30th May 2020

الدكتور محمد بكر  - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

استقلالٌ برواية مفاجئة في الأردن.. رئيس “الدستور” داوودية يؤرخ لخطر الصهيونية على المفرق وحوران: الملك عبد الله الأول غيّر في وعد بلفور.. وطلاب الصف السابع لديهم يعرفوننا بأرض إسرائيل الشرقية.. وصفقة القرن شقت اوتوسترادا التفافيا حولنا ونتنياهو عاد لمصطلح ” ارض إسرائيل الانتدابية”

5 days ago 08:44 (26 comments)

 

 

برلين – “رأي اليوم” – فرح مرقه:

كتب رئيس مجلس إدارة صحيفة الدستور الأردنية محمد داوودية الأحد، بنفسه مادة تأريخية في الصحيفة توثّق لأطماع إسرائيلية في الأردن، مستنداً فيها إلى الدكتور بكر خازر المجالي كأحد المؤرخين الأردنيين الرصينين وإلى جانب من المناهج الإسرائيلية.

وأوردت المادة المثيرة التي حملت اسم “تهديد صهيوني جديد لاستقلال الأردن” سلسلة من الحقائق التاريخية، التي تؤكد ان وعد بلفور لم يكن يريد للأردن ان يقوم كدولة، مستنداً إلى مسودة الوعد.

[+]

سورية.. “نشرُ الغسيل” والنّصرُ المكلومْ

2 weeks ago 10:50 (one comments)

 

الدكتور محمد بكر

نكتب هنا عن سورية العزيزة ومن فيها، وكوننا فلسطينيّي الهوى والجنسية فهذا لايمنع على الإطلاق من الإضاءة على مايحدث في سورية الحبيبة، فمن وُلد فيها وشرب من عذب مياهها، وتعلّم في جامعاتها العريقة، وكان ” لحم أكتافه ” من خيرها، وشاءت الظروف أن يمتهن العمل الصحفي، فلابد من مناصرة الحق، والحق هنا لم يعد يتعلق بالوقوف مع طرف على حساب طرف ٍ آخر قُدّم إعلامياً على أنه معارضة، إنما الحق هو في الوقوف مع من يدفع ثمن  ويلات الحرب، بكل مسمياتها القذرة، من تآمرٍ وتسليحٍ وإفسادٍ وفسادٍ وتيهٍ تطاول في يوميات الشعب السوري، وباتت لقمة عيشه مغمّسة بالبارود والدم، ويوميات “نشر الغسيل” السوري، التي يوصّفها مؤيدو الدولة السورية بحق الأخيرة في محاربة الفاسدين وتحصيل أموالها منهم، بينما يجد فيها المعارضون صراعاً ” للدّيكة” في مسرح الحرب، ومابين ” حانا” و “مانا” لا تتكاثر إلا صورة واحدة في المشهد تبصرها الأعين، في تجسيدٍ صارخٍ لزهور الشعب المسحوقة وأشجاره التي تموت يومياً لكنها ليست واقفة.

[+]

الدكتور محمد بنيعيش: الصراحة النفسية في كسب المصداقية عند أبي حامد الغزالي

2 weeks ago 13:38 (2 comments)

الدكتور محمد بنيعيش

  كثير منا من يدعي ويزعم ،ويزبد ويرعد ويصخب ويوهم ،حتى قد تظن أنه هو الشهم الهمام الفهِم،والرائد القائد ،ولكن بعد التحقيق لا تجد سوى السراب المبهم واللعب المعلّب ،بحيث عند الامتحان قد  يعز المرء أو يهان،وعند التحقيق يتبين الصدق من الروغان…

   ومن الغباء أن يطلب من بعض المسئولين التصريح بالممتلكات الخارجية كمسلك للمراقبة المالية والإدارية ولا يلتفت إلى الممتلكات أو الملكات الداخلية التي عن طريقها يمكن تمرير التصريح الأول صحيحا كاملا أو مزيفا وكاذبا…

 فالاعتبار النفسي والسلوكي هو الأهم في تحديد مصداقية الدعوى والإجراء معا،وتصحيح النوايا هو الأصل في تصحيح الأعمال وثمراتها.وقليل هم من يهتمون بهذا الأمر أو يتعقبونه أو يعترفون به كعنصر فعال في الحياة العامة، وخاصة حينما يتعلق الأمر بالمسؤولية وبالأموال العامة وتصريفها بأمانة ومراقبة ذاتية نفسية ،قبل أن تكون كاميرات أو كامبيالات.

[+]

لماذا نعتقد أن إعلان الرئيس أبو مازن بحل الاتفاقات الأمنية مع إسرائيل وأميركا ليس كافياً

2 weeks ago 10:58 (2 comments)

الدكتور محمد بكر

أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أن دولة فلسطين ومنظمة التحرير الفلسطينية وبقرارات من المجلسين الوطني والمركزي، في حلٍ من كل التفاهمات والاتفاقات مع الجانبين الأميركي والإسرائيلي بما فيها الأمنية، الإعلان كان قد سبقه تهديدات بالإقدام على هذه الخطوة ولاسيما بالتزامن مع مااُعلن خلال زيارة نتنياهو للبيت الأبيض عن خطة ترامب للسلام أو ما يسمى إعلامياً بصفقة القرن، فهل كان الإعلان بمنزلة خطوة جادة على طريق تفعيل إلغاء الاتفاقات الأمنية بالفعل؟ ولماذا نعتقد أن هذا الإعلان ليس كافياً، ولاسيما في مرحلة حساسة تعيشها القضية الفلسطينية هذه الأيام على طريق التطبيع والسعي نحو أن تكون دولة الاحتلال دولة مُتَقبّلة على الخارطة العربية.

[+]

بوتين يقص “شريط افتتاح” التسوية في البادية السورية.. فهل يُصفّق الإيرانيون؟

2 weeks ago 10:26 (2 comments)

 

الدكتور محمد بكر

لم يتوافق ماقاله الأمين العام لحزب الله في خطابه الأخير لجهة أن إيران ليس لها معركة نفوذ لا مع روسيا ولا مع أحد في سورية، مع مايرد هذه الأيام من معلومات تتحدث عن تحالف ثلاثي بين روسيا وإسرائيل والولايات المتحدة على قاعدة تفاهمات ومنهج عمل نحو إغلاق طريق طهران بيروت من الجانب السوري ، و استهداف التواجد العسكري الإيراني في البادية السورية، ليس عابراً ماتسربه الصحافة الروسية حول الدولة السورية وقيادتها في هذا التوقيت تحديداً ، وليس مصادفة حالة التماهي الحاصلة بين محتوى مايُسربه الإعلام الروسي حول مواطن فساد بعينها سواء في الحكومة السورية أو في شخص الأسد، وبين مانُقل على لسان المبعوث الأميركي جيمس جيفري بأن العلاقة بين موسكو والأسد ليست في أحسن أحوالها، وأن الروس أبلغوا الأميركيين بأنهم ليسوا سعداء ببقاء الأسد، لكن المشكلة في البديل على حد تعبير جيفري.

[+]

بكر السباتين: الفلسطينيون والصراع على الرئاسة في الأمريكيتيين عصامية واقتدار

3 weeks ago 11:23 (9 comments)

بكر السباتين

 

في الوقت الذي يشيطن فيه أقطاب صفقة القرن الشخصية الفلسطينية، ويدرجونها في قائمتي التسول والإرهاب، غير آبهين بدور الفلسطينيين الفاعل في بناء البنية التحتية لدول الخليج في كافة المجالات، تتجلى طاقة أبناء كنعان في العالم، كحالة متفردة تقوم على العصامية في التنمية والتواجد في مركز الفعل إينما حطت بها الرحال أو تقاذفتها المنافي منذ مطلع القرن الماضي مروراً بالنكبة حتى يومنا هذا.. وقد تخمرت في عقولهم تجربة المدن الفلسطينية المزدهرة وتحركت الخبرات في زنودهم وهم يشمرون سواعدهم لبناء الذات والمساهمة في البناء، فأينما توجهت الأنظار تجد الشخصية الفلسطينية في دائرة العطاء الإيجابي، إلا من دفعته أطماعه للتخريب على حساب القضية الفلسطينية وهذا لا يحتاج إلى دليل لأن المطبعين مع الاحتلال الإسرائيلي منتشرون وفق ارتباطاتهم الإقليمية من باب المصالح الشخصية وهي فئة محدودة ومنبوذة على صعيد الشعب الفلسطيني وهذا ديدن كل الشعوب والأمم عبر التاريخ.

[+]

مكالمة هاتفية ساخنة بين الأسد وبوتين.. ادلب وليالي النار

3 weeks ago 10:53 (5 comments)

 

الدكتور محمد بكر 

مابعد الهجوم الذي شنه تنظيم حراس الدين المنضوي في مجموعة ” وحرض المؤمنين” المنضوية بدورها في صفوف تنظيم القاعدة وتقاتل إلى جانب هيئة تحرير الشام، على مواقع للجيش السوري في سهل الغاب شمالي غرب محافظة حماه، ماأدى لسقوط العشرات من عناصر الجيش السوري والقوات الموالية له ومقتل سبعة من التنظيم، لن يكون كما قبله وسيشكل مفترق طرق لجهة مصير الهدنة الموقعة بين الجانبين الروسي والتركي في الخامس من آذار الماضي.

المنطقة كانت تشهد اشتباكات متقطعة بين الحين والآخر، لكن هذا الهجوم وُصف بالأعنف خلال الشهرين الماضيين، فماهي دلالات التوقيت؟ وكيف يخدم هذا الهجوم الأسد؟ ولاسيما في مرحلة حساسة لجهة الأبعاد وطبيعة التحديات التي تواجه الدولة السورية هذه الأيام. 

[+]

المخفي في كلام رامي مخلوف.. عندما يُخَيّر الأسد بين الانفجار السياسي أو الاقتصادي؟

4 weeks ago 10:54 (one comments)

الدكتور محمد بكر

بدأت خيوط المشهد السوري المتشابكة تتفكك أكثر فأكثر، وتقدم صورة يمكن البناء عليها، ولاسيما هذه الأيام، وبعد ظهور لافت لابن خال الرئيس الأسد رامي مخلوف على وسائل التواصل الاجتماعي، مناشداً الرئيس للتدخل بوقف حملة الاعتقالات التي تشنها الأجهزة الأمنية بحق موظفيه كما قال ، والضغوط التي وصفها بغير المقبولة التي بدأت تُمارس عليه، مخلوف شرح عبر إطلالتين كثيراً من الخدمات التي قدمها للدولة السورية سواء مايتعلق منها بالوضع الاقتصادي أو الوضع الإنساني، وكيف كان له الدور البارز في رفد حزينة الدولة بالأموال، وأن مؤسساته من أهم دافعي الضريبة في البلاد، ربما لن تنفع مناشدات السيد رامي في فرملة الطارئ على المشهد الذي بات في عمقه ومطارحه المتقدمة هو خدمة لهدف سياسي بعينه، بدأت أولى الأدلة الأولية عليه تتكاثر روائحها بزخم هذه الأيام، وتحديداً مابدأ يتعالى من أصوات روسية تتحدث عن فشل وفساد الحكومة السورية الحالية وصداع سوري في الرأس الروسية، مايشكل حالة غير معتادة على الإطلاق بدأت تظهر بهذا العلن على اللسان الروسي، صحيح أن تلك التصريحات هي تخص أشخاصاً دبلوماسيين سابقين وذو طابع غير رسمي، لكنها نُشرت على مواقع رسمية، وحذفها لايعني أن ليس لها أساساً أو غايات متقدمة.

[+]

رأس بوتين والصداع السوري

5 weeks ago 10:27 (no comments)

 

 

الدكتور محمد بكر

“على الكرملين التخلص من الصداع السوري”، هكذا كان توصيف الدبلوماسي الروسي السابق ألكسندر شوميلين للمشهد السياسي في سورية بعد خمس سنوات من تدخل بلده عسكرياً في الحرب السورية، عادّاً أن المشكلة في سورية هي في شخص الأسد على حد تعبيره ، ما أثار ضجة كبيرة في الأوساط السياسة والإعلامية، الأمر لم يتوقف عند هذا الحد فقط بل جاء مقال يفيغيني بريجوزين عبر الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء الروسية ليزيد الطين بلة، وهو رجل الأعمال المقرب من بوتين، بريجوزين وصف الأسد في مقاله بالفاسد، وأن استطلاعاً للرأي اذا ماتم إجراءه فلن يحصد الأسد أكثر من 32 ٪ من الأصوات، هذا المقال الذي لم يستمر طويلاً على الموقع وتم حذفه بعد فترة قصيرة، فمالذي يحدث خلف الكواليس، ولماذا تتعالى أصوات روسية وتثير مثل هكذا توصيفات في هذا التوقيت بالذات، وهل فعلاً مازال بوتين يحب الأسد كما قال دبلوماسي روسي سابق؟

مانشره مجلس الشؤون الدولية الروسية لجهة أن الحكومة السورية بحاجة لنهج بعيد النظر ومرن من أجل إنهاء الصراع في سورية، هو الأقرب لما تعمل عليه موسكو وتحاول هندسته في المرحلة القادمة، موسكو التي دعمت الأسد في مراحل حرجة جداً مرت فيها الحرب السورية إدراكاً منها للأبعاد العميقة والمطارح المتقدمة التي كان يراد لكرة النار في سورية أن تصل إليها، ولعل خمس سنوات من التدخل العسكري الروسي في سورية، أسقطت كثير من المشروعات والسيناريوهات وانتهت إلى ماانتهت إليه من تثبيت لأركان الدولة السورية، وسيطرة واسعة على كثير من الجغرافية السورية لن تتوجها موسكو بالتأكيد ولن تكون خاتمة أعمالها في سورية هو التخلي عن الأسد، ثمة جغرافية سورية اسمها ادلب تريد موسكو ان تجد لها حلاً سريعاً وبطريقة سياسية توافقية مع الجانب التركي، وتتويجاً لكل الاتفاقات السابقة ولاسيما تسيير الدوريات المشتركة وتحديداً في الطريق الدولي M4، وكيف تصدت القوات التركية لسوريين وعناصر من جبهة النصرة حاولت منع القوات الروسية من الدخول إلى المنطقة وقتلت اثنين منهم، من هنا تحاول موسكو أن تُعجّل في إنهاء الملف السوري ولاسيما أن لديها ملفات كبيرة تتعلق بانهيار أسعار النفط، وملف كورونا، وتسعى لتغليب سياسة مسك العصا من الوسط في جبهة ادلب على قاعدة الموازنة ربما بين عناد تركي وإصرار سوري، ترى معه موسكو إمكانية تشكيل حكومة سورية ودستور جديد يسمح بمشاركة شخصيات سورية معارضة تدعمها أنقرة في الحكومة الجديدة تمهيداً لأن يُصرف ذلك سياسياً في جبهة ادلب ، وضمان أنقرة بالمقابل، بفكفكة الكتلة المسلحة المحسوبة عليها في ادلب، ومن يشذ سيكون في مرمى نيران المتوافقين بمن فيهم الكرد شرق الفرات.

[+]

بلدربيرغ النسخة الصينية.. العالم ولعبة الموت

25th April 2020 11:30 (no comments)

 

 

الدكتور محمد بكر

ربما لن يجد كلام بومبيو الذي يواصل تصعيد حربه الكلامية ضد الصين عادّاً إياها أكبرَ باعثٍ للغازات في العالم، ومُعطّلٍ لتقدم الدول، لن يجد آذاناً صينية صاغية، ومفاخرته ببلاده التي وصفها بالرائدة في مجال الحد من الانبعاثات الغازية، مطالباً بترك المجال أمام الابتكار والمنافسة الحرة حتى يغدو المستقبل أكثر إشراقاً بحسب ماجاء في الرسالة التي ووجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بمناسبة يوم الأرض، مؤكداً أن بحوزتهم الحقائق العلمية والبيانات الصحيحة حول من يحقق نتائج فعلية مهمة للجميع، كل ذلك لن يستجلب على الإطلاق أي تأثير لا في الخطاب الصيني، ولافي سلوكه المتنامي تباعاً في مشهدية الاشتباك، هذا الاشتباك الذي بات يتجاوز بكثير ويقفز بعيداً من نظرية التطور الطبيعي للفايرس، ولاسيما فيما يتعلق بجغرافية انتشاره ووصوله لمطارح لها دلالاتها العميقة الطافحة بسيل من علامات الاستفهام، سابقاً كانت أصابع ” الاتهام” مسمرة باتجاه الولايات المتحدة الأميركية لجهة نشر الفايرس، وهي نظرية محتملة، لكن ماذا عن ارتدادات الهجوم البيولوجي الأميركي ( إن كان كذلك)، والأرقام التي تعكس مدى المأزق الذي تعيشه الولايات المتحدة هذه الأيام في ظل تطور متسارع لانتشار الفايرس، وهي تسير بشكل مؤكد نحو تسجيل مليون إصابة ووفاة خمسين ألفاً من مواطنيها، ومادلالة ما أعلنه ترامب لجهة أن بلاده باتت تملك سياسة احتواء للفايرس، وأنهم حتى ولو تعرضوا لموجة جديدة منه فلن يكون الوضع كما هو الآن، وأنهم سيصدّرون أجهزة التنفس الصناعي للعالم، داعياً الولايات الأميركية لجهة العودة إلى الحياة تدريجياً، فهل دقت ساعة ” القول الفصل” وبات كافياً مايشير إليه عداد الموتى حول العالم، ليقف سيد البيت الأبيض ربما في خطاب ” تاريخي” ويعلن عن لقاح أميركي وعن انتصار الولايات المتحدة في معركتها ضد ” الفايرس الصيني” ؟ وعند ذلك يبدو مشهداً من عيار “24 قيراط” يطيح بجو بايدن وغير بايدن وكل من يحاول أن يدخل في حلبة الانتخابات الأميركية؟

كثيرة ٌ هي النظريات والتأويلات والتحليلات لجهة الأسرار المحيطة بكل مايحدث على مستوى العالم، فالمعالجة الدقيقة لجملة الحاصل مازالت عصية على التحقق بشكلها النموذجي والعلمي، لكن ثمة حقيقة صارخة تشي بأن الصين استثمرت كما الولايات المتحدة، ولكن كل على طريقته، استثمار الصين هنا هو إما على قاعدة ” امتصاص الصدمة” والنجاح السريع في فكفكة شيفرة الهجوم البيولوجي الأميركي” إن كان كذلك” وهنا باتت بكين تدير اللعبة بحرفية عالية، إذ استطاعت ربما ان ترسل الفايرس لقواعد عسكرية أميركية دون غيرها، أو على قاعدة  ” تسرب فيروسي” من مخابرها شكل فرصة وبوابة لتُقدم الصين نفسها في إطار ” حلّالْ العقد” والجدير بوضع نهاية للكارثة العالمية، وهي اي الصين قد وصلت ربما في مطارح معينة للغايات غير المعلنة بهذا المعنى، فعندما تُنزل إيطاليا علم الاتحاد الأوروبي، لترفع مكانه العلم الصيني، وأن ” تتبرأ ” صربيا من ذلك الاتحاد، لتعلن انتصارها للصين، فهي من المشاهد الفريدة التي تحمل الكثير على طريق ماينتظر العالم من خارطة تحالفات جديدة.

[+]

عن التعزيزات الأميركية في الحسكة.. كورونا يُركّعْ وترامب يُرقّعْ

15th April 2020 10:20 (no comments)

الدكتور محمد بكر

لا يجد الرئيس الأميركي دونالاند ترامب هذه الأيام سبيلاً للتخلص من تداعيات وآثار كورونا على بلاده التي باتت الأكثر مأزقاً من حيث الوفيات والإصابات على مستوى العالم، سوى في ” الهروب” نحو جبهات أخرى، في محاولة ” لترقيع” مايمكن ترقيعه لجهة تعالي الأصوات في الداخل الأميركي وتحميل الرئيس مسؤولية وفاة اثنين وعشرين ألفاً من المواطنين الأميركيين، نتيجة الإدارة السيئة في التعاطي مع انتشار الفايرس وبطء الإجراءات، لا بل تكشف ” عورات” النظام الصحي الأميركي بالكامل، وكيف أظهر كورونا ماغطت عليه سنوات من تصدير القدرات والتباهي بالمكانة التي تتمتع بها الولايات المتحدة في المنظومة الدولية، من هنا يمكن توصيف السلوك الأميركي لجهة إرسال تعزيزات عسكرية تضم معدات لوجستية وعربات مدرعة إلى مدينة الحسكة وتحديداً منطقة الشدادي، كصورة من صور ” الالتفاف” الأميركي على مابات واقعاً أميركياً غاية في السوء خلفته جائحة كورونا، ليس صحيحاً على الإطلاق أن مقتل جندي أميركي في ريف دير الزور الشمالي هو الباعث على الخطوة الأميركية، ولا حتى ماقاله وزير الخارجية مايك بومبيو في اتصال هاتفي لنظيره الروسي لجهة العزم على توسيع وتعميق التعاون بين الجانبين لتحقيق الاستقرار في الشمال السوري، هو الهدف العميق للتحرك الأميركي، ولا حتى ماقيل وما تحدثت عنه تقارير لجهة عودة محتملة لتنظيم داعش في العراق وتحديداً المناطق التي تعد مصادر مهمة للطاقة كما ديالى وكركوك، هو من ضمن الأسباب الرئيسة للجديد الأميركي، ثمة سلة أميركية يسعى ترامب لملئها بجملة من الأوراق والإنجازات التي من شأنها أن تحصد الأصوات في المعركة الانتخابية المقبلة من جهة وتغطي على ” سوءات” ظهرتها جائحة كورونا.

[+]

حرب الكورونا.. اللعب على المكشوف

4th April 2020 11:57 (one comments)

 

 

الدكتور محمد بكر

ثمة مايبعث على كثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام حول جملة الأهوال التي تصاحب تفشي فايروس كورونا الذي ينتشر كما تنتشر النار في الهشيم، هذه التساؤلات التي بات محورها ومولدها مايحدث في الولايات المتحدة الأميركية تحديداً، فمحاولات الرئيس الأميركي لاستمالة شركة كيورفاك الألمانية، لجهة حقوق شراء لقاح ضد كورونا، وكذلك إغراء جملة من الأطباء للعمل في الولايات المتحدة، وإلغاء مكتب الأوبئة الذي أسسه أوباما ، وأيضاً ماأعلنته وكالة مارشال الأميركية التابعة لوزارة العدل لجهة تشديد الحماية الأمنية على عالم الأمراض المعدية الأميركي أنطوني فاوتشي واتهام أنصار ترامب له بالعمالة للدولة العميقة، وتلقيه تهديدات لكونه يعمل في مسارات معاكسة لرؤية الرئيس، كل ذلك يدفع بالاعتقاد أن ترامب وفريقه السياسي يدفعون نحو ديمومة الأزمة، وكل ذلك أيضآ لا يعني افتقار أميركا للحلول الطبية المساعدة من خبرات ومعدات للتصدي للفايرس، بل السعي لتظهير ذلك لترسيخ حقيقة ان الولايات المتحدة تعاني مثلها مثل باقي الدول من الفايرس وتفشيه، ولاضير إن تفشى الوباء بالفعل كما تقول الإحصاءات الأميركية وأن يموت الآلاف من الأميركيين في سبيل تحقيق ماهو أعمق، لجهة تركيع دول بعينها أو اقتصاديات بعينها.

[+]

 ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في السعودية إلى 1453 حالة

30th March 2020 13:42 (no comments)

الرياض ـ (د ب أ) – أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الاثنين تسجيل 154 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليرتفع اجمالي الإصابات في البلاد إلى 1453 حالة .

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور محمد العبدالعالي، في مؤتمر صحفي اليوم إنه لم يتم تسجيل أي وفيات اليوم، وتم تسجيل تعافي 49 حالة ليصل اجمالي حالات الشفاء إلى 115 حالة.

على صعيد آخر ، أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم تطبيق إجراءات احترازية صحية إضافية بعدد من الأحياء السكنية بمدينة مكة المكرمة ومنع التجول فيها بداية من اليوم .

[+]

الكورونا في ألمانيا.. متزعمة القارة الأوروبية في عين العاصفة الأميركية؟

17th March 2020 12:44 (no comments)

الدكتور محمد بكر

إجراءات مكثفة بدأت باتخاذها الحكومة الألمانية هذه الأيام ولاسيما مع تفاقم عدد الإصابات بفايرس كورونا، اكثر من 6500 إصابة مؤكدة بحسب وكالة الأنباء الألمانية و معهد روبرت كوخ الطبي ، وثلاثة عشر حالة وفاة إلى حين كتابة هذه السطور ، والأمر في تصاعد يومي مستمر، تدابير مشددة بدأت بها البلاد من تعليق الدراسة في المدارس والجامعات مروراً بإلغاء اغلب الأنشطة الرياضية والاجتماعية والثقافية، وكذلك إغلاق الحدود مع الدول الأوروبية ماعدا الاستثناءات الضرورية، وتقليل الرحلات بين المقاطعات، حالة من الهلع والتحسب والخوف باتت تظهر جلياً في أوساط الشارع كانت كفيلة بتصاعد حمى الشراء من المولات، ونفاذ ملحوظ لغالبية مواد التنظيف ولاسيما المعقمات، كل ذلك جاء بعد إعلان ميركل الذي وصفه مراقبون بالغريب وغير المناسب لناحية التوقيت، إذ قالت المستشارة أن 60 – 70 % من الألمان سيصابون بالفايرس، فيما دعا الرئيس الألماني شتاينماير الألمان لجهة الالتزام بالبيوت، تصريح المستشارة في بعده العميق كون أن الساسة الكبار تصلهم معلومات دقيقة لا نعلم بها نحن المراقبون والمحللون، هو يشي بأبعد بكثير مما فسره البعض بأن ألمانيا تحوي نسبة ليست بالقليلة من الطاعنين في السن وتالياً من البدهي ان تطلق المستشارة مثل ذلك التصريح، لكن ماجاء على لسان المتحدث باسم الخارجية الصينية لجهة اتهام الجيش الأميركي بنشر المرض في ووهان، والبدء في إظهار الأدلة على ذلك، على خلفية مانشر في مجلة أميركية في العام 2015 حول الفايرس، كل ذلك يقود بنسبة عالية لصحة “نظرية المؤامرة”، وعند هذا الخيار يبدو الإعلان الأميركي عن حالة الطوارئ في البلاد، وأن ملايين الأميركيين سيصابون بالفايرس، ربطاً مع تساؤل الخارجية الصينية عن المصابين في أميركا والمستشفيات التي يتعالجون بها، هو في إطار التغطية الأميركية على الاتهام الصيني المباشر.

[+]

الإمام الصادق المهدي: يسألونك عن العلمانية

8th March 2020 17:04 (8 comments)

 

الإمام الصادق المهدي

  1. في القرون الوسطى كانت أوربا تدين بالمسيحية مستسلمة لسطان الكنيسة المطلق، فرئيسها البابا معصوم، وهو يمارس سلطاناً على كل وجوه الحياة، وهو الوصي على كل المعارف، وملوك الدول الأوربية يمارسون الحكم بموجب الحق المقدس الذي تمنحهم إياه الكنيسة، وإذا صدر رأي من أي شخص في أي موضوع فهو مما يجيزه سلطان الكنيسة وإلا حوكم صاحبه إلى درجة الإعدام حرقاً. الاعتقاد السائد هو أن الوضع ثيوقراطي بمعنى أنه هو حكم إلهي.

  2. في وجه هذا السطان الثيوقراطي المقدس نشأت ثقافة تنويرية تحدت هذا السطان في كل المجالات، وخلاصة موقفها هي أنه في كافة أمور المعرفة، وفي أمر السلطة السياسية فإن الحقيقة تستمد من الزمان والمكان في العالم، ولا مجال للقداسة في المعارف وفي الثقافة وفي السياسة.

[+]

ادلب: جلسة النطق بالحُكم.. إعدام سوتشي

28th February 2020 11:56 (no comments)

 

 

الدكتور محمد بكر

يُصعّد المسؤولون الروس تباعاً من لهجة الخطاب فيما يتعلق بتطورات الوضع الميداني في ادلب، على قاعدة وحيدة وهي دعم الجيش السوري في عملياته العسكرية، لافروف بدأ ذلك التصعيد عندما أعلنها بالفم الملآن أمام مجلس حقوق الإنسان، لجهة أن أي حديث عن هدنة، هو فرصة للمجموعات المسلحة وليس للجانب الإنساني، بدوره المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، قال أن جدول لقاءات الرئيس لايتضمن لقاء الرئيس التركي، وأن الخامس من مارس القادم هو مخطط لأعمال أخرى، بينما جاءت تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا لجهة تحميل الجانب التركي مسؤولية تدهور الوضع في ادلب، جاءت في إطار إكمال “القصف” السياسي الروسي، لكل نداءات الرئيس التركي بضرورة العودة لاتفاق سوتشي وانسحاب الجيش السوري إلى حدود الاتفاق، لا بل الحكم الرسمي على هذا الاتفاق بالإعدام، ورمي مهلة الرئيس التركي في سلة المهملات.

[+]

أين يقع تزويد هيئة تحرير الشام بأسلحة استراتيجية في ميزان الجيش السوري؟

19th February 2020 12:17 (4 comments)

 

 

الدكتور محمد بكر

انتهت مباحثات الجانبين الروسي والتركي بالوصول إلى نتائج غير مرضية، الرئاسة التركية وعلى لسان المتحدث باسمها ابراهيم قالن، عبرت عن عدم قبولها بالورقة والخريطة التي قدمها الروس، كما نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية، بينما شدد وزير الخارجية التركي على مواصلة إرسال المزيد من التعزيزات التركية لحماية ادلب و المدنيين على حد تعبيره، وأن تغيير نقاط المراقبة التركية أمرٌ غير وارد.

هنا يتمظهر بقوة السؤال الأوحد بعد فشل المحادثات لجهة الحال التي سيكون عليها السلوك التركي في الشمال السوري؟

مانقلته وكالات أنباء روسية عن تزويد أنقرة مسلحي هيئة تحرير الشام بصواريخ محمولة على الكتف أميركية الصنع ،وأن مسلحي الهيئة يقاتلون بزي الجيش التركي، هو يأت لإرسال رسائل بعينها وتحديداً للجيش السوري، ولاسيما بعد إسقاط مروحيتين عسكريين سوريتين خلال الأيام القليلة الماضية، على قاعدة أن أنقرة تميل لرسم شكل جديد للمواجهة، إذا مااستمر الجيش السوري في تقدمه، عنوانه تحويل جبهة ادلب لمستنقع يصعب الخروج منه، هذه الرسائل لم تلق آذاناً صاغية لدى الجيش السوري الذي واصل عملياته العسكرية في الريف الغربي والشمالي الغربي لمدينة حلب، مؤمناً الطريق الدولي بين دمشق وحلب، وعينه لاتزال مسمّرةً باتجاه ادلب.

[+]

حسيب شحادة: مقتطفات من كتاب الحَمْقى لابن الجوزي Excerpts from Ibn Al-Jawziyy’s Fools’ Book

18th February 2020 10:07 (no comments)

إعداد حسيب شحادة

الحافظ جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي المتوفى سنة ٥٩٧ هـ/١٢٠٠م.، أخبار الحمقى والمغفّلين من الفقهاء والمفسّرين والرواة والمحدِّثين والشعراء والمتأدّبين والكتّاب والمعلّمين والتجّار والمتسبّبين وطوائف تتصل للغفلة بسبب متين. وضع حواشيه محمد عبد الكريم النمري، بيروت: منشورات محمد علي بيضون لنشر كُتب السنّة والجماعة، دار الكتب العلمية، ٢٠٠٠، ١٥٢ ص.

روّاد مكتبة كَيْسا التابعه لجامعة ابنة البلطيق في مركز المدينة، يلاحظون أحيانًا أن إدارة المكتبة قرّرت لأسباب ما الاستغناء عن مجموعة معيّنة من الكتب.

[+]

أردوغان يقرأ الفاتحة على أرواح جنوده بصمت؟

13th February 2020 12:21 (7 comments)

الدكتور محمد بكر

لعل أشد الخصوم للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لا يتمنون له الحال التي بات عليها هذه الأيام، كل مااعتاد عليه من المناورة واللعب على الحبال والجري بين الملعبين الروسي والأميركي، لم يعد ينفع أمام روسي ٍ ينتصر بصلابة للحلفاء ، وأميركي ٍ لا يريد أن يكون شرطياً دولياً لإيقاف الوضع السيء في ادلب، كما قال مستشار الأمن القومي الأميركي روبرت أوبراين ، إذ أكد أن بلاده لاتملك سحراً لتغيير المشهد في سورية، ولن تنزل المظلات هناك.

الرئيس التركي حاول مراراً اللقاء بالرئيس بوتين، لكن الأخير يتمنع عن ذلك ولاسيما هذه الفترة، قيل أن غضب الرئيس الروسي مرده رفض أردوغان ماعرض عليه بوتين، لجهة لقاء الأسد في سوتشي، أردوغان لم يستطع التأثير في السلوك الروسي لجهة الضغط على دمشق لوقف عملياتها المتسارعة في الشمال، وفي نفس الوقت لم يحصد شيئاً من الانتصار الأميركي له سوى في الخطاب الإعلامي، وحضور المبعوث الأميركي إلى سورية الذي زار أنقرة، والتقى مسؤولين أتراك لبحث التصعيد في الشمال.

[+]

محمد زهدي شاهين: عندما بكى الضرغام

10th February 2020 12:42 (no comments)

 

محمد زهدي شاهين

عندما يبكي الرجال فاعلم بأن الأمر الذي أبكاهم جلل، بالأمس القريب تم توجيه دعوة لنا كأهالي أسرى من قبل أمانة سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، وذلك من أجل تكريم بعضاً من الأسرى ممن أنهو دورة تدريبيةً تحت عنوان تعريف بمؤسسات وهيئات منظمة التحرير الفلسطينية من عام ١٩٦٤حتى عام ٢٠١٩م. بالإضافة الى تكريم عدداً من الأسرى اللذين لهم إسهاماً فكرياً وثقافياً وتنظيمياً داخل سجون الاحتلال من بينهم شقيقي الأسير حسام زهدي شاهين، بالإضافة الى تكريم القائمين على برنامج عمالقة الصبر المخصص لأسرى فلسطين وعلى رأسهم  معد ومقدم البرنامج الأخ سامر تيم.

[+]
أمريكا على أبواب ثورة ضِدّ العُنصريّة المُتصاعِدة ومقتل المُواطن الأسود جورج فلويد خنقًا قد يكون المُفجِّر.. لماذا نتّهم ترامب وسِياساته بالمسؤوليّة وتوفير الحاضِنة لها؟ وهل تَفكُّك أمريكا بات وشيكًا؟
تسارُع الدّول في رفع إجراءات الحظر الطبّي وإعادة الحياة الطبيعيّة تدريجيًّا هل هو الخِيار الأفضل لمُواجهة فيروس الكورونا؟ وماذا عن النّظريات التي تتحدّث عن موجةٍ ثانيةٍ أقوى في الشّتاء المُقبِل؟ وهل سيكون المَصل الأوّل صينيًّا أم أوروبيًّا؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
أكبر الأحزاب السياسية في الجزائر يختار أبو الفضل بعجي قائدا جديدا
مصر: الوضع يتأزم وكورونا تتوحش..1367 إصابة جديدة وما خفي كان أعظم.. منى مينا: المعترضين على الحظر دفاعا عن الاقتصاد والسياحة لو كورونا توطنت في مصر ستضرب السياحة لسنوات طويلة وعمرو أديب: حنفتح البلد إزاي والأرقام بتنط كده “صور”
صحف مصرية: ورطة الغنوشي..البرلمان يحاكمه بسبب تهنئته السراج على استعادة قاعدة الوطية.. استطلاع رأي: انصراف المشاهدين عن عادل إمام هذا العام.. ما السبب؟ انهيار ابنة الفنان حسن حسني أثناء مراسم دفنه
مجلة انترناشونال بوليسي دايجيست: انهيار أسعار النفط والمأزق السياسي يترك النخب العراقية مكشوفة
ناشونال انترست: “مدفع القيصر” السوفييتي يمكن استخدامه ضد المشاة والأهداف غير المدرعة أو المدرعة الخفيفة
غازيتا رو: خنق إيران: الولايات المتحدة استعادت جميع العقوبات
نيزافيسيمايا غازيتا: الصقور الإيرانيون سيحددون مصير روحاني
“الفأس وقع بالرأس والقادم مؤلم”.. عبد الكريم الكباريتي في حوار مع “رأي اليوم”: جفّت الاستجابة لـ “همة وطن” ولم يكن هناك أي مصروفات للإدارة.. “سذاجة سياسية” القول ان هناك من يملك وصفة لمواجهة المتوقّع.. الحل بمشاركة سياسية ومكاشفة تبدأ اليوم و”لجان شريط أزرق” بإرادة ملكية تحفّز الإنجاز
د. طارق عبود: الولايات المتحدة والصين.. والحرب القادمة
دكتور حبيب حسن اللولب: الهوية المغاربية بين التأسيس والتأصيل والإقصاء: البلاد التونسية نموذجا
راضي شحادة: حارس القدس سجينُ القضيّة الفلسطينية والعربيّة
د. طارق ليساوي: المناوشات بين الصين و الهند إمتداد للصراع الصيني – الأمريكي
عبد الإله باحي: مرة أخرى إيران تربح أمريكا بالنقط
محمد علوش: لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون “حقوق الإنسان والديمقراطية”
نواف الزرو: معارك استراتيجية طاحنة في الافق الفلسطيني!؟
احمد عواد الخزاعي: أمريكا.. متلازمة العبودية والتمييز العنصري
د. كاظم ناصر: ضم الأغوار والمستوطنات ينهي أحلام قيام دولة فلسطينية ويهدد مستقبل الأردن
محمد جواد الميالي: العراق: الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار
مروان سمور: تحديات الصين للوصول لقيادة العالم
نورالدين خبابه: الحراك بين أطماع الفرنسيس والمستبدين في الجزائر!