30th May 2020

أبوبكر زمال - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الجزائر: الفريق محمد لمين مدين المعروف بــ”توفيق عراب الدولة العميقة”

2 weeks ago 10:59 (10 comments)

أبوبكر زمال

تلقى مكالمة عبر هاتف خاص موضوع في زواية خفية من مكتبه.. لم يرن منذ فترة طويلة حين بدأ الحصار ينهش وجوده، وأخطبوط الخناق يلتف حول رقبته.. رفع السماعة بقلق واضطراب.. أومأ فقط برأسه دون أن ينطق بكلمة.. لم تستغرق المكاملة سوى  دقائق معدودة.. كان الصوت الآتي من الجهة الأخرى ثقيلا وقاطعا.. “لقد أصدر الرئيس أمرا بإنهاء مهامك وإحالتك على التقاعد”.. كان ذلك في سنة 2015، وضع السماعة.. نادى على حاجب مكتبه وهو ضابط برتبة رائد.. أمره بتحضير نخبة حراسه الأشداء القابعين غير بعيدين من مكتبه الواقع في بناية منفصلة تقع ظهر المقر الكبير لوزارة الدفاع..

[+]

أبوبكر زمال: الناشط السياسي فضيل بومالة مناضل أم سفسطائي؟

3 weeks ago 11:16 (one comments)

 

 

أبوبكر زمال

صاحب فذلكة لغوية مبهرة.. خصومه يقولون إنها ثرثرة وسفسطة من الطراز الرفيع، يدور جمل ومعان تكاد هي نفسها، يعيد صياغتها بلون واحد وخطاب واحد، أكسبته العادة على الكلام المنمق المزخرف بمصطلحات تبقي المتلقي مشدودا وفاغرا فاه من قدرته على الخوض في كل شيء من السياسة إلى الاقتصاد إلى الثقافة إلى الأنتروبولوجيا إلى الفلسفة ولواحقها و..غيرها من المعارف التي يعرف مراجعها وحده، ووحده يقرأها ويتعمق فيها ويفهم مراميها وفصوصها وحكمها وهو يمتحنها في الفسحات والمساحات التعبيرية التي مر عليها في التلفزيون أولا ثم في المؤسسات الأجنبية والبرلمانات الأجنبية وبعض الصحف والمواقع الكثيرة، ثم في صفحته على الفايس بوك وأخيرا في قناته اليوتوبية.

[+]

أبوبكر زمال: قطب التيار السلفي في الجزائر محمد علي فركوس شيخ الفتاوي الغريبة والعجيبة

4 weeks ago 11:24 (5 comments)

أبوبكر زمال

أفتى في كل شيء وخاض في كل أمر وقال ما يعجب وما يلبي وما يغضب وما يضحك أيضا.. حرم مأكولات: الزلابية والكاشير و”الطمينة” وحــظّــرها على الجزائريين الذين تعودوا عليها في الأعياد والمناسبات والأفراح ولم يكونوا ينتبهون إلى ما قاله الشيخ فركوس عنها، فعمل: “بعض الحلوى كالزلابية أو العصيدة أو نحوها من الحلويات التي تخصص للمولود يوم سابعه، من بدع (العقيقة)، وعمل الحلوى يحتاج إلى دليل شرعي، لأن (الطمينة) في الغالب عند تقديمها يوضع في وسطها علامة صليب من مادة القرفة”..

[+]

الإعلام والحراك الجزائري: لعبة المستتر والمكشوف

2nd June 2019 12:55 (one comments)

أبوبكر زمال

1

كل شيء في وسائل الإعلام الجزائرية مباح ومتاح منذ أن أخرج الحراك رأسه من قمقم الصمت والسكون إلى رحابة الشارع الممزق بين الغضب والفرح، بين التفاؤل والتشاؤم، بين “يروحو قاع” “يتنحاو قاع”، ينشد حرية تبدو لطيفة ولكنها مخيفة بلا حد أو حدود، ملتبسة ولابسة أقنعة أنيقة تجوب الدروب والحواري والأزقة تصرخ وتصدح عاليا بشعارات ستبقى علامة على أن الجزائر نص طويل وعريض سيطول شرحه وفهمه وفك عتباته وتوقع مصيره الذي يتوق للحظة أخرى فارقة مستلة من جحيم القنوط واليأس والهم المتراكم بثقله على روح وجسد الجزائر المسروقة المختطفة والمخطوفة المكبلة والمسلوبة والمنهكة، أين ستطرز وتؤسس لتاريخ جديد بوجوه جديدة لم يغطيها الغبار بملامح صافية غير متغضنة ومتجعدة ومستهلكة كالتي يقدمها هذا الإعلام المطل هو الآخر من الوهن والعسر والرداءة والفراغ والوحل ونكوص المخيلة المفعم بالسطحية والصورالمتذبذبة والكلمات المخملية.

[+]

أبوبكر زمال: الجزائر: ثلاثاء العسكر وحراك الجمعة.. جدل ملغم

24th May 2019 11:36 (4 comments)

أبوبكر زمال

1

هذا ما وصل إليه الحال بعد أكثر من شهرين من الحراك.. صورة جذابة ومبهمة: عسكري يضرب في العمق، يقطف رؤوس عصابة عاثت بفسادها على جسد الجزائر وعبثت بروحها.. عسكري مزهو بلحظته ولا ينتظر.. وشارع مشرع على كل شيء.. شارع يتحرك ويدور ويكرر نفسه ويطيل في الكلام والثرثرة ولا يتوقف وينتظر.. ومعارضة حيرانة تجتمع تخمن وتقترح مبادرات تلو مبادرات تليه اجتماعات تليه بيانات ومواقف ثم تعيد الحسابات والتموقع وتنتظر أيضا.

2

شيئا فشيئا يدخل الحراك مرحلة غامضة بعد أن واجه لأسابيع منظومة حكم تسلطت عليه بعصب استولت على الدولة وعلبت مقوماتها وقدراتها ووضعتها في قبضة الفساد والطغيان..

[+]

أبوبكر زمال: المثقف والحراك.. جنرالات الوهم

12th May 2019 11:50 (no comments)

أبوبكر زمال

يحضر المثقف كغائب ضمن هذا الحراك يلف ويتيه ويترقب كأن ما يحدث يتجاوز فاعليته وذاتيته، يتكلم بصمت وخفوت كي يصغي لهفيف العاصفة وهي تمر بين عينيه.

غائب وحاضر ومبعثر ومشتت في ملاذات السوشيال ميديا وبالأخص في الفايس بوك، يطل منه مستميتا في الكتابة والحفر والتفكيك علّه يقارب أو يفهم أو يستوعب ما تشي به الإشارات والعلامات التي تثور وتحتقن بين جنبات الشارع كأنها تمتحن حضوره وتدفعه ليتحرر من سلطة الوهم والكسل والعزوف والخوف والتردد، تحرره من تاريخ مزيف ومغشوش وحقيقي، ومن حضور هامشي خانع متذلل طبع سلوكياته طيلة حقب وأزمنة تشظ فيه قدر الجزائر من واحد مؤتلف إلى متعدد مختلف، وتقدم صفوفه نخب أخرى سياسي وعسكري وزمر وعائلات وفاعلين آخرين ينتمون إلى فضاءات ومناخات تتقلب حسب البرهة والمصلحة..

[+]

أبوبكر زمال: الآلهة القرابين والكهنة نحو تفكيك ناعم للحراك

4th May 2019 11:20 (no comments)

أبوبكر زمال

1

كلما زاد عطش الآلهة كلما ازدادت القرابين وكلما تمت التضحية بالقرابين كلما شدد الكهنة الحراسة على المعبد.

هذا هو ملخص الوضع الآن في الجزائر.. تحولت الجماهير إلى آلهة عطشى لمزيد من الأضاحي.. وغدا رجال المال والأعمال وأركان النظام قرابين على مذبح السلطة.. وتقمص العسكر دور الكهنة يلوذون بالمشهد في انتظار برق خاطف يقي المعبد من السقوط والإنهيار والمجهول.

واقع جديد مفاجئ أمام سؤال الحيرة والقلق المستبد.. إلى أين ستؤول الأحداث وأين ستذهب كل هذه الجماهير الغاضبة في شارع تائه ومضطرب أنتفض في مواجهة سلطة أو نظام أو أي كانت التسمية، أنتفض كي يغيره أو يتغير؟..

[+]
أمريكا على أبواب ثورة ضِدّ العُنصريّة المُتصاعِدة ومقتل المُواطن الأسود جورج فلويد خنقًا قد يكون المُفجِّر.. لماذا نتّهم ترامب وسِياساته بالمسؤوليّة وتوفير الحاضِنة لها؟ وهل تَفكُّك أمريكا بات وشيكًا؟
تسارُع الدّول في رفع إجراءات الحظر الطبّي وإعادة الحياة الطبيعيّة تدريجيًّا هل هو الخِيار الأفضل لمُواجهة فيروس الكورونا؟ وماذا عن النّظريات التي تتحدّث عن موجةٍ ثانيةٍ أقوى في الشّتاء المُقبِل؟ وهل سيكون المَصل الأوّل صينيًّا أم أوروبيًّا؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
أكبر الأحزاب السياسية في الجزائر يختار أبو الفضل بعجي قائدا جديدا
اشتباكات في عفرين بين المجموعات الموالية لتركيا.. هجوم مجموعات من الغوطة الشرقية على مقرّات لواء الحمزات بسبب نهب الأخير لأحد المحلات التجارية واكتشاف سجن يحتوي نساء مُختطفات من الكرد عاريات داخل أحد المقرّات
ايليا ج. مغناير: سياسة ترامب – نتنياهو أكبر دعماً لإيران فلسطين: إستسلام أم إنتفاضة ثالثة؟
الغارديان: حوالي 30 صحفيا في بريطانيا سيفقدون وظائفهم بسبب استبدالهم بالذكاء الاصطناعي
صحف مصرية: ورطة الغنوشي..البرلمان يحاكمه بسبب تهنئته السراج على استعادة قاعدة الوطية.. استطلاع رأي: انصراف المشاهدين عن عادل إمام هذا العام.. ما السبب؟ انهيار ابنة الفنان حسن حسني أثناء مراسم دفنه
مجلة انترناشونال بوليسي دايجيست: انهيار أسعار النفط والمأزق السياسي يترك النخب العراقية مكشوفة
ناشونال انترست: “مدفع القيصر” السوفييتي يمكن استخدامه ضد المشاة والأهداف غير المدرعة أو المدرعة الخفيفة
“الفأس وقع بالرأس والقادم مؤلم”.. عبد الكريم الكباريتي في حوار مع “رأي اليوم”: جفّت الاستجابة لـ “همة وطن” ولم يكن هناك أي مصروفات للإدارة.. “سذاجة سياسية” القول ان هناك من يملك وصفة لمواجهة المتوقّع.. الحل بمشاركة سياسية ومكاشفة تبدأ اليوم و”لجان شريط أزرق” بإرادة ملكية تحفّز الإنجاز
د. طارق عبود: الولايات المتحدة والصين.. والحرب القادمة
دكتور حبيب حسن اللولب: الهوية المغاربية بين التأسيس والتأصيل والإقصاء: البلاد التونسية نموذجا
راضي شحادة: حارس القدس سجينُ القضيّة الفلسطينية والعربيّة
د. طارق ليساوي: المناوشات بين الصين و الهند إمتداد للصراع الصيني – الأمريكي
عبد الإله باحي: مرة أخرى إيران تربح أمريكا بالنقط
محمد علوش: لا للتدخل الأمريكي السافر في الشأن الصيني الداخلي هونج كونج ليست بحاجة لما يسمى قانون “حقوق الإنسان والديمقراطية”
نواف الزرو: معارك استراتيجية طاحنة في الافق الفلسطيني!؟
احمد عواد الخزاعي: أمريكا.. متلازمة العبودية والتمييز العنصري
د. كاظم ناصر: ضم الأغوار والمستوطنات ينهي أحلام قيام دولة فلسطينية ويهدد مستقبل الأردن
محمد جواد الميالي: العراق: الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار
مروان سمور: تحديات الصين للوصول لقيادة العالم
نورالدين خبابه: الحراك بين أطماع الفرنسيس والمستبدين في الجزائر!