15th Nov 2018

ثقافة

 نمر سعدي: ايقاعات رعَويَّة 

Today 29 minutes ago (no comments)

نمر سعدي

(1)

لا أسحبُ من قصيدةٍ يديَّ في الليلِ

ولا أغفو لأستريحَ من لواعجِ النهارِ

لا أمشي لكي أبلغَ ايثاكا وكي أُقارنَ الصدَّ بمعنى الوصلِ

أو جرحي بوردِ الريحِ

هل تسحبُ غالا عطرها من زرقةِ الشبَّاكِ في لوحةِ دالي

وهي في أقصى حنينِ الروحِ؟

هل تغمضُ إلسا وردةً في قلبها من غيرِ أن يكونَ فيها وجهُ أراغونَ؟

كلُّ امرأةٍ إلسا

لها من رغوةِ التفَّاحِ جسمٌ هائجٌ

ومن حفيفِ الماءِ صوتٌ ناعمُ الفحيحِ

يستديرُ نصفُ قمرٍ في وجهها النائمِ كالمهزومِ بعدَ الحربِ..

[+]

الكويت.. انطلاق معرض الكتاب بمشاركة 26 دولة

Yesterday 16:53 (no comments)

الكويت/محمد عبد الغفار/ الأناضول – افتتح وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي محمد الجبري، الأربعاء، النسخة الـ43 لمعرض الكويت الدولي للكتاب.

وقال الجبري، في تصريحات صحفية، إن 505 دور تمثل 26 دولة تشارك في المعرض بما يثريه ويحقق النتائج الثقافية والنجاح في الاستزادة من المعرفة والثقافة والتقارب بين الشعوب.

[+]

حميد لعدايسية: لا أحد ينفي عني حالة الاغتراب في الكتابة

Yesterday 16:03 (2 comments)

 

حميد لعدايسية

مقاربة حميمية:

        في رواية ( توفيق الحكيم) (نهر الجنون) نجد الشخص الذي كان يشرب من ذلك النهر كان يصاب “بهلوسة” تجعله يبدو غريبا في نظر المجتمع الذي كان يهزأ منه وينبذه ولكن بمرور الزمن تزايد عدد الشاربين (المجانين) وتناقص عدد (العقلاء). وانقلبت الامور فأصبح  (العقلاء) قلة تعرضت لسخرية الأكثرية (المجنونة) التي كانت تنظر الى هذه الاقلية العاقلة و السوية على انها غريبة الاطوار في كلامها وتصورها وتصرفاتها لذلك يجب نبذها من المجتمع …حتى لم يبقى سوى شخص واحد يرفض ان يشرب من هذا النهر حتى لا يفقد توازنه … فما اقربني من هذه الغربة التي قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم ” فطوبا للغرباء من امتي “.

[+]

إثر انتقادات..رفع اسم “طه حسين” من لافتة محطة صرف بمصر

Yesterday 14:54 (no comments)

القاهرة/ الأناضول-  رفعت سلطات محلية بمصر، اسم الأديب الراحل، طه حسين، من لافتة محطة صرف صحي بالعاصمة، إثر انتقادات واسعة.

وطه حسين، (1889 – 1973م) أديب وناقد مصري (كفيف)، لُقّب بعميد الأدب العربي، ويعتبر من أبرز الشخصيات في الحركة العربية الأدبية الحديثة.

[+]

16 فيلما تشارك في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي

Yesterday 13:45 (no comments)

أسامة صفار / الأناضول – أعلن إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الأربعاء، أن مشاركة 16 فيلما في المسابقة الدولية لدورته الأربعين، التي تقام خلال الفترة من 20-29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.
وقالت، عبر بيان، إنه تمت إضافة فيلمين للمسابقة هما  مامانج  للمخرج الفلبيني دينيس أوهارا، و البجعة الكريستالية للمخرجة داريا زوك من إنتاج بيلاروسي روسي ألماني أمريكي مشترك، ليصل بذلك عدد الأفلام المتنافسة على الهرم الذهبي، كُبرى جوائز المهرجان، إلى 16 فيلمًا.

[+]

أحلام مستغانمي تصدم الفتيات.. ونادمة على تلك الرواية!

Yesterday 11:26 (no comments)

متابعات – لم تتردد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي باعترافها أنها نادمة على تأليف رواية “نسيان.كم”، التي لاقت انتشاراً واسعاً بين الفتيات اللاتي يسعين إلى نسيان رجال اقتحموا حياتهن وخرجوا دون سابق إنذار.

أحلام التي كتبت الرواية الشهيرة “نسيان.كم” لصديقتها الوحيدة “كاميليا” لتساعدها على تخطي فراق رجل أحبته بجنون، وقَعَت هي الأخرى في حب ذات الرجل دون معرفة أنه عشيق صديقتها السابق الذي استخدمته في تحريض النساء على أشباه الرجال كما تقول.

[+]

رجاء بكريّة تتألّق في محاضرة حول القصّة القصيرة

Yesterday 10:10 (no comments)

((لقاء حار في صرح الكليّة العربيّة الأكاديميّة، حيفا))

حيفا ـ “راي اليوم”:

“.. والقصّة الومضة، بعينيّ، لا توافق التّعريفات الّتي يُروّج لها اليوم، بل هي حيلة أسلوبيّة يلجأ إليها القاص في خطف الفكرة السّريعة المتدحرجة في سياق الحدث كما ورد في قصّتي ((الصّندوقة)) مثلا، وأخذت بصمتي”

ضمن اللّقاءات الأدبيّة الرّائعة، حضورا شكليّا ونوعيّا، استضافت الكليّة العربيّة لإعداد المعلّمين العرب، حيفا، الأديبة رجاء بكريّة ضمن تخصّصها كقاصّة في باكورتي عمليها القصصيّين، (الصّندوقة)، و(الباهرة)) ضمن محاضرة دافئة بعيدة الأثر.

[+]

نزار حسين راشد: صباحات القهوة ومواسم الزيتون

Yesterday 10:00 (no comments)

نزار حسين راشد

للقهوة عند البدوي قراءات وأبعاد وتأويلات،فهي مجلسٌ جامع،يذكي روح التضامن ويشدُّ حبال الود،التي ترخيها مشاغل الحياة،فلا غرابة أن نبدأ بها يومنا،مع تنفُّس الصباح،لتلقي في الرُوح شحنة،تعين على أعباء اليوم،وتشدُّ عرى الإنتماء،وكما طقوس القهوة،هي مواسم القطاف، قطاف الزيتون المتشبّث بسفوح الأرض

 ولا يني يتطاول،ليطبع قبلاته على وجنات السماء،فكما هي طقوس القهوة،هي طقوس القطاف،تجمع الأجساد وتؤلف القلوب،وتطلق عبقها الذي ينفذ إلى الروح،عبر مسام الخياشيم المنتشية!

[+]

علي العبيدي: تقديم كتاب “الإرهاب و استعصاء المفهوم”

2 days ago 17:52 (no comments)

علي العبيدي

حاولنا في هذا العمل الصادر عن دار المنتدى للنشر في 264 صفحة ( 20/14 ) الإجابة على السؤال المركب التالي: هل يمثل الإرهاب مفهوما بالمعنى العلمي؟ و هل يشكل، في غياب تعريف موضوعي و حاسم، جريمة مستقلة وفق مقاييس القانون الدولي؟

عرضنا في المقدمة لبعض المسائل المنهجية من قبيل:

– لماذا يجب علينا الوصول إلى تعريف متفق عليه للإرهاب؟

– ما هي انعكاسات عدم تعريف “الإرهاب”؟

– العوائق المرتبطة بمفهوم الإرهاب

– الإرهاب و العنف

– هل للإرهاب تاريخ؟

و عملنا في الباب الأول (“الإرهاب” و سؤال المفهوم ) على بيان أن “الإرهاب” لا يشكل مفهوما بالمعنى العلمي و على أن التحول السيميائي الذي شهدته كلمة ” إرهاب” كان راديكاليا.

[+]

احمد عواد الخزاعي: “الرقص على إيقاع الغياب”.. التناص البنيوي في أدب الحرب

2 days ago 16:49 (no comments)

احمد عواد الخزاعي

التناص من وجه نظر بنيوية يعرف على انه أي ظاهرة اجتماعية وسياسية يجب أن تدرس داخل النص الأدبي، لان التاريخ يجتمع داخل النصوص الجديدة.. لذا يعد أدب الحرب جزء مهم من هذه الرؤية التوصيفية، كونه يسلط الضوء على حقب تاريخية عاشتها الشعوب في ظل ظروف استثنائية وعصيبة ولدت أنماط حياتية مغايرة للمألوف وفرضت على الإنسان واقع لامناص من مواجهته والتأقلم معه سلبا أو إيجابا، وأصبحت فيما بعد جزءا مهما من التاريخ الإنساني..في رواية (الرقص على إيقاع الغياب) للروائي عادل المعموري والصادرة سنة 2018 عن دار أمل، نجده قد اقترب من هذا المعنى بصورة كبيرة، حيث لامست روايته عدة تجارب إنسانية مختلفة صهرت في بوتقة الحرب، مستخدما أسلوب الأصوات المتعددة فقد توزع السرد على الأبطال الثلاثة بحسب، أهميتهم من الحدث المسرود، والزاوية التي يطلون منها عليه، ودرجة تأثيرهم وتأثرهم فيه..

[+]
المُقاوَمة انتَصَرَت في الجَولةِ الأخيرة مِن الحَربِ في قِطاعِ غزّة.. ونِتنياهو ما كانَ يَقْبَل بَوقفِ إطلاقِ النَّار لو كانَ يَعلَم أنّ الاستمرار في صالِحِه.. ما هِي المُعادَلات الجَديدة التي رسَّخَتها هَذهِ الحَرب؟ وماذا يَعنِي إطلاق 400 صاروخ في يَومٍ واحِدٍ فقط؟ ولماذا استِهداف قناة الأقصى هَذهِ المَرّة؟
جواد نَصرُ الله يَلتَحِق بِوالِدِه على قائِمَة “الإرهابيّين العالَميّين” الأمريكيّة السَّوداء إلى جانِبِ ثَلاثَةٍ آخَرين على رأسِهِم العاروري.. لماذا جاءَ تَوقيتُ هَذهِ الخُطوَة مُتزامِنًا مع انتِصارِ المُقاوَمة في غزّة؟ وكيفَ سيَكون رَدُّ السيِّد نَصرُ الله عَليهَا؟ وما مَصيرُ مِلياراتِه المُودَعة في البُنوكِ الأمريكيّة!
انتَهى عُرسُ الانتِخابات النِّصفيّة وسيَتفرَّغ ترامب لتَنفيذِ مُخطَّطاتِه في المِنطَقة ابتداءً مِن صفقة القَرن وانتِهاءً بالنِّاتو السُّنِّيّ.. ماذا عن السعوديّة و”تذويب” جُثَّة خاشقجي؟ وماذا عَن مُستَقبل بن سلمان وهَل سيَنجو مِن العُقوبات؟
خالد الجيوسي: لماذا غابَ الأمير محمد بن سلمان عن استقبالِ وليّ عهد أبو ظبي محمد بن زايد؟ وهل مِن رِسالةٍ إماراتيّةٍ للعالم ذات مغزى؟.. قائد في الحرس الثوري الإيراني “يدوس” قبر الرئيس صدام حسين: هذا تعليقنا وردّنا.. وإلى “المُطَبِّعين الخانِعين”: هذا هُوَ مَصيرُ مَن يُحاوِل إنزالَ “العَلم الفِلسطيني”!
“نخوة أردني” افقدته حياته.. استنجدت به الام وحاول إنقاذ طفلتها فغرقا معا
انباء عن دخول الرئيس منصور هادي في موت سريري… وعلي محسن صالح الأحمر يظهر كخليفة له والرئاسة اليمنية تنفي
عراقيون يسخرون من “غرق” 7 مليارات دينار ببنك حكومي
الجزائر … الأمين العام للحزب الحاكم جمال ولد عباس يستقيل
أزمة “مؤمنون بلا حدود” : عائلة قنديل تطالب الدولة الاردنية بمعاقبة “محرضين كبار”
 سياسيون يعلقون على أحداث غزة مؤكدين أنها تبشر ببزوغ فجر جديد للأمة: نادر فرجاني: المقاومة أسقطت أسطورة إسرائيل.. عبد القادر ياسين: إخفاق إسرائيلي بامتياز.. خالد يوسف: أسقطت كل الأوهام وأثبتت أن المقاومة قادرة على الرد ووقف العدوان بشروطها.. كمال حبيب: الأمة تنفي خبثها ووهج المقاومة ينشر خيره وبركته في خلايا الأمة
الإعلام العبريّ: حماس أطاحت بليبرمان الذي لا يتعدّى كونه كاريكاتيرًا وتواجده بوزارة الأمن لن يترك أيّ بصمةٍ ولكنّ استقالته قد تدفع نتنياهو إلى تبكير الانتخابات
المطران عطا الله حنّا: تحيّة لغزّة وأجراس كنائسنا ستبقى تقرع في سماء بلادنا مع تكبيرات مساجدنا مؤكّدة على عراقة وجودنا وانتماءنا وجذورنا العميقة في هذه الأرض
بعد دعوة الرزاز الأردنيين للتشمير عن “سواعدهم”: جلسات عصف ذهني قريبا لأسس “مشروع نهضة وطني”..عودة محتملة مع مفهوم “مهني” لخدمة العلم العسكرية ولأول مرة شرطة نسائية في دوريات متحركة
 الاستعدادات الأخيرة لاطلاق القمر الصناعي المغربي “محمد السادس بي” من الأراضي الفرنسية لأهداف عسكرية ومدنية بما فيها رصد تحركات البوليساريو.. وقلق اسباني جزائري تجاه المواقع العسكرية والاستراتيجية
موقع استخباراتي اسرائيلي: دولة قطر وراء إسقاط ليبرمان
صحف مصرية: “مانشيت الأهالي” المثير بالبنط الأحمر عن “البطاطس” الموجه للسيسي! وعبد الخالق يتهم الحكومة بأنها تمثل قوى الثورة المضادة.. قميص خاشقجي.. حجازي: الثقافة المصرية حولت الأرض والسماء والنهر والبحر والطمى والرمل إلى وطن وتاريخ.. حادثة انتحار العروس السورية فائقة الجمال تهز حي ستة أكتوبر.. ماجدة الرومي تنحني لعلم مصر وتؤكد أن جيش مصر هو خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
صحيفة بريطانية: دعوة على ابن عم ملك البحرين لعدم دفعه 35 مليون دولار تعهد بها للقاء نجوم بوليوود
فوينيه أوبزرينيه: لماذا أعادوا العقوبات ضد إيران وهي لم تخرج من تحتها بعد؟
الشرق الأوسط: انشقاق ثاني وزير حوثي وغموض حول ثالث
30 عاماً على وثيقة “استقلال فلسطين”..متى يتحقق الحلم؟
مؤتمر باليرمو حول ليبيا.. هل يتجاوز الخلافات الدولية والصراعات المحلية؟
ليبرمان شعبوي يؤيد استخدام القوة مع الفلسطينيين
الدكتورة جيهان بابان: الموت الجماعي للثروة السمكية في العراق مؤشر اخر لمخاطر التدهور البيئي 
من هو “العاروري” الذي رصدت واشنطن مكافأة مالية لمن يقدم معلومات عنه؟
دكتور جمال المنشاوي: المقاومه تخرس إسرائيل.. والخليجيين المطبعين!
تمارا حداد: تصعيد لتمرير اتفاق التهدئة
ناريمان عواد: غزة وما ادراك ما غزة..
محمد محسن عامر: حرب الإبن الضال في تونس
صالح بن عبدالله السليمان: رمضاء أمريكا ونار إيران: هل ظلم الخليجيون طهران؟
فوزي بن يونس بن حديد: إدلب تترقّب… متى يكون الحسم العسكري؟
سيف ابراهيم: خيبات الشعب الاولى من حكومة عبد المهدي!
 عبدالرحمن سهل يوسف: القمة الصومالية الأريترية الإثيوبية الفرص والتحديات؟
رأي اليوم