24th Aug 2019

أ.د احمد القطامين - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

اربع تهم توجه للانسان العربي وخاصة عندما يصبح حاكما: ما هي؟

6 days ago 12:27 (3 comments)

أ.د احمد القطامين

يُتهم العربي المعاصر بمجموعة من التهم الخطيرة التالية:

الاولى: عدم القدرة على ادراك مغزى القرارات والمواقف،  والثانية: العدوانية، والثالثة: الميل للتخريب، والرابعة: عدم القدرة على ايجاد نظام للاوليات في الحياة، ويتفاقم هذا الوضع لديه بشكل خاص عندما يكون العربي حاكما.

من الامثلة على تهمة “عدم القدرة على ادراك مغزى القرارات والمواقف”، ما تم اثناء اندلاع الموجات الاولى من انتفاضات الربيع العربي عام 2011. كان من المفترض ان الربيع العربي سيخرج المنطقة من حالة الاستعصاء على التغيير الى آفاق جديدة   تتغير فيها المنطقة شعوبا وانظمة لتصبح اكثر حداثة وامتن بنايانا، وكانت الانظمة ذاتها ستستفيد من تلك الحالة لو انها قامت بعملية ادارة للاحداث بدلا من مواجهتها مما مهد الى حالة ما يسمى في التراث الشعبي ب (حراث الجمال)، يعني بدمر ليبيا من اجل اسقاط نظام القذافي.

[+]

لا أحد يعلم لماذا هذا التدمير في سورية والأزمة في الخليج.. والتدهور في الأردن؟

4 weeks ago 10:39 (2 comments)

أ. د. احمد القطامين

ليس هنالك بلد عربي واحد ليس في عين العاصفة. اينما يممت وجهك صوب العالم العربي ستجد توترا ودمارا وضياعا وانحطاطا غير مسبوق، ليس على صعيد واحد بل على كافة الاصعدة من سياسة واقتصاد الى تعليم وصحة، ومن انتهاك لحقوق الانسان الى امتهان غير مسبوق لكرامة الناس، ومن فشل في السياسة الى فشل في منظومة الاخلاق، ومن ضعف مزرِ في القدرة على تحديد الصديق من العدو الى عمى استراتيجي كامل في كل شيئ.

لا احد يعرف لماذا حدثت الازمة الخليجية مثلا، وهل كان احد من مفتعليها يطمح في ان تساهم تلك الازمة في توفير حلول لاي مشكلة من مشاكل منطقة الخليج.

[+]

المشاركة في ورشة البحرين تعني شيئا واحدا.. الانضواء تحت لواء صفقة القرن؟

25th June 2019 12:18 (one comments)

 

أ. د. احمد القطامين

صفقة القرن مشروع امريكي لانهاء القضية الفلسطينية من طرف واحد ويتم التخطيط له وتنفيذه على مراحل متعدده. بدأت عملية التخطيط الفعلي لهذا المشروع فور تسلم ترامب منصب الرئاسة وانجزت عملية التخطيط في السنة الاولى من رئاسته وقد شارك في تلك العملية صهر ترامب كوشنر وبعض الحكام في منطقة الخليج ورئيس الوزراء الصهيوني نتنياهو.

شهدت المرحلة الاولى من عملية التنفيذ الاعتراف الامريكي بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية اليها، تبعتها المرحلة الثانية التي تم فيها اتخاذ قرار من الرئيس الامريكي ترامب بضم هضبة الجولان الى اسرائيل.

[+]

هل ورشة البحرين مدخل ضروري لانجاح صفقة القرن؟

18th June 2019 12:22 (one comments)

أ. د احمد القطامين

وسط تعثر عملية ايصال نتنياهو الى السلطة في الكيان تتعثر معه عملية اعلان ما يسمى اعلاميا بصفقة القرن. اهمية نتنياهو للصفقة تتمثل في انه هو شخصيا عراب تلك الصفقة بالتعاون مع كوشنر وبعض الحكام في الخليج، وبالتالي يصبح من غير الممكن الاعلان عنها بينما نتنياهو لم ينجح بعد في الوصول الى الموقع التنفيذي الاول في الكيان لذلك يتم تأجيل الاعلان الرسمي عنها انتظارا  لنجاح مؤمل لنتنياهو في الانتخابات القادمة .. كل ذلك ادى الى تأجيل الاعلان عنها الى شهر تشرين ثاني 2019،   وهو التأجيل الثالث على التوالي.

[+]

هل اندلاع الحرب بين امريكا وايران احتمالا مرجحا؟ ولماذا يُعتقد انها لن تحدث..

28th April 2019 12:16 (6 comments)

أ. د. احمد القطامين

قد لا تحدث الحرب من اصلها، ولكن ان حدثت سيكون العرب والايرانيون وقودها الاساسي، وربما ستعود بهما الى مرحلة  ما قبل النفط..

الرئيس الامريكي ترامب تاجر تتحكم بكل قراراته نزعتان: النزعة الاولى معادلة الربح والتكلفة (اي الربح الوفير مع الحد الادنى من التكلفة) اما النزعة الثانية فهي البقاء. اذن هو لا يُقدم على اتخاذ قرار لا يوجد فيه ما يُؤكد على حتمية النتيجة الرابحة بالحد الاعلى وبالكلفة المنخفضة الى الحد الادنى وفي نفس الوقت تدعم حظوظ بقاءه في البيت الابيض لفترة رئاسية جديدة وبالحد الادنى لا تؤثر عليها.

[+]

ماذا لو اتحد العرب اليوم؟

8th April 2019 13:40 (16 comments)

أ. د . احمد القطامين

كان من الممكن ان يقوم بهذه الدراسة وكالة عربية بدلا من وكالة سبوتنيك الروسية الا ان وسائل الاعلام العربية مشغولة كعادتها في التركيز على ما يفرق الامة وليس على ما يجمعها.

الدراسة مثيرة للاهتمام والشفقة .. مثيرة للاهتمام عربيا ودوليا لاهمية الحقائق التي وردت فيها، ومثيرة للشفقة على النظام السياسي العربي الغارق في تخلفه واندثاره.

خلصت الدراسة الى الحقائق التالية:

لو اتيح للعرب اليوم  ان يتوحدو في دولة واحدة سينتج مباشرة عن هذا الاتحاد ما يلي:

اولا: ستكون مساحة الدولة العربية الواحدة 13 مليون كيلومترا مربعا اي في المرتبة الثانية بعد روسيا عالميا وتمتد سواحلها على اهم البحار والمحيطات والمنافذ البحرية في العالم حيث ستطل هذه الدولة على سواحل البحر المتوسط والبحر الاحمر والمحيط الهندي والمحيط الاطلسي وستتحكم في مضائق حيوية جدا كمضيق هرمز وباب المندب وقناة السويس ومضيق جبل طارق.

[+]

كتجهيز العروس في صالون التجميل.. لاعبون دوليون واقليميون يجهزون المنطقة لليلة الزفة

24th March 2019 12:01 (one comments)

أ. د احمد القطامين

عندما تُجهز العروس لتدخل عالمها الجديد يتم عادة المبالعة في تجهيزها جماليا بغض النظر عن مستوى الجمال الطبيعي لتبدو اميرة اللحظة.. وتصبح ليلة الزفة لحظة فارقة لا تنسى في حياة العروس.

فاعلون كثر يقومون بنفس العملية هذه الايام ليس لامرأة عروس بل لتاريخ امة.. انها عملية تجهيز المنطقة العربية لليلة الزفة ويتم المبالغة في الطلاء لتبدو العروس فائقة الحسن لترتقي الى مستوى اللحظة .. انها لحظة الزفة.. لحظة يتشردق فيها التاريخ بريقه، انها لحظة تذبح فيها الحقيقة بعد ان تخلى عنها الحق فاصبحت مستباحة لمن هب ودب من الراغبين في المساهمة في عملية القتل تلك.

[+]

ما يجري ليس ربيعا جديدا.. انه المرحلة الثالثة من ظاهرة الربيع العربي!

11th March 2019 12:58 (2 comments)

أ. د. احمد القطامين

يعتقد البعض ان ما يجري في العديد من الدول العربية هذه الايام وبشكل خاص في السودان والجزائر ما هو الا ربيع عربي جديد وهذا في الحقيقة ليس صحيحا.

الواقع ان تسمية ما يجري الان في المنطقة بربيع جديد غير دقيقة، لأن الربيع العربي الذي بدأ بتونس وامتد بعد ذلك الى مصر واليمن وسوريا لم ينتهي بعد. فقد اجتاز المرحلة الاولى من تطوره ودخل في المرحلة الثانية واخذ بالووج التدريجي الى المرحلة الثالثة الان..

اتسمت  المرحلة الاولى التي بدات في مطلع عام 2011 بكونها ربيعا ناعما، حيث استخدم الشباب العربي شبكات التواصل الاجتماعي للحشد ضد الانظمة دون ادنى شكل من اشكال العنف او استخدام السلاح، فقد شهد ميدان التحرير في القاهرة نضج هذه الحالة حيث جموع شعبية هائلة  لا تحمل السلاح من اي نوع تتجمع هناك مطالبة باسقاط النظام، ومرددة الشعار الشهير “الشعب يريد اسقاط النظام”..

[+]

الاردن: التيه في صحراء الاستراتيجيا ..!

3rd March 2019 12:49 (3 comments)

أ. د. احمد القطامين

في علم الاستراتيجية يعرف مصطلح المرونة الاستراتيجية بانه قدرة الدولة على ادراك مغزى التطورات في البيئة الخارجية واتخاذ سياسات للاستجابة لتلك التطورات بما يخدم استراتيجيتها الشاملة. شركة نوكيا مثلا كانت تسيطر سيطرة شبه كاملة على سوق التلفون المحمول مع نهاية حقبة التسعينيات من القرن الماضي والسنوات المبكرة من الالفية الجديدة لكن ادارتها كانت تعاني من نقص حاد في مهارات المرونة الاستراتيجية ولم تدرك مغزى ما يدور في بيئتها الخارجية وفوجدت نفسها فجأة بل حول ولا قوة، فانهارت الشركة على وقع فكرة الموبايل الذكي التي تبنتها شركة أبل الامريكية المنافسة من خلال هاتفها الذكي ايفون.

[+]

من ابي رغال الى العلقمي فابي عبد الله الصغير ثم الى يومنا هذا.. مفاعل انتاج الخيانة لا زال يعمل بكفاءة!

19th February 2019 12:46 (9 comments)

أ.د. احمد القطامين

ابو رغال شخص عربي من ثمود عمل كدليل لقوات ابرهة الحبشي الذي كان في طريقة لهدم الكعبة في نهاية القرن الخامس الميلادي، واصبح اول عربي يرتكب خيانة في التاريخ المعروف. طبعا ابو رغال كان يقوم بتلك الفعلة وهو مقتنع ان لا احد سكيشف فعلته تلك فلم يكن هناك وسائل تواصل فعالة بين الناس في ذلك الزمن لكنه مع ذلك تم كشفه وقتل في مكة ودفن هناك وكانت احدى شعائر الحج الى مكة قبل الاسلام ان يُرمى قبرة بالحجارة .. وتبوأ بجدارة المرتبة الاولى في الخيانة في تاريخ الامة.

اما  مؤيد الدين بن العلقمي فقد احتل الترتيب الثاني في تاريخ الامة في قائمة الخيانة.

[+]

تحليل في سيناريوهات واسباب الانسحاب الامريكي من سوريا!!

10th February 2019 13:24 (3 comments)

أ.د احمد القطامين

يقول البعض ان ما يحكم طريقة الرئيس الامريكي ترامب في اتخاذ القرار هي عقلية التاجر. فالتاجر يعشق عملية جني الارباح ويشعر بنشوة الانتصار اذا كانت كلفة تلك العملية المالية منخفضة، لذلك يصبح مفهوما السبب الكامن وراء سحب القوات الامريكية من منطقة شمال شرق الجمهورية العربية السورية.

اما البعض الاخر من المحللين والمراقبين فيشير الى ان سحب القوات الامريكية هو مقدمة لتوجيه ضربة عسكرية قوية لايران، الدولة التي تصنف امريكيا بانها الجهة الوحيدة في المنطقة التي تشكل تهديدا مباشرا وذو مصداقية لاسرائيل، وان ما قام به من سحب مفاجئ وعلى عجل لقوات بلاده من سوريا هو في الواقع إبعادا لتلك القوات حتى لا تكون في مرمى الصواريخ الايرانية  من مواقعها في ايران والعراق وسوريا اذا ما بدأ ت الضربة.

[+]

لماذا تفشل سياسات ترامب الخشنة في كل مكان بينما تحقق نجاحات باهرة في المنطقة العربية؟

3rd February 2019 13:31 (6 comments)

أ.د احمد القطامين

باستثناء اسرائيل، ليس هنالك دولة واحدة في العالم لم تعاني موقفا سلبيا من ترامب تجاهها. فحروبه التجارية طالت الصين ودول الاتحاد الاوروبي وكندا وامريكا الجنوبية واستراليا. اما حصاراته الاقتصادية والسياسية الخانقة فقد طالت ايران وروسيا وكوريا الشمالية وفنزويلا وكوبا في حين يمارس ضغوطا عسكرية خشنة جدا ضد ايران وفنزويلا.

لم تنجح سياسات ترامب الخشنة هذه  في اي مكان في العالم الا في المنطقة العربية فبينما بلطجة القوة فشلت في كل مكان الا انها  دفعت بالعديد من دول المنطقة العربية الى الاستسلام التام لمتطلبات سلوك ترامب والاجتهاد الكلي في تنفيذ متطلبات سياساته الحمقاء دون وعي لخطورة تلك العملية على تلك الانظمة مستقبلا خاصة اذا ما توصلت جهود ضخمة تبذلها فئات نخبوية كبيرة في المجتمع الامريكي الى الاطاحة بالرئيس ترامب، وهذه حالة دائما واردة.

[+]

لماذا 2019 مختلفة؟ وهل تم انجاز نقطة التوازن في القوة بين الثورة المضادة وثورات الشعوب؟

7th January 2019 12:11 (no comments)

أ.د احمد القطامين

كلنا نعرف ان ثورات الربيع العربي التي اندلعت مطلع عام 2011 قد اُجهضت بسبب ما يسمى بالثورة المضادة. الثورة المضادة هي ردة فعل واسعة وعميقة ومخطط لها جيدا ومدعومة باموال طائلة سعت لانجاز ثلاث اهداف متكاملة، الاول كان وقف اندفاع الاحداث التي اطلقتها ثورات الربيع العربي في المنطقة لحماية الانظمة في طول المنطقة العربية وعرضها والثاني خلق محيط من الدماء والخراب والدمار الهائل باستخدام اكثر قوى التطرف ضراوة في المجتمع لشيطنة فكرة الثورة والتغيير والثالث كان محاولة لاستعادة البلدان التي نجحت فيها الثورات والعمل على إعادتِها لوضع ما قبل التغيير.

[+]

انتصرت سوريا وارتبك من تسبب بمحنتها.. فماذا بعد؟

3rd January 2019 12:33 (3 comments)

أ. د. احمد القطامين

بتعليمات وتخطيط امريكي وتنفيذ دول عربية واسلامية، تم حقن الوطن السوري بكل انواع المقاتلين المتشددين وكادت الدولة ان تنهار في مواجهة ما يشبه الحرب العالمية المدعومة بكل مقومات النجاح من المال ووسائل الاعلام القوبة جدا والناطقة بالعربية وسيل لا ينضب من افتك انواع الاسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة حوالي مائتي مليار دولار، كان كل ذلك لاسقاط الدولة السورية وذلك باستغلال موجات الربيع العربي التي بدأت عام 2011 وتم الانقضاض عليها ووقفها واجهاض نتائجها فيما عرف بالثورة المضادة التي بدأت بالفعل عام 2013، وكانت سوريا الاستثناء الوحيد فبينما وقفت الدول اياها ضد ثورات الربيع العربي جميعها وحاربتها بقسوة  وبكل الامكانيات المتاحة الا في سوريا وقفوا معها، في حالة دالة تماما على النوايا والخلفيات والمخطط.

[+]

الاردن: ادارة الحراك.. لا مواجهته!

16th December 2018 13:28 (one comments)

أ. د احمد القطامين

افتتن العالم باداء الدولة الاردنية خلال الحراك الاردني الذي رافق ثورات الربيع العربي في المنطقة العربية منذ بدايته عام 2011 وحتى الانقضاض عليه واحباطه عام 2013. كان الحراك عميقا وفاعلا الا ان الدولة العميقة التي لجأت لادارته بدل من مواجهته كانت اكثر عمقا وفاعلية، وهكذا نجحت في تجنب مآلات اخرى كانت حتميه لو لم توظف العقل بدلا من القوة في التعامل معه.

عندما انفض سامر الربيع العربي وتم اجهاض كل آثاره، بدأت في الاردن سلسلة من التراجعات عن بعض الاصلاحات التي تمت اثناء الحراك الشعبي والتي كانت بجوهرها اصلاحات تجميلية لم تنفذ الى عمق عملية الاصلاح وكان الهدف منها توظيفا لفكرة ادارة الحراك الشعبي بالتفاعل الايجابي معه بدلا من اعتماد ردات الفعل في مواجهته.

[+]

الاردن: الدوار الرابع.. حراك تحت المطر بسبب فقدان الثقة بين الحكومة وشعبها!

9th December 2018 13:47 (2 comments)

أ.د احمد القطامين

وسط عواصف الشتاء العاتية وفي بيئة تحتضن عواصف السياسة الجيو- استراتيجية في المنطقة برمتها، خرج الاردنيون الى الدوار الرابع مرة اخرى. ففي المرة الاولى خرجو قبل ستة اشهر لمواجهة تعديل على قانون الضريبة ينظر اليه شعبيا على انه غير عادل وعبثي ومردوده على الدولة محدود وغير مجزٍ ولا هدف له الا الجباية وتوتير الحالة الاقتصادية والاجتماعية المتردية اصلا.

اما اليوم فسبب الخروج لا يختلف عن سببه في المرة السابقة، ما عدا ان الحالة  الاقتصادية العامة للمجتمع اصبحت اكثر سوءا، واصبح المجتمع يحس بوطأة الجوع والبطالة والفقر وتدني مستوى الخدمات التي تقدمها الدولة مما يعني ان الخروج الى الدوار الرابع هذه المرة قد يكون اكثر جذرية من المرة السابقة.

[+]

ترامب والمتنبي وكافور وجدلية المدح الهجائي..

27th November 2018 13:08 (7 comments)

أ. د. احمد القطامين

كان ابو الطيب المتنبي ابرز شعراء العربية بلا منازع فلم يكن شاعرا فحسب بل كان الشعر لديه اداة لنقل الفلسفة والفكر التي اشتهرا بهما. كان تماشيا مع طقوس عصرة يمدح زعماء الدول بملحميات تاريخية نادرة ويهجو البعض الاخر بذات الالية الشعرية المبدعة. دفعه خلافة الشخصي الحاد مع سيف الدولة الحمداني الى مغادرة حلب عاصمة تلك الدولة هائما على وجهه في بلاد الشام الى ان تلقى دعوة من حاكم مصر كافور فتوجه الى هناك ليصبح تحت حماية كافور حاكم مصر والذي كان يعاني من وجه قبيح للغاية وتناقض في قدراته القيادية مع المنصب الذي يشغله.

[+]

الدولة الفاشلة: تحليل من وجهة نظر علم الاجتماع السياسي..

15th November 2018 13:42 (2 comments)

أ. د. احمد القطامين

الدولة الفاشلة ليست بالضرورة فاشلة امنيا، فالفشل الامني هو احد اعراض الدولة الفاشلة وقد لا يكون اهمها خاصة اذا اجتمع مع عوامل اخرى من عوامل الفشل. فالدولة الفاشلة هي دولة ينخرها الفساد وتقف عاجزة عن التصدي له بسبب تأثير شبكات صناعة وحماية الفساد.

الدولة الفاشلة هي دولة تكذب على شعبها وعلى العالم حولها وهي تعلم ان الجميع يعرفون انها كاذبة ومع ذلك تمضي قدما في الكذب كان شيئا لم يكن. فالكاذب عندما يستمر في مراكمة كذبه يصل الى الحالة التي يقتنع فيها ان كذبه هو الحقيقة بعينها فيفقد القدرة على التمييز بين ما هو حقيقي وبين ما هو مزيف..

[+]

اغتيال خاشقجي : أخطاء  في ادارة الازمة دفعت بها الى العالمية والى امكانية تطورها الى ارتدادات ضخمة في المنطقة

29th October 2018 13:22 (3 comments)

أ.د احمد القطامين

لا جديد في فكرة قتل المعارضين من قبل سلطات بلادهم في الدول العربية، فقتل المعارضين يتم بطرق متعددة منها التصفية الجسدية او قطع الرزق بمنع الحصول على وظيفة او حرمان المعارض من القيام بوظائف ابداعية لخدمة بلاده وبالتالي تهميشه واسدال الستار على وجوده. طرق متعددة والنتيجة واحدة هي القتل، واغلب الدول العربية تمارس واحدة او اكثر من اساليب القتل تلك.

ان من خطط ومن نفذ عملية قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي لم يكن يتوقع في اسوأ احلامة ان تتفاعل قصة القتل تلك لتصبح قضية عالمية تأبى ان تهدأ حتى بعد مرور ما يقارب اربعة اسابيع على حدوثها.

[+]

 أيها الأشقاء: لا تفعلوا هذا بأنفسكم.. فالأمة بحاجة إليكم!

16th October 2018 13:53 (2 comments)

أ.د احمد القطامين

كثير من الاشقاء السعوديون بشكل خاص والخليجيون بشكل عام يغضبون منا عندما نقترح عليهم حلولا للاخفاقات السياسية والاستراتيجية التي تعاني منها بلدانهم. انا ككاتب عربي اردني اعتبر السعودية بذات المكانة التي تحتلها بلدي الاردن في نفسي. فالسعودية كما هي الامارات وقطر  والكويت ومصر وغيرها من الدول العربية كلها اجزاء مهمة من بلاد الامة وجميعها مستهدفة استهدافا مباشرا ومحددا وطوفانيا من اسرائيل وممن من هم وراء اسرائيل، واذا تعرض اي منها لعدوان من اية جهة كانت ستتمتشق اجيال الامة السلاح دفاعا عنها.

[+]
هل يعني اتّفاق الرئيسين بوتين وأردوغان الهاتفي على “دحر الإرهاب” نُقطة النّهاية لسيطرة “النصرة” على إدلب؟ وما هِي الخِيارات الثلاثة التي ستُناقشها قمّة سوتشي الثلاثيّة المُقبلة وأحلاها عَلقمُ؟
دفعةٌ جديدةٌ من الأموال القطريّة لغزّة تتزامن مع إفراج نِتنياهو عن عشَرات الملايين للسلطة في رام الله.. ما الذي يجري بالضّبط؟ وهل هذا التزامن بالصدفة أم في إطار مُعادلة “المال مُقابل الهُدوء” القديمة المُتجدّدة؟ ولماذا تُساورنا الشّكوك تُجاه هذه المُعادلة وأصحابها؟
حِزام مُواجهة جديد يتبلور ضِد إسرائيل يتجاوز دول الجِوار المُستسلمة الخانِعة.. كيف ارتكب نِتنياهو “خطأ العُمر” بقصفه للحشد الشعبي في العِراق؟ وهل سيتجرّأ على قصف الحوثيين مثلَما هدّد؟ ولماذا سيدفع ثمنًا غاليًا في باب المندب والبحر الأحمر؟
دفاع البشير يطالب بالإفراج عنه بكفالة
الذكرى التسعون لميلاد ياسر عرفات تثير التساؤلات حول مواقفه التاريخية.. عندما صب عليه إدوارد سعيد جام غضبه واتهمه بالخيانة ووصف “فعلته” بـ”الحمقاء” وقال إنه ليس “منديلا”.. د. عبد المنعم سعيد: أبو عمار رمز رئيسي للنضال الفلسطيني وهناك مقاومة لا تستطيع إسرائيل ردها! عبد القادر ياسين: أوسلو خطيئته الكبرى ولكنه قضى وطنيا !
الصحف الجزائرية عن الجمعة الـ 27 من الحراك … الشعب الجزائري صاحب القرار
صحف مصرية: تصريح مبارك عن “الشيعة” الذي أقام الدنيا عليه ولم يقعدها! الهلال الشيعي والصراع الأكبر والأخطر على النفوذ فى الشرق الأوسط بين السعودية وإيران! محمد رمضان معاتبا واحدا من جمهوره: انت يعني الإور اللي فيهم؟”.. ما معنى الكلمة العامية المتداولة في عالم “البلطجة”؟
“الراي” الكويتية: مَن يقف وراء تفجير مخازن الذخيرة في العراق؟ إيران هي الهدف
“هآرتس”: نتنياهو قلق من مساعي استبداله في زعامة “الليكود”
الفاينانشال تايمز: هل فشلت محاكمة البشير في إسكات الأصوات المنادية بالعدالة؟
المرشح للرئاسية عبدالفتاح مورو في حوار خاص لـ”رأي اليوم”: هناك وهم تسرب للأذهان من ان يتقدم الاسلاميون لرئاسة الجمهورية.. لا وجود لقرار خارجي ضد الديمقراطية في تونس.. جاليتنا بالخارج هي جزء من جسم نابض له علاقة بوطنه.. أدعو القوى المحافظة في البلاد أن أكون متحدثا باسمهم.. المثالية التي كتب بها الدستور تستوجب جانبا من المراجعة
هل تقود “العمليات الفردية” غزة إلى مواجهة شاملة مع إسرائيل
د. باسم عثمان: خياراتنا… وخياراتهم القضية الوطنية الفلسطينية والوضع الراهن
تهديدات نتنياهو لغزة… دعاية انتخابية أم قرع لطبول الحرب؟
الحديث المتكرر عن عودة “داعش” وسط تحذيرات غربية
سليم البطاينه: سياسة العناد والمكابرة وعدم قراءة الواقع!
امجد الدهامات: الجنس يُنهي الحرب!
الدكتور نسيم الخوري: “هؤلاء المرضى الذين يحكمون”… العالم
صالح الطراونه: عندما يتحدث طاهر المصري عن الولاية والحكومة القوية
 تمارا حداد: الدولار لغزة… والشيقل للضفة… حلول مؤقتة وليست نهائية !!!
سيف ابراهيم: عبد المهدي في ايامه الاخيرة والبديل عبطان رئيسا للوزراء!
باهر يعيش: جامعتنا العربيّة.. مع الإحترام
سيف اكثم المظفر: الحشد سيرد في أورشليم؟!
رأي اليوم