6th Dec 2019

بسام ابو شريف - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الشعب العربي في العراق يثور على دستور بريمر والاحتلال الاميركي وتحكم العملاء والفاسدين في أمور الأحزاب والدولة

4 days ago 12:03 (11 comments)

بسام ابو شريف

من استمع لرئيس وزراء لعراق وهو يعدد أسباب تقديم استقالته (مكرها) ، يعرف أين تكمن العلة في العراق خاصة أن هذه المبررات تأتي بعد خطاب رئيس العراق ، الذي كاد أن يقول في الاجتماعات العربية الرسمية انه يمثل البرازاني – ( فهو لم يمثل الشعب العراقي ولاحتى الأكراد بأغلبيتهم ) ، من خلال الخطابين نستدل على مكمن الخطر على العراق أرضا وشعبا وثروة .

قال رئيس الوزراء العراقي المستقيل ” أطلب من الشعب العراقي أن يرى مدى التقدم الذي حققناه كحكومة منذ مجيئنا ؟ّ! ” ، وقال انه يقدم استقالة الحكومة استجابة لرأي المرجعية الدينية ؟!

[+]

الى الرئيس ماكرون: ملاحظات جدية قد يأخذها العقلاء نصائح للتطبيق

6 days ago 11:31 (3 comments)

 

 

بسام ابو شريف

منذ انتخاب الرئيس ماكرون لم يخرج من حقول التجارب الى تقديرات سليمة تمكنه من رسم استراتيجية تحافظ لفرنسا على مصالحها ، وتحميها من الحوت الاميركي ، وتبقيها مقبولة الى حد أكبر بكثير من قبول الشعوب والدول للولايات المتحدة ، وأمضى فترة يحاول فيها أن ينبت الزرع في أرض تسيطر عليها واشنطن سيطرة تامة دون أن يستوعب أن واشنطن تتصرف تجاه اوروبا منذ مشروع مارشال على أن ” اوروبا ” ، هي سوقها ومزرعتها الأمامية وخط دفاعها الذي سيتلقى الضربات عنها .

وتصرفت الادارة الاميركية التي تعاقبت منذ الحرب العالمية الأولى بنفس المنهج ، وان اختلفت اللهجات التي يتقنها كل رئيس من الرؤساء الذين تعاقبوا على البيت الأبيض ، ولم يستوعب ماكرون أن من يجلس في البيت الأبيض هو في الواقع موظف عند هذا الاحتكار الاميركي ، أو ذلك التجمع الصناعي الاميركي الذي يسعى لمزيد من الربح ، وان كان طريقه للربح ذبح اوروبا وقتل الملايين أو شن الحروب ، ولاشك أن معارك هذه المجمعات الصناعية ” عسكرية أو الكترونية أو نفطية … الخ ” ، تتجه للسيطرة على مصادر الطاقة ومصادر المواد الأولية النادرة والثمينة ( مثل السيلكون الذي يعرف الاميركيون الذين يجلسون في مواقع القرار أن سوريا هي من أغنى الدول بمادة السيلكون اضافة للنفط والغاز والذهب وغيرها ) .

[+]

لن يفوز في انتخابات الجزائر الا الذي يستوعب نبض الشارع الجزائري

2 weeks ago 13:44 (7 comments)

بسام ابو شريف

من يعرف الجزائر ، ويعرف الجزائريين يعلم أن نبض الشارع الجزائري هو نبض نضالي مناهض للفساد ، ومناهض للغش وسرقة مال الشعب ، والشعب الجزائري شعب كريم النفس ، قوي الشكيمة ، وسريع الغضب ان شعر بأن الحق يداس والظلم يستفحل ، والثراء غير المشروع يسود ، شعب يحترم المناضلين لأنه مناضل ، شعب يكره الاستعماريين لأنه ذاق وعانى مرارة وظلم وبطش الاستعمار الفرنسي .

الشعب الجزائري يشعر بأنه يملك ثروات بلاده ولا أحد له حق في ثروته الا هو ، والشعب الجزائري شعب عريق بعروبته وارتباطه بأمته ، ويعرف أن شعب بلاد الشام احتضن عبدالقادر الجزائري كما احتضن الحبيب بورقيبة .

[+]

سيتابع نتنياهو تنفيذ المخطط.. وضرب حزب الله بالجيش هدف من أهداف واشنطن وشن عمليات اغتيال وتفجير لاثارة الفوضى بلبنان

2 weeks ago 12:13 (one comments)

بسام ابو شريف

بتوتر شديد وبلهجة الديكتاتور المهيمن على الكيان واجه بنيامين نتنياهو اتهامات المدعي العام والمستشار القانوني للحكومة الصهيونية ، وفي ثورة الغضب هذه قال نتنياهو ماينبئ حول المهمة التي كلفه بهاالتحالف الاميركي الرجعي القيام بها ، فقد قال : ” سوف أقود اسرائيل للحغاظ على أمنها ” ، واتهم الذين وجهوا له تهمة الفساد والرشوة وسوء الائتمان بأنهم ينفذون انقلابا ضده شخصيا ، وانه سيتصدى لهم وأعلن عن نيته رفع قضية ضد متهميه ، وحدد بعضهم باشارته لضباط في جهاز الشرطة .

[+]

كي لانخدع أنفسنا اسرائيل لم تجبر على وقف اطلاق النار

3 weeks ago 11:54 (7 comments)

بسام ابو شريف

ارتكبت اسرائيل جرائم عديدة خلال الأسبوع الذي مر منذ اغتيال بهاء ابو العطا في فراشه هو وزوجته ” رحمهما الله ” ، فقد اغتالت أيضا قرابة أربعين فلسطينيا وفلسطينية معظمهم من الأطفال ، وارتكبت مجزرة بقتل عائلة بكامل أفرادها .

وأطل نتنياهو على العالم بوقاحة القاتل الذي لايخشى من الحساب ليقول ان زيارته لموقع دفاع مضاد للصواريخ : ” لقد أنجزنا مانريد وحققنا هدفنا ، ولم نكن معنيين باستمرار المعارك بعد تحقيق هدفنا ” ، وهذا يعني بكل بساطة أن كل مايدورالحديث عنه من شروط لوقف اطلاق النار هو كلام غير ملزم لاسرائيل ، اذ أتبع نتنياهو ماقاله موجزا ابتسامة ذات معنى لضباط موقع الصواريخ قرب غزة ” سوف نقوم بمايلزم القيام به لضمان أمن اسرائيل ، ولن نتردد في ضرب كل من يخطط لتهديد أمننا ” ، وأكد بذلك أن اسرائيل غير ملتزمة بما جرى الحديث عنه من اتفاق برعاية ضباط المخابرات المصريين ، اذ يهرع هؤلاء الضباط في كل اشتباك لاطفائه بعد أن تكون اسرائيل قد حققت ماتريد ، وهذا أكبر حماية لاسرائيل فالشيء الوحيد الذي يمكن اعتباره انتصارا للمقاومين الفلسطينيين ، هو فرض الشلل والانهاك وعدم الاستقرار على الكيان الصهيوني ، وهذا حتما مكلف لاسرائيل ومحبط للاسرائيليين ومثير للقلق من المستقبل لكل اسرائيلي .

[+]

مايسترو أجهزة الإعلام المطبعة صهيوني

3 weeks ago 12:17 (one comments)

بسام ابو شريف

لا أدري من هو الرأس المخطط لاعلام المطبعين مع اسرائيل ، لكنه حتما انسان تافه ليس بالمعنى السياسي فقط بل بالمعنى التقني والمهني ، فالاعلام فن وقدرة وعلم ، ومن يريد أن يكون اعلاميا جيدا عليه أن يكون ملما بالجغرافيا والتاريخ والعلوم والمعلومات واللغات ، وعليه أن يمتلك القدرة على استخدام كل هذا في التحليل ، وعليه أن يمتلك أداة التحليل ، وعليه أن يعرف من هو المستهدف من الاعلام وماهو الهدف المرجو ، وأن يتقن التصويب حتى لايقتل ويجرح الجميع دون أن يصيب الهدف .

ومن ييتتبع أجهزة اعلام اميركا واسرائيل وبعض الأنظمة العربية يجد أن اللحن المشترك يتم عزفه بطرق مختلفة يكاد الاختلاف بينها يغير اللحن .

[+]

غزة: هل بلغنا مرحلة التخطيط للهجوم الدفاعي؟

3 weeks ago 11:48 (one comments)

بسام ابو شريف

المعركة التي دارت على مدى يومين في قطاع غزة أبرزت أمورا غاية في الأهمية، وأفرزت دروسا أهم فماذا أبرزت هذه المعركة البطولية؟

لقد أبرزت مرة اخرى حقيقة لابد من مواجهتها وملاحقتها ومحاولة القضاء عليها، وهي العملاء ومايلحقونه من ضرر قاتل بقيادات المقاومة ومقراتها ومخازنها، اذ أثبتت الوقائع أن اسرائيل ماكانت لتنجح في اغتيال قائد من القادة لولا وجود “جاسوس “، أو عميل أو مخبر يساعدها على اتمام جريمتها سواء استخدمت اسرائيل في هذه الجريمة الطيران أو المدفعية أو العبوات الناسفة أو القنص أو الهجوم المباشر، وكما نجحت فصائل المقاومة في تثبيت غرفة عمليات مركزية مشتركة آن الأوان لاقامة غرفة عمليات استخبارية مشتركة لمحاربة الاختراق وملاحقة العملاء والمحاسبة بشدة حتى يعرف الذي تسول له نفسه خيانة الوطن أن الثمن حياته.

[+]

استشهاد بهاء ابو العطا مدخل لانهيار اسرائيل

4 weeks ago 13:20 (2 comments)

بسام ابو شريف

البعض أطلق على العملية الاجرامية التي ارتكبتها اسرائيل باغتيال بهاءابوالعطا وزوجته ومحاولة اغتيال أطفاله تعريف ” حماقة نتنياهو ” ، والبعض أطلق عليها حماقة نتنياهو وبينت – وزير الدفاع المعين حديثا لكننا نضع هنا ارتكاب هذه الجريمة ، والجريمة التي ارتكبت في دمشق وذهب شهيد آخر فيها هو معاذ نجل القائد أكرم العجوري الذي كانت تستهدفه اسرائيل ولكي نضع الأمور في نصابها الصحيح كتبنا منذ أيام قليلة مقالا شرحنا فيه مخطط واشنطن للعمل في المنطقة في ضوء :-

1- هزائم واشنطن المتتالية من المحيط للخليج للمتوسط .

[+]

ماهو الجدي والجديد في وضع اسرائيل في الشرق الأوسط

4 weeks ago 12:33 (one comments)

بسام ابو شريف

في ظل مايدور في منطقة الشرق الأوسط من حروب وانتفاضات شعبية وخلط أوراق عالي التوتر تمر اسرائيل في ظروف يصعب التصور بخروجها منها سالمة ، وأسدلت العمليات الارتجالية التي قامت بها “وتقوم” المخابرات الاميركية والاسرائيلية وبعض الأجهزة العربية”   أسدلت غشاوة حجبت رؤية الكثيرين ” بمن فيهم أصحاب القرار ” ، عن رؤية التدهور المتلاحق في وضع اسرائيل في الشرق الأوسط .

وهذا التدهور لن يتوقف اذا فاز ترامب ، ولن يتسارع اذا فشل ترامب في الانتخابات ، فوعد ترامب الذي أطلقه في حملته الانتخابية الاولى تم تنفيذه ، واكتشفت اسرائيل أنه لم يحسن وضعها أو يزيده قوة بل على العكس من ذلك أصبحت اسرائيل مجبرة على اللهاث وراء المتسابقين ، وتكاد لاتصحو من مفاجأة الا لتقع ضحية مفاجأة اخرى ، فقد تحول الصراع الى حد كبير الى صراع قوة تأثير التقدم التكنولوجي في ميدان القتال ، ويعتبر ضباط استخبارات اسرائيليون واميركيون وعرب أن قاسم سليماني قائد فيلق القدس مسؤول مسؤولية مباشرة عن هزائم اسرائيل واميركا في هذا الميدان ، وأن اغتيال اسرائيل للبطل عماد مغنية بأمر مباشر من الرئيس بوش لم يوقف تطور أسلحة محور المقاومة ، وعلى رأس هذا المحور حزب الله لكن متابعة صراع القوى السياسية داخل اسرائيل على منصب رئيس الحكومة أدى الى كشف الأرقام السرية لمخزن القلق الاسرائيلي ، ومن خلال دراسة تصريحات ” أزرق أبيض ”  والليكود والأحزاب التي تنتظر فرصتها ….يمكننا القول ان الشعور المشترك بينهم جميعا هو أن ( انسحاب ترامب من الاتفاق النووي وفرض عقوبات على ايران لم يؤد الى نتائج كان نتنياهو يرجوها ) ، وان هجوم ترامب على ايران والنقاط ال14 التي أطلقها بومبيو لم تجد لها أرضا لتسير عليها ” لقد أعطى ترامب القدس والجولان ودعما غير مسبوق لاسرائيل لكن النتيجة ، هي أن اسرائيل فقدت بسبب تراجعها المتتابع القدرة على شن – حرب بين الحروب” كما يحلو لبعض الصحفيين الاسرائيليين تسمية عمليات اسرائيل الكبيرة التي كانت تحسب بدقة حتى لاتشعل حربا شاملة ( لقد فقدت اسرائيل هذا ، واعتبر هذا أول هزيمة استراتيجية كبيرة لاسرائيل منذ تأسيسها ) ، اذ تكومت التقارير الاستخبارية على مكتب رئيس وزراء اسرائيل التي تؤكد امتلاك فصائل المقاومة لأسلحة متقدمة تكنولوجيا ، وان قيام اسرائيل بعمليات كبرى لن يقابل الا برد مواز أو أكثر ، وهذا قد يشعل حربا شاملة لاتريدها اسرائيل اذ تعرف اسرائيل أن الحرب الشاملة سوف تعيد قضية فلسطين الى سدة الاهتمام .

[+]

اسرائيل مكلفة بشن الحرب على محور المقاومة

4 weeks ago 12:54 (3 comments)

 

 

بسام ابو شريف

أسقطت الدفاعات الجوية الايرانية ” المحلية ” ، طائرة استطلاع تجسسية اسرائيلية وأطلقت هذه الطائرة ، وهي متقدمة تكنولوجيا بما تحمله من أجهزة تجسسية ( طورتها واشنطن وتل ابيب سويا ) ، من قاعدة اميركية في المنطقة .

جاء ذلك في خضم المظاهرات الشعبية المطالبة بمحاسبة الفساد والجواسيس وعملاء اميركا واسرائيل في صفوف بعض المسؤولين العراقيين .

وأسقط حزب الله في لبنان طائرة مسيرة تجسسية قادرة على حمل صواريخ خلال الحراك الشعبي المطالب بمحاربة الفساد في لبنان ، وسبق أن فضحنا المعلومات حول ارسال 28 خبيرا اسرائيليا للعراق تسللوا للجنوب وبغداد من خلال البرازاني ، وكذلك كشفنا المعلومات حول طواقم الموساد المحلية والاسرائيلية التي وصلت لبنان قبيل الحراك الشعبي وأثنائه ودعونا للتدقيق بجوازات الأوروبيين الداخلين الى لبنان والاميركيين كذلك .

[+]

في ذكرى استشهاد القائد ياسر عرفات

4 weeks ago 11:38 (17 comments)

 

بسام ابو شريف

لم يخش الموت يوما ، انما كان حذرا باستمرار ما كان يخشى القتال يوما انما كان حريصا على الاعداد والاستعداد ما كان فظا في حياته… انما كان جادا وحريصا على الاستقامة ما كان وحيدا في أي لحظة … فقد كان الشعب عائلته

وبعد …………

كان سريع البديهة، وقادا ولاذعا عندما يستدعي الموقف لذاعة، كان حنونا على الأطفال وله من الأطفال آلاف … هم أبناء وبنات الشهداء

في أيام الأعياد كنت أرافقه لتناول الغداء مع أولاد وبنات الشهداء ….

ما كان يتذوق لقمة الا ليشجع طفلا على الأكل وتناول الطعام، وما كان يتناول الحلوى الا ليشجع الأطفال على تناولها بفرح وابتسام، كان يربي أجيالا وكله أمل بأن يعيدهم معه الى دولتهم المستقلة، كان حلمه الذي تحول الى هدف شده وقولب كل خططه لتحقيقه.

[+]

وداعا ميشيل ادة

4 weeks ago 12:24 (4 comments)

بسام ابو شريف

سوف يحررنا الحق ، فالسعي لتثبيت الحق على هذه الأرض هو انتزاع حرية البشر ممن اغتصبها ، وأراد دفنها كي يضيع الحق ويسود الفساد .

قلائل هم الذين يعرفون عن علاقتي بميشيل ادة ، فما الذي يربط بين قائد من قادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وثائر عربي ينتمي لقوميته كما ينتمي لوطنه وبين ميشيل ادة الحقوقي والاعلامي والمفكر السياسي اللبناني ، تعرفت عليه في السبعينيات بطلب منه وبرغبة شديدة مني .

كان لقاؤنا الأول في فندق بريستول لم أتحدث الا لماما وتركت له المجال ليتحدث ، كان يتحدث بتسلسل منطقي وترابط جدلي حول الحق والحرية والكرامة والاستقلال والتطور والنمو ، واستغرق في تعريف الحضارة والرقي وبناء المستقبل ، ودهشت اعجابا به وبما قاله كان يكاد أن يثب وهو يتحدث عن الحق والحرية ، وعرج على قضايا هامة حول فلسطين وكيفية مخاطبة الغرب والتحرك السياسي لكنه كان دائما يعود الى الحلقة المركزية ، وهي الحق والحرية وتلازمهما ، ومنذ ذلك اللقاء نمت علاقاتنا فكنت أسارع للاتصال به عندما تواجهنا مشكلة أسأله وأستنير برأيه ، واكتشفت تدريجيا من خلال لقاءاتنا عمقه الثقافي الحضاري … كم كان مثقفا ومطلعا وباحثا وعالما ، بل كم كان قادرا على توظيف كل هذا للدفاع عن الحق والحرية .

[+]

الانتخابات المقترحة لماذا الآن؟هل هو هروب بعد الفشل؟ ام الرضوخ لترامب

5th November 2019 14:06 (10 comments)

بسام ابو شريف

الرهان على الولايات المتحدة الاميركية لانجاز عملية السلام أثبت منذ فترة طويلة أنه رهان خاسر ، فالبيت الأبيض تحكمه الصهيونية والرهان على البيت الأبيض كالرهان على غولدا مئير وشارون ومئير داغان .

خلال هذا الرهان ضيع المسؤولون عن الاستمرار في مفاوضات الأوهام على الشعب الفلسطيني زمنا ثمينا ، ورسخ أقدام الاحتلال وسلم لاسرائيل باختراق كل القوانين الدولية والأنكى من كل ذلك أن المسؤولين في السلطة ارتكبوا جرائم بحق الشعب الفلسطيني ، وذلك ببذل جهودهم لحماية اسرائيل وملاحقة مقاومي الاحتلال ، وتسليمهم لاسرائيل تحت بند التنسيق الأمني .

[+]

اعرفوا اسرارهم من اعلامهم و جرائدهم.. واستقالة الحريري ليست بريئة.. هل تقدم المقاومة على ضربة استباقية؟

1st November 2019 12:35 (4 comments)

بسام ابو شريف

استقالة سعد الحريري ليست بريئة ، بل تستند لعوامل عديدة بعضها واضح وبعضها غير واضح او (ضبابي) ، ورقة الأصلاح كانت ورطة اذا لم ينفذها سيسقط كسياسي و قائد تيار وليس كرئيس حكومة فقط ، واذا شرع في تنفيذها فهذا يعني انحيازه ضد حلفائه الذين تطالب ورقة الاصلاح بمحاسبتهم واسترداد الأموال المنهوبة منهم .

سعد الحريري استقال حتى لايضع نفسه عبر العهد في موقع المواجهة مع الولايات المتحدة و مشروع ترامب والانظمة المطبعة ، ووقع سعد الحريري في مأزق فهو ملتزم وتعهد بما اتفق عليه الرؤساء الثلاث ، فلا يستطيع التنصل من ذلك طالما هو رئيس وزراء ، وهو في الوقت ذاته حليف لواشنطن والرياض وزلمهم القوات اللبنانية ، أي المعسكر المطبع والمنسق مع اسرائيل لذلك اختار أن يستقيل حتى يبرر تنصله من الاتفاق حتى يكون “حرا” ، ومستقلا عن نهج العهد الذي تبنى استراتيجية الشعب الجيش المقاومة .

[+]

واشنطن أرادت اخفاء جريمتها.. فقتلت عميلها ابو بكر البغدادي أو قطعته

29th October 2019 12:54 (2 comments)

 

بسام ابو شريف

في الوقت الذي تتكشف فيه بسرعة لا أخلاقية دونالد ترامب، وتحايله على القانون وضلوعه في عمليات مخالفة للدستورالاميركي والقانون الدولي وقانون الجنايات في الولايات المتحدة يزداد نشاط ترامب وفريقه في تنفيذ خطة معدلة لخططه السابقة في الشرق الأوسط، ويحمل نفس الأهداف السابقة : وهي خدمة الصهيونية وتمكينها من احتلال موقع الشريك لواشنطن في الشرق الأوسط .

والخطة الجديدة، هي خطة نشر الفوضى وتحريك الشارع المعبأ ضد الفساد والفاسدين باتجاهات معادية للنهج المقاوم وتحويل الحراك الى أداة بيد واشنطن، ( تماما كما فعلت مع ابو بكر البغدادي، وتماما كما فعلت بالقاعدة سيكون مفيدا التذكير بتاريخ القاعدة من نشأتها ثم داعش ونشأتها، وحتى نصل الى ماذا ستفعل واشنطن بعد قرار اعدام البغدادي، القاعدة أنشأها اسامة بن لادن بتكليف من “الأمير سلمان”، وذلك باتفاق مع واشنطن لمحاربة الملحدين السوفييت في أفغانستان بعد اتفاق ريغان – غورباتشيف عام 1986، لم يعد لتنظيم اسامة بن لادن سببا في الوجود فقد خرج السوفييت من أفغانستان، وعندما تابع اسامة بن لادن عمله القتالي ايمانا منه برسالته وافق من أجلها أن ينشئ تنظيما مقاتلا لمحاربة الكفار في أفغانستان تبين له أن جنود اميركا هم ايضا “كفرة”، وابتدأ مع طالبان في محاربتهم واستخدم الاميركيون معلوماتهم المستثناة بشكل مباشر من فترة تحالفهم مع بن لادن لمحاربة بن لادن لكن واشنطن عجزت عن اغتيال بن لادن لأنه كان يغير مكان اقامته باستمرار الى أن أصابه مرض جعل من حركته أمرا مرهقا فقلت حركته وقلل تغيير أماكن اقامته ) .

[+]

الحل: تشكيل حكومة الرئيس عون المؤقتة للشروع في المحاسبة والتحضير لانتخابات لاطائفية.. لامفر الا بالتغيير الشامل

25th October 2019 12:18 (5 comments)

بسام ابو شريف

بعد اسبوع من المظاهرات أثبت الشعب اللبناني الشجاع أنه لن يوقف ثورته على السلطات البالية واللا مسؤولة سوى بتغييرها جذريا مما سيغير السياسات والمنهج ونظام الرقابة والمحاسبة ، ويرتقي بلبنان ربع قرن للأمام.

فماهو الحل ؟

لبنان تتجاذبه في هذه الفترة قوى ذات أهداف متناقضة ، فالثورة الشعبية وضعت الجميع في مكانه الصحيح ودفعته نحو الاعلان عن موقفه دون مواربة ، هنالك قوى ترتبط مصالحها بمصالح أعداء لبنان ، وقوى وطنية ترتبط مصالحها بمصلحة لبنان وشعب لبنان وتقدمه وتخلصه من كل الموبقات والسياسات الرجعية التي تحافظ على ناهبي أموال الشعب وعلى ابقاء لبنان متخلفا عن النمو والتقدم ، وأكبر دليل على أن هذه الفئة التي ترتبط مصالحها بمصالح أعداء لبنان ، هو أنهم يستخدمون المواقع للنهب والمحافظة على التقسيم الطائفي الذي يبقي لبنان تحت قبضتهم كما أراد له الاستعمار الفرنسي .

[+]

يريدون للفوضى أن تحرف الأنظار عن العدو… لكن شعب لبنان أوعى من أن ينساق الى هذا

22nd October 2019 11:54 (no comments)

بسام ابو شريف

لا يوجد أدنى شك لدى أي عاقل من أن الحراك الشعبي الجاري في لبنان ، كل لبنان كان حراكا عفويا ، ورد فعل شعبيا كبيرا على قرارات فرضت مزيدا من الآلام ، والأحمال على كاهل الشعب اللبناني ، وتحديدا على ذوي الدخل المتدني بينما ترك أصحاب الأموال الضخمة خارج اطار الضرائب المضافة !!

ولاشك لدي أن كافة الأحزاب والقادة السياسيين فوجئوا بحجم الانتفاضة الشعبية لامتدادها على كل الأرض اللبنانية تماما كما فوجئوا باستمراريتها ، ووحدة صفوفها بغض النظر عن الانتماءات …. الجوع وحد الشعب !

[+]

شعب فلسطين.. مطالب بثورة ضد الفساد والمفسدين أين المفر؟ العدو أمامكم والشعب وراءكم وعليكم اعادة الأموال التي نهبتوها والأراضي التي سرقتموها والأملاك التي اغتصبتموها

20th October 2019 10:18 (4 comments)

بسام ابو شريف

الشعب في لبنان يقول اليوم كلمته علنا ، وفي الشوارع وعلى مفارق الطرق وفي حركة رمزية قطع طريق المطار مشيرا الى قراره منع الذين نهبوا أموال الشعب من الهرب بأنفسهم وبأموال الشعب التي نهبوها ، ومايجري شيء عظيم رغم محاولة البعض الاساءة لهذا التحرك الشعبي العظيم عبر ارتكاب مسلكيات ضد الفساد والفاسدين، وقيل علنا ماكان يقال في الكواليس أو في البيوت قيل عن كبار المسؤولين السابقين والحاليين، وعن المبالغ التي نهبوها من فم الشعب وتركوا الشعب يعاني من القمامة، وسوء الطبابة وغلاء الأسعار، والمحسوبية في التوظيف، واساءة استخدام المال العام و …..الخ، واكتنزوا مئات الملايين وأبقوا الجيش ضعيفا من كثرة ماقبضوا كوموسيونات ضخمة على أسلحة تافهة لاتقوي الجيش.

[+]

اللقاء الروسي التركي وفرصة الحل الشامل

17th October 2019 12:16 (3 comments)

 

بسام ابو شريف

في اتصال هاتفي اتفق الرئيس بوتين والرئيس اردوغان على عقد قمة خلال الأيام القليلة المقبلة، ويكتسب هذا اللقاء أهمية قصوى ربما أهمية تفوق أهمية كل لقاءات سوشي والآستانة اذ سيبحث الزعيمان ملف سوريا في ظل متغيرات استراتيجية هامة، ولاشك أن كلا من الرئيسين يدرك أهمية هذه المتغيرات على صعيد المنطقة ككل، وبشكل خاص على صعيد انهاء حالة عدم الاستقرار في سوريا لدفع عملية اعادة البناء في سوريا نحو النور وعلى أساس دستور جديد يضمن الحريات والديموقراطية في سوريا .

ويعلم الرئيسان أن المتغيرات التي تهب عواصفها في المنطقة تنبع من عوامل عديدة، وليس فقط عامل الغزو التركي لشمال وشمال شرق سوريا، أو ماتسميه انقرة عملية ” نبع السلام ” .

[+]

أمن تركيا لايتحقق بغزو الأراضي العربية السورية

11th October 2019 11:47 (6 comments)

بسام ابو شريف

أمر اردوغان ، رئيس تركيا القوات المسلحة التركية بغزو شمال سوريا ( والشمال الشرقي ) وحسبما أعلنت تركيا سيتم ذلك على مدى الحدود بعمق يتراوح بين 19 و25 كيلو مترا ويقول اردوغان أن الهدف هو اقامة منطقة ” آمنة ” ، يستطيع اللاجئون السوريون أن يعودوا اليها ليبدأوا حياة جديدة .

وسبق أن نشرت الصحافة التركية تفاصيل حول مخطط اقامة المنطقة العازلة الآمنة ، وبذلك يكون اردوغان قد ارتكب جريمة عسكرية وسياسية وجغرافية وأخلاقية ، فقد نفض التعهدات والاتفاقات التي تمت في الآستانة وسوشي ، واتخذ موقفا عارضه وانتقده علنا شريكا تركيا في اتفاقات الآستانة وسوشي ، وهما روسيا وايران .

[+]
هل اتّفق نِتنياهو وترامب على شَن حرب ضِد إيران في مُكالمتهما الأخيرة؟ وهل طِهران في أضعف حالاتها فِعلًا؟ ولماذا يَحُج الجِنرالات الأمريكيّون إلى تل أبيب هذه الأيّام؟ وهل تجِد التّحذيرات للأسد آذانًا صاغيةً؟
لماذا اختِيار المغرب وثلاث دول خليجيّة لتوقيع مُعاهدة “ملغومة” مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي؟ وما الذي تستطيع تقديمه لأمن الخليج المِلاحي أكثر من أوروبا وأمريكا؟ وهل التّركيز على “الملكيّات” صُدفة؟ ولماذا الرّباط الآن؟
احدثكم عن لقائي بالرئيس التونسي الزاهد قيس سعيد وأسباب رفضه الإقامة بالقصر.. لماذا بدأت الحرب عليه من طابور خامس لاصراره على ان التطبيع خيانة؟ وكيف رددت عليهم في التلفزيون بالادلة؟ وما هي الامانة التي طلب مني ايصالها لكل فلسطيني؟ وما هو سؤالي المحرج للغنوشي؟
15 مليون دولار مكافأة أمريكية للإرشاد عن قائد إيراني خطط لاغتيال السفير السعودي
الاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة تنطلق الاثنين وسط أجواء سياسية ضبابية وحالة من الترقب لما سوف تفضي إليه.. بروتوكول ذهاب الكتل لقصر بعبدا يبدأ بالحريري فهل يسمي سمير الخطيب أم يمتنع.. والشارع يستعد للتصعيد
التايمز: وزير الخارجية الإسرائيلي يعرب عن أمله في أن يخسر كوربين في الانتخابات البريطانية
صحف مصرية: نسمة يوسف إدريس: والدى «أجبر» على الاعتذار لـ «الشعراوى» ورأيه فيه لم يتغير! يذبح ابنة شقيقه لاكتشافها علاقته بجارته.. ساويرس يسعى لشراء منجم “السكري”! عمرو موسى يتقدم عزاء شعبان عبد الرحيم وأولاده يبكون بكاء حارا!
الغارديان: انقسام الولاءات داخل حلف الناتو يثير الشكوك حول فاعلية دوره
نيزافيسيمايا غازيتا: الحرب الأهلية الليبية قد تنتهي بانتصار حفتر
وسائل إعلام إسرائيلية: نتنياهو يأمل في حدوث اختراق بالتطبيع مع المغرب خلال أيام
محي الدين عميمور: الجزائر تنتخب.. والعصابة تنتحب.. والحراك بدأ يفقد زخمه تدريجيا.. والمؤسسة العسكرية استوعبت درس التسعينات الدموي
تحديث مقابلة المرشح الرئاسي الجزائري عز الدين ميهوبي: علاقتي بقيادة الجيش سيحكمها الدستور … وأسعى لإعادة الثقة بين الشعب والسلطة
د. باسم عثمان: الواقعية… في الخطاب السياسي الفلسطيني
ترامب صاحب خط دبلوماسي خارج عن الأعراف لا يزال يبحث عن نجاحات
بن قرينة: الأموال المهربة بعهد بوتفليقة تعادل مداخيل الجزائر لـ3 سنوات
مزهر جبر الساعدي: السؤال الذي لابد منه.. هل إمريكا تعد العدة للحرب على ايران؟ أم أن الأمر برمته للتخويف والترهيب
د. سعد أبو دية: رد على مقال دولة طاهر المصري الاردن ليس جزءا من وعد بلفور
فوزي بن يونس بن حديد: الجملي أمام تحدّيات تشكيل الحكومة التونسيّة المقبلة
عبدالرحمن عبدالله: حل الحزب الحاكم السابق في السودان: رغبة جماهيرية و املاء خارجي
براء الطه: التوسع الناعم.. العلاقة التركية -الروسية و أبعادها الإستراتيجية
نواف الزرو: “إسرائيل” مثخنة بالجراح.. فهل بدأت تدخل “مرحلة الفراغ”…؟!
رسل جمال: ثورة الغضب والخوف من انهيار قوتها الناعمة
علي المسعود: دور المرأة العراقية في الحراك الشعبي والانتفاضة العراقية
رأي اليوم