23rd Oct 2019

توفيق أبو شومر - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

توفيق أبو شومر: لوحات.. لا توجد إلا في غزة! 

5 days ago 12:02 (no comments)

توفيق أبو شومر

أشرتُ في مقال سابق إلى ولع أهلِ غزة بامتلاك سيارات الدفع الرباعي، أرجعتُ السببَ إلى الحصار والضائقة، واعتبرتُ أنَّ امتلاكَهم تلك السيارات ناتج عن (عقدة) الحصار المفروض عليهم، فهم يظنون حين يقتنون هذه السيارات أنهم أصبحوا أحرارا، يتجولون في براري غزة، وبحيراتها، وغاباتها، بسيارات الدفع الرباعي!

يقلد الغزيُ الحالِمُ، المأسورُ، السجينُ، الذي لا يملك حتى ثمن (لعبة) سيارة، يُقلدُ الآخرينَ الأحرارَ، يعوِّض عما ينقصه من حريةِ السفرِ في طُرق (الهاي وي) السريعة، فيسافر بطريقة أخرى، وهو جالسٌ في بيته، يسافر على صفحات الفيس بوك، فينشر خريطةَ العالم، وبها سهمٌ أحمرُ، (سهم شبكة، غوغل إيرث) يؤشِّر على وجوده في مستشفى، أو في مكانٍ قريب، مع العلم أن المسافة بين المكانين في مدينة غزة الصغيرة أقرب من رسم الخريطة على صفحة الفيس بوك!!

[+]

توفيق أبو شومر: حصار فلسطين رقميا!

2 weeks ago 11:31 (no comments)

توفيق أبو شومر

إليكم هذا الإحصاء الجديد من شركة، كومبارتك البريطانية العالمية الرقمية، Comparitech هذه الشركة المسؤولة عن متابعة حالة الدول في العالم الرقمي، وهو موقع رقمي مُهم،  يوم 6-10-2019: “تقع إسرائيل في المرتبة العاشرة في العالم، من حيث إزالة المحتويات التي تتعارض مع سياستها، فقد أزالت  5500 محتوى إعلامي. وهي في المرتبة الثامنة بين دول العالم، التي تُطالب بإزالة محتويات من موقع، الفيس بوك، فقد أزالت 4054 محتوى، وهي كذلك في المرتبة العشرين، بين الدول التي طلبتْ إزالة محتويات شبكة التويتر.” انتهى الاقتباس.

[+]

توفيق أبو شومر: جُمعة البيئة.. وجُمعة الكاوتشوك!

4 weeks ago 11:19 (one comments)

توفيق أبو شومر

“انتظروا جمعة البيئة العظيم” سيُنظَّم يوم، 27-9-2019م” ليس في غزة، بل في عواصم العالم.

هذا الشعار رفعتْهُ فتاةٌ سويدية صغيرة، في الصف التاسع، ولدت عام 2003م، اسمها Greta Thunberg ، هي أولا من ذوي الحاجات الخاصة، ومن أسرة فنيَّة، بدأتْ جهودها البيئية عام 2018م عندما كان عمرها خمسَ عشرة سنة، فرضتْ على والديها عدم استخدام مُلوثات البيئة، وامتنعت عن أكل اللحوم، كانت تخرج من المدرسة، وتحتج أمام البرلمان السويدي على انتهاك البيئة، كانت ترفع شعارا يقول: “إضراب طلاب المدارس حتى تنظيف البيئة”

“أنا أُضرب من أجلكم”

 “أيها الكهول لا تهيمنوا على مستقبلنا”

في شهر أغسطس 2019 أبحرت الطفلة، غريتا، في سفينة صديقة للبيئة، تستخدم الطاقة الشمسية، وطاقة الرياح فقط، أبحرتْ إلى نيويورك، استمرتْ الرحلة خمسة عشر يوما، لتحضر مؤتمرَ البيئة في الأمم المتحدة، لهذه السنة.

[+]

توفيق أبو شومر: ما الفرق بين أثريائنا.. وأثريائهم؟

12th September 2019 11:27 (3 comments)

توفيق أبو شومر

إليكم هاتين الحكمتين:

الحكمة الأولى: “المال كالسماد، لا ينفع إلا إذا وُزِّعَ بين الجذور، أما إذا كُوِّم، فلا ينتج عنه إلا رائحة العُفونة”

 الحكمة الثانية: “إذا وضعتَ مالَكَ تحتَ قدمِك رفعكَ، وإذا وضعتَه فوقَ رأسِك أنهكك”

معظم أصحاب الثروات من الفلسطينيين والعرب ينمون الثروات لهم ولأبنائهم أولا، وثانيا، وثالثا، ولا يتذكرون أوطانهم إلا مُرغمين في مرحلة يأسهم.

 أما أثرياؤهم فهم لا ينسون أبناءهم، ولكنهم يُسخرون ثرواتِهم لرفعة أوطانهم، فتدخلُ ثرواتهم ضمن مصادر دخل الوطن، وتُحسب ثروةً وطنية، ينتفع بها الوطن، ويزداد قوةً ومَنعةً، فهم يدركون؛ أن ثراءَهم ثراءٌ وطنيٌ، يُؤسسون المشاريع كروافع وطنية اقتصادية، تُسهم في رفعة وطنهم، أي في رفعتهم!

[+]

توفيق أبو شومر: لا أرصفة في مدينتي التي اسمها غزة!

29th August 2019 12:13 (2 comments)

توفيق أبو شومر

قلتُ لمَنْ عاتبني لأنني أمشي على طرف الإسفلت المخصص للسيارات، ولا أستخدم الرصيف:

 أنتَ تستخدم سيارتَك الخاصة في كل الأوقات، ولم تُجرب المشي في شوارع غزة، فلو أنك جربتَ السيرَ في غزة لأدركتَ سبب سيري على طرف المسار المخصص للسيارات.

غزة بكاملها لا توجد فيها أرصفة خاصة للمشاة، وإن كانت مرسومة على الخرائط المحفوظة في أرشيفات البلدية، إنَّ معظم الأرصفة مغتصبة من المحلات، أو المنازل الواقعة على الشوارع.

  لم تعد  المحلاتُ والأبنية تتنافس على الأرصفة، بل أصبح التنافس على اغتصاب فريسة جديدة من الإسفلت المخصص للسيارات!

[+]

توفيق أبو شومر: ساعة الرئيس الجزائري بن بيلا في غزة

30th July 2019 10:58 (no comments)

 توفيق أبو شومر

أبرز لي الصديق العزيز/ عبد الهادي أبو خوصة يوم 29-7-2019م، من ملفاته الخاصة هديةً ثمينة قدَّمها له، الرئيس الجزائري الأسبق، أحمد بن بيلا، ساعته الخاصة، كرمزٍ على التواصل النضالي بين شعبين مناضلين، وذلك أثناء لقائهما في مؤتمر المجلس الدولي لحقوق الإنسان في مدينة، بازل بسويسرا، عام 1993م، وحدَّثني عن الاستقبال الحميمي الذي جمع بينهما، عقب إلقاء الأخ/ عبد الهادي أبو خوصة كلمة فلسطين في مجلس حقوق الإنسان، قال الأخ، عبد الهادي:

“كان بن بيلا شغوفا بفلسطين، عاشقا لها، كعشقة لوطنه الجزائر، حتى أنه طلب مني أن أزوده بكتبٍ عن تاريخ النضال الفلسطيني، أوفيتُ بوعدي حال وصولي إلى أرض الوطن، وأرسلت له طردا بريديا، واتصلت به لأطمئن على وصول الطرد، أحسستُ وأنا أسمع صوته بأنه، عثرَ على كَنزٍ  ثمين.

[+]

توفيق أبو شومر: مطاردة كتاب في نسخته الأصلية

25th July 2019 11:55 (no comments)

توفيق أبو شومر

ما أزال أذكر، قبل أربع سنوات، كيف أجبر اللوبي الصهيوني، أكبرَ شركات الاتصالات الكبرى، شركة أورانج الفرنسية، أن تُعلن على لسان مديرها، ستيفان رتشارد، يوم 1-7-2015م:

“أعتذر لكم، إن شركة أورانج لن تُقاطع إسرائيل، ولن تدعم حركة المقاطعة، بي، دي، إس”

لم تكتفِ إسرائيل بهذا الاعتذار، بل أجبرتُ مدير الشركة نفسه  أن يحضر إلى إسرائيل، وأن يعتذر من نتنياهو شخصيا، وهذا ما حدث بالفعل.

لم يكتفِ الإسرائيليون أيضا بالاعتذار المكتوب، والشخصي، إلا بعد أن دفعت شركة، أورانج تسعين مليون يورو لشركة، بارتنر الإسرائيلية تكفيرا عن قول مديرها العام، ستيفان في القاهرة يوم 3-6-2015 :  (إنَّ شركة أورانج ستُقاطع إسرائيل)!

[+]

توفيق أبو شومر: تفسير.. حب الفلسطيني للجزائر

20th July 2019 10:42 (one comments)

توفيق أبو شومر

سُئلتُ هذا السؤال: ما تفسيرُك لحبٍّ الفلسطينيين للجزائر، بمناسبة فوزها ببطولة إفريقيا يوم 19-7-2019م، فأنتَ قد عشتَ في الجزائر سنواتٍ عديدة؟

أجبتُ:

– يعود حبُّ الفلسطينيين للجزائر والجزائريين إلى تشابه الشعبين في تجربة النضال، فالجزائر بلد المليون ونصف شهيد،  عانتْ الجزائرُ من بطش الاحتلال، ومن الحصار، ومن السجن والقهر، كذلك نحن الفلسطينيين.

– يعود حُبُّ الفلسطينيين للجزائريين إلى أصالة الجزائريين، ونصرتهم للفلسطينيين، بدون أن يطلبوا ثمنا لنصرتهم، فهم ساعدوا، ويساعدون الفلسطينيين حتى اليوم.

[+]

توفيق أبو شومر: بيع املام الكنيسة الارثوذكسية في القدس يغضب بوتين

17th July 2019 10:00 (one comments)

توفيق أبو شومر

حذّر، مستشار الأمن القومي السابق، صانع الأفكار والمبادرات الإسرائيلية الخطيرة، غيورا أيلاند ، من إغضاب روسيا والرئيس، بوتين، ليس بسبب سوريا، أو إيران، وفلسطين، بل بسبب موافقة المحكمة المركزية في القدس، والمحكمة العليا على صفقة البيع الكبرى، التي جرت منذ أيام، لبيع فندقي، إمبريال، والبترا لجمعية، عطيرت كوهانيم الحريدية المتزمتة، بواسطة الرشاوى. وهناك صفقة جديدة لشراء عقار آخر كبير بالقرب من باب الساهرة، لأن هذه العقارات ملكٌ للكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، وهي فرعٌ من الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

[+]

كوشيون.. خففوا الضغط على السفارديم !

11th July 2019 10:53 (one comments)

توفيق أبو شومر

“حاولت فتاة أثيوبية، مهاجرة جديدة إلى إسرائيل الصعود لحافلة، إيغد، رقم 5 في تل أبيب، غير أن سائق الحافلة أغلق في وجهها الباب، طرقتْ الفتاةُ زجاجَ الباب، غير أن السائق رفض أن يفتح لها باب الحافلة، وعندما قدمت فتاةٌ أخرى ذات بشرة بيضاء فتح لها السائقُ الباب، قالت الفتاة الإثيوبية: التصقتُ بها، دخلتُ الحافلة، قال لي السائق: ألا تفهمين؟ لا يسمح (للكوشيين) السود بالصعود إلى الحافلة، هل هناك حافلات في أثيوبيا؟ لماذا لا تسيرين على قدميك؟ فأنت حينما كنتِ في أثيوبيا لم يكن لديك حذاء، وها قد صرت تملكين حذاء، فلماذا لا تمشين؟ رفض السائق قبول الأجرة منها أيضا وقال: حصلتِ على الهجرة، وأصبحت متكبرة!

[+]

توفيق أبو شومر: تعتيم إعلامي على ثورة، الفلاشاه

6th July 2019 11:48 (3 comments)

توفيق أبو شومر

يبدو أن سياسيي إسرائيل فرضوا تعتيما إعلاميا على ثورة الفلاشاه، غير أن بعض الصحفيين، يوم 5-7-2019م أشاروا إلى النقاط التالية:

تتردد  اليوم في إسرائيل أقوالٌ:

(الإثيوبيون عطلوا حياتنا)!

إن نضال الإثيوبيين يجب أن يكون نضالا إسرائيليا ضد التمييز.

عندما تظاهر  مستوطنو البؤر الاستيطانية، ممن أقاموا بيوتهم فوق الأراضي الفلسطينية الخاصة، ضد قرار إزالة بيوتهم الصادر من المحكمة، تضامن معهم معظم سياسيي إسرائيل!!

عندما ثار شبابُ إسرائيل على موجة الغلاء، وارتفاع أجور السكن، انضم إليهم أعضاء الكنيست، واليساريون، وكل الجمعيات.

[+]

توفيق أبو شومر: حفل زفاف إلى السجن!

2nd January 2019 12:15 (no comments)

توفيق أبو شومر

هو حفل زفاف غير معهود إلا في فلسطين، ليس حفلاً موسيقيا راقصا، وليس زفافا إلى بيت سعادةٍ جديد، ولكنه حفلُ زفافٍ إلى السجن، هذا الحفلُ لا يحدثُ إلا في وطننا!!

حفلٌ، لم توثِّقه كاميرات التصوير كفيلم وثائقي، ولم يستوقف الشبكات الإعلامية المولعة بالخبطات الإعلامية، إلا كخبرٍ عابرٍ، حفلٌ شارك فيه مئاتٌ، معظمهم ليسوا من أقارب العريس، بل هم من مريديه، ومعجبيه، بينهم يهودٌ يساريون، وعربٌ أحرار.

حفل الزفاف أشارتْ إليه صحيفة هآرتس يوم 26-12-2018م وأبرزته كحدث يستحقُّ أن يُبرز كان مفروضا أن يحظى بالترويج من قبل أهل العُرس، لكن للأسف، لم يحدث ذلك!

[+]

توفيق أبو شومر: بسمات من تراثنا الأدبي الجميل 

12th December 2018 12:55 (no comments)

توفيق أبو شومر

مَن يتصفحْ كتابَ، المُستطرَف في كل فنٍّ مُستظرَف، للكاتب، شهاب الدين محمد بن أحمد الإبشيهي، يظفرْ بجمال اللغة، وبالمتعة في فنِّ القص، كما أن الكتاب يجلب السعادة، ويُحبِّبُ الأبناء في تراث الآباء. في هذا الكتاب بسماتٌ ساخرة ونقدٌ مرير، وجمالٌ في السرد.  إليكم بعضَ القصص الجميلة عن حكايا وأقاصيص بخلاء العرب بتصرُّف:

أراد جماعةٌ من الأصدقاءِ أن يزوروا صديقَهم المصابَ بالحُمَّى، وأن يصفوا له الدواء الشافي، فاقترح أحدُهم علاجَ صديقهم البخيل، قال لهم: إذا دخلتم منزله، أكثروا من الأكل عنده، لأنه حين يراكم تأكلون كثيرا، فإنه يَعرقُ، والعرقُ يُشفيه من الحُمَّى!!!

[+]

توفيق أبو شومر: لماذا أطالب باطلاق الاسيرين الإسرائيليين البدوي النقبي ومانغستو الاثيوبي فورا؟

21st November 2018 13:11 (3 comments)

 

توفيق أبو شومر

قلتُ في إحدى الجلسات: “لو كنتُ مسؤولا عن ملف الأسرى في غزة، لما اعتبرتُ الفلسطيني، جمعة أبو غنيمة أسيرا، لأنه اجتاز الحدود (الوهمية) من النقب إلى غزة، قبل أكثر من عامين، حتى أُجنِّب أهله وذويه الفلسطينيين عناء استجداء إطلاق سراحه من نتنياهو، زعيم ترحيل فلسطينيي النقب والجليل، فجمعة، أولا وأخيرا شابٌ فلسطيني، يمكنني محاكمته واستجوابه كفلسطيني، لا وفق هُويته المفروضة عليه، كما أن  الإفراج عنه  سينزع من حكومة نتنياهو المتطرفة أبرز شعارات الزيف، بأنها دولة ديموقراطية، فإسرائيل دولة ديكتاتورية، ليس بسبب قانون القومية العنصري فقط، بل لأنها تنزع من الفلسطينيين فلسطينيتهم، فتسميهم، بدو النقب العرب!.

[+]

توفيق أبو شومر: أسطورة الفيل.. وصفقة أمُّنا الغولة        

8th November 2018 12:50 (no comments)

 

توفيق أبو شومر

تقول الروايةُ البوذية: “رغب ستةُ مكفوفين أن يعرفوا الفيل بواسطة حاسة اللمس، فقال الأول الذي لمس ناب الفيل: الفيلُ رمحٌ قوي، أما مَن تحسَّس البطن قال: الفيل جبلٌ! أما من  وضع يده على الأذن قال: الفيل مروحةٌ لجلب الهواء، قال الرابعُ الذي لمس الخرطوم، الفيل أفعى غيرُ سامةٍ، أما الخامسُ الذي وضع يده على القدم، فقال: الفيلُ جذعُ شجرة، أما السادسُ والأخير، فقال بعد أن وضع يده على الذيل: الفيل حبلٌ مجدول”!!

هناك شبهٌ بين الفيل البوذي، وبين صفقة القرن؛ فقد قال بعضٌ الفلسطينيين عنها:

اكتشفنا صفقة القرن، فهي رجسٌ من عمل الشيطان، صفقة القرن، ذات قرنين،  القرن الأول، إعلان أمريكا نقل سفارتها إلى القدس، ثم، القرن الثاني سحب دعم الأونروا، لغرض إنهاء ملف القدس واللاجئين!

[+]

توفيق أبو شومر: أسطورة الفيل.. وصفقة أمُّنا الغولة 

7th November 2018 13:37 (no comments)

توفيق أبو شومر

تقول الروايةُ البوذية: “رغب ستةُ مكفوفين أن يعرفوا الفيل بواسطة حاسة اللمس، فقال الأول الذي لمس ناب الفيل: الفيلُ رمحٌ قوي، أما مَن تحسَّس البطن قال: الفيل جبلٌ! أما من  وضع يده على الأذن قال: الفيل مروحةٌ لجلب الهواء، قال الرابعُ الذي لمس الخرطوم، الفيل أفعى غيرُ سامةٍ، أما الخامسُ الذي وضع يده على القدم، فقال: الفيلُ جذعُ شجرة، أما السادسُ والأخير، فقال بعد أن وضع يده على الذيل: الفيل حبلٌ مجدول”!!

هناك شبهٌ بين الفيل البوذي، وبين صفقة القرن؛ فقد قال بعضٌ الفلسطينيين عنها:

اكتشفنا صفقة القرن، فهي رجسٌ من عمل الشيطان، صفقة القرن، ذات قرنين،  القرن الأول، إعلان أمريكا نقل سفارتها إلى القدس، ثم، القرن الثاني سحب دعم الأونروا، لغرض إنهاء ملف القدس واللاجئين!

[+]

توفيق أبو شومر: أحدث حلقات تفكيك الأونروا  

12th October 2018 12:51 (no comments)

توفيق أبو شومر

ما يزال العمل جاريا ليل نهار على تفكيك الأونروا، بعد أن اتضحتْ خيوط مؤامرة التفكيك، التي جُهِّزتْ منذ مدةٍ طويلة على نارٍ هادئةٍ، كنتُ قد أشرتُ إلى بعضِ خيوطها منذ أشهرٍ طويلة، غير أنَّ خطوات التصفية العملية النهائية تجري اليوم بخطواتٍ سريعة جدا، في عصرٍ إسرائيلي زاهٍ، لم تظفر إسرائيلُ بمثيله أبدا!

فقد بدأ العمل على التفكيك منذ سنوات عديدة، بتأسيس هيئات ومراكز أبحاث لمتابعة ملفات الأونروا، أوصتْ وزارة خارجية إسرائيل  سفاراتها في العالم بمزج (الإرهاب) بالأونروا، بإبراز نصوص من الكتب المدرسية المقررة على الطلاب الفلسطينيين مشحونة بالتحريض على إبادة إسرائيل، بخاصةٍ،  الخرائط المعلقة في مدارس الأونروا الخالية من دولة إسرائيل.

[+]

توفيق أبو شومر: هل يشتاق أبناؤنا لمدارسهم؟

29th August 2018 14:21 (no comments)

 

توفيق أبو شومر

قال لي صديقٌ فلسطيني يعيش في بلدٍ أجنبي:

صدقني، أشعرُ بالسعادة عندما أرى ابنيَّ يتوقان للعودة إلى مدرستهما بعد الإجازة الطويلة، بعد أن كان أخوهما الأكبر الذي درس في الوطن يكره بدءَ العام الدراسي في مدارس الوطن. فهل يعودُ السببُ إلى جو المدرسة؟ أم يعود إلى المُدرس؟ أم أنه عائدٌ إلى المنهج التعليمي؟

هذه الأسئلة دفعتني إلى أن أطرحَ بعضَ الأسئلة على عددٍ من الطلاب في مدارس قطاع غزة:     هل تشتاقُ للعودة إلى المدرسة؟!

نظرَ طالبٌ في المرحلة الابتدائية إلى والده الذي يجلس معه، وأجاب: نعم!

[+]

توفيق أبو شومر : ماذا تُريد إسرائيل من غزة

15th August 2018 11:50 (2 comments)

توفيق أبو شومر

هل تسعى إسرائيل إلى عقد هدنة مع حركة حماس في غزة، كما يبدو لكثيرين، وكما يُنشر في كثيرٍ من وسائل الإعلام؟!! وهل تسعى إسرائيل لمفاوضات مع السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، على أساس حلِّ الدولتين؟!! أخيرا عثرتُ على ضالتي في مقالٍ للكاتب، أفيد كلينبرغ، في صحيفة يديعوت أحرونوت يوم 11-8-2018 أجاب عن السؤال الأول قائلا:

“إسرائيل ليست معنية بتسوية مع غزة لسببيْنِ:

الأول، لأنها بعقدها صفقة تهدئة مع غزة، فإنها تنتقص من صيغة، إسرائيل القوية، المنيعة، القادرة على هزيمة دول المحيط!، فكيف تعقد اتفاقا مع حركة إرهابية؟!

[+]

توفيق أبو شومر: لماذا لا تنجح الكاميرا الخفية في فلسطين؟ 

1st August 2018 11:28 (no comments)

 

توفيق أبو شومر

مَن يُتابع برامج الكاميرا الخفية في معظم دول العالم يستغرب روح التسامُح التي تسود ضحايا الكاميرا، فهم يقعون في فخ المخرجين، يؤدون أدوارهم  بعفوية وبساطة، وفي النهاية حين يكتشفون خديعة المخرجين  يُسامحون، يضحكون، يوافقون على نشر لقطاتهم بمرح! أما في كثير من دول العرب، وفي فلسطين على وجه الخصوص، فإن إنتاج برامج الكاميرا الخفية مغامرة خطيرة، ليست محمودة العواقب.

سببُ الفشل في إنتاج برامج الكاميرا الخفية في فلسطين لا يعود إلى ضعف إمكانات المخرجين والمخرجات، ولا إلى نوع الأفكار المطلوبة لتحقيق هدف إسعاد الجماهير، بل يعود إلى سبب خطير، وهو أن هناك مرضا خطيرا متفشيا بيننا، وهو سرعة الانفعال، والاستفزاز ، والعنف، المتفشي بيننا، نحن  الفلسطينيين، هذا المرض الخطير،  يؤثر على حياتنا بكامل تفاصيلها، هو ناتجٌ طبيعيٌ لظروف حياتنا القاسية، وليس من قبيل المبالغة القول إن للاحتلال دورا في سرعة تفشي المرض، وزيادة تعقيداته، لذا، فإن إنتاج برامج الكاميرا الخفية يؤدي إلى الإضرار بمنفذي البرامج، فلا تسامح أبدا في أوطاننا، ولا وجود للمرح البريء!!

[+]
مُؤتمر البحرين لمُناقشة الأمن البحريّ والتصدّي لنُفوذ إيران يأتي تدشينًا للتّطبيع العسكريّ بين دول الخليج وإسرائيل.. كيف نفهم هرولة مُعظم هذه الدول المُشاركة فيه إلى طِهران طلبًا للمُصالحة؟ ولماذا تعود أمريكا إلى “أُكذوبَة” أسلحة الدمار الشّامل كمصدرٍ للخطر؟ هل نحنُ أمامَ “عِراقٍ آخر”؟
نعَم.. نحنُ على قمّة الشّامتين بسُقوط نِتنياهو وخُروجه مُطأطَأ الرّأس ومَهزومًا من الحياة السياسيّة.. لماذا نُطالب أصدقاءه المُطبِّعين العرب أن يتحسّسوا رؤوسهم ونُحذّرهم من التّعاون مع حزب الجِنرالات الذي قد يخلفه؟ وكيف نَرى في فوز سعيّد رئاسة تونس جرس إنذارٍ لهُم؟
اردوغان ينقذ ترامب المأزوم بقبوله باتفاق “لفظي” لوقف اطلاق النار.. قمة سوتشي بين الرئيسين الروسي والتركي الثلاثاء قد تمهد للقاءات “علنية” سورية تركية وشيكة.. قوات إيرانية الى جانب الجيش السوري في شرق الفرات لماذا؟ والانسحاب الأمريكي اعتراف بالهزيمة
الغنوشي: في الإسلام يكمن الحل لمشاكل العرب
بعد فنزويلا.. جنوب إفريقيا الدولة الثانية التي تستقبل المقنبلات الروسية الشهيرة “تو 160” وهي علامة على تطور عسكري مهم بين البلدين تحت أنظار واشنطن
صحف مصرية: صور “عبد الناصر” تتصدر” “سوتشي” مع زيارة السيسي! قصة معرفة صالح سليم خبر إصابته بالسرطان في لندن وجملته الشهيرة للطبيب الإنجليزي عن احترام المواعيد! أخطر تحديات مصر! مجتمع الجزر المنعزلة! خمس نصائح للتغلب على اكتئاب الخريف! مدينة سانت كاترين تعلق لافتة على مدخلها وتقع في خطأ فاحش في اللغة الانجليزية!
“وول ستريت جورنال”: ترامب يدرس ترك بعض القوات للسيطرة على نفط سوريا
الراي الكويتية: لقاء بوتين – أردوغان ينظم الخلافات بين الحلفاء
الفاينانشال تايمز: لبنان يوافق على إصلاحات بعد أيام من الغضب الشعبي ضد الصفوة السياسية
الغارديان: القوات الأمريكية تغادر سوريا تحت وابل من السباب
متظاهرون لبنانيون يكسرون حاجز الخوف من انتقاد حزب الله وأمينه العام
دراسة: بريطانيا ستواصل اعتمادها على المهاجرين بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي
فلسطينيو الـ48 يشتكون إسرائيل للأمم المُتحدّة لتقاعسها بالحدّ من آفة العنف المُستشري: 75 قتيلاً عربيًا منذ بداية العام وانتشار الأسلحة غيرُ المُرخصّة بشكلٍ مُرعبٍ
عمر نجيب: الرابحون والخاسرون من عملية “نبع السلام” التركية في شرق سوريا..واشنطن تتخبط في متاهات الشرق الأوسط بعد تعثر مخطط المحافظين الجدد
أكاديمي مغربي: الربيع العربي مستمر طالما وُجدت أسبابه
محمد النوباني: هل اخطأ حزب الله في قراءة زخم ثورة الشعب اللبناني ضدالنظام الطائفي الفاسد؟!
عبدالواسع الفاتكي: جدلية السياسة والدين في العالم العربي
عامر الشوبكي: الحكومة الأردنية بين “فكي كماشة”
د. خالد فتحي: حسابات التعديل الحكومي بالمغرب
سليم البطاينة: الاردن: الرصيد صفر!
جهاد العيدان: العراق وضريبة الوضع السوري الاخير
عبدالواحد عبدالله شافعي: الذكرى الخمسين لانقلاب 21 أكتوبر
اسلامة الناجم: مأزق الديمقراطية
رأي اليوم