16th Jan 2019

 نادية عصام حرحش - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

الشعب الفلسطيني بين وهم الاستقلال وأكذوبة الوطنية

5 days ago 12:09 (3 comments)

نادية عصام حرحش

هناك أربع مشاهد تتصدر الساحة الفلسطينية مع بداية هذا العام.

-الحرب الكلامية يحتد وطيدها بين شطري الانقسام، وإسرائيل تقصف أو لا تقصف غزة، فشأن غزة لأهلها، الا عندما يتعلق الموضوع بمسيرة لفتح، فقمع فاعتقالات.

مسيرات بعشرات الالاف في رام الله تنديدا ورفضا لقانون الضمان الاجتماعي، ولا من سامع ولا من حكومة تهتز أو تهتم.

[+]

عاموس عوز ومحمود عباس: حكاية حب وظلام: ولماذا يحرص الرئيس على واجب العزاء للاسرائيليين فقط؟

2 weeks ago 12:56 (7 comments)

 نادية عصام حرحش

كان لقائي الفعلي والمتخيل الأول والأخير مع عاموس عوز في كتابه: حكاية حب وظلام. على صعيد العمل الأدبي، أعتقد انها عمل إبداعي كان من الممكن أن تؤدي لترشح الكاتب لجائزة نوبل بالآداب. صديق إسرائيلي أمريكي يساري يدعي نبذه للصهيونية، كان قد رشح لي الكتاب عند صدوره.

[+]

“الجالية” المسيحية…. سقطة لفظية لحماس.. أصلها عنصرية متأصلة بشعب

31st December 2018 12:18 (9 comments)

 نادية عصام حرحش

يقول الاستاذ العراقي علي الوردي في كتابه “مهزلة العقل البشري”: “ولو درسنا أي مجتمع يتحرك لوجدنا فيه جماعتين تتنازعان على السيطرة فيه. فهناك جماعة المحافظين الذين يريدون إبقاء كل قديم على قدمه وهم يؤمنون أن ليس في الامكان أبدع ممّا كان.

[+]

حل المجلس التشريعي المنحل

26th December 2018 13:06 (8 comments)

نادية عصام حرحش

نعم، لن نختلف على موضوع “انحلال” المجلس التشريعي في أصله، منذ الانقسام. منذ آخر انتخابات. ولن يكون من الصعب فهم هذا “الحل” للمجلس التشريعي من قبل رئيس السلطة الفلسطينية ورئيس حركة فتح ورئيس منظمة التحرير ورئيس المجلس الوطني محمود عباس أبو مازن.

[+]

ما بعد أوسلو.. الحياة في ربوع ضفة اوسلو

19th December 2018 14:15 (2 comments)

نادية عصام حرحش

لفت انتباهي مقالة رائعة للأديب الياس خوري وبالتزامن مع اليوم العالمي للغة العربي بعنوان أما بعد، بدأ فيها بمعنى أما بعد بالبلاغة العربية ومن ثم استخدمها لوصف الحال الفلسطيني النضالي الآني بما يشكل ما بعد أوسلو.

الاديب الكبير الياس خوري، يعيش بحالة نوستالجيا مع الواقع النضالي الفلسطيني، ومن السهل عليه ان يتمنى مشهدا قادما للحالة الفلسطينية تنتهي بها أوسلو بمخرجاتها وسلطتها لتسطر المقاومة الفلسطينية بفدائييها الحالة الفلسطينية القادمة.

[+]

هل لنا أن نحمل التنسيق الأمني مسؤولية يقظة الضفة من سباتها؟ 

13th December 2018 13:39 (5 comments)

نادية عصام حرحش

عدة أيام مضت وآليات الحرب الاسرائيل تجول وتجوب في رام الله، ولا من حتى حجر أصاب دورية. كل ما رأيناه وسمعناه من تعليقات وشهادات، كان ينساب بين حالة من الريبة تغلفها الفكاهة التي صارت لسان حال الشعب الفلسطيني. فالدبابة تمر من بين الأحياء، وتغلق بعض الشوارع وتحاصر بعض البنايات في منطقة ما، والشارع المقابل او الحي يستمر بالحياة وكأنه يوم عادي آخر.

[+]

أين الدبلوماسية الفلسطينية بعد او قبل مشروع القرار الأمريكي بإدانة حماس؟ 

7th December 2018 14:24 (4 comments)

نادية عصام حرحش

كان ستر الله، والصحوة الكويتية في الأمم المتحدة حليفا للفلسطينيين في أروقة الأمم المتحدة، عندما فشلت أمريكا في حصد اغلبية الثلثين لمشروع قرار ادانة حماس بسبب الصواريخ التي تنزل على إسرائيل.

حيث نجحت الكويت بأكثرية 3 أصوات فقط في تمرير قرار إجرائي ينص على وجوب حصول مشروع القرار الأمريكي على أكثرية الثلثين لاعتماده، وهي أغلبية تعذر على واشنطن تأمينها.

[+]

التطبيع من أجل التطويع: عنوان المرحلة الحالية للمطبعين 

29th November 2018 14:11 (one comments)

نادية عصام حرحش

أثار مشاركة أفراد من القدس ب “كونغرس إسرائيل” المقام في ألمانيا موجة من التساؤلات، لم ترق للشجب أو المطالبة بالمحاسبة أو المساءلة. تساؤلات بها من التبرير بقدر ما فيها من الاستياء.

التطبيع أصبح جزء من الفعل اليومي الذي امتد شركه إلى بلاد الجوار من العرب.

[+]

خواطر شاهد عيان عابر: بين جنوب افريقيا وفلسطين.. الى ماذا انتهى الاستعمار؟

26th November 2018 12:49 (2 comments)

نادية عصام حرحش

تستقبلك جنوب افريقيا بمطار عاصمتها كيب تاون الكبير. يعيد الى الذهن مطار دبي الدولي لمن انتظر ساعات طويلة عند طابور فحص الجوازات اللامتناهي ليستقبلهم في حالة دبي رجل اماراتي بارد الأعصاب لا يكترث، وفي حالة جنوب افريقيا رجل مبتسم. من اللحظة الاولى تبدأ المفارقة بين ما هو ابيض واسود هناك.

[+]

التطبيع العربي خيانة أم ولاء؟ هذه هي تساؤلات المرحلة القادمة

19th November 2018 13:57 (5 comments)

نادية عصام حرحش

كان موضوع التطبيع العربي مع إسرائيل أمر مفروغ منه حتى وقت قريب. فكنا نستطيع التفرقة بين الموقف الرسمي العربي والموقف الشعبي العربي. ولم يكن ليؤثر بنا كثيرا هذا التفاوت بين الموقفين. فنحن الشعوب العربية في حالة انفصال حقيقي بين ما تدبره الحكومات وتقوم به وبين ما نفكر به ونؤمن بأحقيته.

[+]
هل ستَنْجَح “نَصائِح” نِتنياهو في إخراجَ القُوّات الإيرانيّة مِن سورية بعد أن فَشِلَت غارات طَيرانِه؟ ولِماذا تُطالب أمريكا العَراق بحَل ونَزْع سِلاح 67 فَصيلًا مِن الحَشد الشعبيّ الآن؟ وما عُلاقَة هذا الطَّلَب بتَحريضِ رئيس الوزراء الإسرائيليّ المُتصاعِد ضِدّها؟ وهل سيَرضَخ له عادل عبد المهدي؟
لماذا يَقْلَق الإسرائيليّون مِن صَمْتِ السيّد نصر الله أكثَر ممّا يَقْلَقُون مِن أحاديثِه؟ وهَل أُصيب بالصَّدمةِ فِعلًا مِن جرّاء تَدمير أنفاق حزبه على الحُدود الجَنوبيّة؟ وما هو الهَدف الحَقيقيّ مِن التَّسريبات حَولَ مَرَضِه؟
هَل سَتكون قِمَّة أمريكا الشَّهر المُقبِل في بولندا لإعلان الحَرب على إيران؟ وهَل ستَكون مِصر رأسُ الحِربَةِ فيها والسعوديّة ودُوَل الخليج هِي المُمَوِّل؟ ولِماذا لا نَسْتَبعِد استِهدافًا لحِزب الله وتَفْجير لُبنان؟ وكيفَ سيَكون رَدُّ الفِعْل الإيرانيّ؟
فرح مرقه: هل تتفوق العنصرية على التسامح؟.. هذه قصّتي كـ “أردنية فلسطينية” في الجامعة فهل تُسكِت الإمارات عبد الله بالخير عن بلقيس؟.. نأمل أن تتعلم الرياض درس اختيار “رهف” نار اللجوء.. “العربية” تحلف أغلظ الأيمان على فبركة “طفلة عرسال”.. وقرض “الطنة والرنة” للرزاز وقاعدة “دكانة أبو لطفي”..
رشيدة طليب: ترامب سبب الخطاب المعادي للإسلام في أمريكا
توقيف إعلامية إيرانية في الولايات المتحدة
البرادعي يحذر من محاولات تعديل الدستور في مصر
السجن تسعة اعوام لمنظر السلفية الجهادية في الاردن
بسبب ارتدائها الحجاب وحملها المصحف وأدائها الأذان … فلة الجزائرية تثير الجدل (فيديو)
حادثٌ استثنائيٌّ للـ”جيش الذي لا يُقهَر”: انزلاق دبابة “ميركافا” أثناء نوم طاقمها وارتفاعٌ حادٌّ جدًا في سرقات العتاد والأسلحة وانتحار الجنود
الرئيس الأسبق للموساد يُحذّر: إذا وصلتْ الصين للأسرار التجاريّة والعلميّة فإنّ إنجازات إسرائيل بخطرٍ وجوديٍّ وعلى تل أبيب اتخاذ القرار واشنطن أمْ بكّين
تقرير “حالة البلاد” يعود لواجهة النقاش الاصلاحي في الاردن: حكومة الرزاز “تحتجب وتمتنع عن التعليق” ومطالبات من كتل برلمانية وأحزاب سياسية بتبني المضمون بعد “تشخيص” جريء بعنوان “تراجع خدمات الدولة”
“المنسف” ممنوع بقرار من مدرب منتخب “النشامى” قبل مباراة مهمة ومتوقعة مع البحرين والمباراة مع “الفدائي الفلسطيني” درس سياسي للمتعصبين من جمهور الوحدات والفيصلي في عمان وأبناء الجاليتين في الامارات يختلطون بالمدرجات ويوحدون الهتاف.. “شعب واحد لا شعبين”
الجزائر تتحول الى قوة عسكرية في البحر الأبيض المتوسط بتشغيل غواصتين جديدتين وامتلاك أسلحة نوعية مثل صواريخ كالبير
الرئيس أردوغان في صحيفة كوميرسانت: لا نطلب إذنا من أحد لمحاربة الإرهاب والتعاون التركي- الروسي ذو أهمية بالغة من أجل حل الأزمة السورية
جوروزاليم بوست: إسرائيل لا تعارض توقيع صفقات مع شركات أجنبية تعمل في إيران
صحف مصرية: ورطة أمريكا مع حلفائها! الغزالي حرب يدافع عن ” فتاة الحضن” ويهاجم جامعة الأزهر ووزير التعليم العالي يتدخل لإنقاذ “طالب الحضن”.. ناسا: يوم القيامة بعد مائة وخمسين عاما! هل كانت أم كلثوم تستحم باللبن للحفاظ على نضارتها؟
واشنطن بوست: تزايد المطالب بتقديم “CIA” تقييمها لجريمة خاشقجي
فايننشيال تايمز: ترامب والتخبط القاتل حيال الشرق الأوسط
الشيخ عريمط : انظروا إلى لبنان إذا أردتم معرفة ما يحصل للأمة
العلاقات الإسرائيلية الصينية.. تنامي يثير غضب واشنطن
محمود كعوش: حقوق اليهود المزعومة.. “إسرائيل” تطالب بحقوق مزعومة لليهود في دول عربية وتتنكر لحقوق الفلسطينيين!! “إسرائيل” تطالب باستعادة هذه الحقوق المزعومة أو التعويض عنها!!
د. حميد لشهب: الذات في الفكر العربي الإسلامي
د. نهى خلف: سر تقرير كينغ –كرين 1919:  الوثيقة الهامة التي تم إخفاؤها!
محمد النوباني: ماذا يمكن القول بان عدم ردع اسرائيل في سوريا. بات يهدد باجهاض كل الانتصارات التي تحققت هناك؟
 الدكتور عارف بني حمد: دروس وعبر من  الثورة الإيرانية (الربيع الإيراني) عام 1979
حسين سليمان سليمان: أحلام أردوغان العثمانية.. تواجه أطماع ترامب الاستعمارية!!!
خليل ألعالول: حقائق فلسطينية وعربية لا بد من ألتذكير بها
حسان القبي: تونس: لا هي ثورة ولا هم يحزنون
عبد اللطيف مهنا: “انقسام” و”جواسيس″… تأمُّلات في سوريالية مرحلة!
جاك يوسف خزمو: اليسار واليمين في اسرائيل: مواقف موحدة تجاه قضيتنا
المهندس باهر يعيش: ألزّاغ والمطر.. ظلمنا الغراب ونسله
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم