23rd Jun 2021

جمال أكاديري - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

المصالحة المغربية الألمانية والأزمة الليبية

2 weeks ago 11:25 (one comments)

جمال أكاديري

بينما يستضيف المغرب، جولة جديدة من المفاوضات بين الفرقاء الليبيين، مواصلا لعب دور الوساطة السلمية، لحل النزاع المسلح، الذي دام طويلا، وخلف خرابا عمرانيا و تمزقا مدنيا.

 تزامنا مع هذه المناقشات، تستعد العاصمة الأوروبية برلين، لاستضافة المؤتمر الثاني، لإنهاء النزاع في ليبيا، تحت رعاية الأمم المتحدة، وبمشاركة الحكومة الانتقالية، التي تشكلت بداية العام و للمرة الأولى.

الهدف طبعا، هو دعم العملية السلمية، بما في ذلك الاستعداد للانتخابات، المقرر إجراؤها في شهر ديسمبر، مع الانسحاب المخطط له، (بموجب شروط وقف إطلاق النار) لكل القوات الأجنبية ومعها ميليشيات المرتزقة، من ربوع الاراضي الليبية.

[+]

جمال أكاديري: دبلوماسية المغرب أمام إبتزاز أوروبا

4 weeks ago 12:16 (no comments)

 

جمال أكاديري

– تحركات المغرب الخارجية، كانت مشروعة و في محلها، فهو يسعى إلى إظهار ثقة في قدراته الدبلوماسية، على التموقع دوليا و الى جانب الكبار بدون إحساس بالنقص.. فلحماية سيادة وحدته الترابية، بارز ديبلوماسيا دولتين أوروبيتين:

 إسبانيا وألمانيا، هذان العضوان القديمان في مؤسسات الاتحاد الاوروبي قبل ان يتقوى ويتوسع  ويضم أعضاء جدد.

وهكذا الدبلوماسية المغربية تسمح لنفسها ، من منطلق أخلاقيات الدفاع عن المصالح الحيوية ، اظهار انزعاجها المزدوج ، تجاه هاتين الدولتين ، وتذكير اوروبا ، بإصطفاف اكبر دولة  في اعضاء الامم المتحدة ( أمريكا صاحبة  صلاحية اشهار خيار الفيتو في مجلس الأمن ) الى جانب شرعية السيادة المغربية على الأقاليم  الجنوبية و مع المقترح المستقبلي المتقدم لتدبير الاستقلال الذاتي  في الحكم في إطار الجهوية المتقدمة  وتحت  سيادة الدولة المغربية على وحدتها الترابية ، و اظهار وكذلك قلقها من أن هذه المكسب الدبولوماسي المغربي-الأمريكي التاريخي ، لايقبل تلملمات الأوروبيين المشبوهة لعرقلته ، وكل هذا على أمل تغيير موقفهم مستقبلا ، تجاه قضية المغرب السيادية ، التي لاتقبل المساومات ولا الإبتزاز

تأمين الاستقرار والازدهار على الحدود الجنوبية للقارة ، كان له أهمية حيوية بالنسبة لمستقبل أوروبا ، فالمفاوضات بين المغرب والاتحاد الأوروبي ، لم تكن دائما بالسلاسة المرغوبة ،  لكنها ضرورية لكلا الشريكين .  

[+]

جمال أكاديري: الدرس الرمضاني والاجتهاد في الربا

28th May 2019 12:01 (3 comments)

جمال أكاديري

ألقى  وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية في حضرة ملك البلاد درسا  دينيا  افتتاحيا  يحمل رسائل محددة  القصد وموجهة  وتعمل  على رسم خطاطة السياسة الدينية المراد بثها  للعموم وعلى رأسهم  طبعا  خدام الدولة المغربية ورعاياها من المنفذين

أولا الدرس الذي  ألقاه   المكلف بشؤون الدينية في الشهر المقدس لن يأخذ  مكانه المنتظر كما  هو معهود في   أرشيف الدروس الرمضانية السابقة

  لأنه هذه المرة حمل معه  اصداء نقاش حساس  سمعت تردداته في أرجاء الساحة الدينية بالمغرب وخاصة في الأوساط  الأكثر  تشبثا بالنظرة السلفية المحافظة والمتمسكة  بأحكام الدين القطعية  وبقواعد الاجتهاد في منظومته التي لا يريدون لها أن تتزحح قيد انملة من مكانها الرمزي المجمع عليه مند قرون

فهو وضع دور إمارة المؤمنين  في قلب نقاش فقهي استثنائي  يستدعي استحضار  قدرات الاجتهاد بقوة بل تضمن جرأة كبيرة حين دعا بدون حرج إلى تناول فقهي جديد  لمسألة الربا  اقتصاديا و تناسبا مع مستجدات الواقع ومتغيراته واكراهاته

فلقد  اثار انتباهنا  فعلا كمتتبع

خلال درس  هذه الدورة الرمضانية  ( الذي تناول فيه  وزير الشؤون الدينية   موضوع هام و  محوري   متعلق اساسا  بكيفية استثمار  قيم الدين  في نموذج التنمية )

هو ما جاء في فقرة  خاطفة  مصاغة على شكل   توصية مفاجئة وحازمة  لا يتخللها اي تذبذب أو تردد   مصدرة أمرا  غير مباشر  وشبه رسمي    لعلماء الدين  بالسعي  للإجتهاد في تفسير الربا  تفسيرا  مقاصديا و اقتصاديا صرفا  حتى يكون  ميسرا  للتعاملات المالية  المستحدثة  والمبتكرة ، المعمول بها  محليا ،

و حتى لا يكون هناك في المستقبل القريب  تنافر  مع  دينامية السيرورة  التنموية  التي ينهجها المغرب مند بداية تولي عاهل البلاد مقاليد الحكم .

[+]

جمال أكاديري: قانون فرنسي لانتهاك الحريات العامة

8th March 2019 13:04 (no comments)

جمال أكاديري

مند منتصف السنة الفائتة و الحكومة الفرنسية تواجه احتجاجات من قبل حركة السترات الصفراء لازالت متواصلة إلى يومنا هذا في عدد من المدن.

 المفاجأة ان الذي لم يكن متوقعا من مسار هذه التظاهرات هو خروج وسط المتظاهرين السلميين العديد من المخربين الراديكاليين المجهولين (مقنعي الوجوه بأوشحة ) الذين انحرفوا بها في اتجاه الشغب والفوضى بعد أن نجحت الحركة في لي ذراع الحكومة و إرغامها على التراجع عن قرارها بشأن أسعار الوقود فاضطرت هذه الأخيرة أن تعلن رفع الضرائب على المحروقات لمدة 6 أشهر فى محاولة منها للتهدئة وإحتواء الوضع.

[+]

جمال أكاديري: ديون الدولة المغربية أمام دائنيها من المواطنين

3rd February 2019 13:40 (no comments)

جمال أكاديري

في لائحة التعديلات التي قدمتها فرق المعارضة مند سنوات،  برز من بينها ملتمس خاص يطالب بحذف مقتضى جديد من مشاريع القوانين المالية المعروض عليها في كل دورة موسمية  والذي يبدوانه كان يثير جدلا واستنكارا من طرف المختصين، كل مرة  يظهر  فيها.

  وهوينص بالبند العريض ولأول مرة في مساطير النزاعات القضائية، على عدم إمكانية الحجز على ممتلكات الدولة ضمن إجراءات المطالبة بتنفيذ حكم قضائي ضدها.

هاكم ما ورد فيه بالنص مند ظهوره قبل  سنوات قليلة وفي أوج تنصيب حكومة  الأغلبية الإسلامية :

..” في حالة ما إذا صدر حكم قضائي اكتسب قوة الشيء المقضي به،يدين الدولة بأداء مبلغ معين، يتعيّن الآمر بصرفه، داخل أجل شهرين، من تاريخ تبليغ المقرر القضائي المذكور آنفا، ولا يمكن بأي حال من الأحوال، أن تخضع أموال وممتلكات الدولة للحجز لهذه الغاية .”

أولا: وللتوضيح ففقهاء القانون المختصون في المسطرة المدنية، يتبيّنون جيدا أن مقتضى من هذا الصنيع وبهذه الصيغة، يُناقض بالتمام، مادة صريحة من قوانينها والتي تسمح وتمنح فرصة أخيرة للدائنين في حالة عدم أداء الدولة ما بذمتها إلى اللجوء إلى وسيلة الحجز على أموالها وممتلكاتها وعند الضرورة، وحتى حين لا تنفذ تلك الأحكام القضائية الصادرة لغير صالحها.

[+]

جمال أكاديري: قصة كارلوس غصن مع الصناعة المغربية

20th January 2019 12:31 (2 comments)

جمال أكاديري

بعد وضع برامج  لتأهيل قطاع الصناعة التقليدية و لإنعاش الصناعة النسيجية مع   ترقية الاستثمارات  في  مجال صناعة قطع الغيار  الخاصة بالطائرات  عن طريق استقبال مساهمين دوليين جدد

قامت الدولة المغربية   في مخططها للإقلاع الصناعي بإدراج  خطة لتوطين صناعة السيارات في المنطقة الحرة  فبادرت بالتعاقد  مع شركات مستثمرة  في الميدان  افتتحتها  بالاستجابة فورا  للعرض الدولي  الذي قدمه آنذاك  المدير التنفيذي ل Renault nissan  كارلوس غصن .

 فوقعت معه في البداية  اتفاقية شراكة وتفاهم  لبناء مصنع تم توفير له خصيصا مساحة مكونة من مئات الهكتارات   و توصيله مباشرة بالميناء المتوسطي عن  طريق مخصص فضلا عن خط مفتوح للسكك الحديدية.

[+]

جمال أكاديري: المغرب: رسالة إلى أخي الإسلامي المتحزب حول المرأة والحريات العامة

9th January 2019 13:50 (no comments)

جمال أكاديري

بعد ذهاب الحماية االفرنسية ، التي عمرت نصف قرن ، و ماقدمته من من منجزات عمرانية ، و تركته من بنيات تحتية قوية ، ستتبوأ مكانة الدعامة للدولة المغربية الحديثة ، ستكون كما هو معلوم ، السبب في خلق مدونة قانونية وضعية ، مصاغة مساطيرها بروح حضارية و مدنية ، ستعوض بكفاءة عالية ، جل قوانين العمران الاسلامي العتيق ، و سترافق الى يومنا هذا ، تبرعم الملامح و البنيات الأولى لمجتمع مغربي حقيقي، متعدد في فسيفساء مكوناته و مدمج لكل عرقياته و هوياته الجديدة( بمعنى حتى هوياته الجنسية و العقدية ) التي ستبرز و تترسخ شيئا فشيئا ، بعيدة كل البعد ، (بالتعبير المجازي بعد مكة المكرمة من ثقب مجرة التبانة ) ، عن كل أعراف العصبية القبلية و المذهبيات الدينية المتشنجة العصابية …  ستضفي عليه ( أعني مدونة القانون وليس تعاليم الفقه البدوي الخشن ) مواصفات و معايير معاصرة خرجت من رحم مستجدات الأزمنة الحديثة ، مرفقة بالتدبير الإداري و التخطيط الحداثي العقلاني المتوازن ، لساكنة مدنه الكبرى المهاجرة و النازحة من القرى و المداشر ، و ستبحث عن حلول ملموسة وضعها البشر ، و ليست غيبية سماوية، للتعقيدات الديموغرافية و السكنية و الصحية و القيمية الهوياتية المطروحة آنذاك بإلحاح و التي ستتكاثف مستقبلا …الخ

 فإذن في مناخ تلك الظرفية التاريخية التي عرف فيها المغرب ولادة مجتمع حديث بحلة جديدة و بجيل جديد يقطع نسبيا وليس بالمرة مع شبح حيوات الماضي و دهاليزه المهترئة ….

[+]

جمال أكاديري : اللوبي الصناعي الأمريكي  والمضاربون

28th December 2018 13:24 (no comments)

جمال أكاديري

  • مقدمة :

  • – تعتبر حلبة الاقتصاد العالمي ساحة معركة هائلة ، حيث لا يكفي أن تصنف من البلدان التي تدير اقتصادا جيدا  معافى من فيروس الأزمات المستقبلية   ، بل عليك أن تكون ، عند ساعة الحسم ، أفضل من الخصوم  في كسب معاركك الاقتصادية بقوة

  • في الأغلب ، يتم تقييم  غنائم هذه المعارك الاقتصادية الاستباقية ،  بكم الحصص المكتسبة في الدورات التجارية الدولية  المقترنة بشتى السلع والخدمات ، وكذلك بتدفق الاستثمارات المباشرة ورؤوس الأموال، التي تتنقل كما نعلم ، باستمرار ، بحثا عن أفضل فرص الربح بأقل المخاطر.

[+]

جمال أكاديري: خطر ومطب المديونية في المغرب

28th November 2018 14:12 (no comments)

جمال أكاديري

الى فترة قريبة، كانت  كثير من المؤسسات  الدولية المانحة للقروض ،  متفائلة  من  انفتاح  منافذ  النمو داخل اقتصاديات الدول الأفريقية.

 وتستبشر خيرا  بسبب هذا الانفراج ، الذي شجع هذه الدول المتخبطة في دوامة التخلف ، على العودة ، للتزود بكثافة  من سلة بورصات  الأسواق المالية الدولية.

ولم يثر هذا حينها،  اي  مخاوف ، لا بشأن احتمال سقوطها في  إدمان  مثل هذا النوع من  القروض،  المرتفع نسبيا حسب  سلم سعر الفائدة الدولي  ،  و الذي يستوجب ، طبعا ،  دفع  فاتورة الحساب كاملة عند ساعة الحسم ، و عند توقيت سداد الديون . 

[+]

 جمال أكاديري: إطلاق الرصاص ولازمة العنف في المغرب

17th August 2018 11:49 (no comments)

 

 جمال أكاديري

من منا لم ير يوما شبان على شكل مجموعات يقومون بالنزول إلى وسط المدينة مجتاحين شبكة طرقها الداخلية عبر الحافلات المهترئة و يكسرون كل شيء في طريقهم

إنها صورة متواترة اعتدنا رؤيتها على هامش احداث الواقع المدقع الذي يكبل حواضر مدن المغرب الكبرى

لكن و حتى لانخدع أنفسنا فهناك كثير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي يجذبهم الفضول لمتابعة مسلسل العنف اليومي من هذا الصنف بالصورة والصوت والإقبال عليه بثمن فرجة حيادية لن تكلفهم شيئا وستخلع عنهم رداء المسؤولية ماداموا بعيدين عن بؤرة هذه الأحداث العنيفة

و بالرغم ثمة سؤال عالق:

 لماذا يمارس العنف المجاني مثل هذا الانذهال والافتتان على الجموع ؟

 هل يمكن أن ندخله في خانة اضطراب نفسي جماعي يعيشه رواد التطبيقات الافتراضية؟

الغريب أن في بعض أطاريح السوسيولوجيا تجد لديهم تفسير مساير لهذه الحالات كانهم يقدمونه بمثابة عذر يزكي الإشكال عوض إيجاد حل له !!

[+]

جمال اكاديري: هل يجوز التعليق على أحكام القضاء المغربي

3rd July 2018 11:40 (no comments)

 

جمال اكاديري

إبتداءا الذي نعرفه جيدا  أن هناك فقهاء قانونيون أجازوا نسبيا التعليق على احكام القضاء و إصدار الرأي بخصوصها  وآخرون اعتبروا أنه سيتحول إلى   تدخل  متهور من كل من هب ودب وأنه سيكون عرضة لجرأة أناس ليسوا من أهل الاختصاص  و ربما  سيترك  بصمة على صفحة استقلال القضاء بغية التأثير في مساطيره أو تحريف مساره .

فالأحكام الثقيلة الصادرة في ملف حراك نشطاء الريف  التي بلغ أقصاها مدة عشرين سنة حبسا نافذا  أثارت استنكارا  في المنتديات و ونتج بسببها تصريحات متضاربة وأسالت كثيرا من الكلام والتعليقات  تأرجحت بين التأييد لها ( لأنها كانت أخف كما صرح محامي الدولة) وبين التعريض بها وصولا إلى التلاسن و التراشق بالاتهامات بين أطراف متعاطفة مع الحراك في مطلبه الاجتماعي و أخرى تعتبره احتقانا  مبيتا و مغرضا  يمس بالأمن والاستقرار الداخلي الذي ينعم به بلد كالمغرب بعيد جغرافيا عن بؤر التوتر .

[+]

جمال أكاديري: الهاجس الموازناتي في مالية الدولة المغربية

19th February 2018 12:32 (one comments)

 

جمال أكاديري

أولا ، ما هو  معتاد ، أن  يصلنا نحن المراقبون ،البعيدون عن مواقع القرار  السياسي ، من مثل بعض الاختيارات النقدية والموازناتية  ، المبرمجة في تدبير مالية الدولة المغربية  ،لايعتبر بالنسبة لنا،  حتى الان ، كثمرة خالصة لنقاشات عامة و حوارات يحددها مشاركون ، على قاعدة ديموقراطية جماعية ، تصبو للوفاق الوطني consensus national

 ففي مختلف الدورات الانتخابية التي عرفها المغرب ،  لم تثر المسألة الاقتصادية ، تساؤلات شائكة و قلقة، اللهم الفتات القليل من الأبجديات المبسطة المغلفة بأرقام تقنية  طائشة ، التي تمرُ عرضا ، وسط تلك الرطانة الخطابية المسكوكة لجذب ناخبي الغفْلة.

[+]

جمال أكاديري: استقلالية بنك المغرب و تعويم الدرهم

15th February 2018 14:26 (no comments)

 

جمال أكاديري

1 – من مرحلة  سعر  الصرف التابث إلى  التعويم الكلي :

 – بداية  قرار تعويم العملة المحلية  ، و تحريرها من تقييدات البنك المركزي ( الذي كان سابقا ، يربط قيمتها  بتأرجح سلة احتياطي كتلة  العملات الاجنبية ، التي يتوفر عليها حتى لا تتدهور  ) سيجعلها هذه المرة  ،عرضة لميكانزمات العرض والطلب في الاسواق المالية الدولية الكبرى ؛  يعني أن بنك المغرب سيضطر أن يدخل لعبة المضاربة لحمايتها ، أمام حيتان البورصات الكبرى ، ومراقبتها عن قرب ، دون ان تكون له سلطة قوية في التوجيه .

[+]

في الحاجة الى امرأة على رأس الحكومة المغربية

26th December 2017 11:35 (2 comments)

 jamal-aghadiri.jpg888

 جمال أكاديري

مع  البلبلة السياسية والتراشق العدائي الدائم بين  أقطاب دكاكين الاحزاب المغربية، التي دامت مدة قصيرة بعد الزلزال السياسي الذي عرفه المغرب ، والذي كانت  نتائجه اعفاءات بالجملة لمسؤولين متحزبين؛ ألا يتعين الذهاب بعيدا  والقيام  بشكل راديكالي صادم   ،  بالانحلال من واجب التشبث بطقس احترام المنهجية الديمقراطية ، و التخلص  ولو مرحليا ، من لزومية المبدأ الضمني الذي ينص:

“على أحقية كل من يتصدر نتائج الانتخابات ، أن تمنح له كامل الصلاحيات ، للتكفل بإعداد وتشكيل حكومة جديدة “

لأن من وجهة نظر عقلاء السياسة ، الموقف الراهن المتعنت لحزب الأغلبية (العاض بنواجذه على ناصية هذا المبدأالدستوري الذي يكفل له هذه الأحقية ) في ظل هذا الركود والعطالة السياسية الحالية التي سببها موقفه المعاند ، لن يحقق اي مكاسب للمصالح العليا لبلد كالمغرب ؛ مازال يتجرع كبسولات كمياء “الإنتقال الديموقراطي” و مازال يتعثر في طريقه لإتمام مشاريعه التنموية الكبرى .

[+]

جمال أكاديري: نزوات ترامب واللوبي الإسرائيلي    

19th December 2017 12:14 (no comments)

 jamal-aghadiri.jpg888 (1)

 جمال أكاديري

إعلان الرئيس الأمريكي  ترامب   بنقل سفارة  الولايات المتحدة من تل أبيب الى القدس ،  إقرارا منه  على أنها  عاصمة  إسرائيل الرسمية ،  هو من ناحية  قرار  جريء غير مسبوق إلا أنه سيلطخ  لائحة إنجازته السياسية الباهتة لهذه السنة   كقرار  مجحف و متهور

الرئيس الامريكي النزق ، لا يحب شيئا أكثر من خلق الفوضى، وتوليد حالات عدم اليقين والارتباك لدى  المراقبين ، بدءا  بتحركاته و تكتيكاته على صعيد امريكا  الداخلي   ، ونهاية  بالذهاب عكس مجرى  التفاوضات السلمية و ضد  الإجماع  العالمي  بخصوص القضايا  الأكثر حساسية والمتفق على  حلها  دوليا .

[+]

جمال أكاديري: البنوك التشاركية وحذر الدولة المغربية البراغماتي

27th November 2015 13:27 (one comments)

 jamal-aghadiri.jpg888

جمال أكاديري

أخيرا  صادق البرلمان على مشروع ما أطلق عليه اسم قانون مؤسسات الائتمان (والهيآت التي تدخل في حكمها) ونشر في الجريدة الرسمية لبداية هذه السنة، ويضم قسما خاصا بالبنوك التشاركية أو ما يعرف في بلدان الشرق الأوسط بالبنوك الإسلامية التي تعمل وفق تعاليم صارمة تستنبط أحكام الشريعة.

وتشير المادة 45 إلى أن البنوك التشاركية (الإسلامية) تقوم بكل الأنشطة التي تقوم بها البنوك التقليدية، غير أنه يمنع عليها تحصيل أو أداء فوائد (أي التعاملات الربوية)، كما يتعين أن تحصل على رأي المطابقة لتعاليم الشريعة الإسلامية من قبل المجلس العلمي الأعلى.

[+]
السنوار يُهَدِّد باستِئناف العمليّات القِتاليّة وبينيت يتوعّد باجتِياح القِطاع.. فمَن سيُطلِق الصّاروخ الأوّل.. ومتى؟ وهل سينجح الجِنرال كوخافي في الحرب القادمة لمحو هزيمته الكُبرى في السّابقة؟ ولماذا نعتبر البالونات الحارقة مُجَرَّد “بروفة” لما هو أعظم؟
تقارير عسكريّة غربيّة تَكشِف: مُناورات “الأسد الإفريقي” الأخيرة جاءت استِعدادًا لغزو الجزائر.. هل تتآمر إدارة بايدن الأمريكيّة لإحياء السّيناريو اللّيبي في الجزائر؟ ولماذا تتجنّب قِيادتها ارتِكاب خطأ معمر القذافي القاتِل؟ وهل اشترت الطّائرة الروسيّة الأحدث والأقوى عالميًّا؟
لماذا نعتبر نتائج الانتخابات الرئاسية الإيرانية نقطة تحول رئيسية في المنطقة؟ وماذا يعني انتخاب رئيسي “أبو الفقراء” محليا وشرق اوسطيا؟ وكيف غيّر تدخل خامنئي نسبة الاقتراع بكلمة؟ وما هو مصير الاتفاق النووي مع أمريكا؟
سجن الرئيس الموريتاني السابق بقرار من القضاء
نائب رئيس الوزراء الروسي “يوري بوريسوف” من دمشق: القمة التي جمعت الرئيس الأمريكي والرئيس الروسي شهدت حدوث تقارب في وجهتي النظر الروسية والأمريكية حول الملف السوري وابلغت الأسد بذلك
ميلتاري واتش: غواصات روسية تضرب الأهداف قبل الغمر تمنح قدرة هائلة لميناء طرطوس
صحيفة أمريكية: السفن الروسية تدمر حاملة الطائرات الأمريكية “هاواي” وواشنطن قلقة
التليغراف: ايران وتطبيع العلاقات مع الغرب
الإندبندنت: الأميرة لطيفة نجلة حاكم دبي تظهر في إسبانيا
ارغومنتي اي فاكتي: بوتين يرسم لبايدن حدود واشنطن بريشة حادة!
دكتور محمد عمارة تقي الدين: جابوتنسكي: عرَّاب العنف الصهيوني
زيد المحبشي: خازن أسرار الكيان العبري “آفي هار إيفين”.. والميتة البشعة في عكا
أيمن خليل العسقلانى: الهجمة على الأقصى المبارك.. وثــارات خــيبر!
د. طارق ليساوي: مجموعة السبع تؤكد صدق نبوءة الراحل “المهدي المنجرة”..
فداء المرايات: الاردن: الدراسات العليا إلى الواجهة من جديد ومطالبات مكثفة بتوحيد القرار أسوة بالبكالوريس
جمال زقوت: النظام السياسي الفلسطيني: بقاء الحال من المحال
د. أماني سعد ياسين: عذراً عذراً يا أبتاه يا رسول الله
بسام الياسين: تسليح الانظمة وتشليح الامة! 
الدكتور حسن مرهج: الانتخابات الرئاسية في إيران.. في الثوابت والتوجهات
خالد صادق: بالونات بينيت المعطوبة.. والبالونات الحارقة
د. أسماء عبدالوهاب الشهاري: مذكرات طفل يمني 
د. فاضل حسين البدراني: العراق: تزييف صورة الآخر في الحملات الانتخابية
عبدالواسع الفاتكي: ماذا لو كانت تحكم اليمن نملة؟! 
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!