8th Apr 2020

الدكتور بومقورة زين الدين - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الجزائر: حقيقة كورونا وحقيقتنا

2 weeks ago 12:28 (6 comments)

الدكتور بومقورة زين الدين

مع غزو فيروس كورونا للعالم والجزائر جزء من هذا العالم،أردنا أن نوضح رأينا من بعض النقاط حول الداء وحول تعامل الجزائريين دولة وشعبا مع تطورات أوضاعه.

أولا في الغالب سيصيبنا كورونا جميعا إن آجلا ام عاجلا وهذا في صالح وضعنا الصحي والحياتي ايضا.

فحسب ما تتبعناه من ملاحظات الصينيين ونتائجهم أن أكثر من ثمانين بالمئة من المصابين كانوا بلا أعراض وأكثرهم الأطفال والشباب وهذا جيد.

الباقي هم فئة كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض مستعصية أو أمراض متعددة ،وهؤلاء هم من يستحقون كل الجهود المبذولة للحفاظ على حياتهم.

[+]

الجزائر: لا لتقديس الرئيس

26th January 2020 13:14 (4 comments)

الدكتور بومقورة زين الدين

نتابع باهتمام كل صغيرة وكبيرة تحدث في الجزائر سواءا محليا أو وطنيا أو حتى إقليميا.

لكن ما اقلقنا وما افزعنا وما اغضبنا في أحيان كثيرة هو نسب كل ما يحدث من أفعال صائبة أو شبه صائبة للرئيس ووضع عناوين براقة ومضخمة لقرارات عادية ويومية وحتمية يقوم بها الرئيس واحيانا تقوم بها هيئات هي في الأصل مكلفة بمثل تلك المهام،ومن أمثلة ذلك ذهاب وفد وزاري لمتابعة تطورات زلزال مدينة جيجل أو الحديث عن دور الخارجية الجزائرية وعودة الجزائر كقوة إقليمية ولعب دور محوري في المنطقة بعد مؤتمر برلين ونسب ذلك إلى جهود الرئيس.

[+]

الجزائر: العشرية السوداء وحل “جيش .. شعب.. خاوة خاوة”

20th January 2020 11:52 (3 comments)

الدكتور بومقورة زين الدين

ما يميز الجيش الجزائري في الغالب أن أفراده هم خيرة أبنائنا فعلى مر التاريخ الحديث للجزائر كان الانتماء لجيش التحرير الوطني ثم الجيش الشعبي الوطني مبعث فخر للشخص ولاهله وحتى لسكان منطقته.

ومنذ أكثر من عشرين سنة يتطلب الانخراط في الجيش لمدة خمس وعشرين سنة أن تكون حائزا على البكالوريا على الأقل ،مما يجعلنا متأكدين أن هذا الجيش يمتلك الكفاءة العلمية والتي صقلت قدراتها بخبرة ميدانية كبيرة.

هذا العمق الشعبي الوطني يجعلنا متأكدين ايضا ان هذا الجيش سيعمل الصحيح لأجل الوطن وان أخطأ بعض قياداته، ويجعلنا لا نزايد في وطنيتنا على أفراده ولا نحمله اوزارنا واوزار قادة أخطأنا يوما بالسكوت على أفعالهم.

[+]

الجزائر: المواجهة الليبية الليبية لن تكون بحكم جزائري

6th January 2020 11:39 (2 comments)

 

 

الدكتور بومقورة زين الدين

ما ميز الجزائر دائما وخاصة في علاقاتها الخارجية هي الحكمة وحسن تقدير مستقبل الأمور وعدم التدخل في شؤون الدول الصديقة والشقيقة.

ورغم أن الجزائر كانت يوما قبلة الثوار إلا أن مساهماتها لم تتعدى الاستقبال والنصح والتكوين والصلح في أحيان كثيرة بين الاخوة الأعداء وحتى بين الأعداء التاريخيين ، وما رجالات الخارجية الجزائرية من الصديق بن يحيى ولخضر الإبراهيمي إلا قطرة من بحر.

لكن هذه الأيام لعبة الحرب والسلام اختلطت وتعقدت حتى أصبح السلام حربا والحرب سلاما ومن بين مستنقعات الموت المستنقع الليبي.

[+]

الجزائر: القايد صالح رحمه الله.. واما بعد

29th December 2019 11:35 (2 comments)

 

 

الدكتور بومقورة زين الدين

خير ما نبدأ به هو الدعاء بالرحمة للقايد صالح ومهما كان اختلافنا مع توجهاته أو توافقنا مع بعض قراراته إلا أننا نرجو من الله عز وجل أن يغفر له و يرحمه ويسكنه فسيح جناته.

كتبنا سابقا أنه بعد الانتخابات الرئاسية يجب السعي إلى عمل ميداني حقيقي لبناء جزائر الحق والبداية تكون اما بالدستور أو الاستعداد للانتخابات البلدية والتشريعية مع إنشاء تكتلات سياسية جديدة ذات عمق شعبي حقيقي بتبني كل فئات الحراك وتوجهاته وتحويلها إلى أحزاب حقيقية وظهور القيادات لتولي المسؤوليات والعمل مع الدولة وكل هيئاتها.

[+]

الجزائر: مابعد اختيار الرئيس

11th November 2019 12:27 (one comments)

الدكتور بومقورة زين الدين

كنا ننتظر أن تتقدم بعض الشخصيات الوطنية الحقيقية وتكون في الصفوف الأولى لقيادة الجزائر الجديدة ولكن خيبتنامن رفض الظهور لاحد المرابطين وربما قناعاتهم الشخصية بعدم المخاطرة بتحمل مسؤولية وطن او عدم وضوح الرؤية مع التخبط السائد بين أغلبية الشعب الحالم ولك بلا خطة عملية وبين أقلية مسيطرة إعلاميا وذات خبرة كبيرة على ركوب الأمواج ورغم اختلاف توجهاتها إلا أنها جميعا في الحقيقة تدافع عن أحلام أجنبية واجندات لا تحقق إلا فائدة أعداء الامس أوصياء اليوم.

في ظل كل هذه التخبطات مازلنا لم نغير رأينا وهو الذهاب إلى الانتخاب في ديسمبر لاختيار ما ظنناه سابقا الرئيس المنتظر ولكن الان في ظل الخمسة المقبولين للتنافس على الرئاسة نفضل أن نسميه ارنب من ارانب ربح الوقت.

[+]

الجزائر: صراعات الإنتخابات الرئاسية والمرحلة الانتقالية

29th September 2019 11:46 (no comments)

  الدكتور بومقورة زين الدين

فرضت علينا الانشغالات الحياتية وبعض الأمور الصحية الابتعاد عن إبداء رأينا في الأحداث الهامة التي مرت وتمر بها الجزائر وطننا الغالي وارضنا الحبيبة،لكن الظرف الحالي يفرض على الجميع الوقوف مع نفسه للحظات،لساعات،لايام.المهم أن يتخذ القرار بأن يكون له راي مما يحدث ثم يبدي هذا الرأي للعلن حتى لا نبقى في وضعية الاستعداد أو الانسداد.

بل ندخل وضعية وضوح الرؤية واتخاذ القرار.

ومما نتابعه في الإعلام وفي صفحات وسائل الاتصال المختلفة نجد أن هناك رايان يتنافسان بطرق مباشرة وغير مباشرة ،بالفعل ورد الفعل.

[+]
هل يُنفِّذ زعيم الجهاد الإسلامي تهديده ويَقصِف تل أبيب إذا لم تُفرِج إسرائيل عن الأسرى؟ ولماذا الانتظار؟
قُنبلَة العميل الفاخوري الموقوتة تُهدِّد بحرب اغتيالات قد تُفجِّر لبنان مُجدّدًا.. حتى متى يَكظِم السيّد نصر الله الغيظ؟ وماذا يعني انفِجار هذه الحرب الآن؟
ترامب يركع أمام نظيره الصيني طالبًا طوق النجاة.. كيف سقَطت زعامة بلاده للعالم في اختبار الكورونا؟ وهل انتشار الفيروس بهذه السّرعة المُخيفة يُؤكِّد نظريّة المُؤامرة؟ ولماذا يُدافع بعض العرب عن أمريكا ويُشيطِنون الصين؟
القره داغي يطالب بالإفراج فورًا عن كل المظلومين في سجون “الطغاة العرب”
الأردني يسأل “مين صبحي”؟ والحكومة تقتضب بالإجابات: حالة إصابة بفايروس كورونا أغلقت أكبر سلسلة صيدليات في البلاد واتهامات للشاب بالعمل رغم حظره بسبب إصابة والده.. و”صبحي” ينفي ضمن سيل من التناقض في المعلومات والتسريبات.. ووزير الصحة الوسيم تحت القصف الشعبي
صحف مصرية: تفاصيل وفاة منصور الجمال في مستشفى العزل وقصة إصابته بالفايروس القاتل ووضعه على أجهزة التنفس الصناعي وماذا قالت ليلى علوي عنه؟ كورونا والمصير البشري و”مناعة القطيع” تنتصر!
الإندبندنت أونلاين: التصفيق “للأبطال” في خدمة الصحة الوطنية وحده لا يكفي
ديلي ميل: ضرر حتمي للريدز
الغارديان: لا تدعوا حرية التعبير تسقط ضحية لفيروس كورونا.. نحن بحاجة إليها أكثر من أي وقت مضى
نيزافيسيمايا غازيتا: الولايات المتحدة يمكن أن تهز أسعار النفط بعملية في العراق
“حواجز محبة” ينصبها متطوعون فلسطينيون للمساعدة في كشف فيروس كورونا
د. طارق ليساوي: لماذا نعتقد أن مصالح الصين وأمريكا ستتوحد في ضرورة دعم وحماية نظام “بريتون وودز” من الانهيار؟
لأول مرة.. الحكومة الليبية تهيمن على سماء المعركة
حسن العاصي: الأقفاص البشرية.. ما بعد كورونا
محمد خضر قرش: المديونية الأمريكية الضخمة لا تشكل عبئا على اقتصادها وتحرك القاطرة الصينية لقيادة اقتصاد العالم مسألة وقت
صلاح التكمه جي: العراق عقدة ألتقاء اقتصادي ام عقدة جيوسياسي عقائدي تاريخي
د. عبد الحميد فجر سلوم: في ذكرى ميلاد البعث.. هل من أملٍ في إحياء الروابط القومية العربية أم أنّ الأمّة من سيءٍ إلى اسوأ؟
د. جواد الهنداوي: هل يحق لرئيس جمهورية العراق ترشيح شخصية لرئاسة مجلس الوزراء؟
د. بسام روبين: الاردن: تصاريح كورونا بين التزوير ورخاوة الإجراءات!
د. وليد بوعديلة: الجزائر والحراك الوطني ضد كورونا
خالد فارس: نصائح كيسنجر
ميشيل شحادة: دوام الحال من المحال
الدكتور حسن مرهج: تأثيرات الضيف الثقيل “كورونا” على الشرق الأوسط