22nd Apr 2019

الدكتور محمد بكر - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

يد اللوبي الصهيوني تتطاول في موسكو: بوتين ينتصر لنتنياهو.. وطريق “التضحية” بإيران

2 days ago 10:33 (8 comments)

الدكتور محمد بكر

تتصاعد اللهجة الإسرائيلية النارية ولاسيما خلال الفترة الماضية لجهة التقليل من أهمية التحذيرات الروسية لها بالاعتداء على السيادة السورية، تصمت موسكو ومنظوماتها الصاروخية الدفاعية المتطورة في اعتداءين على القنيطرة في شهر شباط الماضي وآخر على موقع عسكري سوري في منطقة مصياف بريف حماه في شهر نيسان الجاري، الصمت الروسي امتد ليصل حد ” السكوت الفاضح” حيال الإجراءات الأميركية فيما يتعلق بمنع وصول المشتقات النفطية للداخل السوري، الانقلاب والتطور في الموقف الروسي تمظهر بشكل واضح بعد محاولات وزيارات عديدة قام بها نتنياهو إلى موسكو لإقناع بوتين بالضغط على إيران لجهة الانسحاب من سورية، إذ باءت كل تلك المحاولات بالفشل، واليوم يتبدل الموقف الروسي بشكل لافت يؤشر إلى سعي روسي للدفع نحو أن يطلب الجانب السوري من نظيره الإيراني انهاء أي تواجد له في سورية سواء أكانوا عسكريين ام مستشارين، ” العطاءات” الروسية للجانب الإسرائيلي تدلل على أن الروسي ربما يكون قد تلقى رسائل ضغط من الجانب الإسرائيلي ذات طابع ” تهديدي” ليست بعيدة عن أيادٍ صهيونية نافذة، لجهة أن أسرائيل ماضية في خيارها تجاه التواجد الايراني في سورية حتى لو تطور الأمر لحرب اقليمية مفتوحة، ربما أطلع الجانب الإسرائيلي نظيره الروسي على مدى مفاعيل مايُعد له من تحشيد وائتلاف وتمويل لتلك الحرب، من هنا نقرأ ونفهم ماقاله قائد القوات البرية في جيش الاحتلال في مقابلة مع موقع YENET التابع لصحيفة يديعوت أحرنوت بأن الجيش سيحقق انتصاراً كاسحاً في المواجهة المستقبلية، وأنهم لن يترددون في قصف منظومة اس 300 الروسية المتواجدة في سورية اذا ماتم استخدامها، وأنهم غير معنيين ولن يهتمون بردة فعل موسكو، إضافة إلى تعليق ليبرمان بعد قصف الموقع العسكري في مصياف، لجهة انهم لايغامرون وسيفعلون أقصى مابوسعهم للحفاظ على الأمن الإسرائيلي.

[+]

من وحي درويش نخاطب الأسد: حاصر حصارك بضرب عدوك فإما أن تكون أولا تكون

3 days ago 11:57 (2 comments)

الدكتور محمد بكر

السيد الرئيس

المؤكد أنكم تدركون طبيعة وشكل الحرب التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على سورية وكيف تواصل الأخيرة سياستها التصعيدية وهذه المرة عن طريق الإيعاز لحلفائها بصياغة كل سبل ومقومات فرض حصار بعينه كورقة جديدة للضغط على الدولة السورية، ومحاولة الاستفادة من مفاعيل التضييق على المواطن السوري، وفرص تأليبه ضد الحكومة، هذه الخطوة التي لن تثمر في اعتقادنا لأسباب تتعلق بمدى الصبر والتأقلم الذي أبداه المواطن خلال مراحل أقسى وأشد، المهم هو جملة الخطوات التي اتخذها ترامب ابتداء من نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة مروراً بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، وأخيراً بتصنيف حرس الثورة الإيرانية كمنظمة إرهابية، وفي حضرة ذلك المشهد وتطوراته يتساءل الشارع ابتداءً من المواطن البسيط مروراً بكثير من المراقبين والمحللين لجهة أين الروسي الحليف الاستراتيجي من كل ذلك، هذا السؤال الذي جاء مولده بطبيعة الحال، بعد ماقيل عن دور روسي في تسليم رفات الجندي الصهيوني باوميل للكيان الصهيوني وكيف زاد ذلك من الغلة الإسرائيلية في توقيت مهم تزامناً مع الانتخابات الإسرائيلية.

[+]

حرس الثورة “إرهابياً”.. المواجهة تقترب

1 week ago 11:21 (one comments)

الدكتور محمد بكر

قرار الولايات المتحدة الأميركية تصنيف حرس الثورة الإيرانية كمنظمة إرهابية، هو يأتي ليس فقط لزيادة السلة الإسرائيلية من الغلة، إنما استكمالاً لرؤية ومنهج عمل بدأتهما العربية السعودية سابقاً وتحديداً في العام 2014 عندما سارع مندوب العربية السعودية لدى الأمم المتحدة لتقديم مشروع قرار يصنف حزب الله كمنظمة إرهابية، لكن الجديد هو الحيثيات وجملة التطورات المرافقة لهذا الاعتبار الأميركي، فليس من باب المصدافة أن يتزامن الجديد الأميركي مع حراكات إسرائيلية مكثفة لدول بعينها، وكذلك جولة وزير الخارجية الأميركي بومبيو ومستشار الأمن القومي جون بولتون في المنطقة، وهي جولات علانية الأهداف وهي التحشيد ضد إيران وصياغة كافة السبل والوسائل لاستيلاد الناتو السني أو مابات يُعرف أميركياً بالتحالف شرق الأوسط الاستراتيجي.

[+]

هل قدم ترامب فعلاً هدية للأسد وحزب الله فيما يتعلق بمرتفعات الجولان؟

5 weeks ago 12:00 (one comments)

الدكتور محمد بكر

لازالت الردود تتفاعل فيما يتعلق بقرار ترامب لجهة شرعنة السيادة الإسرائيلية على الجولان السوري وأنه آن الأوان للاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على مرتفعات الجولان بحسب تغريدة الرئيس الأميركي، هذا التصريح الذي يتجاوز مجرد توقيته المتزامن مع الانتخابات الاسرائيلية ورفع أسهم نتنياهو، هو يأتي للرد على جملة من الأوراق التي استخدمتها الولايات المتحدة في الحرب السورية وجاءت إفرازات الميدان بعكس ماتشتهي الرغبات الاسرائيلية والأميركية، فتوالت الأوراق الساقطة واستطاعت دمشق وحلفاؤها تجاوز أصعب مراحل الحرب وأكثرها حرجاً، مرات عديدة حاول فيها الاسرائيلي استمالة الروس وكسر الثبات في الموقف الروسي لجهة الضغط على ايران وحزب الله للانسحاب من الجنوب السوري، وكل المحاولات لم تجن إلا خفي حنين، من هنا يأتي الجديد الأميركي للرد على سلوك الخصوم، المهم من كل الحاصل اليوم هو طبيعة الرد السوري وشكل التعامل مع جديد ترامب.

[+]

أردوغان لاينام جيداً هذه الأيام.. ليالي إدلب وكابوس الحسم

21st March 2019 13:07 (one comments)

الدكتور محمد بكر

لعل أكثر مايعاني منه اليوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو الأرق، الذي من الطبيعي أن يكون حاضراً ،ولاسيما أن اتفاق خفض التصعيد مع الجانبين الروسي والايراني في منطقة ادلب بات بحكم اللاغي، وكل المهل التي أعطيت له خلال اللقاءات الماضية وآخرها في سوتشي قد نفذت، من دون سلوك تركي فاعل نحو تصنيع حل لجبهة ادلب، الرسائل التي بعث بها وزير الدفاع السوري من دمشق بحضور رئيسي اركان العراق وايران كانت واضحة المدلولات لجهة ان الجيش السوري سيحرر المناطق التي تسيطر عليها قوات قسد، وأن ادلب ليست استثناء، وستحرر عاجلاً أم آجلاً، هذه الرسائل التي تضع الارادة التركية على المحك، فالقادم ربما يكون عملية عسكرية واسعة النطاق تديرها دمشق وحلفاؤها لترجمة حديث الوزير أيوب ميدانياً، وتالياً أي محاولة تركية جديدة للمراوغة واللعب على الوقت، قد تكلف أردوغان الكثير أقله صدام عسكري ولو بسيط مع حلفاء دمشق.

[+]

صحف مصرية: تجاهل شبه تام لأحداث الجزائر “المدوية”.. وزير ثقافة سابق: الارهاب جريمة الأثرياء “خالد الإسلامبولي دليله”.. مراد وهبة: “الرشدية” العربية تحرر الشرق من فكر ابن تيمية .. مغزى كارثة المحطة! بعد أن أثار شيخ الأزهر القضية: التعدد ليس أصلا في الزواج.. بالأسماء.. هؤلاء شكاهم تركي آل الشيخ.. حلا شيحة : أحلم بلقاء محمد صلاح وهذه هي الكلمة التي سأقولها له لو قابلته

3rd March 2019 11:27 (14 comments)

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

في الوقت الذي تصدرت أحداث الجزائر “المدوية” عناوين الصحف العالمية والعربية، تناولت الصحف المصرية ” الثورة الجزائرية ” على استحياء، كأن لم تسمعها!

والى تفاصيل صحف الأحد: البداية من “المصري اليوم” التي كتبت في بضعة سطور في صفحتها الأولى: “الجزائر تنتظر رد بوتفليقة على مظاهرات ترفضه”.

[+]

عبد الحسين شعبان: جار الله عمر كبرياء التواضع

28th February 2019 13:16 (one comments)

عبد الحسين شعبان

الشهيد جار الله عمر

مع كل ذكرى تحلّ لاستشهاد الرفيق جار الله عمر، أشعر بغصّة  ومرارة لفقدانه، وهو في أوج عطائه وتألقه قائداً وطنياً جامعاً وعروبياً أصيلاً واشتراكياً متنوّراً، ولهذا فقد ترك غيابه فراغاً كبيراً لا يمكن  تعويضه بسهولة، خصوصاً في ظروف اليمن الحالية والأوضاع العربية بشكل عام.

[+]

زيارة الأسد إلى إيران.. ماخفي ومالم يُعلن؟ 

27th February 2019 13:01 (no comments)

الدكتور محمد بكر

لم يشكل الترحيب الايراني بزيارة الرئيس السوري من خلال جملة الابتسامات والعناق الحار والاحتضان التي بثتها الكاميرات، مشهداً استثنائياً أو صورة سياسية مستغربة، فما يربط بين الجانبين أعمق بكثير من مجرد صداقة أو بلدين شقيقين، فالحديث عن دمشق وطهران والعلاقة بينهما هو حديث عن متانة واستراتيجية التحالف الحاصل بينهما، فماأفرزته الحرب في سورية يدلل قطعياً على وحدة الرؤى السياسية والقراءة العميقة المشتركة للأبعاد المتقدمة لما أريد لسورية على مدى ثمانية سنوات، وتداعيات كرة النار التي لم تكن ستقف مطلقاً عند حدود الجغرافية السورية، فيما لو سقطت الدولة السورية، الزيارة تأت ليس فقط لتصدير رسائل سياسية للخصوم، بل للبحث المطول في عنوان المرحلة القادمة وتحدياتها وعقباتها ومسارات الرؤيا والحلول.

[+]

د. حلمي القاعود مؤكدا أنه يستعد للقاء ربه وراضيا عما  قدمه: المجتمع المصري كُسر ظهره بموت الطبقة الوسطى والواقع الثقافي الآن يفرض عليك أن تدفع الجزية ليرضى عنك.. جمال الدين الأفغاني وعبد الله النديم  والعقاد.. والزيات ومحمود محمد شاكر وسيد قطب قالوا كلمة حق في وجه سلطان جائر

27th February 2019 08:17 (3 comments)

 

القاهرة – ” رأي اليوم” – محمود القيعي:

صمت الكاتب الكبير حلمي محمد القاعود عن الكتابة العامة تماما، ثم فاجأنا بإصدار روايتين مهمتين في معرض الكتاب. الأولى “شغفها حبا”. والأخرى “محضر غش”. في الروايتين يقدم بيئة مغايرة لما اعتاد عليه كتّاب الرواية، ويتحرك بعمق في الواقع المصري الراهن، ليكشف الخلل الفادح الذي يتولد عن انهيار التعليم وفساده.

[+]

الدكتور عارف بني حمد: الإستعصاء الديمقراطي عربيا

25th February 2019 13:51 (one comments)

الدكتور عارف بني حمد

الديمقراطية تعني حكم الشعب للشعب والتداول السلمي على السلطة، لكن التراث السياسي العربي والإسلامي لم يعرف مفهوم التداول السلمي على السلطة . وتحدث ابن خلدون عن نوع من الطباع العربية في التمسك بالحكم مما يؤدي في النهاية إلى  التنافس  والصراع على السلطة وتدمير العمران والدول  .

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
المجلس العسكريّ السودانيّ حسَمَ أمره وقرّر الانضِمام إلى الحِلف السعوديّ الإماراتيّ الأمريكيّ والمُكافأة منحة ماليّة مِقدارها ثلاثة مِليارات دولار.. لماذا لم يحصُل البشير على هذهِ المُساعدات رغم مُشاركته في حرب اليمن؟ وهل سيخرُج المحور القطريّ التركيّ الخاسِر الأكبر؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
فرح مرقه: مصريون ينصحون السودان “احذروا كل جنرال اسمه عبد الفتاح” فيرد التوانسة حتى الشيخ مورو.. على غرار أوكرانيا تخيلوا أحمد البشير أو هشام حداد وباسم يوسف يقودون العالم العربي.. “أزمة ثقة” تنهي عصر التهريب إلى سوريا في الهيبة؟.. ومن يعيب على عهد التميمي “تحرير فلسطين” فليسبقها..
“وزير العدل اللبناني السابق يجدد اتهامه لباسيل بـ”الفاسد الأكبر في الدولة
بعد سقوط عمارة في العاصمة الجزائرية… بن صالح يقيل الوالي عبد القادر زوخ
السلطات السورية تعلن السماح بمرور طائرات “الخطوط القطرية” عبر أجوائها بعد طلب الدوحة بعد توقف دام سبع سنوات
“الترويكا” اليسارية في المغرب تحدد ستة أشهر لاعلان حزب واحد لجمع أحزاب اليسار الديمقراطي الثلاث (فيديو)
ترامب للكونغرس: “لا يمكنكم إقالتي”
السيد حسن نصر الله ينفي حديثه عن حرب إسرائيلية وشيكة على لبنان مستبعداً وقوعها ويؤكد ان جميع طواغيت العالم لن يتمكنوا من فرض إرادتهم على الفلسطينيين ويهاجم السعودية والامارات ويدين الاعتداءات الأخيرة في سريلانكا ويصفها بالجريمة المروعة ويدعو لمواجهة شاملة للإرهاب ولجذوره ولكل من يقف خلفه ويدعمه
الجزائر: عبد القادر بن صالح يغيب عن اللقاء التشاوري الذي دعا له لحل الأزمة الراهنة التي تشهدها البلاد وسط مقاطعة واسعة
بتوصيّةٍ من نتنياهو: ترامب وافق على أنْ يكون السيسي وليس بن سلمان عرّاب “صفقة القرن” لإقناع العرب بقبولها ومصر ستحصل على مُساعداتٍ أمريكيّةٍ كبيرةٍ لقاء دورها
مركز أبحاث الأمن القوميّ يُحذِّر: الارتباط المُطلق مع واشنطن يُسبّب مشاكل جمّةً لإسرائيل مع خصوم ترامب بجميع أنحاء العالم وبأمريكا نفسها ودعم الكيان بات مسألةً مُثيرةً للجدل
مناورة لقناصّة إسرائيليين في ألمانيا والتلفزيون العبريّ يبُثّ تقريرًا مُصورًا عن التدريب الجويّ باليونان بمُشاركة طياريّ الكيان والإمارات (فيديو)
صحف مصرية: سر انسحاب مصر من الناتو العربي.. عارض رئيسك كما تشاء.. لكن إياك أن تدمر وطنك! عطا الله: ارفعوا القبعة للسيسي ونور فرحات: التاريخ لا يعود للوراء أبدا! كواليس جلسة الخطيب مع لاعبي الأهلي: عشرون ألف جنيه للفوز في أي مباراة ومائة وخمسون ألفا حال الاحتفاظ بالدوري وخصم ثلاثين ألفا في الخسارة والتعادل.. والدة الراحلة “غنوة ” تعتذر لأنغام!
واشنطن بوست: سياسة “صفر واردات” لن تدفع إيران للتفاوض أو تغيير سلوكها
الإندبندنت أونلاين: طرابلس تحت القصف الجوي وأمير الحرب يكثف الهجمات على الحكومة
الديلي تليغراف: في ميدان التحرير لم يعد هناك الآن إلا صور الرجل الذي ارتد على الثورة
صحيفة “البلاد” الجزائرية: وزير جزائري مقرب من بوتفليقة يتعرض للضرب من قبل متظاهرين (فيديو)
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الثورات لا تفشل… هي مقدمات لثورات جديدة
الاعتداءات تحيي ذكريات الحرب الأهلية في أذهان السريلانكيين
ماذا يحدث عندما تصبح الصين أقوى دولة فى العالم؟
“صفقة القرن”… سيناريوهات أمريكية متعددة وحلم فلسطيني مستبعد
الصراع في ليبيا.. أي كلفة محتملة لتونس؟
محمد النوباني: لماذا نشك بمقدرة اسرائيل على شن حرب ضد حزب الله؟!
د. علي الباشا: لعبة الصفقات: الجولان مقابل القرم
المهندس باسل قس نصر الله: شعنينة مباركة شيخ باسل
د. كاظم ناصر: كل إنجاز عظيم كان في الأصل مجرّد فكرة 
الدكتور حسن مرهج: السودان بين سندان المطالب الشعبية ومطرقة التدخلات الخارجية
د. عزت جرادات: الاحتمالات الثلاثة لصفقة القرن؟
محمد حسن الساعدي: هل الحرب وشيكة وبدأت ساعة الصفر ؟!
شاكر فريد حسن: ماذا بعد الانتخابات الاسرائيلية
رأي اليوم