9th Aug 2020

الدكتورة حسناء نصر الحسين - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الثلاثاء الدامي في لبنان وكارثية الحدث… ثلاث مسارات يكشفها توقيت الانفجار: فهل هو قيصر لبنان على الطريقة الأمريكية الإسرائيلية؟ 

4 days ago 12:36 (2 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

أمام هذا الخطب الجلل الذي أصاب دولة لبنان الشقيق بالحزن والألم والشلل لابد من البحث بخلفيات هذه الكارثة التي تعتبر الأشد عنفا ورعبا بعد كارثة هيروشيما اليابانية لعام ١٩٤٥  م  واذا اجتمع السياسيون على الشبه الكبير بين كارثة هيروشيما والكارثة التي حلت ببيروت فهل فكروا بان تتشابه الحالتين من حيث النتائج ؟ اذا كان المطلوب حينها من اليابان ان تسلم تسليما خالصا للإدارة الأمريكية فما هو الامر المطلوب لبنانيا؟  مع العلم ان هذه الفاجعة حصلت من حيث التوقيت بعد مرور خمس وسبعين عاما على كارثة هيروشيما ، وقبل عدة ساعات من يوم الجمعة الذي حددته محكمة لاهاي الدولية الخاصة باغتيال الشهيد رفيق الحريري يوما للنطق بالحكم وهي التي كانت تبنت مسبقا اتهام عناصر من المقاومة الإسلامية اللبنانية .

[+]

المتوسط وصفيح المناورات العسكرية… رسائل متبادلة أم تحضيرات تصعيد ؟

2 weeks ago 10:46 (3 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

منذ شهر تقريبا ونحن نراقب عن كثب ما يجري في البحر المتوسط من مناورات عسكرية ابتدأت بالتركي وقد لا تكون انتهت بالمناورات الأمريكية التركية نبحث عن تحليل دقيق يفسر هذه الحالة الساخنة في المتوسط بهدف الوصول لقراءة دقيقة لما يمكن أن ينتج عن هذه المناورات التي أخذت طابعا يجسد الصراع الدولي والإقليمي في هذه المنطقة .

وهذا الصراع المتعدد الرؤوس كان رأسه البارز هو الرأس التركي العثماني بكل ما تجسده العثمانية من معنى إلا أن دول المنطقة استفاقت متأخرة جدا لهذه الأطماع بوصول التركي إلى الملف الليبي بينما مهدت هذه الدول نفسها التي تقوم بمناورات مضادة للمناورات التركية الطريق وعبدته لهذا العثماني ليدخل إليها عبر البوابة السورية .

[+]

الصين في قلب التحولات السورية.. الفاعلية والتأثير في متغيرات المشهد السوري

2 weeks ago 10:21 (2 comments)

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

لعل ما نشهده من ارتفاع  وتيرة  موقف جمهورية الصين الشعبية حيال العدوان على سورية يضعنا أمام تساؤل عن طبيعة العلاقات الصينية – السورية  في محاولة لفهم هذا المتغير القوي للدور الصيني على الساحة الدولية حيث شكلت الأزمة السورية منعطفا قوياً في السياسية الخارجية الصينية و رأت الصين القوة الاقتصادية الصاعدة فرصة لتحجز لنفسها المقعد الذي يليق بتطورها وتقدمها في عدة مجالات الأبرز منها هو التقدم الاقتصادي والتكنولوجي المنافس لعدة دول عالمية أهمها الولايات المتحدة الأمريكية .

[+]

استهداف الروس في سورية… أي حسابات للتركي… وما الانعكاسات على المشهد السوري؟ 

3 weeks ago 10:45 (2 comments)

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

على وقع التجاذبات الحادة في المنطقة تعمل تركيا العثمانية على رسم خطوطها الاستعمارية من خلال ترسيخ مفهوم “العثمانية اولا”، وذلك من خلال استنهاض تاريخها الإجرامي الاستعماري الطويل في حقبة اختلفت عن سابقاتها تلك بمئات الأعوام فالعداء للدول العربية حاضرا في ذاكرة السيد اردوغان الذي ذهب باطماعه إلى مرحلة من التدمير الذاتي للدولة التركية فكانت الجبهات العديدة التي فتحها في عدة دول ماهي الا بداية الانكسار لهذه الدولة .

من هنا نرى هذه السياسة الرعناء تتبنى الاتفاقيات وتنكث بها كما تحاول تركيا فعله في الحالة السورية من خلال التخلي عن اتفاقية موسكو التي تعتبر ملحقا هاما لاتفاقية سوتشي لعام 2018  وهذا ما عبر عنه صراحة وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو.

[+]

الغرب الأمريكي وسوريا: فوبيا التعافي والنهوض وقدر المواجهة

8th June 2020 11:40 (2 comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

في رسالة للقائد حافظ الاسد كتبها للشعب الامريكي قال فيها: إننا لسنا ضد الشعب الامريكي، نحن ضد سياسة تلحق الضرر بمصالحنا، ولا نريد أن تكون بيننا وبين الولايات المتحدة الامريكية اشتباكات، ولا مصلحة لنا في ذلك، ولكن أيضا ليس لدينا خيار آخر عندما نضرب إلا أن ندافع عن أنفسنا.

بهذه الكلمات أسس القائد الحافظ للخط المبدأي والثابت لسوريا، وهو خط المواجهة والقدر الذي خط لها على كل مسارات العدوان عليها .

التصرف على مبدأ استمرارية المعركة مع أعداء سوريا هو الاساس في المواجهة، لاعتبار جوهري هو أننا أمام عدو لا يترك لنا مجالا نتنفس فيه، بدون أن يبث سموم عداوته على سوريا، لنقف أمام معادلة بمسارات مطردة فكلما رأو سوريا المقاومة والصمود والتحدي تتعافى وتنهض، كلما زادو من عدوانيتهم تجاهها وكلما قست المعركة أكثر وأكثر.

[+]

القواعد العسكرية الامريكية في سوريا: فقاسات لداعش وبؤر لتفريخ الارهاب ومصانع لإعادة تدويره

16th May 2020 10:28 (5 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

الاعترافات التي أدلى بها إرهابيو داعش الذين ألقت القبض عليهم سلطات الدولة السورية، تكشف جوانب مهمة جدا عن علاقة أمريكا بالارهاب والجماعات الارهابية في سوريا.

حينما نقول بأن أمريكا هي من قتلت وتقتل الشعب السوري فهذا ليس ادعاءا اوافتراء فما أقر به ارهابيو داعش من اقدامهم على ارتكاب عمليات ارهابية مختلفة  بجانب التدمير للممتلكات العامة والخاصة، كان كله بتنسيق وتعاون كامل بين داعش والقوات الامريكية المنتشرة في منطقة التنف على الحدود السورية الاردنية.

كنت أشرت في مقال سابق بأن أمريكا والكيان الصهيوني يسعيان للإبقاء على الحدود السورية خالية من أي تواجد للدولة السورية وجيشها العربي السوري، واليوم تأتي هذه الاعترافات لتكشف المخطط لتحقيق ذلك عبر تسليم وإبقاء هذه المناطق تحت سيطرة داعش والجماعات الارهابية الاخرى ليبقى كله تحت رعاية العين الامريكية .

[+]

النفط بلا قيمة: ماذا تفعل أمريكا في الجزيرة السورية؟ (معركة نفط ام صراع نفوذ).. هل تغير واشنطن من قواعد حربها في سورية؟

27th April 2020 11:14 (5 comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

تأتي الاهمية الجيواستراتيجية لمنطقة الجزيرة السورية من كونها تقع في شمال شرق سورية ويحدها من الشمال تركيا ومن الشرق العراق ومن الجنوب دير الزور ومن الغرب محافظة الرقة، حيث شهدت هذه المنطقة عبر تاريخها وفوق أراضيها تصارع عدد كبير من الحضارات القديمة مثل الآشوريين والحتيين والميتانيين والبابليين والفرس والرومان والفتوحات الإسلامية مرورا بالاحتلال العثماني وليس انتهاءا بالغزو الفرنسي وعهد الانتداب، لنصل في يومنا هذا إلى الاحتلال الأمريكي الذي حاول جاهدا أن يجد لنفسه موطئ قدم واسما في منطقة الجزيرة السورية يضاف إلى القائمة العريضة لتاريخ هذه المنطقة التي شهدت على حضارات متعاقبة وتنافس امبراطوريات تحطم جبروتها في تلال هذه الجزيرة حيث كانت ومنذ القدم المعترك الذي وقعت فيه الجيوش المتصارعة بين الشرق والغرب وجها لوجه كما في أيام الفرس والرومان ليضاف في يومنا هذا العراك الإرهابي المصنع في دوائر الاستخبارات الأمريكية وإرهاب بعض الفصائل الكردية التي غيرت مطبخها الفرنسي الذي أوجد لها مكانا في منطقة الجزيرة السورية  لتدخل المطبخ الأمريكي ولا تستقر فيه .

[+]

أمريكا وداعش وثنائية الارهاب والسرقة في سوريا.. وعودة واشنطن إلى استراتيجية الانعاش

19th April 2020 10:58 (one comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

اينما تحضر امريكا تحضر داعش وأخواتها، واينما تتحرك امريكا تتحرك أمامها المبررات والذرائع التي تصوغ لها تواجدها وبقاءها في أي بقعة في العالم، ولا ترى واشنطن نفسها متحرجة من تواجدها غير المشرعن في مناطق احتلالها وحضورها العسكري، ومتى ما رأت نفسها أنها وضعت في زوايا تضيق خياراتها فيها، تلجأ الى استراتيجياتها القذرة والتي تتيح لها صناعة مبرراتها في تواجدها واستمرار هذا التواجد العسكري الاحتلالي بل وإطالة أمدها في البقاء.

هذا تماما ما تقوم به واشنطن في حضورها غير المشروع وغير القانوني في سوريا، والذي جاء تحت عناوين براقة ومضللة تخفي وراءها جملة من سياساتها الاستعمارية واللصوصية تجاه سوريا، وبما يتيح لها عمليات سرقة ونهب كبرى لثروات سوريا النفطية وغير النفطية، ومن أقذر تلك الاستراتيجيات والتي  تعمل عليها واشنطن في الوقت الحالي هي استراتيجية الانعاش والتنشيط وإعادة الانفاس لداعش من جديد، لكن أين؟ ولماذا هذه الاستراتيجية الان؟ تحرص أمريكا على إبقاء داعش في أماكن تواجدها وضمن جغرافيا سياسات النهب والسرقة الأمريكية والتي تنحصر في مناطق منشآت ومنابع النفط السوري، وهذا ما يعطي لها ضمان البقاء ضمن جغرافيا النفط والتي حولتها بنفس الوقت الى جغرافيا الارهاب وتواجد داعش، وهذا يمنحها البقاء بذريعة محاربة داعش والارهاب ضمن هذا المحيط، وهو محيط يجمع في الأخير بين الأدوات ومشغلها الاساسي، وفي التوقيت إشارة الى القلق الامريكي من تلاشي الادوات وفقدان واشنطن امتيازات السرقة هذا بجانب ما لهذا التواجد الامريكي من أهمية على صعيد أمن الكيان الصهيوني والصراع مع روسيا.

[+]

العقوبات الامريكية الاحادية على سوريا تمنح كورونا الضوء الاخضر لقتل الشعب السوري

6th April 2020 11:53 (8 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

من الآن نقولها إن الولايات المتحدة الامريكية مسؤولة مسؤولية كاملة عن ما قد يحصده وباء كورونا في بلدي سوريا، وبجانبها هذا المجتمع الدولي الصامت والقابل بكل هذا الانتهاك الصارخ لأبسط القيم والمبادئ الانسانية.

تسع سنوات من عدوان وحرب أتت على الاخضر واليابس في هذا البلد، وكله تحت العين الامريكية إدارة واشرافا تخطيطا ودعما وتنفيذا في أحيان منها، لتأتي لحظات النصر السوري ملبدة بجملة من التحديات أبرزها الاحتلالين التركي والامريكي، وما ترتكبه أمريكا في الشمال السوري من نهب وسرقة لثروات سوريا، والأخطر هو المسعى الامريكي الحثيث للإبقاء على حالة الارهاب في سوريا .

[+]

حتمية التحولات في العلاقات الدولية في عالم ما بعد الكورونا.. وكوفيد 19 يغير وجهة القيادة العالمية ويرسم شكلا جديدا من العولمة

29th March 2020 11:23 (6 comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

شكل فايروس كورونا أزمة صحية غير مسبوقة في التاريخ السياسي الحديث ليضع دول العالم امام تحديات كبيرة لها تداعياتها على العلاقات الدولية التي حكمت معظم دول العالم .

فالعالم كان مستقرا بعلاقاته ضمن مجموعة اتفاقيات ومعاهدات حكمت تحالفاته وتكتلاته، وأرسى من خلالها آلية العمل للسياسة الخارجية لكل محور لتكون الولايات المتحدة سيدة الهيمنة والديكتاتورية التي تحكم دول العالم فالحليف بالنسبة لها هو تابع والعدو هو من يتطلع لبناء أمجاد بلاده دون التحفظ على الخطوط الحمراء التي قد تنال من مكانة وتفرد أمريكا في حكم دول العالم .

[+]

الحرب على سوريا في ذكراها التاسعة.. تشخيص للأهداف وتأملات في النتائج

17th March 2020 12:46 (2 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

تخط سورية مع نهاية العام التاسع للحرب الكونية عليها الخطوط الأخيرة لتعلن النصر المؤزر على دول العدوان وافشال مشاريعهم التي كان عنوانها الأبرز التقسيم والتجزئة للجغرافية السورية لتكثر الرايات التي تواجه راية الجمهورية العربية السورية وتعمل جاهدة لأن تحل محلها …ومع كل راية خطة ورواية تعاملت معها الدولة السورية بالمقاومة والصمود الذي أنتج النصر

أعوام تسع على بدء الشرارة الأولى لمخطط صهيوني أمريكي غربي تركي بعمالة عربية على الدولة السورية لتكون اقذر حرب عرفها العالم تداخل فيها المتناقضات وحلل فيها المحرمات … فالارهاب كان ومازال العصى التي تضرب فيها دول العدوان  الدولة السورية لتحقيق الديموقراطية للشعب السوري …

فكانت حقوق الإنسان تحقق عبر حرية الإرهابي في استخدام الساطور تارة وأخرى صاروخ التاو ..

[+]

من درع الفرات 2016  إلى درع الربيع 2020 متوالية الفشل المتلاحق.. هل يتعلم أردوغان من أخطائه؟

5th March 2020 14:22 (8 comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

أربع عمليات عسكرية أطلقها النظام التركي في عمق الاراضي الحدودية السورية بدأت بعملية درع الفرات تلاها غصن الزيتون ثم نبع السلام وآخرها درع الربيع، هذه العمليات العسكرية تلتقي عند العديد من المشتركات التي تقدم تصورا للماهية الحقيقة لهذه العمليات وأهدافها غير المعلنة.

الهدف العام والمعلن من أنقرة هو إنشاء منطقة آمنة على الحدود بعمق داخل الأراضي السورية، برغم أن العمليتين الاولى والثانية انطلقتا تحت عناوين إبعاد وحدات حماية الشعب الكردية ومقاتلة تنظيم الدولة إلا أن الباعث الحقيقي لهما هو التمهيد للعمليات التالية والتي تهدف إلى تنفيذ فكرة المنطقة الآمنة بالرؤية والتصور التركي، وفي التالي أهم مشتركات العمليات العسكرية التركية:

  • غياب المشروعية القانونية لكل تلك العمليات وعدم وجود المسوغات التي تمنح أردوغان الحق بشنها على دولة جارة ذات سيادة مع ملاحظة أن جميع العمليات تمت داخل الحدود السورية وبأعماق كبيرة بما يضفي صفة العدوانية والاحتلال عليها .

[+]

انتصار سوريا يرفع منسوب الخطر على مشاريع وصفقات التصفية للقضية الفلسطينية

3rd February 2020 12:48 (3 comments)

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

“لايوجد سياسة أمريكية في الشرق الأوسط بل سياسة إسرائيلية تنفذها أمريكا” بهذه العبارة الشهيرة عالمياً للرئيس القائد حافظ الأسد إختصر الرؤية السورية لموضوع الهيمنة الصهيونية في أمريكا، ولم تقف القيادة السورية عند هذه المفصلية الهامة فقط، بل تجاوزتها بمواقف ستظل مضيئة في سماء العتمة العربية، ولسنا ببعيدين عن التاريخ الذي سطر للدولة السورية مواقفها المتسمة بالمبدأية من القضية الفلسطينية في اللحظة التي تخلف عنها الكثيرون ممن هم محسوبون عرباً، فكان سجل المقاومة السورية للهيمنة الصهيونية الامريكية حافلاً وواضحاً من بداياته، وضحَّت سوريا بالكثير في سبيل مبادئها وهي ترى نفسها بأنها تقوم بأقل الواجب الذي تراه طبيعياً تجاه الهجمة الصهيونية الامريكية الهادفة لمناهضة الشعوب الحرة ومصادرة حقوقها، وكان أول الطريق في ذلك هو تصحيح المسار العربي وتصويب الرؤية للواقع القائم، ولنا أن نستحضر هنا مقولة القائد حافظ الأسد الشهيرة في مؤتمر للقمة الاسلامية بالكويت حينما قال “لا يمكن أن يكون العربي من العرب ومع “إسرائيل” في آن واحد، لا يمكن أن يكون المسلم مع المسلمين ومع أعداء المسلمين في آن واحد، لا يمكن أن يكون العربي مع العرب كلاماً ومع “إسرائيل” موقعاً واتفاقاً ” .

[+]

الوعي الجمعي السوري في مصفوفة المقاومة للإهارب الاقتصادي الامريكي

24th January 2020 12:18 (3 comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

ما حققته الدولة السورية من انتصارات وانجازات على صعيد الحرب على الارهاب شكل نقطة تحول اقتضت الذهاب الى أولويات ما بعد اجتثاث الارهاب، من إعادة البناء للدولة وإعمار ما خلفته تسع سنوات حرب وعدوان ودمار، لتبدأ الحياة تنبض من جديد وتعود الى طبيعتها في العديد من المناطق والمحافظات السورية وتشرع الدولة في عمليات الإنعاش الاقتصادي عبر الولوج في مرحلة إعادة الإعمار .

بالتزامن مع تقدم الجيش العربي السوري في معركة إدلب وتحقيقه إنجازات كبيرة، صاعدت الولايات المتحدة وعملائها من  زيادة وتيرة استهدافها على كل الجبهات، صواريخ غراند التي دعم النظام التركي فيها ارهابيي إدلب لم تفِ بالغرض فكانت مناشدات إردوغان لبوتين على  هامش اجتماع برلين والمطالبة بوقف تقدم الجيش العربي السوري، هذه المعطيات أتت بنفس التوقيت التي زادت فيه الولايات المتحدة الأمريكية وعملائها من استهداف الاقتصاد السوري الذي صمد لمدة تسع سنوات بوجه هذا الاستهداف، الفشل في تحقيق أهداف أمريكا على المستوى العسكري والسياسي جعلها تذهب باتجاه زيادة الضغط للحد الأقصى فالعقوبات الأمريكية  الغربية التي طالت كل مفاصل الحياة للمواطن السوري والسعي الحثيث لضرب الدولة السورية من خلال استهداف الارهاب للمؤسسات وسرقة الثروات السورية بالتناوب مابين داعش والكرد والكيان الصهيوني ليتبلور المشهد بسرقة أمريكا للنفط السوري والسيليكون الموجود في منطقة الجزيرة السورية بينما تقوم تركيا بسرقة القمح  .

[+]

“اغتيال سليماني” عبثية الحسابات الترامبية في ظل غياب الاستراتيجية وحضور التأثير للجناح الصهيوني داخل البيت الأبيض

14th January 2020 12:18 (no comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

ابتعاد الحكومات السابقة للإدارة الأمريكية عن تنفيذ عملية الاغتيال للجنرال سليماني وقرار الحكومة الحالية بقرار اغتياله يأتي ضمن جملة متغيرات منها ضعف قوة أمريكا عالميا بعد الانكسارات المتتالية في الشرق الأوسط و انتصارات محور المقاومة على المشروع الأخطر للمنطقة وفشلهم في  تحقيق ما سمي بمشروع الشرق الأوسط الجديد الذي كان الارهاب العالمي اهم أدواته، وصعود قوى عالمية أخرى أدى إلى تراجع دور أمريكا عالميا، وان كنا نقول ان قرار الاغتيال هو قرار عبثي بسبب غياب الاستراتيجية للولايات المتحدة التي كانت تراهن  بهذا القرار  على تحقيق اهداف تؤثر على مزاج الناخب الامريكي  وتعوض فيه امريكا ما خسرته في السنوات السابقة من سمعة للجيش الذي لا يقهر الا انه انقلب السحر على الساحر على المستوى الداخلي  اعتبره اكبر ساسة الولايات المتحدة بأنه خطأ استراتيجي وخسر ترامب جبهته الداخلية فعصفت المظاهرات المنددة بعملية الاغتيال في أكثر من مدينة أمريكية و ما قرار البرلمان الأمريكي بالحد من صلاحيات ترامب بشأن شن اي عدوان على إيران ليس إلا عنوان اكبر لمدى غياب الاستراتيجية لهذه الدولة .

[+]

سوريا 2019 الأقوى والاقرب للنصر..وانتصارات تعيد هيكلة المشهد..فهل يكون 2020 عام إعلان النصر الكبير؟

31st December 2019 12:41 (7 comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

وأنا أفكر في كتابة مقالي هذا تذكرت كل رهانات أعداء سوريا وتلك التصريحات الرنانة التي أطلقت في بدايات الحرب على سوريا، من انهاء سوريا كدولة ونظام وقائد ومؤسسات، لأرقب اللحظة الحالية التي تعيشها سوريا وأتساءل عن مصير كل أولئك المراهنين وكل رهاناتهم وما حجم الخسارة التي لحقت بهم؟

الانتصارات المتسارعة والكبيرة التي تحققت خلال العام2019 تعيد هيكلة المشهد برمته، صانعة التحولات الاستراتيجية التي تشكلت كنتاج طبيعي لانتصارات الجيش العربي السوري، لتؤسس لمرحلة مغايرة وجديدة في التوازنات الدولية، وهذه أهم افرازات النصر السوري والذي يمثل انتصارا للعالم، فعودة التوازنات الدولية اللاغية لما يسمى بالقطب الواحد والتحول الى عالم متعدد الاقطاب يعتبر أبرز وأكبر تحولات هذا النصر، ولذا نقول بأن انتصار سوريا يعيد تشكيل الخارطة العالمية ويغير وجه العالم بما ينهي حالة الهيمنة وسيطرة القطب الواحد، وبفضل هذا الانتصار صعدت قوى دولية الى مشهد التأثيرات العالمية وراسمين جدد لم يكن ليكتب لهم هذا الحضور لولا هذا النصر السوري الكبير .

[+]

إنهاء الارهاب أولوية الجيش العربي السوري وعينه على سراقب وفتح الطريق الدولي هدف رئيسي لعملية التحرير الكبرى بإدلب

24th December 2019 11:54 (one comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

تفكيك المشهد السوري وتحديدا مشهد المعركة في إدلب ليس معقدا، فثمة قرار سوري سيادي للقضاء على الارهاب قد اُتخذ من هرم الدولة السورية ورُتبت له كل الظروف والعوامل التي تساعد على الحسم وانهاء ملف الارهاب في سوريا، واذا كان من تعقيد في المشهد فهو في طبيعة وتشكيلات الارهاب والعلاقات التي تحكم هذا الكم من الجماعات المتناقضة والمتباينة  المتناحرة والتي في كثير منها جماعات ارهاب أجنبية -قوقاز- تركستان- صينيين- وغيرهم العديد من جماعات الارهاب العالمي، بما يعطي تصورا لنوع وحجم المعركة في ادلب في كونها معركة في مواجهة ارهاب عالمي، وان انتصار سوريا في هذه المعركة هو انتصار للعالم اجمع في وجه اعتى إرهابيي العالم وابشع تنظيمات ارهابية عرفها التاريخ، وهذا له دلالة واضحة تشير الى ما لهذه المعركة وحسمها من انعكاسات تؤثر على الاقليم والعالم .

[+]

المقاومة الشعبية السورية خطوة التحولات الاستراتيجية في مشهد الاحتلال الامريكي

12th December 2019 13:01 (no comments)

الدكتورة حسناء نصر الحسين

الحديث عن المقاومة الشعبية السورية ليس وليد لحظته، فمنذ اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب منحه الجولان السوري المحتل للكيان الصهيوني، بدأ ابناء الجولان بتشكيل مقاومتهم الوطنية في وجه المحتل الصهيوني ومواجهة الممارسات الاحتلالية لهذا المحتل، لكن ظلت هذه المقاومة محصورة على ابناء هذه المنطقة السورية المحتلة اسرائيليا.

تأتي المتغيرات وتتسارع الاحداث في ظل حرب عدوانية على هذا البلد لسنوات تسع مضت، لتتوج هذه المتغيرات بما هو أبعد من هذا والمتمثل بالاحتلال الامريكي، والذي جعل من الشمال السوري وتحديدا مناطق الشمال وآبار النفط السورية جغرافيا لاحتلاله وسيطرته ونهبه لثروات هذا البلد النفطية وغير النفطية.

[+]

الفوضى كحاجة أمريكية.. تجديد في النسخة وتغيير للأدوات

27th November 2019 12:04 (3 comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

حينما اعلنت واشنطن عن مشروعها في الشرق الاوسط والذي جاء على لسان وزيرة الخارجية الامريكية السابقة كونداليزا رايس عام 2006م والذي سُمي بمشروع الشرق الاوسط الجديد، كان منبر هذا الاعلان آنذاك هو لبنان، والمبني على نظرية الفوضى الخلاقة وفكرة فتح الطريق لإعادة رسم المنطقة من جديد، ليمر المشروع بمراحل فشل متلاحقة، وتذهب الولايات المتحدة الامريكية الى تبني نظريات جديدة ضمن مشروع الفوضى كان أبرز هذه النظريات هو ما بات يُعرف لاحقا بـ القيادة من الخلف، لتُحيل أمريكا المنطقة الى حالة من الدمار والخراب والاحتراب وتتسع الفوضى .

[+]

معركة إدلب أولوية الدولة السورية في رسم التحولات الكبرى

15th November 2019 13:07 (one comments)

 

 

الدكتورة حسناء نصر الحسين

جملة من العراقيل وضعتها دول العدوان على سوريا(تركيا والولايات المتحدة الامريكية) في طريق الجيش العربي السوري لوقف زحفه باتجاه إدلب، مع ذلك استطاع الجيش السوري تحقيق انتصارات وتحرير مناطق عدة على محيط إدلب، ولم يقف عند حدود الاتفاق التركي الروسي بشأن إدلب والذي ادعت فيه تركيا رغبتها بمنحها فرصة أخرى للقضاء على هيئة تحرير الشام أو جبهة النصرة كما كانت تدعيه، بينما يظل هدفها في الحفاظ على هذه الجماعات وإحاطتها بالرعاية والاهتمام التركي المنقطع النظير وهذه في الحقيقة رغبة أمريكية قبل أن تكون تركية،  بل ذهب الجيش السوري إلى تحرير مساحات واسعة في ريف حماه الشمالي ومناطق من ريف إدلب الجنوبي .

[+]
موزمبيق تتحدّث وتَكشِف عن معلوماتٍ تُعزّز وقوف جِهات خارجيّة خلف تفجير مرفأ بيروت الكارثي.. التّغيير قادمٌ إلى لبنان ولكن كيف؟ ولماذا يحتاج “حزب الله” إلى نقدٍ ذاتيٍّ ومُراجعة شاملة في أسرعِ وقتٍ مُمكنٍ؟ ولماذا لا نتفائل كثيرًا من نتائج مُؤتمر باريس ومِلياراته؟
لماذا لن يَجِد الثّالوث الصيني الروسي الإيراني رئيسًا لأمريكا أفضل من ترامب؟ وهل تسعى هذه الدّول فِعلًا لإسقاطه في الانتخابات المُقبلة لصالح منافسه بايدن مثلما ادّعى اليوم؟ وكيف أثبتت التدخّلات الروسيّة السّابقة دهاء بوتين وعبقريّته؟
أحدث النظريّات حول تفجير مرفأ بيروت.. إسرائيل المُستفيد الأكبر ورأس المُقاومة هو المطلوب.. ماكرون زار لبنان كحاكمٍ مُستَعمِر.. وترامب كان صادقًا وهو الكَذوب بتأكيده أنّ التّفجير مُدبّر.. التّحقيق الدولي مُؤامرة لإبعاد الاتّهامات عن تل أبيب.. والعَيبْ ليس في النّظام وإنّما الإقطاع السّياسي الفاسِد
وزير ثان يستقيل من الحكومة اللبنانية بعد انفجار مرفأ بيروت هو وزير البيئة دميانوس قطار
قراءة في خلفيات المشهد السياسي اللبناني.. لماذا استقال نواب وبعض الوزراء من الحكومة.. لماذا كان خطاب نصرالله هادئا رغم كم الاتهامات المزورة التي وجهت للحزب على خليفة الانفجار الكبير.. ولماذا تصاعد العنف في الشارع اللبناني وما علاقة فرنسا والولايات المتحدة واين تتجه الامور في المستقبل القريب؟
صحيفة إسرائيلية: أجراس الانتخابات تقرع من جديد … ونتنياهو سيد الموقف
ناشونال انتريست: من الذي دمر بيروت؟
الأوبزرفر: وراء انفجار بيروت يقبع عالم الشحن البحري عديم القوانين
موسكوفسكي كومسوموليتس: الولايات المتحدة مهددة بالانهيار
فزغلياد: آفاق البرنامج النووي السعودي المدعوم من الصين
علوي محسن الخباز: هل ستفرض الصين نظاما عالميا جديدا 
تحقيق: التحالف المزمع بين بكين وطهران… واقع أم حلم إيراني؟
صالح عوض: رحلة القارّة المتوسطة.. من التحرير إلى النهضة
اسعد عبدالله عبدعلي: مشروع كبير لنشر زنا المحارم
الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة: الاغتراب والحنين: مفاهيـم ودلالات
اسيا العتروس: لماذا لم يبادر رئيس عربي بزيارة لبنان؟ فاجعة بيروت تخضع ما بقي من “الضمير” الانساني العربي والعالمي لاختبار حاسم
المحامي عبدالرؤوف التل: مـن يجرؤ على إصلاح الإدارة في الاردن
فيصل درنيقة: سنبقى مع تحرير فلسطين بأنتظار تعليق مشانقنا يا أحدب
د . كاوا ازيزي: الى صقور المعارضين للتقارب الكوردى .. الكوردي
احمد الحاج: يوم زعل الحظ الاسمر في 8/8/1988 ولم يقل لي بعدها مرحبا!
د. طلال الشريف: لقمة العيش أهم من مقاومة غير منتجة وطنيا وإجتماعيا طوال سنين مضت
سامية بن يحي: ماذا تريد فرنسا من بلد الأرز ؟
الدكتور بهيج سكاكيني: هل بدأت الثورة الملونة في لبنان؟
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
raialyoum
Raialyoum رأي اليوم

FREE
VIEW