20th Jul 2019

توفيق أبو شومر - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

توفيق أبو شومر: بيع املام الكنيسة الارثوذكسية في القدس يغضب بوتين

3 days ago 10:00 (one comments)

توفيق أبو شومر

حذّر، مستشار الأمن القومي السابق، صانع الأفكار والمبادرات الإسرائيلية الخطيرة، غيورا أيلاند ، من إغضاب روسيا والرئيس، بوتين، ليس بسبب سوريا، أو إيران، وفلسطين، بل بسبب موافقة المحكمة المركزية في القدس، والمحكمة العليا على صفقة البيع الكبرى، التي جرت منذ أيام، لبيع فندقي، إمبريال، والبترا لجمعية، عطيرت كوهانيم الحريدية المتزمتة، بواسطة الرشاوى. وهناك صفقة جديدة لشراء عقار آخر كبير بالقرب من باب الساهرة، لأن هذه العقارات ملكٌ للكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، وهي فرعٌ من الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

[+]

كوشيون.. خففوا الضغط على السفارديم !

2 weeks ago 10:53 (one comments)

توفيق أبو شومر

“حاولت فتاة أثيوبية، مهاجرة جديدة إلى إسرائيل الصعود لحافلة، إيغد، رقم 5 في تل أبيب، غير أن سائق الحافلة أغلق في وجهها الباب، طرقتْ الفتاةُ زجاجَ الباب، غير أن السائق رفض أن يفتح لها باب الحافلة، وعندما قدمت فتاةٌ أخرى ذات بشرة بيضاء فتح لها السائقُ الباب، قالت الفتاة الإثيوبية: التصقتُ بها، دخلتُ الحافلة، قال لي السائق: ألا تفهمين؟ لا يسمح (للكوشيين) السود بالصعود إلى الحافلة، هل هناك حافلات في أثيوبيا؟ لماذا لا تسيرين على قدميك؟ فأنت حينما كنتِ في أثيوبيا لم يكن لديك حذاء، وها قد صرت تملكين حذاء، فلماذا لا تمشين؟ رفض السائق قبول الأجرة منها أيضا وقال: حصلتِ على الهجرة، وأصبحت متكبرة!

[+]

توفيق أبو شومر: تعتيم إعلامي على ثورة، الفلاشاه

2 weeks ago 11:48 (3 comments)

توفيق أبو شومر

يبدو أن سياسيي إسرائيل فرضوا تعتيما إعلاميا على ثورة الفلاشاه، غير أن بعض الصحفيين، يوم 5-7-2019م أشاروا إلى النقاط التالية:

تتردد  اليوم في إسرائيل أقوالٌ:

(الإثيوبيون عطلوا حياتنا)!

إن نضال الإثيوبيين يجب أن يكون نضالا إسرائيليا ضد التمييز.

عندما تظاهر  مستوطنو البؤر الاستيطانية، ممن أقاموا بيوتهم فوق الأراضي الفلسطينية الخاصة، ضد قرار إزالة بيوتهم الصادر من المحكمة، تضامن معهم معظم سياسيي إسرائيل!!

عندما ثار شبابُ إسرائيل على موجة الغلاء، وارتفاع أجور السكن، انضم إليهم أعضاء الكنيست، واليساريون، وكل الجمعيات.

[+]

توفيق أبو شومر: حفل زفاف إلى السجن!

2nd January 2019 12:15 (no comments)

توفيق أبو شومر

هو حفل زفاف غير معهود إلا في فلسطين، ليس حفلاً موسيقيا راقصا، وليس زفافا إلى بيت سعادةٍ جديد، ولكنه حفلُ زفافٍ إلى السجن، هذا الحفلُ لا يحدثُ إلا في وطننا!!

حفلٌ، لم توثِّقه كاميرات التصوير كفيلم وثائقي، ولم يستوقف الشبكات الإعلامية المولعة بالخبطات الإعلامية، إلا كخبرٍ عابرٍ، حفلٌ شارك فيه مئاتٌ، معظمهم ليسوا من أقارب العريس، بل هم من مريديه، ومعجبيه، بينهم يهودٌ يساريون، وعربٌ أحرار.

حفل الزفاف أشارتْ إليه صحيفة هآرتس يوم 26-12-2018م وأبرزته كحدث يستحقُّ أن يُبرز كان مفروضا أن يحظى بالترويج من قبل أهل العُرس، لكن للأسف، لم يحدث ذلك!

[+]

توفيق أبو شومر: بسمات من تراثنا الأدبي الجميل 

12th December 2018 12:55 (no comments)

توفيق أبو شومر

مَن يتصفحْ كتابَ، المُستطرَف في كل فنٍّ مُستظرَف، للكاتب، شهاب الدين محمد بن أحمد الإبشيهي، يظفرْ بجمال اللغة، وبالمتعة في فنِّ القص، كما أن الكتاب يجلب السعادة، ويُحبِّبُ الأبناء في تراث الآباء. في هذا الكتاب بسماتٌ ساخرة ونقدٌ مرير، وجمالٌ في السرد.  إليكم بعضَ القصص الجميلة عن حكايا وأقاصيص بخلاء العرب بتصرُّف:

أراد جماعةٌ من الأصدقاءِ أن يزوروا صديقَهم المصابَ بالحُمَّى، وأن يصفوا له الدواء الشافي، فاقترح أحدُهم علاجَ صديقهم البخيل، قال لهم: إذا دخلتم منزله، أكثروا من الأكل عنده، لأنه حين يراكم تأكلون كثيرا، فإنه يَعرقُ، والعرقُ يُشفيه من الحُمَّى!!!

[+]

توفيق أبو شومر: لماذا أطالب باطلاق الاسيرين الإسرائيليين البدوي النقبي ومانغستو الاثيوبي فورا؟

21st November 2018 13:11 (3 comments)

 

توفيق أبو شومر

قلتُ في إحدى الجلسات: “لو كنتُ مسؤولا عن ملف الأسرى في غزة، لما اعتبرتُ الفلسطيني، جمعة أبو غنيمة أسيرا، لأنه اجتاز الحدود (الوهمية) من النقب إلى غزة، قبل أكثر من عامين، حتى أُجنِّب أهله وذويه الفلسطينيين عناء استجداء إطلاق سراحه من نتنياهو، زعيم ترحيل فلسطينيي النقب والجليل، فجمعة، أولا وأخيرا شابٌ فلسطيني، يمكنني محاكمته واستجوابه كفلسطيني، لا وفق هُويته المفروضة عليه، كما أن  الإفراج عنه  سينزع من حكومة نتنياهو المتطرفة أبرز شعارات الزيف، بأنها دولة ديموقراطية، فإسرائيل دولة ديكتاتورية، ليس بسبب قانون القومية العنصري فقط، بل لأنها تنزع من الفلسطينيين فلسطينيتهم، فتسميهم، بدو النقب العرب!.

[+]

توفيق أبو شومر: أسطورة الفيل.. وصفقة أمُّنا الغولة        

8th November 2018 12:50 (no comments)

 

توفيق أبو شومر

تقول الروايةُ البوذية: “رغب ستةُ مكفوفين أن يعرفوا الفيل بواسطة حاسة اللمس، فقال الأول الذي لمس ناب الفيل: الفيلُ رمحٌ قوي، أما مَن تحسَّس البطن قال: الفيل جبلٌ! أما من  وضع يده على الأذن قال: الفيل مروحةٌ لجلب الهواء، قال الرابعُ الذي لمس الخرطوم، الفيل أفعى غيرُ سامةٍ، أما الخامسُ الذي وضع يده على القدم، فقال: الفيلُ جذعُ شجرة، أما السادسُ والأخير، فقال بعد أن وضع يده على الذيل: الفيل حبلٌ مجدول”!!

هناك شبهٌ بين الفيل البوذي، وبين صفقة القرن؛ فقد قال بعضٌ الفلسطينيين عنها:

اكتشفنا صفقة القرن، فهي رجسٌ من عمل الشيطان، صفقة القرن، ذات قرنين،  القرن الأول، إعلان أمريكا نقل سفارتها إلى القدس، ثم، القرن الثاني سحب دعم الأونروا، لغرض إنهاء ملف القدس واللاجئين!

[+]

توفيق أبو شومر: أسطورة الفيل.. وصفقة أمُّنا الغولة 

7th November 2018 13:37 (no comments)

توفيق أبو شومر

تقول الروايةُ البوذية: “رغب ستةُ مكفوفين أن يعرفوا الفيل بواسطة حاسة اللمس، فقال الأول الذي لمس ناب الفيل: الفيلُ رمحٌ قوي، أما مَن تحسَّس البطن قال: الفيل جبلٌ! أما من  وضع يده على الأذن قال: الفيل مروحةٌ لجلب الهواء، قال الرابعُ الذي لمس الخرطوم، الفيل أفعى غيرُ سامةٍ، أما الخامسُ الذي وضع يده على القدم، فقال: الفيلُ جذعُ شجرة، أما السادسُ والأخير، فقال بعد أن وضع يده على الذيل: الفيل حبلٌ مجدول”!!

هناك شبهٌ بين الفيل البوذي، وبين صفقة القرن؛ فقد قال بعضٌ الفلسطينيين عنها:

اكتشفنا صفقة القرن، فهي رجسٌ من عمل الشيطان، صفقة القرن، ذات قرنين،  القرن الأول، إعلان أمريكا نقل سفارتها إلى القدس، ثم، القرن الثاني سحب دعم الأونروا، لغرض إنهاء ملف القدس واللاجئين!

[+]

توفيق أبو شومر: أحدث حلقات تفكيك الأونروا  

12th October 2018 12:51 (no comments)

توفيق أبو شومر

ما يزال العمل جاريا ليل نهار على تفكيك الأونروا، بعد أن اتضحتْ خيوط مؤامرة التفكيك، التي جُهِّزتْ منذ مدةٍ طويلة على نارٍ هادئةٍ، كنتُ قد أشرتُ إلى بعضِ خيوطها منذ أشهرٍ طويلة، غير أنَّ خطوات التصفية العملية النهائية تجري اليوم بخطواتٍ سريعة جدا، في عصرٍ إسرائيلي زاهٍ، لم تظفر إسرائيلُ بمثيله أبدا!

فقد بدأ العمل على التفكيك منذ سنوات عديدة، بتأسيس هيئات ومراكز أبحاث لمتابعة ملفات الأونروا، أوصتْ وزارة خارجية إسرائيل  سفاراتها في العالم بمزج (الإرهاب) بالأونروا، بإبراز نصوص من الكتب المدرسية المقررة على الطلاب الفلسطينيين مشحونة بالتحريض على إبادة إسرائيل، بخاصةٍ،  الخرائط المعلقة في مدارس الأونروا الخالية من دولة إسرائيل.

[+]

توفيق أبو شومر: هل يشتاق أبناؤنا لمدارسهم؟

29th August 2018 14:21 (no comments)

 

توفيق أبو شومر

قال لي صديقٌ فلسطيني يعيش في بلدٍ أجنبي:

صدقني، أشعرُ بالسعادة عندما أرى ابنيَّ يتوقان للعودة إلى مدرستهما بعد الإجازة الطويلة، بعد أن كان أخوهما الأكبر الذي درس في الوطن يكره بدءَ العام الدراسي في مدارس الوطن. فهل يعودُ السببُ إلى جو المدرسة؟ أم يعود إلى المُدرس؟ أم أنه عائدٌ إلى المنهج التعليمي؟

هذه الأسئلة دفعتني إلى أن أطرحَ بعضَ الأسئلة على عددٍ من الطلاب في مدارس قطاع غزة:     هل تشتاقُ للعودة إلى المدرسة؟!

نظرَ طالبٌ في المرحلة الابتدائية إلى والده الذي يجلس معه، وأجاب: نعم!

[+]

توفيق أبو شومر : ماذا تُريد إسرائيل من غزة

15th August 2018 11:50 (2 comments)

توفيق أبو شومر

هل تسعى إسرائيل إلى عقد هدنة مع حركة حماس في غزة، كما يبدو لكثيرين، وكما يُنشر في كثيرٍ من وسائل الإعلام؟!! وهل تسعى إسرائيل لمفاوضات مع السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، على أساس حلِّ الدولتين؟!! أخيرا عثرتُ على ضالتي في مقالٍ للكاتب، أفيد كلينبرغ، في صحيفة يديعوت أحرونوت يوم 11-8-2018 أجاب عن السؤال الأول قائلا:

“إسرائيل ليست معنية بتسوية مع غزة لسببيْنِ:

الأول، لأنها بعقدها صفقة تهدئة مع غزة، فإنها تنتقص من صيغة، إسرائيل القوية، المنيعة، القادرة على هزيمة دول المحيط!، فكيف تعقد اتفاقا مع حركة إرهابية؟!

[+]

توفيق أبو شومر: لماذا لا تنجح الكاميرا الخفية في فلسطين؟ 

1st August 2018 11:28 (no comments)

 

توفيق أبو شومر

مَن يُتابع برامج الكاميرا الخفية في معظم دول العالم يستغرب روح التسامُح التي تسود ضحايا الكاميرا، فهم يقعون في فخ المخرجين، يؤدون أدوارهم  بعفوية وبساطة، وفي النهاية حين يكتشفون خديعة المخرجين  يُسامحون، يضحكون، يوافقون على نشر لقطاتهم بمرح! أما في كثير من دول العرب، وفي فلسطين على وجه الخصوص، فإن إنتاج برامج الكاميرا الخفية مغامرة خطيرة، ليست محمودة العواقب.

سببُ الفشل في إنتاج برامج الكاميرا الخفية في فلسطين لا يعود إلى ضعف إمكانات المخرجين والمخرجات، ولا إلى نوع الأفكار المطلوبة لتحقيق هدف إسعاد الجماهير، بل يعود إلى سبب خطير، وهو أن هناك مرضا خطيرا متفشيا بيننا، وهو سرعة الانفعال، والاستفزاز ، والعنف، المتفشي بيننا، نحن  الفلسطينيين، هذا المرض الخطير،  يؤثر على حياتنا بكامل تفاصيلها، هو ناتجٌ طبيعيٌ لظروف حياتنا القاسية، وليس من قبيل المبالغة القول إن للاحتلال دورا في سرعة تفشي المرض، وزيادة تعقيداته، لذا، فإن إنتاج برامج الكاميرا الخفية يؤدي إلى الإضرار بمنفذي البرامج، فلا تسامح أبدا في أوطاننا، ولا وجود للمرح البريء!!

[+]

 توفيق أبو شومر: الفرهود..  وما أدراك ما الفرهود! 

21st July 2018 09:54 (no comments)

 

 توفيق أبو شومر

قليلةٌ هي الكتبُ والوثائقُ التي تؤرِّخُ للعلاقة بين اليهود والعرب، فقد عاش اليهودُ في بلاد العرب وامتزجوا في نسيج المجتمعات العربية، وأسهموا في حركة النهضة العربية، وحظَوا بتقديرٍ واحترام، وما يزالٌ كثيرون ممن سكنوا إسرائيل يحنون إلى بلاد العرب، يفضلونها على إسرائيل!

غير أن كثيرين من المؤرخين اليهودَ الصهيونيين برعوا في تطويع التاريخ، ومِن ثَمَّ، رسخوه في أذهان أجيالهم، وفق عقيدتهم، كانتْ غاية كثيرين منهم إلصاق العنصرية بالعرب، وأن العربَ لا يختلفون عن النازيين في معاملتهم لليهود، فضخَّموا أعداد اليهود الذين تركوا بلاد  العرب، وسكنوا إسرائيل، قدروا عدد اليهود بثمانمائة وخمسين ألف مهاجر من البلاد العربية، لغرض مقايضتَهم بالمهجَّرين الفلسطينيين عام 1948م!

[+]

معجزات غزة وعجائبها!

11th July 2018 11:56 (8 comments)

توفيق أبو شومر

إليكم هذه الوقائع من غزة، بمناسبة إعلان نتنياهو، فرضَ حصار جديد عليها، يوم، 9-7-2018م :

تُباعُ في  شوارع غزة ولاعاتُ السجائر المملوءة بالغاز، والتي تضيء بالليل بفعل وجود ثلاث بطاريات صغيرة مع المصباح  في كل ولاعة،  كل أربع ولاعات من هذا النوع بشيكل واحد فقط، أي حوالي ربع دولار أمريكي!!

في غزة المحاصرة من معروضات الجوارب  بمختلف أنواعها وألوانها، ما يكفى لاستهلاك عشر  سنوات، الغريب أن سعر الجورب الواحد، هو شيكل فقط! وكذلك الحال من الملابس الداخلية، والأحذية بمختلف أنواعها فهي تكفي لنصف قارة آسيا!!

[+]

توفيق أبو شومر: أسرار من ملف.. الأونروا

4th July 2018 12:02 (one comments)

توفيق أبو شومر

كتب يقول:

“اغلقوا الأونروا، لأن أكثر موظفيها ينتمون إلى التنظيمات الإرهابية، هم يسيطرون على اتحاد العمال، واتحاد المعلمين، هم الذين يتظاهرون على حدود غزة، مطالبين بحق العودة، كلهم من موظفي الأونروا، احتفظتْ الأونروا بخمسة أجيال من المهاجرين العرب، وتولَّت حماس شحنهم، فصبَّتْ الزيتَ على النار. يمكننا إطفاء هذه النار بإيقاف دفع مستحقات الأونروا، ومرتبات موظفيها، مما سيحولهم إلى متسولين.

الدول الداعمة للأونروا هي، كندا، أمريكا، بريطانيا، استراليا، هذه الدول لديها قوانين خاصة تحظر الدعم الموجَّه إلى المنظمات الإرهابية، قطعتْ كندا دعمها للأونروا عام 2009، ثم جددت الدعم عام 2016 عندما أعلنت الأونروا  عدم وجود عناصر من حماس فيها.

[+]

توفيق أبو شومر: انتبهوا… مستقبلكم غير مُشرق

27th June 2018 13:39 (no comments)

توفيق أبو شومر

سأُترجم في البدايةِ مقالا  للبرفسور الإسرائيلي، دان شختمان، الحاصل على جائزة نوبل في الكيمياء عام 2011 ورد في صحيفة، ذي ماركر، الصحيفة المختصة بالشؤون الاقتصادية يوم 11-6-2018م، يُحذِّر فيه إسرائيل من خطر التعليم الديني الحريدي على مستقبل إسرائيل، هذا التعليم الحريدي الديني جزء رئيس من منظومة التعليم في إسرائيل لكنه غير خاضع لمواصفات التعليم الحكومي، قال البرفسور:

” احذروا التعليم في المدارس الدينية اليهودية، فهو تعليم يُهدد مستقبل إسرائيل، وهو أسوأ من التعليم الرسمي في إيران، فالطلاب الإيرانيون لا يُجبرون على دراسة القرآن طوال اليوم، كما يفعل اليهودُ، الحارديم، الذين يمضون يومَهم كلَّه في دراسة التوراة، فالطلابُ الإيرانيون يتعلمون العلوم.

[+]

توفيق أبو شومر: أخيرا.. حقَّقَ حُلمَهُ في الثانية والتسعين.. اما انا فما زلت انتظر!

21st June 2018 11:14 (2 comments)

توفيق أبو شومر

هو، حقَّق حلمَه، وهو في الثانية والتسعين، أما أنا، لم أُحقِّق حلمي بعد، في الثانية والسبعين من عمري!!

هو، جاك ناسلسكي، ولد في مدينة، ديسو ، في ألمانيا، هو شاهد هولوكوست، هرب من النازيين في طفولته إلى بولندا،  جرى اعتقالُه في أربع معسكرات اعتقال نازية، بما فيها الأوشفتس، إلى أن حُرَّر عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية، 1945م.

ركِبَ، جاك ظهر َسفينةٍ مهاجرا من بولندا إلى نيويورك، قبل واحدٍ وسبعين عاما، قبل تأسيس إسرائيل، حيثُ عاش في مدينة، إديسون، مواطنا أمريكيا،

هاجرتُ ابنتُه، ليلي، وزوجها بروس، وأطفالهما الأربعة إلى إسرائيل، منذ عقودٍ مضت، سكنتْ الأسرةُ في، رحوفوت.

[+]

توفيق أبو شومر: بين الثأر القبلي.. والثأر الوطني! 

6th June 2018 12:25 (no comments)

 

 توفيق أبو شومر

دائما كنتُ أتساءل: لماذا انحدر سقفُ نضالنا الفلسطيني، فانتقلنا من مؤثرين في العالم إلى متأثرين بأحداث العالم!!

ما أكثر الإجابات على السؤال السابق!! غير أن هناك إجابةً تخشاها أحزابُنا الفلسطينية، وهي أننا نُعاني مِن قحطٍ فكريٍ حزبي، بعد مسيرة الشرذمة الحزبية المقيتة، وبعد اختفاء مفكري ومنظري الأحزاب الفلسطينيين المبدعين!، مما أدَّى إلى أن تتحوَّل أحزابٌ كثيرة إلى عشائر وقبائل تقليدية، لغرض حماية نفسها من خارجها، لأنها لا تملك فكرا وثقافة، تمنحها القوة!

غيَّرتْ معظم بلدان العالم المتحضرة نظامها القبلي التقليدي ، واستحدثت النظام الحضري القانوني، فلم يعد مفهومُ القبيلة التقليدي الضيق، المؤسَّس على الانتماء العِرقي صالحا للتطبيق في ألفيتنا الراهنة،

هناك فرقٌ كبير بين بين مفهوم الثأر القبلي، وبين مفهوم الثأر الوطني، فوفق أعراف الثأر  القبلي، يندفع أفراد القبيلة بغريزة الثأر إلى القاتل فيقتلونه، أو يقتلون أقاربه، أو حتى جيرانه، لغاية وحيدة، وهي إشفاء الغليل.

[+]

توفيق أبو شومر: امبراطورية الحواجز.. والأسوار.. والجدران

30th May 2018 12:17 (no comments)

توفيق أبو شومر

احتفلتْ صحفُ إسرائيل جميعُها يوم 27-5-2018م بأحدث اختراعاتها في الألفية الثالثة؛ الحاجز البحري الجديد على شواطئ قطاع غزة، في المنطقة الفاصلة بين غزة وإسرائيل! غرَّد وزير الحرب، أفيغدور ليبرمان بنشوة واعتزاز:

“هو الحاجز الأول من نوعه في العالم كلِّه، لمنع عمليات التسلُّل من غزة عبر البحر، ها نحن نجحنا في نزع قوة حركة حماس الثانية، بعد تدمير سلاحها الأول، الأنفاق، هذا الحاجز الفريد هو إكمالٌ لأربعةٍ وستين كيلومترٍ من الحواجز!!”

أفسحتُ الصحفُ الإسرائيلية مجالا لوصف هذا الحاجز الجديد المكون من ثلاث طبقات، طبقة أسفل سطح البحر، وطبقة صخرية فوق السطح، وأسلاك فوق الطبقة الصخرية، مع وجود مجسات إلكترونية!!

[+]

توفيق أبو شومر: عِمامة نابليون وجُبَّتُهُ وقُفطانُه!

16th May 2018 14:31 (one comments)

توفيق أبو شومر

إليكم منشور نابليون للمصرين بعد يوم من نزوله على شواطئ الإسكندرية،  يوم، 2/7/1798م

دخل الاسكندرية ومعه 55 ألف رجل، وكانت حملته مكونة من 400 سفينة. طبعَ نابليون منشورا باللغة العربية، في المطبعة التي حملَها معه، جاء فيه:

“منذ وقت طويل، وهؤلاء المماليك العبيد، الذين اشتراهم السلاطين من القوقاز، وجورجيا، يستبدون بمصر، أجمل مكان في الدنيا، شاءت إرادة الله، الذي توكلت عليه أن تدول دولتهم.

يا أبناء مصر، سيقال إنني جئت لأهدم دينكم، لا تصدقوا، وإنما جئت أعيد لكم حقوقكم، وأعاقب غاصبيها، فأنا أحترم دينكم، وأؤمن بالله ورسوله، وكتابه القرآن الكريم، ونحن نؤمن مثلكم بأنه لا فضل لعربي على عجمي إلا بالتقوى.

[+]
هل انسَحبت الإمارات من اليمن فِعلًا؟ ولماذا يُشكّك الحوثيون ويُؤكّدون أنّها عمليّة إعادة تموضُع للقوّات فقط؟ وماذا قالَ الإيرانيّون للوفد الإماراتي الزائر لطِهران؟ وما هو السّر وراء عدم فتح الحوثيين للجبهة الإماراتيّة الداخليّة حتّى الآن؟
لماذا يتعمّد وزير خارجيّة البحرين الشيخ خالد آل خليفة استفزاز العرب والمُسلمين ومشاعرهم بالمُبالغة في الحفاوة بالإسرائيليين و”المُجاهرة” بمعصية التّطبيع معهم؟ إليكُم الجواب المُختصر
هل أسقطت أمريكا طائرةً إيرانيّةً فِعلًا؟ ولماذا نعتقد أنّ ترامب يكذِب؟ فأين الحُطام؟ وهل الرّسالة: طائرة مُسيّرة إيرانيّة مُقابل أمريكيّة وهيّا للمُفاوضات؟ التوتّر يتصاعد.. والحرب بدأت بالتّقسيط غير المُريح والحَلْب مُستمر
مُفكّر مِصري يُهاجِم “صحيح البخاري”.. ويصِف صحيحه باللّعين!
كابوس صواريخ المُقاومة: ارتفاعٌ حادٌّ بنسبة المُصابين بالصدمات النفسيّة جنوب الكيان والاحتلال يُخفي المُستوطنات بالأشجار ونصف المصانع بطريقها للإغلاق
العرب اللندنية: مفاوضات مع دولة خليجية لتحل محل تركيا في توريد مكونات “إف 35”
نيويورك تايمز: الرياض طالبت واشنطن بمساعدتها في ملء الفراغ الناجم عن انسحاب الإمارات من اليمن
صحف مصرية: القرضاوي: الفراعنة يتساقطون فهل من متعظ؟ بكاء رشوان توفيق وميرفت أمين تواسيه.. الشهاوي يشكو خذلان ذوي القربى.. دنيا سمير غانم تحيي حفل ختام بطولة افريقيا
التايمز: تساؤلات حول عضوية تركيا للناتو
الفايننشال تايمز: الجيش الجزائري يشدد موقفه إزاء الانتفاضة
الدكتور حسين عمر توقه: القيادة المركزية للولايات المتحدة الأمريكية
 دكتور حسن زيد بن عقيل: صمود الجمهورية الاسلامية الإيرانية امام قوى الاستكبار العالمي 
النقاط الخلافية في المفاوضات المقبلة في السودان
بعد رحيل مرسي.. هل يتغير موقف “الإخوان” من النظام في مصر؟
قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق
الدكتور أوس نزار درويش: سوريا وصندوق النقد الدولي وكيفية النهوض الاقتصادي للمرحلة القادمة
م. فلاح طبيشات: بعد عودة السفير القطري.. لا إستدارة سياسية في الأردن! الإنفتاح والتوازن أولوية صناعة القرار الأردني
مهند إبراهيم إبراهيم: مؤتمر هرتسليا الـ 19 وحالة التشرذم العربي
د. وليد بوعديلة: الشعب مع جيشه ضد كل خطر: الحرك الشعبي .. طموح فرنسي في البقاء وآمال نوفمبرية باديسية في التحول
الدكتور بهيج سكاكيني: “القرصنة البحرية” وقرع “طبول الحرب” لن تجدي نفعا أمام الصمود الايراني وتماسك محور المقاومة
رشيد أخريبيش: المغرب: أسئلة مشروعة حول فرنسة التّعليم
المهندس باهر يعيش: أطفالهم يُدجّنون…الخوف!!
مزهر جبر الساعدي : الأزمة بين ايران والولايات المتحدة بين الجمود والتفعيل والنتيجة
رأي اليوم