17th Jun 2019

الدكتور حسن مرهج - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الدكتور حسن مرهج: من الصمود السوري إلى الصمود اليمني.. أسطورة المقاومة

2 days ago 10:42 (one comments)

 

 

الدكتور حسن مرهج

تتوالى فصول المؤامرات التي تُحاك في أقبية أجهزة الاستخبارات الدولية و الإقليمية تُجاه منطقة الشرق الأوسط، فالواضح أن واشنطن و بيادقها الإقليمية تسعى بشتى الوسائل إلى العبث بخارطة المنطقة السياسية و العسكرية، لا سيما أن سوريا و اليمن تتمتعان بموقع جغرافي يحظى بأهمية استراتيجية استثنائية، و عليه سعت الإدارة الأمريكية و عبر وكلائها في المنطقة، إلى الدفع باتجاه استمرار التوتر، و بقاء منطقة الشرق الأوسط ترزح تحت نير الحروب و الدماء، لكن ما تم التخطيط له أمريكياً و نُفذ إقليمياً، اصطدم بجدار صلب في اليمن و سوريا، و رغم المحاولات الكثيرة التي حاولت واشنطن من خلالها خرق هذه الجدار، و تغير الوقائع و هندسة المعطيات، لكن الفشل كان من نصيب الجولات الأمريكية المتعاقبة، و بالتالي فإن ما تم تحقيقه في اليمن و سوريا، جاء مخالفاً بالكليّة عن التوقعات الامريكية الخليجية الاسرائيلية، فالصمود الممتد من اليمن إلى سوريا، أسس لنظام إقليمي سيكون له تداعيات مباشرة على النظام الدولي الجديد، فالصخور الراسخة التي لا تُزيلها العواصف الإرهابية، ستكون بلا ريب معادلة جديدة تؤسس لنهج مقاوم، و سيكون بالتالي على واشنطن و أدواتها الإقليمية البحث عن خُطط جديدة، هي خطط ليست للمواجهة المباشرة مع أساطير الصمود في اليمن و سوريا، بل هي خطط للملمة انكساراتها و خيباتها المتتالة، و صبغها بطعم الانتصار الوهمي.

[+]

بين اسرائيل والكرد.. علاقات مشبوهة بإطارات استراتيجية

1 week ago 11:26 (2 comments)

الدكتور حسن مرهج

التعقيدات التي ينطوي عليها المشهد في الشرق الأوسط تُمثل تحولات بنيوية في هيكلية العلاقات السياسية و العسكرية، هي تعقيدات لا تخلو من نظريات سياسية تعتمد على مبدأ ” عدو عدوي صديقي”، ففي غمرة الاضطرابات القائمة في المنطقة، ازدادت الهواجس الأمنية لدى اسرائيل، و باتت تبحث عن علاقات تكون سبباً في حماية العمق الاستراتيجي لـ اسرائيل، خاصة أن دائرة النار الناجمة عن تعدد الصراعات، قد تطال حدود اسرائيل، و انطلاقاً من النظريات الاسرائيلية التي تعتقد بضرورة تأمين محيط اسرائيل، و العمل على بلورة جُملة العلاقات بين اسرائيل و الدول المحيطة بها، بل و العمل على محاولات دائمة لزعزعة الاستقرار في المنطقة، و دعم كيانات مستقلة و المساعدة على دعم من يريد الانفصال عن محيطة، بزرت الكثير من المعطيات الجيوسياسية التي تتوافق و النظرة الاسرائيلية للوقائع التي فرضتها الحروب في العراق و سوريا، و بالتالي فإن عين الريبة الاسرائيلية التي تنظر بها اسرائيل إلى كل من سوريا و ايران و العراق، و الخوف من تعميق العلاقات بين هذه الدول، كان حرياً بإسرائيل العمل في اتجاه الكرد و محاولة استمالتهم و مساعدتهم على تنفيذ ما يصبون إليه،  فالهواجس الاسرائيلية تتمحور حول الخوف من انشاء هلال شيعي، و لابد من مواجهته بطرق غير مباشرة كـ دعم انشاء كيان كردي مستقل في سوريا و العراق و إيران.

[+]

قمم مكة الثلاث.. ما لها وما عليها

2 weeks ago 11:32 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

لا شك بأن التطورات الإقليمية المتسارعة قد فرضت إيقاعاً سياسياً تُحدد بموجبه معالم المشهد القادم في الشرق الأوسط، من سوريا إلى اليمن و العراق و لبنان وصولاً إلى إيران، كلها دول عانت و لا تزال من المؤامرات الأمريكية الخليجية، الرامية لشرذمة هذه الدول و تقسيمها، و بالتالي فإن أي تفاصيل هنا أو هناك تدخل مباشرة في إطار الشماعة التي ستُعلق عليها خيبات هذه الأمة و انكساراتها، و بالتالي ما معنى أن تستهدف مصافي النفط في السعودية من قبل الحوثيين، و ما معنى أن يتم استهداف ميناء الفجيرة في الإمارات، في ظل إجرام و إرهاب سعودي أماراتي و برعاية أمريكية في سوريا و اليمن و العراق و لبنان، و هل حُرم على هذه الدول أن تقاوم المخططات الأمريكية في المنطقة، و لماذا حين تُستهدف السعودية تقوم امم الأرض لنُصرتها، في وقت يُقتل فيه يومياً مئات اليمينين، و بطائرات أمريكية و طيارين سعوديين و إماراتيين، هنا تبدو الإجابة واضحة، حيث أن واشنطن و أدواتها الإقليمية تبحث دائما عن مسوغ يسمح لها بالاعتداء على من تريد، و التهم جاهزة من قبيل التمدد و التدخل و التوسع، و إيران على رأس أعداء واشنطن، قاومت المخططات الأمريكية في المنطقة، و دعمت حركات المقاومة، لذلك وجب ادانتها أمريكياً سعودياً اماراتياً، من هنا تأتي قمم مكة الثلاث استكمالا لعمليات الضغط على إيران، من أجل حشد الدول العربية و لسلامية ضدها و تحت ذريعة التمدد الشيعي، إضافة إلى وضع صفقة القرن المزمعة في إطار سياسي يُراد منه حرف الأنظار عن مجريات الوقائع في اليمن الجريح و سوريا، و يضاف إلى ذلك تصفية القضية الفلسطينية.

[+]

الدكتور حسن مرهج: التهديدات الأمريكية بضرب ايران .. بين التراجع و الواقع الاستراتيجي

3 weeks ago 11:23 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

الواضح أن واشنطن تُدرك مدى القوة التي تتمتع بها الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حيث أنه و خلال الأيام الماضية أكد ترامب أن بلاده لا تُريد حربا مع إيران، و هو أمر عملياتي قامت السعودية على إثره باستعجال الحلول للخروج من هذه الأزمة، فالسعودية أيضاً تدرك بأنها ستكون الخاسر الأكبر في حال اندلاع أي حرب ضد إيران، و عليه دعا الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز قادة دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية إلى عقد قمتين طارئتين لس لبحث تداعيات الهجمات التي استهدفت السعودية والإمارات فحسب، بل في مضامين هذه الدعوات مناورة سياسية يُراد منها أمريكياً و سعودياً الخروج المشرف من مشاهد الحشد ضد إيران، حتى أن هاتين القمتين هما كسابقتهما من القمم، و بات معروفا أن أي بيان ختامي سيكون موجه ضد إيران، و ضمن إطار رفع السقف السياسي للحصول على تنازلات إيرانية، بدليل ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن الدعوة جاءت من “باب الحرص على التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون للدول الخليجية وجامعة الدول العربية، في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة”.

[+]

الشهيد القنطار.. حقائق الاغتيال

4 weeks ago 11:02 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

يوم بعد يوم تنكشف الحقائق حول طبيعة الحرب على سوريا و ارتباطاتها الإقليمية و الدولية، فقد بات واضحاً أن الخطة التي استهدفت سوريا، لم تكن وليدة لحظتها، بل تم التخطيط مسبقاً للعمل على كسر سوريا، هذا التخطيط الذي أدارته أجهزة استخبارات اقليمية و دولية، و على رأسهم الموساد و الـ CIA، و لاشك أيضاً بأن هناك أدوات داخلية ساعدت بل و ساهمت في تنفيذ ما تم التخطيط له.

كُثر من الشخصيات القيادية المقاومة وقفت إلى جانب الدولة السورية، حتى أن بعض هذه الشخصيات قد بدأ و بشكل فعلي بإنشاء نواة مقاومة لمواجهة اسرائيل، و هنا لا يحضر سوى أسم المقاوم سمير القنطار، و حقيقةً لم يكن مفاجئاً ما أعلنته اسرائيل اليوم عبر أحد ضباط الاستخبارات، كما لم يكن مفاجئاً حجم العمالة التي أحاطت بما سُمي ثوار سوريا و هم إرهابيين قلباً و قالباً، فقد كشف ضابط إسرائيلي سابق لبرنامج “عوفدا” أن إسرائيل اغتالت سمير القنطار، و أن أحد قادة فصائل المعارضة السورية نقل للاستخبارات الإسرائيلية معلومات أسهمت في الوصول الى القنطار.

[+]

القدس ومحاولات تغييب التاريخ والهوية

6th May 2019 12:37 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

ممارسات عديدة تقوم بها إسرائيل بحق القدس والمقدسيين، فـ منذ أن قامت اسرائيل بالسيطرة على مدينة القدس عام  1976وحتى اليوم، تسعى اسرائيل إلى تغيير معالمها و انهاء الوجود العربي فيها، من أجل تهويد المدينة، و قد رافق ذلك، الكثير من الإجراءات ضد سكان القدس، بما في ذلك توسيع الاستيطان في المدينة والذي يُعتبر أحد أبرز الأهداف الاسرائيلية بُغية تغيير معالم مدينة القدس وطمس هويتها، بناء على ذلك بات واضحاً أن المقدسي يعاني جراء الكثير من الممارسات الإسرائيلية، ويمكننا تعميم هذه المعاناة على كل مناحي الحياة، حتى بات المقدسيين بمثابة المستأجرين لبيوتهم في القدس، وهم مُهددين دائما بهدم منازلهم أو ترحيلهم منها.

[+]

طهران وسلاح العقوبات الأمريكية

26th April 2019 11:18 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

تأتي السياسية الأمريكية تجاه الشرق الأوسط و تحديدا إيران، بفصول جديدة تُنبئ بزيادة منسوب التوتر على المستويين الإقليمي و الدولي، حيث أن الإدارة الأمريكية باتت تستخدم سياسيات يُدرك الجميع بأنها ستؤدي في نهاية المطاف إلى حرب قد تأخذ المنطقة إلى نهايات غير متوقعة، حيث أعلن دونالد ترامب صراحة الحرب الاقتصادية على إيران، الأمر الذي دفع بالشيخ حسن روحاني إلى الرد مباشرة على قرارات ترامب بُجملة من الأهداف الداخلية و الخارجية، إضافة إلى تهديد مباشر بإغلاق مضيق هرمز، فـ ترامب وضع إيران و قوتها و تأثيرها الإقليمي و الدولي في قائمة أهدافه، معتمدا في ذلك على تفاصيل قديمة بدء من احتجاز موظفي السفارة الأميركية في طهران عام 1979 طوال 444 يوماً، إلى تفجير مقر قوات المارينز في بيروت العام 1983، و رغم ذلك، تبقى حماقات ترامب الاستراتيجية غامضة في كيفية توجيه سياستيه ضد إيران، لكن في مقابل ذلك، هناك توجهات ايرانية قد بدأت فعلا في كيفية مواجهة خطر العقوبات الاقتصادية، هذا الخطر الذي تُدركه طهران جيدا، الأمر الذي قد يرفع مستوى الخطر في الشرق الأوسط كاملا، خاصة أن دول الخليج تسير بمواكبة الخطوات الأمريكية، إضافة الى أن روسيا باتت متخوفة من تداعيات السياسة الأمريكية في المنطقة، و لا ننسى اسرائيل التي تقف على قدم واحدة في انتظار ما ستؤول إليه التطورات.

[+]

الدكتور حسن مرهج: السودان بين سندان المطالب الشعبية ومطرقة التدخلات الخارجية

22nd April 2019 12:02 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

ليس من المستغرب أن ينتفض الشعب السوادني على قيادته العسكرية و السياسية، التي قررت و برغبة خليجية أخذ البلاد إلى أماكن تمس بالعمق العروبي للسودان، فالمعروف بأن القوات العسكرية السودانية لا زالت تحت إمرة السعودية تحارب اليمن و اليمنيين و تريق دماءهم، فهذا السبب يُعد أحد أبرز الأسباب التي دعت السودانيين إلى مطالبة القيادة السودانية بوقف التدخل العسكري في اليمن، إضافة إلى تردي الأوضاع الاقتصادية و ارتفاع أسعار الخبز و العديد من السلع الغذائية خلال فترة قصيرة، كل هذه التفاصيل أثقلت كاهل الشعب السوداني الذي خرج و بشكل سلمي مطالبا بحلول جذرية، في وقت يجلس حكام السودان على أموال طائلة،، الأمر الذي قابلته السلطات السودانية بسخط شديد و قابلته بالنار و الحديد، لترتفع بذلك وتيرة الاحتجاجات و تتسع رقعتها، ليصار في النهاية إلى اسقاط عمر حسن البشير و تولي الحكم مجلس عسكري برئاسة عوض بن عوف، لكن الاحتجاجات المطالبة بتسليم السلطة لحكومة مدنية لم تلق أذان صاغية لدى الحكام الجدد، لتنقلب الأمور على عوض بن عوف و يطاح به، ليجلس مكانه عبد الفتاح البرهان قائدا عسكريا جديدا للسودان، و بهذه الصورة الواضح أن المشهد في السودان يُنذر بتطورات غير واضحة المعالم، إثر استيلاء العسكر على السلطة وسط مطالب شعبية بضرورة تسليم البلاد لسلطة مدنية.

[+]

تداعيات الانتصار العسكري والسياسي للدولة السورية .. حصار اقتصادي وخلق أزمات في الداخل السوري

18th April 2019 10:56 (2 comments)

الدكتور حسن مرهج

بات من الواضح أن ما تتعرض له الدولة السورية يأتي في إطار استمرار الحرب عليها، لا سيما بعد المنجزات التي تحققت على الصعيدين السياسي و العسكري، حيث أن هذه الحرب المركبة التي استهدفت سوريا الموقع و الدور، جاءت وفق خطط عديدة، حيث أنه و في نهاية كل مرحلة يتم الانتقال مباشرة إلى الخطة التالية، فالانتصارات العسكرية التي حققها الجيش السوري، جاءت بنتائج عكسية لجهة محور العدوان على سوريا، و قد تزامنت الحرب العسكرية بأخرى سياسية، و أيضا تمكنت الدولة السورية من تحقيق منجزات في هذا المضمار مع بقية حلفاء الدولة السورية، و عليه فإن المخطط الأمريكي الرامي لإنهاك الدولة السورية مستمر، ليتم بعد ذلك الانتقال إلى الحرب الاقتصادية و عرقلة مفاعيل الانتصار السياسي و العسكري، عبر حُزمة من العقوبات التي تطال الانسان السوري، و هذا يأتي وفق خطة ممنهجة قد تسفر وفق الأهواء الأمريكية لضرب العلاقة بين الشعب السوري و دولته، و قد انضمت العديد من الدول لهذه الخطة الامريكية، كـ مصر عبر منعها للعديد من السفن المتجهة إلى سوريا من العبور عبر قناة السويس.

[+]

إدلب وريف حماه الشمالي.. تطورات عسكرية وفق قواعد سياسية

14th April 2019 11:47 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

ليس بعيدا عن التطورات العسكرية الميدانية في سوريا، يبدو أن التطورات السياسية و تسارعها، تلقي بظلالها على الجغرافية السورية خاصة تلك المكتظة بالإرهاب، و الواضح أن اللقاءات السياسية لا تؤتي ثمارها، حيث أنه و بالتزامن مع انعقاد القمة التي جمعت طرفي استانا روسيا و تركيا في موسكو، كانت الفصائل الإرهابية في مناطق خفض التصعيد أو تلك التي أتُفق على تسميتها مناطق منزوعة السلاح، كانت تقوم باستهداف نقاط الجيش السوري المتواجد في تلك المنطقة، فضلا عن استهداف المدن و البلدات الامنة بموجات من الصواريخ التي ادت إلى استشهاد العديد من المدنيين، بالتالي بات واضحا أن هناك نوعا من التمادي للإرهابيين و بضوء اخضر امريكي و تركي، و في جانب أخر يبدو أن هناك استباقا من تلك الدول الداعمة للإرهاب لاي مستجدات سياسية قد تخلص عن قمة موسكو بين بوتين و أردوغان، و عليه لابد من وضع الأوراق السياسية جانبا و البدء الفعلي بالعمل العسكري عبر سوريا و روسيا و ايران، و وضع التركي أمام خيارين إما الانقلاب على تفاهمات استانا و سوتشي، و إما القضاء على الارهاب الذي دعمه طيلة سنوات الحرب على سوريا.

[+]

بعد القدس والجولان.. أين أصبحت مبادرة السلام العربية؟

31st March 2019 13:59 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

مبادرة السلام العربية هي مبادرة أطلقها الملك عبد الله بن عبد العزيز ملك السعودية للسلام في الشرق الأوسط بين إسرائيل والفلسطينيين، هدفها إنشاء دولة فلسطينية معترف بها دولياً على حدود 1967، وعودة اللاجئين وانسحاب من هضبة الجولان المحتلة، مقابل اعتراف وتطبيع العلاقات بين الدول العربية مع إسرائيل، وكانت في عام 2002، و لا شك بأن المتابع العربي على وجه التحديد، يرى في هذه المبادرة تحولا جوهريا في الصراع العربي الاسرائيلي، على الرغم من أن الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز و خلال قمة بيروت في العام 2002، جعل من نتائج قمة الخرطوم صاحبة اللاءات الثلاث لا للسلام لا للتفاوض لا للاعتراف بإسرائيل، تذهب أدراج الأمنيات العربية، حيث أن مبادرة الملك السعودي رفعت شعار الحل السياسي، و استحالة العمل العسكري ضد اسرائيل، بناء على الكثير من المعطيات التي تم الترويج لها بُغية تحييد الكثير من الملفات التي من شأنها تفعيل واجهة عمل عسكري عربي و مشترك ضد اسرائيل، لكن في المقابل، فقد أثبت العمل العسكري جدواه ضد اسرائيل في الكثير من التحديات لاسيما المشهد اللبناني، لكن هذه المبادرة شكلت اعترافاً ضمنيا بدولة اسرائيل، و هنا بدأت المشكلة.

[+]

الجولان السوري المحتل.. اعلان ترامب الأحمق و تداعياته

25th March 2019 14:04 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لجهة الاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على هضبة الجولان السوري المحتل، يُشكل منعطفاً خطيراً في المسارات السياسية و العسكرية المتعلقة بالشرق الأوسط، هو قرار لا يبتعد عن بنود صفقة القرن، التي يبدو انها ستشهد تطورات ستؤدي بلا ريب إلى العديد من التعقيدات الخاصة بالحلول المتوقعة من أجل تبريد المشهد في المنطقة، لكن اعلان ترامب جاء مبتعدا عن المنطق السياسي و التاريخي، فضلا عن ابتعاده كلياً عن قرارت الامم المتحدة و الشرعية الدولية، فـ في التوقيت جاء الإعلان خدمة كبيرة لـ رئيس الوزراء الاسرائيلي ببنيامين نتنياهو المُقبل على الانتخابات، و بمثابة حبل انقاذ من ملفات الفساد التي تلاحقه، و في جانب أخر، يحمل اعلان ترامب بُعدا داخليا في واشنطن، حيث يشكل هذا الإعلان إرضاء لداعمي اسرائيل في الولايات المتحدة، من اجل انقاذ ترامب أيضا من العديد من القضايا التي تهدد منصبه كـ رئيس للولايات المتحدة، و بين الجانبين، تعاظمت ردود الأفعال المنددة بالقرار الامريكي الجديد، ليكون المشهد الجديد للشرق الأوسط كاملا، المزيد من التوترات برعاية ترامب و نتنياهو.

[+]

سوريا بيضة القبان في موازين القوى الإقليمية

21st March 2019 13:11 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

متغيرات كثيرة شهدها الشأن السوري في الاشهر الماضية، بدءً من تداعيات القرار الأمريكي الملغوم المتعلق بالانسحاب من سوريا، مرورا بالمناورات التركية في إدلب و شرق الفرات، و وصولا إلى قُرب إعلان ساعة الصفر التي سيُطلقها الجيش السوري لتحرير ادلب من الارهاب، هي ملفات غاية في الدقة و الحساسية، و تتطلب تنسيقاً عال المستوى بين أركان محور المقاومة، حيث أن الاجتماع الذي عُقد في دمشق بين رؤساء جيوش سوريا و ايران و العراق، يأتي في سياقه الطبيعي لجهة التنسيق بين الجيوش الثلاث لجهة محاربة الارهاب، بينما إذا تم وضع اللقاء في سياق التوقيت نجد أن غايته تتجاوز بروتكولات اللقاء و التصريحات الإعلامية التي جاءت عقب الاجتماع العسكري الصرف، حيث أن الملفات الساخنة تحتاج حضوراً قوياً و تنسيقاً دقيقاً، و بالتالي في تفاصيل المشهد هناك رسائل الى محور واشنطن، تبدأ من طهران مرورا بدمشق و وصولا إلى بغداد، الأمر الذي سيكون له تداعيات كثير على مسار الأحداث خلال الفترة الماضية ليس في سوريا فحسب، بل تشمل كافة أطراف محور المقاومة.

[+]

الدكتور حسن مرهج: نتنياهو والبحث عن مخارج سياسية من تهم الفساد

7th March 2019 13:14 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

لم تعد الهواجس الخارجية المتعلقة بالحرب على سوريا، و قوة إيران الإقليمية، و صواريخ حزب الله الدقيقة، وحدها من تلاحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بل ازدادت المشكلات التي يبدو أنها ستؤرق نتنياهو طويلا، حيث ان ملفات الفساد التي تلاحقه ستكون كـ الزلزال السياسي الذي سينتج عنه انهيار أركان حكومته، فـ بعد الاتهامات التي وجهها المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيحاي مندلبليت لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالفساد، وذلك في إطار التحقيقات التي فُتحت ضد الأخير، والمتعلقة بقضايا احتيال وتلقي الرشوة وخيانة الأمانة، يبدو أن القادم سيكون محفوفا بالألغام السياسية التي ستنفجر تباعا، و التي ستؤثر بلا ريب، على المستقبل السياسي لـ نتنياهو.

[+]

خطاب الأسد.. رسائل استراتيجية وعنوان الانتصار

19th February 2019 12:40 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

مع توالي سنوات الحرب المفروضة على سوريا، شهدت الحرب السورية  تغيّرات و منعطفات عديدة، كان لكل واحدة منها سماتها وأدواتها وخطاباتها وتداعياتها الخاصّة، و لكن في مقابل تلك التغيرات و المنعطفات، بقي الرئيس السوري بشار الأسد الرقم الصعب على مدار سنوات الحرب، فبالإضافة إلى تميزه بالصمود و القيادة الحكيمة في إدارة مجريات الحرب في سوريا ، كان الاسد يتمتع بصبر اسطوري لجهة التعامل مع الأزمات و توجيهها بما يخدم الصالح السوري ، و بلا شك كان لدعم حلفاء سوريا في السياسة و الميدان الأثر الكبير في الصمود و الخروج من الأهداف الرئيسية للحرب منتصرين، فالأسد لم يعتد الاستسلام بل المواجهة، معتمدا على قوة شعبه و جيشه، و ضارباً أعداءه بسيف الحق السوري.

[+]

عن أي ناتو عربي يتحدثون؟.. صدقوا أو لا تصدقوا

12th February 2019 12:54 (2 comments)

الدكتور حسن مرهج

من الممكن أننا سنسمع قريبا بنواة وحدة عربية لكن من نوع آخر، هي وحدة لطالما حلمنا أن تصبح حال الأمة العربية و الإسلامية، لكن اليوم، و مع تغيير المفاهيم السياسية، بات علينا أن نكون شاهدين على ولادة وحدة عربية و إسلامية لكن بنكهة أمريكية، كيف لا، و بات ما يُعرف بدول الرجعية العربية تبحث عن طرق توصلها إلى اسرائيل إرضاء لـ واشنطن، هذا الواقع الذي بات علينا أن نخوض في كل حيثياته و نُمحص بها، لتدارك ما يمكن أن ينتج عن ولادة وحدة عربية بأسس أمريكية، و هل هناك بؤس أكثر من هذا الواقع العربي الذي سيكون وسيلة لزيادة الانشقاق، بل و سيكون مهيئاً لـ مواجهة دولة إسلامية ذات نهج مقاوم و داعم لحركات المقاومة، و بالتالي ضمن هذا المشهد، أنباء كثيرة تتحدث عن خطة أمريكية خليجية، لمواجهة الجمهورية الإسلامية في إيران، و بهذه الخطة سيتم بلا شك تحييد القضية الفلسطينية، تمهيدا لإعلان صفقة القرن النسخة الأمريكية.

[+]

سوريا.. ومكافحة الفساد.. المشروع القادم

6th February 2019 13:21 (5 comments)

الدكتور حسن مرهج

بات واضحا أن الحرب التي تعرضت لها سوريا، أفرزت نتائج كثيرة، منها ما كان متوقعا، و منها ما يندرج ضمن إطار الظروف المستجدة، فالحرب تُلقي بتداعياتها على كل مفاصل الدولة، فكيف إذا كانت حرباً بمستويات متعددة، و مستمرة إلى الآن، لكن و بعد المنجزات التي حققتها الدولة السورية و جيشها، تم تحجيم و تقليل نتائج هذه الحرب على الصعيدين السياسي و العسكري، و بات الهامش الاقتصادي مؤرقا للدولة و الشعب، خاصة مع وجود فاسدين و مفسدين و تجار أزمات، فهؤلاء و بكل وضوح ليس لديهم أي مصلحة بانتهاء هذه الحرب، حيث أنهم يقومون بافتعال أزمات الغاية الوحيدة منها، هي إطالة أمد الحرب لجهة الاستثمار في التداعيات، فضلا عن تشويه صورة الدولة أمام الشعب، و هذا يمكننا أن نقول عنه، بأنه أجندة خارجية غايتها تحقيق ما عجزت الحرب الإرهابية عن تحقيقه في سوريا، لكن في مقابل ذلك، يبدو أن الفاسدين يحاولون إعادة جدولة أزمات ترهق المواطن السوري، لذلك على الدولة السورية و مؤسساتها، الدخول في آليه سريعة، من أجل احتواء هذه الحرب التي تستهدف و بشكل مباشر الانتصار السياسي و العسكري، و لابد من وضع خطط من شأنها أن تؤسس لنظريات جديدة تُعيد للمواطن السوري ثقته بأن الدولة السورة قادرة و مقتدرة على وضح حد للفاسدين و المفسدين، الذين يعيثون فسادا في بنيان الدولة السورية.

[+]

سوريا من الحرب العسكرية إلى الاقتصادية.. وقائع ومعطيات

31st January 2019 12:20 (4 comments)

الدكتور حسن مرهج

القاصي و الداني بات يدرك بأن الدولة السورية و جيشها، قد تجاوزوا أبعاد الحرب الدولية المفروضة عليهم، فالمتابع للشأن السوري يدرك بأن ما تم التخطيط له للدولة السورية، في أقبية أجهزة المخابرات الإقليمية منها و الدولية، كان كفيلا بإنهاء أي دولة في العالم، فحيت تجتمع أكثر من 80 دولة على رأسهم الولايات المتحدة، ندرك بأن سوريا أُريد لها أن تصبح دولة تابعة خاضعة للسياسات الأمريكية، و أكثر من ذلك، فقد اردات واشنطن و أدواتها في المنطقة، إخراج سوريا من أي دور إقليمي مؤثر، كل هذا خدمة للرجعية العربية و اسرائيل، لكن ما خططت له واشنطن عسكريا قد باء بالفشل، و تمكنت سوريا عبر قائدها و جيشها و شعبها من التصدي لأعتى المؤامرات الكونية، و هنا لا ننكر إطلاقا، مساندة حلفاء سوريا و الوقوف إلى جانبها سياسيا و عسكريا، لكن معادلة الصمود الأولى كانت من تخطيط سوريا قائدا و جيشا و سعبا، و ترافق ذلك مع حرب إعلامية كانت تُريد قلب الحقائق، فالواقع السوري فرض على الكثيرين التعاطي بطريقة يُراد منها، تشويه صورة الدولة السورية، لكن التصدي لكل هذه المؤامرات، مكن سوريا من الخروج بانتصار سياسي و عسكري قل نظيره في التاريخ.

[+]

الدكتور حسن مرهج: فلسطين .. التصفية السياسية في ظل ملف أملاك اليهود في الدول العربية

27th January 2019 14:03 (no comments)

الدكتور حسن مرهج

الواضح أن المسار السياسي المرافق لصفقة القرن يأخذ مجراه وفق الخطة الامريكية الاسرائيلية، حيث أن سلسلة الممارسات التي تُوصل إلى المبتغى الاساسي لدولة اسرائيل المتمثل بتطبيق صفقة القرن بنوداً و مضموناً، ما هي إلا استهدافاً مباشراً للقضية الفلسطينية، بـ بعد أن ضمنت اسرائيل تطبيعاً عربياً و علنياً، انتقلت اسرائيل إلى خطوة أخرى تُعد ابتزازاً للحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، و بحسب منظمة “العدالة لليهود من الدول العربية”، و هي منظمة دولية مؤلفة من منظمات يهودية، قدرت أن حوالي 856 ألف يهودي من 10 دول عربية طردوا عام 1948 و بعده، و ذلك في أعقاب الصراع العربي الإسرائيلي، هي إحصائية شبه رسمية، و قد أكّد تقرير لقناة “حداشوت” العبريّة أن اسرائيل ستطالب بتعويضات عن كل ممتلكاتهم المتروكة في دولهم السابقة.

[+]

فلسطين.. التصفية السياسية في ظل ملف أملاك اليهود في الدول العربية

25th January 2019 13:27 (one comments)

الدكتور حسن مرهج

الواضح أن المسار السياسي المرافق لصفقة القرن يأخذ مجراه وفق الخطة الامريكية الاسرائيلية، حيث أن سلسلة الممارسات التي تُوصل إلى المبتغى الاساسي لدولة اسرائيل المتمثل بتطبيق صفقة القرن بنوداً و مضموناً، ما هي إلا استهدافاً مباشراً للقضية الفلسطينية، بـ بعد أن ضمنت اسرائيل تطبيعاً عربياً و علنياً، انتقلت اسرائيل إلى خطوة أخرى تُعد ابتزازاً للحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، و بحسب منظمة “العدالة لليهود من الدول العربية”، و هي منظمة دولية مؤلفة من منظمات يهودية، قدرت أن حوالي 856 ألف يهودي من 10 دول عربية طردوا عام 1948 و بعده، و ذلك في أعقاب الصراع العربي الإسرائيلي، هي إحصائية شبه رسمية، و قد أكّد تقرير لقناة “حداشوت” العبريّة أن اسرائيل ستطالب بتعويضات عن كل ممتلكاتهم المتروكة في دولهم السابقة.

[+]
هذهِ قصّة لِقائي مرّتين بالرّئيس الرّاحل محمد مرسي.. الأُولى في أنقرة والثّانية في قصر الاتحاديّة في القاهرة.. إنّها شهادة أوثّقها للتّاريخ دون أيّ رتوش.. وأعرف أنّها ستُغضِب الكثيرين
ماذا يعني إسقاط صاروخ أرض جو يمني طائرة أمريكيّة مُسيّرة فوق الحديدة؟ وما هِي المُفاجآت التي يَتوقّع حُدوثها وزير إعلام حُكومة صنعاء في الأيّامِ القليلةِ القادِمة؟ وهل “الأهداف الحسّاسة” تعنِي مُنشآت حيويّة أكثر خُطورةً من المطارات؟ محطّات الماء والكهرباء مثلًا؟
لماذا لا يكون “الموساد” خلف تفجيرات النّاقلات في خليج عُمان لتوفير الذرائع لعدوانٍ أمريكيٍّ على إيران؟ وكيف شنّت أمريكا أربع حُروب عليها ودفعت ثمنًا غاليًا؟ وللذين يقرعون طُبول الحرب في الخليج نسأل: ماذا سيكون حالُ الرياض وأبو ظبي ودبي والمنامة والدوحة إذا اشتعل فتيلها؟
ناشطون: السعودية لن تعدم شابا اعتقل عندما كان طفلا
وفاة الرئيس المصري الإسلامي الأسبق الدكتور محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته اليوم إثر نوبة قلبية.. ونجله: اللهم حرمت منه في الدنيا فلا تحرمني منه في جنات النعيم!.. أردوغان يصفه بـ”الشهيد”.. و”الإخوان المسلمون” تعتبر وفاته جريمة قتل مُتعمّدة
صحف مصرية: رئيس تحرير سابق يتمنى على السيسي أن يلغي قانون بيع الجنسية ويذكر بموقف ياسر عرفات! ارفعوا أيديكم عن السوريين! سيدة تقتل طفلا بسبب رؤيته لها في وضع مخل! هند صبري: أنا أقوى امرأة!
الغارديان: موقف ترامب من إيران قد يؤدي إلى صدمة نفطية
وول ستريت جورنال: الحرس الثوري الإيراني عثر على مصادر تمويل جديدة
جروزاليم بوست: مسؤولة إسرائيلية تدعو لتطبيق السيادة على 60% من الضفة
ناشيونال إنترست: إقدام واشنطن على مهاجمة إيران سينشر الفوضى في الشرق الأوسط
محمد مرسي من أول رئيس إسلامي لمصر إلى الموت خلال محاكمنه
د. رياض السندي: هل خرج العراق من أحكام الفصل السابع من الميثاق؟
عقيلة صالح: لو كان “الجيش الوطني” يحصل على دعم خارجي لأنهى معركة طرابلس في أيام … ولا مفاوضات إلا بعد تحرير العاصمة
مدارس”المعارف” التركية.. بيئة تعليمية تجمع بين العلم وقيم الإنسانية
في دراسة رائدة والاولى من نوعها لباحثين من جامعة اليرموك:مهما كانت الخسائر الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة جرَّاء أزمة اللجوء السوري كبيرة، فإنَّ الخسائر السِّياسيّة التي أصابت الدُّولة والمجتمع أكبر وأهم
كريم الزغيّر: الهام شاهين سيدة الأرض الفلسطينية
خالد فارس: مؤتمر البحرين الاقتصادى و مشروع “مارشال-كوشنير” الفلسطينى
ادهم ابراهيم: العراق: تعددية الاديان.. والتعصب
ياسر رافع: عربية الكسكسى ودروسها
محمد النوباني: درس من تونس في مواجهةالتطبيع والمطبعبن
حازم السويطي: سحرة ترامب ووهم الصفقة
نبيل عودة: العالم العربي بين خيارين: عقل وإبداع… أو نقل واتّباع؟!
نزار حسين راشد: “قضية رأي عام في الأردن بين الإنس والجن”
رأي اليوم