26th May 2019

ا. د. محسن القزويني - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

السودان … ينهض

18th April 2019 11:01 (4 comments)

ا. د . محسن القزويني

سقوط عمر البشير وازاحته عن السلطة سيفتح الابواب امام الاصلاحات التي يطالب بها الشعب السوداني منذ ثلاثة عقود.

فالسودان في اكثر من مورد يمتلك المقومات التي تصنع منه دولة قوية ومزدهرة في قلب القارة الافريقية.

فمن جانب يعتبر السودان عاشر بلد مصدر للذهب في العالم يكفيه لسد حاجته الى العملة الصعبة.

وهو يمتلك اكثر من 100 مليون فدان من الاراضي الصالحة للزراعة تكفي لسد حاجة الشرق الاوسط الى المحاصيل الزراعية.

ويمتلك ايضا 150 مليون راس ماشية تمنحه القدرة لان يصبح احد مصدري اللحوم في العالم.

[+]

الربيع العربي قادم… ولكن بنكهة اكثر طيبا

12th April 2019 11:16 (3 comments)

ا. د. محسن القزويني

ياتي الربيع العربي هذه المرة على شاكلة اخرى غير الصورة التى اتى بها عام ( 2011 ) .

في هذه المرة جاء الربيع محملا بحراك جماهيري خالص سواءا في الجزائر او السودان ، وليس بمخطط دولي ولا بتنفيذ اطراف محلية ممولة بارادات اجنبية.

في ربيع ( 2011 ) سقط الحكام لكن ظلت الانظمة ، لان الحراك  يومذاك لم يتجاوز تغيير الوجوه وتبديل الاقنعة . وقد سالت دماء كثيرة ودمرت مدن وقرى عديدة وتبددت اموال طائلة ، وكانت حصيلة ذلك الربيع ظهور داعش واخواته في البلدان التي شهدت الرياح العاصفة ،  فكان للارهاب صولة و للارهابيين دولة وسيطرة على بعض المدن والقرى في سوريا والعراق وليبيا.

[+]

وعد ترامب…المشؤوم

22nd March 2019 13:42 (one comments)

ا.د. محسن القزويني

أبى دونالد جون ترامب الا أن يسجل إسمه في الخالدين في تاريخ اسرائيل  ليصبح قرينا لوزير خارجية بريطانيا ارثر جيمس بلفور بعد اكثر من مائة عام عندما وهب ارض فلسطين لليهود بتاريخ 2 نوفنبر من عام 1917 ضاربا  بعرض الحائط الاعراف الدولية وقرارات الامم المتحدة و مبادئ حقوق الانسان و حق الشعوب باراضيها ومقدساتها،  وكانه لم يحدث شئ خلال قرن من الزمن.

فالمنطق نفس المنطق.

والاسلوب عين الاسلوب.

لكن هل عرب اليوم نفس عرب الامس؟

هل سيسكتوا على بلفور جديد كما سكتوا قبل قرن من الزمن.

هل سيوافقوا على اقتطاع ارض عربية ومنحها لاسرائيل على طبق من ذهب؟

بالامس فلسطين واليوم الجولان وغدا من يدري اية ارض عربية اخرى سيهبها ترامب ، او اي رئيس امريكي قادم لاسرائيل.

[+]

دروس “سنغافورية”.. لمن يريد أن يحبه شعبه

14th March 2019 13:08 (4 comments)

ا. د. محسن القزويني

عندما ترك لي كوان يو رئاسة الوزراء في سنغافورا عام 1990 جاءته الوفود الشعبية إلى بيته وهم يبكون يطالبونه بالبقاء في السلطة مع انه حكم البلاد 25 عاماً ، فقال لهم كلمتة المشهورة: لقد كبرت في السن وانتهى عهدي وحان وقت الشباب ليستلموا زمام الامور.

يومها كان عمره 67 عاماً وتحت الحاح الشعب السنغافوري وافق أن يبقى في مجلس الوزراء بعنوان مستشار فخري حتى عام 2011 تحت عنوان الوزير المعلم.

هذا ما حدث في سنغافورا..

أما ما يحدث في بلادنا فالرئيس الذي وصل إلى السلطة بأية وسيلة يريد البقاء فيها إلى الأزل ..

[+]

مؤتمر اليمن في وارسو: لهذه الأسباب جلس خالد اليماني الى جانب نتنياهو

17th February 2019 13:01 (5 comments)

ا.د. محسن القزويني

لم يكن جلوس خالد حسين وزير خارجية اليمن جنباً إلى جنب نتانياهو رئيس وزراء اسرائيل على طاولة مؤتمر وارسو أمراً غير مقصود كما صرح الوزير نفسه بذلك عندما اتُّهمه الصحفيون لجلوسه إلى جانب نتانياهو.

وعلى رغم سريّة المفاوضات التي دارت في المؤتمر الّا أن الشأن اليمني حظي باهتمام المؤتمر بصورة كبيرة لما لليمن مِن أهمية استراتيجية، فوقوع اليمن على أهم شريان مائي ومضيق استراتيجي هو مضيق باب المندب الذي يتحكم بالملاحة في البحر الأحمر ويستطيع ان يعرقل المصالح الاسرائيلية ، بالإضافة إلى قدرته على إيصال المساعدات العسكرية إلى غزة لحماس وللجهاد الاسلامي، الأمر الذي يهدد المصالح الاسرائيلية في الصميم.

[+]
ما هِي الأسلحة “السريّة” التي هدّد قائد في الجيش الإيراني باستِخدامها لإغراق السّفن الأمريكيّة؟ وهل ستَلجأ أمريكا إلى الضّربات “الجِراحيّة” للرّد على الهَجمات الثّلاث التي استهدفت مصالحها وحُلفاءها؟ وماذا سيفعل 1500 جندي لحِماية 80 ألفًا في مِنطقة الشرق الأوسط؟
تعاون بعض قادة فصائل في المُعارضة السوريّة مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي في عمليّة اغتيال الشهيد سمير القنطار “وصمة عار” و”خطيئة كبرى”.. هل بدأت عمليّة كشف المستور وفَضح دولة الاحتِلال لعُملائها؟
انتظروا تصفية قضية فلسطين في مزاد امريكي إسرائيلي خليجي في البحرين الشهر المقبل والدلال كوشنر.. هل فهمتم أسباب عمليات التكريه بالفلسطينيين و”حزب الله” وايران وكل مقاوم؟ وهل عرفتم لماذا تتصاعد وتيرة الحصارات التجويعية وحشد حاملات الطائرات؟ انها صفقة القرن يا اذكياء
وفاة أحد أبرز قيادات الإخوان في محبسه شمالي مصر
جولة نائب وزير الخارجية الايرانية “عباس عراقتشي” اليوم على ثلاث دول خليجية.. هل في حقيبته أجوبة على عروض الوسطاء مع الولايات المتحدة؟
واشنطن بوست تكشف تفاصيل اتصال بين قاسم سليماني وحسن نصر الله.. كن جاهزا”
ناشيونال إنترست: ترامب يريد الحرب ورئاسته قد تحترق في مضيق هرمز
صحف مصرية: عادل إمام و”الزهايمر” وسعيد صالح ! الخطر الذي يهدد رؤية السيسي.. “فردوس طارق شوقي”! أول مسمار في نعش “القذافي”! الصبي الخائن وضع نهاية مأساوية لزوجة صاحب العمل
الغارديان: لجين الهذلول تقول إن ما فعلته بها السلطات السعودية “كان مرعبا”
نيزافيسيمايا غازيتا: سيحاربون إيران بمساعدة وسطاء
بدء السباق لخلافة تيريزا ماي والنجاح حيث اخفقت يبقى الرهان الأبرز
د.محمد عباس صاحب مقال “من يبايعني على الموت “الذي زلزل العالم الإسلامي و جمد حزب العمل وأغلق صحيفة “الشعب”: لو عاد بي الزمن ألف مرة لكتبته!
رئيسة مجلس النواب البحريني: لا أحد يرغب في تصعيد التوترات بالمنطقة.. ولكننا متيقظون لدعاة التخريب
تيريزا ماي خيار خاطئ لتنفيذ “مهمة مستحيلة”
إحصائياتٌ رسميّةٌ: ارتفاع بنسبة 30 بالمائة ممَّن يُعانون من الصدمات النفسيّة نتيجة صواريخ المُقاومة والكيان يؤكّد أنّ المُستوطنات لن تصمد عامًا إضافيًا
د. محمد شرقي: “الغاز الإسرائيلي” الذي سيفرض عليها السلام في المنطقة! “
يوسف شرقاوي: قدمك محمود
حازم الشهابي: رأيي صواب لا يحتمل الخطأ..!
محمد فؤاد زيد الكيلاني: إيران ومضيق هرمز…….
ابراهيم محمد الهنقاري: متى نتعلم أصول واخلاق السياسة!؟
د. وليد بوعديلة: في شهر رمضان:الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري
دكتور ناجى صادق شراب: هل تغير إيران من سلوكها السياسى؟
سفيان بنحسن: إيران والشيطان الأكبر.. تلويح بفوهات غير محشوة
رأي اليوم