22nd Apr 2019

الدكتور قادة جليد  - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الحراك الشعبي في الجزائر : قراءة استشرافية

1 week ago 11:23 (5 comments)

 

الدكتور قادة جليد 

لقد شهدت الجزائر كأمة نقلة نوعية على مستوى الوعي الجماعي و هذا منذ 22 فبراير، هذا الوعي الإيجابي بقدرة الذات على الرفض و التغيير كان بمثابة الروح التاريخي الذي انبعث من جديد و عبر عن نفسه من خلال مواقف و مطالب و بطريقة سلمية و حضارية أبهرت العالم و المحللين و السياسيين ، لقد انتفض هذا الروح التاريخي في الأمة الجزائرية و الذي خبا لعقود طويلة من حيث لم يتوقعه الجميع، باعتبار أن الشعب في نظرهم قد استقال من الحياة السياسية والعامة و أنه يعيش قدره المحتوم في إطار الإستسلام و اليأس الفردي و الجماعي ، لقد رفع الشعب مطالب حضارية و كأنه يقول إن الجزائر لا تستحق هذا الوضع المهين بين الأمم و أنها تملك كل الطاقات و الوسائل والفرص لتكون دولة رائدة ، لقد جاءت هذه المطالب لتصب في إتجاه واحد وهدف واحد وهو التغيير وضرورة الإنتقال إلى جزائر جديدة وفق أهداف جديدة ، و إذا كان هذا المسار قد إنطلق وهو في طريقه لتحقيق أهدافه كاملة ، فمن الأحرى أن نتساءل عن أسباب هذا الحراك و تمظهراته الثقافية و النفسية والعقائدية و كذلك عن مآلاته المستقبلية لأن كل حركة تاريخية تقاس بنتائجها و مآلاتها .

[+]

لماذا يريد الجزائريون استمرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحكم؟

30th October 2018 12:19 (12 comments)

الدكتور قادة جليد

تشهد الساحة السياسية في الجزائر اليوم تجاذبات على مستوى الخطاب السياسي بين أحزاب الأغلبية الرئاسية الموحدة بمشروعها و أهدافها و أحزاب المعارضة السياسية المشتت التي تتنافس فيما بينها في تمثيل المعارضة من أجل التفاوض باسمها مع النظام السياسي القائم، و تسارعت حدة الخطاب  مع اقتراب استحقاق سياسي ينتظره الجزائريون لأهميته ، وهو الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أفريل 2019 ، فليس غريبا أن يكون هناك جدل سياسي ومنافسة بين البرامج السياسية ولكن الغريب أن المواطن الجزائري أصبحت هذه الخطابات السياسية لا تعنيه لا من قريب ولا من بعيد ، فالخطاب السياسي للمعارضة مثلا محكوم بمجموعة من التناقضات والنزعة الدوغوماتية  إلى حد الإنفصال عن الواقع ، فهو خطاب موجود و مكرس  في وسائل الإعلام فقط، أما على صعيد الواقع فلا تجد له أثرا ، أي ليست له حاضنة شعبية تسنده أو تتفاعل معه.

[+]

ماذا وراء المغرب من قطع علاقتها الدبلوماسية مع إيران ؟

5th May 2018 07:39 (8 comments)

الدكتور قادة جليد

بالفعل لقد بدأت ترتسم في الأفق ملامح المرحلة الجديدة و القادمة ، مرحلة أعدت لها الولايات المتحدة الأمريكية و حلفاؤها كل السيناريوهات و وسائل الضغط الممكنة لفتح مواجهة مباشرة مع الجمهورية الإسلامية في إيران و محور المقاومة و الهدف من ذلك كله هو تأمين إسرائيل و تصفية القضية الفلسطينية و التطبيع الكامل و العلني مع الكيان الصهيوني المجرم و هذا التسارع في الأحداث يعود بالأساس إلى هزيمة أمريكا و حلفاؤها في سوريا تحديدا بعد ضخ مئات المليارات و حشد عشرات الآلاف من الإرهابيين لتدمير سوريا بإعتبارها محورا أساسيا ضد مشروع الهيمنة و المخطط الغربي في المنطقة .

[+]

الدكتور قادة جليد: دار المثقف بالجزائر إرادة شابة ومسيرة ثقافية واعدة

30th March 2018 20:47 (no comments)

الدكتور قادة جليد

لقد عرفت دار المثقف بالجزائر التي تديرها الكاتبة والروائية الجزائرية الشابة سميرة منصوري تحولا نوعيا في الساحة الثقافية والابداعية الجزائرية ، كما استطاعت في فترة زمنية وجيزة أن تفرض اسمها ومكانتها كمؤسسة ثقافية مكتملة الأركان وبهذه المكانة الجديدة والمستحقة استطاعت أن تكتشف جيلا جديدا من المبدعين الشباب فب شتى المجالات والأجناس الأدبية خاصة الإبداع الأدبي والدراسات الأكاديمية والثقافية ، وما يلفت الإنتباه فعلا والفخر والإعتزاز أن هذه الدار بوسائلها المختلفة وآلياتها التواصلية هي التي تبحث عن المواهب في الجزائر العميقة ، في القرى والمداشر والمدن الكبيرة والعتيقة على حد سواء ، وتعطي الفرصة للجميع من زاوية فلسفية محضة (تكلم كي أراك وكي يراك الآخرون ) من أجل تحقيق الكوجيتو الديكارتي بطريقة جديدة (أنا أكتب إذا أنا موجود ) وعلى حد تعبير الكاتبة سميرة منصوري فهي تبحث عن الأسماء المغمورة لا المعلومة لتخرجها من دائرة الظل إلى دائرة النور ومن الوجود بالقوة إلى الوجود بالفعل وهي بذلك تتعامل مع الكتاب الجدد بطريقة إنسانية رائعة ، كما أن طريقتها المتواصلة في التسويق والتعريف لما تصدره الدار في المعارض الوطنية والدولية وحرصها على التعارف والتثاقف بين أبناء الوطن العربي والمعمورة بصفة عامة أعطى لها ذلك التميز الخاص الذي يميزها عن دور النشر الأخرى التي تسعى للربحية فقط ، فهي دار من لا دار له ، تبحث عن التميز من خلال إيمانها برسالتها الثقافية الواعدة باكتشاف المواهب وتوجيهها التوجيه الصحيح ، بحيث تصبح الثقافة هاجسا وبعدا أساسيا من أبعاد الإنسان المعاصر الذي أفقدته الحياة الرتيبة جوهره الأساسي ككائن يحمل قيما ومعنى يعبر عنه من خلال الكتابة ، فالكتابة هي التي تخرج الإنسان من حالة الطبيعة إلى حالة الثقافة ، من حالة العنف والإنغلاق إلى حالة السلام والإنفتاح ، وبعبارة أدق من الغريزة إلى المعنى .

[+]

التعليل الحضاري للتاريخ عند أرلوند توينبي

23rd February 2018 12:49 (one comments)

​الدكتور قادة جليد

إن الفيلسوف لا ينطلق من فراغ في تحليله للواقع و لموضوعاته المعرفية، و لكنه ينطلق من الإشكاليات التاريخية و الحضارية التي يتمثلها بوعيه النقدي، كما ينطلق أيضا من أزمات عصره التي تؤطر رؤيته إلى الوجود و العالم و التاريخ.

ولعل هذا ما ينطبق على الفيلسوف و المؤرخ الإنجليزي أرلوند توينبي (1898-1975) الذي يعتبر من أهم المؤرخين في العصر الحديث و المعاصر نظرا لتميزه عن أقرانه بالمنهجية العلمية وتحليه بالروح الموضوعية في تناوله لإشكالياته الفكرية وإحاطته وإلمامه بموضوعاته.

[+]

الدكتور قادة جليد: من يريد استهداف بزرع المذهبية والطائفية؟

21st November 2017 11:51 (no comments)

 

qada-jaleed4.jpg5554-400x280

الدكتور قادة جليد

تعتبر الجزائر من أكثر الدول العربية و الإسلامية  استهدافا في أمنها و استقرارها من طرف الدول الكبرى و المخابر الأجنبية و حتى من بعض الدول الإقليمية ، و لقد رأينا المحاولات البائسة و اليائسة للبعض لإدخال الجزائر في مستنقع الفوضى و الفتنة من خلال أسطورة الربيع العربي التي تبقى في جوهرها سياسة غربية ممنهجة لتدمير العالم العربي و الإسلامي و تفكيك الدول الوطنية و خلق كيانات طائفية و تشجيع و إذكاء الفتن المذهبية لتقسيم العالم الإسلامي و إضعافه و ربط مصيره بالقوى العالمية حتى يصبح تابعا بدون تأثير في الأحداث مستسلما لقدره المحتوم ، و هذا هو المشروع الحقيقي للشرق الأوسط الجديد الذي يجعل من الكيان الصهيوني صاحب الكلمة الأولى و الأخيرة في المنطقة العربية ، و نلاحظ مثلا أن القضية الفلسطينية و هي القضية المركزية للعالم العربي الإسلامي والقضية الجوهرية في الصراع العربي الاسرائيلي قد أصبحت قضية هامشية في الخطاب العربي الرسمي نظرا لانشغال الأنظمة العربية بمشاكلها الداخلية و التجاذبات الإقليمية و الدولية التي أدخلت العرب و المسلمين في نكبة جديدة لم يعرفوها من قبل ، نكبة بنكهة طائفية و مذهبية قضت على الأخضر و اليابس و يبقى مشروعها الوحيد هو القتل و التدمير و محاولة فرض واقع جديد من طرف الدول الكبرى التي تحركها مصالحها الخاصة لا غير .

[+]

الدكتور قادة جليد: الجزائريون وسؤال التاريخ 

16th November 2017 12:54 (no comments)

qada jaleed.jpg555

الدكتور قادة جليد

إن الذي يكتب عن تاريخه أو يبحث عنه إنما يكتب و يبحث عن نفسه بشكل أو بآخر، لأننا نتاج هذا التاريخ بكل تراكماته و تناقضاته، انتصاراته وانكساراته، فليس التاريخ شيئا مضى ولم يعد موضوعا من موضوعات الوعي التاريخي، إنه يوجد أمامنا لأننا معرضون إليه ولأنه قدرنا.

[+]

الدكتور قادة جليد: الدولة والتاريخ عند ابن خلدون وهيغل

1st November 2017 13:38 (4 comments)

qada jaleed.jpg555

الدكتور قادة جليد

 لا شكّ أنّه مما نتفق عليه بداهة أنّ الدولة تشكل محور الفكر التاريخي بالنسبة إلى كل من إبن خلدون  وهيجل فمع الأول فإنّ الغاية التي تجري إليها العصبية هي الملك أمّا مع الثاني فإنّ الدولة هي غاية الروح في تحققها عبر التاريخ ، إلاّ أنّنا نريد أن نؤكد منذ البداية أنّ مفهوم الدولة وما يرتبط به من مفاهيم ذات الإرتباط لم يتبلور إلاّ حديثا أي بعد القرن الثامن عشر وعليه نستنتج أنّ الميراث الفلسفي لهيجل في هذا الجانب السياسي أغنى وأوفر من ميراث إبن خلدون  وريث الحضارة الإسلامية الآيلة إلى التقهقر في عصره ، وبالتالي فإنّه لا يمكننا أن نحمّل إبن خلدون  ما لم يكن يستطيعه في عصره ، وبعبارة أخرى يمكننا أن نقول « إنّ قيام فلسفة التاريخ بمعناها الدقيق ، أي الطريقة القصدية في إدراك التاريخ بصفته معطى موضوعيا وعنصرا فاعلا ، وفي التفكير في مبادئه المحركة وغائيته ، هي مسألة مرتبطة تاريخيا بتطور الفكر الغربي وخاصة منذ القرن          الثامن عشر ».

[+]

الدكتور قادة جليد: المثقفون العرب ومشكلة الراهن و المصير

28th October 2017 10:02 (no comments)

qada-jaleed4.jpg5554-400x280

الدكتور قادة جليد

يشهد العالم العربي و الإسلامي اليوم وضعا قاتما مقلقا و مصيرا مجهولا مفتوحا على كل الاحتمالات الممكنة , و أصبح يعيش تحديات جديدة تهدد وجوده الراهن ، ولقد أصيب جميع المثقفين العرب و الشعوب العربية بخيبة أمل و تحصر وهم يتابعون الأوضاع المأساوية التي تعيشها بعض الدول العربية و الإسلامية مع تبخر الأحلام في تحقيق النهضة العربية المأمولة و التقدم المنشود، انه رغم التراكمات الكبيرة للمشاريع النهضوية العربية على اختلاف ألوانها و مشاربها من قومية و إسلامية و تقدمية و علمانية إلا أنها لم تحقق الطموح العربي في النهوض و البناء و العودة إلى مسرح التاريخ.

[+]

الحرب في التاريخ عند ابن خلدون وهيجل

10th September 2017 11:24 (7 comments)

qada jaleed.jpg555

الدكتور قادة جليد

لا شك أن الحرب ظاهرة تاريخية ملازمة لوجود الإنسان منذ فجر التاريخ ، حتى يمكن أن نقول أنّ تاريخ الإنسان هو تاريخ الحرب حيث لا يخلو مجتمع أو حضارة من هذه الظاهرة المرعبة التي تحصد الأرواح وتفسد العمران ، ونظرا لأهمية هذه الظاهرة في التاريخ فقد تطرق إليها كل من إبن خلدون  وهيجل ، كل من زاويته الخاصة وفي إطار ظروف العصر التي تحدد المرجعية الفكرية والموقف السياسي والإيديولوجي لكل واحد منهما ، ولكنّ قبل أن نتطرق إلى هذا الموضوع عند هذين الفيلسوفين ، فلا بأس أن نتطرق إلى الأسس النظرية والفكرية لظاهرة الحرب فنتساءل : هل للحرب بعد فكري؟ وهل لها مبررات نظرية وفلسفية ؟ وهل يمكننا أن نتساءل عن وظائف إيجابية للحرب ؟.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
المجلس العسكريّ السودانيّ حسَمَ أمره وقرّر الانضِمام إلى الحِلف السعوديّ الإماراتيّ الأمريكيّ والمُكافأة منحة ماليّة مِقدارها ثلاثة مِليارات دولار.. لماذا لم يحصُل البشير على هذهِ المُساعدات رغم مُشاركته في حرب اليمن؟ وهل سيخرُج المحور القطريّ التركيّ الخاسِر الأكبر؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
فرح مرقه: مصريون ينصحون السودان “احذروا كل جنرال اسمه عبد الفتاح” فيرد التوانسة حتى الشيخ مورو.. على غرار أوكرانيا تخيلوا أحمد البشير أو هشام حداد وباسم يوسف يقودون العالم العربي.. “أزمة ثقة” تنهي عصر التهريب إلى سوريا في الهيبة؟.. ومن يعيب على عهد التميمي “تحرير فلسطين” فليسبقها..
“وزير العدل اللبناني السابق يجدد اتهامه لباسيل بـ”الفاسد الأكبر في الدولة
بعد سقوط عمارة في العاصمة الجزائرية… بن صالح يقيل الوالي عبد القادر زوخ
السلطات السورية تعلن السماح بمرور طائرات “الخطوط القطرية” عبر أجوائها بعد طلب الدوحة بعد توقف دام سبع سنوات
“الترويكا” اليسارية في المغرب تحدد ستة أشهر لاعلان حزب واحد لجمع أحزاب اليسار الديمقراطي الثلاث (فيديو)
ترامب للكونغرس: “لا يمكنكم إقالتي”
السيد حسن نصر الله ينفي حديثه عن حرب إسرائيلية وشيكة على لبنان مستبعداً وقوعها ويؤكد ان جميع طواغيت العالم لن يتمكنوا من فرض إرادتهم على الفلسطينيين ويهاجم السعودية والامارات ويدين الاعتداءات الأخيرة في سريلانكا ويصفها بالجريمة المروعة ويدعو لمواجهة شاملة للإرهاب ولجذوره ولكل من يقف خلفه ويدعمه
الجزائر: عبد القادر بن صالح يغيب عن اللقاء التشاوري الذي دعا له لحل الأزمة الراهنة التي تشهدها البلاد وسط مقاطعة واسعة
بتوصيّةٍ من نتنياهو: ترامب وافق على أنْ يكون السيسي وليس بن سلمان عرّاب “صفقة القرن” لإقناع العرب بقبولها ومصر ستحصل على مُساعداتٍ أمريكيّةٍ كبيرةٍ لقاء دورها
مركز أبحاث الأمن القوميّ يُحذِّر: الارتباط المُطلق مع واشنطن يُسبّب مشاكل جمّةً لإسرائيل مع خصوم ترامب بجميع أنحاء العالم وبأمريكا نفسها ودعم الكيان بات مسألةً مُثيرةً للجدل
مناورة لقناصّة إسرائيليين في ألمانيا والتلفزيون العبريّ يبُثّ تقريرًا مُصورًا عن التدريب الجويّ باليونان بمُشاركة طياريّ الكيان والإمارات (فيديو)
صحف مصرية: سر انسحاب مصر من الناتو العربي.. عارض رئيسك كما تشاء.. لكن إياك أن تدمر وطنك! عطا الله: ارفعوا القبعة للسيسي ونور فرحات: التاريخ لا يعود للوراء أبدا! كواليس جلسة الخطيب مع لاعبي الأهلي: عشرون ألف جنيه للفوز في أي مباراة ومائة وخمسون ألفا حال الاحتفاظ بالدوري وخصم ثلاثين ألفا في الخسارة والتعادل.. والدة الراحلة “غنوة ” تعتذر لأنغام!
واشنطن بوست: سياسة “صفر واردات” لن تدفع إيران للتفاوض أو تغيير سلوكها
الإندبندنت أونلاين: طرابلس تحت القصف الجوي وأمير الحرب يكثف الهجمات على الحكومة
الديلي تليغراف: في ميدان التحرير لم يعد هناك الآن إلا صور الرجل الذي ارتد على الثورة
صحيفة “البلاد” الجزائرية: وزير جزائري مقرب من بوتفليقة يتعرض للضرب من قبل متظاهرين (فيديو)
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الثورات لا تفشل… هي مقدمات لثورات جديدة
الاعتداءات تحيي ذكريات الحرب الأهلية في أذهان السريلانكيين
ماذا يحدث عندما تصبح الصين أقوى دولة فى العالم؟
“صفقة القرن”… سيناريوهات أمريكية متعددة وحلم فلسطيني مستبعد
الصراع في ليبيا.. أي كلفة محتملة لتونس؟
محمد النوباني: لماذا نشك بمقدرة اسرائيل على شن حرب ضد حزب الله؟!
د. علي الباشا: لعبة الصفقات: الجولان مقابل القرم
المهندس باسل قس نصر الله: شعنينة مباركة شيخ باسل
د. كاظم ناصر: كل إنجاز عظيم كان في الأصل مجرّد فكرة 
الدكتور حسن مرهج: السودان بين سندان المطالب الشعبية ومطرقة التدخلات الخارجية
د. عزت جرادات: الاحتمالات الثلاثة لصفقة القرن؟
محمد حسن الساعدي: هل الحرب وشيكة وبدأت ساعة الصفر ؟!
شاكر فريد حسن: ماذا بعد الانتخابات الاسرائيلية
رأي اليوم