23rd Sep 2020

بشارة مرهج - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

معن بشور: أيلوليات

1 week ago 11:30 (no comments)

معن بشور

1- أيلول وأيلول

هل كانت صدفة أن يختار ترامب ومعه نتنياهو الخامس عشر من ايلول/ سبتمبر ٢٠٢٠ يوما لتوقيع اتفاق التطبيع بين الكيان الصهيوني وحاكم ابو ظبي وحكومة البحرين وهو اليوم الذي شهد قبل ٣٨ عاما احتلال بيروت ،ثاني عاصمة عربية بعد القدس، ويوم ارتكاب واحدة من أكبر وابشع المجازر الصهيونية في مخيمي صبرا وشاتيلا….وكأنما يريدان القول أن حكام العرب لا يفتقدون الذاكرة فقط بل الكرامة أيضا..

لكن ترامب ونتنياهو وحكام التطبيع نسوا أو تناسوا أن هذه الأيام الايلولية/السبتمبرية قد شهدت عام ١٩٨٢ انطلاق واحدة من  أعظم مقاومات العصر التي حررت الأرض في لبنان دون قيد أو شرط…ورسمت معادلة ردع مع عدو اعتاد أن يستبيح لبنان من أقصى جنوبه حتى العاصمة دون رادع…فبات عاجزا عن التوغل منذ سنوات شبرا واحدا في أرض لبنان..

[+]

اعادة النظر في قرار لبناني متسرع

3 weeks ago 11:12 (no comments)

بشارة مرهج

في سياق الاجراءات المتخذة لتخفيض الانفاق قررت الحكومة اللبنانية الغاء برنامج الأمم المتحدة الانمائي الذي يلحق في بعض الادارات الرسمية كفاءات علمية من خارج الملاك لدعم هذه الادارات علمياً وتقنياً وتمكينها من رفع مستوى ادائها.

وتبريراً لهذه الخطوة تزعم الحكومة ان تمويل هذا البرنامج بالعملة الصعبة لم يعد ممكناً في الظروف الحالية فيما تمنتع  هيئة  البرنامج عن قبول التمويل بالليرة اللبنانية . وهنا يبدو الطرفان على حق ظاهرياً اذ أن الدولة لا تستطيع دفع رواتب الملحقين على أساس السعر المتداول للدولار في السوق الحقيقي لأن ذلك مكلف ويظهر فروقات شاسعة بين ما يقبضه هؤلاء وبين ما يقبضه موظفو الملاك الاداري مما يفاقم الاشكالات القائمة ، في حين يتعذر على برنامج الأمم المتحدة القبول بالأمر هذا الذي لا يتسق مع العقد الأصلي ولا يشكل حافزاً لقبول المعنيين.

[+]

زعماء أقوياء ودولة ضعيفة

13th August 2020 10:50 (no comments)

بشارة مرهج

في الأساس الدولة اللبنانية ليست ضعيفة لأنها تعبير عن عقد اجتماعي يضم اللبنانيين الذين برهنوا انهم أقوياء في الحرب والسلم، في الأقليم والمغترب. ولكن الدولة اللبنانية أصبحت ضعيفة لأن زعماء المال والاقطاع والمليشيات يريدونها معلقة على خشبة بين الموت والحياة، لا هي قادرة على العطاء، ولا هي قابلة للزوال… يريدونها ضعيفة عاجزة عن ممارسة دورها وفاقاً للدستور والقوانين المنبثقة عنه.. يريدونها ضعيفة عاجزة عن خدمة المواطن والدفاع عنه وحراسة حقوقه كي يظل الناس يهرعون اليهم كلما احتاجوا إلى أجراء معاملة لدى أجهزة الدولة واداراتها، أو حماية أنفسهم من شرور الغير، أو استعادة حقوقهم من مغتصب.

[+]

المطلوب تحقيق جريء يحترم استقلالية القضاء ويليق بكرامة اللبنانيين

6th August 2020 11:19 (no comments)

بشارة مرهج

ان الاجراء الوحيد الذي يطمئن اللبنانيين القلقين على مستقبلهم هو مبادرة الهيئات الرسمية الى اجراء تحقيق فوري شجاع ونزيه يكشف ملابسات الكارثة الكبرى التي حلت باللبنانيين وعاصمتهم وبلدهم على ان يسمي كل من له علاقة بهذه الكارثة وينزل أشد العقوبات به سواء كان مسؤولاً سياسياً او ادارياً او امنياً فضلا عن بعض المستوردين لهذه المواد الكيماوية شديدة الانفجار والذين تعودوا استخدامها لتفجير الجبال الصخرية في مواقع الكسارات والمقالع. هذا مع العلم بأن هيئة التحقيق يجب ان تكون موثوقة من الشعب والرأي العام اللبناني الذي لن يساوم على مفقوديه الأعزاء  والدماء الزكية التي سالت منه غزيرة في الطرق وتحت الأنقاض بسبب الإهمال والمنهجية الساقطة في إدارة أمور الدولة.

[+]

بشارة مرهج: حليم جرداق: الفنان الشاعر

31st July 2020 19:51 (no comments)

بشارة مرهج

 بالامس فقد لبنان وعالم الثقافة والفنون استاذا بارزا ومفكرا لامعا وفنانا مبدعا هو الدكتور حليم جرداق المثقف الاصيل الذي صاحب الكتاب منذ يفاعته وصادق القلم باكرا يشرعه كلما انتفضت في صدره فكرة او انحدرت من عينه عبرة.

فلكأن الريشة التي يسقيها من شرايين القلب تلون الوجود ثم تختصره في ذاته لتحيله بعد ذلك الى لوحة نابضة بالحياة متدفقة بالصور حافلة بالمعاني مرصعة بالرموز التي تعبر عن عميق ثقافته و سمو خلقه و كفاءة يده، ولكأن اللوحة التي تعبر عن خلجات قلبه كيان حي، بكليته كما بمكوناته، يرتقي نحو الاسمى متحدا به ومعبرا في الوقت نفسه عن مخيلته و فلسفته و تلك المسحة الصوفية التي تظلل حدسه و تخاطب احاسيسه و تخترق حياته و معتقداته و اعماله الفنية المعروفة في الاقليم والعالم.

[+]

الاقتصاد اللبناني بين الشرق والغرب

28th July 2020 11:23 (no comments)

بشارة مرهج

من المواضيع الإشكالية التي تطرح نفسها اليوم على المنابر الاقتصادية والإعلامية موضوع التوجه شرقاً بالنسبة للاقتصاد اللبناني . وهذا الاقتصاد كما هو معروف مرتبط بالغرب ويتبنى النظرية الغربية القائمة على الاقتصاد الحر وآلياته ولا سيما عوامل السوق التي تتأثر برغبات المستهلكين والثروات المتوافرة ، وتعمل على استقراره .

أما إذا حدث خلل في هذا السوق فان اليد الخفية جاهزة للتصحيح وهي اليد التي تحدث عنها في الزمن الماضي آدم سميث وروج لها فان زيلاند وأعطاها ميشال شيحا المفكر اللبناني والمصرفي الشهير إطارها الفلسفي وحتى بُعدها الروحي منطلقاً من أن لبنان بحكم موقعه المطل على المتوسط والمتصل بالداخل العربي هو مهيأ للعب دور الوسيط بين الشرق والغرب خصوصاً أنه يملك معطيات ثقافية وقدرات علمية تؤهله للعب هذا الدور بفعالية .

[+]

لبنان: لا حياد بين الأرض والاحتلال

15th July 2020 11:23 (2 comments)

 

 

بشارة مرهج

فيما مضى كان كل مسؤول أميركي يزور لبنان والمنطقة العربية يقول لأهل البلاد : ” ما بالكم تتشبثون بالمقاطعة والحصار الاقتصادي على إسرائيل؟ هذا لا ينسجم مع روح المرحلة ومستلزماتها ، ولا يتفق مع شروط العصر ومعطياته . فاذا أردتم ان تكونوا داخل الزمن وحركته كونوا واقعيين . اخرجوا من الصندوق وإفصلوا ما بين السياسي والاقتصادي. دعوا الاقتصاد يسبح في فضائه . ضعوا الحصار جانباً. إتكلوا علينا حتى نتمكن من اقناع ” إسرائيل ” بالحل السلمي الذي يعيد اليكم الأرض والسلام والاستقرار .

[+]

دعوات إخراج الفلسطينيين من لبنان

11th July 2020 10:22 (3 comments)

بشارة مرهج

في الوقت الذي يتعرض فيه الشعب الفلسطيني الى أعلى درجات الظلم والعدوان على يد الكيان الصهيوني الغاصب تدعو بعض الأصوات النيابية في لبنان المجتمع الدولي إلى اخراج الفلسطينيين واعادتهم الى بلادهم موحية بان الفلسطينيين ومعهم الأخوة السوريين هم السبب الحقيقي وراء أزمة لبنان الاقتصادية وكأن أركان الطبقة الحاكمة في لبنان هم مجموعة ملائكة لم تقرب مالاً حراماً ولم تمد يدها الى جيوب الناس ولم تسطو على ودائع المغتربين، أو كأن الحصار الأمريكي الخانق على لبنان لا يفاقم الأزمة الاقتصادية ولا يزيد من منسوب المجاعة التي تستبد بقسم كبير من المواطنين والقاطنين وتنتشر بينهم انتشار النار في الهشيم.

[+]

“قيصر” الامريكي يستنفر المنطقة

9th June 2020 11:28 (2 comments)

بشارة مرهج

قانون ” قيصر” الذي شرعه الكونغرس الأميركي ووقع عليه الرئيس دونالد ترامب لمحاصرة سوريا وحلفائها وأصدقائها ليس جديداً، وانما هو حلقة جديدة في سلسلة القرارات الأميركية الجائرة بحق سوريا  والمنطقة. واذا كان هذا القانون سيوضع موضع التطبيق خلال أيام فلا يجوز بأي حال من الأحوال التقليل من شأنه أو التعامل معه إعلامياً وسياسياً فحسب، ذلك ان هذا القانون هو عدوان سافر على الشعب السوري ودولته واقتصاده، ويستهدف فيما يستهدف إخراج سوريا من دائرة المقاومة وفك تحالفها مع أصدقائها وتشديد الحصار عليها وحرمانها من الحاجات الأساسية، تكنولوجياً وصناعياً ومالياً وغذائياً، وجعلها تلهث وراء الرغيف والدواء والغاز والمحروقات تماماً كما حصل مع الشعب العراقي عندما حاصرته واشنطن بالتعاون مع تل أبيب لعقد ونصف من الزمن، ومنعته من الاستيراد والاعمار او تدوير عجلة الاقتصاد.

[+]

وداعاً محسن إبراهيم

7th June 2020 10:44 (one comments)

بشارة مرهج

محسن إبراهيم، الذي رحل بالأمس، اسم ساطع في الحياة السياسية، وطنياً وقومياً. شارك بفعالية منذ ستينيات القرن الماضي في العملية النضالية العربية فكان علماً بارزاً وفاعلاً في حركة القوميين العرب، التي ساهمت في نشر الوعي بالقضية الفلسطينية وضرورة تنظيم الجماهير تنظيماً حديدياً لتحقيق الغلبة على الحركة الصهيونية التي أغتصبت فلسطين وشردت أهلها وزلزلت الأوضاع السياسية والاقتصادية في المنطقة العربية بأسرها.

كما كان الراحل المناضل محسن إبراهيم في طليعة قادة الحركة الذين أيدوا جمال عبد الناصر ودعموا مواقفه ومعاركه القومية التحررية.

[+]

بشارة مرهج: التطبيع مضار بلا منافع

14th May 2020 10:18 (no comments)

بشارة مرهج

تعتقد بعض الأنظمة والجماعات في بلادنا العربية أن قضية المقاطعة العربية للكيان الصهيوني العنصري الاستيطاني قضية ثانوية لا تقدم ولا تؤخر في عملية الصراع العربي الصهيوني، وليس لها أثر على الكيان المحتل، وانما تعطي إنطباعاً سيئاً عن سياساتنا وتترك أثراً سلبياً على سمعتنا الجماعية بزعم أن العالم يعتبر المقاطعة نوعاً من حصار لكيان منفرد يعيش داخل عربي واسع ويستحق بالتالي، رغم كل شيء، أن يتم التعامل معه بإيجابية باعتباره أمرا واقعاً ومعترفاً به على الصعيد الدولي.

وإذا سلمنا جدلا بهذا المنطق الذي يجافي الحقيقة فلماذا تستخدم السلطات الإسرائيلية اذن أسلوب المقاطعة والحجر والحصار على المواطنين الفلسطينيين في الوقت الذي تطالب فيه السلطات العربية برفع سيف المقاطعة عن كيانها.

[+]

سقى الله ايام تقلا وسركيس ونعيم

11th May 2020 10:34 (no comments)

بشارة مرهج

الحقيقة الصارخة التي يتفادى أهل الحكم إعلانها هي عجز المصارف عن دفع ما يتوجب عليها تجاه المودعين الذين إئتمنوها على ودائعهم وتوقعوا منها أن تدير أموالهم بمسؤولية وحرفية، فلا تنتهز فرص الفساد الضارب داخل مفاصل الدولة للمشاركة هي أيضاً في عملية النهب التي يتبين كل يوم كم هي فظيعة ولئيمة، خاصة وأن أحداً من الجماعة المصرفية لم يعترف بخطأ واحد أرتكبه سواء على صعيد استثمار الأموال أو تسليفها في وقت نشهد فيه قيام البعض بالقاء الدروس من جهة أو إلقاء اللوم على أركان الدولة والتنصل من مسؤولية المرحلة من جهة اخرى، فيما يعرف الجميع في لبنان أن المسؤولية تقع على الطرفين اللذين تشاركا وتساكنا وتبادلا المصالح وأقتسما ودائع اللبنانيين وجنى عمرهم وصولاً إلى لقمة الفقير وقسط الطالب وفلس الأرملة دون شفقة او رحمة.

[+]

لبنان: بمناسبة رد رياض سلامة: حاكم يسأل ولا يُسأل!

1st May 2020 10:25 (one comments)

بشارة مرهج

قال الحاكم ما عنده وذهب. لا مجال للسؤال كما لا مجال للمساءلة. علينا أن نأخذ كلامه كما هو، ونكرز به كما هو.  لا زيادة ولا نقصان، ولا تعليق من هنا او من هناك. لا بل علينا أن نسّلم أمرنا له بدون جدال لأنه أثبت في كل المراحل انه حاكم فعلي لا تهمه صرخة مظلوم، ولا احتجاج طالب، ولا أنتقاد خبير، ولا حتى معارضة الدائرة القانونية في مصرف لبنان التي تجرأت أكثر من مرة وأعلنت بطلان بعض خطواته – كالهندسات المالية – لعدم وجود قانون يغطي فجورها وقد أغدقت المال على من لا يستحق بحجة جذب الأموال الصعبة من الخارج، مع علم الجميع بأن تلك الأموال (حوالي عشرة مليار دولار) لو استثمرت في السياحة والمعرفة والصناعة والزراعة لارتفعت مداخيل الأقتصاد وإزدادت مناعة البلاد.

[+]

الحكومة اللبنانية: من المراجعة الى المبادرة

24th April 2020 10:34 (no comments)

بشارة مرهج

كل حركة أو منظومة أو حكومة لا تراجع أوضاعها وسياساتها وممارساتها بروح نقدية موضوعية فانها سرعان ما تصطدم بالحائط وتقع في فخ التقليد والجمود، وتتحول إلى هيكل يفتقر إلى الحيوية والانتاج.

والحكومة اللبنانية التي تألفت وسط أزمة   أقتصادية مصيرية يعيشها لبنان لم تأت لتملأ الفراغ الدستوري  فحسب وانما أتت لتعالج هذه الأزمة المصيرية التي أنضمت اليها ازمة كورونا وهي أشد صعوبة من الأولى مما ضاعف من مهمات هذه الحكومة الرامية الى إنقاذ الكيان  اللبناني وحماية حياة اللبنانيين بالتعاون مع المجتمع المحلي كما الدولي.

[+]

معن بشور: البريستول… فندق يختزن ذاكرة

21st April 2020 11:41 (no comments)

معن بشور

 لم  يكن إغلاق فندق البريستول الشهير في بيروت، وهو على أبواب السبعين عاماً من العمر، خسارة سياحية وأقتصادية للعاصمة اللبنانية فحسب، وإيذاناً بخطورة المرحلة التي يمر بها لبنان من جراء “الوبائين”، وباء الكورونا المستجد والزائر، ووباء الفساد المقيم والمتجذر، بل كان أيضاً خسارة للذاكرة الثقافية والأجتماعية، الوطنية والقومية، للعديد من اللبنانيين والعرب وأصدقاء لبنان في العالم.

ويعود عهدي بهذا الفندق، الذي كان يعتبر من أفخم فنادق بيروت، الى صيف عام 1982، حيث كانت بيروت محاصرة براً وبحراً وجواً من العدو الصهيوني، وحيث لم يكن في بيروت سوى قلة من الفنادق منها الكومودور والكارلتون والكافالييه والكونكورد “والفاينر هاوس”، الفندق المفضل لضيوف المقاومة الفلسطينية.

[+]

لبنان: حكومة دياب إلى أين؟

21st April 2020 10:18 (no comments)

بشارة مرهج

بعد زيارته للرئيس سليم الحص وما حملته تلك الزيارة من معانٍ سياسية وأبعاد إنسانية، وبعد إنتقاده الصريح للهندسات المالية التي أجراها حاكم البنك المركزي وكلفت الخزينة العامة عشرة مليارات دولار توزعت على محظوظين وفاشلين ومتنفذين، وبعد تأكيده على التدقيق في حسابات البنك المركزي وتعقب الأموال المنهوبة والمهربة وإعادتها إلى البلاد وإيداعها صندوق وطني شفاف يستخدم لمصلحة اللبنانيين،  فإنه من الطبيعي في بلد مثل لبنان ، يعج بالصراعات الشخصية والفئوية، أن تنهمر الحملات السياسية والاقتصادية على رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب الذي سجل مع حكومته نجاحاً ملموساً في محاربة وباء الكورونا وأتجه مباشرة لمساعدة الأسر الفقيرة، وحسم الأمر بتعليق دفع ديون اليوروبوندز التي “حصل” أصحابها على فوائد باهظة.

[+]

لبنان وانهيار الثقة بالدولة

14th April 2020 11:07 (no comments)

بشارة مرهج

على الرغم من عدم إكتمال الصورة بعد، إلا أن الخطوط العريضة لبرنامج الاصلاح المالي الذي تعده الحكومة تشي بأن القائمين عليه يعيشون في عالم افتراضي قوامه الأرقام المجردة والأحلام المستحيلة وليسوا على معرفة حقيقية بالواقع اللبناني بمعطياته وتعقيداته ولا بمزاج الناس الذين يشعرون بالسخط والمرارة جراء الاستهانة بهم وتركهم فريسة الجشع المصرفي الذي يضغط على الحكومة لاعتماد خيارات معاكسة للتي وعدت بها، والتجرؤ مرة أخرى على إيداعات المواطنين والتراجع أمام طرفي المنظومة التي جففت السوق من الأموال وحولت الدولة إلى مزرعة لصرف النفوذ ومراكمة الثروات.

[+]

لبنان: حكومة جديدة أم حكومة بين الحكومات!

30th March 2020 10:49 (one comments)

بشارة مرهج

القطاع المصرفي الذي برز يوماً مثالاً للتنظيم الاداري ورمزاً للتطوير التكنولوجي بات اليوم في وضع لا يحسد عليه بعد ان فقد مكانته وأهتزت سمعته  بسبب الارتباك السائد في قراراته والجور الظاهر في ممارساته.

وهذا القطاع الذي إستفاد من أموال المودعين في مراكمة ثرواته وأصبح أصحابه عنواناً للنجاح والتقدم في المنطقة العربية بات اليوم يسجل الاخفاق تلو الأخر سواء على جبهة الأقتصاد الوطني أو على جبهة الجمهور. فإذا كانت الدولة تؤثر المناورة مع جهة ترفض الأنصياع لها أو لطلباتها فإن الجمهور لم يعد قادراً او راغباً في تحمل المزيد من التجارب بعدما خسر الكثير جراء ثقته بالمصارف التي تهاونت في أمواله وتصرفت بها بشكل أدى إلى هدر قسم كبير منها، وتجميد المتبقي ورهنه بمزاجيات وتعاميم لا يلتزم بها أحد.

[+]

العودة الى الصابون البلدي

23rd March 2020 11:19 (no comments)

 

بشارة مرهج

 

رحم الله امهاتنا عندما كن يركزن على النظافة في كل امر و يوءثرن  استعمال الصابون البلدي المصنع في طرابلس والكورة وسواهما من الحواضر والقرى اللبنانية، والصابون اللبناني اليوم بات مشهورًا و مطلوبا في الأسواق العربية ولاسيما في دول الخليج .لكن في لبنان ما زالت الأغلبية من المواطنين و المقيمين تطلب الصابون الإفرنجي وتمتنع عن شراء الصابون اللبناني المعروف ب جودته وخلوه من المواد الكيماوية الدخيلة.

والحق يقال ان الصابون اللبناني أخلى خانة كبيرة للصابون الإفرنجي بعد إنتشار ثقافة التقليد والتماهي بالأجنبي وإعتباره مرجعًا في كل امر حيث لعبت أجهزة الإعلام و الدعاية دورا كبيرا في تزوير ذائقة المستهلكين وجذبهم الى استهلاك السلع الأجنبية.

[+]

المصارف اللبنانية ونهب المال العام والخاص

20th March 2020 12:55 (one comments)

بشارة مرهج

من التصرفات الوضيعة أن يحتمي المرء بأعدائه ليضمن مصالحه غير المشروعة، ويتجنب المساءلة العادلة، تماماً كما تفعل الطغمة المالية – المصرفية الحاكمة عندما تستظل بالفساد السياسي كما بوباء الكورونا للتهرب من رد الأموال المنهوبة والمسلوبة إلى أصحابها. والأصحاب هنا قد يكونوا الناس أو الخزينة أو المصارف نفسها التي تدعي فقدان السيولة وقد وفرتها لاصحابها وكبار مساهميها وسياسييها بأرقام فلكية تتحدث عنها بدهشة أوساط أوروبية شتى.

وتتجدد المأساة وتتعاظم اليوم بمحاولة هذه الطغمة المتماهية مع “الحاكم بأمره” التواري عن المشهد الأكثر الحاحاً والتمنع عن تنفيذ قرارات مجلس الوزراء بتمويل شراء المواد والأجهزة الطبية لتترك المستشفيات عرضةً لأخطر الانتكاسات لحظة مساعيها الحثيثة لأحتواء الوباء الخطير الذي يحتاج إلى قرارات صارمة في كل أتجاه للحد من أنتشاره بأنتظار أكتشاف اللقاح الناجع له.

[+]
كيف ستكون مِصر وقناة السويس تحديدًا أبرز المُتضرّرين من خطّ أنابيب النّفط الإماراتي الإسرائيلي المطروح حاليًّا؟ وهل ستُوافِق السعوديّة على مُروره في أراضيها؟ وماذا لو رفضت؟ وهل نحنُ أمام إعادة لسِيناريو أنبوب الغاز القطري عبر سورية؟
لماذا تفتح المُخابرات الإسرائيليّة مِلف اغتِيال مغنية الآن؟ ولماذا نُشكّك بصُدقيّة الرّواية؟ وهل منَع الرئيس بوش الابن اغتِيال سليماني في العمليّة نفسها؟ هل هذه التّسريبات في إطار الحرب النفسيّة أم التّمهيد لحربٍ وشيكة؟
لماذا أعطت سياسة “حافّة الهاوية الأردوغانيّة” نتائج عكسيّةً في ليبيا وسورية؟ وهل سيُعطي الغزَل التركيّ لمِصر ثِماره؟ وما صحّة مُقارنة البعض بين أردوغان وصدام؟ وهل اشترط السيسي في اللّقاءات الاستخباريّة السريّة إغلاق فضائيّات المُعارضة وتجميد العُلاقات مع “الإخوان”؟
مصادر كويتية: الدور الكويتى لحل الخلاف الخليجى لم ولن يتوقف وهناك اتصالات وتحركات جارية
مصر: استمرار احتجاجات مطالبة برحيل السيسي لليوم الثالث على التوالي في القاهرة والجيزة وعدد من المحافظات.. رفع شعار “أنا جعان مش إخوان”.. عمرو أديب يقر بها وترقب لمصيرها
واللا: إسرائيل تتخذ قرارا استراتيجيا بشأن الحدود مع لبنان وسوريا
إكسبرت أونلاين: الصين تربح الحرب التجارية أمام الولايات المتحدة
واشنطن بوست: فشل ترامب في الدبلوماسية أدى إلى نبذ الولايات المتحدة لا إيران
“التايمز” تكشف أسباب اغتيال “الموساد” للفلسطيني البطش في ماليزيا
الغارديان: الحقيقة المرة أنه “لا عودة إلى الحياة الطبيعية”
د. نايف جرّاد: من أجل إحياء ثقافة المقاومة فيصل دراّج: الدفاع عن فلسطين هو دفاع عن الحق والقيم والأخلاق والجمال
د. صالح محروس محمد: عودة سلطان زنجبار لمسقط أعاد ذكريات أحزان وأمجاد عمانية
محمد بن دريب الشريف: التقارب الخليجي الأسرائيلي تطبيع علاقات أم معاهدات حرب ومشروع عدوانٍ جديد ؟! 
الدكتور علي أحمد الديلمي: الحوثيين والواقع السياسي في اليمن
علي الزعتري: بعد التطبيع.. علامات ودلائل القادم
محمد خير شويات: جبهة العمل الاسلامي بالاردن وصفقة القرن مع الحكومة.. الدوافع.. والجوائز والثمن!
فوزي بن يونس بن حديد: بدبلوماسيتها الناجحة.. إيران تخترق الجدار الأمريكي بصمت 
بشير عمري: الجزائر: في نقض الأساس الصوري (الدستوري) للتحول الثوري
بسام الياسين: الاردن: وطنية الناخب ومكر النائب 
أيوب رضواني: شرشبيل و السنافر المغربية 
نضال ابوزيد: بعد انتقادات بالجملة، تعديل بوصلة تضارب التصريحات والرزاز منفعل مع اقترب العشر الاواخر من ايلول
نوري الرزيقي: حكام الامس.. وحكام اليوم.. أبو بكر نموذجا
محمد حسن الساعدي: العراق: لماذا الناصرية؟!
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!