21st Feb 2019

 د. عبد الحي زلوم - نتائج البحث

إذا كنت غير راضية عن النتائج، يرجى القيام بالبحث مرة أخرى

النظام الرسمي العربي ودوله الوظيفية يكشف المستور وهو أنهم والكيان الصهيوني منظومة واحدة منذ نشأتهم – وهم في انحدار – والمقاومة تمثل ارادة الشعوب وهي من انتصار الى انتصار

Today 11 hours ago (23 comments)

 د. عبد الحي زلوم

فلنبدأ من الآخر: النظام الرسمي العربي اليوم “يمشي وهو ميت” فدوله الوظيفية قد أكملت مهمتها ويعادُ ترتيب المنطقة وحدودها ووظائفها الجديدة ويتسابق اصحاب النظام الرسمي العربي على كسب رضا من أوصلوهم الى السلطة وهم بذلك يحاولون الا ينضموا الى طوابير العاطلين عن العمل في النظام الجديد!

[+]

ما هي الثقافة الاسلامية التي عجزت امامها ابشع المستعمرين القدماء والجدد.. لكن عجزت هي بالذات عن اصلاح امورنا.. وهل هناك اسلام واحد او اسلام امريكي وآخر داعشي و..و؟ وهل اثر الجغرافيا أكثر من اثر الإيديولوجيا؟ ولماذا فكرت بالتوقف عن الكتابة؟

2 weeks ago 13:26 (39 comments)

د. عبد الحي زلوم

أرجو أن أبين هنا أنه كان بودي أن أجيب على تساؤل أو تعليقات الاخوة والاخوات المعلقين والمعلقات لكن ظروفي لا تسمح بذلك . انخفضت قوة بصري الى 5-10% من قوتها مما  لا يمكنني من طباعة اي رد . نتيجة الى ذلك فكرت اكثر من مرة في التوقف عن الكتابة.  تقوم سكرتيرتي بطباعة ما امليه بخط كبير كل كلمتين أو ثلاثة في سطر فأي كتابة أو تعليق محصور في وقت ضيق اثناء النهار.

[+]

هل استهداف دول العالم الاسلامي عموماً و ايران وتركيا خصوصاً لاسباب دينية ام أيديولوجيا استعمارية.. ولماذا صمدت ايران وتركيا بينما انحدر العالم العربي الى اسفل السافلين؟ هل المشكلة هي ولاية فقيه أم ولاية سفيه؟

2 weeks ago 13:30 (34 comments)

 د. عبد الحي زلوم

تطورت علوم غسيل الدماغ وفبركة الرأي العام والتأثير على اللاشعور تطوراً هائلاً نتيجة ابحاث علمية في الجامعات ومعاهد الأبحاث بل ووكلات الاستخبارات. اصبح متاحاً اختصار المغالطات عبر شعارات تخفي غير ما تعلن  بواسطة الايحاء للعقل الباطن بالايجابية او السلبية المبتغاة بشكل لا ارادي وكثيراً ما يكون منافياً للحقيقة .

[+]

هل يستحق النظام الرسمي العربي قراءة الفاتحة على روحه وقد أصبح مجموعة من الدول الفاشلة والمتناحرة؟ ثرواتهم منهوبة وبترودولاراتهم مسلوبة واقتصادهم بايدي قتلة اجانب اقتصاديين بالتعاون مع محليين فاسدين.. وهم أسود على إخوانهم جبناء على أعدائهم

3 weeks ago 13:36 (31 comments)

د. عبد الحي زلوم

 1 ـ حروب داحس والغبراء في  الجزيرة العربية: من أعظم شواهد الانحدار الرهيب الذي وصل اليه النظام الرسمي العربي خلال الاسبوعين الماضيين هو أن تعزف احدى الدول المسماة بالعربية موسيقى النشيد الوطني الاسرائيلي وتكرم وزراءه ورياضيه وأن تكرم الفريق الرياضي لدولة مجاورة بالشباشب والشتائم وذلك على المستوى الشعبي .

[+]

لماذا فنزويلا الآن؟ وما القاسم المشترك بينها وبين الاقطار العربية.. إنهم القتلة الاقتصاديون والمفسدون

4 weeks ago 12:45 (24 comments)

 د. عبد الحي زلوم

1-   فنزويلا لماذا الان ؟

لو سألت أكثر الناس من هي الدولة صاحبة اكبر احتياط نفط في العالم لكان جوابهم المملكة العربية السعودية . لكن الجواب الصحيح هو فنزويلا حيث أن احتياط فنزويلا هو 297 مليار برميل مقابل احتياط السعودية 267 مليار برميل  .

[+]

الاصلاح في الاردن.. لنبدأ بالفساد الاقتصادي.. والبعد عن الانقسامات العرقية

16th January 2019 14:30 (22 comments)

د. عبد الحي زلوم

كان هذا عنوان ندوة جمعية الشؤون الدولية في عمان الساعة 6 من يوم الثلاثاء بتاريخ 15/01/2019 . كان يدير الندوة سياسي ووزير تعليم عالي سابق على ما اعتقد . كانت هذه اول زيارة لي للجمعية واقدر عدد الحضور بحوالي 50 من كبار المسؤولين والانتلجينسية الاردنية بمن فيهم رؤساء وزراء سابقين ورؤساء اركان القوات المسلحة ..

[+]

عدم الاستقرار في العالم عموماً والشرق الاوسط خصوصاً سببه احتلال الصهيونية العالمية للبيت الابيض والدولة العميقة مما سبب انقسامات في الداخل الامريكي واضطرابات في العالم كله

13th January 2019 13:19 (21 comments)

 د. عبد الحي زلوم

بعد زيارة بنيامين نتنياهو للبيت الابيض في 6/7/2010 لواشنطن والتي أذعن فيها اوباما لشروط نتنياهو كتب الكاتب الامريكي (دانا ميلبانك (Dana Milbank في اشهر الجرائد الامريكية “الواشنطن بوست” كتب في 7/7/2010 ،  وهو اليوم التالي لزيارة نتنياهو اياها:

“لعل ما يجب أن يفعله موظفو البيت الابيض بعد زيارة نتنياهو للرئيس اوباما ، هو أن يرفعو العلم الابيض مستسلمين”.

[+]

هل نحن بحاجة الى ربيع عربي آخر  كالربيع الاول؟ في عالم تحكمه مؤسسات فائقة السرّية والادوات التكنولوجية يجب أن يكون التحرك مدروساً ومحدداً للهدف المطلوب وطريقة الوصول اليه و يجب تحديد من نحن وماذا نريد؟

8th January 2019 13:00 (20 comments)

 د. عبد الحي زلوم

اقرا المكتوب من عنوانه . تسمية الربيع العربي كانت من الاعلام الغربي تيمناً بربيع براغ وهي الاضطرابات التي موّلتها وقادتها وكالة المخابرات المركزية الامريكية في تشيكوسلوفاكيا وقامت القوات السوفياتية بإخمادها بالقوة . بعد تطور العلوم الاجتماعية وتقنية المعلومات وبعد أن اصبحت الانقلابات العسكرية تكاد تصبح مستحيلة نتيجةً الى تعدد اجهزة الاستخبارات التي تتجسس الواحد منها على الاخرى اصبحت الانقلابات  مؤخراً تتم عبر ما يسمى بالربيع أو الثورات الملونة والتي تعتمد على منظمات تدّعي أنها غير حكومية لكنها (حكومية ونص) تأخذ تمويلها وتعليماتها من اجهزة الاستخبارات لحظة بلحظة ،  وفي حالة الولايات المتحدة يتم التمويل عن طريق الحزبين الديمقراطي والجمهوري .

[+]

لهذه الأسباب ستنسحب أمريكا من سوريا وستفشل “خيبة” القرن

30th December 2018 13:25 (19 comments)

د. عبد الحي زلوم

 

بعد أكثر من ربع قرن من إعلان جورج بوش الأب النظام العالمي الجديد والذي تم  حفل تدشينه بحرب  الخليج الاولى  سنة 1991، وبعد  أن أشهرت الولايات المتحدة  نواياها بأن تصبح القوة الوحيدة في العالم، و أنها لن تسمح ببروز أي قوة أو تحالف قوى لمنافستها كما جاء في (مبدأ بوش الابن)، وبعد أن أعلن بوش الابن أن مَن ليس مع الولايات  المتحدة فهو ضدها  والويل من نصيبه، وبعد نشر الويل والحروب ضد العالم العربي والاسلامي تحت شعار كاذب هو (الحرب على الارهاب)، وبعد أن قُتل  وجُرح عشرات آلاف الجنود الأمريكيين وخسارة ما يزيد عن  7000 مليار دولار كادت تطيح بالنظام المالي العالمي والأمريكي برمته في 2008 ، وصلت العولمة والاحادية الأمريكية الى طريق مسدود داخل الولايات المتحدة وخارجها. 

[+]

الارهاب المعاصر هو صناعة غربية بامتياز وأقذر أنواع الارهاب هو إرهاب الدولة.. والعقاب الجماعي هو قمة الإرهاب.. والتاريخ علمنا أن بطش المحتلين لا يزيد الشعوب الا مقاومةً وصلابة

23rd December 2018 13:20 (13 comments)

د. عبد الحي زلوم

في الوقت الذي انكسر فيه النظام الرسمي العربي وعلى رأسهم سلطة عباس وفي الوقت الذي زحفت فيه الأنظمة على كروش اصحابها لتستجدي وتتبارى أيهم اول واكثر تبعيةً، وقفت أم باسلة وشديدة البأس أمام جنود الاحتلال الذين جاؤوا لهدم بيتها . وقفت شامخةً لتقول لهم” لقد هدمتم بيتي مرتين من قبل وحكمتم على خمسة من ابنائي بالسجن مدى الحياه وقتلتم أحد ابنائي سنة 1994 لكنني لن أنكسر.” كان ذلك في 15/12/2018 داخل مخيم الأمعري الذي يبعد أقل من 1000 متر عن قصر( المجاهد) رئيس سلطة اوسلو محمود عباس.

[+]
لماذا يتصاعد القلق الإيرانيّ من زيارة الأمير بن سلمان لباكستان؟ وكيف انقَلب عمران خان رئيس وزرائها ضِدها وتوجّه إلى الرياض؟ هل هو المال فِعلًا؟ وماذا لو نفّذ الجِنرال سليماني تهديداته بالانتِقام لضحايا التّفجير الانتحاريّ الأخير في السعوديّة؟ وهل بدأت عمليّة نقل العُنف والإرهاب إلى العُمق الإيرانيّ؟
لماذا ألغى نِتنياهو فجأةً زيارته إلى موسكو؟ وهل الأعذار التبريريّة بالعمل على وحدة الأحزاب اليمينيّة مقبولة؟ أم أنّ الأمر عائدٌ لإدراكِه بعدم تجاوب بوتين لمطالبه بإطلاق يد طائراته في سورية وحظر استِخدام صواريخ “إس 300″؟
هل طلّق “عرب وارسو” فِلسطين والعُروبة إلى الأبد؟ ولماذا نعتقِد أنّ “الجِنرال” نِتنياهو لن يحميهم إذا اندلعت الحرب ضِد إيران؟ وكيف خرج الحوثيّون وأنصارهم الرّابح الأكبَر من هذه القمّة؟ وهل سيظهر الدّور الإسرائيليّ في حرب اليمن إلى العلن؟
خالد الجيوسي: تغريدة مُستشار وليّ عهد أبو ظبي “الغامِضة”!.. كيف “مازح” الباكستاني عمران خان الأمير محمد بن سلمان؟.. “سبحان الله”.. نائب هولندي مُعادي للمُسلمين يعتنق الإسلام: أين الغرابة؟
قرقاش يكشف عن محاولات من قطر للتواصل والاعتذار للسعودية
مصر تنفي وضع اسم إسرائيل بدلاً من فلسطين على خريطة تعليمية
ليبيا تمنح سيف الإسلام القذافي بطاقة هوية وتمهد له الطريق للترشح للانتخابات
مسدس مطلي بالذهب هديّة نوّاب باكستانيّون للأمير بن سلمان
المجلس الدستوري اللبناني يبطل عضوية برلمانية من كتلة الحريري
بعد الإعدامات الأخيرة: مصر إلى أين؟ وهل ضاق النظام ذرعاً بالإخوان وهل يُطيح بالرؤوس الكبيرة؟ سعد الدين الدين إبراهيم: السيسي يظهر (العين الحمرا) لكل من يهمه الأمر والبسطاء من يدفعون الثمن ولن تطال الإعدامات الرؤوس الكبيرة للإخوان 
قائمتان عربيتان تخوضان الانتخابات للكنيست الإسرائيليّ واتفاق بين الطيبي وعودة على قائمة ثنائية والمساعي لتوحيد جميع الاحزاب ما زالت مُستمرّةً حتى الساعة الأخيرة
الجزائر: المظاهرات الشعبية تلقي بثقلها على اجتماع المعارضين… ودعوات للتهدئة والتعقل عشية الحراك الاحتجاجي المرتقب غدا الجمعة
معركة إدلب تعود إلى الواجهة.. الجيش السوري يستعد للانقضاض ووحداته على الجبهات تلقت الأمر بفتح النار.. التقدم على مراحل.. والسكان بدأوا بالنزوح.. والفصائل المسلحة تستعد
“تعيينات عليا” مثيرة للجدل مجددا في الاردن:  مسئول “أشغال القصور” سابقا رئيسا لسلطة إقليم العقبة وإستقالة “ملغزة” للشريده .. الرزاز يبحث عن “بديل” لمدير الأذاعة والتلفزيون بعد عدم تجديد عقده وعودة غير مفهومة للوزير المخضرم الدكتور حدادين ومواقع إستشارية للروابده وبلتاجي
إندبندنت عربية: بندر بن سلطان يُحذّر القطريين من عدم “الاغترار” بالوجود الأمريكي.. ويضرب مثال الانقلاب على الملك الليبي رغم وجود قاعدة “هويلس” الأمريكية في طرابلس
بلومبيرغ: واشنطن وبكين تسعيان للتوصل لمذكرات تفاهم تشكل الأساس لاتفاقية تجارية نهائية بين البلدين
صحف مصرية: إعدامات مصر والطريق الى المجهول.. مكرم: الثورة الإيرانية تعانى فى عامها الأربعين أفولا شديداً ينذر بالفعل بقرب نهايتها .. تهديد الأمن القومي العربي والعواقب الوخيمة على الجميع .. إحالة عاطل اعتدى على سيدة الى المفتي.. نانسي عجرم حاثة على الرضاعة الطبيعية: من أجمل تجارب حياتي.. راغدة شلهوب لهذا السبب أخاف الموت
الإندبندنت: ولي العهد السعودي يبحث عن حلفاء جدد في آسيا
إزفستيا: الرياض تتجه لشراء حقول غاز في روسيا والولايات المتحدة
ماذا يعني قرار اسرائيل حجز أموال تحويلات الضرائب الفلسطينية؟
اللاجئون السوريون في المغرب: مطالب بتسوية أوضاعهم والتوطين ومخاوف من العودة الى بلد غير مستقر.. والمتحدث السابق باسم القصر الملكي يفتح باب الأمل
فراس ساموري: حقيقة الوضع في ادلب تحت سيطرة “النصرة”.. احزمة ناسفة للبيع.. وتهرب تركي من المواجهة وتنفيذ الاتفاقات مع روسيا.. والتدخل الروسي السوري وشيك
الجنرال يدلين: بدون حلّ القضية الفلسطينيّة لا يُمكِن دفع التطبيع مع الدول العربيّة المُعتدِلة ونتنياهو يُدرِك أنّ الدولة الواحدة خطيرة جدًا على الحلم الصهيونيّ
المعارض الجزائري سفيان جيلالي: فشل اجتماع أحزاب من المعارضة كان متوقعا … وترشح بوتفليقة إعلان رسمي لوفاة نظامه
 ابراهيم شير: الرئيس الاسد يضع الخطوط الحمراء.. ولا علاقات مع تركيا واردوغان بالسلطة
بادية شكاط: رسالتي إلى كل الجزائريين المنتفضين في 22 فيفري   
محمد علي شعبان: ماذا تريد قوى العدوان من الفرع العربي للناتو؟ وهل تركيا مستهدفة بعد ايران؟
سامي لسمر: انتخابات الجزائر.. مشاركة واسعة أو مقاطعة تامة.. وما بينهما خسارة للجميع
محمد النوباني: مصر في عهد السيسي.. قمع ودماء وفقر وتبعية.. هل صدَق رئيس البرلمان المصري عندما قال بان لا دخل للرئيس في موضوع التعديلات الدستورية؟!
ابراهيم عبدالله هديان: 21 فبراير يوم النكبة التاريخية لدى كل اليمنيين
هشام الهبيشان: معركة تحرير ريف حماه الشمالي… ماذا عن التطورات المنتظرة!؟
صلاح السقلدي: السعودية وحركة الإخوان المسلمين… تأرجح العلاقة بين الوفاق والفراق
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
رأي اليوم