرف الوزير جواد ظريف نفسه والقيادة في ايران عموما. إنما اللافت في الموضوع هو حصول التسجيل بحد ذاته بهدف التوثيق, صوتاً وصورة, لشؤون الحكم والقيادة وحفظها, أي “الأرشفة” اذا جاز التعبير. أي أننا عرفنا ان ايران تقوم بالفعل بعملية توثيق كاملة لكل ما يتعلق بالبلد وحكومتها وادارتها وتنظيمها وفي جميع المجالات.

[+]

حسام عبد الكريم: نحن و”السلف الصالح”.. من يقتدي بمن؟

22nd April 2021 12:23 (5 comments)

 

 

حسام عبد الكريم

بالنسبة لسلفنا الصالح الذين يريدون لنا أن نتبعهم ونقتدي بهم ونأخذ بآرائهم.. ليس صحيحا أنهم كانوا أفقه منا وأعلم , ولا أذكى وأنبه، ولا حتى أتقى وأورع، كلا، كانوا بشرا مثلنا، بل اننا نحن في القرن الواحد والعشرين نتفوق عليهم بما لا يقاس في الوعي والادراك وفي كل شيء، وذلك طبيعي لأن الزمن يتقدم باستمرار ويمشي للامام والحضارة تتطور والعلم يتفجر يوما بعد يوم.

وسلفنا الصالح كانوا ابناء عصرهم، ومحدودين بمستواه الفكري والحضاري، مداركهم بسيطة وإمكاناتهم ضئيلة جدا, وبالتالي مفاهيمهم وعلمهم وطريقة تفكيرهم تعكس ذلك العصر والزمان.

[+]

حسام عبد الكريم: نريد تاريخ الانسان.. لا تاريخ الملوك والفاتحين

13th April 2021 10:48 (6 comments)

 

 

حسام عبد الكريم

من أهم المشاكل التي عانى منها الاسلام التاريخي أنه تم تضخيم وتعظيم العامل العسكري والحربي على حساب الفني والفكري والعلمي والروحي،

فعندما تقرأ تاريخ الاسلام تجده معظمه عن الحروب والمعارك والقتال.. مرة ذبحناهم ومرة ذبحونا !

ويخيّل اليك ان التاريخ كله عن الخلفاء والسلاطين , وكأنه لم يكن في تاريخنا إلاّ هم.. ومؤآمرات الحريم داخل القصور!

ولذلك تجدني أفرح كثيرا وأبتهج عندما أجد كتاباً في أحد المعارض يتحدث عن النواحي الاجتماعية, أو الاقتصادية, او الأبعاد الطبقية, او أحوال العبيد, او تركيبة جهاز الدولة, او تأثيرات حركة الفتوحات على أهل البلد الأصليين ,,,, الخ

ومن تلك الكتب التي تستحق القراءة:

“الجواري والغلمان في مصر في العصرين الفاطمي والايوبي ” تأليف نجوى كمال كيرة.

[+]

زوجة خالد النبوي تؤكد تحسن حالته الصحية ونقله لغرفة عادية بالمستشفى

10th April 2021 08:38 (no comments)

أكدت منى المغربى، زوجة الفنان خالد النبوي، أن الحالة الصحية لزوجها فى تحسن مستمر، وأنه تم نقله من غرفة العناية المركزة إلى غرفة عادية، طالبة من جمهوره ومحبيه الدعاء له بالشفاء العاجل وأن يعود معاف إلى بيته فى أسرع وقت.

وكتبت منى المغربي، عبر حسابها على فيس بوك: “صباح الخير، حبة أطمنكم إن خالد الحمد لله اتنقل غرفة عادية، دعاوتكم يرجع البيت فى أسرع وقت”.

وكانت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشى، عضو مجلس النواب، قالت إنها اطمأنت على الفنان خالد النبوي من إدارة المستشفى، وهو الآن خارج العناية المركزة، مستطردة: بعتبره ابنى وهو يعتبرنى والدته.

[+]

حسام عبد الكريم: المؤآمرة.. وما أدراك ما المؤآمرة.. من ابن سبأ حتى العلقمي

29th March 2021 11:09 (17 comments)

 

 

حسام عبد الكريم

 بعضُ الناس من بني قومنا صدّعوا رؤوسنا بحديثهم المكرر عن مؤآمراتٍ شيطانيةٍ تُحاكُ ضدنا ليل نهار من قبل أعداءٍ حاقدين متربصين بأمة المسلمين ,,, الغافلين , الضحايا , يا حرام !

منذ فجر الاسلام بدأ كلامهم عن المؤآمرات ولم يتوقف الى الآن .

قالوا لنا ان الفتنة الكبرى التي حصلت في عهد عثمان وعلي ومعاوية كان سببها يهوديّ لعين اسمه ابن سبأ  تظاهر بالاسلام ثم بدأ يتحرك كالسوبرمان بين اليمن والمدينة والبصرة والكوفة والشام ومصر ليحبك خيوط مؤآمرةٍ شريرة ضد المسلمين , فانخدعوا به حتى انقسموا وتضاربوا بالسيوف , بمن فيهم أكبر كبار الصحابة.

[+]

حسام عبد الكريم: كورونا و الطاعون.. ما بين أبي عبيدة بن الجراح  وعمرو بن العاص

18th March 2021 12:56 (11 comments)

حسام عبد الكريم

في سنة 17 / 18 هجرية ضرب طاعون فظيع في بلاد الشام عُرف بــ (طاعون عمواس) كان مركزه في قرية عمواس /فلسطين و منطقة الجابية /جنوب سورية.

وفي تلك الفترة كانت الجيوش العربية الضخمة التي أرسلها الخليفة أبو بكر , ثم عمر, قد حققت بالفعل انتصاراتها الكبيرة وبدأت مرحلة الاستقرار في البلاد المفتتحة في الشام ومصر.

وقد كان الطاعون رهيباً و فظيعا الى درجة انه قضى على حوالي 30 ألفاً من الجنود , ومن ضمنهم القيادة العليا لجيوش المسلمين في الشام, كما يقول المؤرخون. ومن ضمن القادة الذين ماتوا في طاعون عمواس كان أبو عبيدة بن الجراح , معاذ بن جبل, يزيد بن ابي سفيان, شرحبيل بن حسنه, سهيل بن عمرو , ضرار بن الأزور وغيرهم الكثير.

[+]

حسام عبد الكريم: ثقافة الاعتذار لدى الكنيسة الكاثوليكية

1st March 2021 13:36 (11 comments)

حسام عبد الكريم

لا يمكن للانسان المنصف الا ان يكون معجباً ومقدّراً  لـ ” ثقافة الاعتذار” التي تسير عليها الكنيسة الكاثوليكية في ربع القرن الاخير. وبقليل من الجهد سيعثر الباحث على كثير من الاعتذارات التي قدمها البابا الراحل يوحنا بولس الثاني عن أبرز الأخطاء التي اقترفتها الكنيسة الكاثوليكية خلال تاريخها . وفيما يلي ملخص لها:

– في 13 اكتوبر 1992 قدّم البابا اعتذارا عن إدانة الكنيسة الكاثوليكية للعالم والفيلسوف الإيطالي جاليليو جاليلي عام  1633.

– و في 9 أغسطس 1993 قدم اعتذارا عن تورط الكاثوليك في تجارة الرقيق في أفريقيا .

[+]

دفاعاً عن دريد لحام.. زلة لسان لا أكثر!

20th February 2021 11:14 (18 comments)

حسام عبد الكريم

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي العربية بخبر عن الفنان العربي الكبير دريد لحام عنوانه العريض : دريد لحام يقول “التطبيع قادم و لستُ ضده ” !  وامتلأت المواقع بتعليقات منددة بموقف دريد لحام , بعضها وصل حد الشتائم, ومتهمة اياه بالانضمام الى جوقة التطبيع العربي الاخيرة وبقية الفنانين من مهرّجي “السلام”.

فهل حقاً انضم دريد لحام , صاحب المواقف القومية والعروبية المعروفة , الى “حفلة السلام” العربية ؟؟

لنضع الأمر في سياقه . القصة كلها كانت من مقابلة (عن بعد) أجرتها القناة العربية لشبكة سي ان ان الامريكية (CNNArabic) مع الفنان الكبير امتدت على 35 دقيقة تنوعت فيها مواضيع الحوار الذي كان واضحاً فيه ان دريد لحام يجيب بصورة ارتجالية دون ترتيب ولا اعداد مسبق.

[+]

حسام عبد الكريم: يومَ هبّت طهران لاستقبال أبو عمار

5th February 2021 13:45 (18 comments)

حسام عبد الكريم

العلاقة بين الثورة الفلسطينية والقوى الثورية والمعارضة في ايران قديمة. يمكن القول ان اول من بادر الى تحرك فعلي من الجانب الايراني للتفاعل والتضامن مع قضية فلسطين هو الشاب الثوري مجتبى نواب صفوي الذي كان المؤسس لتنظيم عُرِف بــ ” فدائيان اسلام ” حمل راية الكفاح المسلح ضد نظام الشاه في بدايات الخمسينات من القرن الماضي  . وقد شارك نواب صفوي في المؤتمر الاسلامي الذي عقد في القدس سنة 1953 بعد أن كان افرج عنه من السجن في طهران الذي قضى فيه 20 شهرا. و كان نواب صفوي نشيطاً ومتحمساً للغاية في مشاركته وألقى في المؤتمر خطابات ثورية باللغة العربية.

[+]

حسام عبد الكريم: مواقف فقهاء الشيعة من فلسطين في القرن العشرين

11th January 2021 11:45 (8 comments)

 

 

حسام عبد الكريم

لم يكن علماء الشيعة ومراجعهم بعيدين عن قضايا الأمة وعلى رأسها قضية فلسطين التي تعاملوا معها باهتمام شديد باعتبارها الجرح الاعمق النازف في جسد الأمة الاسلامية ونظراً لمكانتها الدينية ووجود القدس والمسجد الأقصى فيها. وهذا المقال ليس استقصائياً بل يهدف الى القاء الضوء على مواقف أكبر مراجع الشيعة في العراق وايران ولبنان من تطورات القضية الفلسطينية والمراحل المختلفة التي مرت بها في القرن الماضي.

ونبدأ بآية الله الشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء من العراق الذي شارك في المؤتمر الاسلامي الموسع الذي عقد في القدس سنة 1931 بدعوة من مفتي فلسطين الشيخ امين الحسيني.

[+]

حسام عبد الكريم: ملِكُ النفاق ! “يا ولدي هذا عمك جمال”

29th December 2020 13:31 (8 comments)

حسام عبد الكريم

في زمن التطبيع العربي لا بد من استذكار أبي المطبّعين ورائدهم ومثلهم الاعلى , انور السادات, فهو الذي سنّ هذه السنّة القبيحة وعليه وزرها , كما يقول تراثنا الديني. والحديث عن انور السادات لا يكتمل دون التطرق الى أحد أهم معالم شخصيته وطبيعته, ألا وهو النفاق المتأصّلُ في أعماق ذاته وكيانه.

وانا هنا لا أشتمُ ولا أتجنى على الرجل, بل فقط استعرض حقائق ومعلومات وأحللها. ففي أوساط الضباط الاحرار ومجلس قيادة الثورة كان انور السادات معروفاً بأنه ااــ yes man  لأنه على مدى السنوات الطويلة التي امضاها برفقة جمال عبد الناصر لم يُعرف عنه أبداً أية معارضة أو مخالفة لقرار اتخذه رئيسُه أو لسياسةٍ انتهجها!

[+]

حسام عبد الكريم: الفرق بين تكفير سيّد قطب وتكفير السلفيّة الوهابيّة

22nd December 2020 12:41 (9 comments)

حسام عبد الكريم

في معرض النقاشات بشأن جماعات داعش والقاعدة يذكر الكثيرون ان سيد قطب هو رائد فكر التكفير والتكفيريين بل ويصفه البعض بأنه ” ابو التكفير ” في العالم ,,,,,, وطبعاً الاشارة هي الى كتابه الشهير ” معالم في الطريق” .

وللتوضيح اقول:

لا شك ان كتاب ” معالم في الطريق ” يظهر به نوع صريح من التكفير وخاصة حينما تحدث عن ” جاهلية القرن العشرين ” , ولكن ينبغي الانتباه الى نقطة مهمة تمثل فارقاً رئيسياً عن التكفير الاجرامي الذي تتميز به تنظيمات داعش والقاعدة , وعموم التوجهات السلفية تجاه مخالفيهم: ان “تكفير” سيد قطب كان عاماً , ولم يتحدث عن طوائف ومذاهب , بل اتجه في غضبه “التكفيري” نحو المجتمع ككل, بل نحو العالم بعمومه!

[+]

حسام عبد الكريم: آخر كلمات “الطّريد”: ليس لأمريكا صديق

15th December 2020 12:49 (4 comments)

حسام عبد الكريم

المشهد الاول , في طهران 31-12-1977 , حفل عشاء يجمع امبراطور ايران بالرئيس الامريكي: “بفضل قيادتكم العظيمة , يا صاحب الجلالة الامبراطور, اصبحت ايران واحة استقرار في وسط منطقة من اكثر المناطق اضطرابا في العالم ” واضاف جيمي كارتر ” اقدّم التحية والتقدير , لكم يا صاحب الجلالة , ولشعبكم الذي منحكم الاحترام والحب ” . انتشى الشاه على وقع هذه الكلمات وقدح كأسه مع الضيف الزائر و زها . وكيف لا يزهو وهذا رئيس اقوى بلد في العالم شخصياً يختصّه ويأتي اليه ليقضي معه ليلة رأس السنة في آخر يوم من 1977 .

[+]

زياد سلامة: عائلة فلسطينية مثقفة الشيخ سعيد بن علي بن منصور الكرمي (1267 ـ 1353هـ 1851ـ 1935م):

12th December 2020 18:41 (one comments)

زياد سلامة

 تعتبر عائلة الكرمي من طول كرم  إحدى الأسر الفلسطينية التي اشتهرت بعدد كبير من أبنائها المثقفين والذين لمعت أسماؤهم في العالم العربي منذ نهايات القرن التاسع عشر، ويُعتبر الشيخ سعيد الكرمي الأب الأعلى لهذه العائلة التي عُرف منا الشاعر أبو سلمى “عبد الكريم الكرمي” والعلامة اللغوي “حسن الكرمي” صاحب البرنامج الإذاعي الشهير “قول على قول”، وغيرهما كثير، فقد تزوج الشيخ سعيد الكرمي أربع نساء؛ أنجب منهن ستة وعشرين ولداً ذكراً، وثلاث بنات، ومن أبنائه: يوسف و(أحمد شاكر) ومحمود ومحمد وحسن وحسين وعبد الغني وعبد الكريم وعبد الله ونبهان ونبيه وخليل، ومن البنات: صفاء وسعاد وزبيدة، ومن أسرة الكرمي الأستاذ زهير محمود الكرمي، ومن أبناء الأستاذ حسن الكرمي السيدة سهام الكرمي، وابنتها رزان، وهي كاتبة مسرحيات، وحفيده عمر ابن ابنه زياد، وهو صحفي ومهتم بالأدب.

[+]

حين شعر مناحيم بيغن بتأنيب الضمير!

7th December 2020 12:36 (7 comments)

حسام عبد الكريم

أملى مناحيم بيغن شروطه على انور السادات من أجل إعادة سيناء للسيادة المصرية. وكانت شروطاً تعجيزية. فعلاً تعجيزية , ومن شأنها أن تفسد أي اتفاق لو كان الطرف المقابل لديه الحد الادنى من احترام الذات أو التمسك بثوابت الكرامة الوطنية.

فلم يكفِ بيغن أن السادات قد وافق فعلياً على التخلي عن فلسطين كلها , وعلى أن يبعد مصر عن كل ما يتعلق بمستقبل قضيتها وأن يعزل مصر عن العرب, كل ذلك لم يكن بنظر بيغن كافياً. وقد تشجع من تهافت السادات ولهفته لابرام اتفاق, بأي صورة كانت, يمكّنه من القول لشعبه انه أعاد لهم سيناء, فقام بإملاء شروطه التي وافق عليها كلها السادات في نهاية المطاف:

لن يتواجد الجيش المصري في سيناء, بل غاية ما هناك أن تتواجد قوات من الشرطة والامن المصري لحراسة الحدود من المتسللين.

[+]
كيف أسقط الهُجوم الإيراني على ناقلة إسرائيليّة في بحر عُمان مقولة “الرّد في الزّمان والمكان المُناسب”؟ وماذا يعني تسريب إعلامي يَربِط بين هذا الهُجوم وعُدوان إسرائيلي على مطار “الضبعة” السوري؟ وهل ستنجح البوارج الأمريكيّة في حِماية السّفن الإسرائيليّة؟
سيف الإسلام القذافي في “النيويورك تايمز” الأمريكيّة.. هل عودته إلى الحُكم واردة؟ وما هي أوراق قوّته وضعفه؟
هل ينفذ الشيخ الغنوشي تهديداته ويدفع بأنصاره الى الشارع لحماية الديمقراطية وكسر اغلال البرلمان؟ ولماذا انحاز الجيش التونسي هذه المرة للرئيس سعيّد؟ ولماذا تطاولوا عليه؟ وهل ستبدأ الحركة التصحيحية بتفعيل المادة 163 التي ستفضح التمويلات الخارجية للأحزاب والنواب؟ وهل سيفقد الإسلام السياسي آخر قلاعه؟
نقل رئيس البرلمان التونسي ورئيس حزب النهضة للمستشفى العسكري
غداة نداء الملك محمد السادس بفتح الحدود.. الجزائر تلتزم الصمت وقد ترحب شريطة توضيح ملفات التجسس والمخدرات ودعم المغرب لحركة القبايل مقابل تصفية الأجواء
“إندبندنت”: خطيبة خاشقجي تتهم واشنطن بإخفاء أدلة مقتله
وول ستريت جورنال: جبل فحم صيني يقف وراء ازدهار الطاقة الشمسية في أمريكا
صحيفة صينية: ثالث أقوى جيش في العالم يستعد لصراع عسكري
“ميليتري وواتش” تفسر نقل طائرات “سو-25” الروسية إلى الحدود الأفغانية
نيويورك تايمز: محاكمة في السويد قد تعرقل حكم رئيسي في إيران
تفكيك كيان الأبرتهايد” بالسلم والقانون: تحول “كبير” في مواقف مثقفين وأكاديميين ومهنيين أمريكيين من “إسرائيل”…مشروع جديد يتدحرج يساوي بين نظام الفصل العنصري في حال رفض”حل الدولتين” وشخصيات حائزة على نوبل ضمن الموقعين ..خارجية إسرائيل منزعجة وسلطة رام الله بلا تعليق
أحمد عيسى: حول خطة تعزيز الرواية الفلسطينية
د. مفضي المومني: التعليم العالي وإدارات الاستبداد من يجرؤ على الكلام
يوسف عبدالله محمود: د. مروان المعشر قراءة في كتاب “النهضة العربية الثانية”
سليم بن كريّم: هل تجربة تونس الديمقراطية النادرة عربيا في خطر؟
الدكتور عصام جميل مرعي: داوود وجالوت.. بوركت غزه.. انت البداية وانت النهاية!
أ.د. عبدالله سالم بن غوث: هل ستكون الموجه الثالثة صادمة كورونا والنمط الوبائي المستمر في اليمن: مدلولات الفترة بين الموجتين
د . سناء أبو شرار: الشعوب وغسل الأدمغة.. مخدر اسمه الرياضة
الشيخ عبد المنان السنبلي: السعودية: المغترب اليمني ومنعه من العمل في ارضه
عزيز أشيبان: أليست الألعاب الأولمبية إلا مرآة لواقع التخلف العربي؟
د. مصطفى يوسف اللداوي: صباح بيروتي حزين
حمزة البشتاوي: أبو جلدة وعصابته
الدكتور نسيم الخوري: التخلّف العربي في حضارة الفضاء