16th Jan 2019

 فؤاد البطاينة - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

حالة عربية بلا سابقة بين الأمم.. والعالم يشهد حربا عنصرية على ثقافة وأمة

4 days ago 11:58 (37 comments)

 فؤاد البطاينة

ابتدأ العرب إثر انتهاء الحكم العثماني في مسار متصاعد لفترة بسيطة تلته مرحلة كالسيرورة نحو السقوط ماديا وقيميا حتى أصبح وجود دولهم اليوم على الخارطة افتراضيا وفي الحبر الأزرق. ولهذا سبب خارجي تزاوج مع سبب أخر داخلي ليس له سابقة بين الأمم.

[+]

ثورة الملك البيضاء ضرورة لتفادي الحمراء.. وعدم شمولية تمثيل مكونات الشعب في الحراك خلل استراتيجي ليس في صالح الوحدة الوطنية

2 weeks ago 12:34 (17 comments)

فؤاد البطاينة

بداية أتكلم الى جهة واعية وحكيمة في الأردن أفترضها ولا أعرفها. متى يدرك العقل السياسي الحالة الشعبية الرافضه للنهج ولسَوق الدولة للإنتحار، ويدرك بأن الإعتماد على الخطاب المفتقد لأسسه، والنهج لأمني لفرض ما يريد ستكون نتاجه كارثية على النظام والأمن المجتمعي، إن الوصول لحالة الإفلاس الوطني والسياسي، وفقدان المصداقية مرتبط بالنهج السياسي، ويجر النظام لاستخدام وسائل تُعمق الحالة، وإلى تحالفات داخلية غير محسوبه تؤدي لسلوك هدام تسارعي للدولة وأمنها، فسياسة الدولة وأجهزتها لن ترتقي مع هذا النهج الى مستوى وطني وقيمي يستجيب لمواجهة التحديات الخارجية والداخلية التي تعصف بالمجمل، تهميش الشعب وتجريده من اعتباراته القانونية والسياسية والإنسانية والمضي في تقنين كل أدوات قتله البطئ ينهي علاقة الحاكم بالمحكوم ويحيلها الى عداوة.

[+]

لماذا تتركز هجمة أنظمتنا والغرب على الإخوان والاسلاميين دون غيرهم؟ ولماذا تستغل أحزابنا هذه الهجمة.. ومتى يحذو اليسار العربي حذو روسيا

2 weeks ago 11:25 (43 comments)

فؤاد البطاينة

كانت التكتلات في النظام الدولي أيدولوجية، ولفشل جدواهها وانعكاساتها السياسية والإقتصادية والعسكرية على أصحابها وعلى العالم، سقطت واستبدلت بالمجموعات الجغرافية والإقتصادية، وهذه التكتلات الجديدة كما في سابقتها الأيدودلوجيه ليست “تكيات” تبحث عن مصالح الغير بل تبحث عن مصالح دولها وشعوبها وقضاياها، وسياسات بلدانها تحددها حاجاتها الوطنية المتطورة أو أطماعها.

[+]

الى أين يدفع معسكر التصفية بالأردن.. الحراك سيكتمل بجناحية ومواجهته ستقود للربيع.. لا انسياق لديمقراطية الحظيرة.. الملكية الدستورية وحدها تحمي الأردن وتضمن مُلك المَلك وتسعف القضية

25th December 2018 14:52 (31 comments)

 

فؤاد البطاينة

الوزن السياسي للأردن دوليا وعربيا ما كان يوما مستمدا إلا من القضية الفلسطينية، وما قام ساعة إلا على كتف العلاقة بإسرائيل والغرب، كدولة دور أولا، وكحلقة وصل أو صِدام مع طبيعة الأنظمة العربية المصنفة بالرجعية أو الوطنية القومية ثانيا، وقد حرِص المستعمر عندما نزع شرق الأردن من وعد بلفور وشكل الإمارة أن يضعها ضمن حدود وموارد تجعلها غير قابلة للحياة أو البقاء وتحت رحمته .

[+]

مطيع.. ومصانع تبغه.. انه مجرد كبش فداء.. وقمة جبل ثلج الفساد في الاردن.. وهذه هي حقيقة القصة

21st December 2018 13:02 (44 comments)

فؤاد البطاينة

العريس في قضية التبغ ليس مسئولا حكوميا ولا موظفا عاما ولا هو عامل في سلطة من سلطات الدولة، ولا هو مؤتمن على القانون وتنفيذه، انما هو مواطن عادي استغلوه كما استغلهم. فالفساد في قضيته هو فساد في القطاع العام، وفي الواقعة مدار الحديث، كان فيها حاميها حراميها أدى لاكتشافها تزاحم الفساد وتنافس المصالح بين الفاسدين وحظ مطيع العاثر، فهناك آلاف مؤلفة مثله ومئات الألاف مستعدين لتلقف الفرصة التي أتيحت له.

[+]

الملك وعباس في ورطه.. هل يلجآن لخيارات النجاة

19th December 2018 14:22 (32 comments)

فؤاد البطاينة

 ليكون الكلام في المقال مسببا علينا أن نتذكر أولا بأن ليس هناك حاكم عربي واحد أقل دموية من الأخر. والمحك في هذا هو مجرد الشعور باهتزاز الكرسي الذي اغتصبه. وليس فيهم من لا يلجأ للصهيونية أو يهادنها ويقايضها بشكل أو أخر إن افتقد لدولة حرة صديقة تدعمه في سلطته.

[+]

مَن ينتظر مَن في الأردن، ولماذا قوات الباديه؟

15th December 2018 11:32 (46 comments)

فؤاد البطاينة

سئم المواطن الأردني من تشخيص الحالة في الأردن ومن الشكوى . وتبلد إحساس المسئول وتشكلت قناعات عند الشعب . الحكومات إن كانت لا تمتلك الولاية فوجودها عبثي لمن ينتظر منها خبرا للشعب أو ممارسة لواجباتها الدستورية الأصيلة، ولا منطق في حوارها أو مساءلتها.

[+]

فشل اسرائيل في المواجهة المباشرة مع حزب الله سينقل خيارها للحرب الأهلية وتدويل الأزمة.. لبنان حاضنة للتناقضات في المنطقة.. والتحالفات فيه هشة.. ما هي الإجراءات الاستباقية للمقاومة

12th December 2018 13:26 (19 comments)

فؤاد البطاينة

لبنان صورة مصغرة عن التناقضات والصراعات في الشرق الأوسط وحاضنة لها. هذه ورقة اسرائيل للخلاص من حزب الله. فسعة الاختراق الخارجي وتنوعه وتنوع أبطاله في لبنان لا يوازيه اختراق في أي دولة بالعالم. فهو مسرح لكل الأعداء ولكل الأصدقاء. والكل له وكلاء في هذا البلد.

[+]

 الحراك الأردني أعرج وبلا هدى.. ولا حل بدون “ملكية دستورية”

5th December 2018 13:21 (14 comments)

فؤاد البطاينة

الشعب الأردني هو اليوم أمام استحقاقات مؤامرة عمرها من عمر الدولة، لا نرى أي فعل من النظام لمواجهتها بل نرى أفعالا في الداخل الأردني وإصرارا على تركيع الدولة والشعب لها، الشعب في معاناته اليوم يقف بلا كبير وبلا آليات وبجبهة عرجاء.

 الأردنيون يعلمون بأن حالتهم السياسية لا تختلف في سوئها عن مضمون حالة أشقائهم في الأقطار العربية ولكنهم لا يعلمون بأن الاستقرار والأمن الذي يعيشونه للأن هو هش ومصطنع، وكل السلبيات التي يعاني منها الأردن والأردنيين أو ما يعتقدونه من إيجابيات هو من صنع المعسكر الصهيوني ولخدمة مخططه، وبأنهم على أبواب دفع استحقاقات تسليم الوديعة وهي قطرهم الى الصهيونية لتقنين احتلال فلسطين وطوي ملفها، وأنهم على ابواب مواجهة لحظة الحقيقه.

[+]

لماذا لا تُنهي حماس ملف العُملاء؟

1st December 2018 11:57 (17 comments)

فؤاد البطاينة

 الطريق الوحيد والكريم لإزالة الإحتلال هي المقاومه، أجازها الميثاق الذي يمثل جزءا من القانون الدولي، الأمم المتحدة جعلت من فلسطين حالة خاصة فشرعنت الإحتلال  وأصدرت قرارات لمعالجة أثاره، ومع أنها قرارات ظالمة فقد انقلبت عليها ، ومنها قرار العودة (194)، وقرار التقسيم والقدس 181 ، والقرار 242 القائم على مبادلة الأرض بالسلام، أما الدول الكبرى بما فيه روسيا والصين فقد استبدلت دورها من تطبيق الميثاق القاضي بإزالة الاحتلال إلى رعايته والإستفادة على ظهره ، من خلال ماراثونات من المؤتمرات الدولية والمفاوضات ، وأقصى ما يتحدثون به مع اسرائيل لا يتجاوز قرارات توفيقيه بشأن احتلال عام 67 وأقامة السلام مع الإحتلال، فليس من هذه الدول من يتفق مع رؤيتنا أو رؤية المقاومة القائمة على تحرير فلسطين وإعادتها كاملة تحت السيادة العربية، وهذه المقدمة أساسية للمقاومة في جانبين حاسمين لحمايتها وإنجاحها، وهما.

[+]
هل ستَنْجَح “نَصائِح” نِتنياهو في إخراجَ القُوّات الإيرانيّة مِن سورية بعد أن فَشِلَت غارات طَيرانِه؟ ولِماذا تُطالب أمريكا العَراق بحَل ونَزْع سِلاح 67 فَصيلًا مِن الحَشد الشعبيّ الآن؟ وما عُلاقَة هذا الطَّلَب بتَحريضِ رئيس الوزراء الإسرائيليّ المُتصاعِد ضِدّها؟ وهل سيَرضَخ له عادل عبد المهدي؟
لماذا يَقْلَق الإسرائيليّون مِن صَمْتِ السيّد نصر الله أكثَر ممّا يَقْلَقُون مِن أحاديثِه؟ وهَل أُصيب بالصَّدمةِ فِعلًا مِن جرّاء تَدمير أنفاق حزبه على الحُدود الجَنوبيّة؟ وما هو الهَدف الحَقيقيّ مِن التَّسريبات حَولَ مَرَضِه؟
هَل سَتكون قِمَّة أمريكا الشَّهر المُقبِل في بولندا لإعلان الحَرب على إيران؟ وهَل ستَكون مِصر رأسُ الحِربَةِ فيها والسعوديّة ودُوَل الخليج هِي المُمَوِّل؟ ولِماذا لا نَسْتَبعِد استِهدافًا لحِزب الله وتَفْجير لُبنان؟ وكيفَ سيَكون رَدُّ الفِعْل الإيرانيّ؟
فرح مرقه: هل تتفوق العنصرية على التسامح؟.. هذه قصّتي كـ “أردنية فلسطينية” في الجامعة فهل تُسكِت الإمارات عبد الله بالخير عن بلقيس؟.. نأمل أن تتعلم الرياض درس اختيار “رهف” نار اللجوء.. “العربية” تحلف أغلظ الأيمان على فبركة “طفلة عرسال”.. وقرض “الطنة والرنة” للرزاز وقاعدة “دكانة أبو لطفي”..
رشيدة طليب: ترامب سبب الخطاب المعادي للإسلام في أمريكا
توقيف إعلامية إيرانية في الولايات المتحدة
البرادعي يحذر من محاولات تعديل الدستور في مصر
السجن تسعة اعوام لمنظر السلفية الجهادية في الاردن
بسبب ارتدائها الحجاب وحملها المصحف وأدائها الأذان … فلة الجزائرية تثير الجدل (فيديو)
خبير جزائري يثير موجة من الجدل بقوله “الرسول عاش بتقويم خاطئ وكان يصوم رمضان في أشهر خاطئة”
حادثٌ استثنائيٌّ للـ”جيش الذي لا يُقهَر”: انزلاق دبابة “ميركافا” أثناء نوم طاقمها وارتفاعٌ حادٌّ جدًا في سرقات العتاد والأسلحة وانتحار الجنود
الرئيس الأسبق للموساد يُحذّر: إذا وصلتْ الصين للأسرار التجاريّة والعلميّة فإنّ إنجازات إسرائيل بخطرٍ وجوديٍّ وعلى تل أبيب اتخاذ القرار واشنطن أمْ بكّين
تقرير “حالة البلاد” يعود لواجهة النقاش الاصلاحي في الاردن: حكومة الرزاز “تحتجب وتمتنع عن التعليق” ومطالبات من كتل برلمانية وأحزاب سياسية بتبني المضمون بعد “تشخيص” جريء بعنوان “تراجع خدمات الدولة”
“المنسف” ممنوع بقرار من مدرب منتخب “النشامى” قبل مباراة مهمة ومتوقعة مع البحرين والمباراة مع “الفدائي الفلسطيني” درس سياسي للمتعصبين من جمهور الوحدات والفيصلي في عمان وأبناء الجاليتين في الامارات يختلطون بالمدرجات ويوحدون الهتاف.. “شعب واحد لا شعبين”
الرئيس أردوغان في صحيفة كوميرسانت: لا نطلب إذنا من أحد لمحاربة الإرهاب والتعاون التركي- الروسي ذو أهمية بالغة من أجل حل الأزمة السورية
جوروزاليم بوست: إسرائيل لا تعارض توقيع صفقات مع شركات أجنبية تعمل في إيران
صحف مصرية: ورطة أمريكا مع حلفائها! الغزالي حرب يدافع عن ” فتاة الحضن” ويهاجم جامعة الأزهر ووزير التعليم العالي يتدخل لإنقاذ “طالب الحضن”.. ناسا: يوم القيامة بعد مائة وخمسين عاما! هل كانت أم كلثوم تستحم باللبن للحفاظ على نضارتها؟
واشنطن بوست: تزايد المطالب بتقديم “CIA” تقييمها لجريمة خاشقجي
فايننشيال تايمز: ترامب والتخبط القاتل حيال الشرق الأوسط
عمر نجيب: الصراع حول نظام عالمي جديد يزيد خطر نشوب الحرب العالمية الثالثة واشنطن وموسكو وبكين في سباق نووي جديد
الشيخ عريمط : انظروا إلى لبنان إذا أردتم معرفة ما يحصل للأمة
العلاقات الإسرائيلية الصينية.. تنامي يثير غضب واشنطن
محمود كعوش: حقوق اليهود المزعومة.. “إسرائيل” تطالب بحقوق مزعومة لليهود في دول عربية وتتنكر لحقوق الفلسطينيين!! “إسرائيل” تطالب باستعادة هذه الحقوق المزعومة أو التعويض عنها!!
د. حميد لشهب: الذات في الفكر العربي الإسلامي
محمد النوباني: ماذا يمكن القول بان عدم ردع اسرائيل في سوريا. بات يهدد باجهاض كل الانتصارات التي تحققت هناك؟
 الدكتور عارف بني حمد: دروس وعبر من  الثورة الإيرانية (الربيع الإيراني) عام 1979
حسين سليمان سليمان: أحلام أردوغان العثمانية.. تواجه أطماع ترامب الاستعمارية!!!
خليل ألعالول: حقائق فلسطينية وعربية لا بد من ألتذكير بها
حسان القبي: تونس: لا هي ثورة ولا هم يحزنون
عبد اللطيف مهنا: “انقسام” و”جواسيس″… تأمُّلات في سوريالية مرحلة!
جاك يوسف خزمو: اليسار واليمين في اسرائيل: مواقف موحدة تجاه قضيتنا
المهندس باهر يعيش: ألزّاغ والمطر.. ظلمنا الغراب ونسله
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم